النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مقالات عن الحب لن يفهمها الا المحبون

  1. #1
    ][.. قـلم مـمـيز .. ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    375
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي مقالات عن الحب لن يفهمها الا المحبون

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اولا انا احب اشكركم على الساحه الجميله دى
    الساحه اللى فيها الانسان يقدر يبوح بمشاعرة فى وسط ناس مثله يشعرون به
    الحب مش اى احد للاسف بيشعر بيه
    اللى بيشعر بيه اللى مر بيه
    وخاض اهواله
    وشاف ايامه الجميله وايامه الكئيبه
    الايام اللى بتتحول الى ثوانى
    والايام اللى بتتحول الى سنين وقرون

    الدكتور محمد اسماعيل على
    ليه مؤلفات كتيرة فى الحب
    منها اسرار الحب
    وبينشر مقال كل اسبوع فى اهرام السبت
    وليه صفحتين للادب فى الاهرام المسائى يوم الاحد
    بيقول كلام اكثر من رائع
    سوف انقل لكم جزء منه ونسمع الاراء باذن الله تعالى
    اختكم
    عاشقة الرحيل








    الحب الكاذب‏..!!‏
    بقلم‏:‏ د‏.‏ محمد اسماعيل علي



    مثل‏(‏ الحمل الكاذب‏),‏ ياخذ الحب الكاذب شكل الحقيقه وظواهرها الخارجيه‏!!‏ ومن ثم تكون فجيعه‏(‏ الانكشاف‏)‏ هي الانكسار والسقوط في بئر الالم والوجيعه‏!!‏ ويدرك‏(‏ الموهوم‏)‏ ان ما عاشه كان مجرد حلم‏..‏ او كان سرابا يتراءي له من بعيد‏,‏ وقد شاغلته وخايلته اطياف من بعيد‏,‏ حسبها لجه من الماء فشمر عن ساقيه‏,‏ كما فعلت بلقيس امام عرش سليمان‏,‏ لكن‏,‏ لا كانت هناك لجه من الماء ولا نقطه منه‏..‏ انما كان الوهم جاثما في الوعي والشعور والاحساس جميعا‏!!‏
    انني اتحدث هنا عن وهم المحبوب بانه محبوب‏!!‏ لان هناك وهما اخر يتلبس شخصا‏,‏ فيوحي له بانه يحب‏,‏ وذلك وهم المحب بانه يحب‏!!‏ ان محنه الحب الكاذب‏,‏ سواء شعر به المحبوب‏,‏ او شعر به المحب‏,‏ انه يغرق ويستغرق الانسان‏,‏ كانه حقيقه‏..‏ يتنفس الانسان عبق الحب وعطره‏,‏ وتداعبه اطياف السعاده مثل عرائس الجنه‏..‏ وتعتريه حالات من الصعود ومن الهبوط علي كفوف المشاعر الصاعده والهابطه ويتذوق رحيق الحب ويكتوي بحريق الحب حتي الرماد‏..‏

    ..........
    وهناك امثله كثيره لحالات الحب الكاذب‏..‏ انما نلفت النظر ابتداء الي ان حالات الحب الكاذب قد تكون عمديه‏,‏ يتعمدها شخص في مواجهه اخر للايقاع به‏,‏ وقد تكون عفويه تلقائيه‏,‏ قد لا يدري بها صاحبها‏.‏
    ‏{‏ فالانثي تشعر بان رجلا يحبها‏..‏ وتسوق الادله علي صحه اعتقادها وسلامه استنتاجها‏..‏ فهو يهتم بها‏,‏ ولا يكف عن تحيتها برنه تليفون‏,‏ تقنعها بانه يفكر فيها‏,‏ ثم هو لا يتاخر عن مجاملتها في مناسباتها‏,‏ بالهدايا‏..‏ وفوق ذلك كله‏,‏ يسقيها من عصير الكلمات حبا‏,‏ يتساقط في مسامعها نقطه نقطه‏,‏ فتنتشي‏..‏ او قل‏(‏ فترتشي‏)‏ ويداخلها اقتناع ساحق بانها المحبوب لهذا المحب‏!!‏

