حتماً لم أعرفها
حتماً هو الموت ... الذي أدخلتهِ صومعتنا.
كيف استطعتِ أن تخفي هذا الكم من الأنـا.
كيف... استطعتِ ...
لستُ أدري من أنتِ، متأكدٌ أنك لستِ من أعرفها أنا.
متأخر عَرَفتُ أنك لستِ شبهُ من عرفتها أنا.
لستُ أهذي بل واعٍ وسط حيرتي مع من أنـا.
حبكتِ جيداً خيوط اخفاء حقيقةٍ أخفيتها خلف قناعٍ أسميته الكبرياء
قلبتِ موازين الصدق، طعنتِ من الخلف كل ما إسمه وفاء
وواجهتِ بوجهٍ واثقٍ لا يعرف الحياء
إنتصرت ؟! نعم انتصرتِ
أعترف أنك انتصرتِ لأن انتصارك مليءٌ بالغباء
انتصرت أنتِ لأني لا أعرف الإنتصار المليء بالغدر وعدم الوفاء
إنتصرتِ ؟! نعـم انتصرت ! لأن الموت أرحم من البقاء
حيرتني... تختالين وتتباهين بأنك تأخذين ولا تعرفين العطاء
صالح الزين