صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 12

الموضوع: التايور.. أناقة تتحدى الرجل في أقرب خصوصياته

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Zip التايور.. أناقة تتحدى الرجل في أقرب خصوصياته



    لكل ظاهرة ظاهرة مقابلة. ففي موسم تطغى فيه الفساتين الرومانسية والتنورات التي تتباين بين الحالم والكلاسيكي، تعتبر التايورات المكونة من بنطلون، بمثابة النسمة المنعشة للمرأة التي تحب التغيير وعدم التقيد بموضة معينة، أو تلك التي تحب ان تعكس مظهرا قويا، على الأقل في أماكن العمل.
    واحتفال عالم الموضة هذه الأيام بمرور ثلاثين عاما على ظهور كتاب «البس للنجاح» Dress For Success لكاتبه جون تي.مولوي، ليس اعتباطا. فقد حقق هذا الكتاب عند نشره في عام 1975 نجاحا ساحقا، تحول على إثرها إلى الكتاب المعتمد لدى المرأة المستقلة، التي بدأت آنذاك دخول أسواق العمل بقوة. وعلى ما يبدو، فهو رغم مرور حوالي ثلاثين عاما على نشره، ما زال يعكس واقعا اجتماعيا وثقافيا معاشا، على الأقل بالنسبة للمرأة التي تريد النجاح أو تبوأت مراكز عالية كانت في يوم من الأيام حكرا على الرجل فقط. والنتيجة أن نساء من عيار كوندوليزا رايس وهيلاري كلينتون وأنجيلا ميركل، لا يستغنين عن التايور المكون من الجاكيت والبنطلون، ويعتبر قطعة أساسية في خزاناتهن. هذا عدا ان جيورجيو أرماني، الأب الروحي للتايور، ما زال يعتبر بالنسبة للعديد من النساء المصمم المفضل. فهو الذي اعطاهن تايورات تجمع بين القوة والأنوثة بعد ان خلصها، أي التايورات، من صرامتها الرجالية وتفاصيلها الأنثوية. لكن لعبة المزج بين الرجولة والأنوثة ليست جديدة أو من بنات أفكار جيورجيو أرماني، فقد ظهرت في بداية القرن الماضي، حيث استحلت المرأة تجربة التايور الرجالي حتى قبل ان يؤنثه أرماني في الثمانينات. فقد شكل بالنسبة لشريحة معينة وسيلة تمرد على التقاليد والمتعارف عليه آنذاك، وما علينا إلا ان نتذكر صورة النجمة الألمانية الأصل، مارلين ديتريش، في فيلم «فينوس الشقراء» Blonde Venus في عام 1932 وهي تتخايل في تايورات رجالية رائعة، لنعرف سبب تحولها إلى أيقونة تقتدي بها النساء فيما بعد، ونأخذ فكرة عن المكانة التي يحتلها هذا الزي في نفوس النساء والرجال، على حد سواء. فقد ألهمت بعد هذا الفيلم العديد من المصممين، وأغرت عددا لا يستهان به من النساء لارتدائه في مناسبات عدة، خصوصا اللاتي يردن أن يخلفن وقعا قويا. أما إذا كان وقعه فعلا مؤثرا، فالدليل هو التايور الأبيض الذي صممه تومي ناتر في عام 1971 لبيانكا جاغر، زوجة مغني الروك العالمي مايك جاغر آنذاك، والذي لبسته في يوم عرسها بدل فستان الدانتيل، لتصبح صورتها فيه من أقوى الصور التي ما زال تداولها مستمرا إلى الآن. فقد كان ثوريا في السبعينات و«أيقونيا» فيما بعد. ومع الوقت تطور التايور الرجالي وتم «تنعيمه» نسبيا ليدخل خزانة المرأة العادية التي لا تريد ان تدخل أية حروب مع التقاليد أو غيرها، لأن كل ما يهمها هو الأناقة، ليصبح احد اساسيات خزانتها اليومية. فهو عملي للغاية من جهة، وأنيق بفضل تصاميمه التي توحي بالقوة وتمنح المرأة الثقة من جهة ثانية. فهو لا يلغي أنوثتها بقدر ما يجعلها تبدو جادة وجدية تعتمد على قدراتها العقلية أولا وأخيرا. المصمم المخضرم إيف سان لوران من فرط إعجابه بمارلين ديتريش وتقديره للمرأة قدم لها «التوكسيدو»، الذي يلعب على فكرة تداخل القوة والأنوثة. ورغم جماليته الفنية، إلا انه ظل مقصورا على مناسبات السهرة والمساء، وعلى شريحة معينة من الجنس اللطيف. شريحة تتميز بالجرأة والقوة أو تريد ان تعكس هاتين السمتين، لكن النقلة النوعية كانت على يد المصمم الإيطالي جيورجيو أرماني، الذي عممه بتفكيكه من كل التفاصيل الأنثوية المبالغ فيها، كما فكك البدلة الرجالية من صرامتها وحدتها، ليصبغ عليه نعومة تليق بالمرأة التي لا تريد ان تتشبه بالرجل، بقدر ما تريد ان تؤخذ على محمل الجد. وفي العام الماضي رأينا مصمم دار شانيل، كارل لاغرفيلد يلعب على نفس النغمة بطريقة اكثر وضوحا، بحيث أدخل ربطات عنق عليها، ربما يعود الأمر هذه المرة إلى تعاطفه مع الأخبار التي تم تداولها في ذلك الوقت بأن المرأة رغم تبوئها مراكز عالية وقيامها بنفس المهام التي يقوم بها الرجل، وأحيانا أحسن منه، إلا انها ما زالت مظلومة ولا تحصل على نفس الراتب، مما أجاز لها العودة إلى التايور المكون من البنطلون والجاكيت رغم عدد الفساتين التي رأيناها في المواسم الماضية والحالية، إلى حد قد يصيب البعض بالتخمة، التي يحتاج معها إلى مضاد. في أسبوع الموضة بلندن رأينا أيضا كيف عانق بول سميث التايورات النسائية من خلال تشكيلة محدودة أطلق عليها «للرجال فقط» مع أنها موجهة قلبا وقالبا للمرأة. ما قام به بول سميث انه أخذ كلاسيكيات الرجل بدءا من البدلة إلى الأحذية وغيرها وطوعها لتناسب الجنس اللطيف. وعن هذا التوجه يقول بول ان المرأة هي التي ألهمته وأعطته الفكرة اصلا: «أعجبتني فكرة إقبالها على قميص زوجها أو جاكيت أخيها..كما ألحت علي العديد من زبوناتي ان اقدم لهن ازياء شبيهة بتلك التي أصممها للرجل، وهذا ما قمت به». لكن، إلى جانب المرأة العصرية التي كان لها الفضل في زيادة مبيعات تايوراته بنسبة لا تقل عن 10%، فإن المتابع لعرضه في اسبوع لندن، لا بد وان يشعر بحضور النجمة كاثرين هيبورن، الذي كان قويا من خلال تصميمات البنطلونات الرجالية الواسعة، والقمصان والمعاطف المحددة عند الأكتاف إلى جانب معاطفه الكلاسيكية التي عودنا عليها دائما. ولعل القول الشهير للنجمة الراحلة كاثرين هيبورن «لا تستطيع المرأة ان تقوم بكل شيء تحتاج القيام به، وهي في تنورة أو فستان» لتبرير اسلوبها الذي تميزت به طوال حياتها، هو الذي شجع بول سميث وأمثاله على مغازلة هذا الأسلوب، إضافة إلى قناعتهم بأن امرأة في تايور رجالي تبدو أحيانا أكثر أنوثة وإثارة مما تبدو عليه وهي في فستان ناعم.

