النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: o0oأًٌَُصـرٍِخـــي وٍِقــوٍِلــي أكـرٍِهــكo0o

  1. #1
    خـــلاص المــاضـــي ودعتـــه


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    فيــ قلبـهــ..
    المشاركات
    474
    معدل تقييم المستوى
    1

    Unlove o0oأًٌَُصـرٍِخـــي وٍِقــوٍِلــي أكـرٍِهــكo0o

    مثلما تشائين

    هاهو قلبي بين يديكي

    هاهو مقبوضٌ بين كفـّيـكي

    اكسريه ... بعثريه ... وتحت أقدامكِ ادعسيه

    كانت بحبّكِ بدايته ... وبحبّكِ اليوم نهايته

    ارحلي ... واحملي في رحيلكِ كل ماأعطيتيه

    حتّى ذلك الفرح الّذي بنيتيه ... مزّقيني بأنيابكِ ودمّريه

    فالدّمار بقلبي صورةٌ دائمة

    واللّعب بمشاعري مسرحيّة رائعة

    توقّفي ... وابتسمي

    فاليوم تحقّق ماكنتي به تحلمين

    قطار أيّامي سيتوقّف هنا

    سأودّع استراحات الأفراح القصيرة الّتي شهدتها

    فالحزن يناديني ... يناجيني

    سأهرب إليه ... حاملاً بين يدي ذلك القلب المكسور

    وأعلّق بين أركانه صورة حبٍّ مغدور

    وألملم بقايا جسدي ... وأخبّئها وسط كفني

    وأكتب على قبري ... شهيد دمار قلبي

    حـــبــيــبــتــــــي

    منذ زمنٍ قديم

    وُلِدت على هذه الأرض طفلٌ صغير

    ورسَمْت فوق الورق الأبيض حلمٌ جميل

    حلمت أن أبني قصراًُ في كبد السّماء

    حلمت أن أحلّق كالطّير في هذا الفضاء

    حلمت أن أجعل كل الفصول بين ذراعي

    حلمت بسعادةٍ ترافقني حتّى مماتي

    يااااااااااااااااااااه

    لم أكن أعلم أن كل فصول الخريف ستصبح قصصاً لأحزاني

    وكلّ غيوم الشّتاء تمطر دمعاتي

    وكل رعدٍ في السّماء يصرخ آهاتي

    وكلّ بحرٍ هادئ أرى فيه دمائي

    سئمت البكاء عند منعطف أحزاني ... سئمت كل شيئٍ حولي

    أشعر بغربةٍ حتّي بين جدراني

    أشعر بوجعٍ يعتصر أنفاسي ... ويزيد من اختناق عبراتي

    لقد أصبح الوجع لا يغادرني

    ورغبة الإنتحار تعانقني

    حـــبــيــبــتــــــي

    أعــــــدك

    سأتعلم لغة الهجران

    وكيف أحكم طوق النسيان ... وأقتل في روحي معنى الإنسان

    سأعيش جسداً بلا روح

    ستموت براويز اللّقاء ... لتنهض بين أركانكِ براويز البكاء

    سأجمع احتراقاتي ... وأقذف على جسدكِ اشتعالاتي

    وأعلن بهزيمتكِ أولى انتصاراتي

    ها قد كفانا ... وقد كفاه العشق عار

    لاتراجع في قراري ... مهما كلّفني القرار

    مهما أعددتي جيوشاً ... أو قضاةً للحوار

    فكم عفوت ... وكم شربت ألف كأسٍ من مرار

    فانتظري ما سوف يأتى ... فى مراسيم الإنتحار

    وانحني ... وابكي كثيراً ... هذا وقت الإنهيار

    مزّقي الثـّـوب عليكي ... وارتعشي مثل الصّغار

    افتحي الأبواب ... حاولي ... ربّما تجدين الفرار

    واركبي حصان اليأس ... واجري ... اختبئي بين الغبار

    وخاطبي الدّنيا وداعاً ... قبل تنزيل السّتار

    دعيني أرسم فى عيوني ... دموعاً رواها الإنكسار

    دعيني أسخر منكِ يوماً ... حين تبدين الإعتذار

    دعيني أكسر طوق ذلّي ... حتّى أمسك بالنّهار

    دعينى أكتب الفصل الأخير عنكِ

    بأنكِ كنتي في دنياي أنثى ... ولكن ... أنتي من الأحجار

    حــبــيـــبــتــــي

