صفحة 1 من 22 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 109

الموضوع: حياتي عذاب....رواية سعودية

  1. #1
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    Rose حياتي عذاب....رواية سعودية

    حياتي عذاب....رواية سعودية (لكاتبة القصة اميرة الورد)
    --------------------------------------------------------------------


    نبذة عن شخصيات القصة :
    عائلة عبد الرحمن:
    تزوج من منيرة ولهم ولدين وبنتين...توفى أبو مساعد وترك زوجته المريضة بالقلب اللي لازمها سنين طويلة وكل ما تقدم بها السن وكثرت الزعل والهموم كل ما تطورت حالتها...
    مساعد الابن الأكبر..33 سنة إنسان جاد ومتزوج من نورة ولهم بنت طيف 4 سنوات لهم شركات ومعارض يديرها مع أخوه بعد وفاة الوالد...
    متعب 27 سنة...إنسان عصبي متخرج من جامعة الملك سعود قسم العلوم الإدارية..
    بلقيس 25سنة إنسانة حبوبه وتزوجت ولد عمتها فهد ولهم ولد واحد مهند 3 سنوات والحين هي حامل
    هاجر 21 أخر العنقود...دلوعة البيت ومغرورة تدرس بجامعة الملك سعود قسم علوم الحاسب الآلي والمعلومات...
    عائلة حصة:
    تزوجت من محمد ولهم 3 بنات وولد...
    خوله البنت الكبيرة 29 سنة إنسانة متفاهمة تزوجت وعندها بنت رغد 8 سنوات...لكن قدر الله توفي زوجها بحادث سيارة وكان عمر رغد سنتين وعاشت ببيت أهلها والحين تشتغل وكيلة مدرسة..
    شماء 26 سنة تزوجت من ماجد وعندهم بنتين تؤم شذى وندى 4 سنوات..
    طلال 22 سنه حبوب ووسيع صدر يدرس بجامعة الملك سعود......
    أميرة 20 سنة أخر العنقود إنسانة طيبة ولكن فيها حقها تدرس بكلية الأدبية قسم انجليزي
    عائلة عزيزة:
    تزوجت من إبراهيم ولهم ولدين و 3 بنات...
    سلطان الولد الكبير متزوج من مها ولهم بنتين وولد...أبرار 9 سنوات ورحاب 6 سنوات وريان 3 سنوات...مثل ما تقول أمه يمشى ورأى مرته دايم وهي إنسانة ما تحب إلا نفسها
    نجود متزوجة من عبدالله ولهم مي 4 سنوات ونواف سنتين...تأخذ حقها من الناس ولا يهمها احد...
    فوسنة قلبها كبير تدرس بجامعة الملك سعود قسم علوم الحاسب الآلي والمعلومات...
    رياض 22 سنة يدرس مع طلال بنفس التخصص ويصير أخوهم من الرضاعة عشان كذا ما احد يتغطى عليه من بنات حصة...
    لمى 20 سنة إنسانة جريئة لكن باحترام تدرس بكلية الأدبية قسم دراسات إسلامية......

  2. #2
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    [align=center]""" الجزء الأول """أم عبد الرحمن: يا وليدي..الزواج وتم ما راح تغير شئ اللي صار صار خلاص الحين صارت زوجتك...
    متعب بضيق: بس يا جدتي لا تنسون أنكم غصبتوني على هالزواج...
    أم عبد الرحمن بقهر: يوم شفت انك مغصوب..ليش وافقت؟؟.. كان قلت لا...
    متعب واقف بضيق: الكل عارف ليش وافقت وان ما بيدي أي شئ قدام الغالية خفت عليها تزعل وتتضايق ومن بعد وفاة الوالد الله يرحمه قلبها ما يتحمل التعب وأنا خايف عليها...
    أم عبد الرحمن بصوت مخنوق: الله يرحمك يا عبد الرحمن .."تنهدت"..والحين وش ناوي تسوي هذه بنت عمتك مالكم إلا أسبوع مملكين.....
    متعب بصوت عالي شوي: يا جدتي حنا ما نعرفهم ولا يعرفونا ليش طلعوا فجاءه أول ما عرفوا أن الوالد مات عالطول جوا عشان يرثون معنا هذولاء طمعانين باللي معنا...
    أم عبد الرحمن بزعل: لا يا متعب ما هقيتك كذا مثل أخوك وعيب عليك تقول عنهم هالكلام ولا تنسى أنهم بناتي وكانوا واصلين فينا لكن أبوك الله يرحمه هو اللي قطعهم وإذ مو مصدقني روح اسأل أمك..
    متعب يحب رأسها: افااا عليك يا جدتي يقطع لساني إذ قلت كذا..."ابتسمت بوجهه الجذاب" وما عاش من يكذبك ...
    أم عبد الرحمن تبتسم له: الله يوفقك يا وليدي ويتستر عليكم...
    متعب يحب رأسها: يله يا الغالية تأمرين شئ أنا رايح للاستراحة...
    أم عبد الرحمن بحنان: سلامتك ولا تنسى وأنا أمك أنت متزوج الحين ما أبغاك تقصر مع بنت عمتك..
    متعب يتنهد: إن شاء الله..يله مع السلامة.."وطلع منها تنهدت بعد ما قفل الباب ورآه"...الله يهديك يا وليدي أنت وأخوك مساعد ويرحم أبوكم ويسامحه...." وانسدحت على السرير تمسح دموعها اللي غصب عنها نزلوا تذكرت ولدها المتوفي اللي صار على وفاته 4شهور...أما متعب اللي أول ما طلع منها وبعد ما تكلم معها للحين يحس بدوامه بعد وفاة أبوه تفاجئ من أمه أنها خطبت له بنت عمته اللي ما يعرف عنها غير اسمها وبس ما كان أبدا متوقع يأخذ بنت غير هند حبيبته قلبه وروحه اللي حبوا بعض لكن تحطم كل أحلامه وماتت كل سنينه بلمحة البصر كان ناوي يتقدم لهند بعد ما تفك أمه من الحداد...لكن كل تخطيطاته راحت هباء منثورا كل شئ صار بسرعة...وما قدر يقول لامه... لا..لان أول ما قالها...طاحت عليهم وصار معها جلطة بالقلب لكن بفضل الله ورعايته جت خفيفة عليها...لان كانت ناويه تخطب له بشاير بنت أختها فوزية...وهو رفضها بسب حبه لهند...هند هي حلم حياته الجميلة اللي من عرفها وهي كل شئ عنده تعرف عليها عن طريق الانترنت ودامت معرفتهم لبعض سنتين ..متعب عمره ما دخل النت عشان يتصيد البنات ويقضى وقت فراغه لكن بحكم عمله وحكم انه متابعته لأسواق الأسهم بالنت خطر بباله في هذاك اليوم يدخل لغرف الدردشة يتسلى شوي ومن عقبها تعرف عليها وتطورت العلاقة من صداقة بريئة إلى حب من الشاشة ثم حب بالمكالمات البريئة فقط...بعد ما أعجب فيها وبقوة شخصيتها قرر انه يفاتحها بموضوع الزواج بالبداية تفاجئت هند باللي قاعد يقوله توقعته يمزح ويستهبل مثل الشباب ما يعملون عشان يقع بشباكها بداية تعارفهم كانت ما تتعدى حدود النت...لكن بعد ما اخذ منها رقم بيتهم وتنتظر من أخته اتصال وبعد ما كلمتها بلقيس عشان تتعرف عليها صدقت متعب بكل شئ وصدقت حبه لها...ومن عقب اتصال بلقيس ما صار أي شئ لأنه فاتح أبوه وأمه بموضوع زواجه منها لكن لما عرفوا انه متعرف عليها رفضوا بشكل قطعي وفكرت أمه تخطب له بنت أختها لكنه رفض بشدة وبعد الظروف اللي مرت عليهم من مرض أبوهم وبعد ما تعدت أزمة وفاته فاتح أمه بزواجه مرة ثانية وما تحملت أمه التعب والضيق وطاحت عليهم عشان كذا يخاف على أمه من الزعل...هند مو من النوع البنات اللي تحب تتسلى مع الشباب أو كل يوم لها حبيب ما يهمها غير نفسها وبس يعنى تحب توصل للي يرضيها حتى لو حساب كرامتها ولا تحب الهزيمة أبدا..بعد ما طلع من جدته عالطول ركب سيارته وجلس يفكر بكلامها...يالله أنا الحين متزوج من إنسانه ما اعرف عنها أنها بنت عمتي كيف راح اكلم هند..؟؟.. وش راح أقولها؟؟ أني خذلتك..!!.. طلعت مو قد كلامي..!!.. وخنت العهد اللي بيننا..!!..وبكذا راحت كل أحلامي اللي بنيتها معاك...آآآآه يا هند...مدري وشلون تتقبلين صدمة زواجي...آآآه يا القهر... لما قررت أوصل لقرار يجمعنا صارت الظروف ضدي وأقوى مني...لكن أمي وجدتي الله يهديهم استعجلوا وخطبوا لي بنت عمتي.. ليه.. ..ليه يا يمه...ليه يا جدتي...استعجلتوا...من وين طلعت بنت العمة؟؟..بعد ما سمعوا خبر وفاة الوالد جوا لعندنا ركضه عشان الورث.. قطع عليه حبل أفكاره رنه جواله بنغمه أجمل أحساس... وكانت دنيتي متصل بك تنهد تنهيده صادره من أعماق قلبه وترك الجوال يرن ما اقدر أرد عليك يا هند ما اقدر..؟؟..وراح مع حبل أفكاره بالأيام اللي راح تقابله مع عمته وبنتها....
    كانت جالسة بالحوش على ثيل مزرعتهم الصغيرة تفكر بمصيرها المجهول مع إنسان ما تعرف عنه شئ تفكر وشلون حطها القدر قدامه وليش هي بالذات..؟؟ تنهدت أميرة وتذكرت أيامها مع عمها أو بالأخص مع وليد حب الطفولة يوم كان عمرها 9 سنوات واستمر معها لحد الحين لكن الوضع تغير.. أنا الحين إنسانة متزوجة والمفروض أنسى هالذكريات لكن الزوج اللي تزوجني وينه..؟؟ ما قد جاء أو حتى تكرم وكلمني...؟؟..يعنى هو بعد مغصوب مثلي لو ما كان كذا وينه اجل ليش ما بين صار لنا أسبوع مملكين حتى ما تكرم ودخل يلبسني الشبكة كل هذا حزن على أبوه مثل ما قالت أمه طيب أنا وش ذنبي..؟؟ ..دفنوا ذكرياتي وأنا أتفرج عليها من غير ما أقول رأيي وشلون أقولهم رأيي وأمي هي اللي تمشينا على هواها ومثل دايم ما تقول ما حد يعرف لمصلحتنا كثرها ودي اصرخ وأقول حرام على اللي سويتوه فيني كل شئ صار تخطيط من أمي من غير ما ادري عن أي شئ إلا يوم الخطبة... عشان كذا ما حبيت أسوي مشكلة وتقلب علي دام كل شئ صار وانتهى وبعصبيتي وكلامي اللي ما فيه فايدة ما راح احصل احد يسمعني قطع حبل أفكارها صوت طلال لما شافها جالسه لوحدها...