    في ميلانو أيضا، لم تختلف تشكيلة برادا من حيث المبدأ عن تشكيلة بول سميث، في محاولتها صبغ صفة القوة على المرأة العاملة من خلال عارضات يلبسن تايورات ويحملن أجهزة كومبيوتر صغيرة وحقائب عمل. وفي عرض مارني رأينا أيضا حضورا قويا للبنطلونات الواسعة ذات القصات الرجالية بعد عدة مواسم من التصاميم الناعمة والحالمة. الموجة لم تطل لندن وميلانو فقط. ففي اسبوع باريس الأخير، ركبت كل من «لانفان» و«كلوي» المعروفتين بأسلوبهما الأنثوي جدا، لدهشة العديد من المتتبعين للموضة، موجة الرجولة الأنثوية من خلال قمصان وأربطة عنق للفتيات. والأكثر إدهاشا أنهما جعلاها بالفعل مغرية وجذابة، الأمر الذي يؤكد أن مظهر المرأة يكون فعلا اكثر إغراء في ملابس صارمة وقوية إذا تم اتقانه. إقبال المرأة على التايورات، كما قلنا ليس جديدا، لكن الجديد فيه أنه أخذ بعدا آخرا. فهو لم يقف عند حد المصممين بل وصل إلى اقتحامهن شارع سافيل رو، الشهير والذي ظل طويلا عالما خاصا بالرجال فقط. فمحلات مثل كيلغور وجيفز أند هوكس، اصبحا وجهة مفضلة للعديد من الأنيقات، وبالتالي ارتفعت مبيعاتهم من لاشيء إلى 8% خلال السنوات الأربع الأخيرة. ولا نقصد هنا شريحة النساء العارفات، بل الشابات الصغيرات؛ فكاثرين هيبورن كانت تستعين بدار هانتسمان منذ زمن طويل، مع العلم انها نفس الدار التي تستعين بها العارضة سافرون ألدريدج حاليا وغيرها ممن يردن التميز في تصاميم تعانق الجسم بدقة، سواء كانت معطفا أو جاكيتا مصنوعا بأقمشة غريبة لم تستعمل من قبل. والطريف أن أغلب من يقدمهن إلى عالم الخياطة الرجالية الرفيعة، حسب تصريح أحد العاملين في أحد المحلات بهذا الشارع، فرد من افراد الأسرة: زوج او أخ أو أب مثلا. ومما يعرف عن النجمتين نيكول كيدمان وأنجلينا جولي، والعارضة ليندا إيفانجليستا أنهن من أشد المعجبات بتصاميم هادي سليمان، مصمم دار كريستيان ديور للأزياء الرجالية بقصاتها الرشيقة التي تحتاج إلى جسم نحيف يعكس هذه الرشاقة. ويبدو ان هذه الموجة ستكبر نظرا للإقبال المتزايد عليها. فماركة «بوتيت تاي» ستقدم هي الأخرى مجموعة مأخوذة من تشكيلتها الرجالية للمرأة ستباع في محلات «براونز» بلندن، في القسم الرجالي. والحقيقة ان هذا المظهر إذا تم إتقانه جيدا، يبدو أكثر من رائع على المرأة لأنه يوحي بالأنوثة والقوة في الوقت ذاته، وهو الأمر المثير للرجل الناجح والواثق من نفسه، الذي لا يخاف نجاح المرأة ويريدها ندا له عوضا ان تتخذه كعكاز لها. 20 ـ : فكري في التايور كقطعتين منفصلتين يمكنك تنسيقهما مع قطع أخرى تجدد من مظهرك كل مرة، وتصبغ عليك الشباب والحيوية. وكوني اكثر جرأة في استعمال الاكسسوارات مثل بروشات كبيرة، أو قفازات ملونة أو أحذية مبتكرة مع حقيبة بلون صارخ. 30 ـ : اختاري تايورا بتصميم مفصل وجريء، مثلا كأن يكون بحواشي من الترتر أو بخيوط من ذهب. ولا تتحرجي من استعمال اكسسوارات جد مبتكرة لتعكسي شخصيتك واستقلاليتك الذاتية.

    40 ـ : في هذه السن لا شك انك قد جمعت أكثر من تايور في خزانتك، لذا كل ما عليك هو ان تحقني ما لديك بجرعة عصرية من خلال الاكسسوارات، أو بمزجها مع قطع أخرى. ولا تنسي ان تحددي خصرك بحزام كبير يضفي عليك الأنوثة وعلى تايورك الشباب.

    50 ـ : هنا يجب ان يكون مظهرك راقيا ومترفا. اختاريه بقماش التويد مثلا أو قماش يجلس على الجسم بطريقة تخفي العيوب. يمكنك ايضا ارتداء الجاكيت مع فستان إذا كانت التنورة أو البنطلون لم يعودا يناسبان مقاييس جسمك. الاكسسوارات هي الأخرى يجب ان تعكس نضجك المادي والذاتي، أي من المفترض ان تكون كلاسيكية وراقية.

    60 ـ : في حين يجب ان تحافظي على التصميم الكلاسيكي الذي يناسب جسمك، لا بأس من اختياره بتفاصيل عصرية وشابة، كأن تكون حواشي الجاكيت أو الأكمام مطرزة بشكل خفيف وأنيق وهكذا. وطبعا لا يمكن ان ننسى أهمية الاكسسوارات القيمة هنا أيضا.

  2. #2
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    القلعه الصفراء
    المشاركات
    1,176
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    يسلمووو يا الغالي على المووضووع الراااااااااائــــــــــــع

    ننتظر جديدك بكل شووق يا الغالي

    دمت بخير

  3. #3

    ][ عــضــو الـتـمـيـز ][


    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    «§»دنيــا الولــه«§»
    المشاركات
    19,061
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    موضوع حلووووو
    تسلم حبيبتي حطمتني
    كما عودتنا مبدع ومميـــز
    دمـــــــــــت بـــــــــود

  4. #4
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    ΒαҺя!ŋĭα
    المشاركات
    1,360
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    موضوع حلو ومميز

    مشكوورة حبيبتي حطمتني على الموضوع

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    نور الحسين

    ضيء

    الوردة الذابلة

    مشكورات أخواتي الكريمات

    أتمنى نال موضوعي رضاكم

    لاهنتوا

    على التواصل وأتمنى دايما تنوروا موضيعي

    دمتم بحفظ لله

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أناقة { حرم بيكهام }...
    بواسطة alzen57184 في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-12-2010, 08:09 PM
  2. ؛؛أناقة الرجل ؛؛
    بواسطة alzen57184 في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 21-04-2009, 06:02 PM
  3. ** أناقة وتميز **
    بواسطة •°o.O الريم اللعوب O.o°• في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 22-05-2008, 06:38 PM
  4. أناقة الخشب..
    بواسطة وردة غلا في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 18-06-2006, 01:48 AM
  5. أناقة موظفات
    بواسطة حبيبتي حطمتني في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 06-05-2006, 10:50 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52