صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 11

الموضوع: نهايه التحرر

  1. #1
    مشرف سابق

    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    ` Maze `
    المشاركات
    15,963
    معدل تقييم المستوى
    16

    Sad نهايه التحرر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    هي ساعات أخيرة ما قبل الوداع تتراءى فيها كل تفاصيل حياتي وأنا هنا قابعة بين تلك الجدران الميتة والأغطية البيضاء التي تلتف حول عنقي.. كنت فتاة جريئة بكل معنى في تلك الكلمة.. نعم كنت فتاة جريئة ومتمردة على ما حولها من تقاليد وأعراف، أنثى جامحة، عقلية متطورة تواكب الزمن، الثالثة من بين خمسة إخوة وأخوات ومن عائلة ذات مستوى رفيع.. أب متفان في حب أبنائه، وأم واعية حريصة على تربية أبنائها، كانت حياتي تسير حسب ما أريد فكل الثقة ممنوحة لي.. أمسك بزمام أموري وأخطط حياتي كيفما شئت. درست في أرقى الجامعات الخاصة وكانت تلك النقطة التي حولت حياتي إلى جحيم.
    منذ صغري كنت متمردة على كل ما حولي، وأعشق ما أراه حولي من تطور وتحرر خاصة بين أصحابي في تلك المدرسة الأجنبية التي تعلمت فيها. لم أع من حولي أي اهتمام، حتى الحجاب لم ألق بالاً له فهو غير مفروض على من تريد الحرية.. تلك.. تل.. (وشهقة أخرى تمنع أنفاسي من الخروج).. تلك الحرية التي كنت فخورة بها أمام الجميع، نصحتني أمي كثيراً وكان ردي الوحيد (أنا لم أتعد حدودي مع أحد ولم أغلط على أحد والناس لا يهمونني في شيء) كنت أجبر من حولي على الاقتناع بكلامي.. كنت أمارس كامل حريتي في الخفاء.. أصدقائي من الأجانب الذين اتخذتهم قدوة لي أحببتهم كثيراً ولم أبالي بنظرة المجتمع التي اعتبرتها رجعية وجاهلية.. حتى ملابسي كانت كما يقولون (على الموضة) أي تكشف أكثر من أن تستر جسدي، وحين دخلت الجامعة تحررت أكثر من قيودي الاجتماعية الغبية (العيب والحلال والحرام) كم كان هذا المجتمع غبياً في نظري.. كان كل همي أن أظهر للجميع في الحرم الجامعي مدى تطوري وتحرري، وكان هم كل من حولي أن يتعرف علي وأن يتقرب مني، وكان لهم ذلك، وبدأت تكوين صداقات بين الشباب والبنات على حد سواء.. كنا نخرج للرحلات الجماعية والحفلات وحتى السهرات وبتشجيع من أساتذة الجامعة الأجانب، وكانت حجتي لأهلي أن الحياة الجامعية تتطلب ذلك وأن من معي هن من زميلاتي البنات.
    تعرفت على أحد زملائي بالجامعة وهو من أحد الدول الأوروبية، وكان إتقاني اللغة الإنجليزية وبطلاقة سبباً في كسر حاجز اللغة بيني وبينه، وكان لي ما كنت أحلم به منذ زمن (بوي فريند) أو الصديق.. وتوالت أيام الجامعة وأنا أتنقل من صديق لصديق جديد ولم.... (آآآه من تلك الآلام اللعينة المصاحبة للشهقة التي تكتم أنفاسي) وفي السنة الأخيرة لي في الجامعة كان باب الحرية مفتوحاً أمامي أكثر وخروجي من البيت من الصباح حتى ساعات متأخرة من المساء بحجة التدريب، وبدأت جرأتي تزيد.. خلعت العباءة التي أجبرت على لبسها ولم أبال بكشف أجزاء من جسدي (كنت فخورة بذلك فهذا يرضي أصحابي ويجعلهم يحبونني أكثر).
    آآآآه كل من حولي يتألم لألمي أمي التي خذلتها في تربيتها لي وأبي الذي جلبت له العار وإخوتي الذين لا ذنب لهم سوى أني أختهم.. يا إلهي ماذا فعلت بنفسي؟ لمجرد أن أشبع رغبة جامحة للتمرد في نفسي.. وبدأت الصورة من حولي تتلاشى وتصبح كالسراب.. لا.. لا.. أريد أن أعيش.. أريد أن أعوض ما قد فاتني من حياتي.. أرجوك يا رب.. بدأت دموع أمي أمامي كحبات الماس.. يا إلهي...
    تذكرت تلك اللحظة التي تخرجت فيها في الجامعة، وكم كانت فرحة أمي بي، وكم كانت سعادة أبي الذي قال: الآن نستطيع أن نفرح بك وبابن عمك خالد.. قلت وأنا معترضة: أرجوك يا أبي هذه حياتي ولا أريد أن أخسرها.. وخالد بمثابة أخي (كان هروب من فضيحة اكتشافهم أمري) وأنا الآن بصدد أن أثبت وجودي وأكون حياتي المهنية.. تقبل الجميع قراري ولم يناقشوني فيه مجدداً.
    قدمت أوراقي للعمل في منطقة أخرى تبعد أربع ساعات من منطقة سكن أهلي حتى أستقل بالسكن بعيدا عن أعينهم، وكان لي ذلك وبدأت حياتي الثانية.. حياة الحرية والانطلاق نحو عالم كنت أحلم به منذ الصغر (حياة اللهو والعبث) بدأت صداقاتي تزداد وتنازلاتي تزداد، وتحولت ل(بنت ليل) ولكن على مستوى رفيع، والدافع الحرية الشخصية التي كانت سبب دمار حياتي.... آآآآه (بدأت تلك الشهقة تزيد وتأخذ من أنفاسي وتلك الهالة السوداء التي تغطي عيناي تزداد ضيقاً) كنت... كنت... يا إلهي كم أود أن تأتي تلك الأيام التي خسرت فيها نفسي.. كم أود أن يغفر لي ربي ويسامحني من أسأت لهم.. ولم تلبث تلك الرؤى تأتيني من جديد.. حين اكتشفت مرضي (بالزهري) لم أعر بالاً لذلك فكان العلاج بسيطاً ومع مرور الزمن.. ولكن الله يمهل ولا يهمل وكان عقابي شديداً.. (الأيدز) العار الذي لا يمحى من حياتي نعم أصبت بهذا المرض المخزي وهو نتيجة لحياتي المستهترة التي كنت أعيشها وتلك الحرية الزائفة التي كنت أرنو إليها منذ الصغر وذلك الأمل القاتل بأن أكون صاحبة القرار في كل ما يخصني.. هنا خنقتني نظرة أبي التي كانت كالسهم القاتل وكلماته لأخي: (ماذا سنقول للناس حين يسألون عن سبب موتها؟؟ كيف سنواجه نظراتهم؟؟) آآآآه كم تمنيت أن يكون موتي في حادث أو حتى مرض آخر غير هذا الذي.... الذ....ي....ي... وهنا بدأت تلك الشهقة تأخذ أنفاسي وبدأت تلك الهالة السوداء تضيق.. وصورة أبي تتلاشى ودموع أمي تحولت إلى شعاع من نور وكانت نبضاتي تهرب واحدة تلو الأخرى..

