صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 9

الموضوع: أنشوووووودة المطرررررر

  1. #1
    عــ الياسمين ــروش


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    عــ الياسمين ــروش
    المشاركات
    1,609
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي أنشوووووودة المطرررررر

    [align=right]
    أنشودة المطر مترجمة ومغناة




    أنشودة المطر - للسيّاب

    عَيْنَاكِ غَابَتَا نَخِيلٍ سَاعَةَ السَّحَرْ ،

    أو شُرْفَتَانِ رَاحَ يَنْأَى عَنْهُمَا القَمَرْ .

    عَيْنَاكِ حِينَ تَبْسُمَانِ تُورِقُ الكُرُومْ

    وَتَرْقُصُ الأَضْوَاءُ ...كَالأَقْمَارِ في نَهَرْ

    يَرُجُّهُ المِجْدَافُ وَهْنَاً سَاعَةَ السَّحَرْ

    كَأَنَّمَا تَنْبُضُ في غَوْرَيْهِمَا ، النُّجُومْ ...



    وَتَغْرَقَانِ في ضَبَابٍ مِنْ أَسَىً شَفِيفْ

    كَالبَحْرِ سَرَّحَ اليَدَيْنِ فَوْقَـهُ المَسَاء ،

    دِفءُ الشِّتَاءِ فِيـهِ وَارْتِعَاشَةُ الخَرِيف ،

    وَالمَوْتُ ، وَالميلادُ ، والظلامُ ، وَالضِّيَاء ؛

    فَتَسْتَفِيق مِلء رُوحِي ، رَعْشَةُ البُكَاء

    كنشوةِ الطفلِ إذا خَافَ مِنَ القَمَر !

    كَأَنَّ أَقْوَاسَ السَّحَابِ تَشْرَبُ الغُيُومْ

    وَقَطْرَةً فَقَطْرَةً تَذُوبُ في المَطَر ...

    وَكَرْكَرَ الأَطْفَالُ في عَرَائِشِ الكُرُوم ،

    وَدَغْدَغَتْ صَمْتَ العَصَافِيرِ عَلَى الشَّجَر

    أُنْشُودَةُ المَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر...

    مَطَر...

    تَثَاءَبَ الْمَسَاءُ ، وَالغُيُومُ مَا تَزَال

    تَسِحُّ مَا تَسِحّ من دُمُوعِهَا الثِّقَالْ .

    كَأَنَّ طِفَلاً بَاتَ يَهْذِي قَبْلَ أنْ يَنَام :

    بِأنَّ أمَّـهُ - التي أَفَاقَ مُنْذُ عَامْ

    فَلَمْ يَجِدْهَا ، ثُمَّ حِينَ لَجَّ في السُّؤَال

    قَالوا لَهُ : " بَعْدَ غَدٍ تَعُودْ .. " -

    لا بدَّ أنْ تَعُودْ

    وَإنْ تَهَامَسَ الرِّفَاقُ أنَّـها هُنَاكْ

    في جَانِبِ التَّلِّ تَنَامُ نَوْمَةَ اللُّحُودْ

    تَسفُّ مِنْ تُرَابِـهَا وَتَشْرَبُ المَطَر ؛

    كَأنَّ صَيَّادَاً حَزِينَاً يَجْمَعُ الشِّبَاك

    وَيَنْثُرُ الغِنَاءَ حَيْثُ يَأْفلُ القَمَرْ .

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    أتعلمينَ أيَّ حُزْنٍ يبعثُ المَطَر ؟

    وَكَيْفَ تَنْشج المزاريبُ إذا انْهَمَر ؟

    وكيفَ يَشْعُرُ الوَحِيدُ فِيهِ بِالضّيَاعِ ؟

    بِلا انْتِهَاءٍ - كَالدَّمِ الْمُرَاقِ ، كَالْجِياع ،

    كَالْحُبِّ ، كَالأطْفَالِ ، كَالْمَوْتَى - هُوَ الْمَطَر !

    وَمُقْلَتَاكِ بِي تُطِيفَانِ مَعِ الْمَطَر

    وَعَبْرَ أَمْوَاجِ الخَلِيج تَمْسَحُ البُرُوقْ

    سَوَاحِلَ العِرَاقِ بِالنُّجُومِ وَالْمَحَار ،

    كَأَنَّهَا تَهمُّ بِالشُّرُوق

    فَيَسْحَب الليلُ عليها مِنْ دَمٍ دِثَارْ .

    أصيح بالخليج : " يا خليجْ

    يا واهبَ اللؤلؤ ، والمحار ، والردى ! "

    فيرجعُ الصَّدَى

    كأنَّـه النشيجْ :

    " يَا خَلِيجْ

    يَا وَاهِبَ المَحَارِ وَالرَّدَى ... "



    أَكَادُ أَسْمَعُ العِرَاقَ يذْخرُ الرعودْ

    ويخزن البروق في السهولِ والجبالْ ،

    حتى إذا ما فَضَّ عنها ختمَها الرِّجالْ

    لم تترك الرياحُ من ثمودْ

    في الوادِ من أثرْ .

