صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 13

الموضوع: الفتاة البدوية .. والورطه

  1. #1
    أطخم


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,979
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي الفتاة البدوية .. والورطه

    [align=center]

    بسم الله ،،،،

    مقدمـة //

    عندما اتخيلك ،،، أحاول ان ارسمك بسبابتي على جدار تفكيري ،،، ارسمك ِ ورده

    فأفشل ،،، أرسمك ِ غيمه فأفشل ،،، أمارس فوضويتي وابداعي فأفشل ،،،

    عرفت أخيراً سبب فشلي ،،، أستغفر الله أستغفر الله فأنا (( لست آله ))


    الاهداء //

    للجماهيـــر الغفيــرة التي تحمـل رايات العـشق ،،،

    8
    8
    8

    كان ذلك في ربيع 1423 هـ ،،، كانت ليالي وايام جميله وماطره ،،،

    شعرت بشهقه عنيفة تغتالها الزفرات بين اضلعي ،،، فعقلي الصغير تزدحم فيه

    الذكريات ،،، وقلبي المتفطر يشكو الكثير من النكبات ،،، ذلك جراء جحود الايام

    والوفاء ،،،

    قررت ان اجد لي متنفساً للهروب من تلك الافكار المؤلمه والمتزاحمه ،،، كان صباحا

    جميلا حينما ،،، حزمت امتعتي وركبت سيارتي متوجهاً في رحله صحراويه بحثاً عن

    قليل من الهدوء ،،،

    كانت الوجهه الى (( الصمان )) ،،، سرحت باكرا جداً ،،، حينما خرجت من اسوار الرياض

    المليئه بالغبار ،،، تنفست الصعداء وانا ابتعد شيئا وشيئا ،،، استنشقت هواء بطعم

    الهواء ،،، (( وكانت المره الاولى )) ،،،

    رميـت بشماغي جانبا ً ودارت عجلة سيارتي بسرعه محفزةً قلبي على الهروب من

    جحافل الذكريات والالم ،،، فدار مع عجلتي صوت اعشقـة الى ما بعد حدود العشــق

    ،،، كان ذلك شيطان الطرب واللحــن " محمد عبده " ،،، كان يغني وينشد شغفا ً

    وحباً ،،(( يا ليل يا جامع على الود ..... لك عادة ٍ تجمـع قلوب

    الولايـف ... يا ليل شفته مرة ٍ قبل عاميــن ... ودواء جروح القلب ذيـك الشفايـف
    ))

    تنوية //

    حذاري يا سيد (( محمد عبده )) أعلم انك ستحاسب على ما تفعله في قلوب

    العاشقيـن والعاشقات يوماً ما ،،،

    المهم ،،، وبينما انا كذلك استرق النظر الى المدى البعيد والسحب المطله ،،، واستنشق

    عبق عطر اعشاب (( الصمان )) ،،،

    واذا بي آرى في الافق جسداً اراه ولا اكاد اراه ،،، كان يـلٌـوح لي بيده ،،، وما ان

    اقتربت شيئاً فشيئاً ،،، حتى رأيت ما يزوغ له البصر وتندهشه منه الاذهان ،،،

    فتاة بدوية .... خيالية ... ازدان جسدها الممشوق برائحة الامطار العذية ... كنت المح

    وارمق تلك التكوينات الناهده بشيءٍ من الدهشه ...

    ارتسم على عينيها الفاتنتين خلف ( البرقع ) شيئا من الخجل والحياء العذري ... بادرتها

    السلام ... فردت التحيه بصوت مرتعش ... واردفت وجله (( موتري خرب )) !!!

    كنت استمتع وانا اتلذذ نطقها بلهجه بدويه بحته وهي تردد (( موتري خرب )) ...

    امتلكتني كل ابجديات الشهامه والمروءه وعزمت ان امارس العادات العربيه واقوم

    بمساعدتهـا ....

    أشرت اليها ان تذهب الى (( الطعس )) المجاور الى حين ان انتهي من اصلاح سيارتها

    الوانيت ... ذهبت وهي تتمتم بكلمات شكر ودعاء لم افهمها ... وجلست القرفصاء على

    قمة الطعس واخذت ترمقني وتراقبني .... (( الجميل في الامر انني لا افقه شيئا في

    عالم السيارات )) ...

    المهم ... ركبت سيارتها محاولا تشغيلها فغمرتني رائحة عطر انثوي رهيب كدت

    افقد عقلي ... سميت الله ثلاثا ... وعذت ابليس ثلاثا

    ادرت المفتاح وسمعت صوت دوي رهيب خرج من سيارتها ... فزعت بقوة وتغيرت

    ملامح وجهي من شدة الصوت ... لا اخفيكم فقد شعرت بشيء من الخوف ...

    عندما شاهدتني بتلك الحاله من الخوف انطلقت منها ضحكه مدوية وعجيبه ... ضحكه

    انثويه تزيد نعومه وغنجاً ... شعرت بالحرج قليلا حينما رأيتها تضحك علي ... (( جبتك

    يا عبدالمعين .... )) شعرت انني في ورطه ... جلست خلف المقود قليلا افكر ماذا افعل

    وبينما انا كذلك افكر ويدي احك بها اطراف شعري سمعت ضحكتها مره آخرى

    تأتي مكتومه ... تضحك ببداوه رائعه .. الادهى من ذلك انني حينما نزلت من سيارتها

    وجدتها امام بابي تترنح وتضحك بجذل ... ممسكة بجوفها السمهري .... اي والله

    ممسكة بجوفها السمهري المجوف ....

    حينها دار في خلدي ربما انها متنشيه .... او شربت خمرا ... او ابتعلت حبوبا ... الا ان

    صفاء صوتها وبحتها وهي تضحك علي وتستغفر الله جاء مستقيما واضح النبرات

    لا يشكو من عله ابدا ... فحمدت الله على ذلك ...

    بادرتها السـؤال ........؟؟؟؟
    .
    .
    .
    انتظروني فربما ان للحديث بقية ......
    [/align]

  2. #2
    أطخم


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,979
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    [align=center]

    قلت لها سائلاً .... ما أسمك ؟ محاولة مني لخلق جو آخر بعد ما اخفقت في محاولتي الاولى لاصلاح السيارة ...

    قالت اسمي .... منيرة ....

    يا آلهي قالت برجفه متجللة بشيء من الثقة ... تحرك شيءٌ كان يقبع في داخلي ... معلناً هزيمته على ايدي تلك الفتاة البدوية

    لا اعلم لماذا حملت رايات الهزيمه ؟ هل لاني غير جدير بتحمل نظرات العيون الحوراء ؟ ام لاني قد اقسمت بحق من يرقد في مقبرة العود ان لا اعود للحب ثانية ً ؟ (( لا جواب لدي )) فالحب قد دخله شيء من النرجسية وغدوت بلا قلب ولكني ما خسرت لقبي كأنسان طيب ...


    المهم ... نزلت من سيارتها مسرعاً بعد ذلك الصوت المدوي والمخيف نوعاً ما ... وسرت الى " الكبوت " وفتحته ... بادرتني السؤال

    بلهجتها المعتاده " انت وش بتسوي " ...

    قلت لها اريد ان افك البطارية لفحصها فربما كانت سبب الخلل ...

    فصرخت بي وبلهجة بدوية قح قالت (( يا ابن الحلا البلا في الكلبيتر " الكربريتر " )) .... واردفت قائلة " امحق فزعه " ....

    عادت الى الضحك مرة آخرى بعد ان عرفت انني (( زيرووووو ع الشمال في عالم السيارات )) ... وسقطت على ظهرها وهي تضحك

    وتستغفر الله وتدعو بالغربلة والعذاب ....

    يا رب السموات ... كنت ارقبها وهي مستلقية وقد بانت تلك التكوينات الالهيه ... صرخ وريدي يخاطب شرياني ... يا ايتها البدوية

    الشقية .... هل انتي شيء من ملاك ؟ يا ايتها البدوية ليتك ِ تعرفين ما يحمل قلبي من ذكريات وألم فتكوني اكثر رحمه ... يا ايتها

    البدوية لا تقتليني فما زلت متشبثا بالحياة .... رغم ان كل الدلائل تؤكد بأنني في عداد الموتى ....

    انتشلني صوتها من تلك اللحضات وهي تنادي وتسألني مساعدتها على النهوض بمسك يدها ...

    مددت يدي برفق يحفها شيء من لهفه ... امسكت بديها الصغيره .... انحنت لتنهض فبدت لي ملامح ذلك الجسد الفاتن ... وبانت لي

    حواف خفيه كان يغطيها رداء قرمزي اللون ... بدت منسجمه بالتمام مع تلك الاجسام الناهده ... واقبلت بتثاقل ... طالبة السماح ...

    وسألتني .... معك ماء ؟!

    .
    .
    .
    .



    اتمنى ان تقضو وقتا ممتعا وان شعرتم بالملل من قراءة ما اكتب فأضحكو قليلا وامقتوني بما تريدون ....

    انتظروني في القادم ( ان شعرت بالقبول )
    [/align]

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    نسج من الكلمات خيالي..

    واسلوب راائع

    الوقت


    ننتظر مايجدي به قلمكـ

    تحيتي

    صمت الوداع

  4. #4
    أطخم


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,979
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    [align=center]

    سيدتي العزيزة صمت الوداع

    انتظري لحظة الصفر وكوني مستعده ..

    شرفني مروركِ ,,
    [/align]

  5. #5
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    174
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    لله يعطيك العافيه
    تحياتي: من القلب الي القلب؟؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-07-2011, 11:33 PM
  2. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-02-2011, 04:51 AM
  3. . . : : / : : بـخصوٍص إدخـآل مـأدة " التربية البدنية " للبنـأت : : / : : . .
    بواسطة ღوٍآثق آلخطوٍةღ في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-12-2006, 03:19 AM
  4. الزوجه البدوية
    بواسطة oraib في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-06-2006, 02:32 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52