النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: اجمل قـــصة حب واقـعـيـه

  1. #1
    ][.. قـلم مـمـيز .. ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    375
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي اجمل قـــصة حب واقـعـيـه

    اجمل قـــصة حب واقـعـيـه



    بسم الله الحمن الرحيم..

    قبل لا تقرووون القصه التعديلات الللازمه
    1)علبة كلينكس على اليسار..
    2)وماء بار على اليمين..

    هذه قصه تعبر عن الحب الحقيقي الذي يندر ان نرى مثيل له في هذه الايام في وقت
    وقت طغت فيه المصلحه على الحب
    واترككم مع صاحبة القصه تروي ماحدث
    لا أعرف كيف أصبحت قريبة جدا لريان ، التقيتها عندما انضمت هي الى صفي الثاني
    الابتدائي .. تلميذة جديدة لم تكن لها أية صديقات ، بدأت أساعدها وبكل شيء ،
    وبمرور الأيام أصبحنا صديقتين حميمتين ، أصبحت أكثر من أخت بالنسبة لي ، لا أذهب لأية مكان إلا بصحبتها لا نفترق إلا نادرا ، كنا كالتوأم نسختان طبق الأصل..
    كبرنا معا وعندما كنت في الخامسة عشرة من عمري قابلته لأول مرة في احد المجمعات ومن أول نظرة لا اعرف ما الذي حصل لي ؟ والتقينا من جديد بدأت أراه كثيرا وفي أماكن مختلفة.. عند مستشفى الولادة
    "مسك" ودي هالاغراض حق خالتك علما اصفط السيارة ، غرفتها بالجناح السادس رقمها ثلاثة ومو تنسين علبة الككاو
    كنت أتذمر لثقل وكثرة الأغراض التي احملها ، وقفت بقرب الباب المغلق وبدأت أنادي بصوت مرتفع" فتحو الباب بسرعه"
    وبمجرد أن فتح الباب رميت الإغراض على الشخص الماثل أمامي ظننته ابن خالتي فلشده تعبي لم أر وجهه ولكن عندما رفعت رأسي عقدت الدهشة لساني ، وقفت برهة ارمقه بإحراج ثم غرق هو في الضحك لم أتكلم أخذت الإغراض منه وأسرعت بالهروب ، فقد أخطأت بالغرفة ! ولهول المفاجأة كان هو نفس الشخص الذي اعتدت رؤيته عندما كنت اخرج مع ريان !!
    لم أكن منصتة للأحاديث التي تدور في غرفة خالتي ففكري مشغول بما حصل ..
    رأيته عند خروجنا سلمت أمي على امرأة بجانبه وتحدثتا مطولا ، ابتسم لي
    "فقلت" آسفة على اللي صار
    "ناصر " لا عادي لا تشغلين بالك
    وفي السيارة ..
    "مسك" يما ، منو هذي اللي سلمتي عليها
    "الام" جارتنا يوم كان بيتنا بالضاحية (لم اكن ولدت حينذاك ) وبما انتقلنا لي مشرف انقطعت علاقتي فيها
    وبدأت الاتصالات بين أمي وأم ذاك الشاب وتكررت الزيارات كنت أراه أحيانا يرحب بنا ويحادثنا قليلا ويذهب, هو يبلغ من العمر عشرون عاما يدرس الطب.
    وفي يوم ذهبت أسرتي لشاليه أسرة ناصر لم تأت ريان معي لأنها مريضة ..
    كنت امشي وحيدة خارج الخيمة فلا اعرف أحدا في مثل سني
    "ناصر" ليش تمشين لوحدك ما تخافين ؟؟
    استدرت بخجل :لا عادي
    "ناصر" كل عام وانتي بخير مقدما
    "مسك" وانت بخير بس تو الناس على عيدميلادي باقي اسبوع
    "ناصر" ادري بس حبيت اكون اول المهنئين لاني بسافر بكره
    شعرت بخيبة أمل كبيرة ، كان مترددا كثيرا لكنه
    "قال" مسك ميخالف تدقين علي ، في شي ودي اقوله لك
    رجعت للمنزل وحادثت ريان ..
    "ريان" لا تجنين لا تدقين عليه ، مايصير عيب
    "مسك" بس يمكن سالفة ضرورية ولا شي
    "ريان" مسك حبيبتي هذا يلعب عليك لا تدقين عليه
    "مسك" مو معقولة ، ناصر كثير محترم
    "ريان" محترم ويقولك كذا
    وبدأت أصابعي تتلاعب بالهاتف حتى اتصلت به لا اعرف كيف تجرأت واتصلت به .. تكررت الاتصالات بيننا حتى صارحني بحبه لي.
    "ريان" مسك هذا صج يلعب عليك وبعدين انتي توك صغيرة وهالشي غلط
    "مسك" معاك حق مانكر انه غلط بس انا بعد احبه وماقدر استغني عنه واشوفه خووووووش رجال واهوا وعدني بالزواج
    "ريان" الصراحة انا مو مرتاحتله
    "مسك" لما تعرفينه عدل بترتاحين له
    وتمر السنوات وأنا ازداد تعلقا وحبا بناصر انتظر يوم تخرجه ليتقدم لخطبتي
    الو معاك الدكتور ناصر معنه مشغول كثير والعيادة متروسه زباين بس قرر يكلمك "ناصر"
    "مسك"وايييييي ياربي هاهاهاها هذا وانت للحين مو متخرج الله يعين لما تخرج وتصير دكتور شبتسوي
    "ناصر"حبيبتي اصلا انا بالجامعة شيييييي والكل يناديني الدكتور ناصر

    فالطب حلمه لم أر شخصا بحياتي بطموحه أمله أن يصبح من اشهر الأطباء في العالم ويعالج أصعب الحالات
    ريان أيضا بدأت تحترمه حيث أنني سمحت لها أن تكلمه لأنها صديقتي الحميمة ، رغم أن بداية حبنا خاطئة الا انه كان حبا شرفا فلم يحاول ناصر أن يأذيني او يطلب رؤيتي خارج حدود منازلنا..

    "مسك" ناصر انت تحبني ؟
    "ناصر" اكثر من روحي
    "مسك" ومحد يقدر يفرقنا ؟
    "ناصر" طبعا .. محد يقدر يفرقنا
    "مسك" بس يمكن الظروف تفرقنا ومانقدر نوقف ضدها يا ناصر انا خايفة من شي مادري شنو اهوا بس عندي احساس بانه احنا بنفترق
    "ناصر" مسك .. انتي ماتدرين انا شكثر احبك من اول مره شفتك فيها بالمستشفى وهالحب كبر يوم عن يوم، انتي كل شي بحياتي ومستحيل افكر بوحدة غيرك ، وبتحدى كل شي وكل الناس ، مسك اوعدك اني ماكون لغيرك وماحب غيرك لانه بقلبي مافي الا "مسك"

    وتمضي سنوات أخرى حتى تخرج ناصر من الجامعة .. لكن ناصر بدأ يتهرب مني من خطبتي اشعر بهروبه لكنه يتحجج بان الوقت لم يحن بعد

    "ناصر" مسك انشالله بعد ماتنتهي سنة تدريبي وانتي تخرجين من الجامعة نتزوج وتسافرين معاي امريكا
    "مسك"وليش ماتخطبني الحين ؟
    "ناصر" ابي اكون نفسي .. ابي اخطبك وأنا الدكتور ناصر لي مركزي ومكانتي على الاقل بعد سنة اكون اكثر من مجرد دكتور تحت تدريب ... مسوكة اليوم صارت سالفه بالكلية صكت هوشه بين الطلبة والدكتور

    ويسكتني ويغلق الموضوع ليتحدث بموضوعا آخر .. لكن مازال نداء بداخلي يعذبني انه يتهرب منك لا أستطيع أن أمحو هذا التفكير .. فهو لم يعد ذلك الشخص المجنون بحبي ، ريان كذلك أحسست بأنها تغيرت أصبحت لا تتحدث عن ناصر كما في السابق بل تبين لي أحيانا بأنه سيء..

    "ريان"مسك انا اول كنت حاسه انه موزين بس الحين تأكدت .. ناصر يقص عليك ويخدعك
    "مسك" يخدعني !!! شتقولين احنا صارلنا الحين اكثر من خمس سنين نحب بعض وانا متأكده انه يحبني.. وانتي بنفسك قلتيلي انه ناصر ذهبه كثير زين ويا بختي فيه
    ارتبكت قليلا ثم
    "قالت" مادري شقولك .. من فترة واهوا يحاول انه يتقرب مني ويبين لي انه معجب فيني وأنا كنت اصده وهم عندي كم سالفة واذا تبين ادق لك على كم بنت واهما يثبتون لك انه اهوا انسان منحط ويكلم كثير بنات

    اتصلت لي بفتاتان علمت بأنه يحادثهن

    "مسك" بس بس كافي مابي اسمع اكثر من اللي سمعته وين كلامه وين حبه لي كل شي نساه .. كان يقول لي اني اغلى انسانه بحياته اني حبه الاول والاخير اني عيونه المركبة .. وين وعوده .. انفجرت بالبكاء واخذت ريان تواسيني
    "وتقول" بس مسك انسي الشباب مالهم امان وزين اللي عرفتيه على حقيقته
    "مسك" ريان مو معقوله ماني مصدقه اللي سمعته انا بتأكد من ناصر يمكن هالبنات محترين مني ويكذبون
    "مسك" ناصر تعرف وحده اسمها دانة
    "ناصر" امم مادري ماني ذاكر
    "مسك" ودلال ؟
    "ناصر" شفيها ؟
    "مسك" يعني تعرفهم ؟
    "ناصر" امم .. اقول الصج
    الصراحة إي اعرفهم من فترة
    "مسك" وتقولها بكل برود
    "ناصر" مسك هذي غلطتك انك تصدقين كل كلمة تنقالك
    "مسك" غلطتي اني حبيتك خمس سنين وصدقت كلامك وحبك لي
    "ناصر" آسف إني خدعتك ودامك عرفتي كل شي فنفترق احسن
    "مسك" !! بكل هالبساطه نفترق وين كلامك وين وعودك وحبك لي كل شي تبخر ؟؟
    "ناصر" لا تظنين اني ممكن اتزوج وحده كلمتني دامها كلمتني بتكلم الف غيري
    "مسك" بس يا ناصر !! انا عمري ما كلمت احد غيرك .. حبيتك من كل قلبي واخلصت لك وعمري ماخدعتك .. كنت اظن انك تبادلني نفس الشعور
    "ناصر وببرود شديد" والله اول شي حبيتك بس بعدين غيرت رايي مو انتي البنت اللي ابيها
    "مسك" وليش استمريت تكلمني اذا ماكنت هامتك
    "ناصر" تقدرين تقولين فراغه مافي شغل يعني اقضي وقت
    "مسك" ماني مصدقه كلامك .. ناصر انا احبك واثق فيك اكثر من روحي .. واثقة انك تحبني قول انك تحبني ارجوك لم يتكلم .. فبكيت وبصوت مرتفع ..
    "ناصر"مسك مالي خلق اسمع وحده تبكي .. باي

    وأغلق الهاتف ليتركني في ذهول تام .. كيف يحصل كل هذا ؟ بعد كل هذه السنوات .. بعد أن أصبح هو كل شيء في حياتي بعد أن رفضت الكثيرين من اجله .. بعد أن انتظرته طويلا .. هكذا يتركني .. بهذه البساطة
    كنت ينبوعا من الحب فأحالني إلى صحراء قاحلة لن ترويني مياه العالم كله .. فقدت الثقة بالجميع..
    عشت بظلام الحزن وأشعة الشمس تلهب جلدي .. ريان ساعدتني على كرهه ونسيانه
    حزمت أمتعتي لأرحل مع المركب الراسي في مرفأي . إلى أين اتجه ؟ لا اعرف .. امضي في بحر العذاب والأمواج تتقاذف بمركبي . لكنني لن انهزم بسهولة أمسكت الدفة ووجهته لبر الأمان .. فلن استسلم لما حدث لي بل سأرمي الماضي بكل اسوداده ورائي ولن انظر أبدا للخلف ..مسحت دموعي المنهمرة مزقت صوره وأتلفت كل ما يذكرني به لكنني لم اشفي غليلي اتصلت به وبمجرد أن أجاب
    يحليله نصور مستانس بامريكا يقولي يما ماودي ارجع حتى درجاته كثير زينه . وصج مسك صديقتك ريان معاه بنفس الجامعة ويقول بعد انه ساعات تطبخله وانها كثير مساعدته بعد مساكين غربة واحد يساعد الثاني
    هل يعقل ذلك ؟ لا يمكن أن تساعده ريان.. كيف ؟ وهي تكرهه ! وتقنعني بذلك .. لا أصدق
    وعند عودة ريان للكويت في عطلتها .. كنت في منزلها وهي مشغولة رن هاتفها فطلبت مني أن أجيب
    الو "ريان"
    "مسك" هلا ناصر اجبت باستهزاء وكأنني توقعت أن اسمع صوته ... لكن سكين غرس في قلبي آلمني بقوة ..
    "مسك" ريان .. ريان تعالي بسرعه اعطيتها الهاتف ببرود ..
    "ريان" هلا اكلمك بعدين
    نظرت اليها باحتقار .. تعلثمت
    "وقالت" مسك مادري ناصر شيبي مني
    "مسك" وبكل استهزاء واحاول منع دموعي من التساقط
    " بعد كل اللي صار وكل هالاشهر يدق عليك .. ليش .. شطاري عليه لا يكون بيضمك للقائمة"
    "ريان" مسك انتي فاهمة غلط
    "مسك " يلا فسريلي انا ناطرة
    "ريان" اقولك انتي فاهمة غلط ثقي بكلامي هذا اللي اقدر اقوله مابيني وبين ناصر شي
    "مسك" شتفسرين مكالمته لك وعلاقتك فيه حتى بامريكا
    "ريان" ارجوك راح يجي اليوم اللي تفهمين فيه كل شي لا تشكين بصديقتك باكثر وحده تحبك .. اذا ناصر اخدعك وقص عليك فانا لا
    "مسك" مع الاسف ريان .. كل اللي بينا ينتهي كذا .. اسفة ماصدقت كلامك ادري انكم تحبون بعض .. اعطيك فرصة ثانية بينيلي اللي بينكم بالضبط
    " انزلت رأسها ولم تجيب"
    "مسك" شفتي شلون .. تستحين تواجهيني .. على العموم انا بطلع من حياتكم انتو الاثنين واتمنالكم كل خير ومايشرفني يكون لي صديقه مثلك مسحت دمعة احرقت خدي ، وابطأت خطواتي علها تستوقفني لكنها لم تفعل
    رجعت للمنزل وأنا بحاله يرثى لها بكيت بهستيريا فقد طعنت طعنة اقوى من سابقتها
    تحملت فقدان الحبيب فكيف اتحمل فقدان الصديق !! صديقتي التي أحببتها أكثر من روحي فضلتها على نفسي تخدعني .. ومع من ؟ مع من أحببت مع الشخص الذي اخترته
    لا اعرف كيف أسامحكما .. وان فعلت فقلبي الجريح لن يفعل .. كيف وقد مزقتموه بسكاكين الغدر
    وتمر الشهور وأنا جسد بلا قلب بلا روح .. لم اعد مسك التي تبهر الجميع بجمالها وحديثها ومرحها أصبحت كئيبة لا اخرج من منزلي إلا نادرا .. والداي استغربا انقطاعي عن ريان وتبدل حالي لكنهما احترما رغبتي في السكوت والبعد عن ريان وحاولا إخراجي مما أنا فيه لكن لم تفلح محاولاتهما..
    كيف لقلبي أن يتحمل كل هذا .. قلبي طعن مرة اخرى لكن اقسم بانها طعنة أماتت فيه كل أمل في الحياة طعنة لن تزول وكيف ... كيف تهنأ وأنت تعلم أن
    من تحب كان يتعذب في كل لحظة وكل دقيقة من أجلك وأنت كنت تكرهه تحتقره تلعنه وهو يصمت يسمع صراخك واستهزاءك به ويصمت يبتلع الغصة التي في قلبه من أجلك من اجل أن يراك سعيدا ..
    لماذا فعلت كل هذا يا ناصر ؟ لماذا لماذا ؟ ولا أجد جوابا .. هل كنت تريد لي الفرح أنت جلبت لي الحزن مدى الحياة .. هل هذا هو الحب ؟ .. لماذا هو هكذا ؟
    رجعت لحياتي لزوجي وأبنائي لصداقتي لريان التي ظلمتها معي لكنني إنسانة ميتة .. اقرأ مذكرة ناصر كل يوم .. وأعيش في حزن وكآبة وبكاء .. اقرأ معاناته مع المرض وحبه لي وأنا أتمنى أن يعود بي الزمن للوراء لأبقى بقربه
    خادمة له امسح دموعه .. لقد وعدني بان يبقى قلبه لي وحده .. ولم يخن وعده فقد قدم لي قلبه ورحل هو عن الدنيا ..
    لترقد روحك بسلام وليرحمك الله ويغفر لك

  2. #2
    Iam the best


    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    عــالـــــ الاحلام ـــــــم
    المشاركات
    454
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    يااااااااااااااااااااااربي شي يقهر خيانه من اعز الاحباب

    الحين مافي شي اسمه حب واقعي ولا صديق حميم للاسف مافي احد يقدر الصداقه والحب


    يعطيكـ 1000 عافيه على القصه المحزنه،،،


    ننتظر جديدكـ

  3. #3
    الله يرحمها ويغفر لها


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    مصر المنيا
    المشاركات
    3,324
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    عاشقة الرحيل

    قصة رائعة وذوق بديع

    حضورك متألق ونقلك متميز

    بارك الله فيك وفى انتظار جديدك

  4. #4
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي عاشقة الرحيل

    عاشقة الرحيل

    لنا في الحياة مشاهدات ---- عبر وقصص تنبض بروح الواقع


    وهناااا لوحة من الحياة --خيانة وندم --- وفاء ونهايات تتوشح


    بحزن الذات--- نشكر لك هذا الحضور والرقي في النقل--


    ننتظر تواصلك بكل الحب----- هلابك غاليتي


    الحوراء-بنت نجد

المواضيع المتشابهه

  1. اي اجمل
    بواسطة Ŧόδόƒч في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-09-2008, 11:40 PM
  2. قـــصة فتــاة البالتوك
    بواسطة اسيرة رجل في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-10-2006, 04:45 PM
  3. >>> قـــصة أم ريال <<<
    بواسطة ..@شيخة الزين@.. في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-12-2005, 11:44 AM
  4. اجمل مقدمين برامج في اجمل محطه
    بواسطة دوسريه جنان في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-09-2005, 09:37 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52