النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لقــــد اعييتنااا يابن الملوووح

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    *¤ôالاحـســـاءô¤*
    المشاركات
    155
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي لقــــد اعييتنااا يابن الملوووح

    [mark=000000]ارتبطت بهذا العملاق من حيث لا أدري أين ومتى وكيف
    شدتني عاطفته القوية التي حفرت بعمق في تاريخنا
    والذي لامس بعذوبة شعره مع مأساة حبه كل الثقافات في العالم
    فحفر بقوة اسم محبوبته الخالدة في عقول كل العشاق والدارسين لهذا الفن العريق

    ينتمي ابن الملوح إلى العصر الأموي وقد عاش في زمن مروان بن الحكم حيث أزدهر الغزل في ذلك العصر وبرزت فيه أسماء كثيرة وقامت فيه مدرستان غزليتان الغزل الإباحي المادي الذي تزعمه عمر بن أبي ربيعة، والغزل العذري البدوي. حيث أنتشر النوع الأول في المدن الحجازية والنوع الثاني عرفته البوادي . وهنا نستشعر الفرق الكبير في مفردات النوعين فيتضح جليا للقارئ بساطة النوع الثاني وسهولة فهم مفرداته وسلاستها مما قرب شعر ابن الملوح للقلوب وسهل تداوله بين الناس
    أيـا حـب ليلـى لا تـبـارح مهجـتـي فـفـي حبـهـا بـعـد المـمـات قـريــب
    فلو أن مابي بالحصى فلق الحصى وبالريـح لــم يسـمـع لـهـن هـبـوب
    ولـو أن أنفاسـي اصـابـت بحـرهـا حـديــدا لـكـانــت لـلـحـديـد تــذيــب
    ولـــو أنـنــي أسـتـغـفـر الله كـلـمــا ذكـرتـك لــم تكـتـب عـلـي ذنـــوب
    أحـبــك يالـيـلـى غـرامــا وعـشـقـة وليس أتاني فـي الوصـال نصيـب
    أحبـك حبـا قـد تمـكـن فــي الحـشـا لــه بـيـن جـلـدي والعـظـام دبـيــب
    أحـبـك يــا لـيـلـى مـحـبـة عـاشــقأ هاج الهوى فـي القلـب منـه لهيـب
    أحـبــك حـتــى يـبـعــث الله خـلـقــه ولي منك في يوم الحساب حسيـب
    قيس بن الملوح ذلك العاشق الذي لم يضاهيه في حبه لامرأة أحد، لا كثير عزة ولا انطونيو كيلوباترا ولا حتى روميو جولييت الخيالي. فهو أسطورة العشق الذي لم يشابهه في عشقه أي كان. فلم يحد عن حبها حتى ساعاته الأخيرة ولم يعرف قبلها ولا بعدها وظل مخلصا لحبها وحدها حتى توفاه الله مجنونا بها هائما في البراري بحثا عن طيف لذكراها، ليكون كما مثل للحب دالتون الشاعر الإنجليزي حين قال: حبنا يا حبيبتي خالد لن يموت فسيعيش على مر الزمان حبك بين أبيات شعري. وهذا ما كان لقيس حيث خلد حبه في ألف بيت لحبيبته ليلى والتي لم تخلو قصيدة واحدة له من اسمها والتفنن في التغزل فيها وفي حبها.

    فيا ليل كم من حاجـة لـي مهمـة إذاجئتكم بالليـل لـم أدر ماهيـا
    فما أشـرف الأيفـاع إلا صبابـة ولا أنشـد الأشعـار إلا تـداويـا
    خليلـي لا والله لا أملـك الــذي قضى الله في ليلى ولا من قضى ليا
    قضاها لغيـري وابتلانـي بحبهـا فهلا بشيء غيـر ليلـى ابتلانيـا
    قضى الله بالمعروف منها لغيرنـا وبالشوق مني والغرام قضـى ليـا
    فإن تمنعوا ليلى وتحمـوا بلادهـا علي فلـن تحمـوا علـي القوافيـا
    أراني إذا صليـت يممـت نحوهـا بوجهي وإن كان المصلى ورائيـا
    وما بـي إشـراك ولكـن حبهـا وعظم الجوى أعيا الطبيب المداويا
    خليلي ما أرجو من العيـش بعدمـا أرى حاجتي تشرى ولا تشترى ليا
    إذا اكتحلت عيني بعينك لـم تـزلب خير وجلت غمـرة عـن فؤاديـا
    فأنت التي إن شئت أشقيت عيشتـي وأنت التي إن شئت أنعمـت باليـا
    فيا رب إذ صيرت ليلى هي المنـى فزني بعينيهـا كمـا زينتهـا ليـا
    وإلا فبغضـهـا إلــي وأهلـهـا فإني بليلـى قـد لقيـت الدواهيـا
    على مثل ليلى يقتل المـرء نفسـه وإن كنت من ليلى على اليأس طاويا

