صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 15

الموضوع: على طول العمر حبك هو الوحيد

  1. #1
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    قلـ مجهول ــب
    المشاركات
    390
    معدل تقييم المستوى
    1

    Wink على طول العمر حبك هو الوحيد

    الجزء الاول

    من يوم وعيت على الدنيا وبديت افهم واميز حصلت نفسي عايشة مع عمتي وريلها وعيالها الخمسة بعد ما تركتني امي وما اعرف ليش وابوي عايش في كندا بعد ما صدر عليه حكم في قضية مخدرات ، قدر يدي يهربة برع البلد لحد ما يسقط الحكم وعقب يمكن يفكر يرجع ..

    رغم ان عمتي هي اللى ربتني من وانا عمري ثلاث اشهر إلا اني كنت اناديها عمتي مب امي لا تستغربون مب لانها قاسية معاي لا بس لاني احس تعاملها معاي غير عن تعاملها مع عيالها ولاني من وانا وصغيرة الكل يعرف حكاية ابوي وامي يعني بختصار كل ما حد رمس عنهم احس اني اكرهم لانهم سبب العذاب اللي انا فيه حتى المدرسة صرت اكره اسيرها بسبب ان الاطفال كلهم بدو يبعدون عني وكل الاهالي في المنطقة يبعدون عيالهم عن اللعب معي وكأن الغلط اللي ارتكبة ابوي وامي انا السبب فيه مب كأني انا اول وحده اكون مظلومة فيه..

    حاولت اتأقلم على عيشتي جي وان غلطة ابوي لازم اتحملها انا وصرت منزوية عن الناس ما اطلع ولا شئ

    عمتي عندها اربع اولاد وبنت وحدة عندها مازن وهو الكبير عمره 27 سنه ومزنه وعمرها 26 سنه وعندها فيصل وعمره 24 سنه وهاني 20 سنه وقيس وعمره 16 سنه وهو الصغير الدلوع... بس رغم ذلك حنون وايد واحب ايلس ارمس معاه لاني احس ان عقلة وتفكيرة اكبر من عمره ..

    نسيت اعرفكم بنفسي انا الريم عمري 18 سنه وخلصت الثانوية ودخلت الجامعة وادرس في كلية الاعلام والصحافة اول سنه متوسطة الطول ومتوسطة الجسم شعري بني فاتح نفس لون عيوني وجمالي مب خليجي يعني انا بيضاء وايد والكل لمه يشوفني يحسبني شامية بس هذا الشئ الوحيد اللي خذته من امي جمالها رغم ان امي اماراتية الجنسية ..

    ......

    في يوم كنت يالسة في الصالة اطالع برنامج افتح قلبك وشوي ودخل علي قيس ولد عمتي ويلس يتابع معاي البرنامج وقالي وويه كله صدق وحماس قالي الريم شو رايج ؟ طالعته بتعجب قلت له في شو؟؟ قالي نسير ها البرنامج اوني انا وانتي متزاعلين طالعته بنظره فيها استهبال وقلت له موافقة ولمه يقولوا لنا وانتو من متي متزاعلين نقول لهم من امس ههههههههههه قالي سبحان الله تقري افكاري لاني فكرت في نفس الشئ هههه اقول انا فديت اللي يفهم علي ابتسمت لا تستغربوا بس لاني اخذه على قد عقله هههه لا يعني مب لانه مينون لانه الشخص الاقرب لي في بيت عمتي ولاني اعرف ان كل كلامة الحلو يعني يقوله عادي مب قصده منه شئ..

    في ها الحزة دخلت عمتي وكانت بعدها لابسة عباتها وبرقعها ويلست بعد ما سلمت نشينا انا وقيس احترام لها وعقب قالت لنا يلسوا ما لحقنا إلا ودخل مازن وهو راجع من المسيد وقال لقيس انت ما سرت المسيد اليوم قاله قيس بلا سرت وتوني راد قاله مازن عيل ما شفتك هناك قاله لاني من خلصت الصلاة ظهرت بسرعة ما يلست وعقب انتبه مازن لامه اللي كانت يالسة وقالها شحالج اماية سمحيلى عصبت يوم ما شفت قيس في المسيد .. قالت له امه لا فديتك معليه المهم تعال هني يمي ابيك في موضوع طبعا انا وقيس ما قدرنا نمنع فضولنا عشان جي ما تحركنا وخلينا نفسنا انا نتابع البرنامج لكن اذونا كلها مع عمتي شو بتقول لمازن من مواضيع مهمة خخخخخخ

    ام مازن : فديتك مازن اليوم سرت بيت يرانا اليديدين وبصراحة عرب اياويد وعندهم بنت حشيم عيبتني وهي تقرب فيني وفديتها ما حلى رمستها ومنطوقها ومن شفتها حسيت انها تناسبك (طبعا عمتي تعبت من كثر ما تدور لمازن عروس لكن مازن عنده عقده من الحريم )

    مازن : اماية انا قلت لج انا ما ابي اعرس ويوم انوي بخبرج لا تعبي نفسج

    ام مازن : بس هاي غير عن كل اللي اخترتهم لك والله انها حشيم ومنطوقها بروحه يكفي وبنت عرب و..

    مازن : قطع عليها قالها اماية لو سمحتي انا قلت لج راي ونش عشان يدخل غرفته .

    في ها الحزة قيس قرب صوبي يساسرني وقالي اقول ابرك لي اروح غرفتي لانه مازن من يعصب ما يحصل حد قدامة يهاوشة غيري من رخصتك بنت خالي ههههههه وفعلا نش ودخل غرفته قبل لا مازن ينش.

    عمتي ما حد قدامها غيري تشكي له همها وقالت لي الولد كبر وانا خايفة عليه وابي افرح فيه ما ادري لين متي بيلغي سالفة الزواج وهو الحين مب صغير ولا ناقصنه شئ وبصراحة انا البنت هاي داخلة راسي وحبيتها ولو مازن شافها بعد بيحبها ..

    الريم : حاولت اهون علي عمتي وقلت لها لو نصيبة بياخذها يا عمتي لا تشيلى همه وخليه مثل ما قال لج

    ام مازن : لا ما بخليه بظل وراه وراه ما بيأس

    الريم : براحتج

    نشت عمتي وسارت غرفتها وبدلت عباتها وملابسها وظهرت وتخبرت عن مزنه قلت لها مزنه في غرفتها وسارت عمتي لمزنه وحصلتها ماسكة التلفون اللي هو موتها وحياتها اربعة وعشرين ساعة من ترجع من الدوام إلا ماسكة ها التلفون ترمس ربعاتها وتخج هي وياهن لانه بنت عمتي هوايتها المفضلة في الحياة الخج وكالعادة من شافت عمتي قفلت التلفون قالت لها عمتي يالله نزلي بنتعشى ..

    فيصل بعده ما رجع من الصلاة لانه متعود يتم يقرأ قرآن وهاني يصلى في المسيد لكنه من يخلص يتم يسولف مع ربعة لحد ما يخلص فيصل ويرجعوا مع بعض البيت اما عن ريل عمتي في ها الحزة يكون قريب ما يرجع البيت من الشركة ..

    دائما وانا اطالع عمتي وعيالها وريلها استغرب ريل عمتي انسان مب وايد متدين شرات عيالة كلهم ما شاء الله عليهم متدينين إلا مزنه يمكن طالعة عليه الحلو ان عمتي ربت مازن صح ومازن كان له الاثر الاكبر في التأثير على اخوانه الصغار الاولاد طبعا اما عن مزنه فهي ما انكر انسانة مصلية مسمية إلا ان لسانها يمكن هو اللي يضيع عليها وهي طيبة بس طبعا الزين ما يكمل تحب تنم على خلق الله وترمس عن فلانه وعلانه رغم ان عمتي وايد نصحتها عن ها الشئ وهي ما يفيدها ..

    تجمعنا كلنا على السفرة عشان نتعشى وطبعا احلى شئ لمه يكون قيس يالس يمي يتم يعلق عليهم واحد واحد طبعا بشوي شوي وانا اتم اضحك ويطيح الهواش فيني من قبل مازن طبعا الاكل له احترامة ومن ها المواعظ ..

