صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 7

الموضوع: قرص الموت

  1. #1
    ][ ..قـلـم مـمـيـز.. ][


    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    4,552
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي قرص الموت

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    البيوت أسرار

    قصص واقعية من الإمارات تنشر كل أحد في ملحق دنيا الذي يصدر عن جريدة الاتحاد الإماراتية


    قرص الموت



    سعاد جواد:


    ولدت في أسرة فقيرة، وقد ميزني الله تعالى بجمال اخاذ، تقدم لي الكثيرون ولكن والدي كان يطمع بأن يظفر من زواجي برجل غني· كلما تقدم شاب فقير لخطبتي كان يرفضه وهو يردد: لن تسطيع دفع مهرها، إنها غالية عليك·
    كلما تقدمت السنوات تناقص عدد الخطاب ولم يأت ذلك الرجل المنتظر· تزوجت شقيقاتي كلهن إلا أنا· بلغت الخامسة والعشرين ووالدي مصر على موقفه· فجأة جاء من الخليج رجل يكبرني بعشرين عاماً تبدو عليه ملامح الثراء ولكنه اسمر البشرة· رفضته بشدة ولكن والدي لم يعبأ برفضي واعتراضي وانما قبض المهر واسرع بتزويجي ووضعي أمام الأمر الواقع·
    لم اكن أملك حيلة أمام ذلك الإصرار من والدي، فتقبلت الأمر وسافرت مع زوجي إلى بلده·
    وفعلاً ادركت اني قد تركت ورائي حياة الفقر والمعاناة، وانتقلت لحياة الغنى والترف·
    سكنت في فيلا فخمة، وركبت سيارة فارهة ما كنت احلم بها يوماَ· كما اصبح لدي خادمة، وصرت اشتري الملابس الغالية والمجوهرات· شعرت بأنني سعيدة جداً بكل ما حصلت عليه، ولكن الشيء الوحيد الذي صار ينغص حياتي هو انني اكتشفت بأن زوجي انسان سكير عابث يحب اللهو والمجون·
    كان يطلب مني أن اعد له جلسة الخمر وأن اشاركه بها وأن أسليه وأرقص أمامه، وكأنني غانيه ولست زوجة· علمت أنه طلق زوجته الأولى لأنها لم تستطع مجاراته فيما يطلبه، مما جعلهما في شجار مستمر، وقد كان أهلها يتدخلون باستمرار لنصحه واعادته إلى صوابه، فكان يضيق بتلك التدخلات· ولأنها كانت عاقرا فقد صبرت على حياتها معه لسنين طويلة، ولكنها كلما كبرت في السن شعرت بأنها لا تستطيع أن تتكيف معه، فطلبت الطلاق فطلقها، وقرر أن يتزوج فتاة جميلة من بلد بعيد، لكي لا تعارضه فيما يفعل، كما أن أهلها بعيدون عنها وبالتالي لن يتدخلوا في حياته مهما فعل·
    مرت السنين وانجبت طفلين كرست كل اهتمامي بهما حتى كبرا ودخلا المدرسة، فعاد لي الشعور بالفراغ، فصرت اشارك في النوادي الرياضية للتسلية، فتعرفت على مجموعة من الصديقات تعلمت منهن بعض أساليب التسلية وقضاء الوقت بصيد المعجبين والتحدث معهم عبر الهاتف، وكن يبررن تلك الافعال بأنها بريئة ما دامت في حدود الانضباط بعيداً عن الممارسات الحرام·
    استهجنت ذلك في البداية ولكنني صرت اتقبله يوماً بعد يوم·
    وصل زوجي إلى سن الستين، فظهرت عليه علامات الشيخوخة والضعف، فعجز عن مجاراتي واعطائي حقوقي الزوجية، وبدأ يعوض ضعفه أمامي باغداق المال علي· اصبحت اقضي معظم وقتي في الأسواق، وصرت اتغيب عن المنزل بحثاً عن اماكن الترفيه والتسلية· كنت أحاول تعويض نفسي عن الحرمان المادي الذي عشته في طفولتي، وعن الحرمان العاطفي الذي صرت أعاني منه·

