النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الحب متاهة

  1. #1
    ... عضو جديد ...


    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    Unlove الحب متاهة

    images8 «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»الحــــــــــــب متــــــاهـــــة
    لم أجد سوى هذه العبارة لتعبر عن رأيي في هذه القصة..
    فلم أجد وصفا يعطيها حقا .. وأنتم ستحكمون على وقائعها وترون أن أقرب ما يقال لحكاية كهذه ..الحب متاهة ..!!
    وهو فعلا كذلك فأنت تدخله بملىء إرادتك راغبا في التعرف عليه وخوض جميع تفصيلاته ومشاعره ..
    وإكتشاف نفسك وحبك وعطاءك إلى أي مدى سيستمر ...
    ولكن هيهات أن تعرف من ذلك شيء فأنت تدخل المتاهة وتدور في أرجائها ...
    ويختلج نفسك أنواع متضاربة من المشاعر في كل ركن من أركانها ...
    فمرة تحب ...ومرة تكره...وتارة تعشق ...وتارة تغضب ..!!
    ولا تجد لنفسك قدرة على ترك صد هذه المشاعر أو كبتها ...
    وعندما تحاول الخروج من دهاليز الحب تعتقد أنك وصلت إلى المخرج منه .. ولكن ماذلك إلا توهمات داخلية توهم بها نفسك وتغريها بأنك قادر على ترك من تحب ..
    والواقع يحكي لك غير ذلك...
    وتعود من جديد إلى متاهة الحب وتتغلغل أكثر في جنباتها وتجد نفسك معلقا في داخلها وتسأل نفسك
    متى عدت وكيف ..!!؟
    ولكن لا إجابة واضحة ترد على تساؤلك...
    حينها فقط تتيقن بصدق المقولة ..الحب يسيرك لايخيرك ....
    هنا فقط .. تعلم بأن في حياتك حب لايخرج ولو خالطه ألف حب آخر فالحب الأول أصعب من أن ينسى أو يتجاهل ..
    وهذا ما إستشفيته في هذه القصة ...
    أدعكم لتقرأوها والحكم لكم في نهايتها ...
    وقعت أحداث القصة في عام 1418هـ ..وبالتحديد في اليوم العشرين من شهر رمضان المبارك ...
    وهي بين شاب إسمه ..( زيــاد ).. وفتاة إسمها ..( ريماس)..
    البداية كانت بإتصال هاتفي قام به زياد على هاتف ريماس ..والتي بدوره لم تعره أي إهتمام ..
    فلم تكن ترد على الأرقام التي تصلها بدون أسماء ....
    ولكن زياد لم يتوقف عن الإتصال ولم يزده ..
    تمنعها وصدها عن الرد على الهاتف إلا إصرارا في معرفة صاحبة هذا الرقم ..
    وبدأ هذا الإصرار في معرفة الطرف الآخر ينمو ويزداد لدى الطرفين ..
    وجاءت فترة قامت فيها ريماس بالرد على الهاتف ...!!؟؟
    وإتضح أنه يعرف إسمها كما عرفت هي بعد فترة من الإتصالات إسمه ..
    وكان يزور القرية في العيد متلمسا وجودها ومتمنيا رؤيتها ..
    وبدأت الإتصالات
    تزداد بينهما وكل منهما في نيته اللهو فقط وعدم الثقة في الآخر..
    وكانت الحواجز في الإتصالات بينهما كثيرة وإتضح في بادىء الأمر أن كلا منهما لديه رغبة جامحة في اللعب على الآخر والأخذ منه فقط دون إعطاءه شيء في الحب ....
    ولكن سرعان ما إنقلب اللعب إلى جد وإتضح أن كلا منهما يكن في داخله للآ خر مشاعر عميقة وقوية ...
    وإصبحا لا يستطيعان ترك بعضهما ..
    بل إكتشفا أنهما فعلا وقعا في حب بعضهما ...
    إلى حد الجنون ...!!؟؟
    وبدأت قصة حب عنيفة إستمرت لمدة سنتين إتضحت خلالها رغبة كلا منهما الصادقة في حب الآخر ...
    وخلال هذه الفترة ..
    تمت وثيقة معاهدة بينهما ..
    فقد عاهدها بأنه لن يكلم أحدا غيرها ..وإمتنع عن السفر إلى خارج البلاد بعد أن كان من المحبين لذلك ..كل ذلك كرامة لعينها .. !!
    وهي أيضا عاهدته على الحب الصادق ورفضت كل من تقدم لخطبتها من أجله ...!!
    ومع الأيام والسنين زاد الحب والعشق بينهما وصارا لايتخيلان الحياة إلا وهما فيها لوحدهما ...
    فنسوا الكون والعالم والعالم وإصبحوا عاشقين متيمين في حب بعضهما....
    وتوالت بينهما الرسائل البريدية والهدايا المعطرة بحب العشاق ولهفة الإشتياق ...
    وأرادا رؤية بعضهما البعض فكانت الصور هي التي تروي ضمأ الإشتياق ..
    فأهداها صوره وإحتفظت بها ..وهو رأى صورها وأعادها إليها مباشرة كدليل قاطع على صدق نواياه وطهارة حبه لها ..
    وإستمرا في بساتين الحب ينهلان من ثماره شوقا وعطاء وتضحية ..
    يتخللها فترات من الغضب والعتاب والبعد بينهما
