احب ان اقدم اليكم موضوع يتطرق حول محادثات (( الشات ))

وآثارها السلبيه لدى الشباب والبنات وبالذات المراهقين منهم .

ومن نتائجها اليكم هذه القصه المؤثره التي قرأتها في احدى الصحف :


فتاة خليجيه استخدمت برنامج المحادثه الشهير Icq والذي وجدت فيه سلواها اذ امكنها ذلك مع الاسف من بناء صداقات عديده من الجنسين حيث قالت الفتات (( تعرفت على شاب عن طريق هذا البرنامج رغم انه لم يتطرق الى سؤالي عن ما اكون او عن اي شي يمكن ان يكشف شخصيتي الا ان اسلوبه الطيف معي شدني وجعلني انجذب اليه وبعد فتره انقطع عن محادثتي ثم ظهر لي شخص آخر له المواصفات ذاتها ولكن يحمل اسماً آخر حتى اني اعتقدت انه الشخص نفسه ولكنه لا يريد الافصاح عن هويته لسبب ما , وانجرفت في علاقتي هذه ايضاً وتعلقت به وفي الوقت ذاته ظهر لي شخص ثالث ‍‍‍‍, اختلط علي الامر فأنا وحيده لا اخت لي ولا صديقه تهتم لحالي وأمي توفيت وزوجت ابي لا تطيقني ووجدت غايتي في اصدقاء الانترنت وبالاخص المحادثه التي تعوضني احاديث الهاتف التي قد تكشف هويتي بعد فتره استمرت ثلاثة اشهر وجدت نفسي متعلقه بثلاثة اشخاص فأنا لا تجربه لي وعمري لا يصل الى العشرين وليس لي من الجأ اليه للنصح والارشاد . وهنا بدأت مأساتي فقد قبلت موعداً مع احد هؤلاء الثلاثه بعد ان وثقت به الى حد كبير فقد كان دائماً يؤكد لي حرصه وخوفه على سمعتي من الفضيحه لذلك اقنعني بالذهاب الى منزل قال لي انه له وبالفعل خرجت بطريقه ملتويه للقائه واصطحبني الى ذلك المنزل وعندما دخلت المنزل وجدت هناك شابين آخرين عرفت فيما بعد انهما الشخصان اللذان تعرفت عليهما من قبل بالطريقه نفسها وانها كانت مؤامره دنيئه مدبره من الاصدقاء الثلاثه لاستدراجي واغتصابي وحصل ماحصل وخسرت شرفي وكل حياتي ))

وهل ينفع الندم بالتأكيد لا ..؟


(( انتهت ))

ارجوا المعذره على الاطاله .

منقوووووووووووووووووووول...

__________________