    بعد العشى الكل يطلع على غرفته عمتي وريلها يدخلون يرقدون مازن بعد يدخل يرقد عشان عنده دوام باجر ومزنه لانها تداوم في بنك ودائما هي وفيصل يتهاوشوا ان الشغل في البنك حرام ودائما يقول لها اللي يستظل بظل البنك حرام ودائما مزنه تخليه وتطلع عنه غرفتها بعد ما تقوله انا اشتغل ومقابل شغلي اخذ راتب فهمت ؟

    هاني يكون لاهي في مبايلة يا يلعب يا ينزل لعب يديده يا يرسل مسجات لربعة وله الدراسة بصعوبة يفتح كتبة لكن ما شاء الله عليه عمره ما رسب يعني على قولته عم يدفش هو في الجامعة سنه ثالثة في كلية الهندسة وفيصل اخر سنه جامعة بعد في كلية الهندسة ..

    انا اكون مخلصة كل شغلي ودراستي واتم اطالع التلفزيون لحد ما احس اني برقد الغريب اني الليلة بعد العشى طلعت غرفتي وتميت افكر في مازن ولد عمتي اللي رافض الزواج خاطري اعرف شو السبب وليش هو متعقد من الزواج وقررت بيني وبين نفسي اني اساعدة ولكن كيف اساعدة إذا ما اعرف السبب ما شئ حل غير اني اسير عند مزنه غرفتها يمكن اطلع منها بشئ وفعلا ظهرت من حجرتي ونسيت اتحجب وفي ويهي حصلت فيصل وهو ساير صوب غرفته اتفشلت منه ورفعت شيلتي بسرعة وسرت عنه بسرعة ودخلت غرفة مزنه بدون ما ادق الباب وحصلتها خلاص شبة راقدة بس اول ما دخلت عليها جي نشت مفزوعة قالت بسم الله الريم بلاج؟

    الريم : ما شئ بس حبيت ايلس اسولف معاج

    مزنه : خرعتيني اقول الشيخة الريم عندج نص ساعة قولي كل اللي في خاطرج فيه

    الريم : لا جي ما ابي يوم تحسين نفسج تبين تسمعيني بيج الحين من رخصتج (اوني اتغلا عليها هههه) ويت اظهر من الغرفة حسبالي انها بتناديني لكني شكلي كلت هواء هههههههه

    مزنه : حبت تغلس ومن ظهرت من غرفتها تغطت وحاولت ترقد عشان دوامها باجر

    الريم : سرت غرفتي ولكن عيا الرقاد يقارب عيوني نشيت ويلست على الشبرية وحضنت عروستي وتميت اهذرب وياها لكن للاسف ما تسمعني ولا تفهم شو اقول وبعد يأس رقدت يمكن ساعتين ونششتني عمتي للجامعة الغريب اني نشيت نشيطة هههههه لا تستغربوا ليش لانه في راسي مخطط كبير ومهم بس مب قايلة لكم لحد ما ارجع من الجامعة ..

    كل يوم مازن هو اللي يوصلني الجامعة ويوصل قيس المدرسة نزلت وحصلتهم يتريوني وظربني قيس على راسي وقالي انتي محاضراتج الساعة 8 وانا طابور المدرسة الساعة 7:30 يعني حضرتج اخرتيني ما باقي شئ عن الطابور ابتسمت له قلت له احسن خليهم يهاوشوك ههههههه قالي واهون عليج ؟؟ دائما يحب يغلس ودائما مازن يهاوشة وهو يسمعة يقولي ها الكلام ويقوله عيب عليك ها الرمسة ويهاوشني انا ويقولي انتي ساكته له يعني عايبنج يتغزل فيج؟؟
    ودائما ردت فعلى انا وقيس الضحك بصوت واطي عشان ما نتسفر ههههههههه المهم ركبنا السيارة وطبعا متعود مازن يوصلني انا اول الجامعة عقب يوصل قيس بس اليوم بعد ما اصر قيس انه يسير هو المدرسة اول عشان متأخر وافق مازن انه يوصله وبصراحة هي فرصة من السماء لاني كنت مقررة ارمس مازن في موضوع حتى لو قدام قيس لكن الحين بيكون الموضوع اسهل ..

    بعد ما نزل قيس خذت كتبي ونزلت وركبت قدام يم مازن ولد عمتي وهو استحي وانا حسيت اني ميته من الحيا بعد خيبة اول مره احس احساس غريب واحس كل الجرئة اللي كنت امتلكها تلاشت وتميت ساكته لحد ما وصلت الجامعة وانا اعتقد حتى النفس ما رمت اتنفسة ومن وصلت الجامعة انتبهت اني ابي ارمسة في موضوع لكن أي موضوع واي خرابيط الحين افكر كيف بنزل وبتنفس على راحتي نزلت ودخلت الجامعة ودخلت اول محاضرة لي بس ولا كلمة من اللي قالها الدكتور دخلت عقلي وانا اقول شو اللي صار ؟؟ وآلوم نفسي كيف ما ستغليت الفرصة لكن فعلا مازن له رهبة فضيعة احس اني يوم اشوفة اخاف منه غير احساسي اني احترمة حسيت نفسي اني لو دخلت المحاضرة اللي عقبها ما راح افهم شئ عشان جي سرت الكفتريا ويلست على طاولة بصعوبة حصلتها من الزحمة ويبت لي عصير بارد عشان ابرد على قلبي فضولي في معرفة سبب رفض مازن الزواج وكرهه للحريم زاد وقلت لازم استغل الفرصة واكلم مازن يعني هو بياكلني اقصى شئ بيسوية لو عصب علي بيصفعني كف ههههههه وبيني وبينكم انا تعودت الدنيا ياما صفعتني بي على الكف اللي بخذه من ولد عمتي؟؟

    اتصلت بهاني ولد عمتي عشان يرجعني البيت لاني يوم الاثنين متعودة اطلع معاه هو لانه وقت محاضراتنا وحده ونخلص مع بعض يعني هو من يخلص يمر علي الجامعة وصلت البيت وكالعادة ما حصلت عمتي لانها في الحزة تكون بيت اليران لاني انا رجعت من وقت الساعة 11:30 هاني وصلني وقالي انا بسير عند الربع السكن ادرس معاهم وطبعا هي دراسة وهي سوالف دخلت المطبخ اكل لي شئ وعقب قلت للخدامة لا تنششوني على الغداء انا برقد اوكى ؟ قالت لي اوكى طلعت غرفتي بدلت ملابسي وتميت شوي اطالع ويهي قدام المراية واتخيل مازن ولد عمتي قدامي تميت اهذرب معاه ههههه مب خبلة يا جماعة لكن هاي حالة وبتعدي ان شاء الله هههههه

    حاولت ارقد وبيني وبينكم المحاولة مب وايد طولت لاني هلكانه من التعب ورقدت بدون ما احس دقت عمتي الباب لكن لا مجيب خبركم انا نومي ثقيل بعيد عنكم هههههههه والعصر نشيت وصليت العصر وقررت اني اسير اشوف الدبة مزنه يمكن الحين فاضية لي نسولف واسحب منها رمسة لكن مزنه كانت راقدة رديت دخلت غرفتي واتصلت على تلفون المطبخ من تلفون غرفتي عشان الخدامة تيب لي عصير مثلج لاني احس في قلبي نار ما طاعت تخمد هههههه مازن اثارية هب شوية كل هاه خوف ورهبة ؟؟ حليلها بعد 10 دقايق كانت الخدامة تدق الباب يايبة العصير وتارسة الكوب مكعبات ثلج هههههه شكرتها ونزلت بس قيس ولد عمتي يخلي حد في حالة يفكر ويمخمخ دق الباب ودخل مبونه اصلا ما يتريا حد يقوله ادخل وسيده مسك كوب العصير اللي كان في ايدي وقالي فديتج عارفة اني بزورج الغرفة عشان جي يبتي لي عصير مشكورة وتم يشرب العصير هههه تميت اطالعة ومقهورة منه وخذت كوب العصير منه وظهرت منه مكعبات الثلج اللي بقت في الكوب بعد ما قضى على العصير حضرته وتميت افره فيهم وهو ميت ضحك علي قالي مالي دعوه بيطيحوا على سجاد الغرفة وعقب خذي هواش من اماية ههههههه

    فكرت ان قيس ممكن يساعدني لكن كيف ؟؟ ما ادري شكلة ما عندي حل غيره هو ارمس معاه قلت له قيس ممكن نرمس في موضوع مهم وجاد بدون ضحك وغشمرة ؟؟

