صفحة 1 من 18 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 89

الموضوع: ][®][^][®][دنيــــا العاشقيــــن ][®][^][®][ قصه خياال رووعه

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    147
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي ][®][^][®][دنيــــا العاشقيــــن ][®][^][®][ قصه خياال رووعه

    ][®][^][®][دنيــــا العاشقيــــن ][®][^][®][ قصه خياال رووعه هذا وجهي لو ما اعجبتكم
    السلام عليكم



    دنيا العاشقين قصه جنونـــــــــــــــــــــ111ن بصراحه روووووووووعه
    راح أنزلكم أول جزء لو أعجبتكم كان بها وكملتها لو ما أعجبتكم وماشفت ردود وتجاوب راح أوقفها

    والحين أتركم مع القصه

    *بيت ابو ماهر....

    جاسم(ابوماهر): رجل شارف على الخمسين يملك شركه كبيره وغني جدا ومع هذا طيب ومتواضع ..

    ماهر: الابن الاكبر 28 سنه متزوج من حور (بنت عمه عبدالله) وزواجهم كان تقليدي وصار له سنتين بس..

    بشار: يجي بعد ماهر وعمره 20 سنه يدرس في الجامعه وشاب كول وطيوب وخفيف دم مرره...

    ريناد: البنت الوحيد 17 سنه في ثاني ثنوي هادئه وناعمه

    الام: متوفيه من ست سنوات في حادث.

    *بيت ابو محمد

    عبدالله (ابو محمد): 48 سنه وشراكه مع اخوه ابو ماهر باالعمل ..

    فوزيه(ام محمد): مره طيبه وحبوبه عيبها الوحيد عصبيتها وخاصه مع بناتها

    محمد: اكبر من بشار بـ3 سنوات ومعاه باالجامعه واكثر من اخوان

    خلود: 21 سنه ودرست معظم حياتها بلندن مع خالها اللي كانت متعلقه فيه من صغرها...والحين تدرس في البحرين

    شوق: في نفس عمر ريناد وصديقتها كثير ومعاها بنفس المدرسه..

    *بيت ام مازن

    ام مازن(اخت ام محمد): ارمله من 10 سنوات وساكنه مع عيالها لوحدهم باالبيت

    مازن: 22 سنه وصديق محمد وبشار والثلاثي يكونوا شله مع بعض

    هبه: 18 سنه في ثالث ثنوي ومع ريناد وشوق بنفس المدرسه لكنها ماتواطنهم ابدا..

    وتكرههم كره ماحصل....



    بسم الله نبدأ........

    نزلت من الدرج الا شوق في وجهها ...راحت وحضنتها على طول....

    شوق: حشى كل هذا نوم ...صار لي ساعه انتظرك....

    ريناد: من جد؟؟ طيب ليه ماصعدتي لي...

    شوق: اممممممم لا بس...

    ريناد (وهي تغمز لشوق): ليش بشار هنا؟

    شوق: أي فوق باالصاله...ماحبيته يشوفني

    ريناد: ههههههههههه صدق خبله ..اقول تغديتي؟

    شوق: اكيد تبيني انتظرك ...يلا تأخرنا

    ريناد: لاشواقه خليها لبكره

    شوق: شنوووووووووووو؟

    ريناد: بسم الله شوي شوي علي ياحظي السوق مابيطير

    شوق: بتمشين الحين ولا اقسم بااللله اطير راسك

    ريناد: هههههه ياربي ايش هاالعنف اللي فيك الله يعين خالتي ام محمد عليك....

    ــــــــــــ: هاالعنف مو شئ جديد عليها

    سمعوا هااالصوت اللي قدرت شوق تميزه بسهوله ودق قلبها طبول وماحبت تلف له....

    بشار: يعني لسه زعلانه

    شوق: اممم ريناد يلا حبيبتي تأخرنا

    ريناد(وهي تسحب يد شوق): اوكي تعالي شوي الغرفه.....

    مروا من جنبه وشوق منزله راسها حتى عينها ماتجي في عين بشار ولد عمها اللي متهاوشه معاه هواش ماحصل....

    دخلت الغرفه قبل ريناد وجلست عاالكرسي واخذت الورده اللي عاالطاوله تناظرها وهي مبتسمه وريناد تطالعها بطرف عينها ..

    ريناد: ههههههههههههههههههههه لاوربي مو صاحيه

    شوق(وهي تتنهد): اه ياقلبي المسكين

    ريناد: اموووت واعرف بشار اخوي ايش لاقي فيك ...عنيفه ودلوعه ومزهقته في عيشته لاوكل يوم مسويه له هوشه ماصارت ومع هذا يحبك ..شوق حرام عليك...

    قامت من الكرسي وراحت عند المرايه وفلت شعرها الطويل....

    شوق: امممم خليه حتى يعرف مره ثانيه يصارخ ويسكر السماعه بوجهي وبعدين انتي شدخلك فينا....

    ريناد: الا دخلني اخوي وبنت عمي بس والله شوشو حرام....

    شوق: اسكتي انتي شعرفك في الحب

    ريناد(وهي تاخذ ملابسها وتدخل الحمام):وااي بسم الله علي من هاالمصيبه

    شوق: واحلى مصيبه ..اه بشاروه الخبل احبك والله

    ريناد: ههههههههههه حب نص كم صدق اللي قال الطيور على اشكالها تقع

    شوق: اقول اطلعي بسرعه قبل لااكسر عليك الباب

    ريناد: انتي لما تتزوجين راح تكسرين بيتك من اول يوم

    شوق: ياااااااااااي متى بس نتزوج .....

    كان بشار مار جنب الغرفه وسمعها وابتسم...تحبني لين الحين الحمدلله بس مااكون بشار اذا ماغيرتها...

    راح غرفته وقام يفكر ..ابي اكلمها بس كيف فكر يابو الشباب كويس

    وحشني دلعها وغرورها....وهواشها !!!

    ههههههههه خبله وحشتني جد كيف اكلمها...امممممممم

    طلع بره البيت وشاف السابق (حكمت) باالسياره قام يفكر اها هو اللي بيوصلهم السوق ....

    راح لعند السايق اللي فتح النافذه لما شاف بشار......

    بشار: شلونك حكمت اليوم

    حكمت: كويس بابا بسار

    بشار: الف مره اقولك بشار مو بسار

    حكمت: اوكي بابا بسار

    بشار: لاحوووول ماباقي الا تسميني فشار

    حكمت: ههههه هزا حلو بابا

    بشار يقول بنفسه ياثقل دمك ياشيخ بس معليش نستحمل لعيون شواقه...

    بشار: واخبار زوجتك

    حكمت: هزا واجد زعلان

    بشار: يحق لها واحشها يالدب...واخبار عيالك

    حكمت: بابا انت ليش واجد يسأل

    بشار: جزاة الخير يالدب ماااالت بس الا اقووول

    حكمت: يس...