    طلال بابتسامته: اووووه العروس لوحدها وش تسوين عندك...؟؟
    أميرة من دون نفس: شوفت عينك جالسه أشم هواء تصدق طالعة الكلمة وع من فمك..؟؟
    طلال باستغراب: اوووف الأخت موصل الفيوز لحد الصفر.."بنظرة خبث"..ليكون الحبيب مزعلك عشان للحين ما اتصل...
    أميرة بعصبية: حبيبي في عينك أنت الثاني....تصدق عاد ميتة على اتصالاته مالت عليه وعلى اتصالاته..
    طلال يغيظها: يووووووه والله قويه هالكلمة والله شكلك ميتة قهر منه اعترفي أحسن لك ترى عادي اقدر اتصل عليه وأخليك تكلمينه...
    أميرة تدفه عنها: هذا اللي ناقص اكلمه من حلاته لو يجي لحد بيتنا والله ما اطلع له صدقني أنا مرتاحة من الوضع لا يتصل ولا يجي..
    طلال: خلاص..خلاص صدقناك ما أقول الله يعين متعب على لسانك.."بخبث".. امووره أنتي شفتيه..؟؟
    أميرة بتعجب: وأنا من وين شفته عشان تسال أنت اللي شايفة مو أنا..؟؟
    طلال: اجل ليش تقولين من حلاته..وش عرفك انه شين يمكن زين...؟؟" ارتبكت من سؤاله وتذكرت يوم يجونهم جابت أمه صورته وأخذت تدقق بملامحه كان بقمة الوسامة صحيح انه مو ابيض درجة لون بشرته حنطيه عيونه كانت حادة ولونها بني غامق مثل عيون بلقيس وخشمه طويل ومعطيه شكل حلو مثل هاجر وباين على شعره انه ناعم كان مطوله ويغطي حد رقبته أما شاربه فكان مخففه ومعطيه شكل اصغر بكثير من عمره أما الطول واضح انه أطول منها بكثير بما أن طولها مثل الطول المتعارف عليه عند البنات حاليا يعنى متوسطه الطول..
    أميرة بخجل وتردد: اا..أنـا...ما قـد... شفته وبعدين..."بنرفزة".. جالس تحقق معي وش تبغى الحين؟؟
    طلال ينسدح على الثيل: سلامتك بس أمي اللي تبغاك...
    أميرة واقفة بخوف: وجع يوجعك أمي تبغاني وأنت جالس تحقق معي عن عريس الغفلة الله يقلعك أنت وياه.."وراحت عنه وهي تسمع تعليقاته ودخلت المطبخ وشافت أمها معصبه"
    حصة بعصبية: وينك فيه..ساعة أدور عليك....؟؟
    أميرة: كنت بالملحق أرتبه خير يمه فيه شئ..؟؟
    حصة: إيه فيه... يله سوي الجريش وما راح أساعدك عليه خلاص عودي نفسك بكرة تطبخين ببيت خالك لوحدك..سامعة..."تغيرت ملامح أميرة لما ذكرتها أمها وخاصة أنها بتعيش معها دخلت عليهم رغد وشافتهم مشغولين بالمطبخ"
    رغد: ماما حصة...تبغين مني مساعدة..؟؟
    حصة: إيه يمه...روحي جيبي صحون الحلى والسلطة تحصلينهم بدولاب المقلط..."ولما طلعت نادت عليها حصة فطلت برأسها"...
    حصة: وين أمك...هي تدري أن خالتك عزيزة وشماء بيجون عندنا اليوم..؟؟
    رغد: بالحمام تأخذ لها دش وعندها خبر...!!..
    حصة بابتسامة حنان: طيب يمه..روحي جيبي اللي قلت عليه عشان تحطين الحلى بصحونه.."ردت عليها بابتسامة ناعمة وراحت عنهم وما زالت عيون حصة على بنت بنتها اللي فقدت حنان وعطف أبوها وهي بعمر صغير على كثر اللي يتقدمون لخوله إلا أنها كانت ترفض عشان بنتها وكل ما في البيت يحب رغد...طلعت من المطبخ وتقابلت مع جدها بالصالة اللي هو الثاني يحبها ويعزها وعمره ما حسسها بفقدان الأب دام هو موجود..."
    محمد يلف على رغد بحنان: وش عند بنتي طيوفي..؟؟
    رغد بدلع: بروح أجيب صحون لماما حصة أساعدهم بالمطبخ..
    محمد: عفية على بنتي الشاطرة...بس ما قلتيلي أحد بيجيكم..؟؟..
    رغد بنعومتها: اليوم بيجون بيت خالتي عزيزة...وخالتي شماء...
    محمد: اهااا.. عشان كذا أشوفكم تدهرون بالبيت من تنظيف بس وأنا أبوك لا تنسيني بالحلى اللي سويتيه..."غمز لها"..
    رغد: هههههههههههه إن شاء الله...."باللحظة دخل طلال وشافهم واقفين بالصالة يسولفون وضام رغد لعنده..."...
    طلال يقهرهم: اووووه السيدة ملعقة متعلق باباتي.... يا ذا الهول...
    رغد بقهر: ملعقة في عينك...."بدلع"..بابا شوف طلال وش يقول..
    محمد بحزم: طلال..ابعد عن رغودي لا تطفر فيها...
    طلال بتعجب: وش سويت أنا الحين وبعدين يا يبه بدل ما تقولي هالكلام قلها بالأول تحترمني مو أنا خالها والمفروض تقول خالي مو طلال حاف..ولا شوف القهر تعرف ترد "طلعت لسانها"..والله ما خربك غير هالاميرة...اخخخخ بس تدرون وشلون يمدحون نوم العصر...
    رغد: طلال ترى نوم الظالم عبادة.."وقبل ما يمشى ضرب رأسها بخفه"..ااااي...بابا شوف وش سوا...؟؟
    طلال: أحسن يا حماره عشان تعرفين تقولين خالي مرة ثانية وتتأدبين معي...ترى يا رغيد أن طلبتي أي شئ مني بقولك...ضفي وجهك...
    محمد: هههههههههههههه لا تنسى أن أبوها للحين فيه وأي شئ تبغاه بنيتي أنا تحت أمرها "ابتسمت لأبوها لما حط يده على ذقنها"...
    طلال بقهر واضح: إيه..دلعها....دلعها...بكرة تقولون يا ليت اللي كان ما جرى...
    محمد يغمز لبنته: هااااااه..طلال ليكون تغار منها...
    طلال رفع يده لها مسوي كش: على ايش اغار من هالنتفة الحمد لله عندي أمي حبيبتي الله يطول بعمرها لنا..."دخلت حصة على أخر جملة قالها "...
    حصة: وش فيكم أصواتكم عالية...
    طلال: الطيب عند ذكره هلا والله بالغالية هلا والله اللي كل ما قالت وش عندكم تزيد دقات قلبي شوق ووله..
    رغد: إلا تزيد خوف ورعبا..."ضحك عليه محمد"...
    طلال: أقول وش رأيك ما تضفي وجهك يا سيدة ملعقة دام النفس عليك طيبة...
    حصة بنرفزة: وانتم دايم كذا مناقر لو مرة أشوفكم متصالحين ...
    طلال باستسلام: اوكي ما عندي مانع بس تحترمني مرة مخربينها بالدلع أنتي وأبوي...
    حصة: أشوفك حطيتها فيني وهذا جزأي أصلح ما بينكم....
    رغد: وأنا ما عندي مانع بس بالأول لا يقول سيدة ملعقة...؟؟
    طلال بنظرة خبث: اوكي دامك شرطتي أنا بعد أتشرط كل كلمة تقولينها اسبقيها بكلمه الشيخ خالي...
    "رغد تلوي بفمها وراح عنهم وهي مبتسم على حركات بنت أخته بنفس اللحظة دخلت أميرة عليهم"
    أميرة بتعجب: أنتم هنا...رغد وين اللي قالت عليه أمي أو خلاص شفتي ابوي ونسيت كل شئ...
    رغد تضرب على جبتها: اووووه نسيت بروح أجيبهم.." وراحت ركض للمقلط وكانوا يضحكون عليها"..
    جالس مع الشباب بالاستراحة وهو متضايق وغرقان بالتفكير وجواله ما وقف من الدق مرة رسالة... ومرة اتصال...
    *حبيبي...وينك..؟؟...حبيبي ليش ما ترد علي....؟؟*
    * حياتي أنت...رد علي لا تخوفني عليك الله يخليك رد..؟؟*
    * متعب..ليش ما ترد..تهون عليك دموعي رد وطمني عليك..*
    ولما اتصلت للمرة الألف ما حب يكسر بخاطرها وقرر انه يرد ..
    هند بلفه: الووو....متعب....ليش ما ترد...وش فيك..؟؟؟
    متعب وبصوت شوي واطي: معليش حياتي كنت مشغول شوي...
    هند بضيقة وبعبرة مخنوقة: أي شغل هذا يخليك ملتهي عني وش فيك متعب..؟؟
    متعب: ما في شئ يا بعد عمري أنا الحين بالاستراحة وإذ صار عندي وقت مناسب كلمتك...اوكي...
    هند بتعجب: أن صار لك وقت...!!...متعب أحس فيك شئ..."ما رد عليها ولما طال السكوت"... عموما أنا انتظرك...لا تنسى أنا انتظرك...
    متعب: إن شاء الله...يله مع السلامة..." وعالطول قفل مو مصدقه اللي تسمعه أكيد فيه شئ له أكثر من يوم وهو متغير علي..وش فيه..؟؟..ليكون أمه فاتحته موضوع زواجه من بنت خالته بعد..؟؟..الله يستر من هالعجوز اللي ما راح تتركنا بخير والله يصبرني أمري لله لازم أتحمل واصبر.."..
    بعد ما قفل منها ناظر بشاشة جواله وكان يفكر وشلون يفاتحها بموضوع زواجه خاف أن تكذبه لكن وشلون تكذبني والحب اللي بيننا يتبخر بسرعة وشلون أتصرف وزواجي قريب تنهد وحس بصديقه سلمان تقرب منه ويعتبره من اعز أصدقاء متعب.."..
    سلمان: وش فيك يا متعب عسى ماشر...
    متعب بنفس شينه: شايف على شئ...؟؟
    سلمان بتعجب: إيه شايف وش النفس عليك ترد من طرف خشمك...
    متعب بضيق: مهموم...ومتضايق يا سلمان ومدري وشلون احل مشكلتي..!!..
    سلمان باهتمام: افااا...ما عاش الهم يا أبو عبد الرحمن قولي وش فيك..؟؟..
    متعب: وش رأيك نروح لمكان أحسن من هنا أحس أني مخنوق...
    سلمان: براحتك..يله مشينا....."التفت على الشلة"...يله شباب عن أذنكم...
    صالح: وين بدري...أنت ماشي ليش مأخذ متعب معك..
    متعب يحاول يكون طبيعي: لا أنا عندي مشوار للأهل...يله فمان الله.."وطلع بسرعة"..
    حامد: الله معك...متعب عنده مشوار لأهله وأنت وش عندك..؟؟
    سلمان: حبيبي بكرة عندنا دوامات مو مثلك عاطلين باطلين يله فوتكم بعافية..."تركهم ولما وصل لسيارته ما شاف سيارة متعب موجودة دق عليه وقاله يحصل بمقهى ستاربكس اللي بطريق الملك عبدالله.."...
