صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 6

الموضوع: موقع الاتحاد الدولي (fifa) يقدم تقريراً عن الحارس السعودي المتألق مبـــروك زايــد

  1. #1
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المشاركات
    894
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي موقع الاتحاد الدولي (fifa) يقدم تقريراً عن الحارس السعودي المتألق مبـــروك زايــد



    على موقع الفيفا على الانترنت FIFA و بالتحديد يحوم الاستفتاء حول افضل لاعب في التصفيات المؤهلة لكأس العالم - قارة آسيا و يمثل المملكة العربية السعودية في هذا الاستفتاء النجم مبــروك زايـــد الذي تألق في مباراة اوزباكستان وقال الألماني (جورجن جيد) مدرب أوزبكستان عنه: "كان من الممكن الفوز بالمباراة لكن حارس المرمى السعودي كان في قمة مستواه ومنعنا من تحقيق الفوز" و ايضا اعرب مدرب منتخب كوريا عن تخوفه من هدوء حارس المنتخب السعودي قبل مباراة السعوية و كوريا و شاهدنا مبروك زايد الذي منع اهداف محققة لمنتخب اوزباكستان و مصر و كوريا ، فألايستحق التصويت لأفضل لاعب في التصفيات

    .................................................. ....................................
    ترجمة ـ عبدالله عبدالمولى
    -في كرة القدم يُحسد المهاجمون لأنهم ينالون القدر الأكبر من الإعجاب، ويظل نصيب حارس المرمى قليلاً في ذلك. لكن قضية حارس مرمى المنتخب السعودي مبروك زايد مختلفة بعض الشيء؛ فهذا النجم السعودي حاز على الإعجاب من قبل جميع من شاهده حتى الخصوم الذين يقابلهم فريقه.
    موقع الاتحاد الدولي (فيفا) قدم تقريراً عن الحارس السعودي المتألق، وفيما يلي تفاصيله:
    عقب مباراة منتخب السعودية الأولى في الجولة النهائية للتصفيات الآسيوية لكأس العام قال الألماني (جورجن جيد) مدرب أوزبكستان عنه: "كان من الممكن الفوز بالمباراة لكن حارس المرمى السعودي كان في قمة مستواه ومنعنا من تحقيق الفوز".
    إعجاب بحارس القرن
    يحلم كل حارس مرمى يلعب للمنتخب السعودي أن يتمكن من الخروج من ظل الحارس العملاق محمد الدعيع الذي شارك مع المنتخب السعودي في ثلاث بطولات كأس عالم من عام 1994. وبالنسبة لمبروك زايد البالغ من العمر 25 عاماً فإن الدعيع يمثل المهارة والإتقان والتمييز ومصدر الإلهام له. وقال زايد بتواضع عن معلمه: "منذ أن بدأت حارسَ مرمى والدعيع هو مصدر إلهام بالنسبة لي، ومنه حصلت على العديد من التعليمات التي كان لها أثر كبير على مسيرتي الكروية".
    ولم يخفِ مبروك زايد إعجابه بالدعيع، وبخاصة أداؤه العالي، وتحديداً في كأس العالم في الولايات المتحدة عام 1994، حيث ساعد المنتخب السعودي في التأهل للدوري الثاني، وكذلك في كأس الأمم الآسيوية عندما ساعد المنتخب السعودي بحركاته البهلوانية في إحراز اللقب الآسيوي.
    ويرى زايد أن مقارنته بنجمه المفضل لن تكون في صالحه الآن، وطالب تأجيل المقارنة حتى يلعب مع المنتخب السعودي عدة سنوات. لكن لا أحد يستطيع أن ينكر أن الحارس الشاب الذي لا يوجد من يهدده سواء فيما يخص حراسة المنتخب أم ناديه؛ يتقدم بسرعة نحو الأهداف العالية التي خطها لنفسه. وكان موسم 2004 مزدحماً لكنه كان مثمراً للحارس الاتحادي. وحرمت الإصابة زايد من المشاركة في كأس آسيا 2004 التي خرج منها المنتخب السعودي من الدور الأول للمرة الأولى خلال عشرين عاماً.
    وخاض زايد خمس مباريات من اللقاءات الستة التي لعبها المنتخب السعودي في الجولة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، وساعد في إنجاز المنتخب السعودي في التأهل للجولة النهائية الحالية. وحرمته الإصابة من مشاركة الاتحاد في نهائي دوري أبطال آسيا إلا إن فريقه تمكن من انتزاع اللقب من سيونجنام الكوري.
    وفي ظل رغبته في انتزاع موقع له في نهائيات كأس العالم المقبلة في ألمانيا؛ فإن زايد مطلوب منه القيام بدور كبير، وفرصته أيضاً كبيرة ليسير على نفس الدرب الذي سبقه عليه نجمه المفضل الدعيع، خصوصاً أن المجموعة التي يلعب فيها الأخضر تضم كوريا الجنوبية الذي وصل لنصف النهائي في البطولة الماضية، ومنتخب الكويت المنافس التقليدي للمنتخب السعودي في الخليج، ومنتخب أوزبكستان القوي في منطقة وسط آسيا.
    الاحتراف في أوروبا
    وفي الأول من يونيو، وفي ملعب سابورو باليابان؛ شاهد زايد من مقعد البدلاء، حيث كان الحارس الثالث للمنتخب السعودي في كأس العالم الأخيرة؛ ثمانية الأهداف التي أحرزها الألماني في المنتخب السعودي، ومنذ ذلك الحين عقد العزم على الاحتراف في أوروبا. وعن ذلك يقول: "لكي أكون أميناً فإن اللعب ضد الفرق الآسيوية ليس كافياً لتطوير مستواك لتكون حارس مرمى من الطراز العالمي. وأنا أتطلع للاحتراف في بطولة أوروبية محلية قوية حتى أستطيع التطور بسرعة".
    ويبدو أن حلم مبروك زايد ليس سهلاً، إذا أخذنا في الاعتبار عدد اللاعبين السعوديين الذين احترفوا في أوروبا، فهما اثنان فقط: فهد الغشيان الذي احترف في نادي الكمار الهولندي، وسامي الجابر الذي احترف في نادي ولفز الإنجليزي. لكن بالنسبة لطموحات زايد فإنه لا يوجد ما هو مستحيل، حيث يقول: "آمل في أن أتمكن يوماً من اللعب في نادٍ أوروبي كبير حتى تتاح لي فرصة التعلم من النجوم الكبار في اللعبة. وبعد أن أعود تكون لدي فرصة لإعطاء دروس للاعبين الأصغر سناً".

  2. #2
    aeM
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    Riyadh
    المشاركات
    15,643
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي

    مشكووووور كت كات




    القلب السهران

  3. #3
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    193
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    مشكور

    اخوي كت كات


    والله مبرووووووووك يستاهل الاهتمام من الجميع

    على تألقه والمستويات التي يقدمها وقدمها مع فريقه

    الاتحاد ومع المنتخب


    يعطيك العافية

  4. #4
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المشاركات
    894
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    شكرا لكم على المرور والرد



    وتحياتي لكم

  5. #5

    ][ عــضـو التمـيـز ][


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    In my motherland
    المشاركات
    4,362
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    يعطيك العاافيه كت كات على الخبر الحلوو

    سعــ واايلي ــودي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 29-07-2011, 08:29 PM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-07-2010, 04:55 PM
  3. موقع يقدم فرص التعلم
    بواسطة شيكو ريكو في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-01-2010, 01:30 PM
  4. الاتحاد السعودي مطلوب من الاتحاد الدولي
    بواسطة كنتاكي ليست مجرد مكتبة في المنتدى الرياضة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-09-2005, 09:24 PM
  5. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-02-2005, 10:37 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52