صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 15

الموضوع: كيف تجدين صديقة وتحافظين عليها؟

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Lightbulb كيف تجدين صديقة وتحافظين عليها؟

    كل إنسان بحاجة الى صديق يشاركه الاهتمامات والأفراح والأتراح ويهتم بمشاعره وأحلامه وطموحاته ويساعده على تفريغ قلبه من الضغوط ومضايقات الحياة اليومية.
    فكيف تجدين صديقة وكيف تحافظين على بقائها في حياتك فتكون مصدرا من مصادر السعادة، تتبادلان الدعم والفضفضة وآخر الاشاعات، وأحيانا تتغلبان معا على وعورة الايام الصعبة، فهي تقي صحتك عقليا وجسديا.
    في غمرة انشغالك بمسؤوليات الزوج والابناء والعمل والالتزامات الاخرى عادة تتقلص علاقات الصداقة في حياتك حيث تجتاحك المسؤوليات اليومية فتقولين عندما تطرأ على بالك صديقتك 'أنا مشغولة جدا سأتصل بها غدا'. ثم يمتد الغد الى اسابيع أو اشهر وبعد مرور وقت طويل يصبح من المحرج ان تتصلي بها أصلا، أو تشعري بالذنب حين تقتطعين الوقت من عملك أو اسرتك كي تقابلي صديقتك. ولكن الصداقة ليست رفاهية انها ضرورة.
    واقع احتياجك إلى الصداقة
    تلبي الصديقات حاجات متعددة في حياتك ومن المستحيل ان تعددي أفضالهن. إليك بعض أهم الاسباب التي تجعل كل أم بحاجة الى صديقة.
    لا يوجد نظام دعم أفضل منهن
    تعاني معظم الأمهات الجدد من ان صديقات ما قبل الزواج لم يتزوجن بعد وليس لديهن خبرة تربوية وسيصبن بالملل سريعا اذا ظلت تتحدث إليهن عن طفلها.
    وتحتاج المرأة الى صديقات تتحدث إليهن اثناء عبور فترات التغيير في حياتهن مثل علاقة زواج جديدة أو ولادة أو طفل فتناقش معهن هذه التجربة. وكلما وجدت من يستمع إليها ويفهمها قل شعورها بالقلق والتوتر الذي يصحب مثل هذه التجارب فتتمكن عادة من تخطي هذه المرحلة بنجاح أكبر.
    تحتاج المرأة إلى وجهة نظر امرأة
    احيانا يكون الزوج متفهما يشارك الزوجة مشاكلها ويبدي وجهة نظره في معظم الامور، ولكنه رجل وكما يعرف الجميع فالمرأة والرجل يتواصلان بطريقة مختلفة.
    الرجال يميلون عادة الى تقديم دعم عملي يحلون من خلاله المشكلات، إنهم يرغبون في اصلاح الأمور بدلا من مجرد الاستماع. أما الصديقة فتستمع وتدعك تنفسين عما في صدرك ثم تصدق على آرائك.
    ومن المؤكد انك تجدين مع صديقاتك حوارات مختلفة تماما عن التي تجرينها مع زوجك، فالرجل لا يحب ان يتحدث عن مشاعره في حين أنك تحبين الحديث عن الاحباطات اليومية في الحياة وكيف تؤثر في مشاعرك.
    لدى الأمهات أكبر مخزون تربوي
    تشكل الصديقات افضل مصدر للنصائح فتذهبين إليهن بالاسئلة عن نظام المدرسة أو عن الخادمات او عن أطباء الاطفال او عن الأعمار التي قام فيها الابناء بكذا او ذاك فيمددنك بمعلومات تقارنين بها تجربتك أو تتوافقين معها، فهناك الكثير عن التربية ومن الجميل أن تكون الصديقات ـ حبذا لو كانت أمك من بينهن ـ مصدرا لهذه المعلومات فقد مررن بتجارب تمرين بها وبلغن مراحل تربوية ستبلغينها يوما ما.
    الصديقة تغنيك عن الطبيب
    يعيش الذين يتمتعون بعلاقات اجتماعية قوية عمرا أطول ويشكون من مشكلات صحية أقل، وفي المقابل فإن من يعيشوا الوحدة يمرضوا ويميلوا أكثر الى الاصابة بالاكتئاب.
    فعلاقات الصداقة ـ خاصة الصديقة المقربة التي تقدم الدعم ـ تقيك من التأثيرات السلبية للتوتر في صحتك.
    كيف يتصادق الكبار؟
    من السهل جدا أن يتصادق الاطفال حيث توجد بينهم روابط طبيعية توفرها لهم المدرسة والنادي والفريق والمجموعات الاخرى التي ينتمون إليها. ولكن ما يكاد الطفل يكبر حتى يصبح من الصعب عليه ان يدخل سريعا في علاقة صداقة.
    قد تصدأ مهارات عقد الصداقات، وقد تجدين أن معظم النساء مشغولات جدا حتى عن صديقاتهن القديمات ومن ثم فهن غير قابلات للدخول في علاقات صداقة جديدة.
    وحين تحاول المرأة الدخول في علاقة صداقة جديدة تعود إليها كل المخاوف القديمة من أن ترفضها الأخريات، وكأنها عادت إلى مراحل الدراسة مرة أخرى.. إليك بعض الاقتراحات التي قد تسهل عليك الامور قليلا.
    ابحثي عن التجمعات
    جمعيات.. أماكن لعب الأطفال.. وحتى أماكن العبادة كلها مصادر للمرشحات لصداقتك المهم هو تحديد مكان تتواجدين فيه بانتظام ومن ثم تتلاقين مع النساء أنفسهن مرات ومرات. فواقع انكن تتشاركان التجارب ذاتها يشير الى اهتمامات متشابهة، ذلك بالاضافة الى ان محاولة اجراء حوار قد تساعد ايضا.
    استعيني بالتكنولوجيا
    توجد صديقات مرشحات لصداقتك في جميع أنحاء العالم ينتظرنك عند طرف من أطراف شبكة الانترنت، فهناك العديد من المجلات العالمية التي توفر خدمة تبادل الافكار والنصائح بين المجموعات المتشابهة من النساء ـ أمهات الرضع ـ أمهات أطفال المدرسة... وهكذا وبعد الانضمام إلى مثل هذه المجموعات يمكنك الارتباط بشخصية معينة تشعرين من خلال مراسلتكما أو دردشتكما انكما تتشابهان في أكثر من جانب فتصبح بمنزلة الصديقة التي تتبادلين معها النصح والتجارب. وستجدين بعد فترة أنها ستصبح أقرب من بعض الصديقات اللاتي يعشن في البلد نفسه.
    تجرئي وافتحي قلبك
    يمكنك تشجيع الصداقة كي تنتقل الى مراحل أعمق من خلال المواظبة على التواصل المتكرر مع صديقتك سواء باللقاء او بالتلفون. وهذه النقلة تحدث حين تكشفين عن اشياء خاصة بك وتثقين بأن هذه الصديقة ستتعامل بحرص وبلطف مع هذه الاسرار. ومن غير الضروري أن تكون هذه الأسرار عميقة ولكن لا يجب ان تقتصر الأمور بينكما على كل ما هو سطحي وعام. قد تكون هذه الافكار التي نطرحها عليك مرعبة ولكنها الطريقة الوحيدة لتحويل العلاقة العابرة الى صداقة حقيقية.
    تحلي بالصبر
    حين تلتقين بالصديقة المحتملة لا تجعلي بطء تطور العلاقة يثبطك. فعلاقة الصداقة بين الكبار تستغرق وقتا أطول كي تثمر، وليست مثل علاقات الاطفال. فقد اثبتت الابحاث ان نتائج الاختبارات المتبادلة بين الصديقتين تستغرق حوالي ثلاث سنوات منذ ان تلتقيا حتى تتأكدا من ان صداقتهما حقيقية وناجحة.
    وفري وقتا للصديقات
    أحيانا لا تقتصر المشكلة على اقامة علاقة صداقة جديدة ولكن تحديد أوقات اللقاء المناسبة لكل منكما تشكل عقدة اضافية. فكيف تخصصين وقتا للصديقات على رغم ضيق وقتك وانشغالك مع زوجك وأولادك؟
    سنطرح عليك عدة أساليب، فجربي ما يروق لك منها.
    لا تكوني تقليدية
    إذا جعلت الصداقة أحد أولوياتك سيحتاج الأمر إلى بعض التخطيط من جانبك. استخدمي اي وسيلة اتصال متاحة: تلفون او رسائل بريدية او رسائل الكترونية أو فاكس. خططي لتناول طعام الغداء او العشاء او لرحلات الاجازة الاسبوعية وضعي علامة على تقويم الحائط.. حاولي الالتقاء مع أكثر من صديقة في الوقت ذاته، أو مارسي معها انشطة مشتركة لشراء أغراض للسفر مثلا او لشراء ملابس المدرسة وأغراضها.
    تصرفي بوحي اللحظة
    أحيانا تخططين للقاء أو لنزهة مع عدة صديقات ثم تظل كل منكن تؤجل وفقا لجدول أعمالها، ولكن اذا رفعت سماعة التلفون وقلت لصديقاتك: 'دعونا نفعل ذلك اليوم' ستجمع كل منكن أولادها وتنطلق فورا وتستمتعن بيومكن.
    لا تنسي صديقتك التي ليست أما
    عادة ما يكون التواصل مع صديقة ليست أما صعبا، خصوصا إذا كان السبب في ذلك عدم قدرتها على الانجاب او انها غيرمتزوجة اصلا. ولكن يجب عليك تخصيص الوقت لها ولا تفترضي أنها لم تعد ترغب في رؤيتك، فأنت بحاجة إلى التوازن بين نوعية النساء اللواتي تتعاملين معهن. فاذا سعيت نحو اللاتي يشبهنك فقط فلن تنمو شخصيتك.
    واذا كان التراجع من جانب صديقتك، حاولي التواصل معها واسأليها عن الموضوعات التي تحب التحدث فيها، وان كانت تجد أن حديثك عن أولادك ممل أو يؤذي مشاعرها أم أنها تحب ان تشاركك اهتماماتك؟ هل تحبان ان تتناولا الطعام برفقة الأولاد ام ان تلتقيا بمفردكما؟
    تخلصي من شبح الشعور بالذنب
    معظم الأمهات يشعرن بالذنب اذا اقتطعن وقتا يقمن فيه بأشياء تخصهن وحدهن، ولكن مثل هذه الانشطة تجعل المرأة أما افضل وزوجة أفضل. فمن الصعب عليها ان تواصل هذه الأعمال من دون ان تتيح لنفسها بعض الوقت تستمتع فيه بما تحب مع من تحب بخلاف الزوج والابناء. فعلى الاقل يجب ان تتوافر للمرأة مرة كل شهر فرصة اللقاء مع صديقاتها بعيدا عن جو الاسرة، يلعبن الورق او يخرجن معا، فتتخلص من الشعور بأنها في آخر قائمة الأولويات الاسرية، وتبتعد عن الشعور بالاستنفاد والتوتر، ومن ثم يتحسن أداؤها الجسماني والعاطفي، كما ستتحسن حالة الاسرة ككل تبعا لذلك. ومن هنا تصبح الصداقة نعمة تنعكس آثارها على كل إنسان في حياة هذه المرأة الودودة.

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    بَ الدِنيآ العُوجَه !
    المشاركات
    8,251
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي


    مشكور ألف شكر أخوي على الموضوع الأكثر من رائع يعطيك العافيه
    وبــــإنتظار جديـــــــدك
    تحياتي لك

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    الطفلة البريئة

    اشكرك على تواجدك و تنويرك

    مشاركتي بردودك الرائعة

    الله لا يحرمني منك و لا من طلتك الغالية

    تقبلي فائق تقديري و احترامي

  4. #4
    ~ آلغرآم آسبآب ~


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    13,805
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    [align=center]موضوع قيم
    وجميل

    دمت بود.
    [/align]

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    ლ رثــ روح ــاء ლ

    أسعدني كثيرا ً حضورك

    لاهنتي أختي العزيـــزة

    دايما أنتي منورة مواضيعي .

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أصـغـر مدمن تدخين في العالم !!!
    بواسطة غلطة عمري في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-06-2010, 10:46 PM
  2. تدخين البنات ولع والا دلع ؟
    بواسطة آحوال في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 15-11-2008, 07:31 PM
  3. المعلمات السعوديات الاكثر تدخين؟؟
    بواسطة !..روح الروح..! في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 15-05-2006, 01:05 AM
  4. تدخين يسبب الغباء
    بواسطة المسافر 17 في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-07-2005, 12:49 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52