النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: نهاية سعيدة

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Angel نهاية سعيدة

    طارق شاب مجتهد وواعد طيب ومحب ومرح ومتدين من عائلة معروفة بالفريج.. مرتاحون ماديا “لديهم عدة مؤسسات معروفة، والدته لم تنجب غيره لكن لديه أشقاء وشقيقات من والده لم يكن يحفظهم لكثرة عددهم فوالده مزواج من الدرجة الأولى لقد تجاوز السبعين ولا تزال فكرة الزواج تراوده كان كلما تزوج يقيم زفافاً كبيراً وكان طارق يحزن جدا ويعتبر زواجه طعنة جديدة في صدر والدته الطيبة التي كانت تقول له دائما انه شرع الله يا ولدي واعتقد ان والدك لم يجد بعد من يعتبرها نصفه الثاني وها أنا أمامك لا ينقصني شيء والحمد لله كما انه لم يطلقني ولن بفعل لأنني وجه الخير عليه كما يقول، ابتسمت ثم نظرت إليه قائلة دع عنك العبوس واسمعني بما إننا نتكلم عن الزواج سأطلب منك شيئا، قال: أنت تأمرين ولا تطلبين قالت انت محتال كبير على كل حال لقد سألت أم فاطمة جارتنا القديمة ان كانت تستطيع ان تستقبلنا خلال هذا الأسبوع فقد تولهت عليها وعلى ابنتها فطيم وقالت هذه الساعة المباركة يوم تزورينا انت وولدك. نظر إليها طارق وابتسم وقال انا المحتال؟ قالت يا ولدي البنية دوم تسأل عنك صحيح بطرق ملتوية لكني امرأة وحركات البنات لا تمر على أم طارق ثم انها أجمل من رأت عيني من بنات وأكثرهن ثقافة وأدب فهي من الجامعة للمنزل والعكس لا تضع الماكياج على وجهها لأنها ليست بحاجة بالية انها بكل بساطة ملكة وأنا أحبها وايد فديت بسمتها وكلامها العذب ورقتها أنت لو تشوفها وتكلمها فقط سوف تقبل يدي وترجوني لأطلبها لك من أهلها، حسنا يا أمي كما تريدين فقط حددي الوقت وأنا حاضر، كان طارق يحب والدته جدا “ولا يرفض لها طلبا” مهما كان ثم انه قد ملّ من الخروج والتسكع مع رفاقه الذين لا هم عندهم سوى ترقيم الفتيات في المراكز وعلى الطرقات أما هو فكانت الفتيات ترتمين عليه بسبب وسامته وعدم مبالاته بهنّ صحيح انه تعرف وتكلم مع كثيرات لكنه لم يجد من تحرك مشاعره او تأخذ تفكيره لم يجد من تقول له لا على أي شيء كان يمل من كلامهن الفارغ والسطحي ومن محاولة بعضهن للسيطرة عليه أين كنت وأين انت مع من ولماذا اوهووو لماذا تسألين كان لا يلبث ان يتركهن واحدة تلو الأخرى لذلك قرر ان يجرب الطريقة القديمة المتبعة مع الأهل، لما لا فأحيانا تكون نتائجها ممتازة..

    جلس طارق في غرفته بعد زيارة منزل الفتاة وبعدما تأكد مما قالته والدته فهي جميلة فعلا ولطيفة البسمة لا تفارق شفتيها لكنها ومنذ أن أعطاها رقمه لم تتوقف عن الاتصال به في المساء والصباح خلال دوامه وعند خروجه في السيارة، توقظه من رقاده ولا تتوقف إلا عندما يرد عليها ثم لماذا تقول له غناتي وحياتي والغالي ولم يمر على زيارتهم أسبوع وكيف تتطلب منه ان يأخذها بسيارته الى مطعم إيطالي تحبه ليتكلما دون وجود احد، صحيح انه تلقى دروسه في الخارج لكنه شرقي وبدوي لا يحب ان تأخذ الفتاة المبادرة بأي شيء ثم ان يراها خارج إطار العائلة فهذا لا يجوز عنده، ضحك منه صديقه قائلا “هيه! ايها المتحجر أين تعيش انت،الفتيات تحررن أصبحن يخرجن دون محرم لديهن سيارات وهواتف نقالة وانترنت يتقابلن مع الرجال في مراكز عملهن انت من أقول عنه متحرر؟ أنت متخلف اصح يا حبيبي فنحن في القرن الواحد والعشرين: ليس مع التي ستصبح زوجتي، ولأكون صادقا معك انها تعجبني جدا لكنني لا أحب الفتاة التي تتصل هي بالشاب وترمي نفسها عليه تتصرف وكأنها عانس وجاءها النصيب وإذا حصل سوء تفاهم ما لا تزعل بل تتصل هي به وكأن شيئا لم يكن انا أحب من تكون كرامتها أهم من حبها وهي لم تكن مختلفة عن اللواتي عرفتهن قبلها في هذا الموضوع بالذات لذلك أرى انها لا تناسبني سوف أكلمها الليلة، وهكذا صار اتصل بها وقال أريد ان أقول لك شيئا لكن من فضلك لا تسيئي فهمي فأنت فتاة أحلام كل شاب لكن انا لا أستطيع الزواج بك، توقع طارق ان تفعل كسابقتها دموعا وأسئلة رجاء ورفض لكنه فوجئ بها تقول له كما تريد طارق الله يوفقك وأقفلت! بقي طارق لدقائق يحدق بالهاتف غير مصدق أين الحب والاهتمام أين تعلقها به أين كلامها، لكنه عزا ذلك لوقع المفاجئة وتوقع اتصالا منها حين تستفيق من الصدمة، لكن أيام مرت دون ان تتصل حاول ان يشعر بالارتياح على الخطوة التي اتخذها لكن العكس كان الصحيح فقد وجد نفسه يفكر بها بشكل متواصل لا يستطيع ان يزيلها من رأسه كان مشتاق ان يسمع صوتها شعر بوحدة قاتلة من دونها، كان يتذكر حكاياتها ومقالبها ويضحك يتذكر ضحكتها الرنانة أخبارها التي كانت تخبره إياها ويسمعها بشغف دون ملل، وضع رأسه بين يديه والندم يمزقه والألم يعصر فؤاده وقرر الاتصال بها لكنها لم ترد عليه ثم أقفلت هاتفها لعدة أيام شعر بالهلع، شعر انه فقدها شعر بفداحة غلطته احتار ماذا يفعل قرر زيارتهم على أمل ألا تكون قد أخبرت أهلها عن الذي جرى، ذهب مع والدته وطلب رؤيتها جلست شقيقتها معهم قالت له ماذا أتيت تفعل قال أتيت لأقول لك إنني أغبى إنسان على وجه الأرض وانا اعتذر عما قلته وأتمنى ان تقبلي اعتذاري وتعطيني فرصة ثانية قالت ومن طلب منك الحضور والدتك؟ قال لماذا تقولين هكذا فوالدتي لم تعلم عن تصرفي الأرعن شيئا صمتت قليلا ثم قالت “كنت قد وعدت والدتك بالكتمان لكنني سأخبرك بأنها هي طلبت مني ان اتصل بك مرارا” وان اهتم بك بشدة لأنك تحب من تهتم بك بمحاولة منها لتقرب بيننا ومع إنني كنت ممانعة إلا ان حبي لها وإعجابي بشخصك من خلال كلام الجميع عنك جعلاني أوافق ان أضع كبريائي وشموخي جانبا لكنني لم استطع ان أدوس على كرامتي عندما كلمتني صحيح أنني كنت قد بدأت أشعر بأنك فارس أحلامي وبدأ قلبي يخفق لك لكن كرامتي أهم من قلبي ومن يريد، ابتسم طارق وقال سامحيني أرجوك واعطني فرصة لأثبت لك أنني نادم ولا أريد سواك زوجة...

    فرحة أم طارق كبيرة بأحفادها التوأم وبكنتها التي أحبتها منذ صغرها وتمنتها عروسا،أما طارق وفاطمة فيعيشان في قمة السعادة والعقبى لكم جميعا.

  2. #2
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    1,608
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    وااااااااااااااااو


    صج نهايه سعيييده


    ثاانكس

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    مشكور


    على القصص الاكثرمن راائعه


    تحيتي

    صمت الوداع

  4. #4
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    بنت

    صمت الوداع

    أسعدني تواجدكم الجميل

    حضوركم العذب شرّف الصفحة

    من القلب شكرآ لهذا التواجد

    تقبلوا مني كل التقدير

المواضيع المتشابهه

  1. فرصة سعيدة
    بواسطة ضرار في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 30-11-2007, 06:07 AM
  2. عشر نصائح لأحلام سعيدة
    بواسطة روح المرح في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-11-2006, 06:54 PM
  3. سعيد ونهاية غير سعيدة
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-08-2006, 12:54 PM
  4. رحلة سعيدة
    بواسطة اميرة العناد في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 14-03-2006, 10:04 PM
  5. أبجديات زوجة سعيدة !
    بواسطة عاشق تراب فلسطين في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-07-2005, 03:30 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52