النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كرة السلة

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Star كرة السلة



    من المعلوم أن الرياضة تعد وسيلةً من الوسائل التي بها تسمو النفس، كما أنها أيضًا وسيلةٌ من وسائل التقارب بين الشعوب والأمم..


    والنفس في الأصل تواقة إلى الترفيه واللعب، وذلك منذ قديم الأزل، كما أنها وسيلةٌ من الوسائل التي تعين الإنسان على تحمل المشاق والقيام بالواجبات.. فالجسم بحاجة دائمة إلى تزويده بما يحتاجه من طاقة، والنبي- صلى الله عليه وسلم- حضَّ المؤمنين على ممارسة ما كان سائدًا من رياضات في عصره، مثل العدْو.. والذي مارسه مع السيدة "عائشة"- رضي الله عنها- في الحَرم، وكذلك للترفيه عن أنفسهم لما في ذلك من تجديد النشاط للقيام بالمهام، والمتتبع لسيرته- صلى الله عليه وسلم- يجده في الكثير من المواقف يُظهر قدرةً بدنيةً عاليةً، مثل موقفه مع أحد المشركين، والذي أسلم حينما تحدى النبي- صلى الله عليه وسلم- في المصارعة، وجاء الصحابة من بعده مؤكدين على ذلك المعنى، فعمر بن الخطاب يحثُّ المسلمين على تعليم أبنائهم مجموعةً من الرياضات الحيوية والمهمة، مثل الرماية والسباحة وركوب الخيل.



    في معرض كلامنا القادم سوف نتحدث عن رياضة من أهم الرياضات العالمية والتي تستحوذ على اهتمام الكثيرين من المهتمين بالرياضة؛ فهي تعتبر الرياضة الشعبية الثانية بعد كرة القدم، ألا وهي لعبة كرة السلة.



    تعريف اللعبة


    هي لعبة تجري بين فريقين، يسعى كل فريق لإدخال الكرة في سلة مرتفعة عن أرض الملعب، وفي كل جهة من الملعب سلة لكل فريق، ويركض أعضاء الفريق لإدخال الكرة في السلة لتسجيل نقطة تفوق.



    نشأتها وقواعدها


    كرة السلة كما نعرفها اليوم خطرت لأستاذ كندي خلال العام الدراسي 1891م- 1892م، واسمه "جيمس ناي سميث" (James Nay Smith) أستاذ التربية الرياضية في مدرسة (سبرنجفيلد) (Springfield) في ولاية (ماساتشوستس) الأمريكية، وقد دعا إلى ممارستها ضمن قاعة مقفلة، معتقدًا أنه بواسطتها يحافظ على لياقة طلابه البدنية خلال فصل الشتاء، خاصةً بعد أن تتوقف لعبة كرة القدم في أيام البرد والصقيع.



    بعد عدة تجارب قام بها الأستاذ "ناي سميث" وضع لعبة تتداول الكرة بين اليدين فقط بدلاً من القدمين، فجرت التجربة الأولى، وكان هدفها وضع الكرة في سلة (خوخ)، فسميت اللعبة كرة السلة، وأرادها "سميث" لعبةً خاليةً من الخشونة والعنف الموجودَين في كرة القدم الأمريكية، تمنع الجري بالكرة؛ حتى لا يهاجم اللاعبون حاملَها مهاجمةً عنيفة للحصول عليها، فقد اعتبر أن مجرد لمس اللاعب يعتبر خطأً يتنافى وروح اللعبة، فشدَّد في اللعبة على الجري والتمرير والتصويب دون لمس اللاعب المنافس، أو مهاجمته بعنف، وقد كانت السلة في بادئ الأمر عبارةً عن سلة (خوخ) مسدودة القاع.. يضع الحَكم سُلَّمًا قرب موضع السلة؛ كي يتمكَّن من إخراج الكرة عندما تستقر في الهدف، ثم أزيل القاع بعد ذلك فاستراحَ الحكم من الصعود والهبوط لإخراج الكرة عند كل هدف.



    بعد ذلك اضطُّر الدكتور "سميث" إلى وضع القواعد الـ(13) الأساسية لهذه اللعبة، والتي استوحَت منها بعدئذ الأنظمةُ الحالية لكرة السلة، إذ بقي منها 12مادة في القانون الجديد، وبعد ذلك دخلت ميدان الاحتراف، فمرت بمراحل عديدة تطورت فيها، وتقدمت إلى أن اتخذت شكلها ونظامها الراهن، وأما عدد اللاعبين فقد كان في بداية الأمر تسعةَ لاعبين لكل فريق.. ثلاثة للهجوم وثلاثة للوسط وثلاثة للدفاع، لكن عدد أشواط مباراتها كان ثلاثة..، مدة كل شوط 20 دقيقة ثم عدِّل فأصبح أربعة أشواط، مدة كل منها10 دقائق، وكذلك عدِّل مؤخرًا فأصبحت المباراة من شوطين مدة كل منها20 دقيقة.



    نظرة تاريخية

    وفي الألعاب الأوليمبية التي جرت عام 1904م في مدينة (سانت لويس) في الولايات المتحدة الأمريكية أقامت الفرق الأمريكية عرضًا خاصًا في كرة السلة خلال هذه الدورة؛ بُغيةَ إقناع دول العالم الاعتراف بها، فحصل ذلك أثناء الدورة، وفي عام 1906م تكونت لجنة لوضع قوانين جديدة للعبة، فوضعت قانونًا جديدًا مؤلَّفًا من 22 مادة، بدلاً من 13 مادة في القانون الذي وضعه الدكتور "سميث".