    بشار: بابا جاسم يبي انت داخل مجلس

    حكمت: بعدين..انا ودي ماما شوق وريناد راشد مول

    بشار: ماعليه بيتأخرون روح شوف بابا جاسم

    حكمت: اوكي

    بعد مااختفى السايق وراء الباب نزل بشار وفضى التاير (اطار السياره) من الهواء ...وبعدها دخل البيت وحكمت في وجهه

    حكمت: وين بابا جاسم مافي شوف

    بشار: والله؟ اكيد طلع

    حكمت: انت بسار واجد كذاب

    بشار: عمى بعينك

    حكمت: ههههههههههه

    بشار: خبل يفتكرني امدحه اذلف عني.....

    ......

    نزلت ريناد مع شوق وهم يسولفوا ويضحكوا وصادفوا باالصاله حور (اخت شوق) وزوجها ماهر يشاهدوا تلفزيون ويتكلمون.......

    حور: هلا شواقه

    شوق: هلا اختي الغاليه شلونك ؟

    حور: تمام..واخبار امي

    شوق: تمام تسلم عليك

    ماهر: واحنا مالنا رب يعني تعالي حبي راسي يلا

    شوق: انا يامهير احب راسك؟

    ماهر: ياكبرها عند ربي مهير عاد؟؟؟ اقول وريني عرض مقفاك

    ريناد: اقول شوشو نطلع بكرامتنا قبل لايمسح بها ماهر الارض

    ماهر: وين رايحين؟

    شوق: السوق ليش تسأل؟

    حور: هييي انتي احترمي زوجي يلااا روحوا

    شوق: بنروح تبين شئ من السوق

    حور: سلامتكم....

    ماهر: يلا روحوا وخلوني مع زوجتي...

    شوق : من حلاتها عاد

    ماهر: من غيرتك يالدبه ...اصلا لو تلفين الشرقيه كلها مثل حوريتي ماتلاقين يلا برره

    ريناد: هههههههه يلا شوق

    طلعوا الا يشوفوا السايق جالس جنب الكفرات

    ريناد: حكمت شفيها السياره

    حكمت: مادري هذا التاير خربان

    شوق: اووووه ياربي شنو هاالحظ الخايس اللي علينا....

    ريناد: يلا حاول تصلحها بسرعه

    حكمت: هزا مايصير بسرعه

    رفعت شوق راسها الا تشوف بشار في سياره ومشغل اغنيه عبدالقادر الهدهود (غيظيني )ومرفع الصوت ويطالعها.......

    حطت يدها على فمها...هيييين بشاروه اوريك ان ماعلمتك تسوي فينا مقالب مثل هاالمقلب البايخ مااكون شوق

    نزل نظارته الشمسيه شوي وغمز لها وضحك وطول هاالوقت وريناد تكلم حكمت ..انتبهت لصوت الاغاني ورفعت راسها

    ريناد: اووه هذا بشار هنا شيسوي.؟

    شوق: كاالعاده يسخر علينا

    ريناد: شرايك نخليه يوصلنا

    شوق: والله مااركب معاه

    ريناد: يلا شوووق

    شوق: حلفت مافيه

    دخلوا البيت وجلسوا في الحديقه عاالارض

    شوق: والحل؟

    ريناد: قلت لك بشار يوصلنا

    شوق:وانا قلت لا

    ريناد: اجل مافيه سوق اليوم

    شوق: الا فيه...امممممم ماهر يوصلنا

    ريناد: مافيه امل يطلع هاالوقت من البيت ..طيب محمد؟

    شوق: ناسيه انه في البحرين ..اممممم بس لقيتها

    ريناد: هاااا منو؟؟

    شوق: مازن

    عقدت ريناد حواجبها اووف مازن المغرور

    ريناد: لا مااواطنه بعيشه الله مغروررر

    شوق: انتي شعليك منه احقريه

    ريناد: لا مافيه

    قامت شوق من مكانها

    شوق: باروح البيت

    ضحكت عليها ريناد وسحبت عبايتها وجلست مره ثانيه

    شوق: خلاص زعلت

    ريناد: ههههههههه دلووعه خلاص يوصلنا

    شوق: أي كذا خليك تعجبيني اسمعيه كيف يرد علي هاالمغرور باحطه مايك

    ريناد: طيب

    اتصلت الى مازن ...شاف رقمها وقام بعيد عن الشباب ورد...

    مازن: هلا

    شوق: هلا مازن اخبارك

    مازن: الحمدلله

    شوق: امممم انت وين الحين

    مازن: ليش تسألين؟

    شوق: انت جاوبني

    مازن: باالقهوه مع اصحابي

    شوق: مطول؟؟

    مازن: لاالحين بطلع

    شوق: حلووو اممم ابن خالتي العزيز مازن

    مازن: اختصري شوق بغيتي شئ

    شوق: طيب ليه معصب؟

    مازن(ونبره صوته ارتفعت): شووق جد هاالكلام ماله داعي اختصري ايش عندك

    شوق بداخلها تلعن الساعه اللي فكرت فيها تدق له وحست ريناد بهاالشئ وضحكت وللاسف صوتها وصل الى مازن المعصب اليوم بزياده......

    مازن: حاطه المايك هااا؟

    شوق: كيف عرفت؟

    مازن: واضح يعني بس قولي للي جنبك تسكت يكون افضل وبلاش هاالضحكه اللي مالها داعي

    فتحت ريناد عيونها عاالاخير وكانت بترد عليه بس شوق حطت يدها على فمها تمنعها

    شوق: من عيوني ياسيدي باختصار انا وريناد بنت عمي نبي نروح السوق ومافي حد يوصلنا

    مازن: اييوهوانا مشغليني سواق لكم...

    شوق: شدعوه مازن يلاااااا

    مازن: اقلبي وجهك باي

    شوق: تعال مازن بتودينا ولاكيف

    مازن: ولاكيغ

    شوق: تكفى طلبتك لاتردني

    مازن: لاحووووووول طيب انتوا جاهزين

    شوق: ايوه

    مازن: خلاص اطلع من القهوه ربع ساعه وانا عندكم ياويلكم لو تأخرتوا لحظه وحده اكشت فيكم واروح...

    شوق: كفو والله ولد خالتي ولايهمك من الحين واقفين عند الباب

    مازن: حلو باي

    سكر قبل ماسمع ردها وريناد لسه متفاجاه من اسلوبه.....

    ريناد: ياربي هذا لا مو بني ادم ايش هاالغرور

    شوق: لاهو معصب شوي اليوم بعد

    ريناد: تبين الصراحه وماتزعلين

    شوق: قولي

    ريناد: سخيف وماعنده ذره احترام وحده مع وجهه

    شوق: وجهه؟ اه قمر..تصدقين احيانا اغار منه تمنيت الله يرزقني بهاالجمال

    ريناد: ههههههههههههههههههه خبله والله خبله انتي البنت يعني الاحلى مهما كان

    شوق: لا بس جد مزون حلوو

    ريناد: عاادي

    بعد ربع ساعه دق لها مس كول وقاموا من مكانهم بس ريناد افتكرت شئ....

    ريناد: شوق نسيت الكارد حقي

    شوق: شنو؟؟؟ الله لايبارك فيك قولي امين

    ريناد: انتظريني هنا باروح اجيبه وارجع

    شوق: ريناد واللي يعافيك انا بعطيك تعاااالي

    لكن ريناد ماسمعتها ودخلت البيت ...دق مره ثانيه عليها جرت رجلها غصبا عنها وطلعت له...