    قد مللت من ضعفي وخيبتي ... سأريكِ اليوم جبروت قسوتي

    لاتستغربين قولي

    فإنّكِ لم تبقين إحساساً في أرجاء جسدي

    سأمثّل بجسدكِ ... وأحرقكِ بنيران حرقتي

    سأجعلكِ لعبتي ... ألعب بإحساسكِ في وحدتي

    وأعلّق قلبكِ على باب غرفتي

    وإن تسائل إخوتي لمن هذه اللّعبة ... سأقول لعبتي

    وجدتها على باب غرفتي ... هي من أتت إلي تطلب عزّتي

    هي لي وحدي ... لن أشارك أحداً فيها ... فهي قصّتي وروايتي

    قد قتلتيني حين أحببتكِ بكل وريدٍ في جسدي

    فأشعلتي القلب ناراً ... وتركتي جحيماً في مهجتي

    أخبريني ... لاتريدين العذاب ؟؟..

    جاوبيني ... لماذا تعذّبين رجلاُ بحقدكي ؟؟..

    هذا هو السؤال الذي قتل مشاعري ... ماذنبي ؟؟..

    حين غرستي أظافركِ على ظهري ... وتركتي علامات فرحتكِ بمقتلي

    أتظنّين بأن تلك اللّيلة ستتكرر في دنيتي ؟؟..

    لا ... قد ماتت تلك اللّيلة ... واللّيلة هي ليلتي

    ليلة القصاص لمقتلي

    ستذوقين كأس قسوتي ... مثلما أذقتيني كأسكي

    حــبـــيــبــتــــي

    عفواً ... لم أعتاد الكذب

    أعــتـــــرف

    لست ذلك أنا ... ولست بفاعلٍ هكذا ... ولن أكون في يومٍ هكذا

    لكن ... بعثرة قلمٍ مكسور ... عصر في عقله الأفكار

    ليرسم بضعفه صورة جبروتٍ لم يكن في يومٍ فيه موجود

    نعم ... أعـتـــرف

    كلماتي لاتطابق أفعالي

    فقط خيالي يحلم في استجماع شتاتي

    ويعكس لكِ صورة مافعلتيه بذاتي

    قد يصحى ضميركِ بعد منامٍ طال أعوام

    وقد تعرفين معنى دمار أحلام

    أتوسـّـلكِ

    كوني صادقة ... مرّةً واحدةً فقط

    واكشفي الأقنعة ... بإكذوبة أحبـّـك

    أتوسـّـلكِ ... مرّةً واحدةً فقط ... صارحيني

    واصرخي وقولي

    أكـــــرهـــــك


    منقوول للغاالين ...

    تقبلووو تحيتي ...

  2. #2
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    1,114
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي




    ماأروع مسماك اخيتي


    موتي ولادمعه امي :

    تحية عظيمة تنحني إجلالا لشخصك ونقلك الرائع المبهر ..
    لم يبقى للحرف هذة الليلة أي مقام ينطقة هو هنا معنا أيضا يحتفل
    لذا سيسود صمتنا محتفلين نمجد عيد الكمال هذا !
    الى نطق يوجدنا
    الى لحظات التحايا والتهنئة تقبلي حضورنا


    ,
    ,
    ,
    ,
    ,
    ,


    ,,لك بالغ تحياتي واصدقها ,,
    ,,,,
    ,,,
    ,,
    ,
    ,,شكري العميق لقلبك ,,
    " إبن العولقي "

    ,,
    ,,
    ,,
    ,,
    ,,


  3. #3
    ... (VIP) ...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    البحرين
    المشاركات
    6,629
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    أتعلمي أبت الحروووف أن تنسكب لإطرائك بورقة نزفك

    لأنهـا لـن تزيد على سطور تشهد بروعة وقوة حضورك

    على منبر الكلمات أماااااام ملأ الأقلام

    .. موتي ولادمعة امي ..

    أصبحت أجاري أحرفك وأداري أحرفي

    علني أجد ما أرتبه لكي يليق بك وبنزفك

    ولكن ..لا جدوى

    فلم أجد أنا وحروفي سوى أن أهديك

    باقة ورد تنام على نغمات صفحتك..
    :
    :

    ولك منـي أرق تحياااتي المطرزة بعبيرالورد

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52