صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 11

الموضوع: حب الدُنيا

  1. #1
    ][..قــلم مبــدع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    بيروت - لبنان
    المشاركات
    353
    معدل تقييم المستوى
    1

    Email حب الدُنيا

    حـب الدنيـا

    عبد الرحمن، عجوز تقدم به العمر، لم يعد يقوى على الإستمرار في إدارة متجره الصغير الذي أهمل وأصبح مقفلاً هجرته الزبائن وروح التجارة سنوات عديدة.

    فايز الإبن الأكبر لـ عبد الرحمن أبي: أريد منك المتجر لأبدأ به تجارة صغيرة تعينني على الحياة مع وظيفتي في تربية أطفالي.

    عبد الرحمن يجيبه: يا بني إنه لك ولأخيك شاكر في النهاية، إنه بتصرفك شرط أن يكون أخيك شريكك في التجارة، فيكون لكما عوناً على الزمان وغدراته.

    فايز: نِعمَ الرأي، إنه أخي ومن لي أقرب منه لأئتمنه على عملي.

    عبد الرحمن: فليبارك الله لكما.

    مضت الأيام، والشهور، فايز في وظيفته، وشاكر تاركاً عمله اليومي الذي يجني منه قوت عائلته، وتفرغ بكل صدق ونشاط لإجراء الديكور وتجهيز المتجر ليصبح جاهزاً للإفتتاح وإستقبال الزبائن.

    لكن أمنية عبد الرحمن، وتفاني شاكر في العمل لتجهيز المتجر، وأحلامه في التجارة المقبلة، وتمنياته لها بالإزدهار ذهبت أدراج الريح حين تفاجأ عبد الرحمن أن فايز قام بتسجيل المتجر بإسمه منفرداً دون أخيه، هذا الذي ظهر بعد أن إفتعل فايز خلافاً من لا شيء مع أخيه شاكر، وكان الهدف إظهار ما يريد الوالده وأخيه، وقال لهما كيف أعمل معك يا شاكر العمر، ونحن نختلف قبل أن نبدأ.

    عبد الرحمن عضَ على جرحه خوفاً من زيادة الخلاف بين أبنائه.

    أما شاكر فقبل ما قسمه الله له، ورضي بما أظهره له شقيقه من الغدر بعد مضي أشهر تاركاً عمله متفائلاً بالمستقبل مع شقيقه الأكبر.

    لكن فايز مضى في تجارته، دون أن يأنبه ضمير، ولا ينتابه خوفٌ من رب العالمين، ولا من غضب الوالدين، صارباً بكل ذلك عرض الحائط.

    إنها هي... الأنانية... التي استشرت بنا، فأغلقت فينا أبواب الحب والرحمة، وكسرت عذوبة الحنان والرأفة في قلوبنا، إنها ضباب الأنا الذي يخيم على عقولنا وينشر فيها الظلام الحالك، إنها عبودية المال وزوبعة الأنا...

    نريد أن نأكل كل تراب الأرض في أفواهنا، لكنها تسخر منا، نترعرع فوقها من البداية إلى الشيخوخة نهاية العمر، ونعود إلى ترابها صغاراً كما خُلقنا دون رفيق إلا من أعمالنا.

    ليتها الأيام تصفو، فيمشي الحب على الأرض سلاماً ويعمر كل المعمورة.

    العودة للنور فضيلة، قد تكون المصباح الذي وضعه الله لنا في ظلمات حب الدنيا.

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    ماأبشع حب الدنيا..

    تولد الأنانية...

    سيدي


    اشكرك لحضورك..

    تحيتي

    صمت الودااع

  3. #3
    ][..قــلم مبــدع.. ][


    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    بيروت - لبنان
    المشاركات
    353
    معدل تقييم المستوى
    1

    Rose

    [أختي صمت الودااااع

    ماأبشع حب الدنيا..

    تولد الأنانية...

    اشكر لك مرورك الرائع

    أجمل التحايا لأجمل صامتة ؛ صمت الودااع

  4. #4
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    57
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    يسلمو خيو

    على هذا القصه الجميله

  5. #5
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    ســبحان الله
    المشاركات
    3,155
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    تسلم

    يـدك على الـروأيه الجميلـه والله يعطيكـ الـع ـافيـه

    وبنتظآر الـ ج ـزء الـ ج ـديـد أملاً بـع ـد م التآخ ـرٍ

    ولك جزيـل الشـكـرر ...

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52