مشاهدة نتائج الإستطلاع: ايش رايكم في القصه؟؟؟

المصوتون
3. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • رووووعه (ليتها تكلمها)

    3 100.00%
  • متوسطه مافيها جديد

    0 0%
  • انصحها توقف عن الكتابه

    0 0%
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 11

الموضوع: (&يكـــــرهكـ نصفي ونصفي فيكـ ذايب&)

  1. #1

    الله يرحمك ماما .. أحبك


    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,983
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي (&يكـــــرهكـ نصفي ونصفي فيكـ ذايب&)

    قصه منقوله ..اعجبتني وحبيت انكم تشاركونني بمتابعتها :23ar:


    للكاتبـــــــــــه:غزاله نجديه
    أسم الروايه (مــــــــلي غيركـ ومالكـ اللا أنا حبايب ,,,يكرهكـ نصفي ونصفي فيكــ ذايب )


    الجزء الأول
    قبل مانبدأ القصه تعريف بسيط بالشخصيات
    (سلطان)أبوعبدالله
    كبير في السن متزوج وله زوجتين _(الجوهره)و(نوره)
    وعياله من الجوهره
    عبدالله_متزوج يدرس خارج السعوديه في بريطانيا وله ولد صغير أسمه(فارس عمره 7سنوات)
    خالد_عمره 25 سنه تخصصه ادارة اعمال في جامعة الملك سعود
    تركي_عمره 20 سنه يدرس في الكليه التقنيه
    غلا_أصغراخوانها والوحيده بينهم عمرها 17 سنه في ثالث ثانوي

    اما عيال ابو عبدالله من زوجته نوره
    محمد_عمره 23سنه تخصصه علوم حاسب في جامعة الملك سعود
    ندى_عمرها 20 سنه تخصصها فيزيا
    ساره_عمرها 19تخصصها قانوون
    ريناد_عمرها 16 سنه في أول ثانوي

    ابو عبدالله كان مسكن زوجاته كل وحده فبيت بسبب المشاكل اللي تصير بينهم وبين عياله

    في بيت الجوهره الساعه 12 الليل
    الجوهره:ياغلا يابنتي روحي نامي بكره وراك دراسه
    غلا:يممه والله مابي انام مافيني النوم الحين
    تركي :يالله يالله بس روحي نامي واللا بالعقال هذا على ظهرك
    غلا:تكفى انت ماحد كلمك
    تركي: يالله عشان تجيبين نسبه زي العالم والناس وترفعين راسنا موتفشليننا
    غلا: لاوالله شوفوا مين يتكلم نيوتن عالأقل أعرف أذاكر وأحفظ مو مثلك مسود وجيهنا بنسبتك حتى مدخلينك بالواسطه
    تركي: خخخخخخخخخخ اهم شي إني دخلت وتوفقت
    خالد:اقول يالله اعقل انت وياها وبلا كلام بزران لايودي ولايجيب ..
    غلا: اجل يالله تصبحون على خيييييييييير ..
    الجوهره: وانتي من اهله

    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::
    ندى :لايبه تكفففى لااجلس معانا الليله وبكره ملحق على هالجيكره مع عيالها
    ابو عبدالله:ندى عييب عليك ..الجوهره مثل امك
    ندى: ترا والله ملينا منها كل ماجيتنا جبت لنا طاريها
    ابو عبدالله :ندى حشيمتها من حشيمتي
    ندى من غير نفس: ان شالله ابسكت
    ام محمد :اقول ابو عبدالله اللا متى روحتك لمصر؟
    ابو عبدالله : باقي كم من يوم ان شالله
    ساره : يوووه يبه والله حرام عليك بنشتاق لك
    ابو عبدالله:والله انا اكثر
    ريناد:يبه عاد لاتنسى اللي وصيتك عليه ؟طيب؟
    ابو عبدالله:هههههههههههه ان شالله حبيبتي ان شاااااااااااااالله
    ريناد:اوكي تصبح على خيير
    ابوعبدالله:وانت من اهله
    ام محمد:محمد وشفيك ساهي ؟.. وين وصلت؟
    محمد:لاابد بس حبيت اسأل الوالد ..
    بوعبدالله:سم يبه وش بغيت؟
    محمد:الحين خالد متى بيسافر لبرا؟
    بوعبدالله:على نهاية هالأسبوع .........والله بفقده ولدي
    ندى:ليه وكم بيقعد هناك؟
    ابو عبدالله: والله حتى اهولو بتسألينه مايدري يمكن ثلاث أربع سنوات
    ساره:ليه طيب؟<<<لهاالحد العلاقه في أخوانهم ضعيفه
    ابو عبدالله: ناوي يكمل دراسته هناك
    ام محمد:الحمدلله والشكر...اول مره اشوف واحد يتخصص إدارة أعمال ويدرس برا مايروح اللا اللي بيتعلم شي صاحي طب كلام سنع ... مو يروح يلعب
    ندى:ايه والله صدق ناس متخلفه
    ابوعبدالله:وبعدين معاكم؟هذولا عيالي مثل مااهم اخوانكم ولوتكلمون عنهم كأنكم تتكلمون عنني
    ام محمد:أيـــه الجوهره وعيالها جعل الله ياخذها ان شالله
    ابو عبدالله:اقول اسكتي يامره ول لأطلقك بالثلاث
    ام محمد:...................
    ندى:وشبلاك ابوي معصب وش أمي قايله معها حق باللي قالته ..عيالك مسافرين يلعبون
    ابوعبدالله:يوووه شكل الكلام معاكم منتهي ...انا اروح اطلع احسن لي
    وطلع ابو عبدالله واهو معصصب ومنقهر من كلام زوجته وعدم احترامهم لوجوده ..وركب سيارته وراح لبيت الجوهره
    محمد:زين يمه كذا؟طلعتي أبوي زعلان من البيت..زين كذا؟
    ام محمد:ايه خلها تستاهل ام عبدالله اجل ياخذني بعدها ومازال يذكرها؟عندي
    ندى:ايه والله لو اني من امي كان طلبت الطلاق
    محمد:انتي انطمي انتي أخر من يتكلم
    ندى:ياربيه تكفى بس سكتتني أبروح أنام احسن لي
    محمد:باللي مايحفظك
    ام محمد:ارفق على بنتي
    محمد واهو طالع:ايه هذا ان تعلمت السنع والأدب

