صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 18

الموضوع: (( أمــــــــــســــــيــــــة الـــــــشــــــتــــــات الــــبـــــهـــــيــــج ))

  1. #1
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    في الرياض
    المشاركات
    7,786
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي (( أمــــــــــســــــيــــــة الـــــــشــــــتــــــات الــــبـــــهـــــيــــج ))

    أسافر في خلجات العيون ..
    في رفَّة الطير تحت الغمام ..
    و همس البحيرات
    في ضحكات الطفولة ..
    ترنيمة الناي في المنحنى
    و في لغات الكائنات الخفيةِ
    في ضجة العشق بين الميادين و الشرفات
    و بين الحدائق و النهر ..
    في المدن الحالمات الرخيَّة في الليلِ
    طفلة ..
    تعيد بناء قصيدتها فوق بحر الرمال
    هنا ..
    مقطعٌ يتقاطر بعد البداية .. لا مقطعٌ للختام
    هنا ..
    قبضة من حصى ..
    حفنة من قواقع .. عشب .. مياه
    لعلِّي أجمع هذا الشَّتات البهيج

    فترتسم الصورة الغائمة
    أنسِّق إكليل زهر ليرتد لي وردة واحدة
    و أخشى عليك رذاذ المرايا
    و أحياك حتى أعانق وهمي و حلمي
    و أسترجع الطفل و الأغنية
    أشكِّل من مفردات الشتات الجميل
    إطارا لصورتك الغائبة
    و أرسم عينيك تبتسمان
    عناقيد دفئك .. أغفت على كتفيَّ
    يداك تلُفَّان وجهي .. تضيئان روحي
    و بين ذراعيَّ تنمو براعم غصنك
    أرسم رقصتك الحانية
    عبيرك في غبش الأمسيات .. ابتهالا لعينيك و الفجر ..
    رعشتك المشرئبة عند اندلاع السهاد
    و تنهيدة الضوء ..
    هذا السناء الندى المثير
    أوشِّيه في الصورة المشتهاة
    أراعيه حتى الشعاع الأخير

    تموج التماثيل بالفتنة النائمة
    و ترتجف الأعمدة
    فأعبر هوتنا المستباحة بالأمكنة
    لتنكسر الأزمنة
    و تنفجر اللحظة الخامدة
    و تنداح أجراس هذى الفضاءات
    أذكر صمتك بين زهور الأصيل
    و بين رحيل العصافير للضفة الأخرى
    يعود بي الزمن المستحيل
    فأستعجل العودة المستبدة
    و النظرة الهائمة

    يقود خطانا الحنين إلينا .. إلى المهد
    برد المقاهي على " المتوسط "
    عري المياه التي راودتنا
    ورائحة البحر ..
    تصخب ريح الشمال ..
    و يُفْتح بابٌ لقلبي ..
    يمتزجان .. فتصغي مدينتي للخطى الراقصات
    على وقع ماضٍ بعيد ..
    يتجسد خيالك .. يحتويني ..
    فأحنو عليك بغفراني

    أقرأ فيه تواريخ كل الحضارات
    أسمع رجع قيودي .. حنيني إلى الجاهلية
    حين يحار الجواب ..
    و حين يغاضبني بالعتاب
    و أنكر فيه التحدي ..
    و يقهرني بالإلحاح
    فأكتم عنه ارتيابي .. و أخفي دمي و انتمائي
    و أرتد مزدردة كبريائي

