صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 17

الموضوع: ~ أوعـــــدك ~

  1. #1
    ][..قـلم الـزين الـرائـع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    829
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي ~ أوعـــــدك ~

    أوعــدك ..


    أن أسافر بك إلى عالم النجوم ، فنرسم على كل نجمة ذكرى زيارتنا ، لتحملنا بعدها تلك السحب ، فترحل بنا إلى ساحل القمر ، ليحتفي بنا الليل ، إلى أن يغيب القمر ، فتشرق تلك الشمس الغالية ، لنسكن في أشعتها .


    أوعــدك ..


    أن أرسم شموخك بريشة قلمي ، لتكتبك حروفي ، وتعيشك كلماتي ، لتكوني هناك في متعة البيان ، بعيدة عن كلام الهذيان ، فأنتي جوهرة مصونة ، تحمل بين طياتها قلبي الذي سكنتيه ، وعمري الذي شرفتيه . .


    أوعــدك ..


    أن أحفر إسمك في قلبي ، وانحت جمالك بيدي على صدر خيالي ، وأبني لك قصرا جميلا من زهرة الواقع ، كي تتفردي في إقامتك ، وتتفوقي على حياتك ، وتعانقي السحاب بإمتيازك ، فأنتي أميرة الحسن في ذاتي ، وبيدك ترسمين حياتي ، فانتي من عزفت لي شهادة ميلادي ، وأنتي من تملكين جمال الحياة وروعتها . .


    أوعــدك ..


    أن تعيشي في قلبي بكل حنان وخلود ، لأحلق بك عاليا في سماء جمالك ، فأسطرك عنوانا للكتاب ، لتسحري الألباب ، وتغلقي عن قلبي كل باب ، فأنتي العنوان ، وشموخك هو المكان ، وسمو ذاتك هو البيان .


    أوعــدك ..


    أن أمنحك الغالي الثمين من جواهر الكلمات ، وأن أهديك روائع القصائد والأبيات ، فأنتي القافية للشعر ، وأنتي الفكرة للمقالة ، وأنتي الكلمة لذاك القلم الفريد ، الذي يرسم جمالك بعيدا عن الإسفاف ، ولكنه ينظر إلى قراءه بكل حب وإلتفاف .


    أوعــدك ..


    أن أنثر حولك العقود من الجواهر الفريدة ، لتمشي على طريق مصنوع من الذهب الخالص ، فأنتي من بسببها ألغيت شهادة آلامي ، وأنتي من رسمتي طريق الامل في حياتي ، لتهديني بيدك شمعة الامل على طبق من الألماس ، فتكوني أنتي جائزتي ، وكأنك شمعة أنارت لي العمر الجميل .


    أوعــدك..


    أن أنصت إلى همسك ، وأعجب بكلماتك ، وأتمتع بحسك ، ليشدني جرسك ، ويخلبني حبك ، ويدهشني أسرك ، فصوتك له سحر النغمات ، لأنك لؤلؤة مخلوقة من جمال الكلمات ، لتكوني أنتي البيان ، فتسكني في مدارج الإمتاع ، فتكوني أنتي المبدعة ، في سماء الناجحين ، بعيدا عن لهو العابثين ، فانتي الجوهرة التي من حسنها ينطق لساني ، فيرسمك بأروع المعاني ، فأنتي من حرك أشجاني ، وألهب زماني ، وهز كياني .


    أوعــدك..


    أن تكوني شمسا كما عهدتك ، جميلة بضياءك ، رائعة في بهائك ، لأقف أمامك منبهرا بأشعتك ، مذهولا من شموخك ، صامت امام جمالك ، عاجزا عن وصف عواطفك ، مأسورا من فرحة لقاءك .


    أوعـــدك..


    أن أصنع من الحروف معاني جميلة ، وأكسوها بطلاء مميز ، كي تمتعي عيناك بما تقرأين ، وترسين بشموخك على أغلى كلماته ، فأنتي عنوان القلم ، وفؤاد الحروف ، ومهوى الفكر ، فكأنك شمس لا تعرف إلا النور الساطع ، والضياء الشاسع ، لكي تتحفيني بنورك ، وتشرقي بهمتي عبر مساحاتها .


    أوعـــدك ..


    أن أرسم لك في صفحات حياتي تاريخا يليق بعنفوانك الشامخ على صدر الزمان ، وأن أعزف بأناملي ألحانا تصغي لها أذن الدهر ، كي يعرف هذا الدهر قيمتك فلا يحارب قلبك ، ويحتاط أن يلمس أو يعترض قطرة واحدة من دموعك ، فأنتي ملكة على إحساسك ، متوجة ومتوهجة بمشاعرك .


    أوعـــدك ..


