ذات يوم سأل رجل أحد الحكماء عن الفرق بين السعادة

والتعاسة

فقال الحكيم : سوف أريك كيف يشعر الناس بالسعادة

ودخلا حجرة بها مجموعة من الناس يجلسون حول إناء كبير به

طعام

لقد كانوا جميعاً يتضورون جوعاً لكنهم يائسون من عدم

استطاعتهم تناول الطعام

على الرغم من أن كل منهم يمسك بملعقة يمكن لها أن تصل

للإناء

ولكن كل ملعقة بها ذراع يفوق كثيراً ذراع أي منهم !!

حيث لا يمكنهم استخدام هذه الملاعق لتوصيل الطعام إلى

أفواههم

فكم كانت المعاناة الشديدة .. !!

وقال الحكيم بعد برهة : هيا .. سوف أريك الآن كيف يشعر

الناس بالسعادة

ودخلا حجرة أخرى مطابقة تماماً للحجرة الأولى

إناء الطعام، مجموعة الناس، نفس الملاعق ذات الأذرع الطويلة

لكن الناس كانوا جميعاً سعداء ..!!

قال الرجل متعجباً : لا أستطيع فهم ذلك

كيف يمكن لهؤلاء ان تغمرهم كل هذه السعادة هنا في حين أن

الآخرين يغمرهم احساس البؤس والتعاسة على الرغم من تشابه

كل الظروف

وهنا ابتسم الحكيم قائلاً : آه ، إن السعادة هي أنهم تعلموا كيف

يطعم كل منهم الآخر ...