    تكلم بنت خالتها بشاير وكانت تلعب بخصل شعرها الناعم...
    بشاير بتعجب: زواج أخوك ولا تعرفين متى بالضبط صدق ما عندك سالفة..
    هاجر: قلتيها زواج اخوي...وبعدين راح يكون عائلي ما فيه لا طق ولا فيه وجع رأس
    بشاير: يوووه على كذا راح يكون ابيخ زواج سويتوه...
    هاجر بقهر: شفتي وشلون قهر زواج اخوي وما نفرح فيه مثل بقية الناس كله من عمتي وبنتها...
    بشاير: تبغين الصراحة لو عمتك وبنتها ما وافقوا كان ما صار هذا حالكم الحين...
    هاجر: إيه والله عاد من زينها ومن زين بنتها..
    بشاير تستفزها: أخاف أنها أحلى منك...
    هاجر: أقول بشروووه...خليك محظر خير أحسن لك وبعدين دام الليدي صيته والبرنسيسة منيرة راضين حنا مالنا رأي ويكفى صاحب الأمر اللي هو اخوي موافق...
    بشاير: هههههههههههه وش الليدي وش البرنسيسة والله لو يسمعونك ما يخلونك عايشه ههههههههههه
    هاجر بقهر: خليهم يسمعون عشان ما يزوجون اخوي حي الله والسلام ما ادري من وين جت هالعمة إلا بعد ما توفى أبوي عشان يرثون معنا...
    بشاير بغرابة: هاجر..عيب عليك اللي تقولينه ترى مهما صار هذولاء من لحمكم ودمكم المفروض هالكلام ما تقولينه مو عشاني اخذ وأعطي معك بالكلام تقومين تقللين من احترامهم..
    هاجر: من قهري والله اجل اخوي يأخذ هالاميرة.. يوووه يا بشاير ياليت أمي خطبتك لأخوي كان اصير اسعد إنسانة بالوجود....بس خسارة....
    بشاير تتنهد بضيق: كل شئ قسمة ونصيب..."في نفس اللحظة يفتح عليها الباب بقوة وكانوا طيف ومهند جايين بفرح لعندها"..
    هاجر بصوت عالي: وجـــع...خير إن شاء الله وش سبب الصراخ أنتي وياها...
    طيف بفرح: حنا دينا...
    هاجر تريقه: قولي والله...
    طيف ببراءة: والله...؟؟؟...
    هاجر بنفاذ صبر: وش تبغون الحين...؟؟
    طيف: أعب سيشن...؟؟؟
    مهند ببراءة: إيه سيشن..!!..
    هاجر بنرفزة: طيب...خلاص اجلسوا هادين وإلا والله ما أخليكم تلعبون.."جلسوا بسريرها وعلامة الفرح والابتسامة البريئة مرسومة على شفايفهم"..
    هاجر ترجع لبشاير: معليش بشوووره مضطرة اقفل الحين شكل بلقيس ومساعد جوا بروح أشوفهم وبالمرة اشغل للمبزرة البلاستيشن وافتك من ازعاجهم..
    بشاير: هههههههههههه اوكي وسلمي على بلقيس ونورة...
    هاجر: يبلغ...سي يو...باي...
    بشاير: وعليكم الباي.." نزلت لتحت وشافتهم مجتمعين إلا أمها منيرة كانت بالمطبخ جلست بجنب أختها بلقيس وحطت يدها على بطنها..."...
    هاجر: متى المفعوص يشرف شكله ماله نية أبدا...
    بلقيس تبعد يدها: مفعوص بعينك هذا ولي العهد...
    هاجر تناظرهم بغرابة: وواثقين انه ولد يمكن تطلع بنت...؟؟؟
    بلقيس: الله يسمع منك واسميها أهد على قولت وليدي...
    نورة: ويمكن يطلع ولد...
    أم عبد الرحمن: اللي من الله حياه الله أقول نورة صدق اللي قالته منيرة..
    نورة بخجل تناظر لزوجها: إيه يا أم عبد الرحمن لا تبخلين علينا من دعواتك...
    أم عبد الرحمن: الله يتم عليك ويستر عليكم بس اهتمي بنفسك ولا تتعبين روحك...
    مساعد: والله يا جدتي ما تسمع الكلام اللي برأسها تسويه..
    هاجر: عاد هالمرة تسمونها هاجر عشان تطلع علي حلوة ودلوعة..
    مساعد: على كذا راح مستقبلها وطي لا حبيبتي هالمرة عبد الرحمن...
    أم عبد الرحمن: قل إن شاء الله واهم شئ تقوم حرمتك بالسلامة..
    مساعد يبتسم: آمين...وين راحت أمي..؟؟..
    هاجر تتسند بالكنب: وين بتروح أكيد بالمطبخ...!!..
    أم عبد الرحمن بنرفزة: ودامك عارفة بالمطبخ ليش ما تصيرني سنعة وتدخلين بدل أمك
    هاجر بتكبر مصطنع: يووه يا جدتي من الحين أتعلم خليني اتدلع ببيت أهلي وبعدين لاحقة على الروايح والتقطيع...
    أم عبد الرحمن: ما أقول الله يعين نفسك على حالك..."بعصبية"..قومي شوفي أمك وش تسوي وروحي عاونيها ما قلنا امسكي كل المطبخ بنات أخر زمن....
    هاجر وقفت بعصبية: إن شاء الله..."وراحت وهي متضايقة ياربي ما يخلون احد مرتاح بالبيت الله يعيني عليهم..."...
    بلقيس كاتمة ضحكتها: زين سويتي فيها يا جدتي هالبنت عمرها ما راح تتعلم شئ دام أمي تاركتها على راحتها...
    أم عبد الرحمن: إيه مو ما خربها إلا سكوت أمك لو هي شادتها على أذنها كان ما تتجرأ وتتكلم هالكلام بس إن شاء الله تجي أميرة ويعاونون بعض..."تغيرت ملامح مساعد يعنى أكيد راح يفتحون السيرة من أول وجديد...الله يستر"...
    بلقيس: إلا وينه متعب..؟؟..
    أم عبد الرحمن: والله مدري عنه ما نشوفه كل وقته برا...
    بلقيس: أخافه يستحي بس..."وضحكوا مع بعض"....
    نورة: خلاص حدّتوه الزواج بعد أسبوعين..؟؟..
    بلقيس: إيه خلاص والله يعينا..
    مساعد بنرفزة: يعنى الحين ما راح تقفلون على هالسيرة...
    بلقيس بتعجب: أي سيرة...؟؟
    مساعد: سيرة العمة وبنتها كأن ما في احد بالكون إلا هم...
    أم عبد الرحمن بزعل: وأنت ليش شايل عليهم هالكثر لا تنسى يا وليدي اللي تتكلم عنها تراها بنتي... يعنى عمتك والمفروض تتكلم فيها باحترام..
    مساعد: يا جدتي ما عمركم فكرتوا ليش عماتي يظهرون فجاءه بحياتنا بعد ما توفى أبوي الله يرحمه.. وليش عمتي حصة وافقت عالطول على زواج بنتها من اخوي؟؟
    أم عبد الرحمن بعصبية: ولدي يا مساعد لا تنكر أن عمتك حصة وعمتك عزيزة كانوا واصلين لكن أبوك الله يرحمه وانتم قاطعين حتى سيرتهم ما تجيبونها حتى ولو بزلة لسان قلي كم مرة سلمت عليهم بحياة أبوك أو حتى رفعت عليهم سماعة التلفون تبارك لهم بالعيد أو غيره والله لو أن هالثروة راح تغيركم على بعض ما تركت يوسف ( أبو عبد الرحمن ) يكتبها لوليدي عبد الرحمن كل شئ...
    بلقيس تهديها: الله يهديك يا جدتي ترى مساعد ما يقصد شئ.."ناظرت أخوها بنظرات كلها معنى.."..
    أم عبد الرحمن: اجل ما تقولين وش معنى هالكلام وكأن الغلط على عماتك وهو ما سوى شئ لو أنت صادق مثل ما تقول قد مرة فاتحوك بموضوع الورث..؟؟..أو حتى لمحوا لك..."وقفت بعصبية"...إذ أنت كذا تفكيرك صدقني وأنا أمك راح تخسر اعز الناس لك.."طلعت أم عبد الرحمن بنفس الوقت دخلت منيرة استغربت من تصرف خالتها وعرفت أن احد مزعلها..."
    دخلت عليهم أميرة ومعها صينية الشاهي وكانت ورآها رغد شايلة الكيك والمكسرات...
    شماء: تصدقون ما ناقصنا إلا نجود...!!..
    عزيزة: عاد الشكوى لله نواف ولدها مزكم..
    حصة: عاد خاصة البزارين ما يتحملون شئ...
    شماء: بس جوكم مو مثل جونا الرياض ابرد منكم...
    حصة: ما فيه فرق بيننا...إذ صار عندكم برد صار عندنا برد..؟؟
    شماء: لا يا يمه الله يهديك...فيه فرق بس بالحر عاد جو الرياض لا يعلى عليه...
    أميرة: اللي يسمعك يا شماء يقول ما قد عمرك عشتي بالخرج كلها 4 سنيين عشتي بالرياض لا تنكرين مكان مولدك..؟؟
    خوله: إيه والله...وكأنك ما تعرفين جونا بالبرد والحر...
    شماء بتعجب: يووه وش فيكم قلبتوا على ما نكرت بس فيه فرق..؟؟
    فوز: لا ما فيه فرق...لا تجيبن الرياض للخرج...؟؟
    خوله: ليه وش فيها الخرج يا سلام عليها...
    لمى: هههههههههههههههههه لا مو صاحين تتهاوشون بالجو والحين رحتوا للمدن راح تقلبون الجلسة مصارعة حرة...
    خوله: ما عندي مانع إذ فيها مسبة للخرج ترى ما عندي وقت...
    فوز بتحدي: لا يا عيوني الرياض أم المدن كلها ولا تنسين تراها العاصمة وما في أي مدينه تجي ربعها..
    أميرة: والله السالفة قلبت جد خلاص الرياض أم الدنيا كذا زين.."والكل ضحك"..
    فوز قاصده تحرجها: أكيد بتكون أم الدنيا وإلا ما كان قلتي كذا امورة.."ما ردت عليها واكتفت أن تبتسم بخجل ونزلت عيونها ووجهها صار احمر يعنى لازم تفكروني خلوني أتقبل الفكرة مع نفسي... خلوني أنسى ولو يوم واحد..."..]
    [/align]

  3. #3
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    يتبــــــــــــــــــــــــع


    فوز: هاه أميرة كيف معنوياتك وخاصة من بعد ما انتقلتي من مسمى عزباء إلى متزوجة
    أميرة ووجهها احمر: مثل معنويات أي مواطنة سعودية ما فيه شئ جديد.."طلعت منهم وهي خلاص وصلت معها وطلعت ورآها رغد الكل يظن أني فرحانة على هالزواج اللي مادري كيف بتكون نهاية.. أخاف الحين تجي لمى وتحقق معي وش بقولها وأنا ما اعرف غير اسمه من أنت يا متعب وليش ربطتني بحياتك دامنك ما تسال ولا تعبرني..؟؟ ودخلت المطبخ سمعت أصوات برا بالحوش وشافتهم جالسين يلعبون ضومنه... طلعت عليه وهم ما حسوا فيها"...
