صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 7

الموضوع: <<مهما كرهتك فأني اموت في هواك>> قصه بحرينيه رووووووووعه حيل حيل حيل

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    136
    معدل تقييم المستوى
    1

    Love <<مهما كرهتك فأني اموت في هواك>> قصه بحرينيه رووووووووعه حيل حيل حيل

    "مهما كرهتك فأني اموت في هواك "




    قصتي في بداية بقول لكم عن عائلتين وفقط وكل شئ بوقته حلوو يعني اذا ظهر شخصية يديدة بقول لكم عنه وقصتي طبعا بكون اشوية مختلفة عن قصص باقية لانه مافي خيال خير شر واذا فيه قليللا ما فيه خيال وبس
    يعني مو مثل باقي القصص الي كله خيال في خيال وأتمنى يعجبكم قصتي واذا يعجبنكم ردو علي واذا ما شفت ردود بتوقف عن كتابة القصة

    هذي كانت كلمة الكاتبه : وجهة نظر

    وانا نزلت القصه بعد ماقريتهاا وشفت الاقبال عليهااا موطبيعي وانتوو اقروها واحكموو
    وملاحظه القصه كل جزء بيكون احلا من الثاني ...

  2. #2
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    136
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    الجزء الاول...

    عائلة راشد محمد الجلالي
    راشد الي هو بو عبدالله ساكنين في رفاع الشرقي منظقة بوكوارة
    نورة مرت راشد الي هي أم عبدالله
    عبدالله شاب مثل باقي الشباب لكن مادام انه عبدالله اكيد غير عن الكل عمره 24 سنة يدرس في جامعة البحرين تخصص محاسبة باقي له جم من سنة ويكمل دراسته وشو أقول لكم عن عبدالله أحلى شئ فيه عيونه الخضران ولونه بشرته أبيض بس مو مثل الكل لا عنده بياض بحيث يعطيه جمال حتى لو كان بسيط بجماله وخشمه عنده ذاك الخشم الطويل بس مع ويهه يناسبه ويزيد جماله عبدالله شاب دمه خفيف وكل من يحبه لان الغرور ما تمر صوبه لكن اكيد في شئ ناقص مثل ما اتعرفون كمال لله هو اشوية قليلا ما شايف نفسه لانه كل ابنية وكل اصبي في أول نظرة اذا شافوو لازم دقيقة وهم فاقعين عيونهم فيه واتعرفون العيون خضر يلفت نظر

    حمدان عمره 19 سنة يدرس في ألمانيا وتوه صار له سنة مسافر في المانيا عنده جمال بسيط لكن اخلاقه يزيد جماله راعي سوالف محد يقدر يسبقه في سوالفه

    منيرة أختهم هي الوحيدة في البيت عمرها 17 سنة حنطاوبة البشرة وما شاء الله عليها مقتبسة جمال من أخوها مثلا أي أحد يشوفها يعرف أنها اخت عبدالله بس الوان عيون في اختلالاف هي لون عيونها عادي يعني بني غامق

