النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: يعقوب " قصه واايد حلوة

  1. #1
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    في الرياض
    المشاركات
    7,786
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي يعقوب " قصه واايد حلوة

    هلااااا بكم جميعا
    هاي قصة وااايد حلوة وبنشرها على اجزاااء
    واتمنى انها تعيبكم ....



    ابطال القصه,,,


    سمر : بنت حلوه عليها حركات صبيان لانها البنت الوحيده بين 3 اولاد

    يعقوب : ولد عم سمر وسيم ومغرور وميت على سمر

    ساره : اخت يعقوب الحلوه وصديقه سمر

    حمد : ولد عم سمر وساره اللي مسافر

    حمدان : اخو سمر الكبير وعاااااااااااشق ساره

    مشعل وناصر بعد اخوان سمر





    (((( الجزء الاول )))



    صبيحه يوم الجمعه كان الكل نايم في بيت بوحمدان ماعدا سمر اللي تاخذ راحتها بعيد عن اخوانها عشان تمارس رياضتها اليوميه وهي كره السله ..........

    سمر البنت الوحيده في عايله بو حمدان اللي معروف بابو الشباب من كثر الصبيان اللي عنده ..(( لااله الاالله ))

    امها نجاه البحرينيه الاصل تزوجت من ابو حمدان من 25 سنه يوم كانوا يدرسون مع بعض في مصر حبوا بعض من اول نظره وماقدروا انهم الا يتزوجون وانتقلت نجاه مع زوجها الكويت بعيد عن اهلها

    الشمس للحين ماجاست حرارتها الارض وسمر فرحانه حيل بالجو وللحين يالسه تتنقز وتنقز الكورة وياها وتقول في خاطرها .لا يوبا اليوم لازم العب وياهم ..مو على كيفهم لمتى لازم اتحمل ثقل دم حمدانوا ومشعلوا واخليهم دايما ينفذون فيني مقالبهم ...

    وظلت تلعب الين دقت ساعتها الالكترونيه موعد قعده امها من النوم .ولقفت الكوره وقامت تراكض بعمرها عشان تلحق على غرفتها قبل مايشوفها احد .للاسف الشديد الوالده كانت قاعده تشرب قهوتها الصباحيه .وتهز ريلها لانها تدري ان بنتها للحين على حركاتها الصبيانيه على حد تعبيرها بس سمر اللي ماعطت امها( اقنور )على فكره سمر ماتتكلم عربي علشان تقهر امها

    انتي ماتيوزين ((اوووووووووف )قالت سمور في خاطرها بدت محاضره يوم اليمعه ..المشكله ان سمور حافظه هالمحاضره بالتفصيل الممل وحافظه المقطع اللي ينزل فيه اخوها ناصر اللي هو تؤام سمر بس مايتشابهون على الرغم من علاقتهم القويه بعضهم البعض .يوم نزل نصور وقف مكانه على الدري وهو يضحك على اخته وشكلها الملان من كلام امها وماتدري شنو تسوي والتفت حق نصور اللي مو شايل روحه من الضحك والكركره على سمور المسيجينه اللي يالسه تتوعد فيه وتقول له بصوت واطي ماينسمع (بوريك يالدب بوريك )) وهو راح فوق علشان ينادي اخوانه عشان تكمله التطميشه عليها ..ويوم نزلوا الشباب انصدموا بابوهم اللي كان قاعد بالصاله وسمور الدبه تتدلع عليه


    حمدان اكبر الاخوان اول من سلم على ابوه حب راسه وايده ويلس حذال ابوه بعد ماشبع من مرافس سمور المسيجينه عشان تتباعد شوي ..وهو يقول لها خفي دلع يالدبه . ردت عليه سمور (((( انت مو شغلك ياويه البطه ياملغك ) وقامت سمور وهي تتحدى اخوانها كلهم ....سمر : انتوا اليوم زهبوا حالكم حق اكبر فوز لي لاني راح اشاركم العب مع عيال عمي يوسف وعيال عمي سليمان .الكل سكت ومره وحده انفجروا من الضحك الشباب كلهم ..وقف مشعلوا اكبر مليغ بالعايله وهو يحاربها .......مشعل : انتي شفيج جذي دايم تتلزقين بالرياييل لايكون انتي ريال واحنا ماندري لاتحلمين يابعد قلبي لان مافيه لعب وكافي عاد صار لج دهر وانتي دوم تهددينا بالموضوع وتنثبرين مكانج يم راما الخدامه .....سمر : انت ماتقولي من وين لك هالملاغه .والتفتت صوب ابوها اللي يالس يضحك من قلب عليها ..سمر : يوبا شوف ولدك هاذا الجيكر مايخليني العب وياهم .الابو : مايصير تلعبين وياالاولاد انتي بنت حلاتج مثل بنت عمج سويره يحليلها كلها انوثه ..سمر : اوووووف انا هذي سويره ماادانيها


    ولا تقعد تقولي تشبهي فيها يوبا متى راح تفهم اني يونيك " حمدانوا " قلبي ويهج زين قال شنو قال يونيك .انتي فهمي معناها بعدين تحجي " سمر : انه اعرف معناها مو مثلك يااللووووووووووووح ماتعرف yes من no ......

    نصور وهو حذال حمدان وهو ناوي نيه على اخته " انه اقولج ال yes و no ......حقت اخوي ال no لعب و yes حقران لج ههههههههههههههههههههههههههه ههههه " ويلس يضحك عليها ويا الكل وهي منقهره حييييييييييييييل منهم ويلست تكمل دلع على ابوها .سمر : يوبا شوف هالبط هذولي ولا واحد فيه خير يالسين يتعافرون وياي مو من شي من الخوف انهم يغلبون كبديل عن كل يمعه جدام يعقوب ورشود " . ... وهي تتدلع اكثر :" يوبا حبيبي تكفى طلبتك .انه احبك اصلا ماحد يحبك كثري يالله يوبا ...." الابو انزين سموور يله عاد ساح نصج وانتي تتدلعين ........" وكمل كلامه لشباب يله ياعيال خلوها تلعب معاكم


    الاولاد كلهم بصوت واحد " تكفى تكفى يوبا شنو نلعبها " هذي اصلا تفشلنا قدام اعيال عمي وخالي شنو بنت تراكض ويانا ...": مشعل : اي يوبا هذي خبله بتمشي خبالها عليك .. لايوبا انت اكبر من جذي .....نصور :" اي يوبا هذي اكبر خبله لا تمشي كلامها عليك ....سمر : نصور اوريك يالخاين ان كلمت النسره زينوه عنك هذا ويهي .......مشعل " تكفين ويا ويهج اصلا نصور مو محتاجج يالخبله نصور " كفايه اني اتكشخ واركب سيارتي وايي صوب مدرستكم واخبل رفيجتج هذي واخليها تستخف بالهده ..........لذا لاتقعدين تهددين


    الابو " يله عاد كافي ياعيال وانتي ياسماري ياحبيبتي فظيها سيره يعني كل مره لازم تعلينا بهالسالفه ........سمر عاد بوزت ونزلت البراطم من القهر وهي تقول لابوها ياريتني ولد .......جليله حظ انه والله لكن انتوا ياقوم البط بيي اليوم اللي بتتوسلون لي فيه العب وياكم لكن اللي يوافق ......."وكملت كلامه وهي تركض على الدري وحابسه دمعتها ..من القهر لان ماعندها رفيجه تشتكي لها همها ومشاكلها



    وصلت العوايل كلها يوسف وعياله يعقوب وراشد وساره اللي مايفصل بينهم الا سنه ونص بس اللي يشوفهم يقول يعقوب اكبر من راشد بوايد لان يعقوب اضخم وايد من راشد الضعيف ووايد اوسم من راشد من جذي شايف حاله على قوله سمور .......

    وبعدين وصل عمها سليمان مع اعياله وليد او رغد اللي على طول تتناجر مع سمر على لبسها ..... واخيرا عمتها زاهيه وزوجها مبارك اللي للحين الله ماعطاهم الذريه ومع ذلك عايشين احلى عيشه مع بعضهم مو هامهم شي .....

    يلسوا الحريم مع بعضهم بالصاله الكبيره والرييايل بالصاله الثانيه طبعا سمر معاهم .......حتى ان ساره بنت عمها المسيجينه اللي بتموت وتكون علاقه وياها قعدت وياهم مع انها تستحي من اعيال عمها اللي ماكلينها اكال بعيونهم وكلامهم الحلو عنها ......وهي ماتقدر تتكلم وترد عليهم بس هي وايد تحب سمر وتحلم انها تكون رفيجتها ...... مع ان فارق السن بينهم مو كبير بس سمر تعتبر ساره وايد دلوعه وبطه ......

    الحوار بين الاب والعمين والنسيب هاذا اهو مايتغير عن السياسه ...وفكره بوحمدان انه يرشح حاله لمجلس الشعب واخوه يوسف اللي يوافقه ويشجعه على انه يشارك ...وسليمان ومبارك معارضين للفكره .....والشباب هذي هي سوالفهم وتخطيطاتهم للسفر بالعطله القريبه .....قام بوحمدان قطع الفوضى اللي صايره وسال سليمان "ابو حمدان " ابوحمد الا ماقلت لي وش اخبار ولدك حمد والله له وحشه من زمان ماسمعنا عنه شي شخباره وشعلومه ؟؟ هني سمور ارتجفت وخلت الاكل من ايدها وعينها بدت تلمع ....حمد ولد عمها ....الله صار لها فتره ماشافته من يوم راح امريكا حق الدراسه من 3 سنوات للحين ماشافته وهو اكبر منها بـ3 سنوات بس هي دايم تحس بمشاعر غريبه تجاهه .....وحست انها وايد تعزه غير عن اخوانه لانه كان طيب حييييييييييييييييييييييييل ووسيم بشكل كبير حتى ان حمدان ويعقوب يغارون منه ولا يدانونه



    طلعت سمور حالها من الغيبوبه وهي تتذكره ويلست تسمع اخبار حمد .بوحمد " والله شاقولك يابوحمدان الولد متوله يبي يرد الكويت ووايد يسلم عليكم وولهان حييييييييييييل لامه بس شنسوي المدرسه والدراسه ماخذه وقته وهو بعد يدرس بالصيف علشان مايقزرها سبع سنين ......................وانشاءالله بيرد بعد 6 شهور سمور ماصدقت عمرها ووقفت من الفرحه وهي تعيد كلام عمها بيرد بعد 6 شهور .......حمد بيرد بعد 6 شهور كلللللللوووووولووووش ......ويلست تيبب واخوانها ماتوا من الضحك عليها مو قادرين يشدون حالهم من الضحك ....ويعقوب اول من استلمها ....يعقوب " : هي انتي يالرقله شفيج نقزتي جذي اللي يشوفج يقول عاضتج جراده ولا نمله .....خرعتينا انتي ماتيوزين من هالحركات "..........

    سمر ": طالع هذا انت هي ياملك البط ويعقوب انصدم من اللقب ماتسكت زين .....انه ادري فيك انت وحمدانوا ماتدانون حمد ليش انه وايد احسن منكم .....ولاتقعد تتغشمر علي انت وخشتك ...تراني للحين ماقلت حق خالتي عن سواياك بالشارع ذيج الليله ؟؟؟ ساره ضحكت هالمره من شكل يعقوب اللي انقلب من الضحك الى الغباء لانه يدري عن شنو تتكلم هالسوسه سمور ............وسكت عنها وقال لها بصوت واطي " اوريج ياسحليه البيت اوريج "

    سمور ماعطته ويه خير شر وهي تسكت فيه يله يله لا الحين اقلبها هوشه هني .......ها عمي وش رايك ؟؟؟؟.........بويعقوب " يابعد قلبي خلج من الشباب والله راح تدوخين وياهم كافي بالبيت وياساروه وانتي هني تكفين ياحبيبه قلب عمج خليهم عنج احسن لج ...........سمر ماقعدت كملت دربها ولحقتها ساره ....والشباب يزقرونهاوين رايحه يابنت العم خلج هني وش تبين في هالسحليه ؟؟؟؟ وهني ساره افتشلت وقالت ماكو بنات مالي قعده معاكم ؟ وراحت بسرعه قبل ماتسمع شي وتموت من الفشيله وبعدين وهي تقول في بالها .... الله ياخذ ابليسج ياسمور فشلتيني ..............



    بين حمدان ونصور كانت ساره محور حدثيهم حمدان " فديتها بنت عمي شنو حلوه نصور " هااااا ياسمبتيك اشوفك تقردنت حمدان " اوووووووووووووف ياخوي اني صج تقردنت صج بس اخاف ابوي مايرضى ؟ نصور " صل على النبي وين بتحصل لها واحد سمبتيك مثلك .... شكل وكشخه ورزه وسياره ؟؟ حمدان " تتمصخر انت ووجهك يالهيلق .. نصور " هههههههههههههه لا ياخوي انا مااقول الا الحق حمدان " اشرايك اقط القنبله واقوله بعد الغداء ..... نصور " قطها احنا اشعلينا منك هذا نص دينك ياريال ......حمدان " وانت الصاج يالسحليه .......نصور " الله يوفقك حمدان " الله المستعان


    الكل تغدى احلى غداء والكل مدح في طبخ ام حمدان وسمور اللي من سمعت خبر ولد عمها مادانت الغداء وبغتها من الله يخلص الغدا علشان تروح دارها عشان تفكر فيه على راحتها .......لكن اللزقه ساروه مو راضيه تفج عنها واليوم سمور كلش مالها خلق على سوالفها .....وقالت في نفسها اليون ان اصرت اروح وياها المجمع بشق حلجها ........لكن سارو فطينه فهمت ان بنت عمها تبي تجلس لحالها شوي وخلتها وراحت تجلس مع الحريم بالصاله تحت ......وسمور راحت غرفتها اول ماركبت سمور دارها قفلت الباب عليها وقامت ترقص من الوناسه وهي تغني : ياحلوكم ياحلوكم شوفوا شوفوا ياحلوكم مافي مثلكم ياهلي الله يحفظكم وهي ترفع البرواز من فوق المكتب فيه صوره عائليه حق العايله كلها يوم كانوا بالاردن قبل 3 سنين وسمور صغيره بذيج الرحله عمرها 13 سنه وبالصوره كانت واقفه حذال حمد اللي كان لامها حيييييل علشان تطلع بالصوره وهي كانت تضحك من قلب لانها من ذاك الموقف وقلبها يدق لحمـــــــــــــــد .............


    .................................................. .................................................. ........................

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    في الرياض
    المشاركات
    7,786
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    ((( الجزء الثالث )))



    بعد دقايق وهي ترجع بذكرياتها تذكرت حمد عايش بامريكا ....معناته هو تفكيره راح يكون غير وتصوراته عن بنت احلامه راح تكون غير (((((((((((( وفعلا هي غيييييييييييير ))) ويمكن ويمكن لكن لالالا ماكو مثل حمد ....حمد اصيل ويحب الاصاله ويموت على الرقله والرباشه الزايده ....وكان دوم يقول لها قبل مايسافر (((" خلج مثل مانتي احلى رقله شفتها بحياتي "")) وقامت وقفت يم البلكونه وهي تقول بكل رقه وبكل نعومه " الله يردك بسلامه ياحمد "......

    بعد خمس دقايق سمعت دق قوي على الباب حق غرفتها وهي اخترعت من الزين اللي وسمت بالرحمن وفتحت الباب وشافت اخوها نصور .....سمر " نصور او ويعه انشاءالله شفيك خرعتني يالاهبل ...نصور "لايفوتج بدا اللعب .....بوزت سمور وعاد ونست فرحتها من شوي وقالت " اذا انتوا ماتبوني اللعب وياكم ليش تناديني "......نصور " يالله عاد سموري حبيبتي نتغشمر وياج كاهو يعقوب اللي قال روح ناد اختك " .........سمور عاد تشققت من الفرحه احلف والله .....نصور " يالله عاد وياويهج بسرعه تعالي ...سمور متشققه من الوناسه ..." اطلع برع زين عشان ابدل ثيابي " .....نصور " كويك يالسحليه ....سمور " اقلب ويهك زين .....



    بدلت سمور ثيابها عشان تقعد مع راما الخدامه مثل ماقالوا لها وهم يتطمشون عليها ويلعبون .....لكن الله راواهم يوم وقطع ابوهم عليهم اللعب وقال لهم " الناس مغرب روحوا سبحوا وتزهبوا حق الصلاه " والكل قام يتافف ويقول انشاءالله بدون نفس الا سمور اللي قالت لهم " بره بره " والكل هد اللعب وراحوا يلحقونها عشان يطقونها وهي تشرد منهم والكل يضحك ومتونس والدنيا مو سايعته ..........


    مرت الثلاث اشهور الاولى من خبر رده حمد بسرعه ومرت معاها الامتحانات اللي ابدعت فيها سمور ....سمر على شطانتها بس شاطره وايد .......ولا تحب ترافج احد ولا تحب الابله ....همها دراستها اللي تشغلها عن كل الامور ......طبعا كانت تقلد على حمد بالشطاره ...............

    خلصت سمر ونجحت ويابت معدل مرتفع مثل كل مره .....ومثل كل مره نصور سقط في المواد اللي يخاف منها ....وسمر تحب هالفتره لانها تنمدح فيها جدام العايله ونصور يلقى الزف والهواش والعقاب اللي دايم ينحاش منه بعد مايدلع جدام امه ويبدي مسرحيه الملل اللي ملل البيت منها .......

    يوم اليمعه اللي فات كان الغدا كان في بيت العم بو يعقوب اللي كان يبي يسوي مفاجاه حق رشود اللي تخرج من الثانويه ويوريه السياره اللي شراها حقه ......وبيت بو يعقوب هو مزرعه اكثر من بيت لذا سمر تحب تروح هناك وايد بس ساره وملاحقها لها يخليها ماتروح وايد .........

    كانت سمر يالسه عند البرجه وتسمع الاذاعه بالتلفزيون ومقطع من اغنيه تقطع القلب ........وتغني ويالمغني ...."جالس لحالي ولحالي هزني الشوق وذكرتك يعني معقوله ياغالي كل هذا وماوحشتك ...............غيبتك طالت ليالي ياعسى خير وعذرتك ...." سمر ماكانت تدري بالعيون اللي كانت تراقبها وهي رايحه فيها بالاغاني ...ذيج العيون كانت نفس العيون اللي تطالعها من يوم ماكبرت سمر وبدت فيها ملامح الجمال تظهر عليها بوضوح .......محد غيره المتوله عليها (( يعقوب )) اللي اكبر من سمر بـ6 سنوات ...وكان لين يفكر فيها يستحي ويقول في خاطره هذي بحسبه اختي الصغيره ويلعن الشيطان ويشغل حاله بشي ثاني ....لكن هيهات سمر مسيطره على تفكيره وكيانه ........

    ساره تلاحظ اعجاب اخوها المخفي بالطماشه والنقرشه وياسمور وكانت تضحك عليه لانه كان يكسر خاطرها ليما تشوف هالحركات منه ......وكله تدعي له لين تشوفه يطالع سمر بذيج النظرات الرومانسيه والحنيه والشاعريه "ربي يجعلها من نصيبك ياخوي .............

    ساره اليوم وايد عاقده قرار انها تكون صداقه مع بنت عمها الشيطانه سمور لو شنو ماصار .....فراحت قعدت يم سمور اللي كانت رايحه عليها ودموعها متيمعه بعيونها ....واول شي ساره ماكلمتها خلتها على راحتها

    وانتبهت لها سمور وضحكت بويهها لاول مره ....حتى سمر تعجبت من حالها ليش انها ضحكت وياها .....فقالت في خاطرها " ليش مارافجها ..احسن منهاماكو .......اول من بدى بالكلام سارهه لانها تعرف طبيعه سمر الشيطانه هي اللي مغطيه على خجلها .........................ساره " هااا وشخبار الناجحين ...عسى مستانسين ؟؟ سمر :" الحمدالله عادي .....ساره بحيره ماتدري واشلون تحاجيها ...وتذكرت سالفه حمد وقالت في خاطرها " هيااااا :.....ساره " ها وش اخبار استعدادات ييه حمد ......نقزت سمر لانها تخبر بنت عمها هي شنو مسويه من استعدادات بس بسرعه فكرت " هاذي وش دراها عن استعدداتي وشلي خلاها تسالني عن حمد انا بالذات ....سمر تسال ساره والحيا ماخذها ليش هالسؤال بالذات

    ساره وهي تبتسم احلى ابتسامه " يعني اذا ماهتميتي حق موضوع حمد حق مين راح تهتمين ....ويوم لاحظت خجل سمر الغريب كملت ساره بشجاعه اكبر " يابنت عمي انا ادري انج اكثر وحده تعزين حمد من بعد خالتي ام حمد ....وهو بعد كانت واضحه معزته لج ؟؟ سمر " صج والله ؟؟ تهقين حمد يعزني مثل ماانا اعزه .....ساره "غلطان اللي يقول عكس هذا الكلام ؟؟ سمر الدنيا مو سايعتها من الوناسه هي كانت تعرف ان حمد يعزها بس كانت انه يحسبها مثل اخته اكثر من ماهي بنت عمه بس كلام ساره غير اشياء وايد

    رد الصمت بيناتهم وساره حست روحها عيزانه ماتدري اي موضوع تفتح لسمر لانها تدري ان مواضيعها ماتعجب سمر لانها صبيانيه بتفكيرها .....لكن سمر قطعت تفكير ساره وهي تناديها " ساره .....ساره ...."""""نعم سمر """ سمر وايد متردده واشلون تفتح الموضوع وياساره وتسالها سمر " ساره بغيت منج طلبه بس ....بس كنت خايفه ترديني ؟؟؟ ساره " افا عليج ياسماري ماعاش اللي يرد لج طلب انتي طلبي وانا انفذ .......سمر " وعد ؟؟ ساره " ايوه وعد سمر " موتستغلين هاشي جدام الشباب ساره " افا عليج ماتعرفيني اعرق جدام اعيال عمي ماعرف واشلون اكلمهم ....ههههههههههههههههههههههههههه سمر " اي والله نسيت ههههههههههههه عيل بقولج ....سمر عدلت جلستها وقابلت بنت عمها بعد ماكانت يالسه حذالها وساره لاشعوريا حست السالفه جايده ويلست نفس يلسه سمر .....سمر " تكلمها بصوت واطي """ ابيج تعلميني حركات بنات





    ساره للحين ماستوعبت كلام سمر ...وبعد سمر " ابيج توديني المجمع اللي دوم كنتي تكلميني عنه عشان اشتري لي ثياب واعدل من شكلي هذا ......واشتري لي شويه اغراض بنات .." وسكتت سمر لانها مو مصدقه اللي قاعده تقوله ...وساره كانت اشوي وتنقز من الفرحه على هالشي ...بس يودت حالها علشان بنت عمها تكمل ...ساره "اغراض مثل شنو ؟؟...ساره تعرف وش تقصد سمر بس مسويه حالها ماتدري عن شي .....وسمر بدت تعصب وتندم على اللي طلبته منها" خبرج خاتم ترجيه ....روج...مدري شنو ... ساره تسوي نفسها توها مستوعبه " اهااااااااااا قصدج مكياج واكسسوارات " سمر بدت تبتسم لانها حست انها ارتاحت شوي ......سمر " اي هذا هو ... ساره قعدت تفكر شوي وجاوبتها " ماطلبتي شي يابنت عمي" سمر ماصدقت حالها "صج والله " ساره "اي والله ...سمر لاشعوريا حظنت بنت عمها لاول مره وهي تقول لها "مشكوره سرسر والله فديتج ماحد مثلج ....انا طول عمري اقول ساره وبس ....."


    بييه يعقوب حذالهم ...قامت سمر غيرت شكلها ونبره صوتها عشان ترد سمر القبليه وهي تقول "ويعقوبوه ياكل خس " يعقوب توه بيقعد واستوى في وقفته "انتي ماتقولين لي يالسحليه انا شمسوي لج عشان اكل خس وياويهج ؟؟؟؟سمر "والله وتسال بعد .....انت اللي ياييب لي المراره في مصاريني وياهلحركات ؟ يعقوب " اي حركات حضرتج ؟سمور" لاتقعد تستهبل علي ..انت تعرف عن شنو اتكلم ؟ ويعقوب زاد من استعباطه عليها "تكفين وياحلاتج ماعرف علميني ؟ سمر تقربت من يعقوب اللي طار مخه من كثر مابنت عمه تخبله "لاتنسى هيفاءوه اللي للحين تسالني عن جاسم البغدادي "؟؟........جف حلق يعقوب وبدى يطالع سمور بحقد "وهاذي من وين تعرف هالسوالف ....ومن تعرف سوالفه مع وياربعها البنات "؟................قام يعقوب وهني بينت سمر قزمه بطوله وهو يطالعها من فوق خشمه "انتي ماتيوزين يالسحليه ...انا شنو المفروض اسوي فيج الحين ؟؟.......سمور اعقدت ايديها على صدرها ونفخت حالها عليه وتطالعه من صوب عينها "ولاشي سوى انك تاخذ بعمرك وتقلب ويهك ...عشان اكمل سوالف ويابنت عمي وصديقتي ".....وقلدها يعقوب "اوه اوه اوه ومن متى وانتو ربع ؟؟ ساره بغت تتكلم بس سمر قاطعتها "مو شغلك ....وقامت تطالع ساره وتقول "اصلا احنا ربع من زماااااااااان بس محد كان ملاحظ هالشي ...... يعقوب "اهاااااااااا بالمبارك عليج ياختي ساره والله يعينج ياسويره على اللي بتلاقيه من النسره ......سمر "هاااا بديت تدز حظك وياي "....يعقوب "يله يله قلبي ويهج ..اخر زمن لاتخليني الحين اشيلج واقطج بالبرجه ".......سمر " لو فيك خير سوها ....يعقوب "هااا ساروه اعقها ...ساره وهي تضحك " لا صل على النبي شنو تقطها ....خلني انا وياها صج انك مو رزه اقلب ويهك صج انك ماتنعطى ويه .......يعقوب "شفتي انها خربتج هالنسره ؟؟ سمر"النسره انت ....يعقوب وهويمشي يالسحليه ......سمر "السحليه انت ....يعقوب "ذكيه ........سمر "الذكي انت ........وفجت عينها على الاخر على المقلب اللي سواها فيها ولد عمها ....وخلاها وهو يضحك وقال "مايحتاي انا من زمان ذكي "......


    سمور كانت معصبه ولو ودها تذبح يعقوب ......بس مسرع مانسته وردت حق بنت عمها عشان يخططون حق التشري ...........






    .................................................. .................................................. .......

    ((الجـــــــــــزء الخامس ))


    في ميلس بو حمدان كان يالس وحذاله ولده حمدان اللي صار له شهر يبي يفاتح ابوه عن موضوع ساره بنت عمه بس الحيا ماخذه ...........ونصور اللي كان مطرب الناس بغناويه ويطالع اخوه ويشجعه عشان يفتح الموضوع بس حمدان مو معطيه ويه ونصور يغني ويعزف على العود ويقول ((خليتني مابين شكي وخوفي ....ارجع ياروح الروح الهجر مايسوى )) ومشعل رايحه عليه الاغنيه ورايح ويااخوه وهو يغني ......وعمامه صاخين من بعد الغدى الا حمدان اللي كان يحترق ويقول لابوه عن ســــــــاره ........

    بعد ماسكت نصور راح يلس حذال اخوه وقال له (( شفيك انت صاير لي خواف )) وحمدان جف ريجه من التوتر ورد عليه ((اسكت واللي يرحم والديك انا حدي موصل )).....ونصور ماسك بطنه حده عن لايضحك على اخوه ((ياخوي والله ماهقيتك تطلع لي خواف ......يله قول اللي في بالك وفكنا )) حمدان قلب لونه اصفر وهو يطالع اخوه علشان يتنعز ((يله ماتقوم ولا اشق حلجك ))نصور وحمدان ظلوا يتهاوشون ليما وعى ابوهم .........

    الابو(( اعنبوا داركم اشفيكم انتوا الاثنين يالسين تتبسبسون مثل القطاوه والحريم ......ماتقولون لي ليش ماتفارجون ))؟.........نصور الملقوف اول من بدى بالكلام ((يوبا .....اصلا اخوي حمدان يبي يتكلم وياك بكلمه راس بس مستحي ))....حمدان قلب ويهه ابيض مثل اللي صابين عليه ماي بارد ......حمدان ((هاااااا؟؟!!! انا؟؟!!!!!)) الابو ((وش فيك صفا ويهك ))حمدان ((هاها ...يوبا ...ا..)) الابو ((هاااااااا ماتقولي شسالفه ؟؟نصور الملقوف ((يوبا السالفه ومافيها .....ويطالع يمين وشمال ويدور عمه بو حمدعلشان يوطي صوته .......اخوي حمدان يبيك تخطب ساره حقه )).......الابو ابتسم بوسع حلجه وطالع حمدان ....الابو (( ااااايالخق ...صارلك شهر تتلصق فيني مو على شي اثاريك تبي بنت عمك ساره )).....حمدان بغى يغمى عليه من التوتر ((اي يوبا طلبتك مابي البنت تروح مني )) الابو ضحك على ولده وهو يعدل من قعدته ((تم وانا ابوك باجر اكلم عمك بو يعقوب بالديوانيه ...ولاتشغل بالك ..))

    حمدان مو سايعته الدنيا بس نصور اللي قام على طوله يبوس راس ابوه ((مشكور يوبا يعل عيني ماتبجيك ))الابو دز نصور عنه ((الحين ابي افهم انت اللي تبي ساره ولاحمدان ؟؟؟ انت شكو طالع ملقوف على منو ؟؟؟؟))حمدان وقف ومسك اخوه من ذراعه علشان يطلعه من الميلس...حمدان ((والله مدري يوبا هالملقوف طالع على منو ))نصور يطالع حمدان بنظره مسرحيه ((افاااااااااااا الحين انا جذي ......صج انك ماتستحي ؟؟))...حمدان ضحك عليه وطلعه وياه ...بس حمدان رد الميلس علشان ينادي مشعل وراشد ويطلعون مع بعض ......والكل كان مستغرب من حمدان اللي كان فرحان من رد ابوه عليه ........


    من بعد القعده في بيت بو يعقوب وسمر وساره صارو من اقرب الصديقات ......سمر كثرت من روحاتها بيت عمها وساره الدنيا مو سايعتها لانها اخيرا صارت رفيجه بنت عمها اللي كانت دوم تبي تصادقها وتشوف جانب الانوثه فيها ....والحين قدرت عليها وتبي تبين للعايله سمر البنت مو سمر الياهل ........وفي بيت العايله الكل انصدم من شكل سمر اليديد اللي تخلت فيه عن جينزاتها وبدلتهم بالتنانير والفساتين الحلوه اللي كانت على اخر موضه ........ولا تسريحه الشعر اليديده اللي خبلت اخوها نصور اللي محتر على الشعر ويبي يطول شعره بس ابوه مايرضى ...........


    اللي قلبه كان محتر والقهر شايله كان يعقوب .....الف سؤال وسؤال في باله بسبب التغير اليديد لسمر .....حتى انه قاطع اخته وماصار يكلمها وايد لانه كان زعلان والحزن ماخذ منه مأخذ ......للحين يتذكر اول ماطلعت لهم سمر بذيج اليمعه بشكلها اليديد ....قلبه طااااااار ومخه طااار من كثر ماكانت حلوه .....ونظرات اعيال عمه خلته يحس بناااار تسعر بقلبه ماكان يدري شنو سببها ..بس حاول يهدي حاله ويبين نفسه مو متأثر من هالتغير حتى انه حاول يعلق على المظهر بس سمر ماخلته وقامت تهدده مثل كل مره وهو سكت مثل كل مره ..

    وليد اخو حمد الصغير اللي يكبر سمر بسنه وحده كان وحداني ووحيد ووايد متعلق في الخيول ..ولين يروحون مزرعه بو يعقوب دايم يقعد وياالخيول ولا احد يلاحظه ...هالمره كانت قعدته ويالخيول حزينه ....ومحد انتبه له الا سمر اللي كانت تدوره علشان يخبرها عن حمد اذا اتصل ولا لا .....ويوم لقته شافته وايد مهموم وحزين ......


    سمر حاولت تبتدي الكلام بمرح وقالت "قوة ولد العم الوحداني ...عسى خير .."وابتسم بغضب "الخير بويهج "سمور "اشفيك بوخالد زعلان "......وليد "...لا..."سمر "حد زعلك ؟؟"......وليد "...لا ...... سمر "ولااحد مضايقك ؟؟؟وليد" اووووووووف....لا ....."سمر "عيل ؟؟؟.........وليد "مافيني شي" ....سمر "برطمك موصل الارض وتقولي مافيني شي ..."وليد "تكفين سمر مو راعي مزاجج انا ومناجرج ..تكفين خليني لحالي ".........وقلب ويهه عنها لكن سمر قلبها حزها على ولد عمها فقالت له "يله بو خالد ....اشفيك ماتسوى عليك كل هالحزن ".....سكت وليد عنها ولا عطاها ويه ليما قررت سمر تخليه لحاله يمكن اريح له .......





