صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 11

الموضوع: الوصايا العشر للحفاظ على عيني طفلك ِ

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Lightbulb الوصايا العشر للحفاظ على عيني طفلك ِ



    العين جوهرة خاصة، قيمتها ليست فقط في أداء وظيفتها الأساسية والمحورية وهي الابصار، وانما ايضا في جمال الشكل وفي التعبير عن المشاعر وأشياء أخرى كثيرة. والعناية بها أمر أساسي، لكن المولود الصغير.. الطفل الذي لا يدرك بعد ما حوله سوى رغبته في اللعب وزيادة حركته لا يعرف كيف يحافظ على عينيه، ولا يعرف اذا ما تعرض لشيء ما أو مرض كيف يحميهما أو كيف يعبر عما بهما من ألم، لهذا فإن رعاية الأم وعنايتها بطفلها تتضمن عنايتها بعينيه.
    يبدأ تكوين العين مع الشهور الأولى للحمل، ويستمر النمو الوظيفي بعد الولادة، وخلال هذه المراحل من النمو هناك احتمال التعرض للكثير من الأمراض التي تؤثر في صحة عيني الطفل ودرجة الابصار.

    الوصية الأولى للأم
    ان تتجنب استعمال أي أدوية من دون استشارة اخصائي امراض النساء خلال فترة الحمل، وبالأخص في الأشهر الثلاثة الأولى.
    وكذلك ان تتجنب الاصابة بالعدوى قدر المستطاع خلال هذه الفترة، وان تبادر بالفحص لمعرفة نوعية العدوى والميكروب أو الفيروس المسبب لها اذا حدثت. وذلك لاحتمال حدوث تشوهات في أنسجة عين الجنين أو الأنسجة المحيطة بها كالجفون، مما يؤثر في وظيفة الابصار فيما بعد.
    ومن المعروف ان أجزاء العين المختلفة تعمل مثل كاميرا التصوير، وذلك بتركيز الصورة المرئية على شبكة العين التي تماثل فيلم الكاميرا، ومن الشبكية خلال الألياف العصبية، والعصب البصري يتم نقل الصورة الى مركز الابصار بالمخ، حيث يتم تحميض الصورة وفهم معناها.. أي اننا نرى بالمخ وليس بالعين.
    وتوجد علاقة وثيقة بين مركز الابصار في المخ وكل عين، وتعتمد هذه العلاقة على وضوح الصورة المرسلة من العين التي يجب ان تكون واضحة جدا.
    وخلال هذه الفترة تزداد العلاقة توطيدا حتى تكتمل في سن السابعة، معنى ذلك ان السبب الذي يؤدي الى عدم وضوح الصورة المنقولة الى المخ، هو الذي يؤدي الى اهمال المخ للعين المرسلة لهذه الصورة المهزوزة، وهذا ما يعرف بكسل العين. وأسباب ذلك وجود قصور أو عيب في أحد أجزاء العين، منها أمراض القرنية، العدسة، الشبكية أو عصب الابصار.

    الوصية الثانية
    الملاحظة: اذ يجب على الأم ان تلاحظ طفلها، ومن ذلك شكل العين، درجة الابصار، متابعته للألوان والأشكال في السن الصغيرة، أو ملاحظة لعبة وما اذا كان يصطدم بالأشياء أو يتعثر كثيرا.

    الوصية الثالثة
    ضرورة ان تعرف الأم بعض الأمراض التي قد تحدث للأطفال وتسبب ضعف الابصار لديهم مثل المياه البيضاء والمياه الزرقاء.
    فالمياه البيضاء هي عتامة في عدسة العين، وقد يولد الطفل بها أو تزداد مع النمو.
    وتبعا الى درجة العتامة يتأثر النظر، فقد تلاحظ الأم نقطة بيضاء في انسان العين (النيني) وفي هذه الحالة يجب العرض في الحال على اخصائي العيون. وقد يحتاج الأمر الى دقة الملاحظة لاكتشاف الدرجات الأقل في العتامة، كمشاهدة الطفل وهو يلعب مع اقرانه، وقد تظهر المشكلة بوجود حول بإحدى العينين أو اهتزازات فيها في الحالات التي تحدث بعد الولادة مباشرة، وتكون العينان مصابتين بدرجة كبيرة.
    وعلاج هذه الحالات يثمر اذا اكتشف المرض مبكرا، وفي أغلب الأحوال تكون الجراحة هي الحل. اما المياه الزرقاء فتعنى ارتفاع في ضغط العين، وخطورة هذا المرض ان الارتفاع يؤثر بشدة في عصب الابصار الى درجة تهدد الابصار كلية، وقد يظهر هذا المرض في الاطفال حديثي الولادة أو خلال سنتين من الولادة. ومن العلامات المبكرة لهذا المرض كثرة الدموع وعدم القدرة على مواجهة الضوء، وايضا كبر حجم العين، وفي هذه الحالات يجب عرض الطفل على اخصائي العيون في الحال، وعدم الانتظار حتى لا تتطور الحالة الى الدرجة التي يحدث معها عتامة بقرنية العين وضمور في العصب البصري.
    والعلاج هنا جراحي في المقام الأول، وكلما اكتشف المرض في مراحله الأولى ازدادت نسبة نجاح الجراحة.
    وجدير بالذكر ان تقدم طرق التخدير والجراحة تسمح الآن بإجراء الجراحات في سن مبكرة جدا.. في الاسبوع الأول بعد الولادة اذا استدعى الزمر.

    الوصية الرابعة
    لا تترددي في عرض الطفل غير الطبيعي في أيامه الأولى على الطبيب، ولا تنتظري حتى يكبر لإجراء جراحة يحتاجها، فقد يحدث الحول في الأطفال نتيجة مرض في جزء من الأجزاء المهمة في عملية الابصار، مثل أمراض القرنية المياه البيضاء، أو الزرقاء. ويكون الحول في هذه الحالات تعبيرا من المخ عن اهماله للعين التي ترسل له صورا مهزوزة للأشياء، ولكن قد يحدث الحول نتيجة عيب خلقي في النظام العصبي والعضلي الذي يحافظ على توازن حركة العينين. وقد يحدث ايضا نتيجة حاجة الطفل الى نظارة طبية، ولا يمكن تحديد نوع الحول من دون العرض على اخصائي العيون الذي يقرر الطريقة المناسبة للعلاج.

    الوصية الخامسة
    لا تستمعي إلى من يقول انه عندما يكبر الطفل سيتحسن الحول تلقائيا، أو أجلي الجراحة الى مرحلة البلوغ، فإن علاج الحول اما باستخدام نظارة طبية أو عملية جراحية أو الاثنين معا.
    وهناك بعض الأمراض الوراثية التي قد تصيب مركز الابصار مما يؤدي الى ضعف البصر. وفي هذه الحالات على الأم ان تكتشف ضعف بصر طفلها كما سبق ان بينا، ثم تسعى الى الاخصائي. وجدير بالذكر ان بعض هذه الحالات لا تستفيد من النظارة أو الجراحة.

    الوصية السادسة
    ألا تيأس الأم في هذه الحالة، وان ترعى الطفل بكل الوسائل المساعدة لضعف الابصار والمتوافرة الآن، مثل الكتب بخطوط كبيرة، أو استعمال نظارة مكبرة مخصوصة، بالاضافة الى تأهيل الطفل عن طريق المراكز المتخصصة وتوجهه الى الدراسات والمدارس التي لا تحتاج الى درجة ابصار عالية.

    الوصية السابعة
    اذا نظرنا الى الأنسجة المحيطة بالعين مثل الملتحمة وهي الغشاء المخاطي المبطن للجفون والعين، والقناة الدمعية والجفون، فسنجد ان كثيرا من الأمراض، سواء كانت خلقية أو مكتسبة، قد تصيب الأطفال، فوجود افرازات، سواء عند المولود حديثا أو الطفل الأكبر سنا، يدل على وجود ميكروب. لذا ينصح باستعمال قطرة مضاد حيوي بسيطة باستمرار للأطفال حديثي الولادة، ولكن اذا استمر وجود الافرازات يجب عرضه على اخصائي العيون.

    الوصية الثامنة
    احد المشاكل المشهورة وجود انسداد في القناة الدمعية، حيث تنساب الدموع من العين الى الأنف ثم الى الحلق..، تذكر كيف تحسن بطعم قطرة العين.
    فاذا اكتشفت الأم أو الطبيب هذا الانسداد مبكرا يمكن علاجه بقطرات بسيطة مع تدليك للقناة الدمعية يستمر حتى سن ثلاثة عشر شهرا، وبعدها قد يحتاج الأمر الى تسليك القناة الدمعية تحت مخدر عمومي، أو اجراء عملية جراحية لحل المشكلة ونسبة النجاح في هذه الحالات تكون عادة 95% أو أكثر.

    الوصية التاسعة
    على الأم ألا تكرر أي قطرات أو علاج من دون استشارة الطبيب، مثل حالات الرمد الربيعي، وهي حالة مزمنة من حساسية العين تزداد في الجو الحار والرطب، وتصيب الأطفال في السنوات الأولى من العمر، ثم تختفي اعراضها بعد سن الثامنة عشرة عادة. والأعراض هي احمرار وحكة وتدميع في حال حدوث الأزمة، والعلاج قد يحتوي على كورتيزون، في الحالات الشديدة بالذات، وهنا لا يجب تكرار العلاج لأنه قد يؤدي الى ارتفاع ضغط العين وضمور العصب البصري، أو حدوث مياه بيضاء وضعف الإبصار.
    وبذلك يتحول من مرض حساسية حميد لا يؤثر في الابصار الى مرض قد يؤدي الى فقدان البصر، وذلك لمجرد تكرار العلاج من دون استشارة.

    الوصية العاشرة
    عدم تعريض الأطفال للإصابات.. مثل ترك الطفل يلعب بآلة حادة مثل مقص، سكين، أو حتى قلم رصاص. فكثيرا ما نرى حالات انفجار بالعين، نتيجة ترك الأطفال يلهون بهذه الأشياء، وأيضا عدم ترك أظافر الأطفال حديثي الولادة طويلة بحيث يمكن اصابة العين بها.
    وأيضا عدم اعطاء هدايا خطرة مثل بندقية الرش وألعاب المفرقعات مثل البمب وما شابه ذلك.
    والخلاصة ان الوقاية خير من العلاج.

  2. #2
    ][..شمعة الزيـن .. ][


    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    فوق التراب مؤقتا
    المشاركات
    6,073
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    طرح مهم ومفيد

    اشكرك جزيل الشكر على مواضيعك القيمه

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    وردة غلا

    .. شيخة غلاها ..

    لحروفكم بصمة رائعه على

    موضوعي البسيط ..

    شاكر لكم اخواتي تواجدكم العذب

    لكم مني اجمل تحيه

  4. #4
    فراشة الزين


    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    879
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    حبيبتي حطمتني

    مشكور على المعلومات المهمه والرائعه

    ويعطيك العافيه على المجهود الرائع


    تحياتي

    حنان

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    حنان@

    تسلمين أختي الطيبة حضورك زاد الموضوع

    جمال وحلاوة لاهنتي وربي لا يحرمني منك

    دمتي ود

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. %.. الوصايا العشر للتفوق ..%
    بواسطة !_ وليف الخبر _! في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 10-11-2008, 07:34 PM
  2. الوصايا العشر في تربية الأبناء :
    بواسطة بهيه في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-04-2007, 08:39 PM
  3. تأكدي من سلامة عيني طفلك
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-05-2006, 09:59 AM
  4. الوصايا الست
    بواسطة هبوب الطيب في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-02-2005, 03:08 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52