صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 13

الموضوع: أحمد وندى وقصة الشريط

  1. #1
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    بين سهيل والجدي
    المشاركات
    4,307
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي أحمد وندى وقصة الشريط

    المُقبّلات :

    * خذوا الحكمة من أفواه المجانين
    * الموضوع برعاية نسكافية (قهوتي الصباحية)
    واغنية جوليا بطرس (( شي غريب )) << عشان بس تعرفون ذوقي


    اقلطوا

    ********************
    إليكِـ ... أنتـــــي ..... فقط

    صدى اسمكِ يفرح صدري ....
    فترقص دقات قلبي ....
    وتسبح على أمواج أسمكِ ....
    تغفو في عيني رؤاكِ .....
    حسبي من رحلةِ أيامي ... ...
    قبس ٌ في وجهكِ ألقاه ......
    يُبقي في القلب ذكراك .......


    بحث سريعاً عن عطر مناسب لتلك الكلمات ، لُيرفقه مع أشواقه ولوعته وحبه

    رش بضع رشات سريعه وطوى تلك الورقة التي ذيلها بكلمة (( أحبكـِ بجنونـ ))



    ************************

    صرخ أحمد بـ اخته الصغرى منادياً واعطاها تلك الرسالة

    نظرت إليه متسأله : من هي له الرساله ؟

    أرتبك أحمد وتردد هل أرسلها أم تبقى حبيسة صندوقي مع الآخريات ؟

    كانت هناك فرصة للتراجع

    و لكن

    أين ذهبت تلك الوعود اللتي كانت ليلة البارحه بعدم التلحف بالجبن !!

    ( هكذا حدّث أحمد نفسه )


    ************************

    * عطيَه ندى بنت الجيران بس تكون يد بيد لا تنسين !

    _ طب وش به هالرسالة ؟

    * فاتورة الكهرب

    قربت اخته الرساله من انفها لتشم رائحة العطر ثم نظرت لأخيها بـ خبث :

    _ و الفواتير تعطر؟

    * اقول لا يكثر يالبثره تراي عطيتس وجه

    _ بكم ؟

    * وش اللي بكم ؟؟

    _ ثمن سكوتي

    اخرج أحمد خمسة ريالات وأعطاها لأخته متبرماً : هذا الي يجينا من الغزو الفكري !


    ************************



    في المنزل المجاور

    ( أهلتس يا ندى )

    * ندى شوفي من عند الباب وجع له ساعه يرن الجرس

    وأنتي ما غير لعب بهالطاعون (الانترنت)

    _ اووووف ما بوووووه غيري بهالبيت !!!

    اتجهت ندى الى الباب الخارجي للمنزل وهي تتحلطم : احد يجي الظهر والله المزاج

    الرايق بعد !

    فتحت الباب لتفاجىء بـ وفاء ابنة الجيران : هلا وفاء وش عندتس هالحزة

    _ ما عندي شي بس خوذي هالرسالة بسرعه

    ( قالتها وفاء وهي تتلفت يمنة ويسره)

    * اصبري لا تروحين خل نلعب انا وياتس بلاي ستيشن جايبتن شريط كراش جديد

    _ احلفي ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!

    * كبرتس انا عشان امزح معتس !!!

    لعبت ندى و وفاء لمدة ساعتين من الزمن في مقابلها كانت تحترق انتظارات احمد .....


    ************************

    وفاء تذكرت انها لم تنهي واجباتها المدرسيه

    فاستأذنت من ندى التي ذهبت معهاالى الباب لتقف لها خوفا من تختطف

    ( الخطف صايرن موضه هالايام يارب تحفظنا )

    _ ايه صح احمد قايلن لي لا تنسين تردين عليه

    * وش ارد عليه ؟ ( العمه ناسيتن الرساله بكبرها )

    ايه صح خلاص باكر تعالي مع اني مدري وش يبي اخوتس !! (احد يعاف الحب ياندى؟ )


    ************************


    رجعت ندى للصاله و اخذت الرساله وهمت بفتح الرساله ولكنها تراجعت :

    خل اروح للماسنجر حقي وبعدين اشوف الرساله

    احمد وعذابات الحب من الترقب والانتظار والشوق لـرد ندى تكاد تفتك به

    = هاه بشري عطيتها الرساله ؟

    تنظر اليه وفاء ذات العشرة ربيعاً بكل براءة ممزوجة بدهاء: اي رساله ؟

    = وفاء هين السنكرس الي معي باكله

    _ ما ينمزح معك وجع ؟

    ايه اخذتها وتقول بكرا تعالي اعطيتس الرد

    زفر احمد زفرة ارتياح ومسك اخته بكل حزم : ليه تاخرتي؟

    _ كنا نلعب بلاي ستيشن ( ثم ذهبت تاركتن احمد وفمه يحك الارض من الدهشه )



    ************************


    في المساء وبينما ندى تستلقي على سريرها تاهب للنوم بعد ما اطفئت

    الانوار ، تذكرت رسالة احمد لكنها ارجئت قرائتها للصباح لان مفتاح المصباح بعيد !!

