صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 15

الموضوع: يا جنون الصبا والشباب ... أحبك

  1. #1
    ][..قــلم مبــدع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    1,962
    معدل تقييم المستوى
    2

    Love يا جنون الصبا والشباب ... أحبك

    align=center]]








    عندما رأيتك يا صبية
    للوراء أعادتني أجنده ألأيام وذكرىمطاعيم وجرعات السنين

    عادت مفكرتي لتتصفح من جديد

    ألوان عمر قديم

    أعادت ملامح صورةالولد الشقي ببنطاله الملوث بالتراب والطين وقميصه الممزق

    وذاك الوجه الذي كحلته الشمس بالسمرة والوجنه المحمّره وذاك العرق الذي كان

    يتصبب من جنبات خديه وتلك الأرجل التي لا تكاد تقوى على حمله من التعب والإرهاق

    تذكرت وانا ابعثر جسدي على التراب والقهقهه والضحكات تكاد تعصر ني

    اعدت لذاكرتي طائره الورق والعربة التي كنت اصنعها من اسلاك قديمة

    اصابني التنهيد وانا الملم بصور معلمي واستذكر ,, كيف بدأت رحلتي المدرسية

    انتابني الخوف وكل صور التأنيب التي كنت اسمعها من أبي او أمي وعصا الأستاذ

    الخيزرانة التي طالت كل أعضائي


    كان بكائي عاليا يوم افتح كتابي للدراسة واطير فرحا يوم اعرف أن فسحة اللعب

    حانت

    الطفل البريء بداخلي كان يعتقد أنني اعشق اللهو واللعب والعبث




    لم اكن ادرك يومها أن كل ما افعله هو لفت انتباه الطفله الصغيرة التي شاركتني رحله

    الطفولة بشروقها وغروبها


    لم اكن ادرك ان هناك رغبة عندي ان نبقى معا - نلهو معا- نتشاجر -- نعبث -- نتكلم

    أي شيء -- فقط لتبقي بجانبي


    اجندتي ايتها الطفلة التي كبرت وأراها امامي اليوم صبية اعادت شريط الذكريات

    بلغة اليوم وفكر اليوم

    ادركت ان كل صور الماضي ما هي إلا بداية إعصار داخل القلب ونقطة بداية لجنون

    المطر وجمرة بدأ وميضها يتحرك ويشتعل مع كل حركة اهتزاز داخل قلبي


    لهجه جديده اخترقت عالمي غير لغه الطير التي كنت افهمها -- ما بأعماقي بدأ يتفجر

    لينسج كلمات غريبة عني

    ولكنها تريح صدري واعصابي وهي كحبات التخدير للأمواج الصاخبة بداخلي

    واليوم تصدمني جبال ما عرفتها معك وما عهدتها بيننا -- نظرات مترددة
    كلمات ترتجف حر و ف
    تتصادم مع بعضها يدان ترتعشان

    عرق يتصبب كشلال

    كانت سمائي وانا الصغير مزروعه بألاف النجوم اكلمها اغازلها
    احاكيها

    وفي حديقتي أجمل الورود اراها اصافحها اغنّي لها دون وجل او خوف



    ولكن شوقي الى حديثك اخترق جدار صمتي قتل الرعب بداخلي فركضت اليك

    لأحمل وتحملي معي الوان الطفولةالمزروعه بأعماقنا والبراءه التي لا زلت احملها

    والوردة التي طال انتظاري لسقايتها ورييها
    طرت اليك مع كلماتي -- خاطبتك فيها دون حروف -- كان حال عيني يتحدث بلغتي

    وكانت شفاهي تناظر شفاهك
    وكأن رسول العشق بداخلنا قد تولى عنّا هذه المهمة
    اليوم وبعد طول انتظار


    اليوم احمل اليك جنون عشقي

    اليوم سأتعلم السباحة داخل المقل

    اليوم سأصبح بحارا ماهرا - وأرى اجمل البحار بعينيك

    فهلا سمحت لي ان ابحر بها قد أغرق بعمقها -- بقاعها

    وان غرقت
    لن أندم يكفي أن غرقي كان بداخل مقلتيك

    انا اعرف ان لا مكان لأحد بقاعها ولا وجود لبشر بأعماقها
    هل سبق وان سمعت مني هذه اللهجة

    أعترف أنها جديدة بعالمي

    اجد نفسي الان بأعماقك

    هل سترميني على شواطئك
    ام ستحتويني
    حبيبا
    لا تتركي الجمر بكفي وقلبي
    قد تحرق وتلسع وقد تميت احتويني كما انا
    فلنكمل معا مشوارنا أترقب بصمت وعفة رمشةعينيك الجميلة
    تحمل رسالتك
    بعدها سأقول لك



    أحبك
    يا جنون الطفولة والصبا والشباب

    الهيثم

    [/B]



    [/align]


    [rams]http://song.6arab.com/asala..3ayeshni-thawani1.ram[/rams][/QUOTE]

  2. #2
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    k.s.a
    المشاركات
    675
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    تسلم يمينك يالغالي
    سطرت وكتبت فابدعت

  3. #3
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    76
    معدل تقييم المستوى
    1

    Rose

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهيثم الحجازي
    color=#990033][align=center]


    عندما رأيتك يا صبية
    للوراء أعادتني أجنده ألأيام وذكرىمطاعيم وجرعات السنين

    عادت مفكرتي لتتصفح من جديد

    ألوان عمر قديم

    أعادت ملامح صورةالولد الشقي ببنطاله الملوث بالتراب والطين وقميصه الممزق

    وذاك الوجه الذي كحلته الشمس بالسمرة والوجنه المحمّره وذاك العرق الذي كان

    يتصبب من جنبات خديه وتلك الأرجل التي لا تكاد تقوى على حمله من التعب والإرهاق

    تذكرت وانا ابعثر جسدي على التراب والقهقهه والضحكات تكاد تعصر ني

    اعدت لذاكرتي طائره الورق والعربة التي كنت اصنعها من اسلاك قديمة

    اصابني التنهيد وانا الملم بصور معلمي واستذكر ,, كيف بدأت رحلتي المدرسية

    انتابني الخوف وكل صور التأنيب التي كنت اسمعها من أبي او أمي وعصا الأستاذ

    الخيزرانة التي طالت كل أعضائي


    كان بكائي عاليا يوم افتح كتابي للدراسه واطير فرحا يوم اعرف أن فسحة اللعب

    حانت

    الطفل البريء بداخلي كان يعتقد أنني اعشق اللهو واللعب والعبث


    لم اكن ادرك يومها أن كل ما افعله هو لفت انتباه الطفله الصغيرة التي شاركتني رحله

    الطفولة بشروقها وغروبها


    لم اكن ادرك ان هناك رغبة عندي ان نبقى معا - نلهو معا- نتشاجر -- نعبث -- نتكلم

    أي شيء -- فقط لتبقي بجانبي


    اجندتي ايتها الطفلة التي كبرت وأراها امامي اليوم صبية اعادت شريط الذكريات

    بلغة اليوم وفكر اليوم

    ادركت ان كل صور الماضي ما هي إلا بداية إعصار داخل القلب ونقطة بداية لجنون

    المطر وجمرة بدأ وميضها يتحرك ويشتعل مع كل حركة اهتزاز داخل قلبي


    لهجه جديده اخترقت عالمي غير لغه الطير التي كنت افهمها -- ما بأعماقي بدأ يتفجر

    لينسج كلمات غريبة عني

    ولكنها تريح صدري واعصابي وهي كحبات التخدير للأمواج الصاخبة بداخلي --


    واليوم تصدمني جبال ما عرفتها معك وما عهدتها بيننا -- نظرات مترددة -- كلمات ترتجف

    حروف تتصادم ببعضها -- يدان ترتعشان -- عرق يتصبب كشلال

    كانت سمائي وانا الصغير مزروعه بألاف النجوم اكلمها اغازلها - احاكيها --

    وفي حديقتي أجمل الورود اراها -- اصافحها -- اغنّي لها --دون وجل او خوف


    ولكن شوقي الى حديثك اخترق جدار صمتي -- قتل الرعب بداخلي -- فركضت اليك

    لأحمل وتحملي معي الوان الطفولةالمزروعه بأعماقنا والبراءه التي لا زلت احملها

    والوردة التي طال انتظاري لسقايتها ورييها
    طرت اليك مع كلماتي -- خاطبتك فيها دون حروف -- كان حال عيني يتحدث بلغتي

    وكانت شفاهي تناظر شفاهك
    وكأن رسول العشق بداخلنا قد تولى عنّا هذه المهمة
    اليوم وبعد طول انتظار


    اليوم احمل اليك جنون عشقي

    اليوم سأتعلم السباحة داخل المقل

    اليوم سأصبح بحارا ماهرا - وأرى اجمل البحار بعينيك

    فهلا سمحت لي ان ابحر بها قد أغرق بعمقها -- بقاعها

    وان غرقت
    لن أندم يكفي أن غرقي كان بداخل مقلتيك

    انا اعرف ان لا مكان لأحد بقاعها ولا وجود لبشر بأعماقها
    هل سبق وان سمعت مني هذه اللهجة

    أعترف أنها جديدة بعالمي

    اجد نفسي الان بأعماقك

    هل سترميني على شواطئك
    ام ستحتويني
    حبيبا
    لا تتركي الجمر بكفي وقلبي
    قد تحرق وتلسع وقد تميت احتويني كما انا
    فلنكمل معا مشوارنا أترقب بصمت وعفة رمشةعينيك الجميلة
    تحمل رسالتك
    بعدها سأقول لك


    أحبك
    يا جنون الطفولة والصبا والشباب

    الهيثم

    [/align][/color]

    [rams]http://song.6arab.com/asala..3ayeshni-thawani1.ram[/rams]
    [/QUOTE]



    واوووووووووووووووووووووووووووووو

    ما هذا يهيثم

    ما هذا الحس الرائع

    ذكرتنا بالطفولة والورد والصبا والبراءه

    حلو حلو حلوووووووووووووووووووووووووووووووووووه


    ما شاء الله عليك بتستاهل ورود عالصبح الحلو

  4. #4
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    7,067
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    الهيثمـ..


    مشكور أخوي على كلمــآتكـ الرائعـهـ..

    ولايحقـ للعـضوو كتـــابة أكثر من خاطرهـ..

    دمــت ودام مــداد حبركـ..

    إحسـآس خــآلــــــــــد..

  5. #5
    عــ الياسمين ــروش


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    عــ الياسمين ــروش
    المشاركات
    1,609
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    [align=center]