    بالرغم من كره ام محمد لام عبدالله كانت ام عبدالله تتقبلها وتتجنب الجلوس معها مع انها تستاء من كلامها لكن ماتفكر تتكلم عنها عند ابو عبدالله ابد ....كانت تعرف انه يتضايق من معاملتها له لكنها تسمع شكواه عنها للآخر ولاتفكر تغلط بحق أم محمد ..وكانت تحب أبو عبدالله وخوش زوجه له ..
    ابو عبدالله متزوج مصريه من ورا زوجاته ودائما يروح لمصرعند المصريه اللي ماصار له متزوجها غيرشهرين فقط ..لكنه مايحب وحده كثر مايحب الجوهره شخصيتها وطيبتها وحنانها يشده زياده لها
    وأخلاقها وتربيتها لعياله أحسن تربيه ...
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::
    كان مشتاق لطيبتها ولصوتها ... ماتحمل حتى يسمع من يسب فيها راح لها واهو متضايق ومعصب
    دخل الصاله مافيها غير خالد وام عبدالله اللي كانت تصيح كل ماذكرت فراق ولدها اللي بيسافر يدرس

    خالد:يمه والله كله عشان أرفع راسكم ..كم من سنه بس ومن بعدها تزوجيني وتشوفين عيالي ..بتمر بسرعه
    ام عبدالله بصوت كله صياح :لاياولدي انت روح البيت وانت ضناي كيف ابتحمل فراقك يوم واحد اجل وشلون ان صارسنين يايمه والله اني ابفقدك حيل
    خالد :واهو ماسك يد امه :اوعدك يالغاليه كل يوم إن شالله بتسمعين صوتي واسمع صوتك واعلمك عن كل أخباري ..مابيمر يوم اللا وانتي مكلمتني بعد وش تبين؟,....
    ام عبدالله:فديتك ياولدي والله مابي غير راحتك وسعادتك
    خالد:اجيك ان شالله ومعي الشهاده وأشوفك فرحانه لي هذا اكبر سعادتي ..بس دعواتك يالغاليه لاتنسيننا
    ام عبدالله:والله دايم ادعي لك انت واخوانك واختك الله يوفقك وينجحك ان شالله وتحصل اللي تبيه ونشوفك ونشوف زوجتك وعيالك
    خالد وهو يحب راس امه:آمين من يؤك لباب السما على قول المصريين هههههههه
    ام عبدالله:ياجعل عيني ماتبكيك ياغالي ........رتبت كل أغراضك؟
    خالد:ايه خلصتها بس باقي لي كم من شغله ابخلصها ..
    ام عبدالله:الله يوفقك ويعينك
    خالد:امين يالله اجل تصبحين على خير يمه
    ام عبدالله:وانت من اهله

    طلع خالد لغرفته بينام وتوه طالع اللا ويدخل ابوعبدالله على زوجته ..اللي حتى الليل ماتنامه من كثر حزنها على فراق ضناها ..جلست تصيح في الصاله وماتبي ولدها يشوفها عشان ماتنكد عليه واهو مرره متحمس لحلمه اللي تمنى يحققه ..دخل عليها من غير وعيها
    ابو عبدالله وهو معصب من ام محمد:وانتي كل يوم تصيحين ؟الحين كل هالحريم راحو عيالهم ونجحو وجوووماسسوو سواتك مدري لو انهم كلهم مثلك اظنه ماحد بيسافر يدرس ..يابنت الناس الولد رايح يسافر مويجاهد

    ام عبدالله شافته بنظرات كسيره ومظلومه تعودت على القسوه هذي لكنها ماتلومه على عمايل نوره السودا تحاول تكتم اللي بنفسها عشانه لكن هالمره جرحها كثير بكلامه هذا بدل مايهديها يزيد الجرح جرحين تاثرت بكلامه لكنها حاولت تمسك نفسها

    ام عبدالله:تامرني انت يابو عبدالله ان ماطلعت كل حرتك فيني اجل بتحطها في مين غيري؟!
    وطلعت لغرفتها وهي تمسح دموعها
    ابوعبدالله اللي حس بتانيب الضميرتمنى انه يموت ولايغلط على الجوهره اللي اكثر زوجاته يحبها مع انه متزوج عليها ثنتين لكن مالقى مثل أخلاقها وتربيتها

    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
    ومن بعد ماجا الصبح ..وطبعا ام عبدالله مازالت سهرانه ولاعرفت تنام ..اما ابوعبدالله جلس يفكر بسفرته القريبه لمصر ... وفي ولده اللا مابقى له غير يوم ويتركهم ..كان جوهم متكهرب في الصاله ابوعبدالله مومعتذر للجوهره والجوهره تحاتي ولدها ...وقطع عليهم جوهم

    غلا: يمه يبه صباح الخييييييييييييييييير
    (غلا كانت سامعه اللي صار بين أمها وابوها سمعت كل الكلام اللي دار بينهم لكنها حاولت تتناسى اللي صار بينهم ولاتحب تضيق صدر أمها وتبين لها انها عرفت فحاولت انها تمثل لهم الجهل باللي صار)

    ام عبدالله:هلابنتي صباح النور
    سلمت على ابوها وامها وجلست تفطر معاهم
    غلا: الله يمه وش العصيده الحلوه لاتحرميننا منها كل يوم نبيها
    ام عبدالله:ان شالله كل يوم تذوقينها
    غلا :الله لايخليني منك يايمه
    تركي وهو مسرع ينزل من الدرج : نعم ؟؟!!..........عصيده لاتخلصها علي غلا يمه انتبهي بس لاتاكلها علي
    ابو عبدالله: هههههههه تعال ماخلصتها المسكينه مااكلت الا حبتين
    تركي: اييييييه اشووا بعد حسبنا تزرطها علي كلها مثل كل مره
    غلا: بسم الله عليك بس كل مره احنا اللي ناكلها ولا نخلي لي شي مسكين انت هنا وعافيه
    ام عبدالله:ههههههه
    غلا: يالله يمه انا ابطلع وصل السواق مع السلامه
    ام عبدالله: مع السلامه وانتبهي لنفسك
    غلا: ان شالله باي يبه
    ابو عبدالله: مع السلامه
    تركي : يبه ..أبي فلوس
    ابو عبدالله: ليه؟
    تركي: اليوم عازم ربعي وابي شغلات للبيت
    ابوعبدالله: وانت هذا حالك كل مره لاعاد تعزم خلق الله مامليت
    تركي: ههههههههههه ووش أحلى من العزايم ؟
    ابو عبدالله: ايه مو من جيبك ..!!
    تركي :هههههههه يالله اجل انا طالع بعداذنكم
    ام عبدالله: الله يوفقك
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
    اما فبيت ام محمد
    ندى: والله والله مااروووووووووووح لو على رزقي
    محمد: تروحون يعني تروحون اخوكم بيسافر اليوم ماتشوفونه أخوات أنتم؟
    ساره: واحنا وش دخلنا اذا امي ومارح تروح ليه نروح احنا؟
    محمد:ايه اخوكم اهو موغريب
    ريناد:والله عن نفسي أنا ابروح ألزم ماعلي أهلي
    محمد: كفوو والله هذي الأخت
    ندى: ماعاد اللاهي اروح أشوف ولد الجوهره
    محمد: الله يصلحكم بس والله انا ابروح اللي بيجي معي يجي لأن ابوي بيتضايق
    ساره : لاخلاص ابجي وياكم بجي خلاص
    محمد: يمه وانتي ياندى بتجون؟
    ندى:لااا روحو
    محمد: اجل مع السلامه
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

    كانت ضامه ضناها ...وتودعه كأنها بتشوفه في لحظاته الأخيره .. خالد...يحاول يخفي عبرته عند اهله لكنه لازم يتمالك نفسه اذا انهار بينهار الكل
    غلا: خلوووووووودي والله ابشتاق لك يالدب بس هاه كل يوم لازم اشوفك بالماسنجر
    خالد: تامريني غلا ..عاد انا من ادلع غيرك
    تركي : يالله ياخوي بحفظ الله ورعايته ان شالله نشوفك مع الشهاده متخرج
    خالد وهو يسلم على اخوه : ان شالله
    ام عبدالله: لاتنسى اللي وعدتني فيه ..كل يوم لازم تتصل
    خالد: انشاااااااااااااااااااااالله
    ام عبدالله :وان وصلت تتصل علي
    خالد: اللي تامريني فيه يصير
    ووسلم على ابوه والكل واهو طالع ووراه تركي بيوصله للمطار ويتفاجأ بسيارة اخوه محمد اللي يحاول يقوي علاقته في عيال ام عبدالله لكن مايشوف قبول والسبب (أم محمد)
    تفاجأ الكل بوجودهم واستغربو وجود اخواتهم (ساره وريناد )مع محمد
    محمد:السلام عليكم
    خالد وتركي:وعليكم السلام
    محمد بتردد: بس حبيت ...أسلم عليك قبل لاتسافر وادعي لك بالتوفيق
    خالد: الله يسلمك ويعافيك ياخوي كله من خيرك
    ساره: كيفكم ؟
    تركي : بخييييييييييير
    ريناد وهي تسلم على اخوها: الله يوفقك خلود
    خالد: الله يعافيك
    محمد ضم خالد يودعه: انشوفك على خيرخالد
    خالد: ان شالله محمد..يالله مع السلامه
    محمد: بس ........أنا ابي اودعك في المطار
    تركي وهو بيركب السياره: حيااك حيااك تفضل معانا
    ساره كانت تعطي محمد نظراات تأنبه لأنه متقصد يخليهم في بيت ام عبدالله بلحالهم
    محمد تجاهل أخته وراح معهم ..
    ووصلو للمطار وودعو خالد ...
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::
    غلا: حياكم تفضلو
    ساره: والله تغير بيت أبوي ماكان كذاا أول
    غلا: ههههههههههه وش دعوه بيتنا بيتكم
    ساره وهي تهمس اريناد:الحين نسلم على جهيير ؟ ول لا؟
    ريناد : ايه اجل وش تبيننا نسوي
    ساره: ماابي
    ريناد: استحي على وجهك بس وخلينا نسلم عالحرمه ترا والله انها طيبه
    ساره: امرنا لله وحسبي الله عليك يامحمد
    وسلمو على ام عبدالله وماتوقعوردة فعلها كانت لطيفه معاهم بدرجه كبيره تعاملهم بعكس معاملة أم محمد لغلا
    كانت طيبه وتسألهم عن أمهم ودراستهم بصدر رحب ووسيع
    ريناد أعجبت فيها بدرجه كبيره وبدت تقارن بين كلام امها وحشها في الجوهره وطيبة ام عبدالله
    (ااخ بس ياحظك ياغلا على هالأم من جد حنووونه ياليت امي تاخذ نصف اللي عندها)
    ووصل تركي ومحمد من المطار..
    تركي: ياهلا بخواتي الله يحيكم
    ريناد: الله يحيك تركي وشخبارك؟
    تركي: بخير بشوفتكم ..يالشينات قاطعيننا حشى ماحناب اخوانكم والله لو ان خالد مب مسافر اليوم كان ماشفناكم
    ريناد: بسم الله أكتنا اكل هههههههههههههههههه انت اللي تعال كل يوم
    تركي: ايه هيين عشان تشوفوني مكسر كل يوم في المستشفى
    ساره: هههههههههههههههههههه يالدب ..كيف دراستك
    تركي: عاد تسألني عن كلش ولا هذاك اللشي اللي يسمونه دراسه
    ساره: هههههههه لييه لاعب لعب شكلك
    تركي: ايه الدكتور توه طاردني من المحاظره
    ساره استغربت : لها الدرجه لعاب
    غلا: لاتستغربين كل يوم كذا
    تركي: خخخخخ ماشفتي شي ... اللا وين هاذيك الساحره الثالثه ؟
    ريناد: مين ؟
    ساره : هههههههههههههههههههه تقصد ندى؟
    تركي: ايه ايه ذكرت اسمها
    غلا: الله وكبر وشدعوه؟
    تركي: مدري بس كذا نسيتها وتلوميني بعد؟
    ريناد: ههههههههههههههه لالا ماتبي تجي
    ساره بتلعثم: ايه ايه عندها امتحانات بكره
    تركي : ايه الله يعيين ..
    دخل عليهم ابو عبدالله وسلمو عليه وجلسو يتقهوون ويا أبوهم
    ساره: أفاا يبه شفت ولدك مطرود اليوم من المحاظره افاا بس
    ابوعبدالله وجه نظرته على طول لتركي: تركي !!..وليه طاردينك؟
    تركي بخوف: هاه هييين يالدبا
    ساره: خخخخخخخخخخخخخخخ
    تركي: والله يقولون لي اني اتأخر دايم وأغيب كثير
    غلا: هههههه امووووووووت عالصراحه أنا
    ابو عبدالله : الله يهداك بس ...والله انه ودي انك تروح لأرامكو والله خوش جامعه هناك وتترك هالكليه التقنيه اللي مامنها فايده ....ول وشرايكم ؟
    ساره: ايه والله لو انك تروح هناك احسن لك
    تركي: ايه بس تدرون وش المشكله ؟
    ريناد بتحمس: وش؟
    تركي: اخااف يخلص البترول وابلش بعدين من بيظفني؟
    الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
    غلا: الله يرجك ......لأابس من جد انت لازم تلحق على عمرك لا يفوت
    تركي: بس يبيلها واحد شاااطر في الأنجلش وأنا يامال الفقر ماعرف اركب كلمتين على بعض
    ساره: الله يرحم حالك بس
    غلا: في كلش فاااااااااااااااااشل
    تركي: اقول لاتشمتين
    غلا: اللهم لاشماته
    ابو عبدالله: طيب ابيك تروح مع أخوانك كم من سنه عالأقل تتعلم لك كم من كورس بالأنجليزي
    تركي: يوووه يبه مشواار أروح اتعلم انجليزي ؟
    ابو عبدالله: والله ولاتقعد في هالتقنيه اللي ماحصلنا منها خير
    تركي: يعني ألحق خالد؟
    ابو عبدالله: ايه لازم بس تخلص كورسك وتلحقه ابيك ترفع راسي من بعدي ياتركي
    ام عبدالله: لالاتخليه يفكر يدرس برا الدراسه هنا تكفي
    تركي: لالاابي اسافر وناسه عندهم
    ريناد: نعم نعم ؟
    تركي: خخخخخخخخخ سلامتك
    ساره : والله ذا بيخرب ان راح
    غلا: هههههههه ايه والله
    تركي : لالا اهم شي الأخلاق
    ابو عبدالله كان يفكر جاد يسفر تركي ومعلم تركي بالموضوع هذا وهو مقتنع بالفكره هذي وبيسافر قريب عند أخوانه اللي هناك
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::
    قرب موعد سفر تركي للندن مع انه ماكان وده يترك أمه كان يحب أمه كثير لكن كله عشان رغبة الوالد
    سافر تركي مثل ماسافر خالد لحقه تركي في الطريق وكان الكل هناك عبدالله وتركي وخالد في لندن
    أم محمد مازالت تكره الجوهره وتكره سيرتها ....وتعلم بناتها على نفس طبعها بالغيره والأنانيه والكره والبغض لها ولأخوانهم
    محمد.. مستاء من تصرفات أمه لكن مابيده حيله ومايقدر يرفع صوته على أمه فقط انه يسكت ويسمع ..
    اما بيت ام عبدالله مابقى اللا الجوهره وغلا حتى ابو عبدالله سافر لمصر (عند زوجته الثالثه )
    حسسو بالنقص في غياب تركي وخفة ظله وشقاوته في البيت مع غلا .. اما غلا صارت تركز وتهتم بدروسها ومذاكرتها كثير لأنها بالثانويه العامه
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::
    في لندن
    دخل تركي لمدرسه خاصه للاجانب عشان يتعلم لغتهم ...لكنه ماكاان يفهم اللا كلمات قليله يمشي حاله بكلمه كلمتين ..وكل ماشاف عربي نشب فيه عشان بيقدر يحاكيه
    لكنه متضايق والجو مايناسبه وطاير مع هالبنات يطالع في الرايحه والجايه ويحاول ينكت ويلعب معاهم ههههههه
    ((ينسي نفسه مصيبته المسكين ))
    لكنه طبعا مع مرور الأيام بدا يفهم لغتهم ويتعلمها
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::
    غلا في ذيك الليله كانت سهرانه ...على كتابها كان وراها امتحان أحيا وتذاكر ومجتهده عشان الدرجات
    قعدت تقريبا الى الساعه 4 الفجر بين الكتب وماحست بنفسها اللا واهي ونايمه وحاطه راسها على الكتاب وبجنبها الشاي اللي مسويته لها امها عشان يساعدها اكثر
    ((يووه أذن الفجر وأنا نايمه ))
    وجلست تكمل وتذاكر ووصلت الساعه للخمس
    ((بسرعه خلني أصحي أمي للصلاة وألبس وأكمل بعدين ))
    غلا: يمه يمه ........يمه يالله صلاة الفجر
    ام عبدالله: نعم غلا
    غلا: يمممممممه ........ألصلاة من زمان مأذن
    ام عبدالله: ..................
    غلا: يمه
    ام عبدالله:....................
    غلا:بسم الله عليك يمه ردي علي
    ام عبدالله : بنتي ياغلا
    غلا: هلا يمه
    ام عبدالله: الله يعافيك روحي جيبي لي كاس مويه
    غلا: ان شالله
    وراحت بتجيب لها الكاس
    حاولت ..................وحاولت لكن مابيدها حيله ...اللي جاها مايرحم لاصغير ولاكبير
    بصوت واطي وبابتسامه مشرقه
    ((أشهد أن لاإله اللا الله وأشهد أن محمد عبده ورسوله )))

    غلا: يمه
    ام عبدالله: .........................
    غلا بخوف: يمه
    ام عبدالله :........................
    غلا شافت نبض أمها ..وخااااااااافت
    غلا بانفعال وصراخ: لالالالالااااااااااااااااااااااااااااااااااا مستحيل
    يمه .......يمه ردي علي
    وعلى طول ماتت البنت من الصياح ... والصدمه ..للحين مابعد تستوعب ... مابعد تثبت اللي صار في عقلها
    حطت راسها بين احظان أمها وقامت تصيح وتصرخ بأقوى ماعندها
    غلا: لاااااااااااااا يمه انا جبت لك المويه يمه لاتتركيني لا ... يمه أنا من من لي بعد ك يمه تكفين لاتتركيني
    يمه لاتروحين يايمه لااااااااا
    وجلست على حالتها نصف ساعه ومن بعدها فقدت الوعي لمدة دقيقه فقط
    فقدت الوعي واهي مابين أحظان أمها
    الشغاله شافت كل اللي صار وتأثرت كثير بالموقف
    راحت تصحي غلا من صدمتها
    غلا اللي قامت وليتها ماقامت ......قامت عشان تشوف الدنيا كيف صارت سودا بعيونها .... قامت واهي تسمع صوت الشغاله اللي ينذرها أن الحياة بتتغير بتصير شي ثاني ........ان الدنيا ماراح تضحك لك ياغلا
    قامت واهي تشوف المناديل حولها ودموعها على ملابس امها ..ماتذكرت اللي صار اللا من بعد ماشافت وجه أمها لمبتسم وكاس المويه اللي بيدها
    تذكرت ...كل اللي صار
    مسكت الشغاله وهي تصرخ ...لاااليه تصحيني ؟ خليني بأحلامي أنا امي موجوده امي مازالت حيه امي ماماااتت لالا
    وامسكت يد امها مره ثانيه
    غلا: يمه تكفين يمه تكفين قولي لي إني بحلم يمه الله يخليك قومي لاتخليني بروحي
    الشغاله : خلاص ماما ماينفع هذا انتا في يصيح كثير
    غلا اخذت جوالها ولاتعرف مين تتصل ول مين تعلم
    اتصلت على محمد أخوها على طول
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
    محمد كان جالس مع أمه وخواته يفطرون دق جواله استغرب شاف الرقم الساعه 6ونصف الصبح (غلا يتصل بك ))
    ((غريبه وشفيها متصله الحين أكيد فيها شي))
    محمد: هلا غلا
    غلا وهي بتموت من صياحها: تكفى محمد تكفى الحقني محمد تكفى الحقني
    محمد وقف من مكانه
    محمد: غلا وشفيك؟
    غلا وهي تشهق: محمد امي امي يامحمد امي مـــ مــــــ
    محمد: وشفيها أمك غلا كملي؟شفيك؟
    غلا: لااااااااااااااااااالااا مارح اقولها لااا
    محمد: خلاص ابجيك الحين جايك غلا ابجيك
    وسكر تلفونه على طول وراح يلبس ثوبه بسرعه
    ام محمد: محمد وش فيك ؟ وشفيها هالبنت ووش تبي منك
    محمد: يمه غلا تصيح بالتلفون مسكينه شكل امها فيها شي والله أعلم
    ام محمد: جعلها فيها الموت ياخذها وانت شدخلك؟
    محمد: اقول لك تصيح البنت والله مااخليها كذا
    ام محمد: اكيد مخططه عليك اهي وبنتها
    ريناد: محمد أبجي وياك !
    محمد: بسرعه ياريناد البنت بين الحيا والموت
    ام محمد: قلت لك لاتروح لها يعني لاتروح
    محمد وهو طالع : اقووووووووووووووووول يالله مشينا
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::

  2. #2

    الله يرحمك ماما .. أحبك


    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,983
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    دخلو على غلا اللي أغمى عليها من الصياح ... وجلست تصيح الا ان اغمى عليها والشغاله ماسكتها وتحاول وتصحيها
    محمد: وشفيها غلا؟
    الشغاله : هدا في يصيح يصيح عشان ماما تعبان
    محمد: طيب ابطلب الإسعاف الحين مقدر عليهم كلهم
    واتصل عالإسعاف وعرفو بخبر وفاة أم عبدالله
    إيــه ماتت أم عبد الله مات قلبها الطيب وقف عن النبض ماتت واهي تحاول حتى ماتوري بنتها كيف يكون الموت بالرغم من انها بأخر سكرات موتها ..ماتت اعز إنسانه لغلاولعايلة ابوعبدالله كلها ..مادرت ان بنتها بتشوف موتها واهي حيه ..مادرت ان بموتها موتت عايله كامله موبس قلب واحد ..
    الإسعاف أعطوغلا ابره منومه عشان ماتتعب من التفكير..محمد اللي ماعرف كيف بيتصرف ول مين يعلم .. اتصل على أبوه في مصر لقى الخط مقفل ..واحاول يتصل على أخوانه اللي بلندن لكن نفس الحاله ..ريناد قامت تكمل مسلسل الصياح بلحالها ضايق صدرها على أختها غلا اللي حتى ماعرفتها اللا بأيام ام عبدالله الأخيره ..
    محمد((ياربي الحين وش ابسوي ..لازم تتصرف يامحمد ..ايه مافي غيرها ))
    اتصل على خالة غلا من جوالها
    اسمها رنا وأقرب الناس لغلا وعيال أختها رنا متزوجه وعندها ولدين توأم ..
    ((والله فشله ماعرفت الناس اللا بها المصيبه وكيف ابقول لها الحين ..؟.. والوقت مو مناسب .. بس يالله أمري لله))
    مسك جوال غلا بالرغم انه كان متردد يضغط زر الإتصال لكنه اتصل
    رنا: هلاغلا
    محمد: .....
    رنا: غلا قلبي وشفيك متصله الحين؟
    محمد: السلام عليكم
    رنا: وعليكم السلام ....عفوا من معاي؟
    محمد: أنا محمدبن سلطان
    رنا:......
    محمد: ولد نوره
    رنا:........
    محمد: والله مدري وش أقول لك ...بس
    رنا: غلا فيها شي؟
    محمد ارتبك ((ليت غلا فيها شي لايصعقك الخبر الثاني)):ايه غلا تعبانه واتصلت علي والحين اهي بالبيت ليتكم تجون تشوفونها
    رنا: نجي نشوفها؟؟ وليه ووين أمها عنها؟
    محمد خنقته العبره ولاعرف يكمل: لابس انا ابيكم انتم تشوفونها أمها كبيره ومابتقدر عليها
    رنا خافت وشكت بالموضوع :محمد وشفيها غلا لاتكلمني بالألغاز
    محمد: تعالي وشوفيها
    رنا: اوووكي الله يعافيك
    سكرت بسرعه وراحت عند زوجها (طلال) تحاول فيه يقوم لكن ماعرف
    رنا: طلال تكفى طلال قوم
    طلال: رنااا خليني شوي والله باقي تونا على الدوام
    رنا: الله يهداك لي ساعه اقول لك ودني لبيت أختي
    طلال: وشوله ؟ بعديييين خليني أكمل
    رنا: طلاللل تكفى قوم البنت تعبانه
    طلال: أي بنت ؟
    رنا اووووف غلا بنت اختي
    طلال: وطيب
    رنا بعصبيه: قوم ودني لها
    طلال: بسم الله بشويش طيب
    رنا بحنان: حبيبي طلال بسرعه
    طلال قام وغسل وغير ملابسه ورنا لابسه عبايتها وقاعده على أعصابها
    طلال: يالله اجل مشينا
    رنا : طيب بس قل للشغاله تهتم بالعيال أخاف أطول
    طلال: يامااااااااري
    الشغاله : نعم بابا؟
    طلال : شوفي بيبي لأن مامافي يطلع الحين
    الشغاله : طيب بابا
    وركبو السياره وفي الطريق
    طلال: رنا تبكين ؟
    رنا: طلال بنت اختي واختي فيها شي صوت الولد مايطمن
    طلال: لامافيهم اللا العافيه ان شالله ازمه وتروح هونيها ياأم احمد هونيها
    رنا: ان شالله
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
    دخلت رنا لبيت ام عبدالله ... محمد كان متلثم بالشماغ وريناد حاظنه اختها وتصيح
    رنا: ريناد؟
    ريناد: ايه
    رنا: وشفيها غلا ؟
    ريناد: رنا ... خالتي أم عبدالله تطلبك الحل ...وغلا ... ياقلبي ياغلا انهيار عصبي واعطوها ابره منومه
    رنا:..........
    ريناد كملت صياحها بشده ..أما رنا ماعرفت تستوعب صدمتين بوقت واحد محمد سلم على طلال وسحب رجوله على طول رنا ارتمت على زوجها وكملت صياحها وحزنها
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::
    دخل محمد واهو متلثم وشايل العقال من على راسه أخواته للحين ماراحو للجامعه
    واهو توه داخل ووجهه مايبشر وعيونه حمرا
    ندى: بشر ؟ وشفيها السكنيه مع بنتها
    محمد حط ايده على فمها وبعصبيه غير متوقعه: لاعاد اسمعك تسبين فيها طيب؟
    ساره: اخس ههههه لايكون حبيتها وش مسويه فيك ؟
    ام محمد فهمت ملامح محمد التعبانه :محمد وشفيك؟ ووشفيهم؟
    محمد: يمه ....ام عبدالله الله يرحمها ويغفر لها
    ندى وساره: لااااااااااااااااااااااااااا ماتت؟
    محمد: قولو انا لله وانا اليه راجعون
    ندى : محمد من جدك؟
    محمد بضيق: ايه اجل من كذبي؟
    ساره : ومتى ؟ طيب وغلا وش أخبارها؟
    محمد: والله غلا حالتها حاله يوم تكلمني من بعدها على طول انهيار عصبي ... وريناد عيت تجي معي

    ام محمد.جلست فتره ساكته تفكر.. (الحين المره راضيه عنني ول لا؟ ... استغفر الله ياماسبيتها وحشيت فيها .. مع انها ماغلطت بحقي مره .... الله يرحمها ويغفر لها ...))
    طاحت دموعها ندم ... وحسره ... وخوف ... على مافات ... ولأنها بعد فقدت وحده كانت تشاركها زوجها أبوعبدالله ... صحيح تكرهها لكن مافيه سبب يخليها تكرهها .... هذي غيره منها ...لكن فات الفوت ماينفع الكلام الحين ....
    يارب عفوك يارب يرحمنا برحمته بس
    ندى شافت أمها ماكانت حالتها أخف من حالة أمها ... لحقتها على طول بالصياح ...
    ساره ندمت عشان امها وخواتها وشالت هم غلا المسكينه ووش بتسوي ووين بتروح من بعد امها .. وعيالها اللي توهم مسافرين ... (ياربي يايمه كيف بترضين عن نفسك الحين ...؟؟))
    وابوي ياما ظلمها بس الله يسامحهم