    علاقة محرمة

    انها تجربة أخجل من مجرد تذكرها، ولا أدري كيف طاوعتني نفسي عليها· فقد تعرفت على شاب عابث استطاع أن يقهرني بكلماته الحلوة التي لم أكن قد سمعتها من قبل، ومنحني الحب الذي كنت افتقده، فاندفعت نحوه بجنون وعشت معه علاقة محرمة، اكره أن أتذكرها لأنني أدركت بأنها كانت غير عاقلة تدفعها الرغبة الحيوانية فقط، فما الذي يميز أفعال الانسان عن أفعال الحيوان سوى العقل والإرادة ؟·
    للأسف لم أكن أملك عقلاً واعياً ولا إرادة حقيقية، فانجرفت في تلك العلاقة بشكل سخيف· وللأسف فإن زوجي شعر بما كنت أفعله ولكنه لم يمنعني أو يقف موقفاً شديداً معي، بل فضل عدم مواجهتي لخوفه الشديد من فراقي له· كان متعلقاً بي على الرغم من كل شيء، و كان خائفاً على أولادنا فلم يكن يريد أن يحرموا من أمهم· خوفه هذا دفعه إلى وسيلة حقيرة جداً لمعالجة المشكلة، فقد لجأ إلى السحرة من أجل أن يعيدوني إليه فاعود لحبه وعدم التفكير بغيره·
    بعد مرور فترة على تلك العلاقة وبعد أن ذهبت شهوة الحب وانطفأت نيرانه، احسست بالقرف والملل من كل ما أقوم به· ولأنني واثقة من عدم وجود الحب الحقيقي لدى ذلك الرجل، عرضت عليه أن أطلب الطلاق لنتزوج، وكما توقعت فقد كانت تلك الكلمات كافية لهربه من حياتي بأسرع من دخوله إليها·
    مررت بفترة متعبة جداً بسبب أعمال السحر التي قام بها زوجي· فكنت في وضع غير اعتيادي· كانت الكوابيس تلاحقني في نومي وكان جسدي يؤلمني وشعرت بتنميل في أطرافي وانتفاخ غير طبيعي في بطني، حتى شعري بدأ بالتساقط بشكل غريب، فاضطررت لقصه ثم حلقه على أمل أن يخرج من جديد، واستخدمت الشعر المستعار لفترة طويلة·
    ذهبت إلى المستشفيات الخاصة والحكومية وقصدت الأطباء النفسيين ولكن كل ذلك لم ينفع، فلجأت إلى السحرة فأخبروني بأن زوجي قد عمل لي سحراً من أجل أن لا أبقى جميلة، فاستمر في خيانته·
    صدمت صدمة شديدة لمعرفتي تلك الأمور، فدفعني غيظي إلى أمر أشد حقارة مما عمله زوجي، طلبت منهم أن يدمروه بشكل نهائي لاتخلص من وجوده في حياتي·
    وهكذا استمرت معركتنا بهذا الشكل الغريب وكل واحد منا يسعى لتدمير شريك حياته، وبالطبع فإن ذلك كله كان يتطلب أموالاً طائلة أتت على كل ما نملكه·

    الثمن الباهظ

    تراكمت الديون على زوجي وتجمعت الشيكات المرتجعة عليه، وكان دخوله السجن وشيكاً، فهرب من البلد إلى بلد خليجي قريب حتى لا يتم إيداعه السجن·
    اضطررت للعمل لإعالة أطفالي، وتحولت حياتي من الغنى والترف إلى الفقر والحاجة· وذهبت الفيلا الفخمة وحلت محلها شقة صغيرة مستأجرة بلا خادمة ولا أثاث إلا الضروريات فقط· هنا شعرت بمدى فداحة الأخطاء التي ارتكبناها أنا وزوجي بحق أنفسنا وبحق أولادنا·
    بعد مدة من المعاناة ومصارعة الحياة، قررت أن اصحح أخطائي وابدأ من جديد في البحث عن وسيلة لاستعادة زوجي· فسألت عنه عند اصحابه فاعطوني رقم هاتفه فاتصلت به واعتذرت له عن كل ما بدر مني وطلبت منه العودة وتسوية الأمور· عاد إلى الوطن ولكن للأسف القي عليه القبض في المطار واودع السجن بعد أن حكمت عليه المحكمة بالسجن أربع سنوات·
    زرته في سجنه وكانت دموع الندم تغطي وجهي، فأخبرني بأنه سامحني وأن كل ما يمر به هو عقوبة عادلة من الله له على كل سنين العصيان وارتكاب المحارم· ثم اخبرني بأنه قد سجل بيتاً باسم الأولاد ولم يفكر ببيعه حتى في احلك الظروف لأنه الشيء الوحيد الذي سيبقى لهم· اسعدني حرصه على أولاده وحمدت ربي كثيراً على كل شيء، وقررت ان انتظر زوجي حتى ينتهي سجنه فأعوضه عن كل ما سببته له من أذى·
    عكفت على عملي وعلى الاهتمام بأولادي حتى اصبحوا من المتفوقين، وكلما سألوا عن والدهم كنت اخبرهم بأنه يعمل في دولة خليجية وهو يرسل لهم المال ويسأل عنهم باستمرار، وفعلاً فقد كان يتصل بهم كلما سنحت له الفرصة·
    واظبت على زيارته في السجن وتشجيعه على الصبر والتحمل حتى يعود إلينا سالماً، ولكن صحته كانت في تدهور مستمر لإصابته بالسكر والضغط وأمراض أخرى كثيرة·