    " هذه أروع وأعذب قصيدة حب
    تميزت بأنها كلها تصب في حب ليلى ومن 82 بيت "


    وكان له بالطبع فضل بقاء هذا الاسم القديم والغارق في القدم ليظل اسما فاتنا أينما حلت صاحباته على قـِدمه وكثرة وجودهِ. وليكون الاسم بفضله رمزا يستخدمه كثير من الشعراء بمعنى الحبيبة أيما كان اسمها. وأصبح على يديه اسم ليلى رمزا للمعشوقة فقال العرب كل يغني على ليلاه معبرين عن انشغال أي إنسان بالتفكير والتحدث والتبجيل لحبيبته ويتخطاها إلى أي أمر يعشقه ويشغله في الحياة .



    إذا ذكـــرت لـيـلـى أســـر بـذكـرهــا كما انتفض العصفور من بلل القطر
    مفـلـجـة الأنــيــاب لــــو أن ريـقـهــا يداوى بـه الموتـى لقامـوا مـن القبـر
    تداويت مـن ليلـى بليلـى عـن الهـوى كما يتـداوى شـارب الخمـر بالخمـر
    ألا زعـمــت لـيـلـى بـــأن لا أحـبـهـ ابلى والليالي العشر والشفـع والوتـر
    بلـى والــذي لا يعـلـم الغـيـب غـيـره بقدرتـه تجـري السفائـن فـي البـحـر
    بلى والـذي نـادى مـن الطـور عبـده وعـظــم أيــــام الـذبـيـحـة والـنـحــر
    لقد فضلت ليلى على الناس مثـل مـا على الألف شهر فضلت ليلـة القـدر

    لكثرة ما تفنن قيس في نظم الحب بين أبياته عجزت عن أن أفتن بشعر غزل غير شعره. فقيس لم يكن شاعرا متمكنا من نظم الشعر فقط، بل كان ينظم ما يمليه عليه إحساسه بها وشوقه وحبه لها فانفرد بالإبداع في وصف حبه كما لم يتميز غيره أحد قط لا قبله ولا بعده وإن كان عنترة ينافسه كثيرا في ذلك فعنترة شاعر جاهلي والشعر الجاهلي يبقى هو المسيطر على الشعر العربي كما يسيطر أي عمل فني قديم عما يليه من عصور. الا أن حب عنترة لم يكن أبدا كحب قيس ولم يكتب بعبلة بقدر ما كتب بليلى قيس .



    إذا حجبـت ليلـى فـمـا أنــت صـانـعأ تـصـبـر أم للـبـيـن قـلـبـك جـــازع
    نـعــم إنـنــي صـــب بلـيـلـى مـتـيــم ولسـت بسـالٍ مــا دعــا الله خـاشـع
    ولا صبـر لـي عنهـا ولا لـي سلـوة سـوى سقـرات فـي الحشـا ومدامـع
    وقد جد بي وجدي وفاضت مدامع يوقد زاد ما انضمت عليـه الأضالـع
    ألا إن ليلـى كالغزالـة فـي الضـحـى أو البـدر فـي الظلمـاء كالـتـم طـالـع
    لـقـد حـبـهـا قـلـبـي وعـــم غـرامـهـا ولا صبـر ممـا يلتقـي العـبـد مـانـع
    وكيـف أسلـي النفـس عنهـا وحبـهـ ايـؤرقــنــي والـعــاذلــون هــواجـــع
    وقلـبـي كئـيـب فــي هـواهـا وإنـنـي لفي وصـل ليلـى مـا حييـت لطامـع

