النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: أسطوانات الليزر الطريقة المثلى لتعليم أولادنا قراءة كتاب الله

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Thumbs Up أسطوانات الليزر الطريقة المثلى لتعليم أولادنا قراءة كتاب الله

    أكدت الدكتور اعتدال بنت عبد الرحمن حجازي عميدة الكلية العلمية في الأحساء على ضرورة الاستفادة من توظيف التقنية الحديثة في خدمة كتاب الله، وتعليم أبنائنا العلوم الشرعية، خاصة أن ديننا يحثنا على تقبل كل جديد موافق لشريعتنا السمحة، ومن ثم علينا أن نستثمر هذه الوسائل والتقنية الحديثة في نشر العلم الشرعي، وفي تعليم كتاب الله، وقراءته القراءة الصحيحة، وتجويده وحفظه ومراجعته، ويمكن ذلك بواسطة الاستعانة بأسطوانات CD التي تعلم القرآن. جاء ذلك في الحديث الذي أجرته (الجزيرة) مع الدكتورة اعتدال حجازي حول كيفية توظيف التقنية الحديثة في تعليم كتاب الله، وفيما يلي نصه:

    * كيف ترون دور التقنية الحديثة في تنمية المجتمعات الإسلامية؟

    - أدى التطور التقني الذي شهده العالم في الآونة الأخيرة إلى ظهور أشكال جديدة من التفاوت الاجتماعي، ونشوء طبقة النخبة من محتكري ومصنفي التقنية؛ مما أسهم في حدوث تنمية إنسانية لمن يمتلكون مصادر العلم والمهارة والمال، وهذه القوة شملت القدرة والنفوذ لإمكانية تسخير هذه المعلومات في المجتمع، واستخدامها لها، ربما يكون هؤلاء مجتمعات أو مؤسسات أو أفراداً، والذي نود إيضاحه هو مفهوم التقنية الحديثة التي كثيراً ما تتأثر بالعناصر المتعددة والمتجددة ذات الصلة بالمعرفة، واستخداماتها، والتي نود التوصل إلى مفهومها.

    * نريد تعريفاً محدداً لمفهوم التقنية؟

    - مفهوم التقنية اصطلاحاً من الترجمة العربية للكلمة الإنجليزية technology أنها ترجع إلى كلمتين من اللغة اليونانية، الكلمة الأولى techne وهي تمثل المقطع الأول من الكلمة الإنجليزية، وتعني بالإنجليزية (الحرفة أو الصنعة) والثانية ology وتمثل المقطع الثاني، وتعني في اليونانية (العلم), وكانت تعني كلمة technology في البداية (العلم المتصل بالحرف والصناعات)، ويرى البعض أن أفضل طريقة لفهم هذه التكنولوجيا ليس على أنها تدشن ميلاد مجتمع معلومات جديدة بقوة، ولكن باعتبارها تكنولوجيا مهمة ناشئة مع كونها جزءاً متأصلاً من العصرية المتأخرة، وقد تطور المفهوم عن طريق تشخيص موضوعات من بعد المادية والعولمة، ونظريات مجتمع المعلومات، ويقترح أن هناك نوعين من التكنولوجيا، تكنولوجيا تغير وتوسع العمليات القائمة، وتكنولوجيا تسهل كلياً الأنشطة الحديثة.

    * وهل هناك فرق بين التكنولوجيا والتقنية؟

    - نعم هناك فرق بين معنى التكنولوجيا والتقنية الحديثة، من حيث الهدف والمدى، وهو أن: أولاً التكنولوجيا: هي مجموعة المعارف التي تعبر عن القدرة على خلق أو اختيار التقنيات الفنية، وإعدادها، واستعمالها حتى يمكن الانتفاع بها. ثانياً التقنية: هي مجموعة الأساليب والعمليات المستخدمة في إنتاج السلع، والأدوات والوسائل التي تشكل إنتاجاً حديثاً للعلم، ويستخدمها الأفراد من أجل إشباع حاجاتهم بصورة أسرع وأفضل. من هذا التحديد لمفهوم التقنية نجد أن العلاقة بين التكنولوجيا والتقنية هي: علاقة تلازم مستمرة؛ لأن إنتاج السلع والخدمات يعتمد على المعارف النظرية والتطبيقات العلمية، بينما التكنولوجيا تعبر عن القدرة على اختيار التقنيات، ولما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يحثنا على تقبل كل جديد موافق للدين (الحكمة ضالة المؤمن آنى وجدها يأخذها).