    شافته معصب ترددت تركب السياره او لا....لكنها ركبت ...

    مازن: لا ارجعي احسن

    شوق: مازن ماتأخرت

    مازن: انا شقلت لك هااا؟ هذا وانتوا جاهزين بعد تعرفين اني مشغول

    شوق: ماقلت لي مشغول

    مازن: بنت عمك المصون وينها؟

    شوق: نست الكارد حقها راحت تجيبه

    مازن: نعععععععععم؟؟ انا مازن انتظر الانسه ريناد تشرف اخر زمن...

    شوق: مازن مالها داعي العصبيه

    مازن: مو معصب

    شوق: ليه معصب فيك شئ مو عوايدك

    مازن: شوق اسكتي قبل ماتشوفين شئ مايعجبك.....

    طلعت ريناد وجات عينها بعينه ماتكر خافت لانه معصب بس اصطنعت البرود وركبت بهدوء....

    ريناد: السلام عليكم

    مازن, شوق: وعليكم السلام

    ريناد: اسفه تأخرت

    مازن(وهو يلف لها وراء): لاوالله انسه ريناد عسى بس لقيتي الكارد

    ريناد(ببرود): طبعا والا ماكنت جيت

    مازن: تردين علي بعد؟

    ريناد: انت شفيك علي

    مازن: من تكونين حتى ترفعين صوتك علي

    ريناد: ريناد جاسم عندك مانع

    شوق: ياجماعه صلوا عاالنبي وبلا فضايح قدام الناس

    ريناد: ماتشوفين ولد خالتك مادري ايش فاكر نفسه

    مازن: يكفي اني مازن ولد امي وابوي

    ريناد: اسكت واللي يعافيك

    مازن: اطلعي من السياره

    انصدمت من كلمته وحولت نظرها لشوق اللي نزلت راسها وماحبت تتكلم لانها لو تكلمت راح يجيها كف منه...

    ماقدرت تتحمل اكثر ونزلت من السياره ..دخلت البيت وهي تبكي وعلى طول لغرفتها.....حور وماهر نادوها بس ماردت عليهم....

    مازن: يلا انتي بعد الحقي هاالطفله

    شوق: مازن لاتغلط عليها

    مازن: هي الغلطانه

    شوق: عاالعموم مشكور يجي منك اكثر

    نزلت وسكرت الباب بكل قوتها......

    ودخلت البيت وشافت ماهر...

    ماهر: شفيكم رجعتوا؟

    شوق: ليش احنا رحنا حتى نرجع..

    ماهر: شصار ليه ريناد تبكي

    شوق: هاا ..لاماصار شئ وين حور

    ماهر: صعدت وراها

    صعدت حتى تتهرب من اسئلته ودخلت الغرفه.....

    حور: جيتي والله جابك خير ايش صار

    شوق: ماصار شئ

    حور: كيف ماصار

    شوق: تبين الصراحه مازن زفها وتهاوشوا

    حور: مايسويها مازن

    شوق: معصب اليوم الله يستر ليش

    حور: الله يهديه خلاص ريناد حبيبتي لاتبكين ماصار شئ

    ريناد: مغرور...على شنو شايف نفسه

    شوق: هدي نفسه ريناد ولاتصيرين حساسه هاالكثر

    ريناد: والله مابسكت عنه ان ماعلمته من تكون ريناد مابقاش انا

    شوق,حور: هههههههههههه

    ريناد: تفكرون امزح بتشوفون....

    قامت عنهم شوق وطلعت وشوق جلست مكانها عاالسرير......

    شوق: شرايك فيه جنتل مان هاا

    ريناد: فااضيه انتي على فكره من زينه عاد لاجمال ولادلال

    شوق: صحيح عصبيته تخرب عليه وغروره على خفيف لكنه تمام صدقيني

    ريناد: اكره هاالانسان والله

    شوق: لكنه وسيم صح؟

    ريناد: اووووووووف شوق يفشل طيب

    رن في هاالوقت جوال شوق وكان بشار المتصل

    ريناد: ارفعيه مو ذي نغمه بشار؟

    شوق: مابرد عليه

    ريناد: حرام عليك اخوي بيجن

    شوق: الا تعالي انا سمعت شئ بس مو متأكده منه واستحيت اسأل مازن جد راح كلم ابوي

    ريناد: أي قاله عمي لما تخلص الجامعه خذها...لحظه انا بنزل شوي
    طلعت وسكرت وراها الباب ...وقامت تفكر خطبني؟ ياااي وناسه بس خساره ماوافق ابوي....

    قطع عليها الافكار صوت رنه المسج...

    (( ياروحي انتي ياشوق ردي علي ))

    (( لاتحلم ارد عليك ))

    (( والله كسر الخواطر شين ))

    (( انا ماكسرت خاطر حد يلا روح ))

    (( وين اروح حبيبتي ...خلاص كفايه ليه انتي قاسيه كذا.....والله مااقدر اعيش دونك...احبك ))

    لما شافت المسج غصبا عنها مالت له وابتسمت ...

    (( انا اكثر...))

    (( كفو والله بزوجتي ..))

    (( مابعد اصير زوجتك....وين انت ؟ ))

    (( عند غرفه ريناد شرايك ادخل ))

    (( هههههه تحلم ))

    (( ترى ازعل ))

    (( اقول روح غرفتك احسن))

    (( بعد قلبي والله شوق اروح وتجين وراي ؟ ))

    (( ههههههههه دب مافيه يلا روووح قبل لااحد يجي ))

    ((ماابي اروح))

    رمت الجوال وفتحت الباب شافته جالس عالكنبه الصغيره المقابل غرفه ريناد على طول

    بشار: تعالي رجعيني الغرفه

    شوق: هااااا

    بشار: تعالي اذا تقدرين بس على شرط تدخليني بنفسه موافقه؟

    نزلت راسها وهي مستحيه

    بشار(وهو يروج لها ): ههههههه اموت في الجبانه...وحشتيني مووت

    رن بهاالوقت جواله اخذت شوق حتى تشوف من المتصل ...مازن؟؟ ايش يبي بعد ...الله يستر

    سحب من يدها الجوال ورفع

    بشار: هلا وغلا......بخير وانت....والله؟ جد؟ وين؟؟........لا محمد مارجع من البحرين .....باالليل بيرجع.....الحين طيب......طييييب .....هههههههههه خلاص الحين بايووو

    سكره وعطاها ظهره حتى بيدخل الغرفه بس نبره صوتها الجاده وقفته

    شوق: على وين؟

    بشار(وهو يحاول يضايقها): والله مو شغلك

    شوق: عن البياخه

    بشار: مو بياختي اخذتها منك ...

    شوق: بشار وين بتروح؟

    بشار: ارض الله الواسعه

    شوق: وين بالتحديد؟

    بشار: باالشرقيه بعدين تعالي متى بتكبرين انتي اووف اتركيني انا حر اروح المكان اللي ابيه

    شوق(بعصبيه): باالطقاق الله معاك

    بعد مادخل غرفه ريناد ضحك عليها ودخل غرفته يبدل.....رجعت ريناد اللي شافت ابوها تحت وجلست معاه شوق...شافت دموع على خذ شوق

    ريناد: شفيك شوق؟

    شوق: ولاشئ

    ريناد: بشار زعلك؟

    شوق: صارخ علي مايحبني ياريناد

    ريناد: هههههههههه يمزح معاك ياخبله

    شوق: لامايمزح

    طلعت ريناد وراحت لغرفه بشار لقته يحط الجل بشعره

    ريناد: ليه تصارخ عليها؟

    بشار: بسم الله دقي الباب عاالاقل

    ريناد: روح راضيها

    بشار: ههههاااي ماتحلمش

    ريناد: حرام تبكي

    بشار: تمزحين جد؟ كنت امزح

    ريناد: والله حرام روح راضيها

    بشار: مو الحين لو ابي او ماهر يشوفوني مو حلوه باكلمها بعدين

    .............

  2. #2
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    147
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    الساعه 9 ونص رجعت شوق البيت ولقت محمد اخوها جالس لوحده باالصاله

    شوق: محمد رجعت؟؟ متى؟

    محمد: من شوي

    شوق: غريبه ليش مانمت جالس من الصباح

    محمد: وين يجيني النوم

    سكتت لما تذكرت ماسأه اخوها اللي يحبها انخطبت

    شوق: خلاص يامحمد البنت انخطبت

    محمد:لا مو خلاص كيف بهاالسهوله توافق على غيري

    شوق: انت ناسي ان عمها اجبرها

    محمد: اه الله على الظالم....

    شوق: انسى يامحمد سماح خلاص صارت لغيرك

    كلماتها كانت مثل السكاكين بقلبه

    محمد: بس بس ياشوق لاتعذبيني اكثر

    شوق: مااقصد هاالشئ يامحمد بس هذا الواقع

    محمد: تصبحين على خير...

    تركها وراح لغرفه وهي زعلانه على حال اخوها........وحال سماح تذكر لما تعرفت عليها بأمر من محمد

    سماح حلوه طيوبه تدخل القلب بسرعه محمد شافها مره باالصدفه في بيت صاحبه وطلعت بنت عمه....

    حاول يتقرب منها بس هي عاطيته طناش...اتصل مره وهي رفعته حاول معاها بس عصبت عليه وسكرت الخط بوجهه

    تعلق فيها اكثر وقال لشوق تتعرف عليها وباالفعل صار هاالشئ....

    وتعلق سماح في محمد وحبته...بس للاسف جاء واحد واخذها

    عمها وافق عليه لانه صاحبه رغم ان عمره 46 .....

    رن جوالها ...لفت عاالناحيه الثانيه ..اوووف من الزعج اللي داق هاالوقت

    ريناد: الو

    شوق: نايمه ؟؟؟؟؟؟ قوووووووووومي

    ريناد: اووووووف باي

    شوق: قومي قومي قدامي بسرعه

    ريناد: فيني النوم شوق بعدين

    شوق: عازمتك على فطور

    ريناد: ماابيك ولاابي فطورك

    شوق: نص ساعه وانا عندك باي

    رمت الجوال عاالطاوله ورجعت تنام..........

    سمعت صوت حركه بغرفتها لفت شافته بشار شفل الاضواء وقام يلعب في اغراضها

    ريناد: قص اللي يقص يدك ياحرامي

    بشار: بل بل عليك من شوي كنتي نايمه

    ريناد: ايش تبي تاخذ هاالمره بعد؟

    بشار: من زين الاغراض عاد

    ريناد: اطلع بره

    بشار: قومي بنطلع

    ريناد: وين؟

    بشار: مسكين محمد متكدر قلنا بنطلع نغير جو بنروح ابن خلدون يلااا

    ريناد: اوووووووف روحوا انتوا انا بنام

    بشار: خبله الطلعه ماتسوى دونك

    ريناد: من بيروح

    بشار: كلنا يلا بسرعه قومي

    استسلمت له وقامت.....

    وفي السياره...

    كان محمد يسوق السياره وجنبه بشار وراهم ريناد وشوق

    ريناد: حطوا لنا اغاني

    ريناد: فيروووز او عبدالحليم

    بشار: هههههههههه مغبره

    ريناد:انت اسكت

    رن جوال شوق وكانت اختها حور متصله

    شوق: هلا حور

    حور: اهلين وينكم؟

    شوق: لسه باالسياره ماوصلنا

    حور: طيب اسمعي الليله خالتي ام مازن مسويه عزيمه

    شوق: اووووه خلود من جات من لندن وهم كل يوم عزيمه علشانها

    حور: تستاهل خلود المهم انا بطلع الحين يمكن ارجع العصر قولي لريناد اذا جات تتغدى

    شوق: خلاص اجل برجع معاها

    حور: يكون افضل حتى ماتجلس لوحدها والليل نروح سوا

    شوق: خلاص تم..

    حور: باي

    شوق: باي

    محمد: ايش تبي حور؟

    شوق: تخبرني ان خالتي مسويه عزيمه الليله ريناد بتروح طبعا

    سكتت ..اروح..طيب يمكن اشوف مازن لا لا ماابي اشوفه

    ريناد: لا

    طالعتها شوق بنص عين و تقربت منها وقالت لها في اذنها

    شوق: ماراح يكون موجود

    ريناد: اكيد؟

    شوق: طبعا

    وصلوا وعلى طول جلسوا يفطرون...

    بشار: ليه خلود ماجات معاكم

    محمد: جات امس من البحرين وطوالي نوووم وماصحت

    بشار: اها الله يعينها..الا اقول

    محمد: امممممم

    بشار: دق عليك مازن اليوم؟

    لما سمعت اسمه طالعت شوق على طول اللي مسكت نفسها حتى ماتضحك...

    محمد: دق علي وقال انه جاي مع هبه

    من سمعت انه جاي كرهت الساعه اللي قررت فيها تجي معاهم بس بعدين فكرت..ليش اقهر نفسي علشان واحد مايسوى ....انتبهت لشوق اللي داست على رجلها حتى محمد وبشار مايحسون بشئ.....

    لفت شوق عاالناحيه الثانيه شافته يدخل من البوابه يدور يمين يسار..قامت وسحبت ريناد

    محمد: هااا على وين

    شوق: الحمام بنروح

    بعد ماصاروا بعيد

    ريناد: عمى عورتي يدي

    شوق: يالخبله مزون وصل

    لفت ريناد تلقائيا وراء وشافته مبتسم ويقرب من الطاوله

    ريناد: اكره جدا...

    شوق: ههههههه مايخالف يلا

    مشوا ودخلوا محل احذيه انفصلوا عن بعض شوق كانت عند الاحذيه وريناد عند الصنادل

    سحبت صندل اسود بس كعبه رفيع..جاء لها العامل في المحل وقال لها تجلس عاالكرسي لكنها عيت

    وليش اجلس ماله داعي....نزلته عاالارض ولبسته وارتفعت...ابتسمت..هههههه اضحك اكيد رفيع مرره

    وبما ان اللي لابسته برجلها الثانيه مو كعب حست بعدم توازن ...مدت يدها تمسك شئ بس مالقت غمضت عينها استعداد لتلقي الضربه القاضيه.....

    لكن...يد لقفتها ..حتى تتأكد تلمستها فتحت عينها يد رجال لااااااااا

    بعدت على طول ولفت....مين؟؟؟ ماااااااااازن؟ مستحيييييييييل

    كيف دخل هنا؟ وليش جاي؟ وبأي حق يمسكني لا وانا الغبيه احط يدي عليه بعد حتى اتأكد ....

    ريناد: انت كيف تسمح لنفسك؟

    مازن(ببرود): الحمدلله عاالسلامه المفروض تحمدين ربك لولاي كان طحتي وقدام الناس ويضحكون عليك عاد

    ريناد: ماحد يقدر او يتجرأ ويضحك علي

    مازن: الشره مو عليك علي انا اللي رحمتك من هاالموقف المحرج لكن ماتستاهلين أي شئ مع احترامي...

    طالعها باحتقار وطلع من المحل كان جاي يعطي شوق موبايلها اللي نسته عاالطاوله لانها قامت بسرعه محمد باالحمام وبشار في محل العطور وكان الاقرب لهم...

    شوق(وهي تطالع الباب اللي طلع منه): شصار؟

    ريناد(بعصبيه): ولاشئ

    شوق: قصري حسك فضحتينا

    طلعوا من المحل بعد ماحطت الصندل وجلست على جنب وهي تلهث من العصبيه

    اووف موقف بايخ مرره انحطيت فيه..لو شخص ثاني غير مازن يمكن ابلعها لكنه مازن اللي حاط راسه براسي ...

    شوق: شصار ريناد انا ماسمعت الا صراخكم شنو موقف وضحك مافهمت شئ

    ريناد: انا اقولك باختصار كنت باطيح لولا السيد مازن تدارك الموقف ومسكني

    شوق: هههههههه وبعدين

    ريناد: بس هاوشته كيف يسمح لنفسه

    شوق: احمدي ربك اصلا كان مستعجل بيطلع اكيد انتبه لك وجاء مسرع قبل ماتطيحين

    سكتت يعني كانت عينه علي قبل مايطلع علشان كذا شافني ولاكنت باطيح لامن شاف ولا من درى

    ابعدت هاالفكره من بالها بسرعه لمجرد انها تذكرت نظراته لها.....

    ريناد: بس سمعني كلام مثل السم وعطاني نظره ايش اقولك...

    شوق: تستاهلين يالخبله هذا مازن شنو ترفعين صوتك عليه احمدي ربك ماذبح هنا.....

    ريناد: اووه زهقتيني مازن ومازن شين وقوي عين

    شوق: ههههههههه

    جاء لهم محمد مبتسم ...لما شافته ريناد ابتسمت له....

    محمد: شفيهم الصبايا ؟؟

    شوق: اه...لا سلامتك وين الباقي

    محمد: في محل العطور...جاب لك مازن جوالك

    شوق: ايوه

    محمد: يلا نروح لهم

    شوق: يلا

    طول هاالوقت وهي تفكر..كيف انتقم منه وارد له الصاع صاعين عللي سواه هاالمغرور ..لازم اخليه يعرف اني مو حياالله ..اممممم...بس لقيتها مافي غير هاالحل .....

    دخلوا المحل وكان بشار كالعاده ملعوز الهندي معاه ومازن واقف يختار عطر شافته ابتسمت حلوو ماحد جنبه

    لما تأكدت ان محمد لاهي مع شوق وبشار مع الهندي راحت جنبه وسوت نفسها لقت العطر المناسب

    لفت عليها وطالعها بنص عين

    مازن: خير

    ريناد: هااا مازن انت هنا والله ماانتبهت

    مازن: لاااا؟

    ريناد: أي والله

    مازن : انسه ريناد على فكره هنا قسم العطور الرجاليه

    سكتت واااي فشله هذا اللي ماحسبت حسابه...لكن...معليش

    ريناد: أي عارفه تصدق حابه اشتري الى ابوي عطر جديد

    سكتت وهو يطالعها مستغرب شفيها ذي قلبت علي؟ من ساعه تهاوشني ..الحين مبتسمع وتكلمني طبيعي

    يمكن مجنونه؟ جايز !!!!!!

    حتى تكمل الخطه استغلت نظرات مازن لها ولفت غرشه العطر ورشت وصار في عينه.....

    تنهدت لما سمعت الرشه..اوووف انتهت الخطه...رفعت راسها له حتى تشوف النتايج وكأنها تستعد لدخول حرب عظيمه....

    حط يده على عينه وبعصبيه

    مازن: شنو انتي ماتشوفين عميه

    ريناد(وهي تحط يدها على فمها ببرائه مصطنعه): اوووه سوري مازن باالغلط

    سكتت لما شافت محمد وبشار وشوق جايين...

    محمد: ايش صاير ؟ شفيك مازن؟

    مازن: بنت عمك المصون رشت العطر بعيني

    طالعت شوق ريناد وضحكوا الثنتين على شكل مازن

    مازن: تضحكين مع وجهك انتي وياها....هين داوك عندي

    طلع من المحل ولحقه بشار....

    محمد: ليش سويتي كذا؟

    ريناد: ماانتبهت

    محمد: الله واكبر كيف عاد هذي

    ريناد: هذا اللي صار

    طلع ورا الشباب وشوق ضربت ريناد بخفه على راسها

    ريناد: هههههه شرايك

    شوق: كفو والله بنت عمي الذكيه....بس زودتيها...

    ريناد: لازودتها ولانقصتها يستاهل اللي جاه حتى يعرف من انا.......

    شوق: وين راحوا وتركونا

    ريناد: يسعفون مازن ياحرااام

    شوق: حرام ريناد خلاص كفايه اللي صار ترى ماراح يسكت عنك.....

    ريناد: هاها مرره خفت منه اللي مايطوله بيده يواصله برجله وانا قدها

    شوق: تحدي يعني؟

    ريناد: وانا قد هاالتحدي وصدقيني هو الخسران في النهايه

    شوق: مسكينه ماتعرفين مازن حركات اللعب هذي مستحيل تفوت عليه

    ريناد: عاد انا قلت لك ماعلي منه ويلا نكمل شوبينغ

    شوق: يلاااا

    قبل ماتتحرك رن جوالها
    شوق: اليوم الجوال ماراح يسكت اووه هذي خلود اكيد ملانه وبتقول ارجعوا....هلا خوخه(اسم الدلع)

    خلود: هاااي شوشو .....وين انتي؟

    شوق: باالسوق

    خلود: أي نووو....اي مين (عارفه..انا اقصد)...وين باالضبط انا هنا

    شوق: جد....ادخلي وبتشوفيني

    خلود: اوكي باي

    راحوا لعند البوابه وشافوا خلود حضنت ريناد وبعدها شوق

    شوق: وحشتيني امس لما جيتي ماشفتك

    خلود: نمت على طول تعبااانه اخبارك ريناد؟

    ريناد: مشتاقه لك والله

    خلود: وين الجايز؟

    ريناد: يتسوقون الظاهر.....

    خلود: يلا zara طول

    شوق: ياحبها هاالبنت الى zara..

    باالفعل دخلوا زار وكاالعاده كل وحده في جهه....

    مروا من عند المحل وبشار انتبه لهم.......