    تجهزت منيرة حق مدرسة واليوم الاربعاء وكل من يبي الوقت بسرعة يروح نزلت تحت سلمت على أمها وابوها راح الدوام وأمها قامت قالت بتروح بترقد اشوية
    قعدت بروحها تتريق
    راحت الى غرفة عبدالله ودقت باب
    منيرة : أخوي حبيبي بسرعة تراني جامزة وتعال بسرعة تريق لا أتاخر عن المدرسة
    عبدالله: ما شاء الله عليج اليوم صرت اخوج حبيبج يا ربي مصلحجية انتي يا منور
    منيرة: عبود يالله عاد تأخرت
    عبدالله: محد يقول لج تعالي وياي اتعرفين ابوي يطلع من وقت ليش ما رحتي وياه
    منيرة: عبود بسرعة انزل تحت
    عبدالله: عبود في ويهج اخوج عود قولي عبدالله
    منيرة: اوكي عبدالله حبيبي بسرعة
    منيرة تعبت من كثر ما تنتظر عشر دقايق راحت ما باقي الا اشوية علشان يطق جرس المدرسة
    منيرة وهي في صالة اتصارخ
    منيرة: عبدالله بعدين معاك
    عبدالله نازل ومتكشخ بجيث منيرة بنفسها تخبلت عليه
    عبدالله شو انتي ما تبيني اتكشخ
    منيرة : الله عليك يا اخويه صج انك طالع علي من ناحية جمال
    عبدالله : طالع هذي اقول لا تخليني انتحر تكفين يا منور
    منيرة : انزين يالله امش عبدالله
    عبدالله : شنو امش الى الان ما تريقت واتعرفيني ما اطلع بدون ريووق
    منيرة :عبدالله الله يخليك تراني تأخرت
    عبدالله : هالشئ راجع اليج اعرفج تبيني اوصلج بس علشان بنات يشوفوني وكل من يقول شوفو أخو فلاني وكل ابنية تتعرف عليج وسبة أناااااا
    منيرة سكتت ما قالت شئ لان بالفعل تبي اتفاشل جدام رفيجاتها ومدرسة ان عندها اخو مثل جذي
    وفي سيارة وعبدالله يسوق سيارته مرسيدس على فكرة في بحرين قليل من العوائل الي عندهم مرسيدس
    وأول ما وصلو
    منيرة تبي تتكلم بس علشان تطول قعدة مع أخوها ويايين ورايحين يشوفونها
    عبدالله: يالله منور جدامي نظلي
    منيرة: عبدالله اصبر تراني انتظر وحدة
    والا باب يتبطل وعبدالله يستغرب
    آمنة : لا يا شيخة منيرة ياية من وقت جان زين بعد تأخرتي
    منيرة: أمون والله نسيت سامحيني
    آمنة : جب يالله نزلي بسرعة ساعة وأنا قاعدة انتظرج مع هالويه
    آمنة الياس محمد الحلالي
    عمرها 18 سنة ويا منيرة في نفس الصف واتصير بنت عمهم
    وعندها اخو اسمه أحمد وعمره 27 سنة ولين حين مو متزوج
    وعندها أخت اسمها منى عمرها 15 سنة
    الا آمنة تلتفت صوب عبدالله على فكرة نسيت اقول لكم عبدالله ولد عم ىمنة
    آمنة : هلا عبدالله شخبارك
    عبدالله بكل غرور : الحمدلله بخير انتي شخبارك
    آمنة ولا ردت عليه أمنة تعتبر كعدوة لعبدالله لان هي وحيدة من بد كل بناااااات من بد بنات العائلة الي ما تعطي عبدالله ويه خير شر بس سلام وبس لذا عبدالله وايد ينقهر من اسلوب آمنة
    ومنيرة وآمنة يطلعون ويروحون الصف
    منيرة وآمنة علاقتهم وايد قوية ببعض وخصوصا بعد ما صارو نفس الصف
    المهم عائلة آمنة مستواهم أقل من مستوى عائلة منيرة بواااااااايد
    ورن جرس الهدة وفي هدة دائما منيرة اترد مع أمنة
    آمنة : حبيب القلب تأخر
    منيرة: على راحته خله يتاخر
    آمنة : شوف تكلمت عن منو عند حبيبة القلب
    منيرة : انجبي يا امونة
    آمنة : ههههههتي يزعم ما ترضين عن حبج مراهقي
    منيرة: اشفيج امونة انتي اتعرفين اني احب احمد من ما بطلت عيوني علشان اشوف الدنيا
    أمنة فكري بعقلج يا يبه احمد وايد عود عنج ومستحيل يفكر ياخذج
    منيرة: أي يبين عيل ليش لين حين ما تزوج
    آمنة هههتي ضحكتيني يا منور يا يبه ما أدري ليش هو لين حين ما فكر في زواج واقول لا تفكرين انج مازوج لانه يحبج أصلا هو يعتبرج اخت وبس
    منيرة: على راحته انتي لين حين ما عرفتي بنت راشد ان ما خليته ياخذني ما اكون اانا منور
    آمنة : أففففففففف منج يا منور يا يبه اعقلي واعقلي وخلي عنج حركات مراهقة
    منيرة: لا مراهقة ولا شئ ثاني اقول أمون سكتي لا اخلي اخوي عبود ياخذج
    آمنة : تكفين وتكفين ما أطيقه هذا \عبود
    منيرة: حدج عليه يا اموونة لا اخبره
    امنة : اتخوفين ههههتي