    * وما الواجب على المسلمين تجاه هذه التقنية الحديثة؟

    - الواجب علينا نحن معاشر المسلمين توظيف التقنية في تعليم كتاب الله العظيم، فالقرآن الكريم هو المصدر الأول من مصادر التشريع، وهو سبيل المسلمين إلى الفوز في الدنيا والآخرة، وهو شريعة إلهية كاملة، ودستور إلهي محكم، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وقد تكفل الله بحفظه، وأمر بترتيله وتلاوته، فهو العصمة الواقية، والنعمة الباقية، والحجة البالغة، والدلالة الدامغة، وهو شفاء الصدور، والحكم العدل عند مشتبهات الأمور، سراج لا يخبو ضياؤه، وشهاب لا يخمد نوره وسناؤه، بهرت بلاغته العقول، وظهرت فصاحته على كل مقول، وقد حث الرسول - صلى الله عليه وسلم - على تلاوة القرآن الكريم، فعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران)، كما قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه)، وعن زيد بن ثابت - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: (إن الله يحب أن يقرأ القرآن كما أنزل)، وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده)، وعن الإمام أحمد - رضي الله عنه - أنه قال: (مَن أراد الدنيا فعليه بالقرآن، ومن أراد الآخرة فعليه بالقرآن، ومن أرادهما معاً فعليه بالقرآن).

    * إلى أي مدى يمكن الاستفادة من هذه التقنية في تعلم القرآن وحفظه؟!

    - الواجب على كل مسلم ومسلمة أن يتعلموا كيفية قراءة القرآن الكريم، ليسهل عليهم تلاوته، فيعلموا به، ويسيروا على هداه، فيسعدوا في الدنيا والآخرة، ولتلاوة القرآن الكريم تلاوة صحيحة جيدة، أثرها لدى القارئ والمستمع في فهم معاني القرآن، وإدراك أسرار إعجازه في خشوع وضراعة، ولا تكون القراءة صحيحة إلا إذا روعيت أحكام التلاوة من إخراج للحروف من مخارجها، والمدّ في مواضع المد، والغنة في مواضعها، والقلقلة في مواضع القلقلة، والترقيق في مواضع الترقيق.. إلخ، وعلى ذلك فتعليم أحكام التلاوة واكتساب مهاراتها، والعمل بها والنطق بها فرض عين على كل قارئ للقرآن الكريم.

    * وهل تساعد هذه التقنية في التعليم الصحيح لأحكام التلاوة؟

    - قارئ القرآن الكريم في حاجة إلى أن يتلوه تلاوة صحيحة، فتلميذ المرحلة الابتدائية في حاجة ماسة إلى ذلك، لأنه في بداية التعليم والتعليم في الصغر يثبت عنه في الكبر، فإذا تعلم التلميذ الصغير بطريقة خاطئة، فإنه يثبت لديه هذا الخطأ، ولذا فإن للمشافهة والاستماع في تعليم وتحفيظ القرآن الكريم دوراً مهماً جداً، حيث إن القرآن الكريم لا يحفظ من المصحف أو الكتب المكتوبة، إنما يحفظ من الاستماع والمشافهة من القارئ المتخصص المتمكن، يقول الزركشي - رحمه الله -: (حق على كل مسلم قرأ القرآن أن يرتله، وكمال ترتيله تفخيم ألفاظه، والإبانة عن حروفه والإيضاح لجميعه بالتدبر حتى يصل بكل ما بعده، وأن يسكت بين النفس والنفس حتى يرجع إليه نفسه، وألا يدغم حرفاً في حرف؛ لأن أقل ما في ذلك أن يسقط من حسناته بعضها)، ويؤكد ذلك السيوطي - رحمه الله - فيقول: (إن الأمة كما هم متعبدون بفهم معاني القرآن، هم متعبدون بتصحيح ألفاظه وإقامة حروفه على الصفة المتلقاة من أئمة القراء المتصلة بالحضرة النبوية). مما سبق تبين دور الاستماع والمشافهة والتلقين في تعليم القرآن الكريم، وخاصة للناشئة من المبتدئين، كما يتضح أن التلاوة الصحيحة للقرآن الكريم لازمة ونافعة لهم، لتثبيت المهارات ورسوخها، هذا وتعد طريقة التلقي والمشافهة من أفواه المتخصصين المتمكنين من أفضل طرق تعليم وتحفيظ القرآن الكريم للمبتدئين من تلاميذ المرحلة الابتدائية، وذلك حيث إن التلقي والمشافهة هي الطريقة المثلى لتعليم قراءة القرآن الكريم، وهي الطريقة التي ارتضاها الله سبحانه وتعالى للنبع الأول من الصحابة الكرام، فقد تشرف الصحابة - رضي الله عنهم - بتلقي القرآن الكريم من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مشافهة، وبعد أن تعلموه قاموا بنقل ذل النور إلى سائر بلاد العالم، حتى لا يحرم أحد من الهداية.

