صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 9

الموضوع: بائعــــــة الجرجيــــــر

  1. #1
    ][ ..قـلـم مـمـيـز.. ][


    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    4,552
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي بائعــــــة الجرجيــــــر

    بائعــــــة الجرجيــــــر


    : : الى الأم التى تعبت ولم تنتظر الجزاء : :





    ترى وجهها فيذكرك بقسوة الايام
    تجاعيد ذلك الوجه تنبيك عن تلك القسوة التى عاشت زمنها دون كلل ولا ملل

    عيناها .. تظهر كل منهما وكان الدموع لا تفارقها .. ثمة خيوط سوداء تبدو على وجنتيها الذابلتين وكأنها مجرى سيول..دائما تحلق بعيدا حتى وهى تحاور الناس تلتفت الى شىء بعيد وكأنها تبحث عن ضالتها فى صحراء الحياة

    صوتها ضعيف واهن او ربما اضعفه كثرة نحيبها

    جلست فوق الاريكة فى زاوية غرفتها ...اخذت تجول فى ذكرياتها المفعمة بالالام وسبل الشقاء
    لكم هو الماضى مؤلما ولكم ضيعت قسوة الايام بلسم حياتها ولكم اذبلت تلك القسوة زهرة شبابها

    تذكرت ايام ان كانت تستيقظ فى كل صباح مع صوت الاذان .. وبعد ان تصلى تبدا فى تجهيز (احزمة الجرجير ) وخضرواتها ثم تجففها لتذهب بها الى السوق فتبيعها لتشترى قوات اولادها الصغار

    *****

    كانت الحياة قاسية.. قاسية حقاً... فبرودة الشتاء تكاد تصل الى عظامها فتشعرها ان نوعا من الشلل اصاب ساقيها بيد ان ذلك لم يكن ليثنى عزيمتها عن مهمتها فى الحياة

    وبعد رحلة ترتسم بشدة القسوة وتتلون بقسوة الشدة ترجع كل يوم حاملة زاد اولادها وهى تحاول ان ترسم البهجة على بقايا شبابها المتحطم

    لم تكن يوما لتشعر ابناءها بالامها فلقد عزمت ان تعيش لهم بعد رحيل زوجها وان تخدمهم بعيونها وان تضحى لهم ومن اجلهم بروحها

    كانت تنهيداتها تخرج وكأن بركانا من داخل وجودها يوشك على الانفجار

    لم تكن يوما تتخيل ان ذلك سيصبح بلا قيمة يوما ما
    ولم يخطر ببالها ان تضحياتها العظيمة سترحل مع اوراق الشجر حيث لاقيمة لاوراق يابسة تهوى وترحل وتذروها الرياح

    *****

    آه... لكم هى حياة بائسة
    لكم يموت المرء كل يوم الف موته اذا اصبح الوفاء سلعة كاسدة وتجارة بلا تاجر

    لم تتخيل يوما ان ابنها سيصبح عاجزا عن الدفاع عنها امام زوجته الماكرة وسينسى نضال امه العظيمة وكفاحها ليصل الى ما وصل اليه

    كانت دائما- ورغم انها لم تحظ بتعليم كاف - تتذكر قول الشاعر
    لولا وفاء الناس فيما بينهم لغدو على سوء الطباع ذئابا

    وبينما هى غارقة فى ذكريات الماضى وحقائق الواقع الاليمين طرق الباب
    وأشارت بالدخول..

    كان يسير عثرا فى خطواته.. مترددا فى كلماته يبدأ فى الحوار ثم يصمت ليعود الى حواره الذى لا يظهر منه الا بعض الكلمات الغامضة

    وفى لحظة استجمع قواه وقال بصوت ضعيف باهت
    أمى .. اعذرينى فانا مضطر الى ان اصطحبك الى دار المسنين فقد استحالت العيشة بينى وبين زوجتى وهذا هو الحل لنعبر هذه الازمة..لا تحزني فليس الا بضعة ايام وساعود بك الى هنا فقط بضعة ايام فقط

    نهضت صامتة واتجهت الى (دولاب ملابسها) ودموع الحسرة تبلل ما بين تجاعيد وجنتيها وفى صوت حشرجى اجابت : هيا يابني