    الا سيارة أحمد ياي سيارته على كد حاله ايكو احمد أحمد شاب عاقل كل من في عائلة يحترمه ويحتل مكانة مرموقة في العائلة انسان يحب يساعد كل من بما انه ما يقدر لكن بعد في كل شئ هو اول وكل من مستغرب منه انه لين حين ليش ما تزوج وامه تعبت من كثر ما اتحن لكن دون جدوى
    احمد طلع من السيارة : يا هلا والله ببنت عمي هلا والله بنور عائلتنا هلا بالي عائلتنا من غيرها ما تسوى شئ
    احمد متعود يشوف كل احد من عائلته لازم يقعد ويرحب احلى ترحيب ودائما يرفع معنويات الكل من غير اخته
    منيرة : هلا فيك احمد شخبارك
    أحمد الحمدلله بخير الله يسلمج الله يعافيج انتي شخبرج
    منيرةة: حمدلله بخير
    ودشو سيارة في السيارة
    أحمد يبي يقهر اخته وشغل نشيدة الاخ ما يسمع اغاني لانه في السيارات ياما يصير حوادث يعني يبي حسن خاتمة اذا لا سمح الله صار حادث وبطل نشيدة صوت منشد مو وايد حلوو وامنة تنقهر من هالنشيدة
    آمنة : دورت شريط ثاني وتبي اشغله
    أحمد: هي شو اتسوين
    امنة يا اخي اغير شريط
    أحمد ليش خليه هاي وايد يعبجني
    امنة احمد تكفى غيره
    أحمد : وليش اغيره
    آمنة افففففف منك عنيد وراسك يابس
    أحمد طالعة عليج علشان جذي
    آمنة اتخسي الا انت تطلع علي
    أحمد: امون جم من مرة قلت لج لا تقولين اتخسي
    ومنيرة عرفت بصير اهواش بينهم
    منيرة : احم احم انا هناا
    أحمد فشلتينا يا أختاه جدام بنت عمنااا
    وأمنةة منقهرة عدل لان الاخت بسرعة تعصب واذا تكلمت بطلع حرتها كلها فسكتت
    الى ما وصلو بيت عمهم ونزلت منيرة
    وامنة واحمد راحو البيت في بيت آمنة
    دشت أمنة سلمت على امها وابوها الي كانو ينتظرونها علشان يتغدون
    ويات اختها منى وكلهم تغدو ويا بعض
    الا تلفون يرن شالته آمنة الا هي منيرة اتقول لامنة انها نست كتابها عندها امنة قالت بتيي بتاخذه
    منيرة دائما تتمنى انه يكون عندها عائلة مثل عائلة آمنة لان بيينهم كله حب ومودة وكد ما تقدر اتروح بيت عمها اتبااااات وساعات تحدق امنة على عيشتها لانها دائما فرحانة فرحانة من ناحية اهتمام ابوها وامها فيها ومن ناحية اخوها احمد الي دائما يقهر اخته لكن يموت في اخته فرحانة من اهواش الدائم بين منى وآمنة
    وبيوت يم بعض فآمنة اذا تبي تروح تروح لهم مشي تاخذ معاها منى ويروحون
    المهم في طريق بينما امنة رايحة بيت منيرة
    آمنة : منى يا البطة سرعي اشوية
    منى: شنو شنو أنا اسرع اقول حمدي ربج ييت وياج صدقيني الحين برجع وبشوف اشلون بتروحين بيت عمي
    آمنة : افا يا منى كل هاي يطلع منج
    منى : اقول امون صج يعني يالله ذلفي ويهج صدقيني ان تكلمتي برجع
    آمنة بصوت واطي : براويج في بيت
    منى : قلتي شئ
    أمنة لا سلامتج
    وصلو في بيت وآمنة وقفت يم الباب هاا شيخة منوي وين رايحة
    منى : قومي امون بدش داخل
    أمنة : يالله رجعي البيت احسن لج
    منى : على كيفج انتي
    امنة : أي على كيفي بترجعين ولا اشلون
    منى : امون بعدين معااج عااد سوت روحها مسكينة علشان اتكسر خاطر امنة لكن امنة اتعرف كل حركاتها
    امنة : اقول منوي علشاني طيبة وقفي برع على شمس بروح باخذ كتاب وبرجع
    منى: بمووووت من الحر امنة اذا انتي دشيتي اعرفج بترقدين داخل
    امنة : القرار راجع اليج قولي يا رجعة الى البيت او شمس
    منى : صدقيني مرة ثانية ما بيي وياج
    أمنة : عادي بحصل سبب علشان ابوي يزفج
    الا عبدالله كان واقف يم باب وسمع كل سوالفهم وميت من ضحك وطلع لهم
    عبدالله : هههههههههتي هلا حبيبتي منوي شخبارج حياتي
    منى : هلا والله بحبيبي عبود حمدلله بخير انت شخبارك
    عبدالله : في البداية قولي عبدالله مو عبود
    منى : اوه سوري حبيبي عبدالله
    عبدالله : دشي داخل ترى برع حرررررررر انتي ما تستاهلين الحر
    حقر آمنة وكأنها مو موجودة
    وبعدين ما خذ منى عاد علاقة منى وعبدالله عكس امنة وعبدالله عبدالله يحب منى كاخته وحتى منى ومسوين روحهم يزعم قيس وليلى دائما حبيبي وحبيبتي ههههههههتي