    ندى وهي تبكي: يمه يمه الحرمه ماحللتنا ...يمه كيف ابقابل الله على اللي سويته فيها
    ام محمد ووهي تصيح: اقول اسكتي بس ...اللي فيني كافيني
    ساره: ياعمري ياغلا ... المسكينه ووش حالتها من بعد ماتقوم الله يكون بعونها
    ام محمد: وانت مخلي البنات بلحالهم هناك ؟
    محمد: لااتصلت علي ... على رنا اخت ام عبدالله وجات مع زوجها وبتجلس عند غلا
    ساره: طيب وأبوي واخواني الحين كيف بنعلمهم
    محمد: جوالاتهم مغلقه
    ام محمد من بعد تفكير وصياح: محمد وليدي
    محمد: هلا
    ام محمد: اقول ودنا عند بيت أم عبدالله يالله يابنات كلنا بنروح
    ندى: لاوالله يمه عالأقل مو اليوم خليها بعدين
    ام محمد: ووش بعدين انتي بعد؟
    ندى: يمه نجي للبنت بمصيبه زي كذا؟ والله فشله
    ام محمد: بتروحون حالكم حال ريناد ومافيه جامعه اليوم ..ألزم ماعليكم أختكم ان ماوقفتو معاها مين يجلس جنبها
    الكل استغرب كلام ام محمد بس هذا اقل شي تسويه ... وأقل من القليل بعد
    محمد: ايه طبعا والله ياغلا لو تشوفون شكلها واقسم بالله تنرحم ..وغصب عليكم تروحون الحين
    وراحو كلهم لبيت ام عبدالله
    اللي اجتمعو فيه كل خالات غلا وبدا عزاهم وصياح وحزن وشكل البيت يضيق الصدر
    محمد نزل خواته وجلس مع أخوان ام عبدالله يشوفون موعد الصلاة عليها ومتى بيدفنونها في قبرها

    محمد اتصل على ريناد وطلب منها انه يشوف اخته لأنه مره كان طول تفكيره فيها ...
    ريناد علمت البنات وخالات غلا يتغطون ودخل محمد ...غلا قامت ماكانت تصيح بس منزله راسها تطالع بالأرض واهي ساكته واهي ساكته وماتتكلم
    محمد دخل والمفروظ منه انه يحاول يهدي أخته لكنه موقادر ماتعود على غلا ولايعرفها اللا يوم كانت صغيره واهو صغير بس كانو يسلمون على بعض حتى شكلها ناسيه وماتذكرها اللا بالأخير ... غلا اللي من طبعها الهدوء ولاسالفه قالتها لمحمد حتى سوالف مايسولفون ولايمونون على بعض مثل الأخوان ...
    دخل واهو محتار ومايدري كيف يبدا
    محمد: غلا
    غلا: .........
    محمد: غلا اختي
    غلا التفتت عليه ((اختك؟.)): نعم ..محمد
    محمد: ثبتي قلبك كلنا جبنك
    غلا ودمعتها في عينها: لامن قال؟
    الكل انصدم من ردة فعلها
    محمد: ياغلا أنا اخواتي وامي وابوي كلنا حولك ماحد بيتركك
    غلا: ................ابحاول أصدق
    محمد واهو مصدوم:ياغلا والله ماحد بيغلط عليك او بيجرحك دام أنا موجود
    غلا: قد كلامك؟
    محمد: ................
    غلا: لاتقول كلام منتب قده يامحمد ولاتتحمل اخت ماتعرفها اللا متأخر ...يامحمد انا لاابو ولااخوان ولاأم بجنبي تتوقع ماحد بيقدر يجرحني؟ومثل ماقالو الأقارب عقارب ...(كانت تلمح له من بعيد لبعيد )
    محمد: بس ياغلا
    غلا بدت تصيح وتشهق وتصارخ: بس بس خلاص بس لاتحاولون تبررون لي أخطائكم اللي قبل عشان ترضون نفسكم خلاص يامحمد مو انت اللي تتحملني الحين
    وارتمت على حظن أخوها من غير ما تحس وقامت تصيح ...محمد انصدم من كلامها وحز بخاطره كثير وكره نفسه
    رنا راحت على طول لغلا وشالتها من عند أخوها وضمتها ...ام محمد مسكت محمد وحاولت تهزأه على عملته
    محمد بضيق: يمه شفتي ؟ سمعتي وش تقول ؟
    ام محمد: ماعليك منها هذا لأنها بأول الصدمه يامحمد لاتذل نفسك لبنت الجوهره
    ساره: اعوذ بالله يمه وش هالكلام أختنا هذي
    ام محمد: شوف خالاتها حولها بتذلك يامحمد اطلع منها
    ساره : يمه انا ابروح لغلا
    ام محمد: روحي وانا ابخلي محمد يرجعني للبيت خلاص أدينا الواجب
    محمد: ان شالله الله يسامحكم ويرحمكم بس
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::
    وماكانت اللا اكثر من حالة أم محمد (ابو عبدالله) اللي علموه بناته وجا للسعوديه وعلم عياله في لندن
    وجو كلهم (خالد وعبدالله وتركي)
    الكل منصدم ومفجوع من هالخبر ...حتى (لمى زوجة عبدالله)
    ياما بكو وصاحو وأكثرهم صدمه كان تركي مو مصدق انه قبل كم من يوم كان يسلم عليها ويمازحها والحين يفارقها ...كيف بيقدر يتحمل صدمه مثل كذا
    أخوانه بس علموه أنه لازم يرجع للسعوديه لأن امهم تعبانه لأن تركي قلبه مايحتمل صدمات مثل كذا
    واول ماوصلو للسعوديه في المطار جا يستقبلهم محمد أخوهم
    عبدالله: تركي
    تركي: نعم؟
    عبدالله طلعت دموعه: ...
    تركي: عبدالله وشفيك
    محمد تدارك الموقف وعرف أن تركي مادرى بالخبر: تركي ...أمك راحت للي أرحم مني ومنك
    تركي كأن احد كب عليه مويه بارده مصدوووووووووم وحتى ماعرف يوقف على رجوله مسكه خالد وجلسه على الكرسي
    تركي جلس يناظر في محمد ويطالع فيه
    وقام على محمد ومسكه من ثوبه ورفعه من الأرض
    تركي وهو معصب: محمد ...
    محمد باستغراب :تركي وشفيك قل لااله اللا الله
    تركي بصراخ وانفعال: ليه تقتل أمي ليييه؟؟ ليه تقتلها .. ؟؟
    محمد: تركي قل لااله اللا الله ..وانا لله وانا اليه راجعون لاتسوي بنفسك كذا
    تركي: محمد تكلم قبل مااخليك ماتشوف الشمس مره ثانيه
    خالد وعبدالله حاولو يفكونه من محمد تركي جلس يضرب في اخوه ضرب وكأنه قايل أنا قاتل أمك
    ماينلام كله مصدوم من الصاعقه اللي سمعها وكل اللي سواه من غير شعوره
    خالد: مسك تركي وحطه على الكرسي
    خالد بحزم: تركي تعوذ من ابليس
    تركي واهو مخنوق: انا شايفها قبل كم من يوم كانت تتكلم وتسلم علي ياخالد امي ماتركتن
    من بعدها ابد مااحد ولارجال قدر يمكس الدمعه يمكن تبري خاطره المكسور ول تزيل شي من غمه
    أمي هذي ... كيف ابتحمل فراقها
    ياللـي دفنتـوا جثـتـه.. لـيـه تبـكـون؟
    لـولا الحيـا..لأقـول : معـكـم خـذونـي
    منه انحرمت وكنت انا عنـه مسجـون
    مـا أذكـر لمحتـه .. غيـر مـره بعيونـي
    شفتـه ..وكانـت فرحتـي مالهـا لــون
    عجزت لأوصف .. من لمحته شجوني
    ياليتنـي ..كنـت الكفـن يـوم تمشـون
    أبـقـى مـعـه بالـقـبـر ثـــم تدفـنـونـي
    أو ليتني .. من خلفكم كنت (مجنون)
    أتـبـع خطـاكـم والـعـذر هــو : جنـونـي
    أبكي وراكم .. وأدعي ان كـان تدعـون
    مـا يكفـي انـه عـاش عمـره بدونـي؟؟
    تكفـون < هاكـم عمـري اليـوم تكفـون
    بـرخـص حيـاتـي دام خـابــت ظـنـونـي
    مـا فادنـي صبـري !! ولا فـادنـي عــون
    ولا فادني دمع(ن) .. حرق لي جفوني
    يـا مـا بكيتـه والبكـي يحـرق عيـون
    ميت أو انه حي .. دمعي بعيونـي!!
    العـام كـان بفرحتـه.. يعـزف لـحـون
    واليوم ؛ تحت الأرض .. ماهو بكوني
    لكن أنا في فرحتـه.. كنـت مدفـون
    فوق الثرى .. واليوم موته سجونـي
    (سميت قلبي عقب فرقاه ملعون)
    هو و الليالي .. عن هناه امنعونـي
    ياليتنـي.. ماعشـت لحـظـه بهالـكـون
    و ياليت ربعي .. في سكات اذبحوني
    وياليتكـم .. عـن همّـي اليـوم تــدرون
    منه انحرمت > ومن عزاه .. احرموني
    حتى بوفاته !! يـوم أنـا طحـت مطعـون
    أخفيت طعناتـي .. قبـل لا يفضحونـي
    بكـيـت!! لـكـن .. ماتظـاهـرت بالـهـون
    أبكي وأقول : الموت هو سبة طعوني
    و إن كان في حبّـي أنـا ..ماتحسّـون ..؟!
    دلوني لقبـره .. وهنـاك .. اتركونـي ..!

    خالد حط يده على كتف أخوه وحظنه: امي الحين مرتاحه هذا أريح لها من الدنيا ياتركي
    تركي تلثم بشماغه وراح للبيت
    وسلمو على خوالهم وعزوهم وومن بعدها غسلو أمهم وطلبو لها الرحمه
    وأنتقلت أم عبدالله الى رحمة الله ................................
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


    بتـــــــــــنــــظار ردودكم

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    قصه مؤلمه

    واحدااث تتجدد بعد موت ام عبدالله

    ننتظر

    تحيتي

    صمت الوداع

  4. #4

    الله يرحمك ماما .. أحبك


    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,983
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    تسلمين صمت الوداع واعجبني وجودك القصه مرره حزينه

    واعجبني اسلوب الكاتبه

    واشكر مرورك وان شالله تعجبك مثل مااعجبتني

    ولك كل الشكر

  5. #5
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    ســبحان الله
    المشاركات
    3,155
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    تسلم

    يـدك على الـروأيه الجميلـه والله يعطيكـ الـع ـافيـه



    ولك جزيـل الشـكـرر ...

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. (&يكـــــرهكـ نصفي ونصفي فيكـ ذايب&)
    بواسطة Lajah..~ في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 106
    آخر مشاركة: 30-06-2008, 11:53 AM
  2. ما بقى من نصفي .. !!
    بواسطة t.i.g.e.r في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-02-2008, 02:08 AM
  3. نصفي الآخر ...؟
    بواسطة prenc love في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17-06-2007, 12:11 AM
  4. يكرهك نصفي ,,, ونصفي فيك ذايب
    بواسطة Sweet Heart في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 26-12-2006, 07:31 AM
  5. مقال وصفي ...
    بواسطة مــــــــودة في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-08-2005, 03:20 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52