    *****

    كانت الأمطار شديدة والسماء ملبدة بالغيوم.. والظلام يكاد يخيم على كل شىء

    ولان دار المسنين قريبة من دارهم اخذها سيرا على الاقدام..بين الوحل وماء المطر.. والبرق يزفه بخيبته الى اثمه الاعظم

    كانت كلماته باهتة تشعر فى ثناياها بالخزي الذي اصابه
    كما وعدتك يا امي فقط بضع ايام وساعود بك الى الدار

    أجابته: لا عليك يابني لكن لا تنس ان تذهب لتأتى بزوجتك الى دارها من بيت ابيها وتصالحها


    *****

    عاد الى منزله بعدما أودعها دار المسنين واستلقى على سريره واخذ يفكر فى حاله وحال أمه وشعر ببعض الندم على فعلته

    كانت اصوات البرق تختلط باصوات الرياح فتمتزج بافكاره فتزعجه أيّما ازعاج .. والريح تشتد وتشتد والبرد يكاد يقتله وبعض الامطار تدفعها الريح اليه فتلفح وجهه بينما هو عاجز عن الحركة والدفاع

    وبينما هو على حالته لمح شبحا يتحرك هنا وهناك وبعد دقائق شعر بأن الدفء ساد داره وصوت البرق قد خفت وشيئا من الأمن سرى فى أوصاله

    نهض من مكانه وسأل : من هناك؟


    أجابه صوت نديّ معتاد
    :
    انا أمك يا بني تذكرت انك ستنسى شبابيك غرفتك مفتوحة فخفت عليك برد الشتاء ... والان سأعود من حيث أتيت

  2. #2
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي



    arts of love

    قصة هادفة ورائعه--- اللهم أرزقنا طاعتك والبر


    بوالدينا في حياتهمااا ومماتهمااا ---


    يوصيناااا ديننا بالبر بوالدينا والرفق بهمااا والدين


    لم يوصي بأمر ألا وله فضائله بالدنيا والأخره--


    نشكر لك حضورك وتواصلك الراقي----------


    الحوراء بنت نجد

  3. #3
    ][ ..قـلـم مـمـيـز.. ][


    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    4,552
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    الحوراء بنت نجد

    يسلموووو على ردك الرائع

    تقبلي تحياتي

  4. #4
    shm
    shm غير متصل
    ... عضو مميز...


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    257
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    arts of love

    قصة هادفة ورائعه---

    Thank you

  5. #5
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    3,610
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    وفى لحظة استجمع قواه وقال بصوت ضعيف باهت
    أمى .. اعذرينى فانا مضطر الى ان اصطحبك الى دار المسنين فقد استحالت العيشة بينى وبين زوجتى وهذا هو الحل لنعبر هذه الازمة..لا تحزني فليس الا بضعة ايام وساعود بك الى هنا فقط بضعة ايام فقط

    لا حـول ولا قـوة الا بالله لـم يـرحم تلك الام التي حملته تسـع اشهـرر

    الله لا يبلانـاا الا بدينـه

    أجابته: لا عليك يابني لكن لا تنس ان تذهب لتأتى بزوجتك الى دارها من بيت ابيها وتصالحها
    سبحـان الله قلب الام دووم رحــوم لأ إليه الا بالله

    كانت الأمطار شديدة والسماء ملبدة بالغيوم.. والظلام يكاد يخيم على كل شىء

    ولان دار المسنين قريبة من دارهم اخذها سيرا على الاقدام..بين الوحل وماء المطر.. والبرق يزفه بخيبته الى اثمه الاعظم
    لا حول ولا قوة الا بالله لا اليه الا الله عليه

    نـزع الـرحمه من قلبـه الله لا يبلانـا الا بدينـه


    صـدقـت

    انا أمك يا بني تذكرت انك ستنسى شبابيك غرفتك مفتوحة فخفت عليك برد الشتاء ... والان سأعود من حيث أتيت

    arts of love

    يعطيكـ الف عافيه ع القصـه المعبـرة والمؤلمـه

    ومشكــور يالــغ ـلا ع التــواصل المستمـر منك

    لآ خلينا ولا عدمنـاك ..


    إنكسر حلمي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52