    *قمر الليل*

  3. #3
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    136
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    آمنة دشت البيت ومنقهرة حدها وما شافت احد في الصالة فيلست تقريبا ربع ساعة اتفكر شو اتسوي في ولد عمها وفجأة ياء في بالها فكرة جهنمية والاخت سيدة نفذت
    راحت فوق عند منيرة في حجرتها
    بطلت الباب
    آمنة وابتسامة شاقة حلجها : منور حياتي انتي روحي بعد جبدي
    منيرة ومستغربة: أمون اشفيج
    آمنة : ما فيني شئ بس ابي منج طلب وانتي قولي تم
    منيرة: في بداية قولي طلبج
    آمنة : لا يا يبه في بداية تم
    منيرة: اوهو اوكي قلنا تم قولي الحين اشعندج
    آمنة: انزين روحي لعبدالله وخليه يدش البيت
    منيرة: ليش
    امنة : قلي من اسئلة روحي
    منيرة: اسفة لو تبين حياتي كلها فداج بس هاي لا
    آمنة : افا ترديني
    منيرة: لاسف شديد أي
    آمنة : روحي ولي ماكو منج فايدة
    طلعت آمنة من حجرة لازم بتبرد قلبها من عبدالله ما بخليها جذي
    مهم طلعت راسها من دريشة وعبدالله ومنى قاعدين في حديقة الي برع وطاخين السوالف
    آمنة : عبدالله ترى احد متصل ويقول يبيك
    عبدالله : الي يبيني عندي نقال
    آمنة وفي قلبها يا ربي شنو اسوي الحين : اوكي يمكن الريال متصل بالغلط بسأله أي عبدالله هو يبيه
    عبدالله:شنو اقول يالله مايحتاي اتقولين له شئ بروحي بيي وبشوفه
    آمنة وفرحت هالحزة
    الا عبدالله داش ويصب عليه ماءي لا يا يبه مو ماءي امنة مو سهلة مو خططها سهلة حطت عصير الي يسمونه راني الي هو عصير مانجااااااا تخيلي لزج وباضافة حطت داخله بيض بيض تخيلو بيض كملت كرتون بيض عليه
    وعبدالله اشوية بزوع وواصل حده
    آمنة : شو هذا عبودي
    عبدالله: كله منج يا البايخة
    آمنة : احترم نفسك محد بايخ غيرك
    عبدالله: براويج وبراويح ان ما خليتج تتحسفين ما أكون أنا عبدالله ولد امي وابوي
    آمنة : ولا في احلام يا عبودي
    وعبدالله ما قددر يستحمل وبدأ يمشي صوب آمنة وامنة ما تحركت وفجأة طاح لان اخت فاكرة في كل شئ
    واهني امنة : عبودي لا تيي صوبي اتعرف ما اطيق ريحة بيض تكفى ابتعد عني
    عبدالله ومعصب حده من كثرة عصبية ما قدر يتكلم
    وآمنة سيدة شردت وخذت كاميرا من منيرة ومنيرة ميته من خوف لا يشوفها عبدالله ويراويهاااااااا
    الا آمنة بعد ما اتووب راحت لعند عبدالله
    آمنة : عبودي ترى صورتك وصورت كل شئ هههتي وضحكت وشردت وخذت منى من يدتها وجرت الى بيتهم وهي تركض اتخاف أن عبدالله لا يلاحقهاا
    الا قبل ما ادش الباب وهي تتنفس بسرعة اخوها احمد : اشفيج امنة كأن كلب لاحقج
    آمنة : ضحكت هههههههتي حرام اتشبه ولد عمك بجلب
    أحمد: امنة بعدين معاج
    آمنة : أحمد تعال تعال براويك شئ
    أحمد دش داخل وراوته الي سوته وطبعا آمنة ما اتخش شئ عن اهلها علشان باجر اذا سمعو ما ينصدمون من تصرفاتها وكل من يعرف طبيعة علاقة امنة بعبدالله
    أحمد: حرام عليك يا امون شو سويتي في ريال
    آمنة : يستاهل ليش يحقرني
    أحمد: ههههههتي يعني لازم يعطيج ويه اقول اشعندج ليكون تغارين لان عبدالله يعطي ويه لمنوي اكثر منج
    آمنة : أنا احتر هههههههتي مستحيل ولا بحتر لو سوا الي سواااااااااااا
    أحمد : اوكي يا امون يا ويلج ان مرة ثانية سويتي شئ مثيله
    آمنة : تطمن يا خيوو لا تشغل بالك فيني
    أحمد: ومن قال اني مشغل بالي فيج
    آمنة : ادري اني اختك وحبيبتك وكل شئ بحياتك
    أحمد: ضحكتيني انتي هههههههههتي شو قلتي حبيبتي وحياتي لا يا يبه انتي مجرد اخت عادي وعادي مو مثل كل الاخت بعد
    آمنة: على أقل اشوية جامل يا خيوو
    والا أحد يدق الباب آمنة راحت تفتحه
    الا شافت واحد استغربت منهو هذاا وليش ياينا هالحزة وليش ما يخبر قبل ما ايي هي بطلت الباب عبالها يهال او رفيجة منوي
    آمنة : هلا اخوي بغيت من
    ..........: ضحك وبس
    آمنة : يا اخوي اتكلم معاك انا
    ............: زادت ضحكته وما قال شئ
    آمنة وتأشر بطريقة يبين انه هل هو ما يسمع
    .....: يهز راسه يعني أي
    آمنة : أها قول جذي انزين تبي اييبلك ورقة قلم علشان تكتب تبي من
    ......: يهز راسه بنفيان ويأشر انه ما يعرف كتابة
    آمنة : اقول ما قلت ما تسمع عيل اشلون سمعت الي قلته لك
    .........: وضحك بصوت عالي
    آمنة : يا اخي اسمحلي بدش الداخل وبنادي اخوي ان شاء الله بيتكلم معاك
    .........: لا انا ابيج انتي
    آمنة : يا اخي انت ياي لنا كضيف والله من مساعة احترمك لانك بس ضيف واحترام الضيف واجب
    .......: انزين فيها شئ قلت بصراحة اني ابي اكلمج
    آمنة : اوهو انتو أصلا ما تنعطون ويه صبر ان ما خبرت اخوي عليكم وما خليت يراويك النجوم في عز الظهر ما أكون انا بنت الجلالي
    .........: يا سلام يا بنت الجلالي
    ووما صكت الباب امنة احتراما له وخلته شبه مفتوح وراحت قالت لاخوه ان في واحد واقف برع
    أحمد : اكيد انا في حلم ماني مصدق انك أنت واقف جدامي
    وفيصل يدوس على ريل احمد
    أحمد : آآه عورتني يا اخي
    فيصل : علشان تتأكد انك مو في حلم
    أحمد : بالله عليك ما لقيت طريقة ثانية
    فيصل : يعجبني هالطريقة
    فيصل: اقول الظاهر مو ناوي ادخلني الداخل يعني ارجع من مكان الي انا ييته
    أحمد : أي ارجع وارجع يالله جدامي وارجع بشوف اشلون بيرجع
    وبالفعل فيصل مشى واحمد استغرب فيصل يزعل من كلامه قال يمكن تغير
    أحمد وهو يركض تجاه فيصل الي شافه راح عند السيارة
    أحمد صدقني يا فصول كنت أمزح معاك
    فيصل: انزين انا قلت شئ
    أحمد: يالله فصول بتزعل مني
    فيصل: يا اخي ما زعلت
    أحمد : مادام انك ما زعلت يالله امش داخل البيت
    فيصل: يا يبه خلني اقول لاهل علشان يطلعون برع
    أحمد وهو شبه متفشل
    فيصل : يحليلك ركضت وراي عبالي زعلان انا هههههتي غبي انا علشان ارد حتى لو ما كنت تبي ادخل داخل بيت بدخل غصبا عنك
    أحمد : ههههههههههههتي افا البيت بيتك
    فيصل: أعرف ما يحتاي اتقول
    أحمد : وشاف خاله وتقرب منه وسلم على خاله والا الجيش العنتر طلع
    فيصل ولد خال آمنة عمره 25 سنة ويشتغل في شركة ابوه وريال ما ينعاب عليه الاخ لين حين مو متزوج لانه مرة حب ابنية وابنية خانته ومن ذاك الفترة الاخ عاف عن الحب وسوالفه
    يوسف عمره 23 سنة والاخ يدرس
    عبدالرحمن عمره 20 سنة ونفس السالفة يدرس
    محمد عمره 18 سنة واخر سنة في مدرسة مثل آمنة
    جنان عمرهاا 16 سنة وأخيرااااااااا يا لهم بنية كان أبو فيصل وامه متفقين يبون اعيال الى ان الله يرزقهم بابنية
    وبو فيصل ريال يمووت في اعيال ويحب يكبر ذريته وعائلته يعني ما اكتفى الى هالحد
    خليل عمره 12 سنة وعيسى عمره 10 سنوات واخيرا بنت اسمها فاطمة عمرها 8 سنوات ومتكفين الى هالحد
    الله يحليل عائلتهم تخيلو كل هالعائلة من سعودية يايين لبيت بو احمد علشان يقضون عطلتهم في بيته وعلى فكرة بو فيصل من عائلة مرموقة وااااااااايد ومتعودين كل عطلة مهما كان يقضون في بيت بو أحمد وبو أحمد قبل كان ريال ذور رتبة عالية كان من اغنى الاغنياء لكن تعرض للخيانة من اعز ربعه وصار افلاس وتم عليه ديون وحمدلله قدر يسدد ديونه والحين كل من نصحاه بأن ياخذ قرض علشان يرجع تجارته مثل اول لكن هو رفض قال مستحيل اخذ قرض مع الايام بجمع لي مبلغ محدد وان شاء الله بشوفوني مثل قبل واحسن لذا بو فيصل عرف ان البيت ما يتسعهم لكن فكر اذا ما رحنا بشنو يفكرون ان كلنا انييهم بس علشان مصلحة مو علشان صلة الرحم الي بينهم لذا قرر مهما صار فهو ما بهد بيت اخته دائما بيون عندهم وأصلا وصولهم كان شئ جميل وايد بنسبة لعائلتين
    وأما بنسبة ان آمنة ما عرفت فيصل لان فيصل عقب الي صار معاه ما هد بيته حياته كان شغل وبيت وبس حتى الاهل تركهم لكن بفعل صحبة الصالحة الي خلوه يتقرب من ربه اكثر واكثر وزاد ايمانه بالله لذا رجع حياته مثل اول واحسن بعد وكل ما يذكر سالفة حبه يضحك على نفسه
    طلعو كل من في سيارة وطبعا فيصل قال انه هو الي بدش في بداية علشان اذا حد طلع ما يعرفه براويه
    مهم فيصل دش البيت وآمنة قاعدة ومو لابسة الشيلة
    فيصل: يا بناات تغطو فيصلووووو دااااااااش
    آمنة شهقت من مكانها وبسرعة تعدل شيلتهااااا : انت اشلون قدرت ادش داخل
    فيصل: كيفي عندج مانع
    آمنة : يا يبه عيب ادش في بيوت اوادم ( في حقيقة هي خافت لا يطلع هالشاب واحد مينون )
    وبدت ترتجف امنة
    فيصل فهم وضحك هههههتي لكن ما بين ضحكته قال هين براويج يا بنت عمتي
    فيصل: اصلا انا ياي اخطفج من اهني اذا اتيي بكرامتج احسن لج والا بشيلج
    آمنة : شو بشيلني على كيفك انته
    فيصل: اوكي انا ياي بشوفين
    آمنة : وهي تصيح يبه يبه يبه الحق علي
    فيصل : امون هاي أنا اشفيج ما عرفتيني
    آمنة : بدت تصيح اكثر واكثر الي تبيه مني اخذه بس لا تخطفني
    فيصل : بدأ يضحك ههههههههههههتي
    الا خال آمنة دش البيت وشاف آمنة اتصيح وايد تضايج لانه يحب آمنة كوحدة من بناتها وبالاصح اكثر بعد لان عندما ما كان عنده بنت دائما كان يعتبر امنة بنته وامنة ابدا ما قصر بحقه وما خلاه يحس ان ما عنده بنت
    آمنة وهي تركض صوب خالها : خالو خالو حراامي يبي يخطفني
    خال آمنة ما قدر ييود عمره لكن شفق على حالة آمنة لانها اتصيح: يا بنتي ما عرفتي من هاي
    اهني امنة استغربت قالت في نفسها يا ربيه ورطوني الحين منو هاي
    بو فيصل: يا بنتي هاي فيصل ولدي
    آمنة يا ربي من فشيلة الحين كل اخوانه واخواته بيقعدون وبيطنززون علي



