صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 26

الموضوع: شغــــــالة هـــــــزت عـــــرش حياتي ( الحل)

  1. #1
    (..شــاعـر .. )


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    400
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي شغــــــالة هـــــــزت عـــــرش حياتي ( الحل)

    شـــــغـــــــالـــــة هـــــــزت عــــــرش حـــــــيـــــــاتي

    محمد شاب متزوج ولديه ولد عمره ثلاث سنوات يعيش في منزله هو وزوجته بسعادة عارمة يتبادلان الحب , كأنهم طائرا كناري يغردون فوق الأشجار وقد تعاهدا على حب أسطوري متجدد بدون خيانة وهم مستقرون عاطفيا وماديا فالزوج موظف حكومي والزوجة موظفة في إحدى البنوك وقد اضطرا إلى جلب شغالة حيث أنهم كانوا يذهبون بابنهم إلى الحضانة ومن ثم أخذه بعد أن يفرغا من الدوام 0
    وبعد قدوم الشغالة استقرت أوضاعهم فالولد الصغير لقي له مربية تقوم بحمايته لحين قدوم والديه 0
    ومع مرور الأيام كان الزوج يلاحظ من الشغالة نظرات كان يعجز عن فهما لا يدري ماذا تحوي من أسرار وماذا تخبي تلك النظرات 0
    وفي يوم من الأيام اتصلت الزوجة على المنزل لتطمئن على ولدها ولكن لم يتم الرد , فاتصلت على زوجها لتخبره عن ذلك فذهب إلى المنزل للاطمئنان على ابنه , فطرق الباب كعادته ثم دخل وأخذ ينادي بصوت مرتفع عبودي الذي هو ابنه فسمعته الشغالة وعرفت انه هو فماذا فعلت ؟
    لقد قامت برفع ملابسها إلى أعلى من الركبة وكأنها منهمكة بغسيل الأرضيات الخاصة بالمنزل فعندما دخل الرجل شاهد ذلك المنظر بل والأدهى والأمر أن الشغالة قامت برفع ملابسها أكثر من ذلك كونها خافت من كفيلها وهي تقصد ما فعلت وقالت آسفة مستر محمد لم أشاهدك واطمئن على ابنه ثم عاد إلى عمله فكانت بداية الشرارة 0
    فصار محمد يفكر في المنظر الذي شاهده ويفكر بالشغالة , وصارت الشغالة كلما شاهدته تبتسم له وكانت هذه الشغالة على قدر من الجمال وعمرها تسعة عشر سنة 0 وصارت تقوم بلبس الملابس الشفافة لإثارة الزوج 0
    وفي يوم من الأيام مرض ابنهم عبودي وجاء لنقلة إلى المستشفى وذهبت الشغالة معهم وجلست خلف الزوج وتناظر فيه عبر المرآة الخاصة بالسيارة ولم تقوم بإنزال عينها من عليه ، وعندما عاد من المستشفى صعد إلى غرفته ليستريح قليلا فإذا بالشغالة تطرق الباب آتية بماء وعصير وعندما أخذ ه منها وأخذت تناظره نظرات الإعجاب وتقول له :- أريد أن أقول لك شيئا فقال لها :- قولي ما عندك فقالت أنا احبك وقامت تتقرب منه فصدها بقوة وحاول ضربها ولكنها هربت ولم يخبر زوجته بما حصل 0
    ومع مرور الأيام صار الزوج يفكر جديا ً بالشغالة وتطورت العلاقة وكان لغياب الزوجة عن المنزل أثر كبير في ذلك حيث أنها تعمل فترتين مسائية وصباحية 0 ففي يوم من الأيام حصل المحظور فقد كان الزوج محمد نائم في غرفته فدخلت عليه الشغالة وفي لحظة ضعف منه حصل ما كان تبحث عنه هذه الشغالة 0
    وندم الزوج ندما شديدا فصار يلوم نفسه على ما فعل ويقول اللهم اغفري إني كنت من المذنبين فانا أحب زوجتي وهي تحبني , وصار قلبه يبكي ويئن 0
    وصارت الشغالة تتقرب منه ولكنه يصدها وبقوة ويقول يا ليتني صددتها هكذا من قبل وكان يرغب في تسفيرها ,
    ولكن الخوف من المجهول ؟
    وبعد فترة زمنية شهر ونصف تقريبا ً جاءت الشغالة لمكفولها وقالت له :- مستر محمد فقال لها:- ماذا تردين بحزم وقوه؟
    فقالت:- أنا خائفة جداً
    فقال:- لها ومن ماذا تخافين ؟
    فجاءت بخبر نزل على محمد كالصعق 0
    فقد أخبرته أنها حامل وكان يكذبها وهي تصر على موقفها
    وتقول أنا خائفة جداً 0
    وقام محمد يندب حظه ويفكر بالأمر وهو غير قادر على التفكير في هذه المصيبة التي وقع فيها والتي لا كانت على البال ولا على الخاطر 0
    محمد يسهر الليل لا ينام ولا يأكل فقد أصبح شاحب اللون نحيل البدن والشغالة تزيد عليه مخاوفه وتذكره وتتطلب منه أن يتصرف
    فقال لها :- سوف أقوم بتسفيرك إلى بلدك فقالت :- وكيف أسافر وأنا حامل أتريد من أهلي القيام بذبحي فانا لست متزوجة
    فكيف اذهب إليهم وأنا حامل , فرفضت بشدة فقال لها سوف أعطيك خمسة الآف ريال واستمر في إغرائها بالمال ولكنها كانت ترفض
    ثم قال لها سوف أعطيك المال وسافري إلى أي مكان وانزلي الطفل فرفضت كل الحلول , وصارت تهدده 0
    انشل التفكير عند محمد فأصبح لا يعرف ماذا يفعل 0
    فالخوف من أن تعرف زوجته و ينهدم حبه وحياته فأصبح لا يدري ماذا يفعل فالشغالة تخطط على الزواج منه لأنها أحبته
    والأيام تمر والبطن تكبر والشغالة لا تريد أن تسافر فقد قال لها نسافر سويا ونتزوج في بلادكم ورفضت فهي تريد حيات العز والرفاهية وتقول له سوف تتزوجني يوم أو يومين وترميني 0
    فأصبح محمد عاجز عن التفكير يريد حلاً فقد يخسر كل شي في لحظات 0
    يخسر زوجته وبيته وولده ووظيفته وسمعته التي هي بيضاء عند جميع الناس ماذا يفعل ؟
    ماذا يفعل الشغالة تريد حلا واحد هو الزواج منها فقط
    الله يرحم والديكم ساعدوني ماذا افعل ؟


    عـ ااااالروح ـديل
    5/4/1427هـ

  2. #2
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    1
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    مشكوووووووووووووور عديل الروح


    والله لايحرمنا من جديدك

  3. #3
    الله يرحمها ويغفر لها


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    مصر المنيا
    المشاركات
    3,324
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    عديل الروح

    اشكرك على طرحك وتواصلك العذب

    قصة مؤثرة ومعبرة

    وعليه ان يتحمل نتيجة خطأه مع هذه الشيطانة

    حفظ الله الجميع ووقانا شر شياطين الأنس والجن

    الله يعطيك العافية

  4. #4
    (..كـاتـبة مثـالـية.. )


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    في عالم مجهول
    المشاركات
    654
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    صراحه يعجز لساني عن طرح حل لهذه الداهيه الكبرى
    مشكور على القصه المؤثره والمحزنه

  5. #5
    ][..... ـابوريمـ .....][
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    ...][الريــاض][...
    المشاركات
    5,443
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي

    مشكور اخويـ الغاليـ عـ الموضوعـ
    وعساكـ عـ القوهـ ياربـ
    واللهـ لايرحمنيـ منكـ ولا منـ جديدكـ
    معـ حبيـ وتقديريـ
    اسير الدمعه

صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هذي أنا .. ببقى أنا .. وهذي حياتي .. هي حياتي .. ومن إختياري ..
    بواسطة ♥ĹŐĹĨŤĂ♥ في المنتدى مدونات الذات
    مشاركات: 121
    آخر مشاركة: 16-02-2012, 09:09 AM
  2. أختبر نفسك ؟؟؟ هل انت خفيف الدم أو ثقيييل الدم
    بواسطة لهفة الخاطر في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-01-2008, 06:07 PM
  3. انت خفيف الدم ام ثقيل الدم ؟ جاوب واكتشف شخصيتك
    بواسطة عذابي غير في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 16-05-2007, 05:21 PM
  4. يا حياتي
    بواسطة يكفي إني أحبكم في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-05-2007, 12:36 PM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-10-2005, 02:54 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •