صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 38

الموضوع: كـــــ حـلـــم (و) مــات ـــــان... ( رجعت لكم بعد غيبة ايام )

  1. #1
    ][ أنثى تهمـــس للأمـــل ][


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    بيـــن أحرفــــي
    المشاركات
    2,328
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي كـــــ حـلـــم (و) مــات ـــــان... ( رجعت لكم بعد غيبة ايام )

    في قريتي التي أقُطن بها بيت صغير أسكن فيه أنا وعائلتي يحتوي على أثاث بسيط جداً ومتواضع وغير ملفت للأنظار لزهدت قيمته .
    وبجوارنا عائله ثريه جداً يسكنون فيلا تكاد تكون قصرآ
    محاطه بالأشجار ولأزهار التي تنعش الروح ،
    بداخلها خدم ، سيارات فخمه ، أرجوحات .
    عائله مكونه من الأم والجد من ا لأب وأبنتان وولد ، كانوا يعشيون عيشة الملوك
    كل ما يحتاجون يجدونه امامهم يأكلون ، يشربون ما يرغبون .
    أما نحن نأكل رغيفاً قد أدخرته أمي منذ أيام او نأكل من فائض أكل جيراننا الأثرياء .



    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~



    في يوم من أيام الصيف الحاره بينما كنت أمشي أنا وأختي إلي المدرسه وحرارة الشمس تحرقنا ،، مرت علينا سياره فخمه جداً لا يرى من بداخلها .
    أستوقفت بجانبنا أنفتحت زجاجة السياره فتضح أنها بنت الجيران الأثرياء .
    طرحة السلام علينا فردينا قالت : إركبا معي أوصلكما للمدرسه فالشمس حارقه....
    نظرت لأختي بنظرت تعجب !!
    فاعاودت النظر لها وقلت : لا نريد أن نشقُ عليكِ فأصرت وركبنا ونحن نرتجف
    منذُ خرجت على الدنيا لم اركب سياره حتى ولو أُجره فما بالكم بسياره فخمه بريقها يسر من رأها وكان معنا أخـــــاً لها سقطت عيني بعينه صدفه لم أكررها مرةً أُخرى لأني أحسست أن بها شئ لم استطع أن أفهمه ...
    وصلنا إلى المدرسه نزلنا وأبديت شكري لها أبتسمة وقالت : لا شكر على واجب ...
    لم يذهب عن مخيلتي كيف كانت نظراااااااااات أخيهـــــــا لــــي ...!!

    وبعد إنتهاء الدوام المدرسي رجعنا إلى البيت
    وصعدت إلى غرفتي ورميت حقيبتي وأستبدلت ملابسي.
    نزلت وإذا بأمي تحظّر الغداء فساعتها .
    بدأت عائلتي بتناول الغداء وأنا بقيت سرحانه في عالم آخر لم أعي إلا وأبي يهز على كتفي
    قائلاً : أبنتي لماذا لم تبدئي بالأكل معنا ؟
    أبتسمة
    وقلت : لا شئ أكلت مجامله كي لا يلحظ أمري
    ثم نهضت إلى غرفتي مره أخرى أستلقيت على ظهري فإذا بي استرجع أحداث هذا اليوم أيعُقل أن يكون الأثرياء بهذا الطيب رغم الفارق الأجتماعي بيننا ...!!
    ثم ما سر نظرت أبن الجيران لي لماذا أنتابني هذا الأحساس ...؟
    فقلت : أظن انني أوهم نفسي وأحلم بأشياء أكبر مني حتى مجرد حلم .
    الأفضل أن لا أعيش فيه لأنه مستحيل أن تكون نظرته لي نظرة أعجاب ...!!
    على أنني بقدر قليل من الجمال ..
    فأنا بيضاء ، عيناي عسليتان ، شعري بني ما ئلاً للـشقار ، وجسمي رشيق
    نوعاً ما ...
    لاكن هذا لايجعل أبن الأثرياء ينظر لفتاة مثلي من عائله فقيره فهو إذا فكر أن ينظر سينظر لفتاة في مستواه ومقامه وليس أنا ..
    مرت الأيام والليالي وإذا بخادمهم يطرق الباب ,,,,,,,,,,,
    فتحت له وإذا بيده كرت دعوه فتحته وقرأته فإذا به دعوه لزواج ابنتيهم .
    فرحت لاني سارأه.
    وإذا تكررت نفس نظراته فهو يحمل نفس الشعور ...!!
    ولاكن أين الفستان الذي سأحضر به ؟؟
    ضاقت الدنيا بوجهي ذهبت إلى أمي وعلامة الحزن مرتسيمه علي ...!!
    سألتني ماذا بك اخبرتها بالزواج وأنني مستائه فكيف احظر بدون فستان يليق
    بحفلت زواجهم .
    ضحكت أمي وقالت : لا تحزني ساتدبر الأمر فرحت عانقتها بشده وشكرتها ...
    وفي اليوم التالي ذهبت الى السوق اشتريت كل ما احتاجه