    كانت ندى تستعد للذهاب للجامعه و بينما كانت تكحل عينيها الواسعتين

    نهضت بكل خفة لتقرا رسالة احمد ...................


    امسكت بقلم الكحل وكتبت خلف الورقة هذه الجمل


    كتبت بقلم عينيها :


    عسى ميب تبطي يا روميو !!

    وعلى فكرة ريحة العطر مخيسه رحت طرشت عشر مرات

    ************************

    عندما همت بالركوب في السيارة مع سائقهم رأت وفاء نادت عليها وسلمتها الرساله :

    قولي لاخوتس بلا مصاله !!

    وفاء وضعت الرساله في حقيبة مدرستها <<< ( اهمال )


    قال الشاعر

    [poem=font="Simplified Arabic,6,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=1 align=center use=ex num="0,black"]
    ان حظي كـ دقيق فوق شوك نثروه=ثم قالوا لحفاة يوم ريحً اجمعوه [/poem]




    هكذا هو حال وفاء في ذلك اليوم حيث ان المديرة قررت ان تنبش قبور حقائب طالباتها بحثاُ
    عن مخالفات بريئة : مرطب شفايف ، مرآه ، قارورة عطر ..... الخ

    _ استاذه هناء تعالي بسرعه ( قالتها ابلا بدرية و تهاليل البشر والفرح على محياها

    كأنها

    رقيب اول جمارك وجد قارورة بيره )

    = وريني !

    القت ابلا بدرية نظرة انتصار على وفاء التي انهارت كل وسائل المقاومة لديها

    وبدأت وسائل الدفاع تبحث عن منفذ للخروج من هذا المأزق :/

    امسكت استاذه هناء (المديرة) بـ وفاء بشده تجرها وكانها شاة تُساق إلى الذبح <<<

    قماشة العليان على غفلة .....

    اوصدت المديرة باب الادارة ثم حدقت بـ وفاء: من هاللحين هالحتسي !!

    هذا وانتي بلح

    الله يعني لا صلح

    انتي ما تربيتي

    ممديتن على هالخرابيط يمال الطواعين جيل انترنت و دشوش وقلة حيا

    استقبلت وفاء سيل الشتائم ملتزمة الصمت ومع اخر قطرة من سيل المديرة الجارف

    صرخت :

    الرساله موب لي هذا اخوي احمد ارسلها لخطيبته ندى بنت جيراننا !

    = هاااااااو من متى هالحتسي ووراي ما دريت ؟ طب متى العرس والا جحاده بعد ؟

    _ لا ابد بس الموضوع توه صاير طازج يعني ...

    انفرجت اسارير استاذه هناء وقالت : طيب علميني بكلش هماه خبرتس نفرح لهم

    _ اكيد


    بعد خروج وفاء من هذه التهمه بكفالة وقدرها اخبار العرس المرتقب ............

    ************************



    _ خذ الله لايبارك فيك لا عاد ترسل معي شي بغيت اروح بخرايطها اليوم

    والسبه انت والمخيسه ندى

    لم يُعر أحمد انتباه لكلام اخته بل خطف الرساله و قفز إلى أحضان غرفته

    احتضن الرساله واخذ يقبلها بشغف شديد وكأنه يقبّل محبوبته ندى .
    .
    فتح الرساله وبكل خوف ممزوج بقرصات قلب احمد بأن لايؤذي الرسالة بشيء

    لأن أنامل ندى لمستها ...


    قرا الرد ليقف قلبه عن الخفقان عدة ثواني .........................

    ليرجع قلبه قائلا : اخفق والا تونا ؟

    احمد متسائلا : ليه كذا يا ندى ؟

    ليه تكسرين قلبي اللي يحبك ؟

    رد قلبه سريعا : ياشين حركاتك .. وش انكسر ! قالوا لك صحن والا كاس :/

    تراك مصختها لي يومين ما غير ضرب البطين الأيمن والبطين الأيسر .. ركض ركض ركض

    ومسوي لك جو واخرتها ترد حبيبتك كذا ؟

    صرخ احمد : ندى ما تسوي كذا انت ما تعرفها ندى رقيقه و حساسه و رومانسية .....

    قاطعه قلبه : خخخخخخخ أمااااا حساسه !!! كثر لي منها


    احمد : ياللي منب قايل وش تبي انت اللحين ؟

    _ ابي افهمك لاني اشوفك زلابه بصراحه !! وملعوبن عليك والا بنت ما عطتك وجه

    منذ الازل وانت ميت بحبها !!

    تذكر يوم كنتوا صغار وموفرن فسحتك ومجوعني عشان تشتري لها كل يوم

    كاكاو من مدرستك و هي ولا يوم تذكرت بـ فش فاش !

    تذكر يوم بالعيد تعطيها عيديتك 10 ريالات وتقوم هي بكل بساطه وتشتري فيهم

    طرطعان

    وتشلخ به راسك !!

    تذكر يوم تروحون للطايف وتجيب لها برشومي واخرتها تكبه بالزباله وتقول ما ناكل

    شوك !!

    تذكر يوم تستاجر لها فيلم المصارع وتخليه عندها .... و ترسل لها عشان ترجعه للمحل

    وتسفهك واخرتها تدفع

    ثمن الشريط من جيبك يالمنتف !!

    ابصم لك بالعشره انها خاقتن على راسل كروو وانت قاعد تقطع بنفسك

    ( ومازال قلب أحمد يستمر بتصفح الذكريات )

    وش اذكرك فيه وش اخلي المفروض اصير قلب وفي واخليك تحب بنت خالتك نوره ام

    عيون عسليه

    لبى قلبها والله لا لبست ذاك البنطلون الجينز والبلوزة الوردي وفلّت الشعر وعيونها

    العسلية قتّالة

    _ بتسكت والا اروح اللحين امسك لي فيش كهربا يرجدك ياقلبي ؟

    كاد قلب احمد ان يتكلم ولكنه فضل السكوت ...........

    تقلب احمد على سريره كما دجاج الشوايه ولم يغمض له جفن تلك الليله :

    _ هيه انت بتنام والا كيف ! << صرخ جفنه متسائلاً

    ترا وقسمن تعبت مالي شغله الا انت ! المصيبه ليتك تروح مثل خلق الله

    للاسواق وتكحلنا بالمخصر والفراشه والبراقع

    ترا ملينا من ندى الي هي وبرميل الغاز توأم بس الفرق الحركه !

    هي تدربى عالواقف والغاز يتدربى منسدح !

    ياخي عيش حياتك وشوف الدنيا ترا تطورت منفوحة .. شف البنات .. أشكال وألوان


    صاروا ياكلون العيون والقلب اكل

    صرخ قلب احمد : ايه تكفى قل له يرحم امك تراي شوي وانجلط

    رجع جفن احمد لحديثه :

    احمد يا بعد رموشي انت .....

    ندى ذي شينه وسمرا ودبيه وماتفهم شي انا ابخص كل يوم افتح

    واغمض على صورتها تبيني اسوي لك برنت سكرين بعد ؟


    شوي ويجي مسج من مخ احمد وقام اللسان بالقراءة ( التفكير بصوت مرتفع )

    لان المخ قافلة معه

    لسان احمد : جفن وقسم بالله لو تقنع فيه من اليوم لـ يوم الدين ما راح يقتنع ذا تنكة

    سبيكه ، سطل ، كمخه ، عطه اي صفه ببالك او قد شفتها بحياتك تراه يستاهل

    والله يا عندي ذكريات وبلاوي بس خلها مستورة


    اجل مره يشغلني ويستنفر كل خلاياي لمدة 3 ايام عشان يسوي لها بحث !!

    ويومين يقرا بمعاجم اجنبية لين بغيت انسى اللغه العربيه عشان يترجم لها كريم بشرة !
    !
    ياشيخ ذي ولا فتات الصخر تصنفر خشتها خخخخخخخخ اجل كريم خخخخخ

    في تلك الاثناء صاحت الاذن بكل ما اوتيت من قوه :

    اجل وش اقول انا ؟

    حالتي حالة .. مليت من الاغاني الحزينة والمزاج المخيس جاني اكتئاب من كثر ما اسمع

    اغاني حزينه

    بيموتني وانا لسا ما تهنيت بشبابي !