    * وماذا عن طريقة التلقي والمشافهة؟!

    - طريقة التلقي والمشافهة لا تترك مجالاً للخطأ أو التحريف، وهي أن يجلس طالب العلم بين يدي معلم ثقة ليتعلم منه القرآن الكريم بالأداء الصحيح كما كان يقرأه رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، ثم ينتبه الطالب ويتابع نطق المعلم، وحركات شفتيه، وطريقة أدائه من حيث التفخيم والترقيق والغنة وحركة الإعراب والمدّ والقصر، وغير ذلك من تعليمات المعلم وتوجيهاته ووصاياه، فيقوم الشيخ بقراءة الآية الكريمة أو جزء منها أمام الطالب ثم يردد الطالب ما سمعه بنفس الأداء والإتقان الذي سمعه من شيخه، ثم يبدأ الطالب في تعليم غيره بالقراءة والرواية التي تعلمها بعد أن يأذن له شيخه، وقد كان هذا التلقي والسماع والمشافهة قديماً، حيث لم تكن توجد وسائل إيضاح حديثة كما هو الحال الآن، وأما في العصر الحالي فقد وجدت أساليب حديثة مثل أشرطة التسجيل لكبار القراء تنوب مقام المعلم المشافهة، كما وجدت أسطوانات الليزر CD لكبار القراء، وتعليم أحكام التجويد والتلاوة، كما وجدت برامج أعدت خصيصاً لتعليم القرآن الكريم، وخاصة للمبتدئين في معامل اللغات، وتقوم هذه البرامج والأساليب الحديثة مقام المعلم الجيد، حيث إنها بصوت كبار المشايخ والقراء المتخصصين، فيتعلم التلاميذ القرآن الكريم، وتلاوته بطريقة صحيحة، لا لحن فيها، ولا تحريف، ولا خطأ، وهذا هو الموضوع الذي نود توضيحه.

    * ما مدى الاهتمام بتدريس القرآن الكريم في معامل اللغات؟!

    - أما عن مدى الاهتمام من حيث تدريس القرآن الكريم في معامل اللغات، فباستقراء الواقع الميداني لتدريس القرآن الكريم في مدارس التعليم العام، نجد هناك شكوى عامة من تدني مستوى التلاميذ للقرآن الكريم، حيث إن معظم المعلمين - خاصة في المرحلة الابتدائية - غير متخصصين في تدريس القرآن الكريم (قراءات)، كما أن البعض لا يجيدون التلاوة الجيدة للقرآن الكريم، مما يترتب عليه ضعف التلاميذ في تلاوة القرآن الكريم، وعدم إتقانها كما أكد ذلك، حيث توصل إلى أن ضعف المعلم من أهم أسباب ضعف الطلاب في حفظ القرآن الكريم، حيث إن المعلم - وخاصة معلمي المرحلة الابتدائية - لا يجيدون قراءة القرآن الكريم قراءة صحيحة، ومن ثم يتلون القرآن الكريم ويلقنونه للتلاميذ وهم يلحنون فيه، ومن ثم يحفظ التلاميذ الخطأ الذي سمعوه ويصعب تصويبه بعد ذلك؛ لأن التعليم في هذه المرحلة يتسم بالرسوخ والثبوت في ذاكرة الطفل، فنجد المعلم الضعيف يقرأ بصورة خاطئة ويلحن، والتلميذ يسمع هذا اللحن ويحفظه.. وهكذا، ونظراً لهذا القصور في أداء المعلم، فإنني أقترح أن يتم تعليم التلاميذ في هذه المرحلة بمساعدة معمل اللغات؛ حيث توجد على الساحة الآن العديد من الأسطوانات CD ووسائط التخزين المتعددة المسجل عليها القرآن الكريم كاملاً بصوت كبار القراء تلاوة نموذجية صحيحة، وبذا نستطيع التغلب على مشكلة ضعف المعلم، وما قد يترتب عليه من ضعف التلاميذ، حيث يستمع التلاميذ في معمل اللغات بمساعدة أسطوانات الليزر CD التلاوة الصحيحة بالمشافهة، والتلقي من القارئ المتخصص، ثم يحفظ التلاميذ بعد ذلك ما سمعوه بطريقة صحيحة دون لحن أو خطأ، وهذه الطريقة لا تترك مجالا للحن أو التحريف، حيث يستمع التلميذ للأداء الصحيح، ثم يتابع نطق القارئ وطريقة أدائه، من حيث التفخيم والترقيق والحركات والسكنات وحركات الإعراب والمد ومقداره والقصر.. إلخ، حيث يقوم القارئ بقراءة الآية الكريمة أو جزء منها، ثم يقرأ التلميذ ما سمعه ويحفظه، وهكذا. وهذه الطريقة التعليم بمساعدة أسطوانات الليزر CD في معمل اللغات يمكن أن تجعل التلاميذ في مأمن من التحريف، والتبديل في القرآن الكريم.

