[align=center][/align]

[align=center]يسعى إنتر ميلان إلى الفوز على سامبدوريا وتحقيق فوزه الرابع عشر على التوالي في الدوري الإيطالي، ومن ثم تعزيز الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية الذي حطمه قبل مرحلتين بعدما كان بحوزة مطارده المباشر روما منذ الموسم الماضي عندما يلتقي الناديان الأحد في المرحلة الحادية والعشرين.

وكان إنتر ميلان ألحق هزيمة ثقيلة بسامبدوريا 3-صفر في عقر دار الأخير الأربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس وهو مرشح لتجديد فوزه والحفاظ على الأقل على فارق الـ11 نقطة التي تفصله عن روما الذي يخوض اختباراً سهلاً نسبياً أمام ضيفه سيينا الحادي عشر.

ويقدم إنتر ميلان أفضل عروضه هذا الموسم والدليل تصدره الدوري بفارق كبير عن مطارديه بالإضافة إلى الخطوة الكبيرة التي خطاها نحو الدور النهائي لمسابقة الكأس وبالتالي الاقتراب من لقبه الثالث على التوالي في المسابقة.

ويعود إلى صفوف إنتر ميلان حارس مرماه البرازيلي جوليو سيزار الذي غاب عن المباراتين الأخيرتين بسبب الإصابة في ظهره، فيما سيلعب الأرجنتيني استيبان كامبياسو أساسياً على حساب الفرنسي أوليفييه داكور، وسيكون السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والبرازيلي أدريانو القوة الضاربة في الهجوم.

في المقابل، يطمح روما إلى تعويض خسارته 4 نقاط في مباراتيه الأخيرتين في الدوري بتعادلين وذلك للإبقاء على آماله في منافسة إنتر ميلان على اللقب أو على الأقل ضمان مقعد في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويخوض روما المباراة في غياب صانع ألعابه فرانشيسكو توتي بسبب الإيقاف لتلقيه بطاقة حمراء في المباراة الأخيرة، بيد أن فريق العاصمة سيستفيد من خدمات مهاجمه الجديد فرانشيسكو تافانو المنتقل إليه على سبيل الإعارة من فالنسيا الإسباني.

وكان روما انتزع تعادلاً ثميناً من مضيفه ميلان 2-2 في ذهاب مسابقة الكأس يوم الخميس.

من جهة أخرى، كان إنتر ميلان خاض مباراة الكأس في غياب أبرز لاعبيه الأساسيين، بيد أن مدربه روبرتو مانشيني لا يعترف بذلك، قائلاً" "ليس هناك فريق أول وآخر رديف عندنا، فجميع اللاعبين يمثلون إنتر ميلان وبالتالي جميعهم أساسيون في الفريق".

وتفتتح المرحلة الحادية والعشرين السبت بمباراتي تورينو مع أودينيزي، وباليرمو مع لاتسيو، فيما يلعب أتلانتا مع كاتانيا، وكالياري مع ريجينا، وكييفو مع إمبولي، وفيورنتينا مع ليفورنو، وميسينا مع أسكولي، وميلان مع بارما.
[/align]