    الناس تسمع اليسا بستناك والا مايا نصري روء عليا شوي

    والا نانسي عجرم لبى قليبها نسيت صوتها ياناس

    ما اسمع غير : ام كلثوم وعبدالحليم وفريد الاصقه وكلهم ينبلعون عند محمد عبدالوهاب

    والا اذا مسكت لعانه يسمع بشير شنان !!!

    ************************

    وضع احمد يديه على اذنيه بكل ما اوتي من قوة في محاولة منه لاسكات جوارحه التي

    اتفقت

    لتشن حرب ضده ...

    ليفاجأ بيديه تبتعد عن اذنيه لتقف مواجهة له : ترا بكف مصختها عاد

    تراني ساكته وبالعه الموس بالعرض منك ومن خرابيطك ...

    اجل احد يسهر 66 ساعة عشان يكتب رسالة عاطفية ... واخرتها يحرقها !!

    يا جباااااان

    طيب حطها بالدرج يمكن تجيك القدرة والجرأة بيوم و تعطيها اياها بنفسك بعد!! اقل

    شي ما تحرقها قدامي

    شوي واقطع اصابعي من القهر

    خلوني ساكته ترا وقسمن انا مقهوره كل يوم اكتب اكتب لين ملت مني الاقلام والدفاتر

    ومفاصلي ما عادت تشيلني ........ محتاجة مساج فلبيني .. شيبت حسبي الله عليك

    واللي يقهر انها ولا يوم ذكرتك !! نفسي بيوم امسك رساله منها لو مره بحياتي قبل


    اموت

    احس اصابعها مريحه عالاخر يا حظهم

    كل ذره بجسم أحمد تصرخ قهر من رد ندى ، تقوقع احمد فوق سريره وضم وسادته

    في محاوله اخيره للنوم ولكن هيهات هيهات ...

    لقد فر النوم من عينيه و وضع لافتة ( للتقبيل استعمال حشمه )

    قرر احمد انه لابد من محاولة اخرى ولتكن اكثر جراءة من الاولى ...

    فكر و فكر وخرج بفكرة

    ربما تنجح وربما تبوء بالفشل !


    ************************


    _ وفاء جبت لتس شريط بلاي ستيشن توه نازل

    = خلاص بطلنا توصيل

    _ بوديتس ابو ريالين

    = بشتري بـ 100 ريال

    _ اوكي بس تنفذين الي اقولتس عليه ؟

    = الي تبي

    قرقرقرقرقرقرقرقرقرقررقررقررقررقرقررقررقرقرقرررقرقر قرقررقررقرق
    رقرقرقرررقرقررقررقرقررقرقرقررقرقرقررقرقرقرقررقرقرق ( احمد يعلم اخته
    الخطه بس بشويش عشان ما تخربون عليه وتعلمون ندى )

    = والله يا انت لعين

    _ اخوتس الكبير وجع

    = طلعت حيه من تحت تبن

    _ اذا كبرتي بتعذرينن



    ************************



    ذهبت وفاء لبيت جيرانهم وطبعا كالعاده جلست مع ندى تلعب دورة الخليج

    = ندى

    _ هاااااه ( منسجمه باللعبه)

    = تعالي عندنا باتسر ما يصير كل يوم اجي .. استحي من ابوك وامك

    ضغطت ندى ستارت وبكل ذهول التفتت على وفاء : اخيراً نطق الأدب عندتس ؟

    _ أأدب منتس ... بس انا تراني كبرت

    = شلون يعني؟ بلغتي ؟

    - انا بالغة قبلتس

    = خلاص بكرى بجي عندكم بس تكفين اخوتس احمد يطلع عشان اخذ راحتي

    _ اصلا احمد كاشت للتنهات

    = خلاص اجل بكرى عندتس وترا بطاطس ليز الحار علي

    _ تكفين ليز بالجبنة الفرنسي هماه



    ************************


    تجهزت ندى واخذت البايسن والسنكرس والليز استعداد لهزيمة وفاء .......

    كانت وفاء وندى يلعبون والحماس واصل عند الباب شوي و تضغط وفاء ستارت

    ( موب بس ندى تعرف الستارت خخخخخخ) وتقول : برب .. شوي واجي

    _ وين وجع اقعدي يوم جيت اهزمتس !

    = بروح شوي وارجع !

