صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 13

الموضوع: حـــــــكـــــــم !!!

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    عند أهلــــي وربعي
    المشاركات
    26,434
    معدل تقييم المستوى
    27

    Asl حـــــــكـــــــم !!!

    تحية عطرة للأعضاء الكرام
    المبدعين ... المتميزين

    اخترت لكم حكم وعبر. اعجبتني ، وجمعتها ، واحببت ان اضعها في منتدانا الحبيب
    . آمل ان تحوز على رضاكم واستحسانكم.



    ما اكتسب احدٌ أفضل من عقل يهْديه إلى هُدى. ويردُّهُ عن ردّي. (للمستعصي)

    من ظريف كلام نصْر بن سيّار: كُلُّ شيء يبدو صغيرا ثُمّ يكبر إلا المصيبة فإنها تبدو كبيرة ثُمّ تصغُر. وكُلُّ شيء يرْخُصُ إذا كثر إلا الأدب فإذا كثر غلا. (من لطائف الملوك)

    قال أنُوشروان: المُِرؤةُ أنْ لا تعمل عملاًً في السّرِ تسْتحي منهُ في العلانية. (للشريشي)

    قيل لأفلاطون: ما هو الشيء الذي لا يحْسُنُ أن يقال وإن كان حقّاً. قال: مدح الإنسان نفسهُ. (للابشيهي)

    قال ابْنُ قرّة: راحةُ الجسْم في قلّة الطعام. ورَاحةُ النّفْسِ في قلّة الآثام. ورَاحةُ القلبِ في قلّة الاهتمام, ورَاحةُ اللسان في قلّة الكلام. (من لطائف الوزراء).

    قال أفلاطون الحكيم: لا تطلب سُرعة العمل واطلب تجويده. فإنّ الناس لا يسألون في كم فَرَغ وإنّما ينظرونَ إلى إتْقانه وجودة صنْعته. (أمثال العرب)

    قال عامر بن عبد القيس: إذا خرجتْ الكلمة من القلب دخلت في القلب. وإذا خرجت من اللسان لم تتجاوز الآذان.

    قال الأصمعي: سَمْعت بعض العرب يقول: الفقْرُ في الوطن غُربة. والغنى في الغربة وطن. وقال آخر: اختر وطناً ما أرضاك. فإنّ الحُرَّ يضيعُ في بلده ولا يُعْرفُ قَدرُهُ. (للشريشي)

    قالت العرب: ليس على وجْهِ الأرضِ قبيحٌ إلا ووجْهُهُ أحسَنُ شيء فيه. (للثعالبي)

    أضْعفُ النّاسِ منْ ضعفَ عن كتمان سِرِّه. وأقواهُم من قويَ على غضبهِ. وأصبرهم من ستر فاقته. وأغْناهم منْ قنع بما تيسر له. (أمثال العرب).

    قال عليٌّ (رضي الله عنه): من اْستطاع أنْ يمنع نفسهُ من أربع خِصال فهو خليقٌ أن لا ينزل به مكروه: الّلجاج والعجلة والتواني والعُجْب. فثمرةُ اللّجاج الحيرةُ. وثمرةُ العجلة النّدامةُ. وثمرةُ التّواني الذلّة. وثمرةُ العُجْب البغضة. (للمستعصي).

    قال معاوية: عجْبتُ لمن يطلب أمراَ بالْغلبةِ وهو يقدرُ عليه بالحُجّة, ولمن يطلبُهُ بِخرق وهو يقدرُ عليه برفق.

    قال الحكيم: ثمانةٌ تجلب الذّلةَ على أصحابها وهي: جُلوسُ الرّجلِ على مائدةٍ لم يُدْع إليها. والتّأمر على صاحب البيت. والطّمعُ في الإحسان من الأعداء. ومُضي المرءِ إلى حديث اثنين لم يدخلاهُ بينهما. واحْتقار السُّلطان, وجلوسُ المرء فوق مرتبته. والتكّلمُ عنْد من لا يستمع الكلام. ومُصادقةَ منْ ليس بأهلٍ. (للغزالي)

    قيل: ثلاثة تُرث ثلاثة: النّشاط يورثُ الغِنى. والكسلْ يورثُ الفقر. والشّراهةُ تُورثُ المرض.
    صاحبُ الّشهوةِ عبْدُ فإذا غلب الشّهوةَ صار الملكا

    جَنّب كرامتك اللئام فإنّك إن أحسنت إليهم لم يشكروا. وإن أنزلت بهم شديدةً لم يصبروا. (للثعالبي).