    وليد "سمر ".....التفتت سمر له "نعم "......وليد سكت ...سمر "نعم وليد بغيت شي ...."وليد "انتي خايفه مثل مانا خايف ؟؟؟" تعجبت سمر من سؤالولد عمها ...هو ليش خايف.؟؟وقالت له ؟"من شنو اخاف ؟.........وليد "تعرفين جم اسبوع وحمد عندنا ...وصار له ثلاث سنين غايب عايش بالغربه .....تهقين ....تهقينه ...تغير ؟؟؟؟" سمر كانت مرتاحه لان ولد عمها شاركها بخوفها وشكها ......معروف ان وليد متعلق بحمد واييييييييييييييد ....حتى يوم سافر حمد وليد مرض عليهم مرضه قويه وماعافته الا زياره حمد له ........وصبره على فرقاه اتصالاته وشوفته بالمسنجر ......سمر تحركت وردت المكان اللي كانت واقفه فيه وقالت "مدري انا بروحي ...أسال هل هو تغير ..هل تغيرت افكاره ولا للحين ".......

    وليد حس نفسه حر يتكلم ويابنت عمه وسألها السؤال اللي محيره اكثر واكثر "سمر انتي تحبين حمــــد مو ؟؟؟؟؟ سمر انغصت وقلب لونها اصفر احرجها سؤال ولد عمها وايييد لكن فكرت انها تقوله وتريح نفسها سمر "مدري ...خايفه اقول اي ويطلع مو حب ...وخايفه اقول ..لا واجذب .......وبعدين وليد ضحك وجرب من بنت عمه وقال موصل لج سلام وياي ".............ماصدقت سمر كلام ولد عمها موصل لها سلام ....سلام لها ....للحين يذكرها ......حطت عينها اللي للحين مو مصدقه بعين ولد عمها من دون ماتساله ..وليد "اي والله موصل لج سلام ...تردد يتكلم ...لكن تكلم ...اصلا هو كل مره يوصل لج سلام ..بس انا مااقولج ...سمر طالعت ولد عمها وتغيرت ملامحها وطالعته باجرام "لييييييييييش تغار مني ..."وليد "لا ...بس انتي رقله ماتنتحاجين اللي يحاجيج تبلعينه حلو ..."سمر " زين يله لااوريك ....اخر مره لك زين ..."وليد ضحك عليها وهي راحت عنه.......


    وبنص الدرب تذكرت اللي يات تسال عنه والتفتت له وقالت "وليد ماعليه تعطيني رقمه اليوم بالماسنجر لين شفتك "وليد "اكيد ماتبين ايميله ...سمر فكرت وقالت "لا ...ابي رقمه .." الحيا غطا على ويهها "ابي اسمع صوته "وليد ابتسم لها "انشاءالله ماطلبتي يابنت عمي ......".....سمر فرحت وراحت عن وليد ودموع الوناسه ماليه عينها وتذكرت ان ماعندها تيلفون ...لانها عمرها ماحتاجته ..وقررت تسال ابوها وتخليه يطلع لها جهاز عشان تقدر تكلم حمــــــــــد منه .......

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    في الرياض
    المشاركات
    7,786
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    الجـــــــزء السابع


    التلفون وانشرى والرقم بعد بس سمر ماعندها الجراه اللي تقدر تخليها تكلم ولد عمها اللي ماسمعت صوته اكثر من خمس سنين ,,,,,وحست انها مو عدله تكلم ولد عمها ...وظلت بحيرتها ليما تذكرت ساره ...وقالت في خاطرها مالي الاساره هي اللي بتهديني ....واتصلت على ساره من جهازها وهي تدري ان ساره الحين اكيد نايمه ...لان الوقت متاخر وسارونه بطه لازم تنام مبجر .....دقت لها على تلفون البيت ...رن رن رن ...((يعني التلفون يدق )) ليما قررت انها تسد التلفون لكن السماعه انرفعت وياها صوت اول شي استغربته ...بس عرفته بعدين بسرعه ........

    يعقوب والنوم تارس صوته "الو ....... سمر ماقدرت تتكلم لان صوته كان يضحك ..يعقوب مره ثانيه "الوووو سمر ساكته يعقوب مره ثانيه " ياااااه الوووووو سمر ماقدرت تمسك حالها "ههههههههههههههههه ويودت روحها .......يعقوب صحى من نومه "تسلم لي والله هالضحكه ".....سمر ضحكت اكثر على ولد عمها اللي يموت على ريحه البنات ......يعقوب "اقول تأبرني والله هالضحكه الحلوه وراعيه الضحكه ".....سمر "ههههههههههههههههههههههههههه هه .......يعقوب "الله كافي عاد قلبي تولع خلاص مايحتاج تضحكين لي كل ساعه ....سمر "هههههههههههههههههههه يعقوب "اويلي ويلاه .....بس يابنت الناس لاموت عليج واورطج .....سمر تلقائيا "سلامتك .....يعقوب تغيرت ملامحه وبطنه عوره الصوت مو غريب عليه ..."الله يسلمج ويخليج منو معاي ............سمر تحيرت وش تقوله .....وظلت ساكته .....يعقوب "يابنت الناس قولي ماباكلج ؟؟؟.....سمر بعد تردد قررت تنعم شوي من صوتها عشان لايعرفها وقالت "هني ساره ؟؟....ويعقوب ماصدق حاله وقال "اي والله بس نايمه الحين فديتج ..اي خدمه "........وسمر وهي تقول في خاطرها "انا اوريك يالشقردي ؟؟........وقالت له "اوووووه بس .....انا ادري ان الوقت متاخر بس الموضوع مايستحمل تاجيل ؟؟.........يعقوب "فديتج والله وفديت وقتج الضيج .........شدعوه عاد ممكن اساعدج ".........سمر "لاشنو تساعدني ....سوالف بنات مالك شغل فيها "......يعقوب "افاااااااا...اصلا انا حلال مشاكل البنات ".......سمر في خاطرها "اييييه انت اللي حق البنات "........يعقوب رد عليها "اصلا مافي مشكله ماعندي لها حل .....اكسسوارات .....ثياب ....مكياج .....احنا حاضرين ....."سمر "ههههههههههههه ....بكل المجالات ....يعقوب "اي انتوا تامرون واحنا ننفذ ياطويله العمر ....."......وهني سمر قررت انها تنهي المكالمه يله يله عاد اقلب ويهك ...........يعقوب وقف قلبه هذي كلمات سمور ...يعقوب "سمور "..........سمر ....ايه سمور ياناقص المخ ..........حاضرين حق كل خدمه هاااااا .....يعقوب مسك حاله لايقوم الحين ويشقها .....مسويه مقلب فيه .....يعقوب "انتي ماتقولين لي من وين متصله بهالوقت ؟؟......سمر "نعم وليش تسالني هالسؤال ..اخوي ولاادري ...ابوي ....يعقوب "لاهذا وذاك ولد عمج وبسرعه قولي لي من وين متصله بهالوقت ؟؟؟ سمر "من وين يعني من التلفون ؟؟.......يعقوب "اي تلفون ؟؟...سمر "بعد اي تلفون ..تلفوني .......يعقوب وهو يتمصخر عليها ......"وانتي من وين لج التلفون وياويهج ؟؟......سمر مو شغلك روح ناد ساره يله ؟.........يعقوب "مو قبل ماتقولين لي من وين لج التلفون ؟؟سمر "اوووووف اما هذا لزقه ...انت شعليك ؟؟......يعقوب "سدي حلجج وقولي وجاوبي ............يعقوب خلاص عصب ووصلت عنده لمخه سمر عرفت انه عصب وخلاص بتقول له ...سمر "ابوي شراه لي من جم يوم ...يعقوب وانتي شتبين بالتلفون ؟......سمر "اما هذا لزقه وانت شعليك يوبا ......روح ناد ساره بسرعه ........؟".......



    سمرفي خاطرها تسب الحزه اللي اتصلت فيها على ساره يعقوب "ساره نايمه ؟....مو علبالج انتي خفاش اللهم ياكافي .....سمر "الله وانت شمصحيك للحين ..يعقوب وهو يتثاؤب "مو شغلج انتي .....سمر اوكيه قولها اني اتصلت فيها ويعقوب ساكت ........سمر "يعقوووووووبووووه يعقوبوه وصمخ .......ويعقوب هم ساكت ...سمر "طاع هذا وين راح ليكون نام .........