    لقاء دافئ

    بعد أربع سنوات خرج زوجي من سجنه، فأخذته إلى غرفة بأحد الفنادق واحضرت له ثياباً مناسبة وحقيبة فيها هدايا للأولاد، حتى يقتنعوا بأن والدهم عائد من السفر ويرونه وهو بأحسن حال·
    كان اللقاء بينه وبين الأولاد دافئاً وحميماً جداً جعلني اتأثر لدرجة أن الدموع تساقطت من عيني بلا شعور وكأنها المطر·
    بعد عودته أدركت بأنه تغير بشكل حقيقي وصار انساناً مؤمناً لا يفوت فرضاً من فروض الصلاة، وكان يحاول جهده أن يعوضنا أنا وأولاده عن حرماننا منه بالرعاية والاهتمام الكبير·
    اشتريت له سيارة وحاولت أن أجعله في وضع جيد أمام أولاده وأمام الناس·
    أحس بأنني قد فعلت الكثير من أجله، فأراد أن يقوم بشيء لإسعادي وتعويضي عن الحرمان الذي سببه لي· لم يفكر بالضعف الذي يعانيه في جسده، ولم يفكر بأنه اصبح كبيراً في السن وان قلبه لم يعد قادراً على مواجهة الانفعالات الشديدة، فاجأني بأنه تناول احد الأقراص المنشطة للذكورة فارتعبت، صرخت به لماذا فعلت ذلك ؟ ابتسم وهو يقول: ألا تريدينني زوجاً لك ؟ قلت له بلى اريدك حياً تعيش معنا وتظلل علينا حياتنا أنا والأولاد، اريد حنانك واهتمامك، أريد وجودك، لا أريد شيئاً آخر·
    كان واقفاً أمامي وهو يحمل كوب الماء، وكان يتحدث بانفعال شديد وهو يدافع عن نفسه وعن رغبته في اسعادي بشكل متكامل، فجأة سكت عن الكلام وسقط الكوب من يده· اسرعت نحوه حاولت أن احتضنه، أن لا اترك له الفرصة للرحيل ولكنه سقط ميتاً بين يدي·
    رحل عنا وتركنا أنا وأولاده ونحن بأشد الحاجة لوجوده معنا· ولكن ماذا نفعل، قدر الله وما شاء فعل·
    للأسف··· كانت تصرفاتنا أنا وهو كلها طائشة بعيدة عن العقل والمنطق، فدفعنا ثمنها غالياً·

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    3,610
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    رحل عنا وتركنا أنا وأولاده ونحن بأشد الحاجة لوجوده معنا· ولكن ماذا نفعل، قدر الله وما شاء فعل·
    للأسف··· كانت تصرفاتنا أنا وهو كلها طائشة بعيدة عن العقل والمنطق، فدفعنا ثمنها غالياً·


    صـحيـح بـدا بسـن المـراهقـه ولـم يمنعـهـم احـد من ارتـكأب هذا التصرفـات

    وكثيـر من المراهقين ويكـون اغلب اوقـاتـهـم فـراغ لآ بـد ان يمألوهأ بالعمل



    قصـه واقعيـه وكثيـر ما يحـدث في اوقـات فـراغ المراهقين

    ويأ ليت يستفيدون منهأ ويتعلمـون هذا الـدرس الرائـع


    ارتـس

    يعطيكـ العافيه ع هذا الـطـرح الرائــع

    رسـم للوأقــع وتعلم منـه للمستقبـل

    مشكـور يالـ غ ـلاا وعساك ع القـوة


    إنكسر حلمي

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    Kuwait
    المشاركات
    6,023
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    قصه مؤثره

    مشكور اخوي

    وماقصرت

  4. #4
    ][ ..قـلـم مـمـيـز.. ][


    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    4,552
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    انكسر حلمي


    يسلمووو على ردك

    اي والله كلامك صح

    هذا الواقع

    يعطيك الف عافيه يا رب

  5. #5
    ][ ..قـلـم مـمـيـز.. ][


    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    4,552
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    هاجري وربي الله


    يسلمووو على ردك


    يعطيك الف عافيه يا رب


    تقبل تحياتي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 02-04-2008, 03:12 PM
  2. ماذا يقول لنا ملك الموت بعد الموت
    بواسطة جموح الخيل في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-12-2007, 06:05 PM
  3. الموت مع كل ضمه؟؟...........
    بواسطة القــائــد في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-03-2007, 02:43 PM
  4. صوت الموت
    بواسطة شاعر الحب في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-06-2006, 01:27 AM
  5. المراه التي ابكت ملك الموت والرجل الذي اضحك ملك الموت....
    بواسطة صعـــ المنال ــبة في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-04-2006, 02:27 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52