    يكللنا مهرجان الضياء ..
    فأروي له عيدنا .. ثورة الوطن
    فيهتف : أنت .. أنا ثورةٌ
    أستفيق إلى لغة العشق .. لغة شخص
    عمد بمياه الضفاف الطليقة
    جمع فيها شتات النساء الحبيبات
    و أشرد .. بأفكاري ..
    حتى يطوقني بذراعي حنان .. لأنسى اغترابي !!
    يقبلني في الطريق .. فأخجل ..
    ينكر وهمي .. و هميِّ
    يعاتبني بانقطاع الحوار
    و يعابث كتفيَّ بخدين يستضحكان
    و يلثم أنفي بأنمل طفل يناغي
    و تحنان عاشق لا يداري .. فألقي قناعي ..
    و أساوم مقلتيّ بعينين تنتميان
    إلى ليل السهر المتواري
    وراء الرخام المغنىِّ المندىَّ بدمع الغمام
    و اتسائل ..
    من أين جاء بهذى النبال التي أمطرتني ..
    سرورا شجيا .. سياجا من النور ..
    براءا أمنا لقلبي من النار بردا ..
    سلاما لروحي
    و أرخى عليَّ ستارا خفيا
    شدو المغنين تحت خرير جداوله
    عن هيام الحمام الذي لم يطوق بأحضانه
    يملأ الرحب حُبًّا يغني .. و يلتقط الحبَّ
    أسأل عنه مغاني صباه .. هواه ..
    يجيب بسحر .. يسكبني
    قطراتٍ من المطر على النيل ..
    روَّت جذوري .. فتحت جفوني ..
    عليها شربت .. ظمئت .. و أحببت
    نَمَيْت نعيم شقائي إليه
    و أعلنت رفضي فنأى .. ليدنو
    و يملؤني بالأماني الحرار .. و شمس البحار
    و يقهرني بالغناء
    تشابه دمعٌ و شدوٌ
    ألمحُ وميض شعاع جديد وراء العيون
    يفرُّ من النيل منطلقا
    في المدى المترامي الشعاع
    أقول هو الشوق للنبع
    هذا نداء رياح الشمال إليه
    و يتمسك بي فجأة .. !
    يتشبث بي كالطريد .. أراعُ لما راعه !
    أتحول عنه إليه ..
    و أذكر أن الرحيل قريب .. فأحنو عليه
    يناشدني موعدا في الغمام
    هناك بالشمال ..
    ينادي : أن تعالِ .. تعالِ
    سأسقيك ماء الهوى صافيا كنسيم الجبال
    كقطر الندى في جفون الزهور
    كطعم الرحيق المعتق في قلوبنا
    كاعتناق غريبين
    تغفي على وجنتي .. على قبلاتي
    و رائحة عطر المروج على شفتيّ
    لنكتب أحلى القصائد
    أفديكِ ..
    لا غيم إلا جناح السماوات .. ركب العصافير
    لا ظل إلا السرور
    طفلة في إهاب القرنفل تلهو .. لها حبها و فتاها
    و لي أنت .. لي وحدنا
    تمتد رحلة إسرائنا طائرين
    من القمح حتى الكروم .. من الموج حتى النجوم
    و حين تضل المدائن عنا
    تغيب أوطاننا ..
    تنجو الرهائن من كهفها تنجلي الغمرات
    و يسقط عنا الغبار .. و وهم جبابرة بائسين
    فنحلم أنَّا عشيقان من أعصرٍ لم يحن ..
    حينها بعد ..
    أمكنة لم تكن .. أننا ثورة في الزمان العقيم
    لضم الشتات .. ليلتقي الإخوة الأشقياء
    لنحمي قلب المدينة من بغضها و الجنون
    نضيق فنعلم أنَّا نثور علينا ..
    أو نفارقها بالدموع و بجسدين استبدَّا
    و أنَّا الضحايا .. و تبكين أو تضحكين .. !
    نفزع للحب ..
    نفزع للنار في أحزاننا و الخطايا
    لك الأمر لكنما الجو .. صحو ٌ ..
    و كرمتنا في انتظار خطانا
    اهتف : قد تغيرت بك .. كم أحبك
    حين تعاتب .. حين تداعب ..
    ها أنت لي
    و نثرثر حتى اشتعال الأصيل
    عن النهر و البحر يعتنقان .. عن الأعين السود
    و الياسمين .. و سحر المويجات تحت المعابر
    و الخطوات النشوى
    و سهرتنا في ضياء القمر

    يولد برق جديد
    و نخرج من مطرين .. و من معطفين ..
    ندخل في موجة واحدة
    تضئ شموس البلاد البعيدة
    تُدنى أغاني الموانئ السعيدة
    دمعا لذكرى غدٍ لا يحين
    و شمعا ليبقى الحنين
    و يخضل طيف الشتات
    إذا جادك الغيث بالذكريات

    و يأتي خريف الحديقة .. مازلت مفعمة بالرحيق
    و سحر الحياة .. الرؤى و الحقيقة
    فأنسى .. سقوط المدائن قبل السقوط
    و أنين الضحايا .. سعار الثعالب بعد الحريق
    و أنسى .. ارتطام الحجر
    بقلبي الغرير الغريق
    و يبقى لي الفجر مشتعلا بالندى و الشروق
    و ليل الشجى و النوى ينتحر ..
    أجمع هذا الشتات ..
    و أمزج ألوانه في إناءٍ حريرٍ و حجر
    لأسكت ريح الضجر
    أقارب ما بين نجمي .. و شمسك عند مغيب القمر
    لتبتسم لي الصورة النائية ..
    و يبقى لي الظل .. و الموج مصطبغا بالوداع
    و ومض النوارس خلف الشراع
    و ليلة اغرورقت بالسهر
    ليالي حان فيها السفر

    و تبقى العيون .. طيف ربيع مقيم
    و رسما لدنيا شتات بهيج
    تشكل أغنية في السحر
    و منديل حب قديم .