    ‏{‏ غير انه قد لا يشعر بحب حقيقي لها‏..‏ انما يشعر بحب لحبها له‏!!‏ فهي التي‏(‏ صدرت‏)‏ اليه الحب‏,‏ فشعر بانه‏(‏ محبوب‏)..‏ ولا شك ان شعورا بالزهو قد تملكه واحساسا دافئا‏,‏ بانه‏(‏ مطلوب‏)!!‏ ان هذا الشعور من المشاعر‏(‏ الغاليه‏)‏ عند الانسان‏,‏ لانه علامه من علامات الجوده‏..‏ ودلاله علي ان هذا الشخص يحمل مواصفات الانسان المحبوب‏,‏ ومن الطبيعي ان يتمسك بمشاعر الزهو هذه‏,‏ لانها تنعش وجدانه‏..‏ فيصطنع التجاوب‏..‏ ومبادله المشاعر بالمشاعر‏,‏ وحين يصطنعها اصطناعا‏,‏ فانما يريد الحفاظ علي تمتعه بصفه المحبوب‏..‏ وانه جدير بحبها‏..‏ فتحبه اكثر‏..‏ لانه تجاوب معها‏..‏ فيداخلها شعور بانه يبادلها الحب نفسه‏..‏ فتنام معه علي وسائد الاحلام‏..‏ والمدهش انه هو الاخر قد يصدق نفسه‏!!‏ اي قد يصدق ان ما اصطنعه هو الحقيقه‏,‏ فلا يكف عن سكب رحيق الحب في مسامعها ولا يسكت عن عزف الحان الغرام‏..‏ لانه مستمتع بغرامها وهيامها‏..‏
    ان هذا الحب‏,‏ كاذب من بدايته مثلما ان هناك حملا كاذبا‏!!‏ ذلك ان شعور الامتنان هذا‏,‏ ليس هو الحب بعينه ولابذاته‏,‏ فالرجل قد يكون مرتبطا بحب حقيقي مع اخري‏,‏ ينتهي باعلان زواجه‏!!‏ هنا تنفجر القنبله‏..‏ وتتمزق الاستار وينكشف المستور‏,‏ وتسقط البنت تحت سنابك الهزيمه وتصبح لقمه سائغه بين انياب الانكسار‏!!‏ هي تظن انه خدعها‏.‏ لكنه قد يكون غير مدرك لما يفعل‏,‏ ولا غير عامد لما فعل‏..‏ انما اختلط عليه الامر في البدايه‏..‏ فظن هو وظنت هي‏,‏ انهما في حاله حب‏..‏ لم يدرك اي منهما‏,‏ انها وحدها في حاله حب‏,‏ وانه في حاله امتنان لهذا الحب‏..‏ وحتي الذين‏(‏ يتعمدون‏)‏ مسايره من يحبهم‏,‏ يختلط الامر عليهم تدريجيا‏,‏ فيظنون انهم في حاله حب حقيقي‏..‏ ثم يكتشفون هم‏,‏ قبلها هي‏,‏ انهم لا يحبون حبا حقيقيا‏!!‏