    وفي العام 1915م وضع قانون موحد للعبة؛ إذ جمعت هيئةً تضم مندوبين عن جميع الكليات والمدارس، ووضعت القانون الجديد الموحد، وفي عام 1933م جرت أول بطولة جامعية للعبة في (تورينتو) بإيطاليا؛ حيث اجتمع مندوبو الهيئات المشتركة في هذه البطولة في مدينة (لوزان) في سويسرا، وقرَّروا معًا تشكيل هيئة دولية تعمل على توحيد القوانين الخاصة باللعبة، وتسعى إلى إدخالها برنامج الألعاب الأولمبية..



    وفي يوليو عام 1933م ظهر أول اتحاد دولي لكرة السلة، وفي دورة 1936م للألعاب الأولمبية أُدرجت كرة السلة ضمن البرنامج الأوليمبي لأول مرة، وجرت مبارياتها بحضور الدكتور "سميث"- مؤسس اللعبة- وشاهد النجاح الذي حققته.



    الملعب

    يُقام الملعب على مسطح من الأرض مستطيل الشكل يتراوح طوله بين (24 -28م) وعرضه من (13- 15م) ، يطلق على الضلعين الطويلين للملعب اسم (الحدان الجانبيان)، وعلى الضلعين القصيرين بالحدين النهائيين، وتحدد أرض الملعب بخطوط واضحة، ويكون سمكها عادةً 5 سم، وينبغي أن تكون المسافة بين الخطوط المحددة للملعب وأماكن المتفرجين نحو مترين على الأقل.



    ترسم دائرة في وسط الملعب بنصف قطر قدره 185 سم، ويقاس نصف القطر من مركز الدائرة إلى الحد الخارجي لمحيطها، أما خط الرمية الحرة فإنه يُرسم بشكل موازٍ لكل من الحدَّين النِّهائيَّين، إذ تبعد حافته البعيدة مسافة 580 سم عن الحافة الداخلية للحد النهائي، ويكون طوله 360 سم، وتقع نقطة وسطه على الخط الذي يصل بين منتصفي الحدَّين النهائي للملعب.



    الأهداف



    تُصنع لوحة الهدف من خشبٍ متين أو أيةِ مادة شفافة مناسبة، ويكون سمكها 3 سم، وتكون أبعادها 180 سم أفقيًّا، 120 سم رأسيًّا، ويكون سطحها أملسَ، ولونها أبيض، ويرسم مستطيل وراء الحلقة طوله 59 سم أفقيًّا، وعرضه 45 سم رأسيًّا، وسمك أضلاعه 5 سم، كما تحدد أطراف اللوحة الأربعة أو حدودها بإطار سُمكه 5 سم.



    موقع الأهداف

    توضع اللوحتان على بُعد120 سم من الحدَّين النهائيين وموازيَيْن لبعضهما البعض، وفي مستوىً عموديٍ على أرض الملعب، تعلو الحافة السفلى لكل لوحة 275 سم عن أرض الملعب، كما أن الأعمدة التي تحمل اللوحتين تكون خارج الملعب، وتبعد نقطة اتصالهما بالأرض عن الحد النهائي القريب منها مقدار40 سم على الأقل، وتُطلى بلون داكن.



    السلة

    وهي عبارةٌ عن شبكةٍ مصنوعةٍ من حبل أبيض، تثبت في حلقة حديدية برتقالية اللون قطرها الداخلي40 سم، وطولها 60 سم، وتصنع بحيث تجعل مرور الكرة خلالها سهلاً، ويبلغ سمك قطر القضيب الذي تصنع منه الحلقة20 مليمترًا.



    الكرة

    يجب أن تكون تامة الاستدارة، تُصنع من الجلد، أو الكاوتشوك، أو أي مادة من المطاط، ضمنها متانة من المطاط يتراوح محيطها بين 75-80 سم، ووزنها بين 600-650 جرامًا، يتم نفخ الكرة بحيث إذا ألقيت من ارتفاع180 سم على أرض خشبية صلبة فإنها ترتد إلى ارتفاع لا يقل عن120 سم مقاسه من أعلى الكرة، وذلك إذا لمست الكرة الأرض عند أقل أجزائها حساسيةً، ولا يزيد على140 سم إذا لمست الأرض عند أكبر أجزائها حساسية.



    كلمة أخيرة

    على من يمارس رياضة السلة أو أي رياضة أخرى أن يتحلى بالأخلاق الحميدة ويبتعد عن المحرمات والموبقات، وأن يعتني بصحته ولياقته البدنية، ويتبع أسلوبًا غذائيًا سليمًا؛ حيث يُكثر من تناول الفاكهة والخضروات الطازجة، ويقلل من تناول النشويات والسكريات والمنبهات والمياه الغازية، ويمارس التمارين الرياضية يوميًا، كما أن عليه الابتعاد عن السهر؛ لأنه مضر جدًا بالصحة.

  2. #2
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    1,631
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    مشكور على الموضوع


    تحياتي

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    كل الشكر والتقدير

    لك أخوي الكريم

    الصافي

    سعدت بحضورك ومشاركتك

    وربي لا يحرمنا منك ولا من طلتك الرائعة .

المواضيع المتشابهه

  1. (..ألم الصمت..)
    بواسطة معانقـ الص ـمت في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-04-2010, 03:54 AM
  2. الصمت .....
    بواسطة زمن الوفاء في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 31-10-2009, 06:10 PM
  3. الصمت
    بواسطة أحاسيس الروح في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-03-2007, 05:20 PM
  4. الصمت
    بواسطة ريم الوادي في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 03-07-2006, 08:20 PM
  5. الصمت !!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة al-shmaly في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 04-09-2005, 09:26 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52