    رياض بعصبية: لالالا يا شين...والله انك تغش نعيدها والله نعيدها...
    طلال: هههههههههههههههههه لالالالا أنا فايز عليك.....
    رياض يرمي اللي معه بعصبية: لالالا وش ذا ما يصير كذا مرة تغش وأنا اسكت لك تعيدها وأنت حمار.."اخذ يجمعها من جديد وشاف أميرة جايه مع رغد "...
    رياض بفرح: الله جابك أميرة تعالي شوفي هالغشاش...
    أميرة: ههههههههههههههههههههه توك تدري انه اكبر غشاش بالخرج...
    طلال يرمي عليها الكاب: مالت عليك...بدل ما توقفين مع أخوك الوحيد تصيري ضدي...
    أميرة تجلس على ركبها بجنب رياض: وحتى رياض اخوي ليكون ناسي...
    رياض يقهره: بعدي أختي الغالية تعالي احكمي بيننا والله أنا دايم أفوز عليه بس هالحمار يغش علي..
    رغد: وأنا رياض انفع حكم عليكم...
    رياض: افااا أنتي الشيخة رغد أكيد تنفعين ونص تعالي بجنبي..."جلست بجنبه"...
    رغد: بلعب معكم....
    رياض: لا حاليا ما أنصحك تلعبين مع هالغشاش..
    أميرة: من غشنا فليس منا يله وأنا بلعب معكم...
    طلال: أقول طسي أنتي..."بتريقه"..بلعب معكم روحي اقلبي وجهك...
    أميرة: على أي صفحة..؟؟..هههههههههههههههههههههههههههههههه
    طلال: هه هه هه هه ضحكتيني يله انقلعي روحي جيبي شاهي...؟؟؟
    أميرة تقهره: هاه رياض وش تبغى شاهي أو شئ ثاني...؟؟؟
    رياض فهم قصدها: تصدقين يا أميرة وش أبغى...؟؟
    أميرة: وش تبغى..؟؟..أمر وتدلل..؟؟
    رياض يناظر له: أبغى تجيبين لي شراب كاااااوكاااااو..."يعرف أن طلال يموت بالمشروب"...
    أميرة تناظر أخوها اللي فهمت قصده: بس كذا من عيوني عطني ربع ساعة ويكون عندك..."ومشت شوي إلا وتسمع صوت أخوها"..
    طلال بصوت شوي عالي: لا تنسين تسوين لي بعد.." كانت بتقهره بس ما حبت تكسر بخاطره وأول ما دخلت المطبخ شافت لمى طلعه منه.."
    أميرة: لمى..."طلت برأسها بالمطبخ"...
    لمى بتعجب: بسم الله...أنتي وين غطستي لفيت البيت وما لقيت لك اثر.."ناظرتها بخبث".. ليكون اشتقتي لروميو ورحتي تكلمينه..؟"تغيرت ملامح أميرة مو عشان جابت سيرة روميو على قولتها.. عشان سيرة المكالمات اللي ما فكر يرفع سماعة التلفون ويبارك لها اقل شئ وهذا دليل ثاني انه مغصوب علي..."...
    لمى تناظرها باستغراب وتأشر بوجهها: هيييه أكلمك وين سرحتي..؟؟
    أميرة تبتسم غصب: معك تقولين تدوريني خير وش بغيتي...؟؟
    لمى تجلس على الطاولة: أبغى اعرف كل شئ...؟؟
    أميرة بتعجب: وش أي شئ !!..مو فاهمة......؟؟؟
    لمى: عن ملكتك تعرفين ما حضرتها ودي اسمع كل شئ منك أيه صح طلعي الصور والكاميرا خليني أشوفه.."نزلت رأسها من غير ما تنطق باي حرف وحست فيها لمى ووقفت بجنبها وحطت أيدها على كتفها.."..
    لمى اهتمام: أميرة...وش فيك...؟؟
    أميرة بضيق وتحاول تبتسم: ما فيني شئ بس وش تبغين أقول غير كل شئ صار بسرعة...
    لمى: وشلون...؟؟
    أميرة بنبرة مخنوقة: لمى...أنتي الوحيدة اللي أحب أفضفض لك عشان كذا ما أبغى أتكلم ولا أبغى ابكي..."نزلت عيونها وجلست على الكرسي أما لمى مسحت على كتوفها"...
    لمى: طيب متى ما حبيتي كلميني باي وقت وتعرفين طبعي صحيح أبغى اعرف كل شئ بس متاكده بتقولين لي وصدقيني يا أميرة عاذرتك واسفة إذ قلت شئ يضايقك...
    أميرة تحاول تكون طبيعيه: لا بالعكس ما قلتي شئ ومن حقك تعرفين قبل الكل وش صار معي ووش ما صار..."ابتسمت لها"...الحين ما ودي أتكلم باي شئ وصدقيني راح أقولك على كل شئ بس بوقت أفضل من هذا..
    لمى تطوقها بيديها: عارفة انك بتقولين لي بس بقولك شئ وحطيه حلئة بودنك ترى ما يسوى عليك اللي قاعدة تسوينه بعمرك وعيشي حياتك ولا كان شئ صار لك...
    أميرة تبتسم لها: يا عمري يا لمووو دايم كلامك يريحني..."وسمعوا صراخ الشباب مرة ثانية"..يووه نسيت أسوي لهم الكاااوكاااو..
    بعد ما وصلوا للمقهى وجلسوا يروقون شوي وجابوا طلبهم قال متعب لسلمان سالفة هند من طقطق لسلام عليكم...
    سلمان: أنت متأكد تحب هالبنت ومو قاعد تضحك عليها ولا على نفسك بالزواج..؟؟؟
    متعب بعصبية: الظاهر غلطت لما قلتلك....
    سلمان: متعب الله يهدك ترى الأمور ما تتخذ بالعصبية أهدى شوي....
    متعب يهدي نفسه: معليش يا سلمان بس اللي فيني مكفيني...
    سلمان: يا متعب حنا شباب وعارفين بعض زين وتعرف وشلون نفكر وشلون نخطط وأكثرنا يحط مسالة الزواج مصيدة وإذ جاء وقت الجد يا إما انك تصدق هالمسالة وان هناك موانع تقدر انك تجتازها بسهولة لكن أنت تصعبها أو انك تقب بعمرك وتنسها وتنسى أم جابتها..
    متعب يناظره بقهر: خلصت كلامك...
    سلمان باستخفاف: اممممممم...مدري اصبر أدور بالجيب الثاني هههههههههههههههه
    متعب يهز رأسه بأسف: بدل ما تتريق شوف لي حل...
    سلمان تكتف: تبغى حل...اهااا..."يفكر"..امممم اوكي لقيتها...
    متعب بتعب: وشو عطني إياه بسرعة..؟؟
    سلمان يعدل جلسته: تزوجها..."وما حس إلا المناديل اللي تزين الطاولة كلها بحضنه"
    متعب متملك أعصابه: والله العظيم لو حنا مو هنا كان ما يحدني عنك إلا الذبح أنت غبي أو تتغيبى..؟؟؟
    سلمان يلم المناديل وباستخفاف: والله شوف الأنسب والزقها بي..."ناظره بجديه"..اسمعني يا متعب... قبل كل شئ اجلس مع نفسك وحدد وش تبغى..
    متعب بتعب: أبغى البنت اللي حبيتها أبغى هند..وما أبغى شئ ثاني..؟؟؟
    سلمان: طيب وين المشكلة روح واخطبها وبكذا حط الوالدة بالأمر الواقع واعتقد ما راح يقولون شئ؟؟
    متعب تنهد بضيق: ياليت وكنت مفكر كذا بس وشلون وأنا....متزوج...!!
    سلمان طير عيونه من غير تصديق: الله يأخذك يا شيخ متزوج ولا تقولي أو حتى تعزمني افااا يا متعب افااااا ما هقيتها منك وأنا وأخوك...
    متعب: تكفى يا سلمان لا تزيد همي هم وبعدين لو زواجي بكيفي بذيك الساعة تعال لمني...
    سلمان بغرابة: وشلون...فهمني.....؟؟

  4. #4
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    متعب يبتسم غصب عنه: أفهمك...بعد وفاة أبوي الله يرحمه وأيام العزاء ظهروا لنا عمات وحدة عايشه بالخرج والثانية هنا وبعد العزاء قالت لي أمي بتخطب لي بنت عمتي رفضت وقلت أبغى أتزوج البنت اللي قلت لك عنها زعلت علي ولا قالت شئ ولا حتى جادلتني بالموضوع وصار لها أكثر من يومين ما تكلمني ولا حتى تعبرني إذ أنا موجود أو لا فجاءه انخفض عندها ضغط الدم ونقلناها للمستشفى وقالوا لازم ترتاح لمدة أسبوع هذاك اليوم توني راجع من الشرقية ورحت للوالدة وياليت ما رحت إلا جدتي تفتح سيرة زواجي مرة ثانيه الوالدة ما تكلمت لكن جدتي هي اللي شبت النار وقالت لامي ليش ما تخطب لي بنت عمتي وهالشئ صار قدامي وقدام عمتي نفسها الوالدة ما قالت شئ غير إذ متعب موافق أنا ما عندنا مانع بس جدتي عالطول تدخلت لو ما قالت شئ كان قلت لهم لسه أكون نفسي أو أي شئ...
    سلمان: وش قالت جدتك...؟؟؟
    متعب يتنهد بضيق: قالت أكيد أني ما عندي مانع واني اولىّ من غيره وبكذا نجدد الوصل من جديد ولا كأن شئ صار وحددوا يوم للملكة قبل الخطبة وبوقتها كرهت بنت عمتي هذه من غير ما اعرفها ولا أبغى اعرف أي شئ عنها واخوي مساعد يقال ما سوت الخطة مع بنتها إلا طمعانين بورث ابوي
    سلمان: بس بنت عمتك ضحية مثلك بالضبط ويمكن هي ما تدري باللي صار..
    متعب: إلا أكيد تدري اجل عالطول يحددون كل شئ من غير ما يأخذون رأيها ومن أسبوع ملكت عليها ولا أزيدك من الشعر بيت الزواج بعد أسبوعين...
    سلمان بدهشة: بدري توك مملك وش معجلك وأنت ما تبغى بنت عمتك.. "بنظرات خبث" علينا..والله انك تتدلع محد قدك جتك العروس جاهزة ومجهزة...الله يعطيني مثلك...
    متعب بحسرة: تأمر عليها وربي حلالك بس فكني منها..."سلمان ما أعجبه كلام متعب"...
    سلمان بجدية: عيب عليك يا متعب تقول كذا على زوجتك اقل شئ لا تقلل من قيمتها عندك هذا تاج راسك وحياتك الأبدية ...
    متعب بنرفزة: أي حياة الله يهديك هذه تعاستي الأبدية...