    قيس : طالعني بهتمام والحلو فيه انه فعلا وقت الجد جد قالي اكيد فديتج قولي

    الريم : تعرف ليش مازن عنده عقدة من الحريم؟؟

    قيس : عقدة؟؟

    الريم : اقصد ليش رافض فكره الزواج؟؟

    قيس : ما ادري شو اقولج بس مره سمعت فيصل يقوله مب يعني هيه جي انت ترفض تعرس وتوقف حياتك عند ها النقطة بس ما اعرف شو الموضوع بالضبط لانهم يوم دخلت عليهم سكتوا وما رمسوا

    الريم : يعني فيه وحده في حياة مازن؟؟

    قيس : شكله الموضوع جي

    الريم : اوكى انا حابة اعرف الموضوع من مازن بروحة

    قيس : ها المرة نظراته غريبة يعني فيها استفهام وفيها تعجب وفيها اشياء كثيره

    الريم : لا تطالعني جي انا خاطري اساعدة مازن ما يستاهل انه يوقف حياته وما يعرس بعدين ياخي خاطرنا يستوي عندنا عرس وافصل فستان هههههه

    قيس : وانتن البنات هاي عوقكن الفساتين والربشة

    الريم : شو قلت بتساعدني

    قيس : اساعدج بس في شو؟؟

    الريم : ما ادري لحد الحين بس بفكر وبقولك موافق؟؟

    قيس : موافق

    عقبها طلع عني قيس وفتحت كتبي لاني مصختها بيأذن المغرب وانا ما صكيت كتبي وتميت ادرس لحد ما يات مزنه غرفتي ويلست قبالي قالت لي هاه الزعاله علومج ؟؟

    الريم : طبعا انا نسيت كل شئ ابتسمت لها قلت لها شوفي ما برضى لحد ما تيبين لي هدية

    مزنه : صج انج خجاجة ومب منج من اللي ينزل نفسة ليهالوه هههههههههه

    الريم : نزين الحين انا يهالوه معليه

    مزنه : يالله اشوف قدامي نزلي امي حشرتني تتخبر عنج تقول لتكون بنت خالج مريضة وله فيها شئ قلت لها هاي قطوه بسبع ارواح هههههههه اقصد دلوعة

    الريم : واي انتي بلاج علي؟؟

    مزنه : يا ربي شكثر اعاني ههههههه يالله يالله نزلي نيلس مع عمتج ونحشرها شو قلتي؟؟
    الريم : موافقة وفريت كتبي ونزلت معاها ومن شفت مازن ولد عمتي حسيت بمغص في بطني يا ربي شو سويت في عمري انا شو لي دعوه عنه ما عرس وعني ما فصلت فستان لعرسة انا احسن انسى موضوع اني اسأله انا جي ما سألته وميته من الخوف كيف لو تجرأت وسألته؟؟

    كل ها الافكار تدور في راسي وعمتي ترمسني وانا ما رديت عليها عقب قالت لي ريموه بلاج اشوفج سرحانه شو فيج شو يعورج؟؟ قلت لها هاه عمتي شو قلتي قالت مزنه احم احم بلاج بنت خالي شو فيج انتي مب بطبيعتج قلت لها ما شئ بس باجر عندي امتحان وعشان جي طالعني مازن اللي كنت منزله راسي وما اطالع صوبه لان مجرد اني اطالع صوبة احس بمغص في بطني واحس جسمي كله يقشعر وشكلة كاشف انه فيني شئ وان موضوع الامتحان كذبة تجاهلت نظرته ووجهت نظري كله لباب الصالة اللي انفتح ودخل فيصل منه كان راجع من صلاة العشاء وفي ايده اشرطة عطاني واحد وعطى مزنه الثاني وطبعا الاشرطة كانت محاضرات عن الحجاب ويلس معانا بعد ما قال ما شاء الله متيمعين شو عندكم؟؟

    مزنه ما عندنا غير كل خير بس غريب انت يت تيلس معانا خوفي بس حرام اليلسة معانا بعد طالعها بنظره غريبة وقالها ربي يهديج ويصلح بالج قالت له ويهدك انت بعد قالها امين

    انا وعمتي ومازن كنا ساكتين لان نعرف ان مزنه غلطانه وما حبينا نتدخل بينهم وهاي الحركات مزنه ما تيوز عنها بس فيصل ما شاء الله عليه يعرف يتصرف معاها وشوي دخل هاني اللي كان توه بس راجع من السكن من عند ربعة ويلس معانا قالت عمتي عيل ناقص قيس وشوي ونزل ويا صوبنا قالت مزنه ولد الحلال على طارية.
    بصراحة كنت حاسة بالغربة وسطهم رغم اني تعودت عليهم لكن من دخل قيس حسيت ان الوضع تعدل وهو ما يحلا له اليلسة إلا يمي حتى بعد ما قالت له عمتي تعال يمي قالها لا بيلس عند خطيبتي هههههه ايه هو دائما يناديني خطيبتي بس طبعا يمزح لا تاخذوا على رمسته قالي هاه حصلتي فكره ؟؟ قلت له شو فكره احس بطني يعورني بس افكر اقولك هونت نجع ضحك علي وقالي يا جبانه طبعا كل الانظار توجهت لنا بعد ما قال قيس اخر كلمة بصوت عالي وطبعا ما يخلى الموضوع انه ياكل هزبه محترمة من مازن وقاله عيب عليك شو ها الرمسة ؟

    قيس : اسف وسار صوب عمتي ويلس يمها عشان تدلعة هههههه عيار على قولتها.

    الكل طلع غرفته بعد العشى كالعادة بس اليوم ريل عمتي ما تعشى معانا لانه كان مسافر مب موجود وبيني وبينكم وجودة في البيت مثل عدمة احسه يعني ما له اثر فعلي لان طول الوقت يقضية في الشغل والصفقات التجارية ..

    انا يلست على التلفزيون طبعا عقلي ابدا ما كان في التلفزيون بكثر ما كان يدور على فكره اعرف فيها سالفة مازن يلستي طولت والساعة 12 سمعت صوت حد ينزل من الدرج طالعت إلا وهو مازن طالعني بنظرة شفقة ها المرة قالي بلاج ما رقدتي لين الحين؟؟

    الريم : الحين بطلع وقفلت التلفزيون وطلعت بعد ما قلت له تصبح على خير ومن وصلت غرفتي قلت يا ربي انا ليش دائما اضيع الفرص وله الحين كانت فرصة زينه عشان ارمسة ولكن في خاطري بعد اقول انا اش لي دعوه لكن بعد في داخلى شئ يقولي مازن انسان طيب وما ياني منه غير كل خير ليش ما اساعدة وانا قادرة؟؟ عشان جي عقدت النية اني ارمسة واللي يصير يصير بس ادور على فرصة ثانية وحاول هاي المرة ما اضيعها من ايدي ..

    شكل الرقاد كل ليلة يجافيني عشان جي نشيت الصبح وقلت لعمتي انا ما بسير الجامعة قالت لي انتي قلتي عندج امتحان يعني الكذبة اللي كذبتها البارحة طاحت فوق راسي اوكى بنزل عمتي دخلت الحمام وسبحت بماي بارد يمكن يوخر التعب والحرارة اللي في جسمي ونزلت كنت هادية مب على عادتي حتى لمه حاول قيس يضحكني ما ضحكت وكتفيت اني ابتسم له وصلت الجامعة وانا كل تفكيري متي برجع البيت واليوم عندي محاضرات لحد الساعة 4:40 يعني رجعتي قرب المغرب خيبة تخيب الجامعة ليته ما شئ جامعات في الكون (مب كسلانه بس تعبانه هههه) دخلت الجامعة وخطواتي كأنه شخص موداي صوب المشنقة ..

    في البنك كانت مزنه مشغوله ياها خط في التلفون الدوام ردت خاصة انها متعودة ان بعض العملاء يتصلون فيها يتخبرون عن رصيدهم وغيره من ها السوالف بس هاي المكالمة كانت مختلفة صحيح من عميل عندهم بس ها العميل طلب منها انه يرمسها في موضوع خاص وعطاها رقم مبايله وقالها يوم تفضين اتصلى فيني طبعا مزنه محترمة وايد قالت له اسفة اخوي لو عندك موضوع في الشغل تفضل بخدمك لكن مواضيع خارج الشغل اسفة وقفلت الخط عنه ..

    خلصت شغلها وتجاهلت مزنه موضوع الاتصال وسارت البيت ويلست مع امها بعد الغداء وتخبرتها عن ابوها ما اتصل وله ؟؟ قالت لها امها اتصل وقال انه بيتأخر كم يوم بعده لانه ما خلص شغله ..

    فيصل رجع البيت وقال لامه انه ما يبي غداء وانه بيطلع غرفته يرتاح وهاني في البيت معاه ربعة عازمنهم على الغداء وقيس راجع من المدرسة وراقد ومازن يطالع التلفزيون لانه ما يقدر يرقد لازم يسير يب الريم من الجامعة بعد ما اعتذر هاني لان ربعة معاه في البيت وما يقدر يخليهم ويسير يب الريم من الجامعة ..

    طلع مازن من البيت الساعة 4:30 عشان يب الريم من الجامعة وطبعا هي متعودة تطجع هاني برع شوي وظهرت الساعة 5 كان مازن ساكت وما قال ولا كلمه وهي حست ان ريقها نشف شو تقول الحين وقالت وله بقوله الدكتور اخرنا في المحاضرة ركبت السيارة بس الغريب ابتسامة مازن سبقت كل شئ قالها الله يعينج هاه كيف الجامعة والدراسة؟؟

    الريم : الحمد لله اني متغشيه وله كل تعابير ويهي بتبان قلت له هاه كل شئ تمام وعقب قلت له اشوفك انت ياي تخذني جي وين هاني؟؟

    مازن : هاني عنده ربعة في البيت

    الريم : سكت ولا قلت ولا كلمة وتميت اطالع الشارع والسيارات وكأني اول مره اطلع من البيت يمكن حابة اشغل نفسي بشئ وفي نفسي بعد شئ يقولي هاي فرصتج يالله رمسي وشوي وتميت اشجع نفسي قلت بصوت واطي مااااازن..

    مازن : شكلة كان يتريا اني ارمسه عشان جي قالي نعم رغم ان صوتي كان واطي

    الريم : فيه شئ بقولك اياه او بمعني اصح سؤال

    مازن : تفضلى ؟؟

    الريم : بصراحة وما لحقت اكمل رمستي رن مبايل مازن كان ربيعة وتؤام روحة سعيد داق عليه طبعا رد عليه بعد ما قالي لحظة برد على الخط وتم يسولف معاه لحد ما وصلنا البيت نزلت من السيارة ودخلت البيت ومن قهري ما شفت حد قدامي رغم انه كلهم في الصالة وطلعت الدري بس نادتني عمتي وقالت بلاج الريم انتي ها الايام ما عايبني حالج قلت لها ما شئ عمتي سمحولي ما شفتكم وسلمت عليهم ورديت اطلع غرفتي يمكن استعجلت بعد اطلع غرفتي عشان ما يدخل مازن ويسألني شو هو السؤال اللي بغيت اسألة اياه قدامهم فتجنب للاحراج طلعت غرفتي بدلت ملابسي وصليت العصر وفتحت الكمبيوتر قلت بيلس شوي على النت رغم اني تعبانة إلا اني محتاجة ارمس مع شخص وفيه شخص انا تعرفت عليه عن طريق النت احب اسولف معاه لانه انسان فاهم وعلاقتي فيه علاقة بريئة خالية من أي شئ وتمنيت اني احصلة على النت والحمد لله اني حصلته ..

    يلست اسولف معاه شوي وعقب بعد حسيت بملل وسـتأذنت منه وحاولت ارقد لكن دق الباب هو اللي قطع علي وكانت مزنه ياية تيلس معاي وحسيت فيها انها تبي ترمس معاي عشان جي نسيت سالفة النوم ويلست معاها


    يا تري الريم ممكن تعرف شو فيه مازن؟؟
    نزين مازن ليش متعقد من الزواج؟؟

  2. #2
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي

    لصمت كلام

    بداية جذابه---- وننتظر تواصل تسلسل أحداث


    روايتك لنرى مجريات الحدث أكثر تعمقآ--


    هلابك--- منتظرين تواجدك الرائع---

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    رااائع


    وننتظر الباقي

    تحيتي

    صمت الودااع

  4. #4
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    قلـ مجهول ــب
    المشاركات
    390
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    الجزء الثاني
    الريم : هاه فديتج احس فيه رمسة على لسانج شو؟؟

    مزنه : ما ادري بس حسيت اني محتاجه لج

    الريم : قولي فديتج اسمعج

    مزنه : ما ادري ما ادري اقولج شو رايج نقول لهنوي يظهرنا تراني ملانه وخاطري اطلع السوق

    الريم : لو انه ما كان لي بارض لاي شئ لكن عشانها قلت لها اوكى شوفي هاني ولو وافق قولي لي بتجهز ..باستني مزنه على خدي ونزلت والابتسامة شاقة الحلق

    مزنه : سارت غرفة اخوها هاني وقالت له انها تبي تسير السوق وتبيه يوديها هي والريم قالها اسف عندي دراسة قالت له عشان خاطري واللي تبية بعطيك اياه

    هاني : بصراحة العرض مغري ههههه وبعدين فرصة اطلع من البيت اوكى خلاص تجهزي بس عندج عشر دقايق لو تأخرتي ما بوديج

    مزنه : ظهرت من غرفة اخوها وخبرت الريم عشان تتجهز لكن منو يقول اني والريم نجهز في عشر دقايق جي تضبيط العباة والغشواه يبالة ربع ساعة ههههههه عموما بعد اربعين دقيقة نزلنا انا والريم وما خلينا سوق ما سرنا له وشترينا اغراض وايد ..

    هاني : اقول شو عندج انتي وياها ؟؟

    الريم : بعد ما قررت اني انسى اللي صار اليوم ابتديت اضحك وأوجه كل تفكيري في الطلعة هاي الحلوه ويمكن اللي خلاني ابتسم اني تذكرت ان يوم الاربعاء ما عندي محاضرات يعني ما فيه جامعة ولا نشه من الصبح .. وقلت اكمل الفرحة وطلبت منهم انا نروح فيفل ونيب من عندهم حلاوة وطبعا هاني تحت الطلب بعد ما قالت له مزنه بتعطية 500 درهم

    وصلنا البيت بس فرحتي شكلها ما راح تكمل لاني شفت مازن في ويهي نزلت راسي وخفت ليسألني الحين عن السؤال اللي كنت بسألة لكن مازن اذكي من جي بس كان معصب على تأخرنا برع البيت لها الحزة مما خلانا كلنا ناكل هزبه محترمة منه وعقب انا ومزنه طلعنا غرفة مزنه وتمينا نقيس الملابس اللي اشتريناهم وقالت لي مزنه اختار لها احلى لبس اشتريناه عشان تلبسة باجر وبعد ما خترنا لها بعد بدلت شنطتها لانه خبركم بنت عمتي خجاجة درجة اولي وشياكتها وكشختها يهمها بالدرجة الاولي .. عقبها خذت اغراضي وسرت غرفتي تميت يالسة مب عارفة شو اسوي رغم اني طلعت ورغم اني مب راقده اليوم إلا اني احس اني مب قادرة ارقد وحاسة بملل عشان جي لبست شيلة الصلاة ونزلت عشان ايلس شوي في الحوي وشليت معي الوكمن وحطيت اناشيد دينيه عشان انا متعودة اني ما اسمع اغاني بالليل .. رفعت نظري لسماء وغمضت عيوني ودعيت ربي انه يساعدني ويوفقني في حياتي ودعيت لعمتي اللي ربتني من وانا وصغيرة وما نسيت ادعي لمزنه بالزوج الصالح لاني احس انها تفكر في ها الموضوع بس كبريائها يمنعها انها تعترف لي به او يمكن يمنعها انه تعترف به قدام نفسها ويمكن انا اشفق عليها لانها انفصلت عن خطيبها الاول اللي هو ولد عمتها اللي كانت مسماية له بسبب اللي سواه خالها اللي هو ابوي وما نسيت عيال عمتي كلهم بلا استثناء ..

    فتحت عيوني وكان مازن يوقف قدامي قالي شو ميلسنج الحين هنا والجو بارد رغم انه فعلا مثل ما قال انه بارد الا اني احس بحرارة كبيرة في جسمي ما ادري ليش وما قدرت اجاوب عليه غير اني نزلت راسي وانتظرت انه يكمل رمسته لكن سكوته خلاني ارفع نظري له وسألته اكيد حاب تعرف السؤال اللي خاطري اسألك اياه اليوم ؟؟

    مازن : قالي اكيد بدون ما ينطق بكلمة كل حواسة كانت معاي وانا اقول كلامي

    الريم : يمكن تعتبر سؤالي فضول لكن صج السؤال حيرني وخاطري اعرف جوابة انت ليش رافض سالفة الزواج؟؟

    مازن : استغرب من سؤالي وشكلة انصدم منه وكتفي انه قالي ممكن ما نرمس في الموضوع ؟ وتركني ودخل البيت

    الريم : يا ربي شو سويت بدل ما احصل الجواب حصلت مليون سؤال وسؤال غيره لكن انا عندي حل وان شاء الله هذا اللي بيفيد الحين انا اقول يا مازن بظل وراك لحد ما ازوجك مب عمتي وبس ..

    الصباح كالعادة الكل نش لدوامة إلا انا ويمكن تعتقدوا اني برقد لوقت متأخر لكني من نشيت اصلى الفير ما رجعت ارقد قريت قرآن وعقب نزلت لعمتي بعد ما تأكدت ان كلهم توكلوا لدوامتهم وقلت لها عمتي شو رايج نزور يرانا اليدد واتعرف انا على بنتهم اللي قلتي تبي تخطبيها لمازن

    استغربت عمتي من اللي اقوله مب عشان بخصوص مازن لا بخصوص اني اطلب اطلع من البيت واني ازور ناس لانها مسكينة عمتي حاولت انها تخليني اطلع إلا ان خوفي من الناس ومعايرتهم لي بهروب ابوي وقضيته خلتني ابتعد عن الناس لكن عشان مازن احس اني لازم اسوي أي شئ على الاقل ارد الجميل لعمتي اللي ربتني واكيد زواج مازن يسعدها ..

    ام مازن : فرحت وايد بقراري وقالت لي انتظري لحد الساعة 10 وبنسير نزورهم

    الريم : ابتسمت لعمتي وطلعت غرفتي انتظر الموعد المحدد اللي بشوف اختيار عمتي لمازن وما ادري ليش ظهرت احلى لبس معاي وحطيت مكياج خفيف جدا عشان انا ما اعرف ها الناس زين وما اعرف كيف انطباعهم عني بيكون والساعة 10 نزلت لعمتي اللي كانت في غرفتها تتدخن ونادت علي عشان اتدخن وفعلا دخنتني وظهرنا وسرنا بيت اهل ثريا

    ام طارق : اللي هي ام ثريا كانت وايد حبوبة ومرحة وشكلها مب باين عليها انها عندها عيال كبار

    ثريا : ما شاء الله عليها جمال واخلاق وطيبة واللي يشوفها هي وامها يقول خوات مب ام وبنتها

    الريم : سرحت في ها الحزة وفكرت يا تري لو كانت امي معاي بتكون علاقتي فيها مثل علاقة ثريا وامها؟؟

    ثريا : فرحت وايد بزيارتي وقالت لي زين بشوف بنات مثلى كل اللي يزورنا حريم كبار وانا تعرفي يديده في المنطقة وخاطري اتعرف على بنات واكون صداقات ..

    اللي ما تعرفوه ان اهل ثريا كانوا مسافرين خارج الدولة وتوهم السنه بس راجعين لان ابو طارق كان يدرس وحصل فرصة عمل في بريطانيا كان يدرس طب وما شاء الله عليه هو طبيب مشهور في البلد وكانت حرمته وعيالة طارق وثريا معاه عشان كذا ما شاء الله لغة ثريا الانجليزية قوية ومن هنا ياتني فكرة ثانية اني اطلب من ثريا تزورني البيت عشان تدرسني انجليزي والباقي يتدبر (فديتني يوم افكر هههههه)

    يلسنا يمكن ساعتين بيتهم ولا حسينا بالوقت ما شاء الله عليهم سوالفهم ما تنمل وما شاء الله على ثريا بصراحة فعلا مثل ما وصفتها عمتي رغم انها متغربة عن البلد فترة طويلة إلا انها ترمس اماراتي احلى مني انا اللي متربية في البلد ويا حلاة منطوقها ..

    عمتي فضولها بيقتلها وقالت انتي نناديج ام طارق بس انا ما كد مره شفته من سكنتوا قالت لها ام طارق وببتسامة حلوه ايه لان طارق ما رجع معانا لكن ان شاء الله السنه الياية اخر سنه له في الدراسة وعقب بيرجع البلد ..

    انا استغليت الفرصة وطلبت من ثريا تزورني البيت وطبعا عمتي بعد طلبت من ام طارق انها تزورها وقالت لها انا زرتج كم مره وانتي ما رديتي الزيارة وعدهم لنا بالزيارة ريحني ورجعنا البيت وبصراحة رجعت مستانسة بالقو ..

    دخلت غرفتي ولا تسألوني شو سويت اكيد اني بدلت ملابسي وسيده رقدت من تعب التفكير وارهاق عدم النوم .. اخيرا بحل لك مشكلتك يا مازن ..

    على نهاية الدوام ظهرت مزنه وكان مازن يترياها لانها متعودة ترجع معه من الدوام وكانت فيه سيارة واقفة يم سيارة مازن ولمه تحركت سيارة مازن تحركت ها السيارة خلفها لكن مازن ما لاحظ ها الشئ لانه كان مرهق ويا دوب ينتبه لطريق لحد ما يوصل البيت لانه طول الليل ما رقد خاصة بعد سؤال الريم له ..

    مر اسبوع على كل ها الاحداث وكانت الريم تتجنب مازن مثل ما كان هو بعد يتجنبها لحد اليوم اللى خلى الريم بطير من الفرح يوم قالت لها عمتها ان ثريا وامها بيزوروهم البيت اليوم وطبعا ما رقدت يا دوب بدلت ملابسها وتغدت ودخلت المطبخ تتفنن في الاكلات وخاصة انها وعدت ثريا تطبخ لها الاكلات الخليجية وتخلى عنها سوالف الكيك والبسكوت وغيره لانها ثريا تبي تتعلم منها ها الاكلات لانها ما تضبطها زين وفعلا ما خلت اكلة ما سوتها اللي تعرفها واللي سألت عمتها عنها الكل استغربوا منها ودخلت عليها مزنه المطبخ وقالت هاه بنت خالي شو السالفة ليش كل ها الاهتمام منو بيزورنا اليوم؟؟

    الريم : ثريا

    مزنه : معقوله هذا كله لثريا بعدين منو ثريا هاي اول مرة اسمع ان عندج صديقة اسمها ثريا

    الريم : هاي مب صديقتي هاي بنت يرانا اليدد واللي زرتهم من كم يوم مع عمتي

    مزنه : اها نزين وتمت تاكل من كل اللي سوته الريم اونها تذوقة ههههه

    الريم : قالت لها هاه شو رايج حلو طبخي؟؟

    مزنه : خطير فديتج يالله بسير ارقد انا

    الريم : جي ما بتستقبلى البنت معاي تراها وايد حبوبة وابيج تتعرفي عليها

    مزنه : لا بشوفها ان شاء الله بس بسير اريح ساعة جي وبنزل اول ما توصل

    الريم : اوكى وخلصت تجهيز الفواله وعقب طلعت تسبحت وصلت العصر ولبست جلابية وردية وحطت روج وردي وشدوا وردي وتحجبت ونزلت قالت للخدامة تسوي دخون وتمت تدخل ميلس الحريم وشوي ودخل مازن اللي طلع غرفته بعد ما سلم عليها وردت عليه السلام وعقب كملت شغلها وهي مستانسة

    يمكن بعد نص ساعة وصلت ثريا وامها ودخلن الميلس وكانت الريم مجهزه كل شئ في الميلس وبعد القهوه وطبعا ما يخلى الامر من مدح ام طارق لريم نزلت مزنه وسلمت على الحريم ويلست معاهم وفعلا هي ارتاحت لثريا .

    طبعا ام طارق وام مازن تمن يسولفن كل وحده عن عيالها مما خلى الريم تقول لثريا انها تطلع غرفتها فوق عشان ياخذن راحتهن في السوالف وعشان بعد تخلى الجو لعمتها وام ثريا في السوالف .

    في الحزة اللي كانت الريم ومزنه وثريا طالعات فوق تلاقن مع قيس اللي ما يخلي من تعليقة وخلى مزنه تضربة على كتفة وتقوله وخر شوي ههههههه في الصالة اللي فوق قالت الريم شو رايكم نيلس هنا؟؟ (كان فيه شئ في راس الريم)

    مزنه : لا احسن ندخل الحجرة عشان لا يظهر احد من خواني

    الريم : عرفت ان الفكره اللي قالتها غبية بس هي في راسها مخطط مدت بوزها لكن بسرعة انتبهت وابتسمت وقالت امزح صدقتوا انتو بس حبيت اطالع ردة فعلكم هههههه

    ثريا : شو ها الدم الخفيف يا الريم ما كنت ادري ان دمج خفيف جي (طبعا قالته باسلوب غشمرة)

    مزنه : يالله ندخل غرفتي

    الريم : لا غرفتي

    ثريا : هههههههه اقول تراني ثريا مب حد ثاني هههههه يالله دخلوني أي غرفة وله تراه بغير راي وبنزل ايلس مع امي وخالتي ام مازن

    دخلنا غرفتي وتمينا نسولف وطبعا مزنه ستجوبت ثريا ههههههه عن حياتها خارج الدولة وكيف اتأقلمت بعد ما رجعت وله واجهت صعوبة ومن ها السوالف

    ثريا : كانت ترمس باسلوب حلو

    الريم : كنت اطالع ثريا وكان عقلي الباطن شغال ومليون فكره في راسي ومب عارفة على أي وحده استقر فيهم .. ما انتبهت غير يوم ضربتني ثريا على ريلى وقالت يالله بنزل عشان بنسير لان امها اتصلت فيها على المبايل .. انتبهت وقلت لها لحظة بطلع وبرجع وبديت في تنفيذ فكرتي المجنونه ودقيت الباب على حجرة مازن ودخلت الحجرة بسرعة وقلت لثريا يالله ما حد في الصالة وطلعنا وكان مازن طالع عشان يطالع منو دق الباب وطبعا تفجأ بوجودنا وتفجأت المسكينة ثريا مما خلى ويها يصير ا حمر من الخجل بس انا ارتحت لاني نفذت اللي في بالي وكاني نفذت الخطوه الاولي صحيح ان مازن لمه تفجأ بوجودنا دخل بسرعة حجرته لكنه شاف ثريا .

  5. #5
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    قلـ مجهول ــب
    المشاركات
    390
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    الجزء الثالث
    في حجرة مازن

    دخلت غرفتي ويلست على الشبرية وبعدها نشيت ووقفت في البلكونه لاني حسيت ان الجو في الغرفة ما فيه اكسجين حسيت محتاج اني اتنفس هواء يديد وطبيعي وانا واقف بالصدفة بعد يات عيني في الحريم اللي واقفات في حديقة البيت امي والريم ومزنه اعرفهم بس هاي البنت واختها وله امها ما ادري منو وشفتها وهي تضحك مع الريم ومزنه تميت واقف لحد ما شفتهم طلعوا من البيت وقلت في نفسي اكيد هذيلا هم جيرانا اليدد اللي امي قالت عنهم .

    دخل فيصل الغرفة كان ياي يشيل سويج سيارتي لان سيارته مدخلنها التشيك وانا ما دخلت من البلكونه لاني بعدني احس نفسي مخنوق بس قلت لفيصل ان مفتاح السيارة على طاولة الكمبيوتر وفيصل كأنه حاس اني ما اريد اشوف حد ولا اكلم احد عشان جي شل سويج السيارة وطلع وبعد شوي بعد شفت فيصل وهو يشغل السيارة ويطلع من البيت .

    يمكن كنت محتاج لها الوقفة لاني فيها راجعت حسابات وايد في حياتي لكن شئ واحد في حياتي ما قدرت انساه واحس انه يمتلك كل تفكيري عشان جي حسيت اني متضايق اكثر ولبست كندورتي وطلعت من البيت كنت محتاج اني امشي .

    تلاقيت مع امي ومزنه والريم في الصالة وطبعا تعرفون شو الموضوع اللي كانوا يرمسون عنه الضيوف اللي كانوا من شوي في بيتنا عشان جي ما عرتهم اهتمام وطلعت .

    ام مازن : غريبة بلاه مازن طالع الحين ؟؟ مب حزه صلاة؟؟!!

    مزنه : ايه ومن شوي فيصل طلع في سيارته يعني ما عنده سيارة

    الريم : كنت ساكته مب عارفة شو اللي صاير وحسيت بالذنب معقوله انا السبب؟؟ لا بلاني ابالغ انا شو سويت يعني بعدين انا غرضي من كل ها الموضوع اني اسعده واسعد عمتي يا ربي شو اقول اكيد اني ابرر لنفسي اللي سويته لو اني عارفة انه غلط وحسيت نفسي مب قادرة ايلس اكثر وقفت وستأذنت اطلع غرفتي .

    في بيت اهل ثريا

    كان ابو ثريا توه راجع من الدوام تعبان وطبعا بس يشوف ام طارق يحس براحة لان كلامها ما شاء الله عليه مريح ووجها السمح يعطي الواحد راحة غريبة

    بو طارق : تعرفين ام طارق رغم كل السنوات اللي عشناها مع بعض بس احس اني كل يوم اتعرف عليج اكثر واحس اني كل يوم احبج اكثر واحمد ربي مليون مره انه رزقني اياج

    ام طارق : الله يخليك لي طول العمر دوم رافع معنوياتي وضحكت ضحكتها اللى كان كل ما يسمعها بو طارق يرتاح .

    دخلت ثريا عليهم وقالت ادري اني عذول لكن ما عندكم حل غير انكم تستحملوني ههههه لحد ما يرجع طارق يمكن حذتها انشغل فيه هههههه وبعدها قالت لابوها يخذها مكتبة لانها تبي تشتري مجموعة كتب تتسلى فيهم لانها تحس بملل .

    بو طارق : من عيوني يا الغالية انا كم عذول حلو هههه بس خليني ارتاح وعقب بوديج
    طلعت ثريا وسارت حجرتها وتمت ام طارق تسولف لبو طارق عن زيارتها لام مازن وتمت تمدح فيهم .

    في بيت بو مازن

    صلت ام مازن العشاء وتمت تتريا مازن بس ما رجع اتصلت عليه على المبايل رد عليها قالها انه توه مخلص مصلى العشاء وتوه راجع البيت ..

    مازن : رجعت البيت وطبعا يلست عند امي اللي كان باين عليها انها كانت تحاتيني عشان جي تميت اسولف واضحك معاها ومن دخل فيصل ارتحت لانها الحين بتمسكه هو وانا بترخص عنها سرت غرفتي وكان سؤال في خاطري بلاني اليوم شو صاير فيني ليش احس اني مب مازن الاولى ؟

    كنت حاب ارمس مع شخص معين منو تتوقعون ها الشخص؟؟

    الريم هيه نعم الريم اول مره احس اني محتاج اتكلم معاها عشان جي طلعت من حجرتي ودقيت باب غرفتها

    الريم : منو ادخل

    بس الدق على الباب توقف وطريت اني اطلع اطالع منو يدق الباب انصدمت لمه شفت ان اللي واقف على الباب مازن قلت له خير فيه شئ ؟؟

    مازن : ممكن اتكلم معاج انا بنزل الحديقة نزلي وراي اوكى؟؟

    الريم : ان شاء الله قفلت باب الغرفة ودخلت ولبست شيلة الصلاة البيضاء وطبعا اني طالعت ويهي في المراية وكنت احاتي بلاه مازن شو السالفة؟؟
    الحمد لله انه ما كان حد في الصالة طلعت من باب الصالة وطالعت شفت مازن يالس على الكرسي وسرت صوبه رغم ان كل خطوه اخطيها نحوه احس بخوف كبير وصلت وطالع علي وقالي يلسي انقدت لاوامره ويلست وانتظرت انه يرمس بس شكلة كان مب عارف كيف يبدأ كلامه وكل لحظة تمر وهو ساكت كنت احس بخوف اكثر وحتى اني قررت اني انش عنه لاني بصراحة مب حمل كل شده الاعصاب

    مازن : لاحظت ان الريم ساكته وما قالت شئ واكيد انها تتريا اني ارمس عشان جي قلت مب عارف ليش حسيت اني ابي اتكلم معاج ومب عارف شو سويت ريم انا اسف ازعجتج بس وتميت فترة ساكت وعقب رفعت راسي اطالع في ويها ومن تلاقت عيوني في عيونها نشيت وقلت لها اسف لانه ما عندي الجرأة اقول شو ابي اقوله ودخلت البيت وتركتها وراي اكيد في حيرة.