    أنشد بعضهم:
    إنْ قلّ مالي فلا خِلٌ يصاحبنـــي
    أو زاد مالي فكُلُّ النّاس خلانـــي
    فكم من عَدوٍ لبذْل المالِ صاحبني
    وصاحبٍ عنــد فقد المالِ خلاّنـي
    (الف ليلة وليله)

    ذُو الشرف لا تُبطرهُ منزلةٌ نالها وإنْ عظُمت كالجبل الذي لا تُزعزُهُ الرّياح. والدّنيءُ تُبْطرُهُ أدْنى منزلة كالكلإ الذي يُحركُهُ مَرُّ النسيم. (امثال العرب)

    قال إبليس : إذا ضفرْت مِن اُبن آدم بثلاثةٍ لمْ أطالبهُ بغيرها. إذا أُعْجِب بنفسه واستكثر عملهُ ونسي ذَنْبهُ. (للثعالبي)

    قال شمس الدين النواجي:

    خلوةُ الإنسانِ خيرٌ .... من جليس السّوءِ عنده
    وجـليسُ الخير خيرٌ .... من جلوس المرء وحده

    قال أبو العتاهيه ذاكرا الموت:
    ليت شعري فأنني لست أدري .... أيُّ يوْم يكون آخرُ عُمري
    وبأي البلاد تُقبضُ روحي .... وبأيّ البقاعِ يُحفرُ قبــري


    قيل: السخي قريب من الله قريب من الناس قريب من الجنة. والبخيل بعيد من الله بعيد من الناس قريب من النار.

    قيل عشرة تقبح في عشرة: ضيق الصدر في الملوك. والعذر في الأشراف. والكذب في القضاة. والخديعة في العلماء. والغضب في الأبرار. والحرص في الأغنياء. والسفه في الشيوخ. والمرض في الأطباء؟ والتهزؤ في الفقراء. والفخر من لا آل له.

    نظر فيلسوف إلى غلام حسن الوجه يتعلم العلم فقال: أحسنت إن قرنت بحسن خَلْقِك حسن خُلقك.

    أشدّ الناس عذابا يوم القيامة إمام جائر ومن يري الناس فيه خيراً ولا خير فيه.




    لا تحمدن أمرءا حتى تجربه
    ولا تذمّنه من غير تجريب
    إنّ الرجال صناديق مقفلـة
    وما مفاتيحها غير التجاريب




    قد قيل: إنّ الكتاب هو الجليس الذي لا ينافق ولا يملّ ولا يعاتبك إذا جفوته ولا يفشي سرك.


    قال أبن الأحوص يذمُّ من نفع الأباعد دون الأقارب:




    من النّاس من يغشى الأباعد نفعهُ
    ويشقى به حتى الممات أقاربـه
    وما خير من لا ينفع الأهل عيشه
    وإن مات لم يجزع عليه قرائبـه




    قيل: من لانت كلمته وجبت محبته. وطلاقه الوجه عنوان الضمير وشرك الآمل البصير.

    وقيل: حسن البشر اكتساب الذكر. والبشاشة مصيدة المودة.

    قال سفيان بن عيينه:


    بني إنّ البر شيءٌ هين
    وجه طليق وكلام ليـن




    قال معاوية: عجْبتُ لمن يطلب أمراَ بالْغلبةِ وهو يقدرُ عليه بالحُجّة, ولمن يطلبُهُ بِخرق وهو يقدرُ عليه برفق.

    وكان جعفر بن سليمان عثر برجل سرق درّة فباعها فلما بصر بالرجل استحيا. فقال له:: أم تكن طلبت هذه الدرة مني فوهبتها لك. فقال الرجل نعم. فخلى سبيله.

