صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 31

الموضوع: للحب عنوان قصة رووووووعة

  1. #1
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    26
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي للحب عنوان قصة رووووووعة

    [align=center]رواية اماراتيه حلوة واحداثها مشوقه والاهم من كل هذا انها كاملة,,,

    كاتبتها : بنت البلاد

    بنزل لكم كل اسبوع جزء وان شاء الله تعجبكم الرواية

    ’,’,’,’,’,’,’,’,’





    شرح لشخصيات القصه

    الشخصيات..

    عائلة خليفه ..

    وداد العوده عمرها 23 سنه
    هند عمرها 20 سنه (مريضه عندها ثقب في القلب)
    سعيد الأخ التوأم لهند (يدرس في استراليا)
    غزلان توها في الثانويه 18 سنه
    وهادف عمره 17 سنه


    عائله ضاعن ..

    فدوى عمرها 26 سنه معرسه ويا جاسم وعندهم لطيفه وعامر
    سلطان عمره 24 سنه يشتغل ضابط في الشرطة قسم مكافحة المخدرات
    أحمد عمره 19 سنه توه ثاني سنه في الكلية.
    ناصر عمره 18 هو بعد ثانوية مع غزلان


    عائلة ثابت


    عادل عمره 25 مدير في إحدى الدوائر الحكومية
    أميره 19 سنه تدرس في جامعه زايد


    عائلة مشعل ..


    عبد الله متزوج عمره 29 سنه وعنده ولدين.. عبيد.. وراشد
    خوله مرت عبدالله
    عزيزه عمرها 25 معرسه ماخذه دكتور في الجامعه (سالم)
    ابراهيم عمره 20 سنه يدرس في كليه اتصالات
    حصه 18 في الثانويه (ربيعه غزلان)

    ندخل إلى أحداث القصه..


    الجزء الأول


    الفجر في ألمانيا..




    قامت وداد من النوم وتغسلت واتوضت عشان اتصلي الفجر.. وبعدها راحت عشان أتوعي سعيد من الرقاد


    وداد: سعيد نش .. وقت الصلاة .. قوم يلا


    سعيد: يا ربي الواحد لا في البلاد متهني في رقاده ولا لما مسافر.. خمس دقايق وردي وعيني


    وداد: سعووووود بلا حركات ماصخه قلت لك قوم.. (وشدت عنه اللحاف بس هو ماسكنه بالقو عشان ما ينسحب عنه).. قوووووووم


    سعيد: قلت لج مب قايم خليني شوي بس .. هاتي اللحاف


    وداد بعدها تسحب عنه وهو يسحب من صوبه جان ينتهز سعيد الفرصه شافها شاده على اللحاف جان يودره واتطيح وداد على ورى وتم يضحك عليها..


    وداد: حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا سعيد.. ما عليه انا اراويك ما بتنش.. أنت محد اييب راسك غير أبويه.. (تمت أتنادي على أبوها).. أبويه .. تعااااال شوف لي صرفه مع هذا..


    سعيد من سمعها تزقر ابوه الا فز من مكانه وقف وربع يدخل الحمام عشان يتغسل ويتوضأ ويصلي..


    وداد : والله رياييل ما ايون ألا بالعين الحمرا.. يوم أقول لك نش ما اطيع..


    سعيد وهو يفرش اسنانه والمعجون في ثمه: صخي انتي بس.. هالي فالحه فيه هذربه عالفاضي..


    وداد: وعيييييك.. اغسل ثمك عقب أرمس.. مب جيه خيستني وأنت اتفل..


    سعيد: جب جب ..


    وطلعت وداد من عنده وسارت عند غزلان..


    وداد: غزالووووو.. نشي حبيبتي وقت الصلاة.. نشي عن امي اتيج بالمخمه اتشلج فيها للحمام..


    غزلان: لا شو.. مخمه.. لا خلاص بقوم بقوم.. انتي بس سيري نششي هندووو وانا بنش


    وداد: هههههه .. لا حبيبتي مب علي انا هالحركات.. نشي يلا.. قومي جداااااامي دشي الحمام وقتها بصدق انج نشيتي


    غزلان: وهي اتدز وداد: انتي رووووحي عند هندوو وانا بسير


    وداد وهي اتخوز ايد غزلان من عليها: مب سايره قلت لج يلا سيري


    غزلان: اففف شو هذا يعني انتي ما ترومين اتنششيني اخر وحده من الرقاد..


    وداد: لا مايصير.. بدال ما تقعدين اتهذربين واتعورين راسي نشي اتغسلي


    غزلان: افففف افففففف


    ام سعيد: شوفيها تتحرطم وتتأفف من فير الله..


    وداد: يعني امي انتي ما تدرين ببنتج وحركاتها..


    ام سعيد: فديتج والله قايمه بالكل قومه.. الله لا يحرمني منج ..


    وداد: تسلمين لي امي.. اقول امايه رمستي هادف نشدتي عن اخباره..


    ام سعيد: يا قلبج الكبير والله انتي مب مكفيج اخوانج الي هني حتى الي هناك تنشدين وتسألين عنه


    وداد: تراهم اخواني يامي لازم بحاتيهم.. بس هذا ولدج هدوووف مادري طالع على منو عنييد وراسه يابس وعصبي ما يتحمل كلمه.. الله يهديه بس..


    ام سعيد: عساه.. يلا امي سيري كملي ونششي خويتج هندوو لأن اليوم عندها موعد مع طبيبها.. وانا بروح اصلي


    وداد: والله محد كاسر ظهري الا هندوو.. الله يشافيها بس.. من متى وهي تعالج من عمليه للثانيه .. تعبت يحليلها .. كم تتحمل..


    ام سعيد: ادعي لها في كل صلاة يمي..


    وداد: من غير لا تقولين ها شي أكيد..


    وراحت وداد عشان اتنشش هند من الرقاد عشان اتصلي وتتريق وتتجهز تروح عند الطبيب لأنه راح يكشف عليها ويعطيهم نتيجه الأشعه عن قلبها كيف هو..


    وداد: هنووده.. هندووو.. حبيبتي.. نشي الغاليه نشي..


    هند: امي نشت..


    وداد: هي الكل واعي .. بس انتي..


    هند: ان شاء الله احين بنش


    وقامت هند ودخلت الحمام.. و وداد تمت تتطالع هند وقلبها معورنها على حالتها .. وتدعي في قلبها الله يشافيج يختي ويخليج لنا.. الله يعينج .. ونشت وداد ودخلت المطبخ عشان اتجهز الريوق حق اخوانها.. في المانيا ابوها عنده شقه بس عوده ووسيعه.. شقه نظام فله .. طابقين.. وأحلى شي فيها مطله عالبحر.. صوب البحر عندهم بلكونه وسيعه دوم يقعدون فيها.. بس طبعا عشان ما يبين ابوها غطا اطراف البلكونه بزجاج مخفي (عاكس) عشان محد يقدر يشوفهم وهم قاعدين.. والميلس وسيع مطل على المنتجع الي حذالهم .. وغرفه طعام لاصقه فيه بس بين الميلس وغرفه الطعام ممر صغير يفتح بابه على المطبخ.. وفي حذال الميلس غرفه صغيره للخدم وفوق طبعا خمس حجر .. غرفه لابوها وامها .. وغرفه لسعيد وهادف وغرفه لهند وغرفه لغزلان والأخيره لوداد..


    وداد بنت طيبه .. تشتغل في دائره حكوميه .. مديره قسم التأمين.. جميله.. وأنيقه دائما الكل متعود يشوفها بأحلى لبس وارتب لبس.. وطبعا في الدوام ما تتفنن غير في الشنط ولا في الشيله بحكم الإختلاط الي فيه.. واما هند فما قدرت اتكمل دراستها بسبب حالتها الصحيه لأنها ما تساعد فيادوب مكتفيه بالثانويه وغزلان هاي السنه راح اتكون اخر سنه بالثانويه علمي.. وناصر ولد عمها هو بعد ثانويه بس أدبي.. وسعيد ها في صوب.. شخصيه مرحه.. ياخذ الأمور ببساطه وبرود دايما لدرجه الكل ساعات ينغاضون من بروده اعصابه..


    وداد: الريوووق جاهز..


    سعيد وهو يركض على الدري وهو نازل ما قدر يتريا دخل غرفه الطعام وقعد اول واحد.. وتوه بياخذ له بسكوت ضربت وداد عإيده


    وداد: عيب .. الصغاريه لازم يتريون الكباريه


    سعيد: اففف انتي لازم اتغثيني دوم.. هاتي البسكوت ..


    وداد: ماشي اتريا امي وابوي ينزلون عقب


    سعيد: حبه وحده بس.. بلييييييييييز


    وداد: نو نو نو


    وداد: حبييييبتي انتي بس.. عطيبي ون بيسس


    وداد: نو نو ..


    سعيد: يالطفسه قلت لج هاتي..


    وداد: انا طفسه.. ما عليه جان ما حرمتك البسكويت..


    سعيد نزل وقعد جدام ريول وداد وهو على ركبه ومسك ايدها: اوه ما برينسس.. بليز.. حبه بسكويته .. يوعان


    وداد وهي تضحك على سوالفه .. دشت امها مع ابوها.. وسعيد شاف وداد تتطالعهم وتضحك.. جان ينتهز الفرصه وياخذ حبه..


    وداد: سويتها ها يالهيس..


    سعيد: والله شو اسوي بج معذبتني من الصبح وانا اترجاج وانتي مطنشتني..


    وداد: تراني قلت لك اتريا لين ما ايون امي وابوي..


    ام سعيد: شوفيكم..


    سعيد: ام سعيد.. شوفي بنتج كيف ظالمه من متى وانا اطلب منها بسكوت وهي ما تعطيني..


    ام سعيد: احسن .. تراك مستوي دب شوي هالأيام.. خفف


    سعيد: اويه انا دب..


    بو سعيد: ههههههه.. عقب الإستراليات ما بيطيقون يشاهدون رقعه ويهك..


    سعيد: وا فديتهم..


    سعيد ما حس إلا بضربه قويه على ظهره غص من عقبها وتم يكح بقو والكل يضحك على شكله وهو يطلب قلاص الماي.. وعيونه تدمع..


    وداد: عشااااااان في حياتك ما تفكر بعد في الإستراليات..


    دخلت غزلان وشافت الكل قاعد..


    غزلان: طن طناااااا طنا نانانننننااااااا.. سيداتي انساتي سادتي غزلان وصلت.. (وهي تلوي بظهرها وتتطالعم).. شكرا شكرا.. اخجلتم تواضعي..


    سعيد شل البسكوت وفره عليها .. جان ينكسر على راسها .. وخيس شعرها بقطع البسكوت المفتته..


    غزلان: اميييييييي شوفي سعووود.. خيس لي شعري توي سابحه..


    سعيد: شو بلاج انتي.. موضه موضه.. هاي اكسسوارات يديده انتي بس حطي ريلج برع وشوفي كيف الحمام بيهب على راسج..


    غزلان: لا والله يا مليق


    وداد: غزلان.. وين هندو..


    غزلان: مادري دخلت عليها الغرفه شفتها تقرا قرآن قلت لها نزلي هزت راسها..


    وداد: تعالي اتريقي..


    غزلان شو اتريق ليش اخوج ها يخلي شي على السفره.. كل شي سارطنه ما خلالي شي..


    سعيد: حرام عليج.. خليت لج بسكوته.. شوفيها عشعرج..


    غزلان: لا والله..


    وداد: بس انتوا الإثنين والله انكم صدعه خاطري اتريق من غير صوت جيه.. عالصبح الواحد يبا هدوئ شوي..


    غزلان: انزين اقول ومتى بنرد البلاد..


    ابو سعيد: جيه بعد اسبوع اذا الله راد..


    غزلان: ابا انزل السوق اتشرى من المدرسه من هني..


    ام سعيد: نزلي ويا سعيد وسيروا اتشروا..


    سعيد: شووو.. اروح وياها.. حرام عليكم ناوين تكسرون ريولي.. هاي بتحوطني المحلات الي في السوق كلها.. وبتشغلني حمالي..


    غزلان: وليش ها وايد على غزوووله..


    سعيده وهو يقلد غزلان: هي وايد على غزووووله..


    ام سعيد: بس سعيد شو فيك انت عالبنت.. اتوديها يعني اتوديها نحن تدري ما عندنا وقت اكثر شي في هالمستشفيات ويا هند


    غزلان: وانتي وداد ما تبين تتشرين..


    وداد: لا مابا شي.. وانتي في السوق اذا لقيتي لي نعال حلو خذي لي وخذي حق هند.. ولو اتمرون جان شفتوا في السنتر عندهم شنطه ديووور اليديده عيبتني الصراحه.. اذا لقيتوها خذي لي.. وحق هند طبعا لا تنسين


    غزلان: خلاص ان شاء الله.. وانتي امي ما تبين شي..


    ام سعيد: لا ويه.. انا مب مال لبساتهم ولا شي منهم.. خلني على برقعي وجلابيبي احسن لي..


    سعيد: امي انتي مال اووووووووووول.. الحريم احين يلبسون بوتات وجنزات وتنانير قصيره.. وباديهات..


    ام سعيد: وقطع.. شو هالمنكر بعد.. لا خلني خلني.. مال اول احسن من طفاسه احين.. الي سرها طالع والي عفان الله كراعينها تقول عصي مظهرينها..


    سعيد: ههههههه وحليلها امي ما شافت في استراليا البنات كيف .. بتتخبلين زود..


    غزلان: اقول يالصايع يالضايع.. انت تدرس ولا تقعد تتفرج على الحريم..


    سعيد وهو يضرب على راسها: انا صايع وضايع.. ما عليه خل انروح السوق انا براويج..


    غزلان: امي شوفيه يهددني..


    ابو سعيد: لا إله إلا الله.. انتوا ما تشبعون هواش ونجره وقرقه.. بس صخوا خلوا الواحد يتنفس في هالبيت..


    وداد: انا بسير اشوف هند تأخرت..


    ام سعيد: هي والله .. يايه وراج..


    من ظهر الكل من غرفه الطعام .. تمت غزلان اتقرص في سعيد وهو يضربها..


    ابو سعيد عصب من حشرتهم: وبعدين وياكم.. خلوني ارتاح عالصبح.. عفان الله انتوا من تتجابلون خلاص الواحد ما يذوق طعم الهدوء..


    غزلان تمت تتطالع سعيد وهي منزله راسها وسعيد نفس الشي من فشيلتهم.. فقامت غزلان ولحقت امها عشان اتشوف اختها .. فشافتهم داخل الغرفه عند هند..


    وداد: شوفيج .. هند.. انتي اتعيني من الله خير.. لاتفقدين الأمل..


    هند: والله مادري ليش مب مطمنه.. انا عارفه ان العمليه هالمره ما نجحت..


    ام سعيد والدموع في عيونها: حبيبتي يا بنيتي .. هدي عمرج.. وكله خير ان شاء الله..


    غزلان تمت اتراقب الوضع من طرف الباب من غير لا احد يحس بوجودها.. ما تقدر تشوف اختها في هالحال.. صعب عليها.. وهي وايد قريبه من هند.. لأنها كانت تهتم فيها وايد من يوم ما خلصت دراستها كانت مكرسه كل وقتها لغزلان.. اتدرسها واتكون وياها في كل لحظاتها... ما يهون عليها اتشوف هند في لحظات الضعف الي تمر فيها بسبب حالتها الصحيه.. ربي يشافيج ياختي.. والله انج ما تهونين علي,.. فديتج والله.. لو بإيدي جان افديتج بعيوني..


    هند: امي.. وداد.. دخيلكم.. لا تودروني روحي.. والله اخاف اموت وانتوا مب حوالي..


    ام سعيد: بس.. دخيلج.. لا تقولن هالرمسه.. لا تغثين بي.. ما بيصبج شي .. صدقيني.. خل ايمانج بالله..


    هند: والنعم بالله..


    وداد: ولا تقنطوا من رحمه الله..


    غزلان مسحت دموعها عشان ما تبين لهم شي.. وحبت انها اتغير الجو الي هم فيه..


    غزلان: احم احم.. غزلان دخلت.. تصفيق حااار.. وزوليه حمراااااء ..


    وداد: طاع بنت الثانويه.. زوليه حمراء كيف تركب..


    غزلان: ماعليه نحن بنات علمي ما نفتهم في الأدب العربي.. خلني على قد حالي .. خل نصووور يتفلسف لنا..


    هند: تعالي انتي وينج ما شفتج اليوم ... ماصبحت على ويهج البدر ها..


    غزلان: وافديت اختي انا.. هيه.. هالكلام والا بلاش..


    وداد: انتي شو قلتي احين.. هاي شو يفكنا من لسانها احين..


    ام سعيد: هي والله.. ام لسانين هاي.. ما اتصدق حد يتمدح فيها..


    غزلان: هنوووده شوفي شو يقولون عني.. ترضين جيه..


    هند: لا ما ارضى على دلوعتي..


    غزلان: فديتج والله.. انزين انا سايره السوق ويا سعيد.. و..


    قاطعها سعيد: انا جني سمعت اسم سعيد.. ولا يتهيأ لي؟؟


    غزلان: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.. شو انت.. من تسمع همسه من اسمك تطلع لنا.. والله شكيت فيك.. انت يني مب ادمي..


    سعيد: والله يني.. ادمي.. شو ماكنت مو شغلج.. انتي تراج قاعده ترمسين ويا التوأم مالي.. يعني الي تقولينه لها كأنج اتقولينه لي.. اسمعج على طول..


    غزلان: هالمشكله ترا.. لو هي مب التوأم جان انا بخير..


    هند: هلا والله بتوأمي .. وينك اليوم ما ييت اتشوفني.. ولا شفتك فديت هالويه انا..


    وداد: لا يكون تتفدين سعيدااان.. ادريبج انا تتفدين عمرج اصلا.. ليش انج اتشوفين عمرج في ويهه بس الفرق اللحيه والشنب..


    سعيد: جب جب انتوا.. ادريبكم اتغارون مني.. ليش اني الوحيد الي طالع على جمال المادموزيل هند..


    غزلان: في هاي صدقت.. احسدك الصراحه..


    هند: بس شي واحد احمد ربي انك ما طلعت علي فيه.. قلبك..


    سعيد: اكيد.. انتي عندج قلب كبيييييييير وطيب وحنووووووون يوسع هالكون كله.. محد طلع شراتج..


    هند: انا مب.. جيــ


    سعيد: بس بس بس.. لا تكملين.. الرمسه هاي الي مابا اسمعها منج ابدا..


    هند: ربي لا يحرمني منكم من اخوان..


    وداد: ناقصنا هادف..


    سعيد: دخيلج.. ها خليه على صوب.. اشك الصراحه انه اخوي ساعات. .. ها غير عنا موووليه.. انا شاك انه يوم انولد بدلوه ويا حد..


    غزلان: اول مره اتقول شي.. وانا اوافقك عليه.. يادي المعجزه..


    سعيد: انجبي انتي.. ولا ما بوديج..


    غزلان: ماتروم.. كلمه من ابوي وعلى طول..


    سعيد: انا مادري شو الي خلاني استوي غبي وايي من استراليا عشان اجابل شيفتج(ويأشر على غزلان)


    غزلان: عدااااال دون جوان.. من حلاة شيفتك..


    هند: افا.. جنج الا غلطتي علي..


    غزلان: خس الله ابليسي على هاللسان.. ماعاش من يغلط عليج اقص لسانه.. انا مب كاسر ظهري غير انج توأمه..


    سعيد: ههههههه.. وييييييييييو.. فشلوها..


    هند: بس وانت الثاني مالك شغل بحبيبتي غزلان..