    _ انقزي .. بسرعة


    طلعت وفاء من الغرفه وبعد برهه يدخل احمد وندى يفوح من ثغرها رائحة الليز

    وقفت حبة بطاطس ليز الي بالملح والخل بحلق ندى وقامت تكح وتكح وتكح

    ويجي أحمد ويطحله مع ظهرها .. طعع طع طععع :

    _فيني ولا فيتس يا بعدهم .. ( ويواصل طع طع طع طع ....

    = الله ياخذك بغيت اموت

    _ اصير لتس حبة بطاطس ليز بالكاتشب وأسكر حلقس


    = تستهبل انت ؟

    بلعها احمد كـ حبة بطاطس ليز بالفلفل وحاول استدراك الموقف :

    _ ندى تكفين لا تجرحين فيني اكثر من كذا

    = عسى ما تعورت بس خخخخخخخخ

    _ ندى انتي ما تدرين وش قدرتس عندي ! انتي اغلى شي بهالكون ، انتي .....

    التقطت ندى عبايتها وتغطت ( تو الناس )

    _ ندى لا تصيرين قاسيه كذا ( قالها احمد محاولا استدرار عطف ندى )

    ندى انا ........... انا احـ .... أحـ .. ــبك


    لم تسمع ندى






    لانها خرجت من المنزل ...........................







    تجمعت جوارح احمد وتكلم قلب احمد وهو اجرئهم على احمد : لا والله عسى ما تكلفت

    اجل انا احبك عقب ما طلعت !! وين هالكلمه يومها تسوطك بـ لسانها اللي يستحي لسان

    الحية يطلع عنده !! والا مستقوي علينا بس !! علمً ياصلك ويتعداك تراها اخر فرصة لك

    مع هالبقره


    ************************



    اشتكي احمد حاله لصديق عمره دحيم الملقب بـ لطعة البارد

    لانه مطول شعره ويلبس كنادر ماركة اديداس ..... تقدرون تقولون رومانسي

    * وبس ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    قالها دحيم واضطعج ضاكحن : والله ما فيه اسهل من استمالة قلب الفتيات ( صدق من

    سماك رومانسي )


    _ انقذني يا دحيم وش اسوي ؟

    * اشتري لها بالفالنتاين .. ايه مير فاتك موعده الاسبوع اللي طاف .. بس ماعليه ...

    اشتري دبدوب ابيض واحرص يكون ماسك قلب احمر ومكتوب

    عـــ I love you

    _ بتحبني عقبها ؟

    * تحبك ؟ هههههههههههههههههه قل تعشق ثرى الأرض اللي تاطاه يا أحمد

    _ والله منتب هين

    * اي شي بالخدمه



    ************************

    لف احمد الاسواق كلها الى ان وجد الدبدوب الابيض وقلب احمر مكتوب عليه I love you

    قام بتغليفه وارسله كالعاده مع DHL وفاء بعد دفع رسوم التوصيل .. 5 ريالات ثمناً

    لضمان السرية ..

    بعد هذه الحادثه بيومين خرج احمد لعمله في الصباح الباكر ليجد ......................

    وش تتوقعون ؟؟

    ماذا وجد احمد ؟




    وجد احمد ندى تقف عند باب سيارتهم تنتظر السائق ليوصلها الى الجامعه وكانت تاكل

    بطاطس ليز : الطبيعيه ، بدون مواد حافظه ، بدون الوان اصطناعيه , من المزرعة إلى

    الخشة..


    التفت احمد ناحية ندى علها تلقى عليه ولو نظرة او جبر خاطر

    = آآحمد

    سمع أحمد اسمه وكانه يسمعها للمره الاولى وكانه ولد من جديد ( الله يعين اهلك

    على التمايم)

    = آآآحمد

    _ تناديني؟ ( منت هين يا دحيم )

    = لا اناديك خخخخخخخخخخ

    _ سمي

    = منين لك القروش شارين الدبدوب؟

    واخيرا حست واخيرا يا ندى ما بغيتي ( حدث احمد نفسه )

    _ عجبك ؟

    = لا بس خالتي تبي منه اثنين عشان تبي تاخذ قماش القلب وتلبسه جزمة

    لبنتها لانها حفت تدور نفس اللون وما حصلت ...

    لم يعد احمد يرى ما حوله فـ ....... راح في اغماءة

    = احمد ،، احمد ،،

    طرررررررراااااااااااااااخ ( صفعته ندى )

    _ اي ... اي

    = قم وجع مانيب فاضيتن لك وراي محاضرات تاخرت

    _ فيه اختراع اسمه عطر ،، مويه ،، تنفس صناعي اي شي .... موب كف !!

