النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: أنـــشـــودة الــــمــــطــــر

  1. #1
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    في مناكبها
    المشاركات
    1,269
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي أنـــشـــودة الــــمــــطــــر


    عَيْنَاكِ غَابَتَا نَخِيلٍ سَاعَةَ السَّحَرْ ،

    أو شُرْفَتَانِ رَاحَ يَنْأَى عَنْهُمَا القَمَرْ .

    عَيْنَاكِ حِينَ تَبْسُمَانِ تُورِقُ الكُرُومْ

    وَتَرْقُصُ الأَضْوَاءُ ...كَالأَقْمَارِ في نَهَرْ

    يَرُجُّهُ المِجْدَافُ وَهْنَاً سَاعَةَ السَّحَرْ

    كَأَنَّمَا تَنْبُضُ في غَوْرَيْهِمَا ، النُّجُومْ ...


    وَتَغْرَقَانِ في ضَبَابٍ مِنْ أَسَىً شَفِيفْ

    كَالبَحْرِ سَرَّحَ اليَدَيْنِ فَوْقَـهُ المَسَاء ،

    دِفءُ الشِّتَاءِ فِيـهِ وَارْتِعَاشَةُ الخَرِيف ،

    وَالمَوْتُ ، وَالميلادُ ، والظلامُ ، وَالضِّيَاء ؛

    فَتَسْتَفِيق مِلء رُوحِي ، رَعْشَةُ البُكَاء

    كنشوةِ الطفلِ إذا خَافَ مِنَ القَمَر !

    كَأَنَّ أَقْوَاسَ السَّحَابِ تَشْرَبُ الغُيُومْ

    وَقَطْرَةً فَقَطْرَةً تَذُوبُ في المَطَر ...

    وَكَرْكَرَ الأَطْفَالُ في عَرَائِشِ الكُرُوم ،

    وَدَغْدَغَتْ صَمْتَ العَصَافِيرِ عَلَى الشَّجَر

    أُنْشُودَةُ المَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر...

    مَطَر...

    تَثَاءَبَ الْمَسَاءُ ، وَالغُيُومُ مَا تَزَال


    تَسِحُّ مَا تَسِحّ من دُمُوعِهَا الثِّقَالْ .

    كَأَنَّ طِفَلاً بَاتَ يَهْذِي قَبْلَ أنْ يَنَام :

    بِأنَّ أمَّـهُ - التي أَفَاقَ مُنْذُ عَامْ

    فَلَمْ يَجِدْهَا ، ثُمَّ حِينَ لَجَّ في السُّؤَال


    قَالوا لَهُ : " بَعْدَ غَدٍ تَعُودْ .. " -

    لا بدَّ أنْ تَعُودْ

    وَإنْ تَهَامَسَ الرِّفَاقُ أنَّـها هُنَاكْ

    في جَانِبِ التَّلِّ تَنَامُ نَوْمَةَ اللُّحُودْ

    تَسفُّ مِنْ تُرَابِـهَا وَتَشْرَبُ المَطَر ؛

    كَأنَّ صَيَّادَاً حَزِينَاً يَجْمَعُ الشِّبَاك

    وَيَنْثُرُ الغِنَاءَ حَيْثُ يَأْفلُ القَمَرْ .

    مَطَر ...

    مَطَر ...


    أتعلمينَ أيَّ حُزْنٍ يبعثُ المَطَر ؟


    وَكَيْفَ تَنْشج المزاريبُ إذا انْهَمَر ؟

    كيفَ يَشْعُرُ الوَحِيدُ فِيهِ بِالضّيَاعِ ؟

    بِلا انْتِهَاءٍ - كَالدَّمِ الْمُرَاقِ ، كَالْجِياع ،

    كَالْحُبِّ ، كَالأطْفَالِ ، كَالْمَوْتَى - هُوَ الْمَطَر !

    وَمُقْلَتَاكِ بِي تُطِيفَانِ مَعِ الْمَطَر

    وَعَبْرَ أَمْوَاجِ الخَلِيج تَمْسَحُ البُرُوقْ

    سَوَاحِلَ العِرَاقِ بِالنُّجُومِ وَالْمَحَار ،


    كَأَنَّهَا تَهمُّ بِالشُّرُوق

    فَيَسْحَب الليلُ عليها مِنْ دَمٍ دِثَارْ .

    أصيح بالخليج : " يا خليجْ

    يا واهبَ اللؤلؤ ، والمحار ، والردى ! "

    فيرجعُ الصَّدَى


    كأنَّـه النشيجْ :

    " يَا خَلِيجْ

    يَا وَاهِبَ المَحَارِ وَالرَّدَى ... "


    أَكَادُ أَسْمَعُ العِرَاقَ يذْخرُ الرعودْ

    ويخزن البروق في السهولِ والجبالْ ،


    حتى إذا ما فَضَّ عنها ختمَها الرِّجالْ

    لم تترك الرياحُ من ثمودْ

    في الوادِ من أثرْ .