    سلمان: وليش ما تكون سعادتك .."ناظره متعب بغرابه"..ما تدري وش كاتب لك القدر ووش راح تكون حياتك..؟؟..ومع مين..؟؟..اسمعني يا متعب...مهما قلت ومهما سويت خلاص كل شئ صار وانتهى وهذا قدرك ومحد يهرب من القدر قسمتك ونصيبك تكون مع بنت عمتك اللي قاعد تستخف فيها وفوق هذا تكرهها معك حق انك تكرهها بس لا تظلمها وأنا أخوك لأنها صارت واقع مستحيل تنكره بحياتك خلاص أرضى فيها واحمد ربك على اللي جاك وبعدين تعال أنت قلت أن عماتك ظهروا فجاءه...!!..كيف ظهروا؟؟..
    متعب: تقدر تقول كانوا موجودين لكن بيننا قطاعه من سنوات طويل بسبب الحلال وأبوي الله يرحمه هو اللي بعد عنهم برغم أنهم واصلات معنا...
    سلمان: اهااا...طيب هم طروا الحلال...
    متعب: لا..بس أكيد إذ تزوجت راح يكون كل شئ عن طريقها قولي يا سلمان وشلون أتصرف معها إذ أنا لا شفتها ولا حتى كلمتها وشلون أعيش مع إنسانة ما اعرف عنها غير اسمها...؟؟
    سلمان باستخفاف: طيب...وش اسمها...؟؟؟
    متعب بنرفزة: أقول شكلي برتكب فيك جريمة استح على وجهك اعتقد أنت ما جربت لكمة تكسر أسنانك...؟؟
    سلمان: ههههههههههههههههههههه وش فيك استهبل معك بس تبغى نصيحتي أنسى بنت الأجاويد اللي تعرفت عليها وعيش حياتك مع بنت عمتك ولا ويبغى يعطيني لكمة عشان الحبيبة...
    متعب: هههههههههههههههه يا شيخ ترى ما تنعطى وجهه بس قلي وشلون أقول لهند؟؟وشلون أفاتحها وأنا مالي وجهه ...
    سلمان: عادي...أعطيك وجهي.."وضحكوا مع بعض إلا يدق جوال متعب طلعه وشاف البيت متصل وبعد ما خلص المكالمة وقف"...
    متعب: يله سلمان أنا بمشي الأهل يبغوني تأمر على شئ..
    سلمان واقف معه: إيه..أبغاك تشوف حياتك الجديدة وتروح تزور زوجتك وتكلمها وأنسى حياتك القديمة والله يهنيك ويسعدك...
    متعب: ولو انه صعب بس أحاول وعقبالك..."طلعوا وافترقوا بموقف السيارات وكل واحد ركب سيارته جلس يفكر بكلام سلمان أنسى حياتي القديمة وأعيش حياتي الجديدة...ما اقدر مستحيل..هند عشعشت بقلبي ومستحيل أشيل عشها وارميه بسهوله... آآآه..يا رب ساعدني.."..
    شيماء: خلاص يمه قررتوا تنزلوا لرياض بكرة...؟؟
    حصة: إيه..
    أميرة بتعجب: وش المناسبة..؟؟..
    حصة: لا مناسبة ولا شئ وتجهزي أنتي بأخذك معي..؟؟
    أميرة بضيق: لا يمه ما أبغى أروح...
    حصة بنرفزة: ليش إن شاء الله سلمي على أمي وخالتك منيرة وبناتها ومنها شوفي جناحك وش ناقصة...؟؟
    أميرة بضيق وبصوت شوي مرتفع: غصب يعنى أروح ما أبغى أروح وإذ على جدتي وخالتي وبناتها ما راح يطيرون بيجي يوم وبشوفهم...
    حصة: بتروحين غصب عنك..."وقفت بعصبية وطلعت لغرفتها وقفلت الباب وانسدحت على السرير تغسل الزعل والضيق اللي بداخلها"...
    خوله: يمه الله يهديك...لا تغصبين أميرة على شئ ما تبغاه..
    حصة بنرفزة: هاه خوله أشوفك تحامين عن أختك...؟؟
    شماء: يمه خوله معها حق مو يكفى زواجها المفاجئ لنا ولها...؟؟
    حصة: توحدتوا علي يا بنات محمد والله مو بكيفها ترفض ولد خالها هي أصلا تحصل مثله بذا الوقت وما يكفى القطاعه اللي بيننا تبغوني ارفض متعب عشان خاطرها وتدوم القطاعه وكله بسبت أختك...
    خوله: يمه لا تنسين أن خالي سبب كل شئ وأنتي وخــ...
    حصة قاطعتها بعصبية: مو أنا ولا عزيزة السبب عبد الرحمن الله يرحمه كان يظن أن كل اللي حوله عينه ضيقة على اللي معه...
    خوله: والحين يمه تغير الوضع وأميرة ضحية اللي سويته...
    حصة بعصبية: وش سويت كل هذا أدور لها الأحسن والأفضل وتشوفونه جريمة بحقها..
    شماء: لا يا يمه أنتي ما قصرتي بس أميرة هي الضحية المفروض
    حصة قاطعتها بعصبية: المفروض تحمد ربها وتشكره أو وش تشوفون..
    خوله: أشوف أن أميرة هي الوحيدة المظلمومه بيننا كل هذا عشان الحلال يا يمه تبيعين أختي لواحد ما سال عنها ولا فكر فيها...؟؟
    حصة تناظر لها بعصبية: وأنتي وش عرفك انه ما يبغاها..؟؟..اسمعي أنتي وياها أميرة سواء رضت أو لا ما يناسب لها غير متعب...
    خوله: بس متعب ما يبغاها ولا أميرة تبغاه..
    حصة: وش عرفكم انه ما يبغاها..؟؟.
    خوله: يمه..الله يهديك كل شئ واضح قدامنا لهم أسبوع متملكين ولا عمره كلف نفسه جاء أو كلمها... يمه أميرة ما تبغى تتزوج لا متعب ولا غيره تبغى تكمل دراستها...
    حصة: الله والدراسة عاد ما فيها شئ تكمل وهي متزوجة اعتقد ما ضر شماء وشفيها الحمد لله عاشت الله يدوم عليها...
    شماء: صحيح يمه..بس زواج ودراسة مسئوليه كبيرة خلي أميرة على راحتها مو يكفي اللي فيها لا تزودين عليها الله يخليك لنا...
    حصة تتنهد بتعب: الحين وش تبغون مني أطلقها يعنى وأخليها تجلس بجنبي...
    خوله: لا مو هذا القصد...نبغاك ما تضغطين عليها وخليها براحتها.."هزت رأسها بأيه ودخل عليهم محمد وطلال اللي يحارش برغد ويأخذ خصال من شعرها الطويل المربوط ويحطه قدام"..
    رغد بقهر: يووه...بابا شوفه...؟؟
    محمد يجلس بجنب خوله: طلال...اترك قمراي عنك...
    طلال باستغراب: مالت عليها...أي قمراي هذه شنواي خخخخخخخخخخخ
    شماء بتعجب: وشو شنواي بعد....؟؟؟
    طلال: جايه من كلمه شينه...شينه أي شنواي على وزن قمراي اللي هي قمر..
    رغد بدلع: ههههههاااي...لو مو قمراي على قولت بابا كان ما غنى فيني خالد عبد الرحمن...
    طلال باشمئزاز: وع والله ثم والله لو أن هالاسم مقصود فيها أنتي ما يغني ويعتزل الفن بعد ...
    خوله تدافع عن بنتها: لا حدك يا طلال بنتي قمراي وستين قمراي..."رغد تضم أمها وتبوسها بقوة"...
    محمد: وين أميرة عنكم...؟؟
    حصة: بتذبحني بنتك تصرف معها...؟؟
    محمد باستغراب: وش فيها...؟؟؟
    خوله: كل ما في الموضوع أمي بتنزل بكرة للرياض تسلم على جدتي صيته وبتاخذ أميرة معها وهي رفضت وقامت زعلانه...
    محمد يناظر لحصة بجديه: لا تغصبين بنتي على شئ ما تبغاه..."ووقف"..
    خوله: وين يبه..؟؟
    محمد: بروح انام بكرة ورآنا صلاة جمعة والساعة 12 ونص..
    شيماء: وش دعوة يبه لما بغيت انام عندكم ماتسهر معنا...؟؟
    محمد: خلاص يا شيماء راحت علينا ماصرنا نتحمل السهر...
    حصة: هاه..تكلم على روحك أنا لسه ما كبرت...
    طلال: يووه..من يقول أصلا أن الغالية كبرت يمه لو تشوفين عيال عيال رغد تظلين بنوته البيت...
    حصة: يا بعد عمري يا وليدي...عسى ربي يحفظك إن شاء الله...
    محمد: يله تمسون على خير...."وقامت معه وتقوم رغد وتبوس أجدادها ورجعت لحضن أمها"...
    طلال بقهر: هيييه تراك كبرتي على هالحركات...
    رغد: ليش طلال تغار..."غمزت له"..
    طلال: مالت عليك...روحي نادي أميرة ماتحلوا الجلسة إلا فيها...
    شماء ترمي عليه المخدة: مالت عليك مو ماليين عينك..؟؟
    طلال: افااا مالينها ونص.."دخلوا بنفس اللحظة بنات شماء وكانوا معهم عرايسهم"
    شماء: من وين طلعتوا انتم...؟؟...
    ندى: كنا...بغرفة....رغد نلعب...
    طلال: وش تلعبون...؟؟
    شذى: فله...تلعب معنا...؟؟
    طلال: هههههههههههههههه إيه بس أبغى العب بعروستك؟؟.."هزت رأسها بلا وجلس يتحايل فيها وجلسوا لحد الساعة 1 كملوا سهرتها أما أميرة من بعد ما طلعت نزلت دموع القهر اللي حابستها ما حست بعمرها ونامت قفلت الباب ورآها وشافت زوجها جالس على السرير وكأنه يفكر بشئ.."....
    حصة باستغراب: محمد..."ناظر لها"..وش فيك..؟؟
    محمد بضيق: مدري يا حصة اللي سوينها بأميرة صح أو لا..؟؟
    حصة تجلس عنده بغرابة: وش سوينا لها أنت الثاني...؟؟
    محمد يتنهد: زواجها من متعب اللي مدري وش بتكون عواقبه ما تشوفين يا حصة أننا تسرعت وطاوعتك أميرة لسه على الزواج ورآها دراسة...و...
    حصة قاطعته: محمد..وش ذا الكلام حنا ما غلطنا ولا تسرعنا بقرارنا
    محمد: آآآه..يا حصة ما تشوفينها وشلون صايره بس متضايقة ودها تبكي وتطلع اللي بقلبها نسيتي لما بكت وقالت ما تبغى تتزوج الحين..
    حصة: لا.. يا محمد شكلك تتوهم كل اللي فيها خوف من الزواج وشوي دلع مثل أي بنت تعوذ من إبليس ونام..."قامت عنه ودخلت الحمام وتركته يفكر ببنته اللي للحين هل هو على صح أو لا.."..
    بعد ما وصل للبيت جلس معهم ولما طلع لغرفته يرتاح شوي إلا ويسمع طق بابه قام وفتحه شاف بلقيس واقفة تبتسم له...
    بلقيس: اقدر تكلم معك بموضوع أميرة..؟؟
    متعب يتنهد بضيق: اعتقد قلت من شوي سوى اللي يعجبكم وش تبغون بعد...؟؟
    بلقيس: ما نبغى شئ كنت بسالك وش أخبارها بنت عمتي...؟؟
    متعب يناظرها بملل: مدري عنها..؟؟
    بلقيس بتعجب: وشلون ما تدري ما بينكم أي اتصال..."هز رأسه بلا".. ليش يا متعب؟؟ وش ذنبها المسكينة تعاملها مو حرام عليك ترى ما يرضى ربك..