    أكاد أسمع النخيل يشربُ المطر

    وأسمع القرى تَئِنُّ ، والمهاجرين

    يُصَارِعُون بِالمجاذيف وبالقُلُوع ،

    عَوَاصِفَ الخليج ، والرُّعُودَ ، منشدين :

    " مَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    وفي العِرَاقِ جُوعْ

    وينثر الغلالَ فيه مَوْسِمُ الحصادْ

    لتشبعَ الغِرْبَان والجراد

    وتطحن الشّوان والحَجَر

    رِحَىً تَدُورُ في الحقول … حولها بَشَرْ

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    وَكَمْ ذَرَفْنَا لَيْلَةَ الرَّحِيلِ ، مِنْ دُمُوعْ

    ثُمَّ اعْتَلَلْنَا - خَوْفَ أَنْ نُلامَ – بِالمَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    وَمُنْذُ أَنْ كُنَّا صِغَارَاً ، كَانَتِ السَّمَاء

    تَغِيمُ في الشِّتَاء

    وَيَهْطُل المَطَر ،

    وَكُلَّ عَامٍ - حِينَ يُعْشُب الثَّرَى- نَجُوعْ

    مَا مَرَّ عَامٌ وَالعِرَاقُ لَيْسَ فِيهِ جُوعْ .

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    في كُلِّ قَطْرَةٍ مِنَ المَطَر

    حَمْرَاءُ أَوْ صَفْرَاءُ مِنْ أَجِنَّـةِ الزَّهَـرْ .

    وَكُلّ دَمْعَةٍ مِنَ الجيَاعِ وَالعُرَاة

    وَكُلّ قَطْرَةٍ تُرَاقُ مِنْ دَمِ العَبِيدْ

    فَهيَ ابْتِسَامٌ في انْتِظَارِ مَبْسَمٍ جَدِيد

    أوْ حُلْمَةٌ تَوَرَّدَتْ عَلَى فَمِ الوَلِيــدْ

    في عَالَمِ الغَدِ الفَتِيِّ ، وَاهِب الحَيَاة !

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    سيُعْشِبُ العِرَاقُ بِالمَطَر ... "



    أصِيحُ بالخليج : " يا خَلِيجْ ...

    يا واهبَ اللؤلؤ ، والمحار ، والردى ! "

    فيرجعُ الصَّدَى

    كأنَّـهُ النشيجْ :

    " يا خليجْ

    يا واهبَ المحارِ والردى . "

    وينثر الخليجُ من هِبَاتِـهِ الكِثَارْ ،

    عَلَى الرِّمَالِ ، : رغوه الأُجَاجَ ، والمحار

    وما تبقَّى من عظام بائسٍ غريق

    من المهاجرين ظلّ يشرب الردى

    من لُجَّـة الخليج والقرار ،

    وفي العراق ألف أفعى تشرب الرحيقْ

    من زهرة يربُّها الرفاتُ بالندى .

    وأسمعُ الصَّدَى

    يرنُّ في الخليج

    " مطر .

    مطر ..

    مطر ...

    في كلِّ قطرةٍ من المطرْ

    حمراءُ أو صفراءُ من أَجِنَّـةِ الزَّهَـرْ .

    وكلّ دمعة من الجياع والعراة

    وكلّ قطرة تراق من دم العبيدْ

    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد

    أو حُلْمَةٌ تورَّدتْ على فمِ الوليدْ

    في عالَمِ الغَدِ الفَتِيِّ ، واهب الحياة . "



    وَيَهْطُلُ المَطَرْ

    [/align]






    المصدر

  2. #2
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,474
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    لبنان


    الله الله الله

    جمال وروعه واحساس


    انشودة المطر


    افضل قصيده فصحى مغناه

    خاصة اذا علمنا ان فنان العرب محمد عبده هو من لحنها وغناها


    شاعرها

    الشاعر العظيم والكبير العراقي / بدر شاكر السياب


    كلمات ليست كالكلمات


    حروف مبهره تأخذنا الى عالم آخر وخيال بعيييييييييييييييييييييييد


    باختصار


    قصيده تدرس في كل شئ

    بكلماتها وبحروفها ومعانيها


    حتى في لحنها وأداؤها


    لك كل الود

  3. #3
    لا يشتهي حِبري الأبجديّات كُلّها


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    مايخصكم
    المشاركات
    1,755
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    [align=center]

    أختيار رااائع غاليتى كــ روعتك

    كل الود لقلبك

    ......عذووبه $222
    [/align]

  4. #4
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    3,821
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    يعطيك العافية ....













    :18ar:









    برضه ؟؟؟





















    تدرون برب im8

  5. #5
    عــ الياسمين ــروش


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    عــ الياسمين ــروش
    المشاركات
    1,609
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نواف المطيري
    لبنان


    الله الله الله

    جمال وروعه واحساس


    انشودة المطر


    افضل قصيده فصحى مغناه

    خاصة اذا علمنا ان فنان العرب محمد عبده هو من لحنها وغناها


    شاعرها

    الشاعر العظيم والكبير العراقي / بدر شاكر السياب


    كلمات ليست كالكلمات


    حروف مبهره تأخذنا الى عالم آخر وخيال بعيييييييييييييييييييييييد


    باختصار


    قصيده تدرس في كل شئ

    بكلماتها وبحروفها ومعانيها


    حتى في لحنها وأداؤها


    لك كل الود

    عزيزي نواف المطيري
    كل الشكر لهطولك الرائع
    فعلا من اروع القصايد المغناة للغالي ابو نورة
    من جهتي لازم أعود لها كل فترة وأسمعها وأسمعها
    وكأني لأول مرة أسمعها

    انها رائعة في كل شيء


    دمت لمن تحب أخي الفاضل
    تحية مسائية شتوية بلون الجوري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-11-2008, 11:04 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52