    ::: القصه منقوله:::

    همسة العسكري

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    لاحوال ولاقوة الابالله

    نتيجة أهمل الأهل..ضيااع الأبناء..

    مشكوره

    على نقل القصه..

    تحيتي

    صمت الودااع

  3. #3
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    28
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    يااااالطيف يااارب
    الله يستر علينا وعلي بنتنا

  4. #4
    |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|أخت القمر|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    *الشرقيه*
    المشاركات
    2,008
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي

    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    استغر الله ربي واتوب اليه

    اللهم استر على المؤمنين والمؤمنات اجمعين

  5. #5
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    ســبحان الله
    المشاركات
    3,155
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    يالله علي الابداع الجميل


    اشكرك جزيل الشكر ولك تحياتي واحترامي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المرأة بين مطرقة التحرر وسندان التشدد
    بواسطة صديقة القمر في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 30-11-2007, 11:57 PM
  2. هل للحزن نهايه ؟؟؟
    بواسطة الحـــزين1 في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-08-2006, 12:22 AM
  3. نهايه مؤلمه
    بواسطة عذووبه في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 09-05-2006, 12:15 PM
  4. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-02-2006, 04:09 AM
  5. نهايه كل ظالم
    بواسطة احلاكم ويسواكم في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-11-2004, 03:34 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •