صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 36

الموضوع: :: إسّتِيلاء خَائِناً آخر عَِلَِى نَِفّـسَِ المَقّعَِد :: إهداااءء إلى ذَلِك القَلبْ

  1. #1
    ][ ..قـلـم مـمـيـز.. ][


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    ][ جذور الآحزان ][
    المشاركات
    261
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي :: إسّتِيلاء خَائِناً آخر عَِلَِى نَِفّـسَِ المَقّعَِد :: إهداااءء إلى ذَلِك القَلبْ

    *



    [rams]http://www.ma7room.com/musicsbox/mwahb/alyazyaa_mohd/y3thbnee.rm[/rams]


    *




    *


    " بِقّلوُبِ دآميه "


    أبدأ نَزّفي فَاودُ مِنّكــمّ وَمِنّـهُ الإنصات . .


    .

    . .

    .

    إطلاق نَآرُ بَعّثرَت الأشلاء .. فَتّت الجُدّرَآن .. وَحروبٌ سَلَبت العّقُول

    وأَحّرمت الطِفلُ مَبيتَهُ .. جَلبَت فَاسَتَولت عَلى بَراءة قلبٍ

    بَات يُحاوِل البَحثَ عن سعادةٍ تحميه مُر الغدّر..

    وَلكِنهُ سَقَط في المّصيده..

    وإهتزّت الشبكه حِين إبّتلاعهُ..

    وَ

    هُناك طائرَاتُ حقيقيه تَوالت بالإنقاذ

    فأنجَدتً شيئآ من رَمَآد اللهيبّ المُحرِق..

    وبدأت زفرات الأنيّن وأيادي الغَآرِقين

    بالتَلويحِ..حتى غدَو جميعاً ..وَ بَقيِتُ وَحدْي..أتمزْق وأبْكًي

    فَقد شُلت يَدَايّ..

    وَلم أستطع التَلويح ومد لافِتَة الهَلاكـ لهم..

    فَلم يَعي لِوحدَتي أحدُ...فَقط كَآنوا يُردِدون..

    نَـفّسِــي .... نَـفّسِــي ....

    إكّتَفَيّتُ بَالصَمّتْ...فَتِلك ليست بالمَرةِ الأولى التِي أَقَعُ فيهآ..

    بَعدَ قَليل ..: هَدَأ المَكَآن...وهُجِر اللآئح المَكبُوتْ...

    ظَلُمَتْ آرْجآئُهُ..فَعَتُمَتْ سَمائُهُ..

    وَ صَرختْ قَهْقَهَة الغَدْرِ تُجَلْجِلُ الآصْدآء...

    حِ

    يْ

    نَ

    ه

    ـآ

    إنتشلت فَتَاةُ الأحّلام تِلك البُقعةِ السْوْدآء..وأزَآلت دمِ الطابقِ

    السُفْلي...من ثُمَ رَاوَدتهُ القَهْقَهه..بِبَراءة جَمَالُها..ومَاضي خَائِنهأ..

    أمْسَكت بِردَائِها وَ مِن ثُمَ رَفَعَتهُ قَلِيْلاً ..

    وَقَالتْ : مَحَوْت دائِرة السُوء عَن مُقلَتي فأنْسَيْتَـنِي وِنْـتِي..


    //

    سَهِرَت نَاشِدة الوَفاء فْي جَوبَعة ذلك المَرِيض..

    أسْمَعتْهُ شِعْر الجمآل وغنته لطَربِ الكلثوم وَ راقصتْهُ لِعبدْ الحَلِيم..

    شَكْت ما كَنْهً خَاطِرها من قَدِيم عَهْدِها..

    قَام اللِص القِاتِل ورمـى على صِغارِ العُلَماء في مَدرسَة

    الخَوَنَة قَلِيْلاً من الصَخْر الصَلبْ..

    قَائِلاَ : سأُرِيكُم أَفْلام السَلب وألقِنَكم فنون الغَدرِ..

    أُسْتُكْمِلَ الحِوار بين اللِص والفَريسةَ النَقيه..

    حَتى طَال السِمسَارُ بينَهُما فـ غَفتْ الفَتاةُ على

    فَرْشٍ من ذَهب مُرًصع بالألماس..

    //

    فَتَصَادَفَتْ شَرارةُ تِلوَ الأُخْـرىى ... وَ تَنَافرَ السَالِب مع السَالِب !

    واتَحدا الموجَبَ بالسَالِب وَلكِن بعد إنقضاء الأوَان..

    وَبعدَ صمتٍ طويل أتعب الكَيآن..ودمْر الآمآلْ..

    قَآم نَفس المُفتَرِس الأوَل وخَيَآلهُ الآخر..

    بإنتزآع الجَرح الأبرد..وَتَلْبيِد جَرحُ أوجع

    على نفْس المقْعد والمَكآن أيضاً !!

    حتى نزِف الدمُ...

    وآتى آلفآرِس المغْوارْ وَ لَكٍن مَآذا عَسَاهً يفعَل

    والآرْضيَة تمَمنعهُ التقدٌمً للأَمَآم..

    والدَمٌ وَشَك على الإنْقِضآء.!!

    سأُخْبِرَكُم ولَكِن فِيمآ بَعـَدْ !




    *



    *



    *


    " الجُزْء الآوَـل "



    *

    بِقَـلَم / نجـلاء

  2. #2
    ... (VIP) ...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    البحرين
    المشاركات
    6,629
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    خاطره ولا اروع اهنئك على ذوقك وحسك الراقي..
    روعة تصويرك وابداعك،،
    كلماتك مميزة،،
    كتبتيها باحساس مرهف,,
    ونسجتيها بخيوط ذهبية حالمة،،،
    سلمت اناملك ،,
    وننتظر المزيد من ابداعك ،،
    دمت بخير ..

  3. #3
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    1,114
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي



    اتيتُ

    لـ ح ج ــز مقعدي هُنا



    ,
    ,
    ,
    ,
    ,
    ,

    لك بالغ تحياتي واصدقها
    ,
    شكري العميق لقلبك
    " إبن العولقي "
    ..

  4. #4
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    132
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    [align=center]خاطره تبيـن الرقي الفكري
    العتب و النفس وفقدانـه
    غالي بكل ما تعنيه هذه الحروف
    سكنت الحب بقلب الوفاء
    رائـــــــــعه اختي نجلاء
    مشا الله عليك
    متميزه بحروفك
    [/align]

  5. #5
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    1,114
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي



    آآآه من الدمعُ الذي طوَّقَ أشياءي ورَفَّ شِفاي
    ودعواتَ الرفقِ بالقلبِ أصدْعتُني حَتى تَلَضَّت السَّماء بالشّفقْ
    وأسئلةُ قلبٍ"طفلَ" عن أمانهِ أزعجتني
    تلفظها حِممُ شَوقٍ للنومِ بِـ دفء
    متى الصبرُ يموت ومتى الرجا يرحلُ..
    لأنام يومي بلا الـ"يمكن"..........!

    * * * * * * * * *

    أياً مَنْ كُتِبَ إنْسَانهْ تُتيهُ داخِليْ
    يا شِفا روْحِي مِنْ رُوحي
    جوكِ غَائمٌ بـِ الوْجسِ
    محمُومٌ أنا بك
    حَاكِني بِنظراتِكِ
    إن تَكلمَ قلبكِ وتِسْتَعطِفيِه ليْ
    قِد تُكبِرُ نفسكِ داخِلْيْ
    كِلانا يعَلمُ كَذِبَ عَينيكِ
    وكِلانا يَدنوْ مِنْ الشَوقِ
    إسمُكِ يحفرُ جرحٌ ورديّْ
    يُخرِسُ النَّفَسُ لأجلكِ
    لتَصرُخُ أخباري: هَلْ مِنْ مَزِيد..!
    أغراضي بسيطةً مُنمِنْة
    أتوقُ لجِمْعِها معَكِ
    ذكري وتواجدي وحُبي وضَحكاتي
    كُلها ضائعةٌ منِيْ...
    فَـ لا تُعتبِ عَليَّ إذ هيَ بَانتْ!