    عندما رأيتك يا صبية
    للوراء أعادتني أجنده ألأيام وذكرىمطاعيم وجرعات السنين

    عادت مفكرتي لتتصفح من جديد

    ألوان عمر قديم

    أعادت ملامح صورةالولد الشقي ببنطاله الملوث بالتراب والطين وقميصه الممزق

    وذاك الوجه الذي كحلته الشمس بالسمرة والوجنه المحمّره وذاك العرق الذي كان

    يتصبب من جنبات خديه وتلك الأرجل التي لا تكاد تقوى على حمله من التعب والإرهاق

    تذكرت وانا ابعثر جسدي على التراب والقهقهه والضحكات تكاد تعصر ني

    اعدت لذاكرتي طائره الورق والعربة التي كنت اصنعها من اسلاك قديمة

    اصابني التنهيد وانا الملم بصور معلمي واستذكر ,, كيف بدأت رحلتي المدرسية

    انتابني الخوف وكل صور التأنيب التي كنت اسمعها من أبي او أمي وعصا الأستاذ

    الخيزرانة التي طالت كل أعضائي


    كان بكائي عاليا يوم افتح كتابي للدراسة واطير فرحا يوم اعرف أن فسحة اللعب

    حانت

    الطفل البريء بداخلي كان يعتقد أنني اعشق اللهو واللعب والعبث




    لم اكن ادرك يومها أن كل ما افعله هو لفت انتباه الطفله الصغيرة التي شاركتني رحله

    الطفولة بشروقها وغروبها


    لم اكن ادرك ان هناك رغبة عندي ان نبقى معا - نلهو معا- نتشاجر -- نعبث -- نتكلم

    أي شيء -- فقط لتبقي بجانبي


    اجندتي ايتها الطفلة التي كبرت وأراها امامي اليوم صبية اعادت شريط الذكريات

    بلغة اليوم وفكر اليوم

    ادركت ان كل صور الماضي ما هي إلا بداية إعصار داخل القلب ونقطة بداية لجنون

    المطر وجمرة بدأ وميضها يتحرك ويشتعل مع كل حركة اهتزاز داخل قلبي


    لهجه جديده اخترقت عالمي غير لغه الطير التي كنت افهمها -- ما بأعماقي بدأ يتفجر

    لينسج كلمات غريبة عني

    ولكنها تريح صدري واعصابي وهي كحبات التخدير للأمواج الصاخبة بداخلي

    واليوم تصدمني جبال ما عرفتها معك وما عهدتها بيننا -- نظرات مترددة
    كلمات ترتجف حر و ف
    تتصادم مع بعضها يدان ترتعشان

    عرق يتصبب كشلال

    كانت سمائي وانا الصغير مزروعه بألاف النجوم اكلمها اغازلها
    احاكيها

    وفي حديقتي أجمل الورود اراها اصافحها اغنّي لها دون وجل او خوف



    ولكن شوقي الى حديثك اخترق جدار صمتي قتل الرعب بداخلي فركضت اليك

    لأحمل وتحملي معي الوان الطفولةالمزروعه بأعماقنا والبراءه التي لا زلت احملها

    والوردة التي طال انتظاري لسقايتها ورييها
    طرت اليك مع كلماتي -- خاطبتك فيها دون حروف -- كان حال عيني يتحدث بلغتي

    وكانت شفاهي تناظر شفاهك
    وكأن رسول العشق بداخلنا قد تولى عنّا هذه المهمة
    اليوم وبعد طول انتظار


    اليوم احمل اليك جنون عشقي

    اليوم سأتعلم السباحة داخل المقل

    اليوم سأصبح بحارا ماهرا - وأرى اجمل البحار بعينيك

    فهلا سمحت لي ان ابحر بها قد أغرق بعمقها -- بقاعها

    وان غرقت
    لن أندم يكفي أن غرقي كان بداخل مقلتيك

    انا اعرف ان لا مكان لأحد بقاعها ولا وجود لبشر بأعماقها
    هل سبق وان سمعت مني هذه اللهجة

    أعترف أنها جديدة بعالمي

    اجد نفسي الان بأعماقك

    هل سترميني على شواطئك
    ام ستحتويني
    حبيبا
    لا تتركي الجمر بكفي وقلبي
    قد تحرق وتلسع وقد تميت احتويني كما انا
    فلنكمل معا مشوارنا أترقب بصمت وعفة رمشةعينيك الجميلة
    تحمل رسالتك
    بعدها سأقول لك



    أحبك
    يا جنون الطفولة والصبا والشباب

    الهيثم





    [/align]


    [rams]http://song.6arab.com/asala..3ayeshni-thawani1.ram[/rams]

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. طريقه اكل الشبا ب والبنا ت )))<<خخخخخخخ
    بواسطة عا شقي راشد في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-07-2007, 01:40 PM
  2. الشتا ء و ما ادراك ما الشتاء
    بواسطة طلال الرياض في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-01-2007, 03:18 PM
  3. هيهات أيها الصبا ألك عودة
    بواسطة الهيثم الحجازي في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20-12-2006, 01:26 PM
  4. دش مثــــــلج في عز الشتا
    بواسطة الفرحه اليتيمه في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-12-2006, 05:53 PM
  5. الشتا جرب ونعمة ربكم يت
    بواسطة ملكة الغيوم في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-11-2005, 02:08 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52