"الرياض"
يختتم زعيم الأندية الآسيوية الهلال اليوم الأربعاء معسكره التدريبي بلقاء ودي مع فريق الملعب التونسي على ملعب «باردو» حيث يُعد هذا اللقاء هو آخر المقابلات الودية مع الأندية التونسية. هذا وقد رسم المدير الفني لفريق الهلال خوسيه «بسيرو» خلاصة فنية برؤية جديدة لخوض مباراة اليوم أمام الملعب التونسي، وذلك بعد أن اطلع على مستويات جميع اللاعبين في المعسكر الأزرق وبعد قيامه بمتابعة نجومه في مناورة الأمس التي أجريت أمام فريق بليدة الجزائري وخرج بحصيلة وافرة من النتائج المرضية تجاه عناصر الفريق من خلال تقديم أنفسهم داخل الملعب وظهورهم بمستوى طيب يرضي الطموح ويشجع على الاستمرار في الزج بهم في المباريات الرسمية. ولعل المدرب الذي لعب بتشكيلته في مناورة الأمس وبرؤيته الفنية التي اعتاد على تطبيقها قد يضع التشكيلة التي تؤدي وتنفذ تعليماته سواء في حراسة المرمى التي يتواجد فيها الشمري والعتيبي، أو في خط الدفاع الذي يلعب فيه الحربي وخليل والمرشدي والياس والمدافع الصلب (تفاريس) وفي الوسط البرقان وشراحيلي والموري والذياب و«ديجوار»، وفي خط المقدمة الصويلح والجمعان والخراشي وويلتون.

عودة المصابين إلى الرياض

عاد إلى أرض الوطن مساء أمس اللاعبان أحمد الحربي وزميله مازن الفرج يرافقهم طبيب النادي «فرناندو» وذلك لاستكمال علاجهما وإجراء الكشف الطبي على إصاباتهما كنوع من الاطمئنان وخوفاً من تجدد وتفاقم الإصابة. هذا وقد طمأن الجهاز الإداري جماهير الزعيم بأن اللاعبين لم يتعرضا للإصابات وأن الكشف الطبي يعد روتينياً لمثل حالتيهما.


البعثة تعود إلى الرياض فجر الجمعة

تقرر أن تغادر البعثة الهلالية الأراضي التونسية مساء يوم الخميس القادم عن طريق مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومن ثم تستكمل الرحلة والوصول فجر يوم الجمعة إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض.


لاعبو الزعيم يشيدون ببرنامج المعسكر

أشاد نجوم الزعيم بالمعسكر الإعدادي الذي أقامته إدارة النادي لهم في تونس وكشفوا جميعاً اهتمام ومتابعة الإدارة لهم طيلة تواجدهم في تونس، كذلك اهتمام رئيس البعثة عادل البطي الذي بات قريباً من نفسياتهم ويلبي طلباتهم واحتياجاتهم ويتابع حالاتهم بصفة يومية مما جعل صورته تزداد في عيونهم ويكبر حبه في قلوبهم.

من جانب آخر قال نائب رئيس نادي الهلال المهندس طارق التويجري بأن هناك أكثر من (18) شعاراً تم تصميمها من قبل عدة جهات متخصصة تعمل في مجال الدعاية والإعلان وجميع تلك التصاميم تحمل مدلولات توضح مكانة وزعامة وتاريخ الهلال المليء بالبطولات والإنجازات المحلية والخارجية، وقال: إن هذه التصاميم تخضع حالياً للدراسة والتمحيص من قبل لجنة متخصصة تقوم بمراجعة الشعارات المقدمة للنادي ومن ثم اختيار الشعار الأنسب والأفضل والذي يواكب المرحلة الحالية ويواكب حضور وسمعة وكيان الهلال الذي بات حالياً مقصداً لتسويق منتجات الشركات الكبرى وعنواناً ثابتاً في البطولات والمسابقات المحلية والخارجية ومطلباً جماهيرياً في كل الأوقات.

وأضاف التويجري بأنه في حالة إقرار الشعار الجديد للنادي سيتم طرحه أمام وسائل الإعلام والرأي العام والجماهير الرياضية.