    غزلان: وعاشووووو.. طاطا بطاطا.. طاطا بطاطا..


    سعيد: نجاتووو النسره.. ااااقصد غزلانوو النسره..


    غزلان: اقول.. نش نش .. اتلبس خل نظهر.. ولا ترا ما بتشوف الي يسرك احين من النسره..


    سعيد وهو معطي غزلان ظهره ويظهر من الغرفه: ويه ويه.. زيغتني اونه.. يلا اتلبسي جدامج 5 دقايق ابا ادخل الغرفه واظهر اشوفج واقفه عند الباب فاهمه..


    غزلان: اوكيك.. جان انت الي ما تتأخر بعد وايد زين..


    سعيد: انا على الأقل ما اتعامل ويا اصباغ ناشيونال العالميه شراتج.. انا جمالي طبيعي..


    غزلان: طبيعي اونه.. لازم.. السبال جماله دوم طبيعي..


    سعيد من سمع كلمه سبال لف عشان يلحقها ويظربها بس سبقته ودخلت الغرفه وقفلت الباب وهي تضحك بصوت عالي: ماعليه.. تراج بتظهرين.. ماشي اليوم جاتلنج جاتلنج .. ودافننج اليوم مالي شغل انا..


    غزلان اتغني بصوت عالي: برق لمع في مقلتي.. والحشا نار.. واشوف من بين المقادير حتفي.. جاني رسول اخبار من وادع وسار.. قاسي حروفه فاقد احزان وصفي..(غزلان تمتلك صوت حلو ورقيق.. وسعيد يحب يسمع صوتها يوم اتغني وايد).. يا خلي دمعي هل مع كل تذكار.. يزيد جرحي وجرح الأمسي يكفي.. منك الجفا جاني وحكم الزمن جار.. صابر وانادي ياهوى ليش تجفي..[/align]

  2. #2
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    130
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    برق لمع في مقلتي.. والحشا نار.. واشوف من بين المقادير حتفي..
    جاني رسول اخبار من وادع وسار.. قاسي حروفه فاقد احزان وصفي



    فعلاً صادقة المشاعر

    قصة روعه

    يعطيكي العافيه ومشكوره

  3. #3
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    26
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    [align=center]تم سعيد يسمع وماخذ خيزرانه ابوه وايول في الصاله.. وطلعت وداد وهند وياها من الغرفه ويطالعونه ويضحكون.. طول فتره وجودهم في ألمانيا كان سعيد ضايف عليهم جو من الفرح والسعاده.. ومرتاحين لوجوده الي كان ينسيهم شوي من الحزن الي هم فيه.. وظهرت غزلان من الغرفه بعد ما جهزت على السريع .. وشافت سعيد توه داخل يتلبس..




    غزلان: مو قلت لم انا بتجهز وانت بعدك.. يالفاااااشل..


    سعيد: اف منج.. لبسنا.. شو هالبلشه ياربي.. عشان جيه الواحد ما يبا انه يعرس مشاوير الحريم وايد الصراحه.. اتطفرون بالواحد.. خلنا عزابيه مرتاحين لا حد يقول ودني ولا ييبني..


    غزلان: شوبلاك تتحرطم.. مصيرك بتعرس.. نحن يواعه مب ماكلين عيش ولحم نبا ناكل ما يخصنا


    سعيد: لا والله عشان خاطركم ابلش عمري بالزواج عشان العيش واللحم.. لا امي.. تمي يوعانه.. سوي ريجيم مب لازم عيش ولحم..


    غزلان: ابا بروتين.. حرام عليك ليش انت جيه؟ فيني نقص بروتين..


    سعيد: لا والله على حسابي.. خل ودادووو تاخذ العاشق الولهان الي مادري جان ما مات احين هههههههه عقب كلي..


    غزلان بصوت واطي: الله يخس ابليسك احين بتجتلك على هالطاري..


    سعيد: صدق والله .. كاسر خاطري هالسلطان المسكين.. يركض وراها ويتريا اشاره والإخت مادري شو بلاها ما تباه.. هههههه.. بيشيب راسه وهو يترياها


    غزلان: ههههه


    غفلتهم وداد من سمعت رمسه سعيد ويته من وراه وضربته على راسه: مالت عليك وعلى هالطاري الي يايبنه على الصبح..


    سعيد: اماااااااااااااااااه.. الحقيني.. ياني ارتجاج في المخ.. بنتج ذبحتني..


    غزلان: هههههههههه.. تستاهل.. قلت لك ما صدقتني..


    وداد: عشان مره ثانيه اتوب ما اتييب هالطاري..


    سعيد: توبه.. تووووووبه.. خلاص.. احين انا فيني ارتجاج ماروم اوديج غزلان..


    غزلان: لا والله.. اول مره اشوف واحد فيه ارتجاج في المخ وصاحي يرمسني..


    سعيد: اففف يعني الواحد مايروم يمثل بعد..


    غزلان: لا مايروم..


    سعيد: يلا امشي (ويدزها من جتفها على جدام)..


    غزلان: ايه خربت كشختي.. شو ها..


    سعيد: عدال سيندي كارفورد جدامي.. يلا .


    غزلان: غزلان بنت خليفه العمران جدامك.. شو سدني ما تسدني..


    سعيد: عفان الله... هاي اسم عارضه ازياء مشهوره وبعد ما تعرفينها.. سدني اونه.. وين تتحرين عمرج..


    غزلان: في اثينا..


    سعيد: شكلج جي.. بس تدرين بعده المسكين ولد العم سلطان معور قلبي..


    غزلان: انت يالأهبل لا اتييب طاري هالإنسان جدام وداد.. اتعرفها ما اطيقه..


    سعيد: هههه.. مسكين يشتغل في قسم مكافحه المخدرات.. يعني لازم يلاحق هاييل الي يركضون ورى المجرمين والمسكين قام يركض ورا وداد..


    غزلان: قول يشتغل في مكافحه الحب.. هههههههه


    سعيد: ههههههههه.. صدقج.. يلا اركبي التاكسي خل انروح..


    غزلان: افففف منك.. ما عرفنا لك مره سوالف.. ومره جد.. خلك ايزي يا عزيزي..


    سعيد: الله.. شو هالرمسه بعد.. الإخت اشوفها وايد مثقفه هالأيام


    غزلان: تدري بعد.. ثانويه عامه.. وحالتنا لله .. لازم شوي شوي.. استيب باي استيب...


    ..


    راحت غزلان السوق عشان تتشرى الأغراض الي بغتهم .. واما هند وامها ووداد ساروا المستشفى عشان ياخذون نتيجه الأشعه.. والفحوصات الي سووها لهند..


    هند: وداد.. لا تبتعدين عني.. خلج وياي.. احس من الخوف قلبي بيوقف..


    وداد: هدي عمرج.. مافيني امي تسمعج.. روحها تعبانه وحالتها حاله.. وانتي اذا تميتي جيه اتحاتين ترا بتييبين لها الجلطه..


    هند: لا بسم الله عليها لا تقولين جيه..


    ابو سعيد: شوفيكم.. هدو اعماركم.. والله الي يشوفكم داشين سجن جيه ترتقلون..


    هند: ابوي.. والله اذا ما نجحت العمله هالمره تراني ماراح اسوي أي عمله ثانيه خلاص..


    ام سعيد: اتعيني من الله خير..


    هند: الله كريم..


    دخلت وداد وهي ماسكه ايد هند بشده ويا امها وابوها.. وكل واحد فيهم يحاول بطريقته يفهم شي من ملامح الدكتور المعالج لهند.. أي شي.. رد ايجابي.. ولا سلبي .. بس الأفكار تشوشت في راسهم ماقدروا يعرفون أي شي..


    وداد: hi Dr.john.. would you tell us?


    Dr. john:what should I say.. iam sorry Mr.Khaleefa.. the operation do not change any thing..


    هند وهي تصيح: قلت لكم.. مابا اسوي العمليه.. ما صدقتوني.. قلت لكم ماشي فايده ولا حد فيكم طاع يسمعني.. بس ضياع وقت وحرقه اعصاب..


    وداد: هند.. هدي عمرج العصبيه مب زينه لج حبيبتي.. ترا هاي كتبه ربج ان شاء الله مع الأيام بتصيرين احسن.. ربج يقول .. اسعى يا عبد نسعى معاك..


    هند: هيه.. والنعم بالله.. بس ..


    ام سعيد اتقاطعها: لا بس ولاشي.. خلي ايمانج بالله يا بنتي.. اطمني دام ان نحن حولج مابيصيبج شر بإذن الله


    ابو سعيد: ok, what shall we do now?


    Dr: nothing.. I don’t think that she need another operation it will be not good for her.. because she have an 2 operation she do it before..


    ابو سعيد: thank you Dr. John… really you make the best for my daughter but what shall we do.. ؟؟ الله كريم..


    ام سعيد: تعالي يا بنتي..


    طلعوا كلهم من غرفه الدكتور وطلعوا من العياده وسايرين صوب السياره وكل واحد فيهم يحس بهم ثجيل واحباط ياه من عقب هالخبر..


    ..


    في السوق..


    غزلان: سعيد.. شو تتوقع النتيجه.. والله خيفانه على هند..


    سعيد: دخيلج لو ان عندي علم الغيب جان انا مرتاح.. توأم على الفاضي.. ما يصير اني اشوف الي هي تشوفه والي انا اشوفه في نفس الوقت..


    غزلان: هههههههههه.. ما اتخيل الصراحه.. كل شوي اتبدل القناة مره اتشوف الي هي تشوفه ومره اتشوف الي جدامك.. جنك رسيفر..


    سعيد: ههههه.. ولا بعد قنوات مشفره..


    غزلان: اللللللله.. الشنط هاي غاويه.. عيل بسير هني.. باخذ حق ودادووو وهندوو


    سعيد: انتي خميتي السوق كله..


    غزلان: ليش من بيزاتك وانا مادري؟؟


    سعيد: اتحسف على ثروه ابوي.. بتخلص والسبه انتي..


    غزلان: الحمد لله.. الله فتحها علينا.. ورزقنا.. ليش ما نتهنى؟؟ وابوي مب مقصر على حد.. ماياه محتاج الا وعطاه..


    سعيد: وهذا الي مبارك على حياتنا.. عشان جيه.. اتعلمي من ابوي.. يالزطيه.. اتحيدين يوم كنا صغار.. عفان الله اطلب منج ريالين عشان البيبسي ما تعطيني..


    غزلان: لا والله.. قالو ساعدوا الفقرا.. مب انت..


    سعيد: وحليلي انا اكبر فقير هني.. عطشان ما رويتي عطشي..


    غزلان: تدري.. ياريتني رويت عطشك ولا جان ما لقيت المذله هاي.. جان جلبت الآيه انا بذلك .. اني عطيتك ريالين.. ولا تنسى اتنازلت لك عن صندوق الحلاوه يوم كنت مريض.. ياناكر المعروف


    سعيد: بل بل.. اقول.. دشي المحل وانتي ساكته.. لأنه الي يشوفنا يقول نتضارب.. ولا اقول.. انا بروح هناك في كشك ايس كريم باخذ حق عمري تبين؟


    غزلان: لا شكرا.. يلا فارج.. بلا مغثه زايده..


    دشت غزلان المحل.. وتمت تتطالع البضاعه.. حست ان في عيون تتطالعها واتلاحق تحركاتها.. بس هي ما عبرت ولا بينت للي يراقبها انها لاحظت هالشي.. كانت لابسه بنطلون جينز ابيض.. وقميص فوشي طويل.. مع بودي ابيض.. واسكارف ابيض عليه نقوش فوشيه.. وعلى عادتها حاطه يادوب جحال وبس.. الي مميز في غزلان.. رسمه عيونها.. عيونها وساع ومشدودات.. لهم ميزتهم عن باقي العيون والكل يبدي اعجابه بشكل عيونها.. وباقي ملامحها عاديه.. لكنها تمتلك قلب طيب ورهيف يسكنه العالم كله وابتسامه بريئه وشفافه..


    تمت غزلان تتطالع البضاعه.. وكل شوي يزيد ارتباكها.. لين ما لاحظت ان هالشخص قام يجرب منها..


    ( .. ): السلام عليكم..


    غزلان ما ردت عليه السلام وفضلت السكوت..


    ( .. ): ردي السلام على الأقل انزين.. والله ما نبا شي.. بس السلام لله..[/align]

  4. #4
    الله يرحمها ويغفر لها


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    مصر المنيا
    المشاركات
    3,324
    معدل تقييم المستوى
    4

    Rose

    صادقة المشاعر

    اهلا بك فى مجلسنا

    حضورك رائع ونقلك بديع

    ونرجو ان تكملى القصة

    بارك الله فيك

  5. #5
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    26
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    [align=center]غزلان ما عيبها هالوضع وقررت انها اتصد واتجابل هالشخص واتوقفه عند حده بس دهشتها بالي شافته جدامها خلاها تسكت وماتروم ترمس..


    الي كان جدامها هو ابراهيم اخو ربيعتها حصه.. الي وياها في المدرسه.. شاب في مقتبل العمر و وسيم.. وعنده الي كل بنت ممكن تتمناه في فارس احلامها..