    الريم : ما كنت فاهمة شئ كنت احس اللي انا فيه حلم بس لا انا مب في حلم مازن دق باب غرفتي على اساس انه يبي يرمس معاي ونزلت له بس لمه نزلت انتظر واخر انتظاري يقولي اسف على عدم جرأتي شو السالفة ؟؟؟

    في اللحظة اللي كنت فيها اغرق في بحر من الاستفهامات دخلت سيارة عمي بو مازن نزل من السيارة وطريت اني انش اسلم عليه لانه توه راجع من السفر واكيد انه سألني شو ميلسني هنا الحين واكيد اني ما قلت له الصج وقلت له اغير جو اقتنع برمستي ودخل لانه اكيد مشتاق لعمتي وعيالة .

    حسيت الحين احساس غير عن كل الاحاسيس اللي احسها من شوي حسيت انه مالي بيت ومالي اسرة ما عندي اب احس اني مشتاقة له لمه يغيب عني وما عندي ام احط راسي في حضنها اول ما احس اني محتاجة اتكلم معاها وافتح قلبي لها وما عندي اخت اصارحها باللي يضايقني ويسعدني ولا اخ اعتمد عليه رغم ان عيال عمتي محسسيني اني اختهم مثل ما مزنه اختهم في ها اللحظة نزلت دمعتين حارات بكثر حرارة المرار اللي انا احسه الحين واكيد الدمعتين جرت وراهم دموع ودموع ..


    في بيت ابو طارق

    تجهزت ثريا ونزلت لابوها اللي كان يترياها عشان يخذها المكتبة تخذ كتب وقال لام طارق بعد تتجهز عشان يطلعون يتعشون برع البيت من زمان ما طلعوا مع بعض وهم في المطعم اتصلوا بطارق وكانت هاي المفاجأة اللي سوها ابو طارق لام طارق قالها اكيد انج مشتاقة لطارق وتصلوا فيه مما خلي ام طارق فعلا تستانس من خاطرها .

    في حجرة مازن

    كنت يالس مب عارف شو اللي صار ولا شو سويت بس كل اللي احسة قهر يقتلني ببطئ وافكار كيف اتصرف عقب اللي صار خاصة ان الريم اكيد في خاطرها تعرف شو اللي انا ما قدرت اكون جرئ واقوله لها معقوله اني اقول لها اني احبها ؟؟

    ايه احبها وكنت احس اني احترق بنار لمه اشوفها ترمس قيس وتمزح معه واموت اكثر لمه كانت تتجاهل عواطفي صحيح اني ما في يوم حاولت اني اعبر لها عنها لكن يقولون اللي يحب شخص ان الشخص اللى تحبه يحس باللي تحسه تجاهه ..

    بس انا نسيت شئ مهم الريم نفسها يا تري قلبها ملك لمن؟؟

    في غرفة فيصل..

    كنت يالس ادرس وعقب ما خلصت وحسيت اني نعسان وبرقد نشيت وصليت ركعتين لله سبحانه وتعالي وقريت قرآن لكن لمه حطيت راسي على المخدة تذكرت مازن اللي كان وضعة اليوم مب مريح وكانت وقفته في البلكونه دليل انه ضايق وعشان جي نشيت وطلعت ودقيت باب غرفته عشان انا اكثر واحد يعرف مازن لمه يتضايق يكتم في نفسه لكني اقدر اعرف شو مضايقة ..

    مازن : كنت في وسط كل ها الافكار ودق الباب ودخول فيصل تعبني وريحني تعبني لاني مضطر اني اخفي اللي انا فيه وريحني يمكن تسعفني جرآتي الحين وارمس مع فيصل اللي هو اقرب شخص لي في البيت

    صحيح ان فيصل متدين وايد وما يحب سوالف الحب وغيرها لكنه هو يعرف ان هدفي من هذا الحب شريف عشان جي لمه نزلت راسي خوفا انه يكشف اللي فيني قرب مني

    فيصل : قربت من مازن وحطيت ايدي على جتفة وكأنه كان محتاج لها اللمسة عشان جي حط هو بعد ايده على ايدي وبتسم ابتسامة يمكن عمري في حياتي ما راح انساها ابتسامة تخالطها دمعة ابتسامة دليل على حزن كبير في قلب ها الانسان الشفاف اللي قدامي ..وقلت له بدون تردد ((الريم))

    مازن : منو غيرها اللي تخليني بها الحالة منو غيرها اللي تقلب كياني فوق وتحت ..

    فيصل : شو صار؟؟

    مازن : تصدق انها تسألني ليش رافض الزواج ؟؟ يعني عمرها ما حست بمشاعري معقوله انا لها الدرجة ما تبان علي مشاعري رغم اني احس كل تصرفاتي تفضح ها الحب

    فيصل : انصحك وتسمع نصيحتي ؟؟؟

    مازن : ابتسمت له وكأني غريق وشخص ينقضني من ها الغرق وقلت لها بلهفة اكيد

    فيصل : خبر اماية انك تبي ريم زوجه لك مب هي تبي تزوجك

    مازن : رغم ان حل فيصل الحل اللي الكل يشوفه إلا اني ما ابي اماية هي اللي تفتح ها الموضوع قبل ما اتأكد من مشاعر ريم لاني اعرف لو امي قالت لريم اكيد انها راح توافق رد الجميل لامي لانها دوم اسمعها انها عمرها ما راح تنسى جميل اماية عليها في تربيتها ورعايتها لها طول ها السنوات وانها لو طلبت عيونها فدوه لها.. عشان جي قلت لفيصل لا طبعا هذا مب هو الحل..

    فيصل : ما فيه حل ثاني يا خوي انت انسان متدين وتعرف ربك اكيد انك ما تبي تدخل مع البنت علاقة وغيرها من سوالف الشباب

    مازن : لا تفهمني غلط يا فيصل انا ابي ريم بعد ما تقتنع هي فيني مب رد لجميل اماية عليها فهمت؟؟

    فيصل : طيب قول لمزنه تقول لها عن مشاعرك تجاها

    مازن : لا طبعا ولا هذا حل لانها بعد ما راح تقدر ترفض مشاعري

    فيصل : حيرتني معاك كل ما قلت لك حل ترفضة

    مازن : خليها على رب العالمين ولا تشغل بالك انا قوي يا فيصل وان شاء الله ازمه وبتعدي

    فيصل : ابتسمت له ورجعت احط ايدي على جتفة رغم اني اعرف ان اخوي وايد يحب ريم وعارف ان ها الحب راح يظل يعذبه لانه من النوع الكتوم ونفس الوقت حساس وما يبي يزعج أي شخص ..
    في غرفة ام مازن طبعا استانست لمه شافت بو مازن يدخل عليها الغرفة ونشت ترحب فيه وسارت المطبخ تيب له عصير لمه دخل يسبح عشان يرتاح من تعب السفر والطيارة ..

    وبعد ما طلع وشرب العصير سيده دخل يرقد لانه مرهق صحيح انه حب يسلم على عيالة بس ام مازن قالت له خليها لباجر ان شاء الله لان العيال اكيد راقدين ..

    وفي اليوم الثاني ما زال بو مازن وام مازن راقدين اما العيال كلهم نشو عشان دوامتهم وجامعاتهم ومدارسهم ..

    فيصل متعود انه يطلع بدون ما يتريق اما هاني وقيس يسون عزاء لو حصلوا الريوق مب جاهز وهذا اللي صار اليوم هههههههه ومن سمعت ام مازن صوتهم ههههه ظهرت وقالت لهم شوي شوي ابوكم راقد ونادت على الخدامة تحط الريوق ..