    متعب بعصبية: مو حرام عليكم انتم بعد باللي سويتوه يعنى وش تبغوني أسوي عشان ترضون مو كافي عليكم زوجتوني بالغصب ومع كل هذا تتدخلون بحياتي...
    بلقيس وقفت عنده: الله يهديك يا خوي للحين براسك هند.."ناظرها بجدية وهز رأسه بأيه"..والحل راح تظلم أميرة وهي مالها أي دخل...
    متعب: ليش تدافعين عنها وهي لها دور أساسي باللعبة...ليش ما رحمتوني وقلتوا نخاف نظلم اخوي معها مع العلم الكل يعرف أني براسي وحدة بحياة ابوي لكن.."سكت وجلس على السرير يهدي نفسه"
    بلقيس تمسح على كتفه وتهديه: متعب اللي راح راح واعتبر كل شئ مريته بحياتك فترة مراهقة...
    متعب بتعب: حاولت بس مو قادر قولي يا بلقيس وش أسوي مو عارف وشلون أتصرف لا معي نفسي ولا حتى مع إنسانة بيوم وليلة صارت زوجتي ولا حتى مع هند..
    بلقيس بحنان: تقبلها..حاول انك تكلمها...تزورها عشان تتعودون على بعض ترى ما بقى شئ على الزواج وجناحك تقريبا بيخلص وأنت لسه ما سويت وأما هند شيلها من راسك مو من نصيبك...؟؟
    متعب: أحاول..ولو انه صعب علي..
    بلقيس: راح تحصل صعوبة بالبداية بس مع الأيام راح تتقبل أميرة زوجه لك ولا راح تستغني عنها بعد.."ناظرها بتعجب"..إيه وما راح تفارقها أبدا..."فطس متعب ضحك"... وش فيك تضحك..؟؟..
    متعب: هههههههههههه على كلامك أما عاد ما اقدر استغنى عنها كثري منها هههههههههههههه
    بلقيس: ليش لا...ما تدري الزمن وش مخبئ لك تعال.."مسكت يده ووقفوا عند تسريحته وعملت خط على جبهته"...ما تدري وش مكتوب لك هنا...
    متعب بابتسامة حنان لأخته: مدري وش أقولك يا بلقيس لكن أحاول أن أتقبل أميرة ولو أنها صعب وما راح اظلمها...زين كذا...
    بلقيس براحة: أكيد والحين انزل تحت ترى ما شبعت منك.."فتح باب غرفته بقوة وكان مساعد "...
    مساعد بنظرة جدية: انتم هنا وحنا ندور عليكم..
    متعب: خير مساعد وش فيه...؟؟
    مساعد: لا ما في شئ بس جوالك احترق وهو يرن فهد يقول تنامين أو يمر يأخذك..؟؟
    بلقيس: يووه صح..نسيت أدق عليه بروح أشوفه..."وطلعت بعجلة والتفت على أخوه بنظراته الجدية اللي مأخذها من أبوه.."..
    مساعد: وش بينكم..؟؟
    متعب يبتسم: ما بيننا شئ ما غير توصيني على العروس وجايبه لي كم فاتورة للقسم اللي عشان أشوفهم واختار منه...
    مساعد بقهر: اسمع يا متعب مو عشان عمتي لزقت فيك بنتها تنسى اللي سواه معنا ومع ابوي الله يرحمه...
    متعب: لا تخاف ما نسيت ولا تحسب أن مبسوط بالزواج اللي ما ادري وش راح تكون نهايته...
    مساعد: وش ما كانت النهاية أهم شئ لا تنسى أن كل الحلال لنا وبس وأنهم يبغون يشاركوننا فيه.. "هز رأسه بأيه وطلعوا وراحوا لتحت وأول ما جلسوا جت طيف اللي تموت على عمها وجلست بحضنه..."..
    متعب يلمها بقوة: والله مشتاق لك موت وش سويتي اليوم...؟؟
    طيف بدلع: مع هنودي.......أعب....
    متعب: وش لعبتوا....؟؟..
    طيف ببراءة: ستيشن...مع هادل...
    متعب: وين أمي...؟؟
    هاجر: بغرفتها أظنها بتنام...؟؟؟.." بعد بنت أخوه عنه وقام راح لها أول ما فتح بابها سمع صوتها تقرى قران كانت فارشه سجادتها ومتجلجله بشرشف الصلاة دخل بهدوء وجلس بجنبها على الأرض بعد ما خلصت عالطول باس رأسها "..
    منيرة: هاه يمه...وينك فيه طول اليوم ما شفتك ..؟؟
    متعب يبتسم لها: تعرفين المعارض والشغل بالشركة ما نلحق عليه..."حز بقلبه لأنه من يوم ما تمت ملكته وهو بعيد عن أجواء البيت.."..
    منيرة: الله يعطيك الصحة والقوة ويخليكم لي أنت وأخوك..
    متعب: ويخليك لنا يا الغالية...يمه...
    منيرة بنظرة حنان: سم يمه...
    متعب بتردد: يمه....أنتي....زعلانه علي...؟؟
    منيرة بتعجب: ليش ازعل عليك...؟؟
    متعب منزل رأسه: عشان.......رفضي لزواج....
    منيرة بابتسامة: لا يا يمه...مهما تسوي أنت وأخوك ما ازعل عليكم والزواج قسمة ونصيب حنا عرضنا عليك وأنت وافقت..
    متعب: يمه أنا ما وفقت....انتم......"سكت"...
    منيرة: حنا ايش..؟؟..حنا أجبرناك..."رفع عيونه لها"...حتى لو أجبرناك كان دافعت عن نفسك
    متعب بغرابه: يمه...أنا....
    منيرة: خلني أكمل كلامي لو أنت تبغى البنت اللي اخترتها كان سويت أي شئ عشان توصلها مو تتعذر فينا وبعدين يا يمه هالكلام مو أقوله لك المفروض تكشفه بنفسك أنت محتاج احد يفهمك لكن ما حصلته إلا عند ناس مو محترمة وخانت ثقة أهلها يعنى بترتاح وتعيش مبسوط معها ومتأكد أنها ما راح تخون ثقتك...
    متعب: يمه...أنا واثق من هند ومن أهلها وهي بنت ناس أجاويد وعائلة محترمة بس الظروف خلتني أتعرف عليها كذا...
    منيرة: ونعم فيها بس فكر يا يمه فكر بعقلك قبل قلبك وأنا مستعدة باي قرار تقوله حتى لو تطلق أميرة وبكون معك إذ أنت تشوف انك صح وحنا غلطنا بحقك.."هز رأسه بأيه"...والحين يمه أبغى انام أكلت حبتي وبدء مفعولها...
    متعب بابتسامه: عسى ربي يخليك لنا ولا يحرمنا منك تصبحين على خير.."باس رأسها"
    منيرة: وأنت من أهله..."طلع وراح للصالة وشاف جدته وأخته يسولفون"...
    أم عبد الرحمن: وش تسوي بغرفة أمك...؟.
    هاجر: تعطيه نصيحة لعروس الغفلة خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
    متعب:ههههههاااي بايخة بس لا تعيدينها وما الغفلة إلا أنتي...
    هاجر بتكبر: هذا اللي ناقص وش جاب لجاب...
    أم عبد الرحمن بقهر: كلنا عيال ادم وحواء وخلقنا من طين وما احد ينقص عن احد وأميرة كاملة والكامل الله...
    هاجر: صح كلامك يا جدتي لكن الناس طبقات وبصراحة...بنات عمتي حصة اقل طبقات المجتمع..
    متعب بجدية: هاجر...اعتقد عيب هالكلام تقولينه ترى مهما تقولين هذولاء أهلنا..
    أم عبد الرحمن بفرح: الله يكملك بعقلك يا وليدي مو الخبلة اللي ما تعرف تحترم ولا تقدر احد..
    هاجر بتعجب: يووه...جدتي ليش تزعلين من كلمة الحق...
    أم عبد الرحمن بعصبية: قوم عني ما تستحي على وجهك يبغالك تأديب عشان تعرفين تتكلمين...
    متعب: وش رأيك يا جدتي تعطيني عصاك واوريك الشغل السنع..
    هاجر وقفت بقهر: لا توريني ولا اوريك أروح لغرفتي أحسن...بااااااي
    أم عبد الرحمن: روحي يا وسيعة الوجه ما عرف أبوك يربيها هالخايسة ولا من زين الحكي بااااي
    متعب يهديها: ما عليك منها هي شكلها تغار عشانهم أحلى منها...
    أم عبد الرحمن: إيه والله يا وليدي ما كذبت وخاصة أميرة ما شاء الله عليها..."ابتسم وكان هذا اللي يبغى يوصله يبغى يعرف وشلون شكل هالاميرة.."...
    متعب بابتسامة نصر: وش فيها أميرة..؟؟
    أم عبد الرحمن : وش اللي ما فيها بسم الله حارسها مزيونه ومؤدبة وكل شئ فيها حلو مو مثل أختك ما تعرف حتى الاحترام..وع
    متعب: هههههههههههههه ما عليك من أختي حنا بأميرة..؟؟
    أم عبد الرحمن تناظر له بخبث: هاه يا متيعب..ليكون جايز لك اسولف عنها...
    متعب بإحراج: يووه يا جدتي ليكون نسيت أنها زوجتي و من حقي اعرف عنها كل شئ ولا تنسون ما شفتها للحين...
    أم عبد الرحمن: من حقك بس يا وليدي لو أتكلم عنها أخاف أقول شئ مو فيها وتقول بكرة غشيتوني...
    متعب تغيرت ملامح وجهه: ليش هي شينه...؟؟...
    أم عبد الرحمن: ههههههههههههههههههههههه يا يمه متعب الجمال جمال الروح مو جمال الشكل هذا انتم يا عيال الجيل تبغون مثل التلفزيون وكل اللي بوجههم مكاييج وخرابيط يخرعون...
    متعب: هههههههههههههههه إيه والله صدقتي جدتي ما تبغين تنامين الساعة 1 إلا يله اوديك لغرفتك..
    أم عبد الرحمن بفرح: يعنى ما تبغى اوصفلك شكل أميرة...؟؟..
    متعب منحرج: دامها عاجبتكم أكيد بتعجبني.." ووصلها لغرفتها وقبل ما يروح لغرفته سمع صوت أخته وباين عليها تسولف مع احد لكن مين فتح عليها الباب بقوة وكانت منسدحة على السرير"...