    والى هنا واختم الجزء واتمنى ما تخيبوني في الردود



    *قمر الليل*

  4. #4
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    3,610
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    هلا وغلا فيكـ من جـديـد يـا وردهـ المنتـدى

    وتسلم يـدك ع القصـه الرائـع ـه ونـ ح ـن


    بالانتظـأر إلي الـجـزء القـادم للتعـرف


    على هذا الشخصيـات الخياليـه



    بالانتـظـارر ... رجـاً


    بـلا تـاخيـر



    تحيتي لكٍ


    إنكسر حلمي

  5. #5
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    136
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    آمننة : فيصل هلا فيصل بولد خالي شخبارك
    فيصل : توي الناس يا بنت عمتي
    آمنة : مو مني منك انت صاير لك أكثر من 27 سنة ولا ييت صوب بيتنااااااا
    فيصل: الله اكبر عليج انا لين حين عمري ما وصل 27 واتقولين كل هالسنين ما ييت
    المهم آمنة راحت تسلم على الاهل وتبرز الحجر لان بيقعدون في بيتهم يومين ويمعة بعد ما يتغدون يطلعون
    المهم البنات كلهم في حجرة آمنة يعني جنان وفاطمة ومنى
    واوردي في حجرة للضيوف لبو فيصل وام فيصل
    وشباب لهم حجرتين يعني فيصل ويوسف مع أحمد ومحمد مع خليل وعيسى في حجرة هاي كان التوزيع وضجة وضجيج في البيت وكل من مستانس ومرتبك وخصوصا فيصل معاهم
    وآمنة تذكرت أنها ما يابت الكتاب قالت بتاخذ بنات خالها وبتروح معاهم وفي هالطريقة مستحيل عبدالله يقدر يسوي فيها شئ المهم آمنة راحت لخالها وابوها واستاذنو وقالو لهم عادي روحو
    منى مع فاطمة مع راحو قالو بتمون في البيت لانه فاطمة كانت يايبة معاها play station فمنى قالت بتلعب معاها
    آمنة : يالله جنان بسرعة تاخرناااااا
    جنان :يالله امشي
    آمنة: جنان بخبرج سالفة
    وخبرته كل السالفة امنة وجنان ميتة من ضحك
    وصلو بيت عمهم وأكيد كان مفاجأة للمنيرة
    ودشت البيت وآمنة كانت خايفة لا تشوف عبدالله يمكن ما بيسكت المهم حمدلله شافت مرت عمها في الصالة قاعدة برحها
    آمنة : السلام عليكم
    وجنان بعد سلمت وسلموا على مرت عمهم
    وآمنة : عمتي بروح فوق باخذ كتابي من عند منيرة
    أم عبدالله : اصلا قولي ان سوالفي ما يعجبج
    آمنة : أفاااااا يا عمتي بس خلاص ما بتحرك من مكاني وحتى البيت ما برد انتي بكبرج مع سوالفج عسل في عسل
    بو عبدالله : معاج حق يا بنتي
    وآمنة راحت اتسلم على عمها
    آمنة : عمي وينك عاد صار لي فترة ما شفتك
    بوعبدالله : اسمحيلي يا بنتي الشغل ماخذ كل وقتي
    آمنة : بس بعد يا عمي خلنا انشوفك حرام عليك ما تعرف اشكثر اشتاق لك لا ليلي ليل ولا نهاري نهار في ليل ما اقدر ارقد كله بسبة شوقي لك
    أم عبدالله : آمنة ترى اغار
    آمنة : عشتوو يالله عيل يا عمي اباك توعدني
    بو عبدالله : اوعدج بشنو
    آمنة : عندي لك طلب
    بو عبدالله : قبل ما اتقولين طلبج يا الغالية ااكد لج انه تم
    آمنة : تسلم يا عمي بس على اقل اسمع شو طلبي
    بو عبدالله: انزين شنو طلبج
    آمنة : خاطري انسافر كلنا رباعة هالعطلة
    بو عبدالله : ما شاء الله يا امنة قلوبنا عند بعض حتى انا كنت افكر في هالشئ من زمان ما قعدنا كل اهل مع بعض وقلت بسوي لكم مفاجاة لكن سبقتيني انتي
    آمنة : عيل بنسوي مفاجاة ما بنخبر احد الا حزة الحزة
    بو عبدالله : اوكي الحين التزامات السفر وين بنروح وين لا كل شئ عليج
    جنان : آمنة يالله انروح عند منيرة
    آمنة قعدت مع عمها ونست كل شئ
    واستاذنت منهم وراحت فوق
    آمنة طافت عند حجرة عبدالله وضحكت وشردت بسرعة لا يطلع ويوريه الويل
    لكن عبدالله سمع حس فطلع برع شاف امنة مع ابوه وامه في الصالة ودش علشان يفكر وبينتقم من آمنة
    آمنة : منيرة بطلي الباب
    منيرة : اعوذ بالله منج توج من اشوي كنتي عندي
    آمنة : شو اسوي احبج اموت فيج ما اقدر على فراااااااااااقج لو دقيقة
    منيرة : قولي ياية علشان كتاااب
    آمنة : اذا اتعرفين ليش تسالين وعلى فكرة يبت لج مفاجاة بعد
    منيرة : شنو مفاجأة ليكون يايبة معاج اخوج
    آمنة بيدها تحاول اتقول لمنيرة تسكت لا تفضح نفسها وجنان سمعت واستغربت
    وامنة ما تاخرت ساعة الا يابت جنان جدامها ومنيرة تفشلت عدل لكن كان يبين على جنان ما فهمت شئ
    سلمت على جنان
    منيرة : شالمفاجأة حلوة يا جنان
    جنان : أي اصدقين بروحنا مستغربين وفوق هاي اليوم اخوي فيصل اقترح علينا انيي للبيت عمتي واحنا من الله نبيهاااااا
    الا خدامة ادق الباب
    منيرة : من
    خدامة : ماما ميري انا
    منيرة: دشي دشي ميري
    ميري : ماما امنة ماما يبيج تحت في المطبخ
    آمنة : تبيني انا في مطبخ
    ميري : أي يقول نزلي بسرعة
    ’آمنة : بنات يالله ننزل كلنااااا
    ميري : لا ماما قول بس انته انزل تحت باقي لا
    آمنة : اوكي بشوف عمتي شنو تبي وبرجع لكم
    وراحت آمنة مطبخ ودشت الداخل استغربت ما شافت احد وانصك الباب مطبخ وراحت شافت ميري صكته آمنة : ميري ليكون ناوية تحرقين مطبخ علي يالله بطلي باب والله اذا طلعت بخليج ترجعين من مكان الي يتيه فاهمة
    ميري : انت يقول بفنش انا وبابا عبدالله بعد يقول سيم سيم
    آمنة سمعت بابا عبدالله قلبها طاح قالت شنو ناوي عبدالله يسوي وبعدين لفت حوالينها ما شافت شئ قالت يمكن عبدالله ناوي يقفل علي الباب وبس
    آمنة : روحي لعبودي قولي له خرعني
    وميري راحت آمنة شكت اكيد في شئ المهم راحت تلف وادور لعلها اتلاقي شئ الا وصلت صوب الثلاجة بطلت الثلاجة وعندما تبي اصكه عبدالله واقف جدام آمنة وفوق هاي في يده قطوة ولييييييه من قطاوة امنة من زاوي يعني صرصور اتخاف فما بالكم من قطوة
    آمنة : عبدالله شيله من اهني ( وغطت ويها بايدها)
    عبدالله يتقرب منه : آمنة لمسي ولمسي شوفي شعره الناعم شوفي اظافره اطوال
    آمنة : عبدالله تفكى شيله والله مرة ثانية ما بغربلك
    وعبدالله بحيث قرب القطوة الى ايد امنة واهني امنة بطلت عيونها وقطوة جدامها وخافت واغمى عليهاااااا لان فعلا حالتها يخوف المهم عبدالله اهني انصدم يا ربي شنو سويت انا ما كان قصدي الا اني اخرعها
    ونزل على كوعه وشال راس امنة وحطاه على ريله اوردي قبل خذ ماءي : وصب كلاس الماءي كامل عليه لكن دون فائدة امنة لين حين فاقدة وعي واهني عبدالله لبرهة قعد يشوف ملامح امنة وهي فاقدة وعي جم هي بريئة ولكن العكس صحيح يبين عليها وايد بريئة لكن حركاتها عكس الي يبين عليهاااااااا كأنها راقدة ولا فاقدة الوعي الا آمنة بطلت عيونها واتشوف ويه عبدالله وايد قريب من ويهها ووعبدالله لاحظ هالشئ وشال امنة من على ريله
    عبدالله : يالله قومي قومي يا دليعة
    آمنة ولين حين مستغربة لكن تذكرت الي صار وقامت شافت الباب مطبخ مفتوح سيدة شردت ولا قالت شئ لعبدالله
    وأول ما طلعت شافت قطوة واقفة جدام امنة
    آمنة صارخت وعبدالله طلع برع
    عبدالله: ها شيخة امنة الحين شو صار
    آمنة وويها احمر من خوف : عبدالله قطوة
    عبدالله وهو يضحك وراح يبعد القطوة من طريج امنة
    عبدالله : ما عرفتج جذي دليعة سيدة يغمى عليج ومرة ثانية قبل ما بسوين حرة فكري مليون مرة من انتقام واذا ما تتحملين الانتقام عيل احسن لج تبتعدين من حركاتج

    آمنة بعد ما تأكدت القطوة مو اهني : يا سلالالام من قال ما اتحمل يا اخي أصلا من قال اغمى علي شلخت عليك وشلخت عليك ويحليك صدقت انت
    عبدالله : عيل نفس الوقت قولي انج ما تخافين من قطاوة
    آمنة : ههههههتي أموووووووت في قطاااااااوة
    والا ام عبدالله تسمع حس تقترب من مطبخ الا اشوف ثنتينهم واقفين
    أم عبدالله : عبدالله ومىمنة شنو اتسوون اهني
    آمنة : ولاشئ عمتي بس عبدالله يقول ناوي يربي قطوة
    أم عبدالله : شنو قطوة عبدالله شيل هالفكرة من راسك مستحيل اخليك اتربي قطوة
    عبدالله : يمه امنة تتغشمر معااج
    أم عبدالله : الله هداج يا بنتي
    منيرة الا سمعت هالحشرة وياية صوب المبطخ
    أم عبدالله : الحين كل من بيتجمع في هالمكاان
    منيرة : يمه ابي اروح ويا امنة بيتهم
    ام عبدالله : اكاهيا امنة جدام عينج شنو تبين فيها
    منيرة : يمه خال امنة راد من السعودية بيتهم بروح بسلم على مرت خالهااا وعلى فاطمة بعد
    ام عبدالله : زين عيل روحي وانا ان شاء الله عقب اشوية ببييي
    عبدالله : يعني يوسف بعدياءي معاهم
    آمنة : لا بس خالي
    منيرة : أي كلهم يايين
    عبدالله : يالله عيل أنا بوصلكم نفس الوقت
    آمنة : لا بنروح مشي لان بنت خالي معانا البنت تستحي
    جنان اول ما بدت محادثة هي ساكتة بس الحين وين تسكت مادام حصلت فرصة علشان تتكلم مع عبدالله : لا عادي ما عندي مانع
    عبدالله : يالله عيل اكا بنت خالج ما عندها مانع هاي غير اذا انتي عندج مانع
    ىمنة : لا أبد ما عندي مانع (وهي من داخلها معصبة عدل على جنان )
    استاذنت امنة وجنان من ام عبدالله
    منيرة ركبت جداام وجنان ركبت السيارة وقبل ما تركب امنة سيارة الا عبدالله ساق السيارة وريل امنة برع وريل ثاني داخل السيارة وتخيلو عبدالله كان واقف سيارته في مكان بحيث كان في ناس وايد برع وحتى شلة من الشباب عندما شافوو ماتو من الضحك على امنة
    امنة : عبدالله اصبر اصبر تراني لين حين ما دشيت السيارة
    عبدالله : اوه سوري ما انتبهت (أصلا هو متعمد )
    ودشت امنة وطول طريج ولا تكلمت وفقط اجاوب باختصار اذا يسألونها وبس
    ....( أصلا هالموقف صج صار وياي مع ولد عمي الله لا تسالون عاد وبعد فوق هاي كنا في سوق وسوق متروس الناس والله تفشلت ويهي صار احمر على اخضر واشوية اسطر ولد عمي )
    وجنان استغلت الفرصة تخيلي فتاة عمرهااا 16 اتحب عبدالله ما اتحب فيه شئ غير جماله الا فترة مراهقة اتعرفون اشوية صعبة
    جنان : عبدالله أنت تخرجت ولا لين حين
    كل الي قاعدين استغربو وامنة فجت عيونها على اخر وتفشلت عدل من عبدالله ومنيرة وضربت جنان بحيث يبين انها تسكت
    عبدالله : لا لين حين ( قال الجواب من غير نفس
    جنان : شنو تخصصك
    عبدالله : محاسبة
    جنان : حتى انا فكرت اخذ محاسبة ( أصلا اشلخ ولا فكرت في محاسبة بس قالت جذي علشان اطول حديث )
    عبدالله ما رد
    جنان : عبدالله اذا ما عليك كلافة ممكن تاخذنا الى مجمع الرفاع بصراحة ابدا ما رحنا اليه
    وامنة بس خلالالاص ما قدرت تسكت اكثر: جنان بعدين معاج بنروح البيت ترى تأخرنا
    جنان : امنة ابدا ما رحت مجمع الرفاع عاد بس خاطري مرة اروح (أصلا هي ناوية تقضي وقت اطول مع عبدالله وجنان اذا قالت بتسوي شئ اتسويه بدون خوف من احد هاي طبعها )
    آمنة : قلت لا يعني لالالالالا عبدالله ودنا البيت
    جنان : امنة اذا انتي تبين شئ محد يردج فمالج حق اترديناا
    امنة واشوية اتقوم بسطره: حبيبتي جنان بقول لاحمد علشان يودينا واذا تبين سيدة بنرد البيت وبقول له ولا يهمج
    جنان : امنة نسيتي انج طلبتي مني 200 ريال وانا عطيتج وقلتي ما اخبر احد انا بعد ابي اروح مجمع الرفاع ومحد يدري
    امنة ويها صار احمر على اخضر على بنفجسي يا ربي فضحتني الله لا يفضحها
    وعبدالله راح الى مجمع الرفاع قال ما يسوى اتفشل بنت عمي
    ووحط السيارة في مواقف السيارات وطول ذاك الوقت ساكتين
    وطلعو من السيارة امنة الوحيدة الي ما قامت من السيارة
    منيرة : امنة يالله نزلي
    امنة : قلت ابي اروح البيت
    منيرة وايد حاولت ويا امنة لكن ماكو جدوى
    عبدالله : امنة سمعت انج ما تبين تنزلين
    امنة : عبدالله ممكن تلفونك
    عبدالله مد تلفون لامنة
    امنة : انتو روحو انا بيي وراكم
    عبدالله : امنة شنو قاعدة اتقولين مستحيل اهدج بروحج
    امنة : عبدالله ابي استاذن من اهلي بقول لهم اننا بنتاخر اشوية لازم اخبرهم أننا يايين مجمع الرفاع
    عبدالله : أوكي عيل انا بتم وياج وبخلي منيرة وجنان يدشون داخل
    امنة : اشلون يدشون داخل يا عبدالله هايلين بنات
    عبدالله : امنة انا اعرف هالمجمع احسن منج الحين هالحزة مافي احد الا قليل والي فيه بعد عوايل هاي مو مجمع السيف علشان اخاف
    ما خل امنة تتكلم وراح قال لمنيرة
    وجنان وايد تضايقت : انزين امنة اذا ما تبي اتيي خلوها على راحتها
    عبدالله : انزين انتي قلتي تبين اتيين مجمع الرفاع ويبناج بعد شنو تبين حضرت
    جنان : عبدالله ليش تتكلم معاي جذي
    عبدالله : منيرة يالله دشو داخل وانا وامنة بنيي وراكم
    وجنان راحت مع منيرة يزعم انها زعلانة بس عبدالله ولا اهتم وقال اشفيها هذي
    ووقف برع علشان امنة تتكلم براحتها
    امنة : أحمد ابي منك عشرين دينار عندك
    احمد : أي اشتبين فيهم