    هاني : ابوي رجع ؟؟ عيل ليش ما يا يسلم علينا؟؟ انا بدخل اسلم عليه متوله عليه موت

    ام مازن : لا خله راقد الظهر يوم ترجع من الجامعة بتشوفه

    قيس : هاني قدرتي تمنعية بس انا لا بسير بس بطالعة وبظهر والله متوله عليه

    ام مازن : لا سمعت يا قيسوه؟؟

    قيس : حاضر يا ماما هههههه

    هاني : عافية على اليهالوه اللي يسمعون الرمسة ويشربون الحليب وعطي قيس كوب الحليب اللي امه يابته له ههههههههه (يحب يغلس على اخوه)

    مزنه : هاه وين مازن ما اشوفه جي بتأخر على الدوام

    قيس : الدوام اللي يسمع يقول تداوم في وزارة

    مزنه : يا ربي على الدم الخفيف على الصبح اقول حبيبي غيروا لك البامبرز وله بعد

    هاني : حلووووووه وملعوبة بس مب جول لانها يات في العارضة

    قيس : سلفيا تعالي ضحكي انا ما فيني (سلفيا طبعا الخدامة) هههههه

    هاني : الحمد لله شبعت اكل وطماشة هههههه يالله تامرون علي شئ تراني تأخرت على الجامعة


    قيس : اقول خوفي بس يعاقبك الدكتور ويخليك ترفع ايدك وريلك وتحط الشنطة فوق راسك بعد ههههههههههههههه

    هاني : لا حياتي هذا انت يعاقبوك جي نزين حياتي يالله في امان الله

    نزل مازن وكان باين عليه الانزعاج اكيد لانه طول الليل ما رقد ويا دوب شرب كوب الجاهي وقال لمزنه يالله بسرعة نادي على الريم

    مزنه : ان شاء الله وطلعت فوق ازجر الريم عشان نطلع

    الريم : اكيد بعد احداث البارحة ما لي خلق اروح الجامعة ولاني بصراحة ما ابي اتلاقا مع مازن وقلت لمزنه اني اليوم مب سايرة الجامعة ابي ايلس ادرس عشان باجر عندي امتحان

    مزنه : على راحتج يالله في امان الله ونزلت وشليت شنطتي وظهرت انا وقيس

    مازن : وين الريم ليش تأخرت؟؟

    مزنه : لا ما بتسير اليوم

    قيس : شو؟؟ بلاها خطيبتي

    مازن : مب وقته انت بعد وحركت السيارة وطلعت وزادت الضيق اللي فيني مليون مره بس بعد ما وصلت الدوام عرفت ان اللي سوته الريم الصح لاني كيف كنت بشوفها عقب موقف البارحة وبعد ما حسيت محتاج ارمس مع شخص ما عندي غير بو عسكور ومسكت مبايلي عشان ادق عليه لكن قطع علي شخص وقف قدامي وقالي انت مازن ؟؟

    مازن : نعم انا مازن خير يا خوي؟؟

    خليل : انا خليل الفلاسي ممكن نرمس مع بعض

    مازن : افا عليك تفضل يا خوي

    خليل : لا مب هنا الرمسة اللي بقولها ما تنفع هنا

    مازن : نزين انا ما اقدر اترخص من الدوام وكنت بكمل رمستي

    خليل : خلاص شو رايك اشوفك اليوم بالليل وخذيت ورقة وكتبت رقم مبايلى لمازن وطلبت منه رقم مبايلة عشان نحدد الموعد بالليل وين يكون

    مازن : خلاص ان شاء الله خير

    خليل : السموحة منك لو كنت ازعجتك

    مازن : افا عليك يا خوي انت اللي سامحني لاني ما قدرت اظهر وياك الحين

    خليل : لا الشيخ هذا دوامك يالله من رخصتك تامر علي شئ

    مازن : سلامت راسك في وداعة الله
    في بيت بو مازن

    نش بو مازن الساعة 11 وطبعا قال لام مازن ليش ما نششته وقالت له انت تعبان وراجع من السفر البارحة ما حبيت اضايقك وخليتك تخذ كفايتك من النوم وان كان على الشغل تراك لاحق عليه ما بيطير .

    بو مازن : لو نششتيني على الاقل اسلم على العيال خاصة قيس المشاغب هذا له وحشة

    ام مازن : والله هو وهاني قالوا انهم يبون يدخلون يسلمون عليك بس ما خليتهم لاني اعرفك لو نشيت ما راح ترجع ترقد وراح تطلع لشغل

    بو مازن : يالله حصل خير يالله قومي حطي الريوق وله ما تبي تريقيني بعد هههههه

    ام مازن : افا عليك الحين بنش وفعلا نشيت وسرت المطبخ عشان اجهز الريوق لبومازن بصراحة كنت مستانسه اليوم جي احس اني رجعت 20 سنه وراء كل هذا لاحساسي بقرب بو مازن مني اليوم وشوي وسمعت صوت التلفون وظهرت عشان ارد عليه بس كان بو مازن سابقني ورد هو .. تعابير وجه بو مازن ما عيبتني وقربت صوبه اكثر لمه سمعت كلمة المستشفي وقلت له خير يا بو مازن شو صاير بس ما رد علي وكمل كلامه مع الشخص اللي داق

    بو مازن : قفلت السماعة وبسرعة دخلت الغرفة ولبست كندورتي وفكرت اني اتصل بمازن لكن مب الحين قدام ام مازن اللي كاهي وراي من يوم سمعتني ارمس في التلفون هاي الحين شو اقول لها وعقبها خطرت في بالي فكره قلت لها لا تخافي هذا عامل عندي في المصنع إله من المكاين قطعت ايده وهو في المستشفي الحين وحسيت انها ارتاحت رغم محتاتها للعامل .

    في الطريق اتصلت بمازن وقلت له يلحقني مستشفي الجيمي وما حبيت اخوفه بس قلت له ابيك بسرعة ولا تخاف ما فيه شئ الموضوع عادي سمعت ايه ولا تعلم امك ..

    مازن : شو هاه اليوم يعني مضطر اني اترخص من الدوام وبصعوبه المدير سمح لي اظهر بعد ما وعدته اني ما اتأخر واني ارجع بسرعة

    في باركنات مستشفي الجيمي وقفت سيارتي واتصلت على ابوي بس ما يرد وبعد ثلاث اتصالات رد علي وخوفني صوت ابوي وما قدرت افهم من كل رمسته غير انه في قسم الطواري دخلت بسرعة ومن شافني ابوي ياي بسرعة ركض صوبي ولوا علي وكان يبجي مثل اليهال سألته شو فيه يا يبه خير شو صاير اماية فيها شئ حد من خواني فيه شئ

    صدمتني الكلمة اللي قالها مات مات ورديت اسأله منو يا يبه منو اللي مات وصدمتني الكلمة الثانية اللي اسمعها منه هااااااااااني

    مازن : هاني شو السالفة والحين بس حسيت نفسي مب قادر اتمالك نفسي وحسيت ان العبرة خانقتني وانا اشوف باب غرفة من غرف المستشفي تنفتح ويطلعوا منها سرير عليه اخوي هاني سرت انا وابوي صوبه ولمه مسك الممرض الشرشف اللي كان محطوط علي جسمه وغطي راسه انتبهت للي يصير واعلنت رفضي بصرخة طلعت من خاطري وطحت على الارض هاني اخوي هو اللي على السرير هاني اخوي هو اللي ما عاد موجود في الحياة لا حول ولا قوة إلا بالله انا لله وإنا إليه راجعون .

    فيصل كان ياي يركض بعد ما خبروه ربع هاني باللى صار وعرف ان هاني كان طالع من الجامعة وفي باركنات الجامعة فيه واحد من الشباب المتهور دعم هاني .. بس شكل فيصل وصل متأخر ..

    ركض على ابوه ولوا عليه هاه يا يبه وينه هاني وقاله ابوه اخوك مات يا فيصل مات

    فيصل : انا لله وإنا إليه راجعون إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك اللهم اجعل قبرة روضة من رياض الجنة .. وتم يدعي لاخوه بالرحمة ونشش ابوه عن الارض وقاله قضاء الله وقدرة يا يبه وسار صوب مازن اللي كان مثل اليهال وحاط راسة على ريله ويبجي وقاله مب زين يا مازن ادعي له بالرحمة ارتمي مازن في حضن اخوه وتم يبجي وفيصل تم يبجي معاه هذا اخوه مب أي حد.

    الحين كيف يخبرون ام مازن بالخبر هذا اكيد ولا واحد منهم عنده الجرأة يقول لها لكن لازم تعرف فيصل قال لابوه يالله نرجع البيت عشان نرتب لدفن هاني وقال لمازن يمر على قيس ومزنه دوامتهم ييبهم عشان يشوفونه اخر مره في حياتهم وفعلا طلعوا كلهم من المستشفي وخلوا مهمة انهم يقولون لامهم على فيصل ..

    مازن معقوله انه يصارح الريم بحبه لها؟؟
    منو خليل الفلاسي؟؟ وشو يبي؟؟
    وام مازن كيف بتتقبل خبر وفاه هاني ؟؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أنت الوحيد
    بواسطة رومنسيه2006 في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-06-2007, 04:32 PM
  2. (( انا الوحيد ))
    بواسطة رحــ العمرــال في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-12-2005, 01:05 PM
  3. لست الوحيد
    بواسطة ][ هـــذا انـــا . . . ][ في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-10-2005, 11:56 PM
  4. انت الوحيد
    بواسطة عاشقة الرحيل في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-08-2005, 01:48 AM
  5. حبي الوحيد.....
    بواسطة حبي الوحيد في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 24-07-2005, 08:05 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52