    أن أبني لك في فكري قصرا عاليا من الأمنيات العذبة ، وأحيطه برمال من الثلج المكسور ، كي لا يعترف فكري إلا بإرضائك ، والتعلق بلغة الشموخ في سماءك ، فأنتي أكبر من اللغات ، وأغلى من الحكايات ، لأنك بطلة كل الروايات ، فبطولاتك مشهودة ، وصفحاتك مقروئة ، والشاهد إبداعك الذي زلزل كياني ، وأبحر في أعماقي .


    أوعــــدك ..


    أن أرى المعاني كبيرة في حياتي ، وأنسف كل أوراقي لأجل إستقبال ذكرياتك ، وتدوين أيامك ، ومشاركتك آلامك ، ومع ذلك سترفضين الإدلاء بشهادة ذكرياتك ، لأنك لا تكتفي إلا بحضورك ، وزرع حنانك على أوراق قلمي ، وصفحات آلامي .


    أوعـــدك ..


    أن أحفر بقلمي عنوانك في تاريخ الأجيال ، لتطوف كلماتي معاقل الفكر ، لتتشرف تلك المعاقل بإسمك ، وتحفري قلمك في خريطة القلوب ، وساحات الإبداع ، لأنك عالمة في عالم الحنان ، مدركة لفنون الغرام ، فما أجمل حسن قلمك ، وما أروع حنان كلماتك ، وما أدفء حروفك .


    أوعـــدك ..


    أن أحارب الأيام ، وأقتل السنين ، وأمحوا الذكريات ، وأشطب شهادة ميلادي ، لأن ميلادي يبدأ بحضورك ، فأنا لازلت بانتظار استقبالك ، لأكتب صفحة جديدة من حياتي وحياتك ، فأنتي ساكنة هناك في ديوان العبقرية ، مسافرة في ضمائر الإبداع ، لا تعرفين حسدا ، ولكن .. ما أكثرهم حسادك.


    أوعــدك ..


    أن أرحل مع إنسانيتك ، وروعة طموحك ، وشموخ عطفك ، ودفء إحساسك ، نعم قد ذقت من حنانك الحب والصفاء ، ومن قلبك الطهارة والنقاء ، فلن أنسى يوما شرفتيني بوقتك ، ولن أنسى يوما .. وقفتك وسمو قلمك .


    أوعــدك ..


    أن أرسمك بالحروف، واكتبك بالكلمات ، وبقلبي وبإحساسي أعزفك بأوتار قلمي ، وأن تكون صفحتي معزوفة لجمال لغاتك ، وروعة بيانك ، وسحر كلماتك ، فأنتي عنوان كتابي ، وأنتي هوية حياتي .


    أوعــدك ..


    أعـــدك أيتها الشمس أن أجــدك .. أعـــدك أيتها الشمس أن أحتفي بضياءك ..
    عنـــدهـــا سأقـــولهــا بأعلــــى صــوتي ..
    ..أوعـــــــــــــــدك ..
    وغدا بإذن الله لنا لقاء أيتها الشمس العزيزة ..




    لورانس



    @ الشمس : فتاة من صنع خيال لورانس ، وربما سأجدها في زوايا هذا الزمن .