    بشار: اوووه الصبايا هنا

    محمد: وين؟؟

    بشار: في هاالمحل اووه هذي خلود جات بعد

    محمد: أي والله اكيد ابوي جابها

    دخلوا الشباب المحل ....بشار راح عند خلود لفت المسكينه الا ينط بوجهها....من خوفها رمت اللي عندها وحطت يدها على قلبها

    محمد: الله يغربلك خلعت المسكينه...

    بشار: حتى تتعود على اجواء العائله الكريمه

    خلود: اوووو ماي جاد بشار....

    بشار: خفتي؟

    خلود: هههه يس

    تجمعوا كلهم جنب بعض....

    ريناد: حرام بشار خوفتها

    بشار: ماعليك تتدلع

    محمد: يلا نرجع

    خلود: لا محمد.....ابي اتسوق

    محمد: طيب شرايكم كلكم تروحون السياره وانا واختي نتسوق وبعدها نلف بها الدمام والخبر

    خلود(بفرح): يسسسسس

    شوق: لاوالله واحنا؟؟؟؟

    مازن: انتي ماتملين من الطلعات يلا عن المصاخه البنت مالها الا بيتها

    ريناد: شنو انت بتتحكم فيها

    مازن: لو سمحتي لاتتدخلينا بيني وبين بنت خالتي

    ريناد: اسفه

    طلعت من المحل والدموع بعينها...راحت شوق مع محمد وراها....

    محمد: اوووه بتبكي الحساسه

    شوق: خلاص مو تفضحينا قدام الناس

    ريناد: ايش تبون بعد بتحاسبوني لاني غلطت على الاخ مازن؟

    محمد: شفيكم اليوم انتوا على بعض هو من جهه وانتي من جهه ماله داعي اللي تسوونه....

    ريناد: هو الغلطان

    محمد: هو غلطان بس هم انتي غلطانه ...وهو رد لك الصاع صاعين عللي سويته ...يلا امسحي دموعك....

    ريناد: ابي ارجع البيت

    محمد: اجل يلا.............

    .***************************

    في السياره لف محمد على اخته وابتسم....وحشتنا بصراحه كنا كل سنه نسافر لها لندن حتى نشوفها...

    من سافرت مع خالتي والحياه هناك عاجبتها...الحين راحت البحرين تبكمل دراستها هناك....

    مانشوفها كثير بحكم ظروف دراستها تنزل ايام الويك اند

    وماباقي عليها الشئ كثير وتخلص.....

    كانت خلود جميله ملامحها بريئه وهادئه مره...احلى شئ فيها لون عينها الرمادي اللي اخذته من امها...

    كثير كانوا حابين يطلبون يدها بس لما يعرفون انها عايشه اغلب حياتها بلندن يتراجعوا....

    الا واحد من شافها ماقدر ينساها..

    ام ناصر: ياولدي خلود ماتنفع لك...

    ناصر: يمه باموت ان مااخذتها

    قال هاالجمله بصوت عالي سمعته اخته الكبيره سلمى وضحكت....

    سلمى: يضرب الحب شو بيذل

    ناصر: انتي اسكتي بدل ماتوقفين جنبي وتساعديني

    سلمى: لهالدرجه الحب عامل عمايله

    ناصر: ياسلمى ايش جمال اللي عليها اوووف عجيب مااقدر بصراحه

    ام ناصر: لابارك الله فيك من ولد تتعزل في بنت الناس قدامي ماتستحي

    ناصر: شسوي يمه مو قادر امسك نفسي

    ام ناصر: ناصر هي كلمه وحده خلود ماتنفع لك...

    ناصر: طيب ليش اعطيني سبب واحد

    ام ناصر: انت عارف الاسباب زين اولا...توها راجعه من لندن واكيد ماخذه اطباع الغرب ...
    خلاص اصلا ليش انا موجعه راسي وقاعده اكلمك ...لا يعني لا

    قامت ام ناصر وصعدت غرفتها...جلس ناصر عاالكنبه بيأس راحت سلمى وجلست جنبه....

    سلمى: الوالده معاها حق ياناصر....

    ناصر: سلمى البنت مو مثل ماانتوا متصورين والله العضيم محترمه رغم انها عايشه كل عمرها في الغرب..انا هذاك اليوم لما شفتها والله استحت حتى ترفع عينها بعيني

    سلمى: على اساس انك شفتها عن باب بيتهم يوم رحت تجيب اختك ساروه من عند اختها شوق

    ناصر: هذي تصريفه ياشاطره لما سألتني الوالده كيف شفتها

    سلمى(وهي تلف لناصر): جد؟ علمني باالللي صار باالتفصيل

    ناصر: على شرط

    سلمى: اللي هو؟

    ناصر: تساعديني

    سلمى: في الحالتين كنت بساعدك ان ماساعدت اخوي الوحيد من اساعد

    ناصر: كفو والله سلوم حبيبتي

    سلمى: سلوم بعينك قول يلا وخلصني

    ناصر: اسمعي ياطويله العمر....يوم الخميس اللي راح تذكرين اختك ساره طلعت مع شوق صديقتها

    سلمى: صح راحوا ستار بكس في ابن خلدون

    ناصر: عليك نور طبعا دقت علي سوير وهي هناك وقالت مر علي ....

    سلمى: طيب

    ناصر: رحت ونزلت ادور اختك شفتها واقفه جنب شوق بس معاهم وحده شافتني على طول نزلت راسها...
    شكيت قلت يمكن اخت شوق..وباالفعل طلعت اختها...سلمى ابيها البنت عاجبتني وبعدين انا اعرف اخوها محمد صاحبي من ايام المدرسه وهم تمام محترمين...

    سلمى: أي هي حلوه لما رجعت من لندن رحنا زرناهم وجلست معانا ...

    ناصر: كيف شفتيها؟

    سلمى: حبوبه خفيفه دم

    ناصر: ياويلي ويلاه بعد خفيفه دم.... سلمي ابيهااااااااااااااا

    سلمى: ناصر حبيبي اصحى من افكارك واوهامك

    ناصر: سلمى وعدتيني تساعديني

    سلمى: وانا عند وعدي....بساعدك ناصر انت اخوي الوحيد...تدري هي ايش تدرس؟

    ناصر: لا

    سلمى: تدرس حاسب في البحرين

    ناصر: اييه عارف انها باالبحرين سوير قالت لي بس مابقى شئ عليها

    سلمى: أي قريب بتخلص....

    سمعت في هاالوقت صوت ولدها الصغير يبكي

    سلمى: انا باروح لودي قطع نفسه من البكي

    ناصر: سلمى ...

    سلمى: اممممممم

    ناصر: اوعديني انك تساعديني

    سلمى: اوعدك خلاص....

    ابتسمت له وراحت...وهو ارتاح...


    هذا الجزء الاول انشاءالله يكون عجبكم وأعتقد انه طويل وحلو

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    مشكوره


    قصه أكثرمن راائعه

    وننتظر


    تحيتي

    صمت الودااع

  4. #4
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    147
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    مشكورررررة

    أختي صمت الودااااع على مرورك

    والله يعطيك الف عافية

  5. #5
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    147
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    وهذا الجزء الثاني

    كانت شابكه عاالنت تكلم واحد من يومين ضايفها ...