    * * * * * *

    إني حين أتساذجُ ..أبكيكِ!
    أبكيكِ سذاجةً لـ إنسانٌ لم يُكمِلُ رسمَتُهُ الخالية
    أبكي ميليْ وشُغليَ الدائمُ بموعدِ الكفاية
    وأتمردُ بالحُزنِ ليحتَكَّ بِالفرحِ المبَهرجِ
    جمعتُ كل لَيالي الكونِ حَتى يحينُ الفَصل،،
    فَـ أقتَصُ مِن رَزانةِ عَينيكِ أمامها..!
    وَ..

    * * * * * * * * *
    وَ...
    أجلسُ إلى حُضنّكِ مُتأمِلٌ حالَ حُزنِكِ
    أُعلِّمُ وقتكِ بأساليبِ الممُِكِن
    لـِتغوِيني حتى العتّى
    ثواني التأملِ سُنونٌ حادة تذبحُ مابي
    أسألُ خُطوطَ كَفيكِ المرسومةِ في شَفَتيّ : تُهتْ؟
    أنادي أذنيكِ الراقيةُ إلى الهَوى حيناً :
    كاذبةٌ مَسامعكِ فأنصتي أكثر ..!
    وأحكي لأنفكِ رائحةُ العلقِ والرُمانِ الخَدِر
    قصةُ عذابُ الثلجِ بالنارِ ..
    أنا بِكِ وكفى..
    فَهيتَ لكِ،،
    وَ
    أفيضي يا شَفتيهِا من حَلوى الخريف


    .
    .
    .

    وقعُ أقدامْ،،
    أماتَ الصَّبر؟
    يَبدو!!

    تِلكُ كانـت
    بـِ قلم إبن العُولقيْ
    ياجُذورٌ ترسخت
    ياعقولاً تفننتْ
    كطبيعة الحال ليس بالغريب عليكـِ انتي يا ((** Najla ** ))
    ان نلمٍتسُ الابداع منكِ فأنتِ من تجودُ في اتقانهُ
    فعِندُ الإبداع تلجم الحروف بِصمتْ يلبِسُها خجْل وجود واحترام مجبر
    هُنا وعنْد أبوابُ ما بعِد الإبداع ما بعد التميز حين رأيت بأم عينٌ تفقه
    أن الكلمات باستطاعتُها أن تتعَدى حِدودْ القِمَم حِدود الخيَال وكل التَمني
    بأي صفة سيكون حضوري بأي الكلمات أستطيع التعبير أن كنتُ أتجرأ
    ((** Najla ** ))
    المبدعة إن كانت تلك الكلمة تِستحقُ جُورْ انتسابُها لكِ
    ((** Najla ** ))
    مالذي يحدثُ لِحُروفُنا هُنا !
    احتاجُ إلى مزيدٌ مِنْ التعبيرُ لأوفي حقْ هذا التعَجُب واتمكّن مِنهُ .
    هنا اجدُ الحرفْ يأخذُ سبيلاً آخرْ غير الذي كُنتُ أطلبُ
    قَدمَتُ وانا مُحملٌ بِكلماتٌ بَالمُجاملةِ وصِدقُ القَولُ اكثرُ
    لكِنْ وبحقٌ تِستحقةُ حُروفكِ المُثلى لمْ استطِعُ إلا بَهذا الصِدقُ ولا بتفنينُ أعظمُ الكلِماتْ
    أن اوفي الحقوق..
    أن القُدوم هُنا من اول فرضياتهِ الصمتُ فلستُ الوم من يأتي قبلا ويكونُ بلا واجبْ
    أذ أنا مَن قَدِمَ هُنا ليتحدثُ باسمهِ وباقي الاسماءُ
    بطلب العُذرُ لكِ وللحرفِ الاوحد
    تقبلي كل مشاعر وأحاسيسِ لو خرجتْ لكانت قِمة الحديث الأجمل المقصر في حقكِ
    ,
    ,
    ,
    ,
    ,
    ,

    لك بالغ تحياتي واصدقها
    ,
    شكري العميق لقلبك
    " إبن العولقي "

    ..

صفحة 1 من 8 123 ... الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52