    ابراهيم: شو فيج .. ردي السلام على الأقل.. بلاج مبهته جنج الا شايفه يني..


    غزلان: انت شو يايبك هني؟؟


    ابراهيم: يايبني الي يايبنج.. ياي تراني سياحه ويا ربعي..


    غزلان: انزين.. يلا مع السلامه..


    ابراهيم: انتي ليش جيه قاسيه.. ولين متى بتمين على هالحال وياي.. وربي ارحمي حالي..


    غزلان: ابراهيم لو سمحت.. ذره الإحترام الموجوده في قلبي خلها موجوده.. لا تخلي هالذره بعد اتروح ومايبقى شي..


    ابراهيم: ان شاء الله.. انا اسفه اني سلمت عليج..


    لف عنها ابراهيم وراح صوب البوابه عشان يظهر جابل هناك سعيد.. الي تفاجأ من وجوده؟.؟.


    سعيد: اوه.. بو خليل.. شو اتسوي هني؟


    ابراهيم: هلا والله بوعسكور.. ماشي والله ياي ويا شله جاسم.. نغير جو.. وقلت بالمره اخذ شي حق الأهل..


    سعيد: ماشوفك خذت شي..


    ابراهيم: تراني خديه ماعرف اتنقى..


    سعيد: افا عليك.. تبا تاخذ حق رضيعتك.. هاي السبا.. ااااقصد الغزاله هني.. بتختار لك افا عليك..


    غزلان: محد سبال غير حرمتك..


    سعيد: وحليلها حرمتي بعدها ما يت وخليتوها سباله.. الله يعينها لو يت شو بتسوون عيل..


    ابراهيم: تسلم بو عسكور.. بس ماودي اثجل عليكم.. السموحه..


    غزلان: هي والله لأني تعبانه برد البيت..


    سعيد تم يخز غزلان بنظراته عشان تسكت عن هالرمسه.. : لا شو.. اتنقي الريال تايه مب عارف.. اتنقي حق ربيعتج انزين..


    غزلان معصبه من حركات سعيد وما حبت اتفشل اخوها فلفت عنه وسارت صوب الشنط والإكسسوارات وتمت تتنقى..


    غزلان: يعني اخذ حق خوله وعزيزه وحصه صح؟؟


    ابراهيم وهو يطالع غزلان بنظرات الحب.. والشوق.. والرجا.. ويرد عليها: هيه..


    غزلان تمت تتجاهل نظراته.. وكل حركه اتسويها هو يحس انها طعنه في قلبه.. بس هذا هو الحب.. مابيده يسوي شي..


    غزلان: خلاص.. خذت لهم ثلاثتهم.. عاد الرياييل انت خذ لهم انا ماعرف. ويلا سعيد.. خل انسير..


    ابراهيم: تسلمين اختي..


    غزلان: الله يسلمك.. يلا سعيد تأخرنا على البيت.


    سعيد: يلا برخصتك.. انشوفك عاد..


    ابراهيم: مرخوص.. ان شاء الله..


    طلع سعيد ويا غزلان وهو معصب من تصرفاتها: شوفيج انتي... كلتي الريال بنظراتج.. شو مسوي لج ماكل حلالج ولا حلال ابوج.. خفي شوي.. فشلتيه مب حلوه.. ما بغا ياخذ شي لأهله..


    غزلان: وانت حضرتك شغال تعطيه اوفرات.. انا تدري بي هالآدمي ما ينبلع.. خقاااااق ودوم يلعوز حصه بتحكماته؟.. كرهته من كثر ما حصوو ترمس عنه..


    سعيد: والله انا الريال ما اشوف في شي ينعاب.. بس انتي مادري بلاج.. غير عن الناس.. ما يعيبج العجب.. وبعدين هو ويا اخته ابخص.. شو دراج يمكن في اشيا اتسويها ربيعتج اتخليه يعاملها جيه


    غزلان: لا لا لالا .. لا تحاول.. ماشي.. المهم يلا اركب.. خل انرد .. الوقت اتأخر..


    ..


    في الإمارات في بيت ضاعن




    سلطان: والله ان هالجرايم عوار راس.. وهالمطاردات اتزيغ الواحد.. مادري متى بنحس بالأمان..


    فدوى: والله لولاكم انتوا جان الفوضى من راسنا لريولنا.. ربي يعطيك العافيه..


    سلطان: اقولج امسات زخينا شله شباب .. كلهم مابين ال15 وال17 سنه.. يتعاطون ابر.. والله ان هاليهال يزيغون.. مايخافون على مستقبلهم الي يضيع.. كيف توصل لهم هالأشيا رغم التوعيه الي تترس المدارس وكل مكان من هم صغار يشوفونها.. بس مادري لين وين بنوصل من هالحال.. كلهم حولوهم اداره الأحداث... لأنهم قاصرين.. ومعظم الي نزخهم جيه.. نفس هالحاله..


    فدوى: تدري شو المشكله يا سلطان.. الدلع والدلال الزايد.. او الإهمال الزايد.. الإفراط في أي من هاييل يكون سبب..


    سلطان: هي والله صدقج.. معظم الي نزخهم عيال تجاااار.. وكباريه.. واتصادفنا حالات استثنائيه انزخ فقارى.. بس كيف نكتشف انهم يتعاطون عقب ما نزخهم في جريمه سرقه.. ولا قتل.. عشان يحصلون بيزات.. ومع الفحوصات يبين انهم مدمنين


    فدوى: دخيلك دخيلك.. لا ترمس لأني شعر راسي اتيبس.. الا اقول امي.. ما عندج خبر عن عمي خليفه.. وشو سوت هند في عمليتها؟؟


    ناصر: هيه هيه انا اعرف.. انا كلمت غزوول امسات قالت لي اليوم النتيجه.. والله اعلم


    فدوى: ههههههه.. انت ويا الغزلان هاي.. لازم لازم ماتروم تفارقها..


    ناصر: رابيه وياي.. بالحلوه والمره وياي.. اختي التوأم هاي..


    فدوى وهي تحاول انها اتنرفز سلطان وبخبث.. : انزين.. نصووور.. ما عرفت اخبار وداد؟؟


    ناصر فهم قصد فدوى فحب يشاركها الخطه: وداد؟؟ هيه وحليلها.. قالت ما بترد.. بتم هناك بعد شهر بتاخذ اجازه من غير راتب,..


    سلطان: لا والله.. وليش يعني؟؟ شو الدوام لعب يهال هو.. تاخذ على كيفها اجازه..وبعدين شو اتسوي هناك.. مهو هند واليوم نتيجتها.. وعلاج وخلصت.. لازم يردون البلاد احين..