  2. #2
    لا يشتهي حِبري الأبجديّات كُلّها


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    مايخصكم
    المشاركات
    1,755
    معدل تقييم المستوى
    2

    Rose

    [align=center]أيها النهر الغريب
    إسقني من ملح كفيك قليلا
    علل الروح كثيرا بإنتظار
    وأنحني نحو شفاهي
    جف ريق الغيم ساعة غادرت ترابي
    وحقولي أصبحت ميدانا لشوك من رياح
    عتمة المجهول قادت الروح لباب الشتات
    .
    .
    فوجدتك ...


    الدره المكنونه


    نزف قلمك رائـع غاليتى

    لا عدمنا هذا البوح الجميل حد الألــم

    كــونى بخير

    ......عذووبه
    [/align]

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    بيت القصيد
    المشاركات
    2,436
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي


    الدنيا زحام
    جئت أطلبك حبيبتي من بين الزحام
    وسط دنيا العاشقين
    العمر فيها أشواق وحنين
    وأحلام تذوب للناظرين
    ...
    أظل في الصباح
    التمس الرجاء
    لأن اراك في المساء
    او ارى طيفك امامي
    يخمد نار اشواق ليلي
    ...
    أتيت في الزحام كالغريبة
    ورنات صوتك تهز مسامعي
    لكنني لم ادرك سوى الضباب
    ضباب مجهول الهوية
    ...
    باتت انفاسي كالقيد يعصف بالدم
    سودآء كالليل الحزين
    فلم ارى سوى الزحام
    وقبل أن اهمّ بالرحيل
    وفي صمت وذهول عجيب
    ...
    هناك
    اقبل الفجر للظهور
    بنور صارخ الألوان
    أنتي
    نعم أنتي
    وسط الزحام
    ...
    حبيبتي
    حبيبتي ايامي مضت دونك
    بحزن عميق
    بلا قلب. بلا حب. بلا رفيق
    الأمل بدونك غريق
    ...
    لكنني
    وجدتك حبيبتي
    وعادت الآمال معك من جديد
    عدت اليّ
    بحب بقي في قلبك مثلما كان


    ][®][^][®][الدره المكنونه][®][^][®][


    سأضل أرتقب قدومك من بعيد
    كمن يرتقب طلوع الشمس في ليالي الصقيع ..
    أسافر آلاف الاميال وتضمني جسور الشوق في
    كل صباحٍ ومساء ... ويعتصر قلبي حنين جارف لك
    يامن علمني كيف يكون الوفاء في زمن انعدام الاوفياء
    يا من زرع أراضي العمر خمائل ندية
    لتزهر وروداً فواحة تننثر شذاها في ربوع القلب
    سيضل هذا القلب يحبك طالما يزال النبض فيه
    ولن تثنيه فواصل الزمان والمكان ... فانت ولا احد سواك

    عندما اقف على ارض ابداعك اجدني كالقزم في بلاد العمالقة
    أود لو تقبلني في مدرسة إبداعك طالبا يتعلم ويتلمس أولى خطواته من حروفك...
    فانتي ستبقى ذلك المحيط الذي يحوي بمكنونه الدرر النفيسة
    وفي هذا العقد الفريد جمعتي روائع الدرر ونثرتيها لتتألقي كالنجوم الساطعة في ليلة ظلماء
    ما أشد هذا التوهج الذي شدني في هذه الكلمات
    أبدعتي استاذتي ودائما لك موعد مع الابداع
    فلا تحرمينا مثل هذا العزف الذي حرك القلوب وألهب المشاعر
    أدامك الرحمن سراجاً نقتبس منه روائع الحرف

  4. #4
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الدولة
    في الرياض
    المشاركات
    7,786
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    عذووووووووووووبه


    اتعلمين ان وجود اسمك

    على مصفحتي

    يزيد من رونقها

    اتعلمين انك

    تسعدين قلبي بتعطيرك

    خاااطرتي

  5. #5
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    7,067
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    الدرهـ .. المكنونهـ..


    مشكورهـ على خاطرتكِ الرائعـــــــــــــــــــــــهـ..

    تحيــآتي..

    إحســآس خــآلــــــد..

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52