    امنة : لاني مرة خذيت من حد وكنت ناوية ارجع لهاا اليوم بس هي سبقتني وطلبت فلوسهاا
    احمد : امنة من متى انتي تاخذين سلف
    امنة : احمد انت لا تقعد تتحقق معاي
    احمد : انزين بعرف السالفة كلها يوم ارد البيت
    امنة : اوكي بس لا تنسى اتييب معاك عشرين دينار اضافي
    احمد : وليش ان شاء الله
    امنة : لاني ابي افلسك اليوم يا اخوي
    احمد : بيي بعطيج فلوس وابيج اتقطينهم في ويه هالابنية وبشرد عنج
    امنة : احمد ترى عبدالله يايبنا اهني
    احمد: اعرف ماني خبل مثلج متصلة على نقاله وما اعرف
    امنة : ذكي يا اخوي وذكي
    احمد : يالله باي
    امنة : وين باي توي الناس
    أحمد : ليكون ناوية اقعد معاج سوالف
    امنة : أي فيها شئ
    امنة : احمد في احد يمك
    احمد ك أي كل اعيال خالج واختج
    انزين عط تلفون الى اختي امنة بدتت تتكلم وياهم بترتيب لين ما شافت نقال انصك بروحه عبدالله عنده GSM وثاني فودافون لانه حصل رقم نفس رقم سيارته فخذاه والحين صاير يستخدم فودافون اكثر من جي اس ام
    امنة : هاك عبدالله وشيك جم راح
    عبدالله : ما يحتاي
    امنة : قلت لك جيك جم راح
    عبدالله: بطل عيونه تلفونه مافي ولا فلس زيرو صاير
    عبدالله : حشى كل هاي وكملتيه كان في خمسين دينار وتوين اليوم حطيت فيه كرديت
    امنة : محد قال لك عطني نقالك
    عبدالله : توبة توبة مرة ثانية ما بسويها
    امنة : الحين عرفت من امنة
    عبدالله : ممكن امنة اقول لج شئ وما تاخذين بخاطرج
    امنة : اعرف شنو بتقول بس قول
    عبدالله : مرة ثانية امنة اذا تبين أي فلوس اتمنى اتيين عندي
    امنة : عبدالله اصلا انا كنت بحاجة الى عشرين دينار وكان نهاية شهر وما شفت الا جنان في بيتنا وكان خاطري في اسويرة من ذهب دش خاطري وكننت اتمنى اني اشتريه اليوم قبل باجر وجنان عندما درت قالت بتعطيني مبلغ متبقي وبرد عليها شهر الياءي عبدالله اذا قلت لابوي او اخوي والله عطوني بس انا قلت بنفسي بشتريه وبفلوسي يعني غلط في هاي يمكن خذيت نصيحة الاخت جنان
    عبدالله : لالالالالالالالالا انتي اصلا متى تغلطين
    امنة : أاكا شلة احمد ياءو
    عبدالله : اوه يعني قلتي لهم
    امنة : أي اكيد
    عبدالله : انزين انتي شريتي اسويرة ولا لين حين
    اممنة : لا لين حين اصلا توها يوم وصلت سالتني اني شريته ولا لا قلت لها لا وكلت راسي لين ما قلت لها سبب عدم شرائي
    عبدالله : اهااااا
    أحمد قرب صوب امنة وعبدالله انشغل في الباقي يسلم عليهم احمد عطى عشرين دينار لامنة
    وامنة : يالله نبي اندش داخل عند البنااات
    ومشوو الى ما لقوو البنااات
    أصلا منيرة ما تحركت من مكانها دشت داخل وقفت قالت بتنتظرهم
    وامنة دشت لهم وعطت لجنان عشرين دينار في بداية جنان ما خذتها لكن هاي امنة خلتها تاخذ غصبا عن ويهها
    وراحو تسوقو وصلو محل مجوهرات الشباب كان جدام البنات وبنات وراهم
    اهني عبدالله استاذن منهم وراح عند البنات
    عبدالله : منيرة لو سمحتي ابيج اشوية
    منيرة : خير يا اخوي
    عبدالله : انزين انتي دشي هالمحل وسألي جنان أي اسويرة امنة عجبته
    منيرة: شنو اسويرة
    عبدالله: يا يبه روحي انتي بس دشي محل وسالي جنان واذا سالتج شئ قولي لها بس تبين اتشوفين ذوق بنت عمج فاهمة
    منيرة : اوكي بس امنة لازم بتيي ويانا
    عبدالله : امنة تطمني انا بروحي بتصرف في هاي
    منيرة : اوكي في بداية تعال خذ امنة
    عبدالله : امنة تعالي
    امنة : اشعندك مرة منيرة ومرة امنة
    عبدالله : سر خطير
    امنة : خير يا عبدالله
    عبدالله : بصراحة في ابنية داشة خاطري وابيج اتساعديني في هالمهمة
    امنة : صج
    عبدالله : أي شوفي شوفي هاي
    امنة : وع ما عندك ذووق انزين علشانك برووح بسالها
    عبدالله : بتسوين فيني خير
    امنة وراحت الى ابنية وعبدالله قال مستحيل عندها جرأة
    الا بالفعل امنة سلمت على البنات وخصوصا ابنية الي كان يقصده عبدالله
    وعبدالله انصدم مكانه والا امنة ياية ومعاها هالابنية
    امنة : رويض هاي عبدالله راشد محمد الجلالي
    روضة : هلا عبدالله
    عبدالله بعيونه اشوي ياكل امنة
    امنة : عبدالله هاي روضة المسودي
    الحين شنو تتوقعون ردة فعل عبدالله
    وعبدالله ليش قال حق اخته علشان اتروح تشوف اسويرة
    وجنان اشسالفته مع عبدالله

    تحياتي

    *قمر الليل*

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مهمآ يقولون مهما صار مهما تم
    بواسطة deelo في المنتدى مدونات الذات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 07-11-2010, 01:17 AM
  2. msn pics / ‘ تبسم ‘ ترىـآ العمر فآني ..
    بواسطة Locked Heart في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 02-09-2010, 04:45 AM
  3. كرهتك حيل صدقني وكل هذا من اسبابك::
    بواسطة مالي مثيل في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-09-2008, 01:35 PM
  4. ][§¤°~^™ خلاص انا كرهتك ™^~°¤§][
    بواسطة ][@][لحظة ود1111ع][@][ في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-06-2007, 05:36 PM
  5. كرهتك
    بواسطة سكرات..الوداع في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-06-2005, 12:27 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52