    يقع ابن الملوح ضمن باقة الشعراء العالميين المتميزين حيث عرف مجنون ليلى بين النقاد العالميين كشاعر مميز بشعره الوجداني الغارق في الأحاسيس وهو أساس الشعر القوي والمتميز. وعرف بين عامة الناس في أنحاء العالم بالعاشق المجنون سواء في الغرب أو أقصى الشرق ، وعرف أيضا لديهم أسم" لالا - وليلي " بسببه كما ينطقونه ويسمون به بناتهم .




    متـى يشتفـي منـك الفـؤاد المـعـذب وسهم المنايـا مـن وصالـك أقـرب
    كعصفـورة فـي كـف طفـل يزمهـا تذوق حياض الموت والطفل يلعب
    فـلا الطفـل ذو عقـل يـرق لمـا بهـا ولا الطير ذو ريش يطيـر فيذهـب
    ولي الف وجهةٍ قد عرفـت طريقـه ولكـن بـلا قـلـب إلــى أيــن أذهــب
    فلـو أن لــي قلـبـان عـشـت بـواحـدٍ وأفـردت قلـبـا فــي هــواك يـعـذب
    فــــوالله ثـــــم الله إنـــــي لــدائـــب أفـكـر مــا ذنـبــي إلـيــك فـأعـجـب
    ووالله مــا أدري عــلام هجـرتـنـي وأي امـوري فيـك يـا ليـل أركــب
    لقـد عشـت مـن ليلـى زمانـا أحبهـا أخا الموت إذ بعض المحبين يكذب
    أحـن إلـى ليلـى وإن شطـت النـوى بليـلـى كـمـا حــن الـيـراع المثـقـب
    يـقـولـون لـيـلـى عـذبـتــك بـحـبـهـا ألا حـبــذا ذاك الحـبـيـب الـمـعــذب


    نظم ابن الملوح في ليلى مئات الأبيات حتى كان ارغامها على الزواج بورد الذي أقنعوا قيس أنها فضلته عليه طاعنين بذلك أقاويل الناس عن حبها لقيس فمايزال العرب يرفضون ان تحب فتياتهن وما أسهل عقابها ومن تحب بجرم فرضه الله على البشر دون اختيار منهم ، فنظم فيها أضعاف ماقد نظم وجاب الجزيرة من أقصاها إلى أقصاها يردد أشعاره فيها حتى جن وفقد صوابه ومات عشقا. وهنا أجدها مشاركة لأهلها في الذنب فوالله ما أهب نفسي لرجل وفي قلبي عشق لرجل آخر.

    وقد كان من بين بنات العرب آلاف الليلات لكن لم يكن بين رجال العرب عاشقا مخلصا صادقا إلا ابن ملوح واحد. رحمك الله يا قيس بن الملوح بن مزاحم العامري وعوضك بالجنة عن ليلى وكل نعيم الدنيا الذي فقدته بسببها .


    وشكر لمتابعتكم وعذرا على الاطاله
    [/mark]

  2. #2
    ][ .سـوالـف غربـتـي.. ][


    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    1,531
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    صح لسانك اخوى

  3. #3
    ][ فيصلــ الياميــ ][


    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    .)()( الجـــــــ بدر ــنوبـــ )()(.
    المشاركات
    778
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    لا هنت تركي وسلمت لنا وللزين

    فيصل اليامي

المواضيع المتشابهه

  1. قرت عينك يابو عبدالله ((((( وعيني بعد )))))
    بواسطة ذرب المعاني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 31-08-2008, 06:04 AM
  2. افاااااااااااااا يابو تركي
    بواسطة شاربه ببسي ومضيعه اسمي في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 18-06-2006, 07:06 AM
  3. جاتو السميد واللوز
    بواسطة ثلج مشوي في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-06-2006, 09:03 PM
  4. كح كح الله يمتحنك يابو بس
    بواسطة -][عبسي][- في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 05-01-2006, 06:19 AM
  5. لباه يابن العز لبااه
    بواسطة فارس مطير في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 28-07-2005, 11:35 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52