    سمر سدت التلفون ...علبالها ان يعقوب نايم وهو راح يصحي ساره اللي مارضت تقعد لانها كانت وايد تعبانه ورايحه عليها نومه ...يوم رد حق التلفون لقى التلفون مسكر ...وسد السماعه بقوه ...ويلس يفكر في سمر ........وش فيها سمر اول شي غيرت تسريحتها وبعدين تلبس ثياب بنات والحين تلفون ......اشفيها هذي استخفت ولا شنو ......يعقوب كان ماكله على بنت عمه اللي وايد تغيرت واللي ماحد يدري عن سبب التغير اللي ساروه



    .................................................. .................................................. ............


    ]((الجــــــــزء الثامن ))


    سمر مانتظرت الصبح وتتصل في بنت عمها .. لأنها راحت لها على طول نادت على السايق من الصبح وخلته يوصلها لبيت عمها بويعقوب .. وماخلت السايق يوصلها لعند مدخل البيت .. وقفها عند الباب الخارجي وكملت المسافة وهي تمشي .. وقفت عن الباب محتارة .. لوطقت الجرس وردو عليها شنو تجاوبهم .. شمطلعها من الصبح ((أووووووووووف)) تأفافت في خاطرها وردت بقرارها وخذت التلفون عشان تتصل للسايق يردها البيت .. بعدين تذكرت إنها دايم كان بخاطرها تتمشى بيت عمها لأنها وايد تحب تصميمه ..

    طلعت من مقدمة البيت وراحت تمشي لوراه .. الهدوء كان يعم المكان وهي مرتاحة حيييييييل من الجو .. كان جو ربيع مع إنه الصيف .. وصلت لعند المسبح وإستعجبت .. كاهي سارة بنت عمها قاعده هناك .. راحت لها بهدوء عشان ماتشوفها .. ولكن بنت عمها كانت تسوي لها مس كول .. وأول ماوصلت سمور لعند بنت عمها دق تلفونها وإنكشفت ..

    سارة "ويه بسم الله الرحمن الرحيم .. من وين طالعة انتي" .. سمر والخيبه على ويهها لأنها ماقدرت تخرع بنت عمها "من وين يعني من بيتكم" .. سارة "هلا والله هلا وغلا .. مرحبا الساع" .. سمر "هلا فيج" ((وهي تقعد على الكرسي)) .. لكنها ماتكلمت من بعد التحية .. وبنت عمها كانت تطالعها تنتظرها تقول لها اللي مييبها بيتهم بهالحزة من الصبح ..

    سارة "هو .. شدعوة ياحافظ" .. سمر ماردت .. وسارة تقول لها "ويييييييه .. ألو نحن هنا" .. سمر إنتبهت لها وقالت "ها .. هلا هلا" .. سارة بإستعجاب "سمر .. حبيبتي شفيج .. شمضايقج" .. سمر وهي تزفر بمرارة "كل شي يابنت عمي .. كل شي" .. سارة "بسم الله عليج يابنت عمي .. ماعاش اللي يضايقج" .. سمر بسرعة "قص بلسانج لاتدعين جذي" .. سارة مستغربة "هذا وآنه أدعي عليه عشان لا يضايقج" .. سمر "على ماظن إنتي تعرفين شمضايقني" .. سارة بإستخفاف "لاوالله .. مادري" .. سمر بقلة صبر "سارة تكفين عن الإستعباط" .. سارة "هههههههههه أوكي أوكي .. لاتاكليني .. حمد مووووووو" .. سمر "ومن غيره اللي ماخذ كل تفكيري" .. سارة "عيني على الحب آآآآآآآآآه" .. سمر بقلة حيلة "سرسر .. ولادري شنو أسوي .. أحس حالي زهقت .. وخلاص مليت من كثر مانتظر ييته .. وإذا فكرت باليوم اللي راح إيي فيه ألف سؤال وسؤال يلعب بمخي" .. سارة "مثل شنو" .. سمر "مادري" ((وهي تقوم من مكانها)) "والله مادري .. البارح ما رقدت وآنه أفكر بهالأسئلة .. أحس حالي صرت بايخة وكلامي ماله معنى .. حتى البجي بجيته ياسارو" .. سارة "بعد قلبي سمور لا إنتي بايخهة ولا غيره .. ياحلوج .. إنتي تحبين .. واللي يحب لازم يتعذب .. بس آنه ماأدعي إلا إنه هو بعد يتعذب مثلج" .. سمور ضحكت "تصدقين موصل لي سلام من عند وليد" .. سارة "والله" ..سمور ((وهي تقعد مرة ثانية وهي ترفع أياديها فوق بحركة إنتعاش "إي والله" .. سارة يازعم مبوزة "ياحظج" .. سمور "هههههههههههههههه" ((ومرت لحظات عشان تكمل)) بس من يدري هو وصل السلام بس لأنه يذكرني كبنت عمه الصغيرة المشاغبة".. وقاطعتها سارة "اللي اللحين كبرت وصارت مثل ملكات الجمال ((وهي توقفها بحركة مسرحية)) جمال .. رشاقة .. أناقة .. " .. سمر "هههههههههههههه" .. سارة وهي تكمل "اللي خبلت نص الشباب بالمجمع ولاخلتنا نترزق الله بجم نظرة" .. سمر "هههههههههه" .. سارة "من صجي آنه إنتي شفيج" .. سمر "وربي اليوم إنتي موصاحية" .. سارة "مو بس آنه .. الكل في هالبيت موصاحي اليوم" ..سمر وهي تسكت حالها من الضحك "ههه ليش منو غيرج موصاحي ههه" .. سارة وملامحها تتغير وتقول في خاطرها شاقول لج .. أقول لج إن أخوي المسيجين عايش مثل روميو اللي ما يدري شيسوي بحاله .. اللي من يوم ماتغيرتي تغيرت حياته وتغير مزاجه وتغير إسلوبه وياي .. سمر لاحظت شرود بنت عمها "هييييييييييه إحنه هني وين رحتي" .. سارة "ها .. لا لا كاني مارحت مكان" .. سمر "ماقلتي لي .. شصاير" .. سارة تضحك عشان تغير الموضوع "ههههههههههه لا مو شي بس تعرفين آنه وايد متخبلة اليوم" .. سمر "آنه من يوم عرفتج إنتي مخبلة" .. سارة "أفا بنت العم .. آنه خبلة" .. سمر "تكفين لايسيح نصج" .. سارة "هههههههههه إنزين" .. سمر "خلينا بموضوعنا .. آنه اللحين عندي رقم حمد .. تقولين أتصل فيه" .. سارة "حدج .. ياويلج إن سويتيها إلا اقول حق خالتي أم حمدان . يله فري ويهج يا المنحوسه صج ماتنعطين ويه إنتي .. سمر "شفيج سارووووو".. سارة "شنو تتصلين فيه ... خليه جذي .. مابقى وايد ويرد للبلاد .. لا تقعدين تسوين لنا حركات وياه .. إنتي ناسية هو منو .. هذا حمد راعي الأصول .. ولا إنتي ناسية" .. سمر وهي تعض على أظافرها "لا .. مو ناسةه بس .. فكرة" .. سارة "أفكارج العجيبة خليها حق ألعابج .. هذا إذا عندج" .. سمر والحزن خذاها "جانزين قلتي لي هالكلام بالتلفون بدال ماأييج وتهزئيني جذي" .. سارة "وليش ماتصلتي صج قبل" .. سمر "إتصلت فيج البارح لكن أخوج المتفرغ رد بدالج" .. سارة "منو .. راشد" .. سمر "لا المليغ يعقوبوووووو" .. سارة بتعجب "عقوب.. يعقوب رد عليج" .. سمر وهي مستغربة من بنت عمها "إي يعقوب اشفيها" .. ما يعيش بهالبيت هو" .. سارة "لا لا موقصدي شي بس .. غريبة .. شمقعده بالبيت".. سمر "لاتخافين .. كان الوقت متأخر وهو كان شكله نايم" .. سارة "نايم .. آنه اليوم شفته وياالخيول من الصبح الساعة 4" .. سمر "وإنتي شمقعدج للساعة 4" .. سارة إرتبكت وماعرفت شتقول وماطلع منها إلا "هاااااا" .. سمر "أي هاااااا .. شمقعدج يالسوسة" .. سارة "لا ولا شي بس صحيت وياالأذان وخلاص مانمت من بعدها" .. سمر "لكن يعقوب قال لي إنج كنتي تعبانة ونمتي بسرعة" .. سارة "هااااااا .. لأني .. تعرفين .. آنه ((وضاع الكلام منها)) ..

    سمر فهمت إن بنت عمها مخبية شي عنها وماتبي تقوله .. سارة " سمور .. بقولج سر لكن ياويلج ياسواد ليلج إن طلع هالكلام من بيناتنا" .. سمور حست بالإثارة .. السالفة فيها سر .. والله وإنج تحفظين الأسرار ياسمور .. سمر "قولي قولي" .. سارة بتردد وأخيرا قالت بصوت واطي "آنه أحب ياسمر" .. سمور شكلها كان غبي و مومستوعب الكلام اللي قاعدة تقوله بنت عمها .. سمر "شنو" .. سارة "شنو شنو .. آنه أحب" .. سمر "تحبين منو" .. سارة "أحبج" .. سمر "يلة عاد بلاإستهبال" .. سارة "مادري فيج" .. سمر "إنزين قولي .. من وين تعرفينه" .. سارة "من النت" .. سمر تفاجأت "من وين" .. سارة ماردت عليها لأنها كانت تبتسم بهبل لحالها .. سمر "ساروووووووووووووو كملي" .. سارة "سمعي"وقالت سارة حق سمر كل شي .. إنه خليجي يدرس بأميركا .. إسمه خالد .. تتكلم وياه بالتلفون .. وإنه بيي الكويت بعد إسبوعين" ..

    سمر أول مافكرت قالت "بنفس موعد حمد" .. سارة مانتبهت لها .. سمر "سارووووووو" .. سارة "ها ها ها .. شفيج" .. سمر "وينج إنتي عن هالحركات .. أقولج ييته ويايية حمد ولد عمي" .. سارة بتفكير "إي صج" .. سمر "لايكون وياه على نفس الطيارة" .. سارة "لا من قال .. يمكن هو على رحلة الظهر" .. سمر "حمد بيي على رحلة الليل" .. سارة وهي تحاول تغير الموضوع "يله عاد الصبح ولا الليل حياهم الله حبيبي وحبيبج" .. سمر "ههههههههههههههههه صلي على النبي" .. سارة "شنو .. آنه غلطت ولاقلت شي غير صحيح" ..
    سمر: تكفين ويا الصحيح" .. سارة "إي والله يابنت عمي .. تدرين آنه وايد فرحانة لأني آنه وإنتي صرنا رفيجات .. ولا رفيجاتي مايعات ماصخات .. إنتي وبس يام سليمان" .. سمر "هههههههههههههههههه" .. سارة وويها منور بفكرة "شرايج.. دام إنتي هني اليوم .. خلينا نروح المووووول ونتشرى أغراض وثياب .. ونتغدى ويمكن ندخل فلم" .. سمر "هههههههههههههههه ذلفي زين .. آنه ماغازل وياويهج .. صج لي قالو تحت السواهي دواهي" .. سارة "هههههههههههه يله عاد قومي نروح نتريق .. لأني يعت من سوالفج" .. سمر "هههههههههههههههه يله" ..

    وبدرب البنات لداخل البيت وهم للحين يضحكون رن تلفون سمر ويوم شالته إنقطع الخط وشافت منو متصل فيها .. شافت إن الرقم غريب .. إستغربت أول شي بس بعدين نست السالفة ودخلت البيت ويابنت عمها ..
    بس ما كانت حاسه بالعيون اللي تطالعها من فوق البلكون والضحكة الروعة اللي على الشفايف .. يعقوب تأكد أخيرا إن هالرقم رقم سمور .. وقام يقول في خاطره ((ياويلج مني ياسمور .. إن ما خليتج تحبيني وتذوقين اللي مذوقتني إياه .. ماكون يعقوب)) .. وظل يغني أغنية مغنيته المفضلة نوال ((لقيت روحي بعد مانه لقيتك .. بعد اللقاء رجوك لا لا تغييبي)) ..


    يعقوب وربعه كانو بعد بالمجمع نفسه بس قاعدين بكوفي شوب ثاني .. سلطان اللي حاول يطلع يعقوب من الجو اللي كان حابس حاله فيه عجز منه وخلاه بحاله .. وكل اللي كان يفكر فيه يعقوب هو بنت عمه ويقول بخاطره "يامحلاها .. شكثر حلوة و دلوعة وعصبية .. وشكثر قلبها جاسي ماتراعي قلبه ولا تسأل عنه .. بس هي لوتعرف إني أموت فيها جانزين .. بس للأسف آنه عمري ماعطيتها الفرصة إنها تتعرف علي بطريقة أحسن من جذي" .. وقرر في نفسه إنه إذا شافها مرة ثانية بيحاول يعدل من إسلوبه وياها ..

    كان يعقوب سارح في أفكاره يوم يو ربعه سلطان وزيد وهم مستانسين .. يستغرب يعقوب منهم .. وقال لهم "شالسالفه كل واحد شاق حلجه من الوناسة" .. ورد عليه سلطان "وين الواحد مايتونس يا حبيب قلبي والعين تشوف كل هالحلا والجمال" .. يعقوب "الحمد لله والشكر .. إنت موصاحي" .. وقال له سلطان "لوتشوف إللى شفناه يا بويوسف جان سويت مثلنا وأكثر" .. يعقوب حس بالأثارة من اللي قاعدين يقولونه وقال "أشوف منو" .. سلطان يتكلم وموجه كلامه حق زيد "شنو غزال .. أحلى من الغزال .. شنو حلوة .. أحلى من الحلا" ..

    حس يعقوب بالضيج لأنهم موراضيين يشاركونه بالموضوع وقال "يله عاد تكلم لادوسك" .. سلطان يطالعه بنظرة عتب وملام ويقول له "مو إنت حاقرني طول الطلعة .. خلك ما تدري .. قلعتك" .. ورد عليه يعقوب "هههههههههههههه يله عاد خو قلبي لاتزعل" .. سلطان عجبه دور الحريم وزيد في دلاله وهو يقول "ماني ماني" .. يعقوب قرب كرسيه من كرسي رفيجه اللي ماعطه ظهره وهو يرجى فيه ويتذلل ويقول "يله عاد حبيب قلبي سليطين .. آنه يعقوب ماتقول لي" .. طالعه سلطان ويحذر فيه "تبطل حركات مراهقين" .. ورد عليه يعقوب "بطلنا بس ترفع هالبراطم الممدودة بشبر اللي يقولون جميل جمال" .. سلطان "هههههههههههههههه ولا يهمك .. يله قوم بوريك" ..

    سلطان ويعقوب كانو يتمشون ليما وصلو الكوفي شوب اللي كانت سمر وسارة ورفيجاتها قاعدين فيه .. سلطان قعد يأشر على مجموعة البنات يبي يبين ليعقوب البنت الحلوة اللي يتكلم عنها .. بس يعقوب مايشوف شي من الزحمة .. ويقول "وين ماشوف شي" .. سلطان "كاهي ياولد الناس قاعدة ومبوزة مثلك" .. يعقوب وهو يدور على البنت اللي يتكلم عنها سلطان لمح سمر يالسة بنفس الكوفي شوب .. يعقوب سرح وهو يطالع سمر ويشوفها حزينة ويسأل حاله شفيها زعلانة .. وقال له سلطان "وأخيرا شفتها" .. وإلتفت سلطان حق صديقه وقال له "شفيك إنت" .. إنتبه يعقوب حق رفيجه وقال "نعم .. ماسمعتك" .. سلطان "إنت شفيك .. من مساعة للحين وآنه أأشر على البنت ولاشايفها" .. يعقوب "آها .. لا ولا شي بس كنت" .. سلطان "ماعلينا .. شوفها كاهي اللي لابسة قميص بني وشعرها مرفوع" .. يعقوب بسرعة إلتفت للي وصفه سلطان وإنصدم وقال حق روحه "أيالخسيسين .. أيا الحقيرين .. تتمنظرون في بنت عمي ياعيال الحرام .. آنه أوريكم" ..

    سلطان للحين ماشال عينه لكن يعقوب وقف له وهو واصل حده من الحمق وشوي ويرفس سلطان وقال له "ممكن أسالك سؤال" .. سلطان "شنو" .. يعقوب "إنت تعرف إنت قاعد تطالع منو" .. سلطان "منو" وهو يطالع مرة ثانية البنت" .. يعقوب "إنت قاعد تطالع بنت عمي اللي قريبا إن شالله راح تكون زوجتي" .. وسلطان إنصدم وإلتفت حق يعقوب .. يعقوب بنفسه إنصدم من اللي قاله بس ثبت شكله وهو يطالع سلطان بإحتقار ..

    سلطان "قول والله" .. يعقوب "يعني تبيني أحلف لك" .. سلطان "هاذي البنية .. خطيبتك" .. يعقوب "وزوجتي المستقبلية إن شاء الله" .. وطبعا سلطان تغيرت ألوانه .. مايدري شيرد على يعقوب .. ويعقوب ينتظر كلمة وحدة من رفيجه عشان يفقد أعصابه ويرفسه ..

    سلطان "إنزين ياولد الحلال إنت ماقلت لنا .. وثانيا آنه شدراني إنها بنت عمك .. حسبالي بنت ثانية" .. يعقوب "يعني حتى لوبنت ثانية عيب تبقق عينك فيها جذي" .. سلطان "أنظر من يتكلم .. إنت لايكون نسيت روحك .. إن كنت ناسي أذكرك .. يله عاد بويوسف لاتزعل منا .. إحنه ربع وإن شاء الله مايتكرر الغلط" ..

    يعقوب هدى أعصابه وفكر في إن ردة فعله مبالغ فيها وقال "لا لا عادي .. بس مرة ثانية لا تكرر اللي سويته" .. -سلطان بإستعباط "شسويت" .. يعقوب بقلة صبر "سلطااااااااااااااان" .. وسلطان يضحك ويقول "أوكي أوكي .. ههههههههههههه والله إنك فلفل يايعقوب .. يله إنزين خلنا نرد مكاننا" .. يعقوب "رد إنت .. آنه بتمشى شوي وبرد لكم" .. سلطان "لحالك" .. يعقوب "إي لحالي .. أي مشكلة" .. سلطان "لا لا ماكو مشاكل .. بس لاتصيف علينا .. بعد ساعة راح نمشي من هني" .. يعقوب "أوكي أوكي" ..

    وإفترقو الرفيجين .. يعقوب كان يدور زاوية خالية من الناس عشان يطلع القهر اللي فيه .. وتخيل حاله لو إن سمر وياه بهالحزة جان كفخها .. يلس على أحد الكراسي بالطابق الثاني بالمجمع ورفع تلفونه عشان يتصل في سارو ويزفها .. لكن لا .. قال حق نفسه "ليش ماتصل في سمر" .. وحاست الفكرة في راسه ليما طلع رقمها ودق عليها ..

    طووووووووط طووووووووط .. سمر تطالع تلفونها من غير نفس بس يوم شافت الرقم الغريب فرحت وبسرعة شالته .. سمر + يعقوب "ألووووووو" .. سمر ضحكت على ردة فعلها .. ويعقوب تفاجأ منها وإبتسم وقال "دوم الضحكة ياربي" .. سمر "شكرا" .. يعقوب "شلونج شخبارج" .. سمر "الحمد لله بخير .. وإنت" .. يعقوب "آنه .. زين" .. وسمر حست بضيجه وقالت له "مو من قلب تقولها" .. يعقوب "لا سلامتج بس شوي تعبان نفسيا" ..
    سمر حزنت شوي عليه وفكرت لا يكون للحين مانحلت مشكلته بس إستصعبت إنها تسأله .. وقال لها "خبرج للحين مانحلت مشكلتي" .. سمر حمدت ربها إن هو اللي فتح موضوع المشكلة مو هي وقالت "والله" .. ورد عليها "إي والله" .. قامت هي قالت له "إنزين قول لي المشكلة يمكن أقدر أساعدك" .. يعقوب قال في نفسه "ذاك اليوم تبين تشردين من السالفة والحين" .. سمر قرت أفكاره وقالت له "آنه أدري إني ذاك اليوم ماحبيت أدخل حالي بمشكلتك بس آنه وايد فكرت بالموضوع من أمس للحين .. وقررت" .. يعقوب "شقررتي" .. سمر "قررت إني أسمع مشكلتك وأشوف إذا أقدر أساعدك ولا لا" .. يعقوب شق حلجه بإيتسامة عريضة وقال في قلبه "هيااااااااااااااااااااا" .. ورد صوته حق طبيعته وقال "الحين آنه أقول لج براحتج ياإختي .. مابي أضيق عليج" .. سمر بسرعة "من راحتي .. لا تخاف محد غصبني" .. ويعقوب الدنيا ماسعته من الفرحة والوناسة .. توه كان يبي ينتحر والحين شحصل .. والله إن الدنيا عجيبة .. سمر "ألوووووو" .. يعقوب اللي مانتبه حق كلامها "هااااا .. سوري شوي آنه مشغول وياربعي" .. سمر "أخليك يعني وبعدين تدق علي" .. ويعقوب تذكر ربعه إنه خلاهم ويه هني .. بس إقتراح سمر عجبه لأنه موماخذ راحته "يكون أحسن" .. سمر "يله عيل أخليك الحين" .. يعقوب وقلبه ما يطيعه "بالسلامة" .. وتوه بيسد الخط سمع سمر تناديه "لوسمحت" .. يعقوب "هلا وغلا" .. سمر إستحت وقالت "ماعرفت شسمك" .. يعقوب جف حلجه مايدري شيقول لها .. بس بسرعه طلع إسم سعد .. يعقوب "سعد" .. سمر "هلا وغلا سعد عاشت الأسامي .. آنه سمر" .. يعقوب "والنعم أدري" .. وطبعا سمر تعجبت ويعقوب عض لسانه .. سمر "نعم" .. يعقوب "أقصد أدري إن إسمي حلو .. بس سمر أحلى بوايد" .. سمر تفكر ((والله إنه رقلة)) وتقول له "شكرا ماتقصر .. يله ماطول عليك" .. يعقوب "بالسلامة".. سمر "الله يسلمك" ..

    طوووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووط

    يعقوب ماصدق حاله وقعد مكانه يطالع التلفون اللي بيده ويقول حق عمره "سمر تكلمت وياي .. ماصدق .. سمر تكلمت وياي .. وماعرفتني .. ياربي .. وفقني ياربي وخلني أكسب قلبها العنيد" .. وهو يفكر بسمر دق تلفونه ويعقوب من دون مايشوف الرقم شاله علباله سمر "هلا وغلا" .. سلطان "هلا فيك" .. يعقوب بإستعجاب "سليطين" .. سلطان "إي يبا سليطين .. شعبالك عيل نانسي عجرم" .. يعقوب "والله لوتموت ماتصير مثل نانسي عجرم" .. سلطان "أدري ياروح أمك .. يله بسرعة رد من وين منت" .. يعقوب "ليش شصاير" .. سلطان "لا ولا شي بس بنروح ديوانية بيت زيد أحسن من هني" .. يعقوب "برايكم" .. سلطان "يله ناطرينك" .. يعقوب "باي" .. سلطان "بايات" ..

    يعقوب رد للكوفي شوب .. وبعد ماقعد وتمنظر بالكوفي شوب اللي كانت سمر يالسه فيه وتكلمه بس ماشاف أحد .. شكلهم ردو البيت ..

    طول دربهم لديوانية زيد يعقوب ماكان يفكر إلا بسمر ويقول حق نفسه "بعدين لينرديت البيت بدق عليها




    اللي يبيني اكملها يقوووووووووووووووووووولي

  4. #4
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    بيت القصيد
    المشاركات
    2,436
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي

    مشكووووووووووووور على القصه

    كميلها القصه حلوووووووووووووووووه

المواضيع المتشابهه

  1. ":":":":":":":":":":":":":":":":مساءٍ النــً‘ــوٍرٍ ":":":":":":":":":":":":":":
    بواسطة ملكة الذوق في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-02-2009, 10:09 PM
  2. قصة"صفحة ألم"....حلوة مووووووت.....انصحكم تقرونها
    بواسطة العيناوي بوخالد في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 429
    آخر مشاركة: 26-08-2007, 04:07 AM
  3. شوووفوو الموظفين الاجانب """"""""""""""""""""""""""""""""""""
    بواسطة عزوز166 في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-04-2007, 05:45 PM
  4. " وحبٍ يموت وصاحبه ما حكى به "من اي نوع انت ؟.
    بواسطة شموخ أنثى في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 19-02-2007, 04:00 AM
  5. مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 03-01-2007, 11:51 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52