    ناصر: لا هي قالت ملت من اشكال الي تجابلهم اليوم.. تبا تغير..


    ام سلطان: بسكم عاد.. لا تلعوزون ولدي..


    ناصر: لا والله .. وليش انا مب ولدج بعدك..


    ام سلطان: كلكم عيالي وتاج راسي.. بس انتوا زودتوها شوي .. روحه مب ناقص..


    سلطان: محد فاهمني غيرج يامي.. صدقج.. بس شو اقول.. غير ربي يهديها واتحس..


    احمد: انت صدق فايج.. لو بدالك بنساها.. شو بذل عمري عشان بنيه.. اتهبي.. وبعدين شو فاكره عمرها يعني.. اونها عاد ما تباك.. لو اتلف الدنيا ما بتلقى شرواك..


    سلطان: احمد رجاء..


    احمد: والله انا برمس.. تعيبك رمستيه ولا ما تعيبك هب هامني شي..


    سلطان: احمد وبعدين وياك بس خلاص..


    احمد: خلصوا البنات الي في البلاد طايح لنا ورى بنت عمك.. مابلاها شي.. بنت والنعم فيها.. بس هي زين الي اتسويه فيك ياخوي.. اتعذبك هاجيه..


    سلطان: الله كريم..


    احمد: محد كريم غيرك انت.. الي معطنها حبك كله..


    ام سلطان: وبعدين يعني.. ما بتسكتون عن اخوكم.. خلوا يقيل وهو مرتاح..


    احمد: اسف امي.. بس انا والله قلبي على خوي..


    فدوى: والله صدقه احمد يا سلطان.. فكر.. يوم البنت ما تباك خلاص انساها..


    سلطان: الله كريم.. المهم.. انا ساير حجرتي .. تبون مني شي؟؟


    ام سلطان: زين جيه.. حتى قعده ما خليتوه يقعد ويانا..


    احمد: ماسوينا شي نحن.. قلنا الصدق.. يعني الواحد مايروم يرمس ويقول الصدق الا وطحتوا فيه..


    سلطان: يلا تمسون على خير..


    طلع سلطان من عندهم وصعد غرفته والهم كان هو الغطاء الوحيد الي طاغي عليه.. تايه ومحتار.. مايعرف شو يسوي.. يرضي كرامته الي ما ترضى بهالذل الي تذله اياه بنت عمه.. ولا يرضي قلبه الي تعلق بطيف وداد.. حنانها وحبها واهتمامها وطيبتها الي تتصرف فيه ويا الكل الا معاه.. ورغم انه تقدم لها كذا مره ترفضه.. ياترى العوق فيه ولا شو .. ودي اعرف بس وارتاح.. لأني صدق تعبت.. يارب انك اتيسر علي.. واتخفف علي همي..


    ومن دخل الغرفه ما صدق يشوف السرير الا وفر عمره عليه.. وماحس بعمره الا وغط في نوم عميق


    ..


    في ألمانيا..


    وصل سعيد ويا غزلان البيت.. وسعيد من اول ما نزل وهو يتحرطم على غزلان بسبب الأجياس الوايده الي لازم يشليها..


    سعيد: يعني انتي الحين.. مارمتي تتشرين في البلاد.. بلشتيني وياج هني.. طفرتيبي.. شو ها.. ارحميني دخيلج.. شلي انزين جيس واحد على الأقل..


    غزلان: ماشي.. مب شاله شي.. يكفي الي سويته فيني واحرجتني جدام ابراهيم الكرييييييه


    سعيد: شو كريه.. الريال يبا مساعده عيب علي ما اساعده..


    غزلان: الله والمساعده الي يسمع عاد مادري شو..


    سعيد: يلا عاد.. خلج حنونه علي.. ترا والله اذا دق براسي بفر الأجياس وما بشلهم..


    غزلان: ها شو.. لا لا مافيني ادريبك انا مينون وبتسويها...


    سعيد: حرييييييييم.. ما ايون الا بالعين الحمرا.. يلا جدامي اشوف..


    غزلان: ان شاء الله..


    سعيد: هههههه مطيعه استويتي اشوف..


    غزلان بصوت واطي: خل اوصل فوق واحط الأغراض في امان براويك يالنحس..


    سعيد: شو قلتي ما سمعت..


    غزلان: ماشي.. قاعده اغني بروحي..


    سعيد: لحظه غني بصوت عالي ابا ارقص..


    غزلان: هههههههه.. انت ما تصدق تسمع دق.. اخبرك.. شو تتوقع احين اشكالهم.. خايفه ادخل وانصدم..


    سعيد: لا ان شاء الله خير..


    غزلان: انت توأم عالفاضي.. يعني مول ماشي احساس..


    سعيد: شو قالولج.. توأم في كل شي..


    غزلان: اففف يلا افتح الباب..


    سعيد: لا انتي فتحي الباي..


    غزلان: اغراض في ايدي افتح الباب..


    سعيد: نزلي الأغراض وانتي فتحي الباب..


    غزلان: لا حبيبي انت حط الأغراض وافتح الباب..


    سعيد: لا إله إلا الله.. يلا دشي..


    غزلان: احم.. الـسّــــلام عليـــــــكم


    وداد: وعليكم السلام.. مابغيتوا اتردون.. جان رقدتي في السوق وياه


    سعيد: هي دخيلج هزبيها شوي.. جتفي اتكسر من الأثقال الي شالنه اليوم..


    غزلان: انزين شو اسوي.. خلصت اليوم كل شغلاتي لأنه بنرد ومافيني بعد اتأخر.. فخلصت كل شي في يوم واحد..


    سعيد: انزين.. وداد.. شو؟؟ النتيجه كيف؟


    وداد اتغيرت ملامح ويها لحزن كبير.. فهم من خلاله سعيد الموضوع وزاد حزنه.. راح على طول غرفته واما غزلان فتمت اتصيح..


    وداد: شو فيج..؟؟ زعلتي من رمستي؟


    غزلان: لا شو.. افكر في اختي.. هند والله يحليلها وايد تعبانه لين متى بتم على هالحال..


    وداد: هي والله.. ربي يشافيها.. انا خايفه عليها زود عنج.. بس الله يكون في عونها..


    غزلان: حرام والله.. واحين هي وين؟؟


    وداد: تبين تروحين لها مسحي دموعج.. تدرين هي اشكثر حساسه وما تتحمل.. لا تعبينها زود..


    غزلان: ان شاء الله..


    راحت غزلان عند هند عشان تتطمن عليها وشلت وياها مجموعه اجياس..


    غزلان: الســــلام عليكم.. اشحال حبيبتي.. ؟


    هند: بخير.. انتي اشحالج؟؟


    غزلان: انا بخير بس يوم شفت ويهج الحلو.. احسن من مجابل توأمج ها..


    سعيد: شوووووو.. جني سمعت حد ياب طاري


    غزلان: بل..


    هند: هههههه


    غزلان: فديت هالضحكه.. لعلها دوم.. احين شوفي.. بطلع الي بالأجياس عشان اتشوفين شو خذت لج.. ان شاء الله بس ذوقي يعيبج..


    هند: دومج تاخذين لي اشيا حلوه.. وانا واثقه في ذوقج..


    سعيد: ما عليج منها جذابه.. انا اخترت لج..


    غزلان: عاد احين مبين الجذب.. انت شو عرفك بأغراض البنات عشان تختار اصلا


    سعيد: نسيتي اني في استراليا بروحي .. تعلمت كل شي..


    هند: لا والله.. طحت من عيني..


    سعيد: لا لا لا لا لا.. لا تفهموني غلط..


    غزلان: فهمنا وخلصنا..


    سعيد: انتي افهمي ما عليه.. بس هنووودتي لا..


    تموا يسولفون ويضحكون وقتها حست هند بالفرحه من كل قلبها.. تمت تضحك والكل مستانس يوم شافها تضحك ونست الي هي فيه.. اما وداد كعادتها شغل البيت على راسها.. وكل شوي قابضه التليفون تتصل في هادف الي ما يرد على مكالماتها..


    وداد: وبعدين يعني ويا هالولد.. لين متى بيتم جيه.. نبا نتطمن عليه ما يرد..


    ام سعيد: ها هادف من يوم ما هو صغير ما يحب الا نفسه.. ما تعرفين اخوج


    وداد: خاطري اعرف على منو طالع.. ابوي.. في حد كان جيه شراته.. ؟


    ابو سعيد: هيه.. عمج فاضل كان جيه الله يرحمه.. راح وابوي ما كان راضي عليه.. دوم كان يكسر بخاطر ابوي.. وامي المسكينه الي دومها كانت تاكل هزاب منه وتسكت


    وداد: عيل ماشي.. طالع على عمي المرحوم.. بس كيف اتوفى؟


    ابو سعيد ما يحب يعيد ذكريات طاري اخوه العود فاضل.. ما يبا عياله يعرفون عمهم شو كان.. وكيف كانت نهايته.. يخاف انهم ياخذون فكره مب حلوه عنه.. وهو ما يبا هالشي.. تم يطالع ام سعيد ومب عارف شو يرد.. وام سعيد حاولت تتدارك الوضع وردت عنه


    ام سعيد: ماشي.. حادث .. ترا كان طايش الله يهداه


    وداد: بسم الله على اخوي.. الله يهديه ان شاء الله.. ابوي.. لازم انسوي شي.. نوقف بويه هادف ما فينا يستوي شرات عمي المرحوم


    ابو سعيد: لا.. لا تقولين هالكلام.. انا أي شي بتحمله الا انه يصير شرات عمه..


    ام سعيد: بسم الله على ولدي..


    وداد: المهم انا ماشي اليوم لازم ارمسه ما برتاح غير يوم يرد بتم اتصل لين ما اطفر به ويرد علي..


    تمت وداد اتكمل شغلها واتحاول مره ثانيه وثالثه .. ورابعه لين ما رد عليها..


    هادف: الوووو


    وداد: هادف.. اخوي حبيبي اشحالك؟؟


    هادف: لا والله.. حبيبي اونه.. انتي محد حبيبج غير هندوو وسعيد وغزلان.. ولا انا عمري ما كنت حبيبج..


    وداد: حرام عليك لا تقول هالرمسه.. انت تدري اشكثر اتصل بك انت ما ترد علي مادري اشبلاك..


    هادف: مب فايج.. مشغووول في المخيم..


    وداد: انتوا بعدكم في مخيم الكشافه..


    هادف: هيه.. انزين شو تبين احين؟؟


    وداد: حرام عليك اترمسني جيه... هادف انت ليش كله اتحس اني ما احبك..


    هادف: ذاك اول يوم اتحبيني.. يوم انا صغير.. بس من يوم ما تعبت علينا هند وانتي على هالحال والموال.. نسيتي هادف الصغير..


    وداد: لا تقول هالرمسه.. انا عمري ما نسيتك.. اسأل امي وابوي كل يوم انش اتخبر عنك..


    هادف: شكرا.. بعد في شي؟؟


    وداد: هادف.. لا اتكلمني جيه..


    هادف: مع السلامه


    وماخلاها اتكمل كلامها وبند الخط بويهها.. تمت وداد اتصيح على معامله هادف لها.. هادف كان دلوع بما انه اخر العنقود.. الكل دلعه .. والكل اهتم فيه.. وداد كانت شاغله كل وقتها في رعايته .. واتشوف اموره.. كانت اكثر وحده تهتم فيه من هو صغير.. كانت هي الي اتسوي له غرشه الحليب واترضعه.. واتأكله واتلبسه.. وادرسه.. لكن من يوم ما بدت حاله هند تزداد سوء اتجه اهتمامها صوب هند.. وبدت الغيره عند هادف.. ودومه على مشاكل مع هند.. اناني لدرجه فضيعه من غير لا يفكر في حاله اخته المريضه.. كل همه ان طلباته تتنفذ ولا يرضى بكلمه لا تتوجه له..


    ..


    في شقه ابراهيم..


    كان قاعد ابراهيم ويا ربعه لكن باله عند غزلان.. يعاني من جفاف معاملتها وياه.. ما يدري سر هالجفا شو.. ليش اتعاملني جيه.. شو مسوي لها.. وهي تدري اني من يوم ما شفتها وانا احبها.. دومها حاقرتني.. ياترى هي اتحب غيري.. في حد ثاني في بالها.. لا مستحيل.. ما اتوقع.. غزلان اصلا ما تعرف الحب ولا في يوم جربته..

    [/align]

صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. صور ثري دي طبيعية رووووووعة
    بواسطة x-x-man-x-x في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 25-03-2008, 03:42 PM
  2. نكـــــــــــــــــــت رووووووعة
    بواسطة &&بنت السعودية && في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 27-12-2006, 06:22 PM
  3. مكياااااااج رووووووعة للعرايس!!!&&
    بواسطة درة الزين في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-11-2006, 03:19 PM
  4. صوره لم اجد لها عنوان.. ساعدوني بوضع عنوان لها!
    بواسطة طفشان بس مبسوط في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 16-05-2006, 12:33 PM
  5. احترت في إيجاد عنوان لها !!!! أقرؤها وكل يختار عنوان بذوقة !!!!
    بواسطة شموخ النايفات في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-04-2006, 04:46 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52