    ..........
    لكن لماذا لم يكن هذا الحب حقيقيا؟‏!!‏ او في قول اخر‏:‏ لماذا كان هذا الحب كاذبا‏!‏؟ انه كان كذلك‏,‏ لانه ببساطه‏,‏ لا يتوافر فيه تعريف الحب الذي قلناه قبل ذلك‏(‏ شعور قهري بالميل نحو انسان دون سبب معروف‏),‏ وفي مثل هذه الحالات قد يكون الشعور بالميل قهريا‏,‏ لا يستطيع الانسان الفرار منه‏..‏ لكنه في كل الاحوال شعور معروف السبب‏!!‏ فلولا حبها له‏,‏ ما مال اليها‏!!‏ لولا حبها له ما قرر الاحتفاظ بهذا الحب ومكافاتها عليه بمشاعر مقابله لكنها ليست من القلب‏!!‏
    ‏{‏ وهناك الكثير من الظواهر والعلامات التي تكشف الحب الكاذب منذ البدايه‏,‏ لكن المشكله انها ليست ظواهر او علامات قياسيه او موضوعيه يمكن تطبيقها علي كل الناس‏,‏ فقد اكتشفت من خلال الزائرين لي والشرح الشخصي للحاله‏,‏ ان ما ينطبق علي‏(‏ س‏)‏ قد لا ينطبق علي‏(‏ ص‏),‏ لذلك لم استطع ان ارد علي سيل الخطابات التي تستفسر عن كيفيه اكتشاف الحب الكاذب منذ البدايه‏..‏ لان كل حاله لها ظروفها وملابساتها واشخاصها‏..‏
    ‏{‏ وواقع الامر ان‏(‏ حب الامتنان‏)‏ ليس وحده‏,‏ الحب الكاذب‏..‏ فهناك حالات وصور متعدده‏,‏ بعضها كما قلنا‏,‏ ينتج عن عمد وتخطيط وبعضها الاخر يحدث تلقائيا دون ان يدري به اصحابه‏..‏ واشهر اصحاب الحب الكاذب‏,‏ هم مواليد برج الميزان‏,‏ لكنهم لا يتعمدون الكذب اطلاقا‏,‏ انما هم يحبون بسرعه البرق‏,‏ ويخرجون من هذا الحب كما دخلوا فيه بنفس السرعه‏!!‏ لكن ذلك كله سببه انهم باحثون عن الحب لانه‏(‏ الوسط الحيوي‏)‏ الذي يعيشون فيه‏,‏ وفور الشعور برائحه الحب او الاحساس بوهجه‏..‏ يقعون فيه‏..‏ ثم يكتشفون بانفسهم انه قد خيل اليهم‏!!‏ ونحن نقول‏(‏ الجعان يحلم بسوق العيش‏)..‏ وهذا هو حال مواليد برج الميزان‏!!‏ لكنهم حين يشعرون بان حبا ما‏,‏ ليس مجرد شعور طارئ‏,‏ فان حبهم لا يماثله حب‏!!‏ ذلك ان في اعماق مواليد برج الميزان محبوبا تائها له صوره قد يتشابه معها كثيرون‏..‏ وهو في وقوعه في بحيرات الحب الكاذب‏,‏ يبحث عن المحبوب التائه‏..‏ حتي اذا وجده في البحر‏..‏ غاص معه‏..‏ وجرفتهما الدوامه‏..!!‏













    الحبيب المجهول‏!!‏ قول علي قول
    بقلم: د‏.‏ محمد اسماعيل علي




    شيء عجيب يحدث لهولاء الذين تشف نفوسهم علي روي لا يراها الا هم‏,‏ فهم من فرط حساسيتهم وتعلق ارواحهم باشياء خياليه او مجهوله‏,‏ يقومون بتوهم الحبيب اذا عز عليهم وجود الحبيب الفعلي‏,‏ فهم يعيشون والحب يحيط بهم من كل جانب‏,‏ لانهم يحبون الحب ويرون انه اكسير الحياه ولا يستطيعون ان يعيشوا بدونه‏,‏ فهم يسهدون ويشردون تفكيرا في شخص حددوا له الملمح لكنهم لم يروه راي العين‏,‏ انه الحبيب المنتظر‏,‏ فبعض المحبين الذين شفت نفوسهم وبعض الذين سبق ان تذوقوا الحب يتخيلون حبيبا غير موجود لكنهم واثقون من وجوده مستقبلا‏,‏ وشعارهم‏(‏ انني انتزع الرقه من فم الزمان المرير‏),‏ لانهم لا يستطيعون ان يعيشوا بدون حب فاذا لم يكن هناك حب فعلي تخيلوها وعاشوا فيها وتلك حاله السرحان التي يلاحظها الاخرون‏,‏ فهي نظره من عقب الحياه الي المجهول الذي يعيش فيه الحبيب المجهول‏,‏ فهم يقولون مين انت؟‏..‏ معرفش‏..‏ فين انت؟‏!‏ ما اعرفش امتي وفين الاقيك؟‏..‏ فهم لا يعرفون له مكانا ولا زمانا‏,‏ انما هو حبيب هلامي يتشكل بالخيال والتصور‏,‏ وتلك اعلي مراتب الشفافيه ولايمكن ان يشعر بذلك شخص لم يحب او يتخذ من الحب ماده للسخريه‏,‏ فاولئك الذين قدت قلوبهم من ص
    خر فليسوا مهيئين للحب وليسوا رومانسيين ليعرفوا ما الحب والشخص الرومانسي له رنين يسمعه مثله فيحس بوجوده ويتعرف عليه‏.‏