    قالوا: المملكة تخصب بالسخاء وتعمر بالعدل وتثبت بالعقل وتحرس بالشجاعة وتساس بالرئاسة.

    وقالوا: الشجاعة لصاحب الدولة.
    إذا ملك لم يكن ذا هبه فدعه فدولته ذاهبه

    سأل الأسكندر أرسطاطاليس: أيهما أفضل للملوك الشجاعة أم العدل. فقال أرسطاطاليس: إذا عدل السلطان لم يحتج إلى الشجاعة.

    قال الشافعي: أنفع الأشياء أن يعرف الرجل قدر منزلته ومبلغ عقله ثم يعمل بحسبه.

    قال عمر بن الخطاب: يا أيها الناس إياكم والبطنة فإنها مكسلة عن الصلاة ومفسدة للقلب ومورثة للسقم.

    وقال علي بن أبي طالب: إذا كنت بطناً فعد نفسك زمناً.

    قال لقمان لأبنه: يا بني لا تجالس الفجّار ولا تماشهم. أتق أن ينزل عليهم عذاب من السماء فيصيبك معهم. وجالس الفضلاء والعلماء فإن الله تعالى يحي القلوب الميتة بالفضيلة والعلم كما يحيي الأرض بوابل المطر.

    قيل للإسكندر: ما بالك تعظم مؤدبك أكثر من تعضيمك لأبيك.
    فقال: إن أبي سبب حياتي الفانية ومؤدبي سبب حياتي الباقية.
    ولله در من قال:


    أقدم أستـاذي علـى نفـس والـدي
    وإن نالني من والدي الفضل والشرف
    فذاك مربي الروح والـروح جوهـر
    وهذا مربي الجسم والجسم من صدف




    وقال الإمام علي:


    كن أبن من شئت وأكتسب أدبا
    يغنك محموده عـن النسـب
    إن الفتى من يقول ها أنـا ذا
    ليس الفتى من يقول كان أبي




    سمع معاويه رجلا يقول: غريب. فقال له: كلاّ الغريب من لا أدب له.

    قيل: المرءُ من حيثُ يثبت. لا من حيثُ ينبت. ومن حيثُ يوجد. لا من حيثُ يولد.

    قال الشاعر:


    لُكلِ شيء زينةٌ في الورى
    وزينةُ المرءِ تمـامُ الأدب
    قد يشرفُ المـرءُ بآدابِـهِ
    فينا وإن كان وضيع النسب




    وقيل: المرءُ بفضيلتِهِ لا بفصيلتِهِ. وبكمالِهِ لا بِجمالِهِ. وبآدابِهِ لا بِثيابِهِ.
    قال الإمام عليٌّ:


    ليس الجمالُ بأثـوابٍ تُزيننـا
    إنّ الجمالَ جمالُ العلم والأدبِ
    ليس اليتيمُ الذي قد مات والدُهُ
    بل اليتيمُ يتيمِ العلم والحسـب




    قال أميرُ المؤمنين عليٌّ كرّم الله وجههُ: الأدبُ حليٌ في الغنى. كنزٌ عِند الجاجة. عونٌ على المرؤة. صاحبٌ في المجلس. مؤنسٌ في الوحدة. تعْمرُ بِهِ القلوبُ الواهية. وتحيا بِهِ الألبابُ الميّتة. وتنفُذُ بِهِ الأبصارُ الكليلة. ويدْركُ بِهِ الطالبون ما يحاولون.


    قال الشبراوي في أدب الأحداث:


    قد ينفعُ الأدبُ الأطفالَ في صغرٍ
    وليس ينفعهم مِـنْ بعـدِهِ أدبُ
    إنّ الغُصُونَ إذا قوّمتها أعتدلت
    ولا يلينُ ولو قوّمتـهُ الخشـبُ




    وقال الإمام عليٌّ يُفاخِرُ الأغنياء الجُهّال:


    رَضِينا قِسمةَ الجبّارِ فينا
    لنا عِلمٌ وللجُهـالِ مـالُ
    فأنّ المالَ يفنى عن قريبٍ
    وإنّ العلم ليس لـهُ زَوالُ



    ولله ما قال الآخر:


    العلمُ في الصّدْرِ مِثلُ الشّمسِ في الفلك
    والعقلُ للِمـرءِ مثـلُ التّـاجِ للملـكِ
    فأشدد يديْك بِحبـلِ العِلـمِ مُعتصِمـاً
    فالعِلمُ للِمرءِ مِثْـلُ المـاءِ لِلسّمـكِ



    وقال الحلّيُّ في حفظ اللغات:


    بِقدرِ لُغاتِ المرءِ يكْثُرُ نفْعُـهُ
    وتلك لهُ عِنْدَ الشّدائدِ أعـوانُ
    فبادر إلى حِفظِ اللغاتِ مُسارعاً
    فكُلُ لِسانٍ بالحقيقـةِ إنسـانُ



    سأل الأسكندر يوماً جماعةً مِنْ حكمائِهِ. وكان قد عزم على سفر. فقال: أوضِحُوا لي سبيلاً من الحكمة أحكمُ فِيهِ أعمالي وأتقنُ بِهِ أشغالي.
    فقال كبيرُ الحكماء: أيُّها الملكُ لا تُدْخِلْ قلبك محبّةَ شيء ولا بِغْضَتَهُ. لأنّ القلب خاصيّتُهُ كأسمِهِ وإنّما سُمي قلبا لتقلُبه. وأعمل الفكر وأتخذهُ وزيراً. وأجعل العقل صاحباً ومُشيراً. وأجتهد أنْ تكون في ليلك مُتيقضاً ولا تُشْرِعْ في أمرٍ بِغير مشورة. وتجنب الميل والمحاباة في وقت العدل والإنصاف. فإذا فعلت ذلك جرت الأمور على إيثارك. وتصرّفتْ بإختيارك.

    قال بعضُهُم:


    سُرُورُ المرْءِ في الدنيا غُرُورُ
    غُرورُ المرءِ في الدنيا سُرورُ
    خليلُ المرْءِ فهْو دليلُ عقـلٍ
    وعقلُ المرءِ مِصْبـاحٌ يُنيـرُ




    قيل: العلمُ خليلُ المؤمن. والحلمُ وزيره. والعقلُ دليلهُ. والعملُ قائدُهُ. والرفقُ والدُهُ. والصّبرُ أميرُ جنودِهِ. فناهيك يخصْلةٍ تتأمّرُ على هذهِ الخصلة الشريفة.

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,110
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي

    ليس الجمالُ بأثـوابٍ تُزيننـا
    إنّ الجمالَ جمالُ العلم والأدبِ
    ليس اليتيمُ الذي قد مات والدُهُ
    بل اليتيمُ يتيمِ العلم والحسـب


    مشكور شمالي الله يعطيك العافية00

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    ـ / الـــريـــاض / ـ
    المشاركات
    5,082
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي

    قال الحكيم: ثمانةٌ تجلب الذّلةَ على أصحابها وهي: جُلوسُ الرّجلِ على مائدةٍ لم يُدْع إليها. والتّأمر على صاحب البيت. والطّمعُ في الإحسان من الأعداء. ومُضي المرءِ إلى حديث اثنين لم يدخلاهُ بينهما. واحْتقار السُّلطان, وجلوسُ المرء فوق مرتبته. والتكّلمُ عنْد من لا يستمع الكلام. ومُصادقةَ منْ ليس بأهلٍ. (للغزالي)

    لاهنت لاهنت علي الحكم القيمه

    ولك اجمل التحايا

  4. #4
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    807
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    راحه الجسم في قله الطعام و راحه النفس في

    قله الاثام و راحه القلب في قله الاهتمام و راحه

    اللسان في قله الكلام .

    يسلمووووووووو على الحكم اخ شمالي

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الدولة
    عند أهلــــي وربعي
    المشاركات
    26,434
    معدل تقييم المستوى
    27

    افتراضي

    السلام عليكم جميعا

    واسعد الله اوقاتكم بكل خير

    والله يعطيكم العافيه

    ولاهنتو على حظوركم المشرف

    اتمنى لكم النجاح والتوفيق

    ودمتم ساااالمين

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52