    حلى الشرقيه(ريناد): من انت؟



    معذب البنات: واحد



    حلى الشرقيه: ههه احلف على بالي بس وحده



    معذب البنات: ياحليلك



    حلى الشرقيه: لابجد من انت خاصه ان ايميلي جديد



    سكت ايش اقول لها الحين...الصراحه انا شفته مكتوب على ورقه يوم أروح الى ولد خالتي محمد أكيد وحده من الي يكلمهم بالشات على ماسنجره......


    معذب البنات: باالغلط طلع معي



    حلى الشرقيه: العب غيرها ياشاطر



    معذب البنات: كل هذا الحين مو مهم....ضفتك ياستي واللي صار صار...



    حلى الشرقيه: ليش حاط هاالنك نيم



    معذب البنات: لاني اجنن والبنات يموتون علي لكن مثل مانتي عارفه مااعبرهم...



    حلى الشرقيه: واااااي صدق مغرور



    معذب البنات: شسوي بعمري الله خلقني كذا



    حلى الشرقيه: ايش اسمك؟



    معذب البنات: احمد...وانتي؟



    حلى الشرقيه: الجوهره



    معذب البنات: عاشت الاسامي...



    سمعت صوت الجرس وعرفت ان شوق وصلت حتى يروحون بيت خالتها(ام مازن)



    حلى الشرقيه: طيب احمد انا الحين استأذن



    معذب البنات: افا على وين



    حلى الشرقيه: لازم اطلع



    معذب البنات: بتدخلين بعدين؟



    حلى الشرقيه: طبعا الساعه 2 او 1



    معذب البنات: اوكي تيك كير....بعد ماسكرت دخلت عليها شوق وهي معصبه...



    شوق: شابكه عاالنت؟ صح بايخه يلا قومي البسي...كنتي تكلمي من؟



    ريناد: واحد ضايفني ياشوق واسمه احمد ماعرف من وين جاب ايميلي



    شوق: امممم ماعلينا منه المهم يلا قومي البسي...



    ريناد: طيييب



    شوق: انتظرك تحت



    لبست بدله بنفسجيه وفلت شعرها وحطت شادو خفيف بنفسجي وكحل وجلوس ....



    وهي بتنزل شافت اضواء غرفه ابوها مشغله ابتسمت ودخلت....



    كان قاعد وراء المكتب وبيده ورقه ...راحت وحبته على راسه....



    ابو ماهر: هلا رنوده وين رايحه



    ريناد: نسيت يبه بيت خاله حور ام مازن



    ابو ماهر: اييوه وشوق وصلت؟



    ريناد: ايوه



    ابو ماهر: ماسمعت والله صوت الجرس



    ريناد: امممم اللي ماخذ عقلك يبه



    ابوماهر: هههههههه من بعد امك مافي حد



    ريناد: أي افتكرت بعد



    ابو ماهر: يلا روحي تأخرتي عاالبنت



    ريناد: خلاص يبه تبي شئ قبل ماروح؟



    ابوماهر: سلامتك



    نزلت وماكانت موجوده شوق باالصاله سألت الشغاله وقالت لها انها راحت السياره ...وصلوا وفتحت لهم الخادمه الباب....



    شوق: هاااي سوكاتي



    سوكاتي: هاااي شوق هاو ار يو؟



    شوق: كويس



    سوكاتي: مين هزا بنت حلو؟



    شوق: كل مره تشوفينها تسألين يااختي احفظي شكلها ريناد



    سوكاتي: يس يس ويلكم



    شوق: ثانكس...



    دخلوا وسلموا عاالكل بس هبه ماكانت موجوده......



    ام محمد: تأخرتوا ياشوق



    شوق: سبحت بس يمه ومريت على ريناد وجينا



    جلسوا جنب بعض وقربت شوق تكلم ريناد في اذنها.....



    شوق: الحمدلله ثقيله الدم مو هنا



    ام مازن: حياالله اختي ام محمد



    ام محمد: الله يحيك ياالغاليه



    ام مازن: الا اخبار محمد؟



    ام محمد: الحمدلله بس تاعب نفسه باالشركه والجامعه



    ام مازن: الله يوفقه



    ام محمد: هبه وينها؟



    ام مازن: بغرفتها الحين تجي...



    كملوا سوالفهم بعد ربع ساعه نزلت هبه وكانت زينتها مبالغ فيها جدا والمكياج غامق ولابسه بدله تنفع لعرس مو عزيمه عاديه...سلمت عليهم بغرور وجلست جنب امها....



    ام محمد: الله الله ايش هاالحلاوه ياهبه والله عندك قمر يااختي واحنا مو عارفين



    ام مازن: تسلمين والله ياام محمد ..تصدقين رغم انها تعبانه اليوم الا انها قالت بنزل بنفسي واسلم على خالتي ام محمد



    ام محمد: كفو هذي البنت السنعه اجل ليش اقولك ابيها لولدي محمد...



    نزلت هبه راسها بحياء مصطنع..وشوق انصدمت وطالعه هبه اللي متشققه من الفرحه لانها تموت اصلا في محمد...طالعت ريناد اللي كانت رده فعلها ماتقل عن شوق بشئ....



    شوق: سمعتي اللي سمعته



    ريناد: تخيلي محمد ياخذ هبه وااع ثقيله دم



    شوق: مستحيل ياخذها



    ريناد: الا اخباره مع سماح



    شوق: على حطه يدك



    ريناد: سماح مافي مثلها وتستاهل محمد مو هبه اللي ماتحب الا نفسها



    شوق: تفكرين راح اسكت لهم والله هذي ماتصير مرت اخوي وبتشوفين



    هاالوقت سمعوا حنحنه لبسوا شيلاتهم ودخل مازن تغطت ريناد على طول حتى مايعرفها خاصه انها كانت حاطه بعد مكياج خفيف....



    مازن: السلام عليكم



    الكل: وعليكم السلام



    مازن: هلا خالتي شلونك يالغاليه



    ام محمد: هلا ولدي مازن احنا بخير وانت ؟



    مازن: تمام مرتاح ...شلونك خلود



    خلود: تمام ياقاطع



    مازن: هههههههه شنسوي بعد ...وانتي خالتي مانشوفك ولاشئ حشى ماتزورونا مثل قبل



    ام محمد: تعرف ياولدي مسؤوليات البنات وخاصه هذي



    واشرت على شوق



    مازن: تعلميني عليها هاالدبه اعرفها اكثر منكم...



    شوق: ياسلام انا دبه ياتمساح



    الكل ماعدا ريناد: ههههههههه



    مازن: وحور ليه ساكته كل هذا تفكرين في زوجك اتصل عليه؟



    حور: ههههههههه لانك حاقرني وانا الاكبر مايصير ابدأ عليك باالسلام



    مازن: حقك علي طيب



    انتبه لوحده متغطيه من هذي ....لما لف شك ريناد يمكن...



    مازن: انا اسمحولي شوي



    هبه: من وين جاي؟



    مازن: مقهى انترنت وبسبح حتى اطلع مره ثانيه



    وهو يصعد عاالدرج قام يفكر ليه متغطيه عني؟ تستحي؟ ذي تستحي والله ماشفت بنت مثلها قويه عين ترادد اللي اكبر منها الله يهديها....



    الساعه 12 رجعوا ....