    والحبيب المجهول حبيب مريح فيروح ويغدو وفقا لمشيئه الذي يحب‏,‏ ولا يغضب المحب‏,‏ لذلك كان كثير من المحبين الذين خلقوا بطبيعتهم رومانسيين كثيرا ما يلوذون بهذا الحبيب ليبتعدوا عن الماسي والفواجع والالتياع الذي يقابله المحب واحيانا ما يقول المحب من انت اللي بتشاغل احلام شبابي من قبل ما اشوفك‏,‏ ويقول له من كثر فكري معاك اغير عليك منه واداري‏..‏ خايف يكون لي شريك في هواك‏..‏ حتي ولو كان افكاري‏,‏ فهو يتساءل اين الحبيب الذي يشاغله دائما ويمتطي صهوه تفكيره ويعطيه عصاره قلبه‏,‏ فمن كثر فكره معها يغار من الفكر نفسه كانه عزول يستحوذ علي الحبيب من دونه‏,‏ فيقول له من كتر فكري معاك اغير عليك منه واداري‏..‏ خايف يكون لي شريك في هواك حتي ولو كان افكاري قمه التصوف وقمه الحب وقمه التوحد في صوره الحبيب‏,‏ لكن الناس يضعون هذا المحب موضع السخريه اللاذعه لانه قد لا يجيد الكلام لانه مشغول باطلاله جميله من شرفه الحياه علي الحبيب‏,‏ فيراه كما يحب ان يراه ويعيش احلي ايامه ممزوجا بالخيال والتطلعات غير المرئيه‏,‏ وحينما يكتب شاعر في مثل هذا الكلام فانه يدري او لا يدري انه يكتب قصيده يجتمع فيها الغزل الصوفي الفلسفي النابع من قاع القلب‏
    .‏ ورحمه الله علي هذا الشاعر حسين السيد‏,‏ الذي كان بديعا ورائعا في تصور هذا الخيال الذي تغني به عبدالوهاب فاطرب واشجي المستمع المدرك لابعاد الاغنيه‏,‏ ومثل هذه الاغنيه لا مثيل لها بين اغنيات هذا العصر ولا العصر السابق‏,‏ فهي دراسه علميه عاطفيه لفحوي الحب وتطوراته حتي يصل الي مرحله الشفافيه‏,‏ والغريب ان الذي يحب بهذه الطريقه يتهم بانه يكره النساء لان قلبه متعلق بالحبيب المجهول‏,‏ ولا يقبل ان يسمع واحده عن شخص اخر ودائما هو غارق في لجه تفكير‏,‏ تسيل الدموع علي وجنتيه حتي ل تكاد ماقيه تحترق من فرط لهاب الاشتياق لهذا الحبيب المجهول‏,‏ هولاء الناس الذين يتخيلون المحبين هم اسعد الناس لانهم يعيشون بلا مشكلات وهم لا يميلون الي الجسد ولا الي توابعه‏,‏ انما يتعلقون بصوره الحبيب الغائب ويكثر السهاد علي صدورهم حين ياوون الي الفراش او يجلسون وسط صحبه‏,‏ او يجلسون لتناول الطعام‏,‏ فالحبيب المجهول يتصرف امامهم‏,‏ هم يرونه كانه موجود بالفعل ويتتبعونه بينما الاخرون ينظرون اليه في دهشه ويتساءلون ما الذي اصابهم‏,‏ كل ما هنالك ان قلوبهم تحررت وان ارواحهم شفت وان فكرهم قد تشتت وانهم انفصلوا عن هذا المجتمع بكل ما فيه من متاعب‏,
    ‏ انها حياه رائعه تلك التي لا يشعر فيها الانسان الا بما يتخيل ان خيرا فخير وان شرا فشر‏,‏ كم من عليل اصابه السهد وحاول ان ينام دون ان يعرف فالحبيب رابض في خياله ويقلبه دون ان يدري والحبيب قديره فيظن من بجواره انه قد جن جنونه واصبح يكلم نفسه لكنه ليس جنونه وانما يقظه روح ووجيب قلب وصدي انه تتردد في الروح تهتف بالحب فتهتز وترتجف وتصل مثل الماس الكهربائي الي شفتيه وعينيه فشفتاه مرتعشتان‏,‏ وعيناه دامعتان دون ان يري شيئا يودي الي ذلك وانما يتخيل انه مع الحبيب المجهول يشرب نخب الحب لائذا بالصمت امام الناس‏,‏ معبرا بالصوت امام الحبيب المجهول الذي مرق امام عينيه مره ومرات مثل سهام خاطفه تهزه من الاعماق وتجعله يهتف بالانين والحنين مين انت ياللي بتشاغل ايام شبابي بنور طيفك‏..‏








    ‏16‏ اسرار الحب .. الحب بلا امل‏..!!‏
    بقلم : د‏.‏ محمد اسماعيل علي




    ‏ يمكن ان نقول‏,‏ ان الحب مزرعه الامل‏..‏ فيه‏,‏ ينبت ويكبر ويزهر ويثمر‏..‏ ويستمر الامل باستمرار الحب‏.‏ وحتي‏(‏ الحب من طرف واحد‏)‏ رغم ما فيه من عذاب واحباط‏,‏ فان الامل فيه يظل محور تفكير المحب‏..‏ يامل في ان يستجيب الطرف الاخر‏,‏ وان يبادله الحب‏.‏ ولو فقد الامل‏..‏ لذبل الحب كما تذبل الزهور‏!!‏ ان الامل‏,‏في الحب‏,‏ يرويه ويغذيه‏.‏ والامل يرتوي بالرحيق‏..‏ اما رحيق الحب‏..‏ فهو ابتلال العيون والشفاه والقلوب‏,‏ بالدموع والرضاب‏...‏ وضخات الدم السكران في العروق‏...‏
    اريد ان اقول‏,‏ ان الامل هو روح الحب‏.‏ فالامل‏(‏ لولاه علي‏..‏ كنت في حبك ضحيه‏..(!).‏ هكذا تغني ام كلثوم‏!!‏ و‏(‏انا بالامل‏..‏ اسهر ليالي‏..)‏ هكذا تقول ام كلثوم ايضا‏.‏ والمعني‏,‏ ان الامل‏,‏ هو القشه التي يتعلق بها الغريق والغارق في بحر الغرام‏..‏ ربما يستمد منها قوه علي الوصول الي شاطئ الامان‏..‏ وربما يسقط الي القاع مصدوما باستحاله النجاه‏!!‏

    ورغم كل هذا‏,‏ فان هناك حالات يكون الامل فيها صعبا‏..‏ او مفقودا‏,‏ او مستحيلا‏..‏ ويبقي الحب علي وهجه‏.‏ هنا يصبح الامل نوعا من الاصطبار علي المستحيل‏..‏ والتشوق الي مجهول لا نعرفه‏,‏ والتعلق بمرائي الارتياح‏..‏ والامان‏!!‏ ورغم الاستحاله‏,‏ فان الامل يعبث في المخيله‏..‏ ويبعث في القلب املا بعد امل‏..‏ فالحب يتناقض والياس‏..‏ واذا استحال شيء فيه‏,‏ فان القلب سرعان ما يصطنع وقائع يقربها الي الحقائق‏..‏ كما يصطنع الجسد اجساما مضاده للياس‏!!‏
    ان المحب لا تثنيه صعوبه‏..‏ ولا ترده استحاله‏..‏ لسبب بسيط جدا‏,‏ هو ان الحب خروج عن كل قانون مالوف‏,‏ وابتعاد عن كل نظام معروف‏!!‏ كل شيء في الحب قابل للتحقيق‏..‏ لان الحب قفز فوق اسوار الواقع وسباحه ضد التيار‏..‏ ومعايشه دائمه مع روي واحلام وخيالات يستشعرها المحب حقائق يعيش بها‏..‏ وفيها‏..‏ وعليها‏!!‏
    ‏ ان الاستحاله في الحب تاتي في صور متنوعه‏..‏ لعل اشهرها تلك الصوره التي يدرك فيها الطرفان انهما لن يتزوجا‏!!‏ او انهما لن يلتقيا‏.‏ وهنا لا يصبح الحب ضربا من المحال‏..‏ انما يصبح ركضا وراء مجهول في جنح الظلام‏!!‏ وتتمثل الاستحاله مثلا في اختلاف الدين بين حبيبين‏..‏ او في فوارق سنيه كبيره‏..‏ رجل يفوق البنت بعشرين او ثلاثين او اربعين سنه‏!!‏ واعرف‏(‏ محنه‏)‏ رواها لي عجوز بلغ من العمر‏75‏ عاما‏(‏ من مواليد‏1922)‏ يعيش قصه حب مع فتاه منذ كانت في سن السادسه عشره حتي الان وهي في الحادي والعشرين طالبه في السنه الخامسه بكليه الطب‏!!‏ كان الرجل يتحدث الي مثل شاب صغير‏..‏ يستجير بي من هجير مشاعره‏..‏ ويوكد لي انه يبتهل الي الله في صلواته ان ينسيه هذا المستحيل‏..‏ لكنه لا يستطيع‏!!‏ والمدهش ان الفتاه علي القدر نفسه من المشاعر واكثر‏..‏ رغم انها تدرس الطب‏!!‏ والاستحاله هنا‏,‏ تبدو في اشياء بيولوجيه واجتماعيه واضحه‏..‏ ومع ذلك فان للحب كما قلنا قوانينه واحكامه‏,‏ التي لا يدركها الا من عاش في ظله‏...‏
    ‏ وروت لي فتاه منذ ثلاثه ايام انها تذوب حبا في كتله من المستحيلات‏!!‏ هي مصريه‏..‏ تحب رجلا‏(‏ زنجيا‏)‏ من دوله افريقيه‏..‏ علي غير ديانتها‏..‏ ويكبرها ب‏28‏ عاما‏..‏ ولا يعرف كلمه عربيه‏!!!‏ ومن المذهل ان للحب لغه لا يفهمها الا رعاياه في المملكه‏.‏ فهما بالعيون يتحدثان‏...‏ وبالصمت يتكلمان‏...‏ وبحوار الانامل يتفاهمان‏!!‏ هي تدرك عمق‏(‏ الاستحالات‏)‏ وهو يدركها‏..‏ لكن من يدرك قانون الحب‏!!!‏؟
    ‏ وتروي لي اخري في حيرتها وعذابها في حب حبيب‏...‏ مات‏!!‏ مات منذ زمان بعيد‏..!!‏ هي تدرك انه لن يعود‏..‏ لكن احد الا يدرك قانون الحب‏!!‏ لها الحب انه قد يبعث حيا‏!!‏ افليس البعث حقيقه دينيه معروفه‏!!‏ لا يهم متي يحدث‏..‏ انما المهم عند الحب ان العوده الي الحياه‏..‏ ممكنه‏..‏ في كل الامكنه والازمنه‏!!‏ انها لا تعرف كيف تقنع نفسها باستحاله العوده‏..‏ كلا ولا هي تعرف كيف تنساه‏..‏ انما يراوغها الطيف القادم من عمق المجهول‏..‏ بان حبيبها الذي مات‏...‏ يقول‏..‏ ويقول‏!!‏
    ‏ وفقدان الامل‏,‏ قد يكون اجتماعيا بحتا‏..‏ مثل اختلاف المستوي الاجتماعي بين حبيبين اختلافا قد يصل الي حد استحاله الاقتران‏,‏ والمستحيل الاجتماعي يتراوح في درجاته بين حاله واخري‏.‏ وكثيرا ما يكون للاهل دور كبير في كبح الجماح وايقاف الاندفاع‏,‏ والحيلوله دون الانطلاق‏.‏ والمساله عندهم توخد بقوانين الواقع واحكام العقل‏.‏ فالتفاوت قد يكون في العلم او في المال او في البيئه‏,‏ او حتي في الاصول الوراثيه‏.‏ ويحاول المحبان بقوانين الحب ان يجتازا المستحيل‏..‏ لكن وقفه الاهل قد تكون عنيفه مانعه‏..‏ هنا لا يسقط الحب مخنوقا بحبال المستحيل‏..‏ انما تدب فيه دماء جديده ثائره‏..‏ تثور علي الواقع الاليم وتنتفض محاوله ان تتخلص من كل عقبه‏...‏ ويبقي الحب‏..‏ صراعا خفيا مريرا‏,‏ بين واقع مانع‏...‏ وحلم جامع‏..‏ يتمزق القلب بينهما دون ان يموت الحب‏...‏ انما تبقي النهايه معلقه دون ان يستطيع احد ان يعتسف صورتها او شكلها‏..‏ فهي تظل في حكم الذي قدر علي خلقها‏..‏ لانه وحده القادر علي وادها‏!!‏

    ان اختلاف العمر بين حبيبين‏,‏ من اشهر الصعوبات او المستحيلات احيانا‏...‏ وقد تكون البنت اكبر‏...‏ لكن الشائع ان الرجل اكبر‏.‏ ومن المالوف جدا في هذا النطاق‏,‏ ان يتذوق المحب الرجل كبير السن‏,‏ والمحبه صغيره السن‏..‏ مذاقا للحب قد لا يتذوقه المتقاربون او المتطابقون عمرا‏!!‏ فالبنت تنجذب الي الحنان اكثر من انجذابها الي الحب‏.‏ وهي تشعر بان الحنان ضروره لها‏..‏ وان هذا الرجل الكبير‏,‏ هو الاب وهو الصديق‏..‏ وهو الحبيب‏..‏ والزوج الممتلئ حنانا وصبرا ومثابره‏.‏ والرجل بصفه عامه يحب بناته اكثر من اولاده الاخرين بدرجه او باخري‏,‏ تختلف من حاله الي اخري‏...‏ لذلك فهو يري في الحبيبه التي تصغره سنا‏..‏ ابنته الحبيبه‏..‏ صغيره العمر‏..‏ راجحه العقل‏..‏ تاسره بجمال بكر‏..‏ وتقترب منه كانثي احساسا وشعورا‏.‏ ان النضج العاطفي المبكر للانثي‏,‏ وكذلك نضجها الفكري‏,‏ يتسبب كثيرا جدا في حالات من الحب بين رجال وبنات تصل الفروق السنيه بينهما الي مدي يندهش له الذين‏(‏ يعيشون خارج الحدود‏)!!‏ فكثيرا ما يشتعل اوار الحب بين فتاه العشرين ورجل الاربعين او الخمسين‏.‏ والمدهش ان يكون بينهما من التفاهم والاحاسيس المشتركه والتوافق‏,‏ ما قد لا يوجد بين طالب وطالبه‏,‏ زميلين في الدراسه‏!!‏ والحب بين التلميذه والاستاذ‏,‏ تري فيه حالات ناجحه جدا في الزواج ربما تفوق ما بين الطلاب انفسهم‏.‏
    ‏ والبنت هنا تبحث بغريزتها ودون وعي منها‏,‏ عن‏(‏ الامان‏).‏ وتدرك ان هذا الامان سوف يتوافر عند من يكبرها وليس عند من يضاهيها‏...‏ وفي التليفزيون المصري‏,‏ قال عالم شهير من علماء النفس واقطاب الادب‏..‏ انه يفضل ان تتزوج ابنته ممن يكبرها بعشر سنوات او‏15‏ سنه‏!!‏ وساق اسبابا علميه نفسيه وبيولوجيه تويد وجهه نظره‏.‏ والواقع انها حقيقه راسخه‏,‏ لكن ينقصها احيانا ان يكون الرجل‏(‏ كهلا‏)‏ في فكره وفي عواطفه‏..‏ لان الانثي تنفر من هذه‏(‏ الشيخوخه‏)‏ العاطفيه والفكريه‏,‏ التي توجد احيانا عند بعض الشباب‏..‏ وعكسها احيانا عند كبار السن‏!!‏ لكن يبقي هنا‏..‏ الظرف الاجتماعي‏,‏ متمثلا فيمن يملك القرار‏!!‏ فاعتراض الاسره حتمي‏..‏ لانهم يحسبون المساله بطريقه اخري‏...!!!‏
    وهناك عكس هذا التيار‏...‏ وهو الحب بين انثي تكبر الذكر‏.‏ وهي حالات اقل انتشارا من الاولي بكثير‏,‏ بسبب النظر الي هذه الحاله من مناظير مختلفه لا تجد ترحيبا او قبولا كافيا من المجتمع‏.‏

    واذا كان المطرب يقول‏,‏ ان‏(‏ الحب من غير امل‏,‏ احلي معاني الحياه‏)‏ فهو مخطئ‏!!‏ لان الحب بدون امل‏,‏ محنه مريره‏,‏ لا يستطيع احد ان يتخلص منها‏.‏ فهي عذاب من فوقه عذاب ومن تحته عذاب‏!!‏ لكن الغريب في هذه الحاله‏,‏ ان الامل فيها ليس مفقودا دائما عند من يواجه المستحيل او الصعب‏.‏ ذلك انه كلما ازداد لهب الحب‏,‏ اشتعل الامل‏..‏ في المستحيل‏!!‏ اي ان الامل يتناسب مع الحب تناسبا طرديا علي طول الخط‏.‏ وحين يكون الضعف او الوهن قد اصاب المحب نفسه‏,‏ فانه يعيش الحب بلا امل‏,‏ في حين ان اماله تتعاظم بتعاظم الشعور لديه بالحب‏.‏
    ‏ وليس صحيحا اذن ان هناك حبا بلا امل‏!!‏ ذلك اننا اذا حددنا الامل بانه‏(‏ الاقتران‏)‏ او‏(‏الالتحام‏)‏ بالحبيب‏,‏ فان هذا او ذاك‏,‏ هو الامل المفقود‏..‏ او هو الامل المستحيل‏!!‏ اي ان ما‏(‏ يفاء‏)‏ فيه المحب‏,‏ هو المستحيل‏..‏ هو الامل المفقود‏.‏ لكن ما‏(‏ يشعر‏)‏ به الحب‏,‏ هو الامل الباقي الذي يعيش عليه ويرتاح اليه‏!!‏
    ‏(‏زواجي‏)‏ بالمحبوب مستحيل‏..‏ امل مفقود‏!!(‏ لقائي‏)‏ بالحبيب امل ضائع‏..‏ لن يعود‏..‏ هذا ما‏(‏افكر‏)‏ فيه‏...‏ لكن‏(‏ حبي‏)‏ للحبيب‏,‏ ليس املا ضائعا ابدا‏!!‏ الحب لا يضيع‏..‏ ولا يتبدد‏..‏ يجري في العروق باللهب والشوق والاصطبار‏..‏ يصنع املا بعد امل‏..‏ كان الامال كرات دم بيضاء وحمراء‏..‏ يصطنعها الحب بذاته دون تدخل من احد‏..‏ لذلك‏,‏ فان الامل وان خبا‏...‏ وان الامل وان ضاع واستحال‏..‏ فان الحب لا يضيع ولا يستحيل‏!!‏ ربما يبقي هو‏,‏ اصلا ثابتا راسخا في جدار القلب وعمق الروح‏!!‏ ربما يبقي ليضرخ في الجسد قدره علي البقاء‏..‏ وفي القلب نفسه قدره علي النبض‏!!‏
    وحين تتساقط الامال صرعي الواقع‏,‏ وضحاياها‏...‏ تتصاعد الروح بنبض القلب المحب‏..‏ يرسل اشعاعات مبهره‏,‏ مثل برق يخطف البصر‏..‏ ينذر برعد قاصف وغيام قادم يزخ زخات من دموع‏...‏ رحيقا للحب‏..‏ ليرتوي‏...‏ ويعيش‏..‏ ولو بلا‏...‏ امل‏..!!‏

  2. #2
    ][..قــلم رائــع.. ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    **في.. كل مكان.. وزمان**
    المشاركات
    1,480
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    عاشقه الرحيل

    مقالات حب و رومانسيه جميله تليق بحروفك الجميله والعذبه

    دمتي بود

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    بين دجله والفراات
    المشاركات
    12,343
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي

    تسلمين يا عاشقة الرحيل

المواضيع المتشابهه

  1. لقاءات وذكريات رمضانية
    بواسطة Kax9 في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-09-2008, 12:21 AM
  2. لقاءات صوتيـه
    بواسطة وضـاح في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 20-10-2007, 09:52 PM
  3. كلمات تريد من يفهمها؟
    بواسطة ريـــــوف في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 19-07-2006, 02:48 AM
  4. مقامات العـــــــــــاشق
    بواسطة بنت العين في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-06-2005, 07:56 AM
  5. مقالات طبيه
    بواسطة عذب السجايا في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 15-01-2005, 09:34 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52