    أكاد أسمع النخيل يشربُ المطر

    وأسمع القرى تَئِنُّ ، والمهاجرين

    يُصَارِعُون بِالمجاذيف وبالقُلُوع ،

    عَوَاصِفَ الخليج ، والرُّعُودَ ، منشدين :

    " مَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    وفي العِرَاقِ جُوعْ

    وينثر الغلالَ فيه مَوْسِمُ الحصادْ

    لتشبعَ الغِرْبَان والجراد

    وتطحن الشّوان والحَجَر

    رِحَىً تَدُورُ في الحقول … حولها بَشَرْ

    مَطَر ...

    مَطَر ...


    مَطَر ...

    وَكَمْ ذَرَفْنَا لَيْلَةَ الرَّحِيلِ ، مِنْ دُمُوعْ

    ثُمَّ اعْتَلَلْنَا - خَوْفَ أَنْ نُلامَ – بِالمَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    وَمُنْذُ أَنْ كُنَّا صِغَارَاً ، كَانَتِ السَّمَاء

    تَغِيمُ في الشِّتَاء


    وَيَهْطُل المَطَر ،

    وَكُلَّ عَامٍ - حِينَ يُعْشُب الثَّرَى- نَجُوعْ

    مَا مَرَّ عَامٌ وَالعِرَاقُ لَيْسَ فِيهِ جُوعْ .

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    مَطَر ...

    في كُلِّ قَطْرَةٍ مِنَ المَطَر

    حَمْرَاءُ أَوْ صَفْرَاءُ مِنْ أَجِنَّـةِ الزَّهَـرْ .

    وَكُلّ دَمْعَةٍ مِنَ الجيَاعِ وَالعُرَاة

    وَكُلّ قَطْرَةٍ تُرَاقُ مِنْ دَمِ العَبِيدْ

    فَهيَ ابْتِسَامٌ في انْتِظَارِ مَبْسَمٍ جَدِيد

    أوْ حُلْمَةٌ تَوَرَّدَتْ عَلَى فَمِ الوَلِيــدْ

    في عَالَمِ الغَدِ الفَتِيِّ ، وَاهِب الحَيَاة !

    مَطَر ...
    مَطَر ...
    مَطَر ...
    سيُعْشِبُ العِرَاقُ بِالمَطَر ... "

    أصِيحُ بالخليج : " يا خَلِيجْ ...
    يا واهبَ اللؤلؤ ، والمحار ، والردى ! "
    فيرجعُ الصَّدَى
    كأنَّـهُ النشيجْ :
    " يا خليجْ
    يا واهبَ المحارِ والردى . "
    وينثر الخليجُ من هِبَاتِـهِ الكِثَارْ ،
    عَلَى الرِّمَالِ ، : رغوه الأُجَاجَ ، والمحار
    وما تبقَّى من عظام بائسٍ غريق
    من المهاجرين ظلّ يشرب الردى
    من لُجَّـة الخليج والقرار ،
    وفي العراق ألف أفعى تشرب الرحيقْ
    من زهرة يربُّها الرفاتُ بالندى .
    وأسمعُ الصَّدَى
    يرنُّ في الخليج
    " مطر .
    مطر ..
    مطر ...
    في كلِّ قطرةٍ من المطرْ
    حمراءُ أو صفراءُ من أَجِنَّـةِ الزَّهَـرْ .
    وكلّ دمعة من الجياع والعراة
    وكلّ قطرة تراق من دم العبيدْ
    فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
    أو حُلْمَةٌ تورَّدتْ على فمِ الوليدْ
    في عالَمِ الغَدِ الفَتِيِّ ، واهب الحياة . "

    وَيَهْطُلُ المَطَرْ ..




    قــــــصـــــيــــدة رائـــــعــــة للـــــشــــاعــــر الــــعـــــراقـــــي

    بــــدر شــــاكـــر الــــســـيـــاب

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    New York
    المشاركات
    9,464
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    اللّه كلمات رائــعه عانقت بجمال خيالها الجمال

    يستحق الوطـن الكثير والكثير لكي ينزف من اجله ان لم تكن ارواح فاقلام ابنائـه ,,

    اتمنى لاخوانا بالعراق كل السعاده باذن اللّه وزوال الهموم

    يعطيك العافيه انشودة المطر على الاختيار الرائــع

    دمتي بحفظ اللّه

  3. #3
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    في مناكبها
    المشاركات
    1,269
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    وردة الروح

    الرائع أنتي

    دمتي بحفظ الله

    كل الحب لك

  4. #4
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    3,610
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    اشـودهـ الـ م ـطـر


    تسلم يــدك على القصيـدهـ الرائـع ـه وعسـا

    ديـــاركـ تـمـطـر والله يعطيكـ الـع ـافيـه


    *

    إنكسر حلمي

  5. #5
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    في مناكبها
    المشاركات
    1,269
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    انكسر حلمي

    ويعافيك يارب


    لا خلا ولاعدم

    مشكووور ع العبوور

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52