    ريناد: تصبحون على خير



    ماهر,حور: وانتي من اهله....


    كان جالس عاالكنبه بعد ماطلعت من الحمام حتى تبدل ملابسها جلست جنبه ...



    حور: ايش اللي ملعوز ثوبك كذا ماهر؟




    ماهر: هههه بنت واحد من الربع حليلها عمرها 3 سنوات من شافتني لزقت فيني وهي تاكل شكولاته




    سكتت يوم شافت الفرحه بعين ماهر وهو يتكلم عن البنت....اه ياليت اقدر اسعدك ياماهر واجيب لك ولد....






    نزلت راسها ....ماحست الا بيده ماسكه يدها بحنان....






    ماهر: حبيبتي حور.....ليه كذا يعني؟






    حور: لاني مو قادره اسعدك واجيب لك ولد






    ماهر: سعادتي معاك ياحور






    حور: ادري انك تقول هاالكلام حتى ماتضايقني وتزعلني....






    ماهر: حور حبيبتي ابيك تفهمين شئ واحد سعادتي وانا بجنبك مالها مثيل مافي شئ يهمني بهاالدنيا غيرك..والولد ان ماجاء الحين بيجي يوم ويشرف صح او لا؟






    حور: بس ياماهر






    ماهر: لابس ولاشئ تبين تزعليني يعني؟






    حور: لا






    ماهر: اجل سكري عاالموضوع اللي مافي منه فايده..






    حور: كيف مافي منه فايده ياماهر






    ماهر: يوووه منك انتي شفيك اليوم ...






    حور: مافيني شئ بس لازم نشوف حل






    ماهر:ايش حله ياام العريف...






    حور: نروح المستشفى نكشف






    ماهر: اتوقع مافقدتي ذاكرتك للحين ..واتوقع رحنا المستشفى قبل شهرين وتذكرين ايش قال الدكتور






    حور: فاكره قال مسأله وقت...بس خايفه ان العيب يطلع مني






    ماهر: شفيك يقولك مسأله وقت....عارفه انك سخيفه بجد






    قام وراح عند الباب






    حور: وين رايح






    ماهر:ستين داهيه....






    طلع وسكر الباب بقوه...سمعت صوته ريناد اللي كانت في غرفتها وتسولف مع احمد عاالماسنجر...






    معذب البنات: متى رجعتي






    حلى الشرقيه: رجعت وشبكت على طول






    معذب البنات: لهالدرجه تحبيني هههه






    حلى الشرقيه: احمدوه وجع






    احمد: هههههههههههه دبه...اقول جوجو






    حلى الشرقيه: جوجو بعينك






    احمد: ماعليه جوهره....احكي لي عن نفسك اكثر...






    ريناد:اوكي اسمع






    احمد: امممممممم






    ريناد: انا امي توفت وعمري 10 سنوات هاالشئ اثر علي كثير وصدمني صدمه مالها مثيل ..بعدها بقيت سنتين دوم جالسه لوحدي ومااكلم حد ابوي مايأس مني سافر وياي الكويت لطبيب نفسي يقولون شاطر..ماحبيت المكان وجننته بس علشان نرجع وصحيح رجعنا السعوديه هربت لبيت عمي وبفضل الله ثم فضل عمي وبنت عمي وحتى مرة عمي حبوني كثير وانا اكثر...حبيت الحياه حسيت لسه فيها اشياء جميله...



    طبعا ماانسى فضل اخوتي وخاصه اخوي الكبير ابوي الثالث من بعد ابوي وعمي ...






    احمد: ايوه كملي






    ريناد: سافرنا بعدها كندا شهرين لما رجعنا حسيت اني بنت جديده مشاعري واحاسيسي تجددت والظلام اللي كان داخلي تبدد ولله الحمد...






    احمد: الحمدلله واسف يالجوهره خليتك تذكرين شئ نسيتيه من زمان وماكنتي حابه تذكرينه






    ريناد: لاعادي احمد...وامي اصلا حتى لو ماتت وتركتني انا كل يوم قبل ماانام اضم صورتها لحظني واحس انها معاي وعايشه بقلبي اكلمها واكيد تسمعني....






    كملت معاه سوالف لين تعبت واستأذنت منه وراحت لسريها وحضنت مخذتها ....

    كان جالس مع زوجته وبته وعلى رجلها ولدها الصغير....

    ام ناصر: ناصر شفيك انا قلت لك لااا

    ابوناصر: ام ناصر لايصير راسك يابس هذا ولدك الوحيد كيف ماتبين سعادته

    ام ناصر: سعادته مو مع خلود في الف وحده غيرها

    سلمى: يمه تعرفين ناصر مايبي غيرها

    ام ناصر: مايخالف اخطب له غيرها ومع الايام بيحبها وينساها واصلا ناصر مايرفض لي طلب

    سلمى: يمه حبيبتي تعرفين ناصر زين حتى لو وافق على غيرها بداخله يتعذب

    ابوناصر: وبعدين لاالبنت ولااهلها ينعابون...وابوها رجال تاجر وسمعته بين الناس طيبه

    ام ناصر: كل هاالكلام مايقدر يأثر على رأي يبي غيرها مستعده ادور له لكن خلود لا

    سلمى: يمه فكري شوي سعاده ناصر بين يدينك لاتخليه تعيس

    ام ناصر: يلا تعيس بلا خرابيط ينسى

    بعدها قامت ام ناصر للمطبخ وناصر كان واقف وراء باب الصاله الكبير ويسمع كلام امه حاول يتماسك حتى مايعصب ودخل الصاله بهدوء ..سلمت عرفت انه سمع كل شئ وقبل ماتتكلم تكلم هو...

    ناصر: خليني انا ياسلمى بتكلم

    ابو ناصر: ناصر...انت من متى هنا؟

    ناصر: من اول ماتكلمتوا عن حياتي وقررت الوالده مصيري وانا ابد علي بس انفذ اوامرها حتى تكون مبسوطه

    لكن...دامها ماتبي خلود مااقدر بعد اجبرها واتزوج بنت الناس وتتعذب معاي في شئ مالها ذنب فيه

    سلمى: ناصر انت ماراح تاخذ غير خلود

    ناصر: سلمى خلاص الوالده اصلا انهت الموضوع دامها مو موافقه براحتها تبون شئ؟

    ابوناصر: على وين ياولدي؟

    ناصر: بطلع اشم هواء

    ابوناصر: انتبه لنفسك ولاتتأخر
    .....

    هذا الجزء الثاني أعتقد ان حلو يلا عاااد ابي أشوف ردوووود عشان أكملها

صفحة 1 من 18 12311 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حلويآت رووعه ،،،
    بواسطة مالي مثيل في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 08-04-2009, 08:02 PM
  2. دنيــــا .. غريــبهـ .. وأكثر .. النـاس .. ماشيـن ..
    بواسطة مالي مثيل في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 27-03-2009, 05:32 PM
  3. خواتم رووعه
    بواسطة ابعـاد الجفـا في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-10-2008, 07:33 AM
  4. صور بط رووعه
    بواسطة arts of love في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-01-2007, 12:12 AM
  5. صور رووعه
    بواسطة arts of love في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-11-2006, 02:15 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52