صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 12

الموضوع: محـكـمـه...

  1. #1
    (( كنت أظن وكنت أظن وخاب ظني )))


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    808
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي محـكـمـه...

    [align=center]--------------------------------------------------------------------------------

    لتلك النبضات التي علمتني عن حب الحروف ما يجعل الأوراق تتحدث من خلف أضلعي ... إلى زهرة الكلمات وعطر المشاعر .. إلى من بحت لها بأولى علامات الحياة في مشوار حلمي ... إلى التي أخبرتها أن الحب أقبل مع أول ربيعٍ ذرفته أحداقها ... لها ثم لكم أهدي نبض عزفي ....







    قوافي منثورة على منضدة الحروف ...
    وشوقٌ ذا ملامح مذنبة يحاور إدعاء البعد ...
    ومشاعر تتهادى من أسطورة عينيها ...
    تلزمني حياكة مسودة القضية ...
    وقاضٍ في آخر بدايات التقائي مع الشغف ...




    م
    ح
    ك
    م
    ه




    هكذا كانت من شفاه أول جلسة حاكتها أناملي ...
    من بين الذين اعرفهم هناك وجدت هيئة ملامحهم أشبهها ...
    ويد أوراقي تتحدث عن طفلة الحنان ...
    سيدي القاضي لم أكن في يوم من الأيام معتكفاً ...
    عند صنم الصمت أبارز عثرة الكلمات ...
    ولم أكن أنهك الشوقيات بما تلفظه قبانيات الحروف ...
    لكنني حيث أكون تنزف ملكة عطرها ...
    تتهادى ألفاضي بين الجنون والمجون ...
    كيف لي أن أكتب الورد مادامت الوردة تتخذ شكل أناملها ...
    وكيف لي ألا أعود لزمن بلقيس وعينيها عرشها ...
    سيدي القاضي جميع من حولي اتهموني بالنرجسية ...
    أنا الحب ويغدقون على ولائي بالأنانية ...
    يمسكون جدائل نزفي ليحيكون رداءً من مساءٍ مسافر ...




    م
    ح
    ك
    م
    ه




    هرجٌ خارج أسوار المحكمة تتخطى أبجدية الحضور ...
    وهناك فوتوغرافيا الصور تلهم العيون التأمل ...
    وأجد في وسط القاعة من يقول زجوه في السجن ...
    غربةٌ أسمعها وترفض نبضاتي تصديقها ...
    وامرأةٌ من آخر لفظ الورود تبتسم لشفاهي ...
    تعيدني لزمنٍ لا أشعر به من حولي لكنهم يحلمون بعزفي ...
    يلهمون أسطر قلوبهم إيقاعات أنامل الكلمات ...
    هكذا توقفت عن الصمت لأبوح بدهشة الكلام ...
    ربما لأني الحب آثرت تتويج ملكات الندى فقط بأعماقي ...




    م
    ح
    ك
    م
    ه




    جانب الدفاع يتكلم ، ربما سأكون في دفء الجفون ...
    تنهمر عيوني لتغتاظ من انهماري عيون ...
    سيدي القاضي موكلي في شرائعه يخاطر بالحياة ...
    يموت في القلوب أحياناً لتبقى غدران الجمال ...
    يأكل عشب المشاعر من مهدي وأهديه الحلم ...
    يستيقظ الحلم ليبث رقة الفجر من بين أهداب القلوب ...




    إ
    ع
    ت
    ر
    ا
    ض




    من أول أوراق البعد عن رقة ما يدعيه جانب الدفاع ...
    عن الجمال في إحداثيات اليقظة بعالم الشح ...
    أعترض سيدي فما تتداوله أسهم الشوق تعذب ...
    ومنطقي أنا يلهب جمر الشوق لتشتعل شهب الذكريات ...




    س
    ي
    د
    ي
    القاضي .......




    يدعي البعد عن الكمال حينما ينحر حور اللقاء ...
    أين الأمل في كتابة مخطوطة الدموع من العيون ...
    أين ينام رضيع المشاعر متى انسدلت ستائر الاشتياق ...
    يدعي البعد دفاعاً عن الشوق سلطة الحنين ...
    والحنين سيدي يزهر من جوف النبضات متى ابتسمت ...
    متى اتخذت من خطوات الحروف مهداً لها ...




    إ
    ع
    ت
    ر
    ا
    ض
    مرفوض .......





    من جانب الادعاء مادامت عيناها تسكب الحروف ...
    ومادام الحلم يغزل رقتها سيبقى القلب ثائر ...
    تلك الخصلات المترامية من بدايات الكلمات ...
    تعطرها أناملها وتأخذ شكل الضياء من أحداق شفتيها ...
    من يوقظ في الفجر عزف الطفولة سوى أناملها ...
    ومن يكتب على زنبق الأبجديات سوى رقة إمرأة ...
    سيدي القاضي حينما بدأت ثورة العشق ابتسمت ...
    علمت أنها تساوي آلاف إناث الكون ...
    وعلمت أن العطر يستنشق أنفاسها ليذوب بأحشائها ...
    كانت الوردة متى سقيتها مزن كلماتي تذبل ...
    فقبل حياكة مشاعرها لم أكن أدرك أنها ابنة الغدير ...
    ولم أكن أدرك أن العزف على ايقاعات أنثى ...
    سيكون أشبه بحلمٍ يتدرج في تحقيق الأمنيات ...



    ج
    ا
    ن
    ب


    الإدعاء يترافع يسمو عن الذي يخبركم به الدفاع ...
    يا سيدي الدموع مخلوقة منذ خلق العيون ...
    والسطور لو امتلأت بضحايا الشغف لن تمتنع ...
    كيف أخبركم أن البعد عمن نحب أجمل من قرب الألم ...
    نسجٌ من خصلاتٍ ترهق الحلم لكنه واقعي النبض ...
    حينما نعشق نغدو كالأطفال نلعب بالشمس ...
    ونختار وردةً من القمر لنهديها الغدير ...
    نكون كالذين يسرفون في انهمار الرومانسية فلا تغادرهم ...
    أليس الكون بالبعد وبالشوق متى لاطفه أجمل ...



    م
    ح
    ك
    م
    ه


    هناك وبعد نزف الادعاء وارتقاء الدفاع بالحب ...
    لم أدرك أن الجمال يكمن في القليل والكثير ...
    كثير حبٍ وقليل عذاب ينهمر من أنامل المسافات ...
    ياربي من أحبها تساوي العالم وعن عيني هي بعيد ...
    تلك كلماتٌ تبعث الجمال من رحم الولاء ...
    تلك كلمات تشهق من جوف الشوق لتسكن الذكريات ...
    الجميع من حولي يتساءلون لمن سيصدر حكم القضية ...
    في محكمة الحب لا أجد مذنباً سوى ثورة الوهم ...
    فالحب مهما بلغ في نبضه الشعور مسافات شوق ...
    سيبقى في ألقه مادام الوفاء يقبل طهر العهود ...
    والبعد متى ترافق بشكوى الحنين فلن ينهمر سوى لقاء ...
    تبقى قضية الحب في محكمة الحب للأوفياء ...
    لتكون نبراساً لمن يسجن الكلمات وهي تفيض به ضياء ...



    ا
    ن
    ت
    ه
    ت



    القضية في محكمة عينيك وتلك الرسومات بمهدك تشبهني ...
    ساعةً تسلبني حنانك لتعيدني لزمن الوجدانية ...
    وساعةً تدعوني لضيافة أناملك لتكتبيني على السطور ...
    سيدتي سأبقى في حضرة حبك موعداً رغم المسافات ...
    ورغم الشوق وذنب البعد سأعشقك ...
    وسأبقى ذاك الذي لا يتوب عن حبك رغم شوك اللحظات ...
    رغم انقباض الحروف على رقصات الأوراق ...
    سأكتبك حينما تحين ولادة الحب في رحمي ...
    امرأةً تشتهيها ألفاظ ذكرياتي متى دعوت لمقامها نزفي ...
    متى حفرت على جبين السماء أحبكْ ...
    فكانت على جسد السماء لوحةٌ من أجمل رسوماتي ...

    شاطي الاحلام...[/align]

  2. #2
    ()(ملكة الذوق والرقه ولو تتباها من حقها)()


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    632
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    غلاتي
    شاطي الاحلام



    صياغ
    جميل وممتع
    في تظري
    تحياتي لك يالغلا

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    4,282
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    شاطي الاحلام


    ما اجمل صياغة تلك الاسطر


    وما اروع تناسق الاعتراض والقبول


    وما ارقى قلمك عندما يبدع ويشجي


    دمت بود

  4. #4
    (( كنت أظن وكنت أظن وخاب ظني )))


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    808
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    ملكة الدلع ..


    أســعـدني حضوركِ الـجـمـيـل ..


    وقــراءة مــا نـبـض بــه الــقـلـب..


    مـن هـمــس عــذب الــكــلام..


    وأســـعـدنــي ردكِ الــمــمــيــز ..


    بــروعــة الــحــروف ..


    تقبلي منـي كـل التـقدير والأحتـرام..

  5. #5
    (( كنت أظن وكنت أظن وخاب ظني )))


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    808
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    احساس انسان ...

    يشرفني توجدك في خواطري ...

    وهو تاج فوق راسي..

    دمت كم تود..

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52