    * وهل هذه الوسيلة تضبط الأمر؟!


    - إنه لمن الضروري وجود وسيلة مثلى لتحفيظ التلاميذ القرآن الكريم كما أنزل على الرسول - صلى الله عليه وسلم -، فكان تدريس القرآن الكريم في معمل اللغات، وذلك للاستفادة من التقدم العلمي الحديث في مجال معامل اللغات، والوسائط المتعددة، ووسائط التخزين الجيد للقرآن الكريم عن طريق الاستماع من أسطوانات الليزر CD المعدة خصيصاً لهذا الغرض من كبار قراء القرآن الكريم أو حتى يستمع التلميذ إلى القرآن الكريم من المتخصصين، ومن ثم يحفظ كما استمع دون خطأ أو لحن، ويؤكد ذلك (العديد من التربويين)، حيث توصل إلى هناك وسائل مساعدة في تعليم القرآن الكريم للمبتدئين، مثل التسجيلات الصوتية، وتمثيل الأدوار، والأفلام التعليمية، والصور والخرائط، كما أكد آخرون دور معامل اللغات، حيث توصلوا إلى أهمية دور مختبر اللغة في تعليم طلاب المرحلة الابتدائية بعض أحكام التجويد، مثل القلقة والإدغام والإخفاء، كما أكدت العديد من الدراسات العلمية على دور القرآن الكريم في تنمية مهارات القراءة والكتابة لدى التلاميذ، كما توصل بعض الباحثين إلى أن هناك علاقة بين حفظ القرآن الكريم وبين مستوى الأداء لمهارات القراءة لدى تلاميذ الابتدائي.

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,110
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي

    جزاك الله كل خير00

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    سحــــايب شــــوق

    ويجزاك ِ الله كل خير

    لاهنتي يالغالية على

    تواجدك الرائع والجميل .

    دمتي بود

  4. #4
    مشرفه سابقه

    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    7,935
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    جزاكِ الله الف خير
    على المعلو مات

    والله ويعطيك العافيه ويجعلها ربي في موازين حسناتك

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    وعد

    اشكرك جزيل الشكر على حضورك الرائع

    سعيد بتواجدك العطر

    امنياتي لكِ بالتوفيق

    ودمتِ بود

المواضيع المتشابهه

  1. كتاب الدورة الشاملة لتعليم الإنجليزية
    بواسطة فز الخفوق في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-07-2009, 05:49 PM
  2. الطريقة المثلى للتفوق دراسياً
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 16-11-2007, 04:21 AM
  3. .؛. كتاب (عربي) رهيب لتعليم الفوتوشوب .؛.
    بواسطة رمــاد انــسـ 1 1 1 ن في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 09:32 PM
  4. الطريقة المثلى لتخفيف الوزن ..
    بواسطة هــ هواها ــاوي في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 02-05-2006, 08:02 PM
  5. الطريقة المثلى في اختيار الزوجة
    بواسطة وردة البحرين في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-12-2005, 07:16 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52