  2. #2
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي وعدك لورانس

    وعودك سيدي

    تشدني اليك عبارتك الأخيره ربما تكون هذه الفتاة في

    أحدى زوايا الزمن00 هي زواية بحد ذاتها قابعة في

    بهو حياتك 00 كم منحتها من الوعود وكم كنت سخيآ

    عليها 00 ثق أنك تمنحها جزء من الهواء الذي تستنشقه

    جزء من التفاف وعودك حولها00من تمنحها هذه الوعود

    لابد أن تكون في صفحات الزمن تنسج معك قصة وقد تكون

    أسطورة الحياة من نسيجها الفضي الذي يملأ بهو حياتك الفخم

    الثري بهذا الأبداع المنبثق من قلمك وفكرك لم لا؟ فأنت أسطورة

    الفكر والخيال ونسج الواقع بعذوبة الحلم 00أيها المحلق في غياهب

    الكون كم منحت هذه الشمس من روائع وعودك لتهتني بحلمك وصحوة

    قلمك ليس مهمآ سوى مايبثه نبع حلمك لها هو في حياتها مؤكد هي

    تعيك وتلتمسك بروعتك وخلود حرفك ونبض فكرك00

    كم هي مشرقه تلك القابعه في زايا زمنك لورانس على الأقل في خيالك

    ولكن سيدي00ألم تصعد روحك لروحها للحظه لتعي هل هي الشمس

    المشرقه التي رسمتها أليس واقعآ أن تكون هذه الشمس في حيرة من

    كبريااااااااااااااء الزمن ألم يخطر لك أن الغيمه تقتفي أثرها فتدركها

    تاره ثم تقتص منها لحظااااااااااااااااااات الشروق لينبعث برد قارص في

    فواصل الطبيعة والبشر ألم يخطر ببالك أن زوايا الزمن ترفض بقائها

    وتطالبها الرحيل لتقتفي بواكر الألم والحرمان الدائر في كل الزوايا

    لا أعلم هل لورانس مؤمن بكل قضايها ؟ فأن لم تكن مؤمنآ بها فأنت

    تداعب جماااااااااااااال الخيال ذاك العازف على أوتار الزمن ألذي

    أيقظ الصحوه لتنهض شمس الشموس00

    لا أعلم ماذا كتبت لك لورانس قد يكون هذيان قلمي ولكن ثق

    بأنني كتبت وسوف أعتمد فل يتقبل محبيك تداخلي في زواياك

    وزمنك00 وقد أكون أول من ورد وردك العذب لا أعلم بعد النشر يتضح00

    هذه00الحوراء00بنت نجد

  3. #3
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    موطــن أحـــزااااني
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    [align=center]:: مجرد قلم ::

    هلا وغلا بك

    ليست كل الأقلامــ أنت

    ولاكل الحروف حروفك

    في زمني تلاشت الوعود

    وفي حزني تسطر ألم مفقود

    فكيف أنت اليوم تبحث عن شمسك

    ولن تجدها

    رغمــ روعة معانيك

    وقمة حروفك

    فقد تصافحت بقلبي المعاني

    وونت المشاعر أن تجاريك

    بأنين الصمت حاولت الإقتراب من خيالك

    فياله من خيال

    رسمــ على ثغري بسمة يكتسيها حزن

    فلا أعلمــ ماأجد على صفحاتك

    هل هو بوح نفسي

    أم بوحا حزين

    يجاري شمسه في عز ظلامه

    إن تجلت الغيومــ

    وتكدست الأرض بشعاع شمسك

    فهل على أرضنا تبعث إشراق دفئك

    قبل رحيلك لأوطان شمسك

    ماأجملها من وعود

    وماأثقلها من معاني تحفر بالقلوب

    دمت بكل الحب

    أرق التحايا
    [/align]

  4. #4
    ][..قـلم الـزين الـرائـع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    829
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    أشكــــــرك
    ..........







    (( لـؤلـؤة الكلمـــة .. الحـــــوراء ))







    كان ولا يزال ( الوعد ) هو رباط الحرية المقدس ..







    ما بين الذات والنفس وخلجات الهمس ..







    والوعد هو حبل الوداد مابين المستقبل والحاضر والماضي ..







    فكانت الشمس هي من تستحق وعد لورانس ..







    ووعد لورانس لن يكون له قيمته إذا لم يصل إلى تلك الشمس ..







    ربما كان وعد لورانس هو رسالة من قلبه إلى قلبها ..







    ليحميها من كل غدر ..







    ويسقيها الوفاء ..







    ويكتسح كيانها بفنون الحب الذي يختزن في مشاعره اللورانسية ..







    حتما هذه الشمس قابعة في إحدى زوايا الزمن ..







    ومهما كانت ظروف تلك الزاوية التي تعيش فيها تلك الشمس ..







    فأنا من سيقتل كل غيمة سوداء تحاول أن تحوم وتغطي جزءا من شعاعها ..







    قد وعد لورانس .. ولورانس إذا وعد أوفى ..







    وهذا الوعد ليس خيالا أو أمنيات أحلام ..







    إنما هو واقع ستصفق لوفاء الوعد يوما .. تلك الأيام ..







    (( لـؤلـؤة الكلمـــة .. الحـــــوراء ))







    لحضور جمال لؤلؤتك في إحتفال الوعد ..







    روعة لها مقياسها ..







    وعملة لا يعرف ثمنها غير لورانس ..







    أسعدتيني بهذه الزيارة المعتادة من فكركِ الراقي ..







    دائما أجدك بين حديقة فكري اللورانسية ..







    لتتشرف بحضورك حروفي وتتبختر لروعتك كلماتي ..







    فلا حرمني الله هذا الحضور ..







    أشكركِ أختي الغالية ..







    لورانس

  5. #5
    ][..قـلم الـزين الـرائـع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    829
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    أشكــــــرك
    ..........







    (( عطـــــر الكلمـــــة .. الحـــزينـــــــة ))








    ~ الوعــــــد ~








    إصرار على تحقيق أمل الذات ..









    وتحدي كبير لما يحمله الواقع ..








    فكان الوعد كلمة تقتضي جمال الوفاء ..








    وكان الوعد نغمة نستقي منها عنوان التفاؤل ..







    (( عطـــــر الكلمـــــة .. الحـــزينـــــــة ))








    أهلا بهذا العبير الذي عطر صفحة الوعد بحضوره ..








    ومرحبا بهذا الضياء الذي أنار كلماتي في مروره ..









    أشكركِ جزيل الشكر على هذه الزيارة الغالية ..








    فلا حرمني الله هذا الحضور من فكرك الراقي ..








    أشكركِ أختي الغالية ..







    لورانس

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52