    = صحيت و الا لا ؟

    _ صحيت بس فيه شي اسمه اسلوب

    = الاسلوب مخليته لك

    نهضت ندى مسرعه كي لا تتاخر ......................

    قلب احمد : يلين قلب بوش على العراق ولا يلين قلب هالصبّه بس ميب الشرهه

    عليك الشرهه على الي للحين قاعد بصدرك

    والا هالغزال ينتفوت ( قلب احمد يطالع وحده طالعه من البيت الي جنبهم )

    _ هذي ام جيراننا وعندها 7 عيال

    * وقسم طلعت صاروخ عند "نداك"




    ************************


    بعد عدة محاولات اخذ احمد رقم جوال ندى من اخته وفاء ، في محاولة انتحاريه لانقاذ

    ما يمكن انقاذه

    ارسل لها مسج :

    فكرت اجيك واسرقك وانحاش

    انتظر احمد قرابة الساعتين ثم قرر ارسل مسج اخر :


    انتي سكر

    من يذوق كفك ..

    عن فرقاك مايقدر ..

    محبك : أحمد ....

    بعد خمس دقايق واذ بجوال احمد يرن ورقم ندى يزين الشاشه كاد قلب احمد يتوقف من

    فرط السعادة

    لكنه تذكر ان هذي ندى فـ تراجع << نحيسه هالقلب

    _ هلا وغلا

    = اللحين يوم انك مبلشني رسايل وهدايا ومسجات تحسبن البقرة الغبية ؟

    كاد لسان احمد ان يقول : لا البقرة الضاحكة ...

    لكنه قال :

    ليه معذبتني ؟

    = بمرمر تسبدك بعد

    _ تموني يا بعد قلبي

    ( صرخ قلبه : بسم الله علي )

    = قلبت تسبدك بلى

    _ مقبولة منتس زي العسل والله

    = شريط ما عندي لو تحب الارض فاهم !!

    _ اي شريط ؟؟؟؟؟؟؟؟

    = فيلم المصارع تحسبني ما افهم ان هالمحاولات عشان ارجع لك الشريط

    بس انا بردها لك زي ما خربت علي شريط كراش .... تذكر والا نسيت بعد ؟


    _ شـــ .... ر... يـ ... ط ـــ...آآآآآآخ


    لم ينطق احمد غير تلك الكلمات فلقد خر صريعا على الارض بعد ان رفضت جوارحه

    الاستجابه لاي محاولة انقاذ .....

  2. #2
    ][ شـاعــرة الزيــن ][


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    (( قلب نجد )) الرياض
    المشاركات
    18,335
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي

    الشاعر البرواز


    لوحة قصصية متعددة الأهداف--- نجد بين طياتها


    أبعاد ترمي لعبر في واقع الحال والسلوك الأجتماعي


    العابر من وقائع التجارب--


    حياك الله ياشاعرنا--------- كعادتك رائع بالحضور
    --

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    رااائع سرد تلك القصه..

    وحضورك اروع

    تحيتي

    صمت الوداع

  4. #4
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    حدوٍد قلبـه ..}
    المشاركات
    9,492
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    !!

    يعطيك العافييييييه ...


    !!

  5. #5
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    بين سهيل والجدي
    المشاركات
    4,307
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحوراء-بنت نجد مشاهدة المشاركة
    الشاعر البرواز


    لوحة قصصية متعددة الأهداف--- نجد بين طياتها


    أبعاد ترمي لعبر في واقع الحال والسلوك الأجتماعي


    العابر من وقائع التجارب--


    حياك الله ياشاعرنا--------- كعادتك رائع بالحضور
    --
    يامرحبا ي بنت نجد

    سعيد جداً بتواجد

    لك مني الشكر ولك اطيب تحيه

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. {..وقست قلوبهم ..فهي كالحجاره..
    بواسطة !..أنفاس الفجر..~ في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 17-11-2008, 07:28 PM
  2. مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 26-06-2007, 05:05 PM
  3. ممكن تقصو الشريط معي بلييييييييز ..
    بواسطة روووووح في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 09-08-2006, 12:17 AM
  4. درس الشريط اللاصق ( الشفاف )
    بواسطة مــــــــودة في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 23-11-2005, 09:37 PM
  5. %%%%%%%%%%%% نقشت اسمك %%%%%%%%%%%%%
    بواسطة شعول في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 07-09-2005, 03:37 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52