    متعب بنظرات عصبية: مين تكلمين بذا الوقت..؟؟
    هاجر تحط يدها على الجوال: مين يكون يعنى أكيد يا صديقتي أو بنات خالتي.."سحب منها الجوال بقوة وأخذه يتسمع لصاحب الصوت بعد ما تأكد رمى عليها بعصبية وطلع استغربت من حركته ولا اهتمت وكملت السوالف مع بشاير أما هو أول ما دخل للغرفة انسدح على سريره وأخذت الأفكار تروح وتجيبه...لازم اكسر الحاجز اللي بيني وبين أميرة بس وشلون أبدء كل شئ بأيدي الحين.. وهند...آآآه..يا هند...مدري وشلون أقولك عن زواجي أقول إني خنت العهد اللي بيننا وش أسوي لك... وش بتكون حياتي من غيرك يا نور حياتي يا دنيتني اخذ جواله وفتح على الأسماء وشاف اسمها دنيتي وكبس عليه من غير ما يعمل اتصال تأمل رقمها لازم احذفه خلاص كل شئ ضاع كل شئ مات ومت معه خسارة يا هند...خسارة... عمل دليت على رقمها وقفل جواله لازم أتقبل حياتي الجديدة وأتقبل وجودك يا أميرة صح كلام أمي وبلقيس وسلمان يمكن حياتي مع هند حياة تعيسة ويمكن تخوني مع غيري لا...مستحيل هند تسويها هي بطلوع الروح وثقت فيني وأعطتني جوالها وشلون تسويها أنا السبب بكل شئ لو ما دخلت فكرة الزواج برأسها وراسي كان ما صار اللي صار ومع الأفكار اللي تدور برأسه ما حس إلا على أذان الفجر استغرب من الوضع اللي هو فيه كل اليوم يفكر ولا يحس بنفسه لازم أسوي شئ يريحني من العذاب اللي يذبحني...يا أميرة ..أو هند....قام عشان يتوضأ وطلع من الحمام ولبس ثوبه وراح للمسجد وبمكان أخر كانت هند منسدحة على السرير تفكر بحبيب قلبها اللي سرق قلبها من غير ما يستأذن متعب احبك يا بعد عمري ومستحيل أتركك كذا متضايق أكيد أمك ما تركت موضوع خطبتك بس والله انتظرك حتى ما تقرر الموعد المناسب أنت طلبت مني الانتظار وأنا أرحب فيه يالله متى يجي اليوم اللي أكون أنا بجنبك وأحس بإحساسك وأتنفس من الهواء اللي أنت تتنفسه متى يا متعب متى..؟؟...أخذت الجوال ودقت على رقمه وحصلته مقفل وفتحت درجها وأخذت صورته تتأمل شكله اللي سحرها وسلمت قلبها له ما حست إلا وتقبل صورته وتحضنها بقوة واقتلبت للجهة الثانية تكلم الدبدوب اللي أعطها بعيد ميلادها السنة اللي راحت..
    هند: متى تجي يا عمري..؟؟.. متى تراك طولت علي الوعد ومو قادرة أصبر أكثر من كذا..."تنهدت براحة وفتحت المسجل اللي كان قريب منها على أغنية ميامي...يا عمري أنا..
    يا عمري أنا.. فديتك أنا.. ياليتك هنا وياي...حياتي أنا..عذابه أنا.. وقربك منى دنياي... يا عمري ياروحي... يا قلبي... يا حبي.... ياليتك هنا وياي..احبك... واحبك... احبك... قربك منى دنياي...
    تدلل حبيبي وتأمر أمر..أعيش الصحاري وأروح القمر..رضاك أنت غالي رضى الناس تالي شريتك أنا بالكون..أنت في وادي والدنيا كلها في وادي..والله حبيبي غرامك شئ مو عادي..فديتك يا غالي يا ساكن خيالي ومهما جرى بتمون..وأنت حبيبي والله حبيبي وأنا أهواك.. وأنت نصيبي والله نصيبي ولا أبغى سواك.. عشقتك هواه في روحي دواء... ماهمني زماني إذ حنا سواء..تدلل حبيبي وتأمر أمر اخلي البيض واخلي السمر...فديتك يا غالي يا سكان خيالي ومهما جرى بتمون... شريتك أنا بالكون ومهما جرى بتمون...

  5. #5
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    [align=center]"""الجزء الثاني"""

    طلعت من الحمام تنشف شعرها بعد ليلة أمس المزعجة اللي قلبت موازينها وبدت تنعم شعرها بالاستشوار على السريع دخلت عليها رغد وبنات شماء...
    أميرة تكلمهم مثل طريقة الأطفال الأبرياء: ليش ما نمتوا عندي....؟؟
    شذى: نمت عند رعد......وندووو معي...؟؟
    ندى: حالتي بكرة انام عندك...
    رغد: هههههههههههههههه شكلها تبغى تسكتك...
    أميرة: هههههههههههههههه خلاص ما نبغاك تنامين عندي...
    ندى بزعل: ليس ما تحبيني حالتي...؟؟
    أميرة تحضنها: يوووه...إذ ما حبيتك ما عندي سالفة..."باستها بقوة وشافتهم شذى وحست بغيرة"...
    شذى بدلع: وأنا حالتي تحبيني..؟؟
    أميرة تلمهم حولها: أحبكم كلكم كم عندي شذى وندى ثنتين ويالله قادرين عليهم..."ضحكوا مع بعض برغم ما كانوا يعرفون وش تقصد خالتهم.. دخلت عليهم خوله وشافتهم يضحكون وقالت لهم ينزلون لان الفطور حطوه نزلوا التوائم أول ومعهم رغد..."...
    أميرة: وأنا بروح بفطر مالك نية تفطرين....؟؟.."أكيد خوله تبغى تقولي شئ اعرفها.."
    خوله: أميرة..."التفتت عليها"... أبغى أسالك عن أشياء..؟؟
    أميرة بتعجب: وشو..؟؟
    خوله تبتسم: وش باقي على جهازك ما خلص...؟؟
    أميرة تفكر: باقي أشياء واجد بس مثل ما قالت أمي اشتريها من هناك...
    خوله: يعنى وش بقى..؟؟
    أميرة: يعنى أشياء بسيطة كم بلوزة مع كم تنورة مع كم جلابية..اممممممم
    خوله: خلاص اجل اليوم ننزل لرياض ونشتري من هناك مرة وحدة وش رأيك..؟؟
    أميرة بضيق: ننزل مع أمي عشان بالغضب أروح اسلم عليهم ما أبغى أروح يعنى لزم كل شئ عندكم غصب..
    خوله تهديها: أميرة الله يهدك مو قصدي وإذ على سالفة تروحين تسلمين ترى أقنعنا أمي ارتاحي شماء بتنزل للرياض وأمي ومعها هم يروح من هنا وحنا من هناك...
    أميرة: مو فاهمة..وشلون..؟؟
    خوله: نقول لامي بنروح للسوق مع ابوي وبكذا ما راح تدري إذ نزلنا أو لا..
    أميرة بفرح: والله فكرة..." بحذر"... بس أكيد أمي ما تدري أخاف هذا مقلب منكم..
    خوله تضربها بخفه: هذا جزاتي أبغى أساعدك ومن أمس أنا وشماء نقنع أمي للين رضت..
    أميرة بدلع: يا عمري والله اشووا أنكم تدخلتوا لو أمي تخليني أروح بالغصب كان أموت نفسي مو يكفى المصبية اللي لزقتها بي...
    خوله بجديه: أميرة...خلاص الكلام الحين ما ينفع واعتقد تكلمنا بالموضوع مليون مرة أنتي متزوجة الحين وكل شئ انتهى..
    أميرة تتصنع الابتسامة: طيب.. يله أكيد الحين كلهم مجتمعين وخلصوا عنا الفطور..."نزلوا تحت وشافوا شماء وبناتها ورغد يفطرون إلا أمهم ويدق جوال شماء عشان زوجها عند الباب أول ما عرفوا بناتها ركضوا عالطول للباب يفتحونه ورموا أنفسهم عليه ودخلته بملحق الخارجي وحصة راحت تسلم عليه وغصبته يجلس يتغداء معهم وبعد صلاة العصر ينزلوا للرياض عشان تسلم على أمها.."..
    نجود: خسارة والله كان ودي أروح معكم ليتكم قلتولي...؟؟
    عزيزة: وين نقولك عاد يخليك عبدالله ونوافي تعبان...
    نجود: إيه والله الحرارة ما فكت منه إلا أمس والحمد لله اليوم اشوا بكثير...
    مها بغرورها: متى الزواج يا خالتي..؟؟..
    عزيزة : حطوه بأول الشهر الجاي...؟؟
    نجود تحسب بيديها: يعنى بعد أسبوعين ما كأنه بدري شوي...
    مها بخبث: أخاف المعرس مستعجل...
    عزيزة: اللي اعرفه أن مرة اخوي هي اللي مستعجلة..
    مها بتعجب: غريبة مين اللي بيعرس..؟؟..
    لمى: والزواج عائلي وما فيه طق بس حنا وهم ببيت خالتي حصة..!!."وجهه هالكلام لمرت أخوها المغرورة واللي ما تطيقها"...
    نجود: أسرع زواج بعائلتنا يشهده العصر...
    توه داخل من صلاة الجمعة وشافهم مجتمعين بالصالة يتقهون و أمه تتكلم بالتلفون جلس بجنبها ومن الحديث اللي بينهم عرف أنها تتكلم مع عمته ولما حس أنها تقفل السماعة اشر لها بيده..
    منيرة: حصة..هذا متعب يبغى يكلمك..؟؟.."اخذ السماعة من أمه"..
    متعب مبتسم: السلام عليكم..وشلونك يا عمة عساك بخير...؟؟
    حصة: وعليكم السلام..هلا والله بمتعب بخير عساك بخير وشلونك أنت وشلون أخوانك...؟؟
    متعب: بخير...كلنا بخير ونسال عنكم...
    حصة: تسال عنكم العافية وينك ما شفناك لا تجي ولا حتى تسال.."أنحرج من ملاحظة عمته"...
    متعب بإحراج: عارف أني مقصر بس تعرفين بعد ما توفى الوالد الله يرحمه وكل شئ صار على رؤوسنا...
    حصة: الله يعينكم ويساعدكم اجل ما أطول عليك إذ عندك شغل أو شئ...
    متعب: لا ما عندي شئ نسيتي يا عمتي اليوم جمعة...
    حصة: هههههههههههه صادق عاد خلينا نشوفك...؟؟
    متعب: إن شاء الله قريب..."بتردد"...عمتي لو بعد أذنك اقدر اكلم أميرة..؟؟.."كان قلبه يدق بقوة مو عشان رد عمته لأنه تجرئ أن يطلب يكلمها الله يعينه من تعليقات أخواته اللي لمحهن وهم يضحكون"
    حصة: إيه معليش شكلها بالمحلق اصبر أناديها..."وراحت تشوف بنتها وجلس متعب بتوتر ولما شاف أخواته وجدته اللي يضحكون على شكله المتوتر ما أعجبه نظراتهم وصد للجهة الثانية..يالله شكلي تسرعت وطلبتها...هين يا هاجروووه أنتي وبلقيس يصير خير.."
    فتحت الباب بسرعة عليهم وكانت تلعب بلاستيشن مع رغد وبنات شماء...
    حصة بعجله: أميرة...تعالي بسرعة..."عالطول وقفت أميرة تناظر بأمها بخوف"
    أميرة: خير يمه وش فيه..؟؟.."مسكت يدها وسحبتها لحد الصالة وما فهمت من كلامها إن متعب يبغى يكلمها وقفت أميرة وسحبت يدها "..
    أميرة بضيق: لا ما أبغى..؟؟
    حصة بنظره عصبية: وش ما تبغين..؟؟
    أميرة: ما أبغى اكلمه توه مفتكر انه عنده زوجة ما أبغى اكلمه..
