النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: !!! رحـــــلة إلى جــــــزيرة الخيــــــــانة !!!

  1. #1
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    10
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي !!! رحـــــلة إلى جــــــزيرة الخيــــــــانة !!!

    :15_f::15_f::15_f::15_f::15_f::15_f:إعلان أولي
    .
    اربطوا احزمتكم ، والزموا اماكنكم ..فنحن على وشك الإقلاع متجهين إلى جزيرة حُبٍ لم تعرف الخيانه.. فيها:
    امتزج صفير البلابل بغناء الحور وتغريد الطيور بهدير الأمواج وتعانقت الأشجار معلنة عهد حب للأبد وتكاثرت ازهار الياسمين فغدت طوقا رائعا تكسوة الرياحين والبحر يتهادى بين المد والجزر .. ويقسم أنه غير بقية البحور ، فلا خيانه ولا غدر ..
    هذه الجزيرة ، وقف للعشاق الصادقين .. ، نتمنى لكم كل الحب في هذه الجزيره !
    .
    .
    .ارتباك يحصل ...
    .
    .
    .
    انذار طواريء !
    .الرجاء من الجميع ربط أحزمة الصبر والتزام الصمت والبقاء في مقاعد الوفاء، فنحن على مقربه من عاصفة غدر هوجاء اقتلعت الصدق وزرعت الخيانه وقذفت بكل الشرور على الشواطيء واستفزت ذاك البحر الحليم وجعلته غاضبا ينفثُ شررا... وحولت تلك الجزيرة إلى خراب
    .
    .
    .
    انذار أخير !
    .
    حافظوا على هدوءكم ، ودموعكم ... وتشبثوا بقلوبكم
    قد أُعذر من أنذر !
    .
    .
    .
    هدوء ماقبل العاصفه
    كل الأمورِ ...
    مصيرُها النسيانْ
    وكل الجراح
    يُبرئها الزمانْ
    وتطوى الجراحُ
    و يُنسى الحزنْ
    وتبقى شامة الغدر في القلبِ
    وإن لم يئِن !
    و يبقى الغدرُ تمثالَ الإنهزام
    في زمان ندّعي فيه الجروحْ
    يبقى كوصمة عار في جبين الوفاء
    نفعل المستحيل لكي نزيلها
    ولن نستطيع.....
    ****

    صفعه قويه
    هاجت بحار الجزيرة
    وانتهى فصل الربيع
    وتجمعت آلام كثيرة
    وتغرب الكل ، ذهب الجميع
    وهاجرت أسراب الطيور
    وقَضَتْ ريحانةٌ على خد الياسمين
    وبكت أشجار الزيزفون
    وتوارت الشمس
    بين أقواس الغيوم
    وأقسمت الشمس ألا تعود
    ولم تعد !
    وهاهو قد حل الظلام...
    لم يعد حبٌ هناك
    ولا سلام !..
    هي عيشة الأدغال ..
    ...حكم الغاب يسري بعد دستور الوئام
    من قال أنه زمن الذئاب ؟.
    أنه زمن الثعالب..
    أُغدُر كي تَعِش !
    وخٌن كي تُؤتمن !
    واكذب كي تُصَدَّق !
    ولا تدخل من الأبواب أبدا
    وادخل من النوافذ
    وإن عاهدوك فلا تقل صِدقاً !
    وإن أمَّنُوك فلا تُطل تُصافح !
    هكذا حكم الغاب يسري
    أنه غاب البشر .. !
    أما سمعت قوانينهم
    خذ منها :-
    -الخيانه تعني الوفاء
    -والكذب هو سر الإباء
    -والغدر شيمةٌ حسنه
    -والخداع صفة الرحماء !
    -" عوقب من أحسن
    وبورك من أساء "
    -لا تُبيّن نيتك في كل حين
    واصبر ومثِّل دور العاشق المستكين
    حتى اذ ما صدَّقك
    وظل طوال الوقت مشغول بك
    يتبعك
    فازرع بذرات الألم في فؤاده
    واسقها من دمه
    واروها بعطفه وحنانه
    ثم خنه
    وراقب من بعيد
    كيف يبكي
    كيف يشكي
    كيف يصبح من جديد
    كيف تثمر الآلام في قلبه
    كيف كان محصول الآلام من جراحك
    ان لم يكن كثيرا ألمه... فسيعود
    وإذا ماعاد فارجع واعتذر
    وازرع من جديد ...
    فلربما أثمر الزرع الجديد ..!
    ****

    بعد العاصفه
    صوتُ صدقٍ يأتي من بعيد

    ابكي واسكب دمعتك
    واروِ قلبك
    واروي قلبي معك
    أنت لا تدري
    ولا أدري معك.. !
    من يبالي حين تشكو وجعك !
    تائهٌ أنت بين المنايا والمنى
    آخر الآهات أضحى مطلعك ... !!
    لم يعد في الكون قلبٌ دامعٌ
    من صدى الآهات إلا سمّعك... !!
    كنت رمزا للأماني شامخاً
    فأتى مر الليالي صدعك..
    دمعةٌ أنت ، ولن يمسحها
    عن جبين القهر كفٌ وضعك
    كنت قلبا رائعا ..
    آه لو أعرف من مزقك
    أنت اشلاءٌ لآمال فهل ..
    تُمهلني الأقدار حتى أجمعك؟
    أنني مثلك مالي حيلةٌ
    عند سجانك حتى يدعك ..!
    قل حبيبي ... قل أو لا تقل
    إن لي قلبٌ
    وأدمعٌ حرى تبكي حيرتك
    قل فكبدي تزفُر بالألام
    من ياترى
    من ذا الذي قد فجعك
    أهو الحب ، تبا للهوى
    أهو الغرام ..قل .. فإن قلبي يسمعك
    جثم البؤس ولم يرحمك إذ
    لم تعد تملك حتى أدمعك .. !
    قل .. أو لا تقل شيئا عزيزي
    أن عيني تسكب الدمع
    وترعى مضجعك
    قل فلا أحد يريد سماع الحقيقه
    فإن حاولت كلاماً .. ألجمك
    فرت الآذان كي لا تسمعك
    وأُغمِضَت العيون تخشى رؤيتك !
    بئسا لذاك الجلاد العنيد
    لم يعد يرضى بشيء يرحمك !
    لا تبالي ، واردع اليأس المميت
    وانشد الإلحان إني أسمعك
    لا تصالح ، من جرَّعك الأسى
    لا تصالح من جارَ وسفك أدمعك
    انه الحب عندما يكون لغادرٍ
    ينهش لحمك ويشرب من دمِك
    وتراه مكسورَ الجناح بدايةً
    ونهايةً، يبتلع الحب و يقتلك
    أملا ألمح في عينيك ، فثق به
    لا تتعجل أنه لن يخدعك
    ثق بربك إنه علام الغيوب
    وادعوه صدقا فإنه فلن يخذلك
    هذه الدنيا .. لا تأبه بها !
    هي لا تعطيك حتى تمنعك !

    ****
    ***********

    وقفة شكر وعرفان
    هذا الزمان معلمي
    فبه عرفت مُخوّني
    وبه عرفت صِحبتي ..
    مؤلم كان ذاك الدرس
    موجعة كانت تلك السنون
    ومهما فعلت بي يا معلمي
    شكرا لك
    شكرا يا هذا الزمان

    _
    _
    _

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    7,067
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    امير بطبعي..




    هناك من يتركون وراءهم ذكرى جميلة وروحاً طيبة في قلوبنا..


    نتذكرهم .. في كل دقيقة .. في كل ثانية .. من عمرنا..


    أصبحنا نذكرهم أكثر من أنفسنا .. نمني أنفسنا لو يرجع الزمن .. ونلقاهم !!


    فتلتقي أعيننا بهم .. وتلمس أيدينا بأيديهم .. لكن هذا هو القدر !!؟


    ما يؤلمنا .. بأن هذا التلاقي أصبح مستحيلاً..برغم الحب !!


    وهناك من أحببناهم بصمت ... فأسكناهم قلوبنا ..


    اشتقنا لهم بصمت .. ورسمنا أحلامنا معهم بصمت..


    رغم ذلك في النهاية فضلنا البعد عنهم .. برغم الحب !!


    وهناك من غرس الزمن يوماً حبهم في قلوبنا ... وباعدتنا بهم الظروف..


    فأصبحنا نشتاقهم بألم..ونحن لهم..رغم يقيننا بأنهم ماكانوا يستحقون ذلك الحب..


    إلا أن قلوبنا صارت تهواهم .. وقلوبهم تقسو في هواهم..


    فكان الألم هو ذكراهم .. برغم الحب !!..


    امير بطبعي..


    سلمت على كلماتك الرائعة ..


    أرى كلماتك اصبحت مثل النجوم ..


    التي تجتمع بقرب بعضها البعض ..


    استمر على هذا الإبداع ..


    سنترقب نجومك عن كثب وننتظر جديد بوحك ..


    دمت ودام قلمك..


    أرق تحيه..


    تقبل مني فائق الأحترام والتقدير..


    احسـاس خــالــد..

  3. #3
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    472
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    [align=center]..اميربطبعي..

    أبدعت في إثارة مشاعرنا بأسلوب ممتع وشيق وبسيط

    لقد اخترقت الاعماق حين نسجت لنا خيوط تخفي بين طياتها لوعة الألم ..

    كم كانت قاسية ومؤلمة تلك الرحلة .. ..

    لاشيء أقسى وأمر على الحب من سهم الغدر و الخيانه

    وطعناته المسمومة

    المؤلمة

    القاتله للحب ولذكرياته التي كانت في يوم ما جميله

    أبدعت فعلاً في التعبير عن الخيانه

    وتفننت حقاً في صياغة هذه الخاطره

    سلمت يمينك

    تقبل اعذب التحايا من ذكـــريـــات[/align]

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52