    وأتى اليوم الذي انتظره ...
    ذهبنا إلى الزواج أستقبلتنا والدته بكل ترحيب جلسنا وأصابني الذهول ...؟
    ياااااااااااااااه ما هذا الذي أراه فساتين انيقه عقود براقه شمعات منيره إضاءات خافته وكاني في حلم ...!!!
    بقيت استرق النظر يمنتاًو يسره .
    تأخر فقلت :في نفسي لم أره وبعد أنتظار طال علي ، أتى وهو في أجمل منظر اقترب صافح أمي ورحب بها صافحني بدأت يدي ترتعش وهو كذلك فجلس معنا ثم أستئذن والدتي باالذهاب معه للسلام على العروستين كنت أتمنا أن أكون كذلك ..
    وبعد السلام قال : اريد التحدث لكِ على انفراد خفق قلبي ...!!
    قال أنني معجب بجمالك واخلاقك وأتمنا أن تكوني زوجة المستقبل ...!!!
    إحمر وجهي تصبب العرق مني أيعقل انه من يتحدث إلي ؟
    قلت له لا انكرأنني أُبادلك نفس الاعجاب ...!! ؟
    لاكن الفارق كبير بيني وبينك ...
    قال مستعد أن أتخلى عن هذا الثراء من أجلك
    قلت صدقني محال أن نكون زوجان ...؟؟
    قال لن أتخلى عنكِ مهما دفعت من ثمن !!!!!!!!!
    بعدها نادت علي أمي فستئذنته بالمغادره ..
    رجعت للبيت وأنا فرحه سعيده سعادة الدنيا كلها تغمرني صارحت والدتي بما حدث وقالت : أبنتي لا تتعلقي بهذا الحلم فهو بعيد والأمل فيه ضعيف .
    وهو كذلك صارح والدته وحدث ما لم يكن بالحسبان ثارت في وجهه.
    وقالت : أتنظر لفتاة مثل هذه ابوها نجار والام تخيط لناس في مستواها
    لم تلحظ الفوارق ؟
    قال : كلنا سواء كلنا ابناء آدم وحواء لا فرق بينا ..؟
    ثارت مره اخرى ..!!
    وقالت : إن فعلتها سأحرمك من هذا الثراء والميراث .
    قال : لا أريد شئ هذا الثراء قد يزول في لحظه سأعيش حياتي مع من احببتها
    خرج وهو غضبان مسرع متجه إلي بيتها فجأه !!!!
    خرجت عليه سياره مسرعه ارتطمت به سمعت صوتا قوياً خرجت لترى
    فإذا به حبيب قلبها اتجهت إليه وهي تبكي رفعت راسه الملطخ بالدماء سقطت دمعه من عينيها على وجهه ضمته الى صدرها
    وقال : اموت وحبك في قلبي ولا أعيش وانا بعيداً عنك
    صرخت وهي تبكي قالت لا تقل ذالك ستعيش بإذن الله فأنت حلمي ونور دربي....

    وقبل أن تكُمل كلِماتها له ......
    فاضت روحه على صدرها ......
    راح وراح حلمها معه .......
    وبقيت عائشه على ذكراه ولم تنساه في يوم من الايام ...!!

  2. #2
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    31
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    مشكوووره اختي السجينه على القصه


    ودمتي متألقه في سماء منتدانا



    ولك مني كل الشكرررر والتقديررر



    تقبلي تحيتي



    العاااااشق

  3. #3
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    31
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    اختي السجينه نسيت اقولك شيء لا يهمك أكشن


    واتمنى انك ماتاخذين بكلامه



    وشكرررررررررررن

  4. #4
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    اموت وحبك في قلبي ولا أعيش وانا بعيداً عنك
    [align=center]
    السجينه


    مرحبا بك وبإطلالتكِ الجميله

    قصه أعجبتني كثيراً

    رغم أن الحزن اكتساها

    السجينه

    قصه نالت على استحساني

    سأكون دائماً متابعاً لقلم

    السجينه


    وحاضراً ومسجلاً إعجابي بما تكتب

    تحياتي وتقديري

    آمل تدلل يابعد عمري وروحي
    [/align]

  5. #5
    بداية .. الامــل


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    قلب أنسانه عفيفه
    المشاركات
    1,258
    معدل تقييم المستوى
    2

    Rose

    الى الاخت السجينه نشكرك على هذه القصص الجميله التى تنبع من احساسك المرهف الجميل ونتمنى ان تدومي لنا شمعه تنير هذا المنتدى بكتاباتك الجميله ولك اجمل تحياتي 0000000000

    عاشـــــــــــــــــــــق و ولـــــــــــــــــــــــــهان

صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رجعت بعد غيبة هل من مرحب
    بواسطة عاشقة الرحيل في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 12-05-2008, 05:59 AM
  2. كـــــ ــن كالمـــــاء
    بواسطة التائه في حياتو في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-05-2008, 11:36 AM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-05-2006, 01:40 AM
  4. مــات حبــــــك .............
    بواسطة ][ الحيــــــــــران ][ في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 24-04-2006, 06:52 PM
  5. مــات حــبــك
    بواسطة عنفوان العاطفه في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-03-2005, 03:14 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52