    حصة تمسكها بقوه: تكلمينه غصب عنك امشي قدامي...
    أميرة بصوت شوي عالي: ما أبغى كل شئ عندكم غصب ما أبغى يعنى ما أبغى.."..قبل ما تهرب من أمها مسكتها وسحبتها لعندها"..
    حصة بعصبية: اميروووه...اقصري الشر دام النفس عليك طيبة ترى والله أسحبك لبيت أمي اليوم.."ناظرتها أميرة والدموع مجتمعة بعيونه ونزلت عيونها بحزن جوهم خوله وشماء اللي كانوا بالمطبخ وسمعوا أصواتهم.."..
    خوله: وش فيكم يمه..؟؟
    حصة: أختك ما تبغى تكلم متعب..؟؟
    شماء: وينه الحين..؟؟
    حصة: على الخط ينتظرها بسرعة قدامي يله سبحان الله ما يتعبني بالبيت إلا أنتي...
    خوله وقفت عندها ومسكتها بكتفها: خلاص يمه..أنتي روحي الحين وهي بتروح تكلمه...
    حصة بقهر: اسمعي أميرة بلا دلع خلاص أنتي كبيره واتركي حركات المبزرة.."وراحت عنهم وراحت ورآها شماء.."..
    خوله: يله أميرة مو زينه نخليه ينتظر عالخط...
    أميرة بضيق وخجل: بس أنا......استحي...
    خوله تبتسم: ترى ما راح ينط عليك ويأكلك يله خلينا نشوف وش عنده.."هزت رأسها بأيه ومشوا لحد المجلس ورفعت السماعة بيد ترتجف وحطتها على أذنها وكانت تتمنى يكون سمع كل شئ ومقفل الخط عشان تفتك من مكالمته حس متعب أن السماعة مو على وضعها الأول وكان احد شالها من مكانها.."..
    متعب: الووووو....عمتي حصة...؟؟
    أميرة بتردد وصوت واطي من الخجل: لا....امـ....أمـــيـــرة...
    متعب بابتسامة خجل: وشلونك أميرة...؟؟
    أميرة على نفس الوضع: بخير...."سكتت وما نطقت باي كلمة"..
    متعب: يعنى ما في وش أخباري..؟؟.." لازم الإحراج الله يسامحك يا يمه والله يقهر هذا غصب أسال عنك أنت الثاني.."..
    أميرة للحين على وضعها: وش أخبارك...؟؟..
    متعب: بخير سمعت عمتي بتجي لنا بعد العصر راح تجون كلكم..؟؟.."خليني اقهره مثل ما قهرني إذ قلت إيه أكيد يجلس ينتظرني وإذ قلت لا أكيد بيطلع لا يا متعب مو أنا اللي أجي المفروض أنت تجي"
    أميرة بحياء: إيه...
    متعب بصوت واطي عشان ما احد يسمعه: يعنى اقدر أشوفك..؟؟.."ما ردت عليه وبابتسامة نصر ناظرت أختها اللي تضحك على شكلها"..
    متعب: طيب ما أطول عليك مع السلامة..."عالطول قفلت السماعة ومسكت على قلبها وكأنه بيوقف شافت أختها اللي ميتة ضحك.."..
    أميرة بصوت متوتر: ليش الهانم تضحك شايفة مهرج قدامك..؟؟
    خوله فاطسه ضحك: هههههههههههههههه شكلك يضحك مرة وجهك احمر..مرة اصفر..ومرة اخضر
    أميرة بقهر: طيب...لا يطقك عرق...
    خوله: هههههههههههههههههه وش قالك وش قلتيله...؟؟
    أميرة: هههههههههههههه أما وش قلتله أنتي جالسه وتسمعين شوفي.."رفعت يدها اللي كانت ترتجف"...بغى يوقف قلبي هالحمار...
    خوله: هههههههههههههههههه بنت عيب ترى زوجك ههههههههههههههههههههههه وش قالك يله...
    أميرة: سألني عن أحوالي وإذ كنا بنجي مع أمي اليوم..؟؟
    خوله بحماس: وش قلتيله..؟؟
    أميرة بابتسامة خبث: ما سمعتي لما قلت إيه ههههههههههههههههههههه
    خوله: وليش قلتي إيه وحنا مو رايحن لهم.."بنظرة مكر"..هاه أميرة ليكون عجبك صوته بتشوفينه..
    أميرة بتعجب: وع من زين صوته...قلت كذا عشان بشوف نواياه..؟؟
    خوله: وعرفتي نواياه..؟؟
    أميرة بخجل: إيه يبغى يشوفني..".نزلت عيونها.."..
    خوله: أنتي داهية هههههههههههههههه والله لو يعرف وش تخططين كان يكسر راسك يا ويلك من ربي لعبتي عليه...
    أميرة: أحسن عشان ما يقهرني خليني اقهره شوي..."طلعوا من المجلس ودخلوا المطبخ وكانت أمها متضايقة من تصرفها جت أميرة ولمتها وحبت رأسها وابتسمت أمها لها صحيح أن حصة عصبية لكن قلبها يسامح بسرعة.."...
    بعد ما قفل منها سرح بصوتها الناعم إذ كذا صوتها اجل وشلون شكلها عبس بحواجبه لما تذكر كلام جدته عنها..أمي تعرف ذوقي وما حس إلا شي على حضن ولما شافه كانت حلاوة...ناظر لهم وهو عاقد حواجبه وكانوا فطسات ضحك عليه.."..
    بلقيس: الحبيب سرح من أول مكالمة...
    هاجر: ههههههههههههههههههههه الحين عرفت معنى الحب من أول نظرة...
    متعب: هه هه هه والله أنكم ما تعرفون تتكلمون هذا يسمى بداية المشوار صح جدتي..
    أم عبد الرحمن تبتسم: صح...وما عليك منهم تراهم يغارون لأنك معرس جديد وحدة طاح كرتها والثانية تطق بغيظها..
    هاجر بتكبر: بسم الله علي..أنا وين والعرس وين اجل مثل زوجته ما صدقت خبر يخطبها اخوي وعالطول توافق خخخخخخخخخخخخخخخخخ
    بلقيس: هاجر أخاف تغارين منها قولي عادي ترى عندي لك عريس أنما أيه لوئطة..."غمزت لها"...
    هاجر باشمئزاز: حبيبتي خلي العريس لك أنا لسه ما أفكر الحين خليني استمتع بشبابي وبعدين لكل حادث حديث..؟؟
    متعب يقهرها: ليكون يا بلقيس تقصدين سواق أبو حسن وتنتظرين يأخذ الإقامة.."سواق أبو حسن مثل الممثلين الهنود يهبل"...
    بلقيس: ههههههههههههههههههههههههه صح متعب ليكون الخبلة تسويها..؟
    هاجر بقهر: لو أسويها راح أسافر عنكم وأتزوج هارتك أو شاه شاروخ خان..."ناظرتهم بتعجب وهم يضحكون عليها.."...ضحكتم من غير أسنان.."دخلت بنفس الوقت قطتها فله وجت عندها وحطتها بحضنها"...أقول بلقيس سمعت أن القطط لهم تأثير للمرأة الحامل..
    بلقيس تناظرها بخوف: ودامك سمعتي شيلي هالمقرفة هناك..."بلقيس تخاف منها لكن تعرف تضبط أعصابها"..
    هاجر تقربها منها: والله أنتي اللي جالسه بجنبي مو أنا...
    مهند بخوف ويبعد عنها: ماما...أحاف...أحاف..."حطتها عليه وصرخ بقوة"...
    منيرة بضيق: هاااجرووه وجع..ما تسمعين الكلام شيليها وحطيها بالحوش وإلا اخلي سومار( السواق) يشيلها ويرميها بأخر الدنيا...
    هاجر تحطها على صدرها: لا..لا..يمه كل شئ ولا فله...
    متعب: شيليها هناك يعنى لازم الواحد يسمعك كم تهزئيه محترمة عشان ترتاحين...
    هاجر بعناد: إيه مشتاقة لتهزيئاتك المحترمة..."نظرت له بتكبر"..
    متعب: صادقة جدتي يوم قالت ما عرفنا نربيك.."قام واخذ منها القطوه بالغصب وقامت ورآه"
    هاجر بصوت شوي عالي: متعب هاتها...هاتهاااااا...متعب...
    متعب متمالك عصبيته: إذ بطلتي قلة أدب تعالي كلميني.."ودفها عنه بقوة وبغت تخبط الجدار"...سومار...سوووماااروووه..."دخل سومار للبيت ولا اهتم بوجود هاجر يكفى عليه سمع صوت متعب العالي "..
    سومار يهز رأسه: نأم مستر..؟؟
    متعب يعطيه القطوه: اخذ هذا وارميها لشارع الثاني اوكي...
    سومار يشيلها: اوكي.."هز رأسه"..
    متعب يناظر له بجديه: شكل ما ورأى هزت الرأس نشوف الخير يله بسرعة ارميها..." لف عشان يدخل شاف أخته واقفة تناظره بحقد"...وأنتي للحين واقفة يله أشوف قدامي لك عيني تطلعين قدام السواق كذا.."ما ردت عليه غير تتنفس بقوة وبشكل عصبي ما صبر متعب وراح يدفها للداخل.."..
    هاجر بنبرة مخنوقة تكلم أمها: أعطاها سومار يرميها بالشارع..."حطت يديها على وجهها وبكت"...
    أم عبد الرحمن: زين سويت يا وليدي هالبساس ما يجي منهم إلا الأمراض وأنتي وش تبغين فيها...
    متعب بضيق: بروح ارتاح شوي وإذ جاء الغداء نادوني.."وراح عنهم وكانت شهقات أخته على مسمع أذانيه تسرع كثير ما توقعت أن هاجر متعلقة فيها والحين وشلون ترضى وما أبغى تحس أني رحمتها بكيفها هي اللي جابته لنفسها دخل غرفته وقبل ما ينسدح شاف مسج من هند يا ربي يعنى ما راح ارتاح بحياتي لازم أحط حد لازم أكلمك يا هند وانهي هالمسرحية على خير يارب سامحني والله نيتي شريفة وغرضي شريف وش أسوي...؟؟..يا ربي لا تعاقبني بس وش أسوي حظي كذا ونصيبي أني أتعذب وأعذب معي ناس أحبهم الله يقدرني واقدر أواجهك يا هند...اخذ جواله وفتح المسج..
    [/align]

صفحة 1 من 22 12311 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هذي أنا .. ببقى أنا .. وهذي حياتي .. هي حياتي .. ومن إختياري ..
    بواسطة ♥ĹŐĹĨŤĂ♥ في المنتدى مدونات الذات
    مشاركات: 121
    آخر مشاركة: 16-02-2012, 09:09 AM
  2. هل تريد قراءة رواية الرد على رواية بنات الرياض الكترونيا؟!!
    بواسطة طارق النفيعي في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-09-2008, 05:06 PM
  3. طاحت من عيني ( رواية سعودية اكثر من روعة )
    بواسطة اوتار الفرح في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 09:48 PM
  4. صاحب الظل الطويل.......رواية سعودية رائعة
    بواسطة قمرة في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 28-01-2007, 04:44 AM
  5. "رواية فضائحية لكاتبة سعودية "
    بواسطة msh MSH في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-08-2006, 02:17 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52