    فقد كانا يمران في فترات ينفصلان فيها عن بعضهما لكن البعد سرعان ما يذوب بحرارة الحب ..
    وبقيا على حبهما هذا لمدة عشر سنوات .. !!!
    نعم ..عشر سنوات من الحب والعشق والشوق والهيام ..
    وخلال هذه الفترة تعرفا على بعضهما أكثر ..
    وأصبح كل واحد منهما يفهم الآخر ويشعر به رغم المسافه ..
    فهو موظف في شرق البلاد وهي في غربها..
    والحب جعلهما كشريان ووريد .. لايكتمل نبض القلب إلا إذا تبادلا دماء الحب ..
    وفي فترة من الفترات وفي غمرات الحب .. صارح زياد حبيبته ريماس .. بأنه لايمكن أن يتزوج أبدا من فتاة تعرف عليها بالهاتف ..
    وكان يلاقي من أهله مطالبة ملحة بضرورة زواجه وأن العمر لن ينتظره حتى يقرر ..
    وفي هذه الفترة خطبت ريماس وبعد مدة بسيطة فسخت خطبتها منه .. لأنه لم يكن على خلق طيب ..
    وخطبت بعدها مرة أخرى ..
    وأما بالنسبة لزياد فأهله كانوا لا يتركونه لحظة إلا ويذكرونه بضرورة زواجه واستقراره ..
    والمفارقة هنا تكمن في أن ريماس نفسها صارت تساعد أهل زياد وتقنعه بضرورة زواجه ...!!!
    ليس هذا فقط ... بل أصبحت تعطيه أسماء وترشيحات لبنات وقريبات لها..
    ليتزوج بإحداهن ...!!!
    هل تعجبتم من هذا التصرف بعد كل هذا الحب ..؟؟!!
    إذا .. إسمعوا بقية الحكاية لتعجبوا أكثر ..
    فما رأيتم من الجمل إلا سنامه ..
    فعندما عرضت ريماس فكرة الزواج لزياد وافق ورحب بالفكرة ..ولكن بشرط أن تكون صفاتها كريماس في الحب والعطاء والطيبة ..
    ووجدت ريماس فتاة تملك هذه الصفات ولكم أن تتخيلوا من تلك الفتاة ..؟؟
    ستصدمون إذا عرفتم من هي ؟؟؟
    سأقول لكم من هي وأحكموا أنتم ..
    رشحت ريماس لزياد صديقتها الروح بالروح!!!!!!
    بل أعز صديقة في حياتها ...؟؟؟؟
    بالنسبة لي صدمت بل صعقت عندما علمت بالأمر ..
    ولا أدري ما شعوركم أنتم ؟؟!!!
    المهم وافق زياد على الأمر .. وذهب لرؤية العروس ..(الرؤية الشرعية )..
    فكانت مشاعره عندما رأى صديقة ريماس .. كانت مشاعر مختلطة .. وأحس بأنه يرى ريماس أمامه ..
    ووافق الطرفان على الزواج .. وفرحت ريماس بذلك فرحة عظيمة .. وأحرقت معظم الصور التي كانت عندها لزياد ..
    وأقترب موعد ملكة زياد على " أماني " صديقة ريماس ...
    وحاولت ريماس ألا تحضر الملكة ..وكيف لا..
    فهي سترى أعز صديقة في حياتها تزف إلى حبيبها ..وعشقها الأول ..وفي نهار الملكة وفي الصباح تحديدا أتصل زياد على ريماس .. ليتأكد بأنها ستحضر الحفلة وتفرح من قلبها ..
    وعندما ردت عليه بكى كالطفل المشتاق ليرمي همومه وأحزانه على صدر أمه .. وشكى لها خوفه وأنه متردد ولم يرغب في إتمام الأمر لولا إصرارها .. فما كان من الحبيبة إلا البكاء والتأثر لهذا الحال ..
    ولكنها هدأت من روعه ولاطفته في حديثها ..
    وأكدت له حظورها الملكة في تلك الليلة .. كرامة لعينه
    وذهبت ريماس إلى الحفلة وزفت صديقتها وفي عينيها دموع لاتفسير لها ..!!
    فلو قالت هذه دموع فرح فهي تكذب ولو قالت دموع حزن فهي تكذب أيضا ..!!؟!؟
    ولكن المشاعر مختلطة بداخلها ..
    والنبرات تخترق جدار صمتها ..لتتعلق في محاجر عينيها بصورة الدموع ..
    ولم تكتفي ريماس بذلك الحضور لحفلة موتها إن صح التعبير..فقد قامت ورقصت على نغمات وأغاني وأهازيج الحفلة وفي داخلها قلب يتراقص على صوت ناي حزين يصف حالها المفرح المبكي...
    وعندما إنتهى الحفل وغادر زياد المكان وعادت ريماس لبيتها.. تفاجأت ريماس بحبها الأول يتصل ويسأل عن حالها وكأنه كان ساكنا وسط أضلعها في تلك الليلة ليحس بتلك المشاعر والأحاسيس المختلطة...
    وهي بادلته نفس الشعور والحنين وسألته عن شعوره عندما زفت له عروسه فأجابها بأنه أحس بالرهبة والفرحة في آن وأحد.....
    ومرت الأيام وزياد معلق بين حبه الأول وخطيبته وقلبه أكثره عند الحبيبة وأحست ريماس بالحنين الزياد...وكيف لا...وحبهم دام عشر سنوات...
    فأرسلت له رسالة...تسأله عن حاله وسبب غيابه وتحركت فيها غريزة الأنثى الغيورة على حبها الأبدي ...واستجدته ألا يتغير في مكالماته عليها ثم أدركت أنها أصبحت ملكاً لغيرة وأصبح هو ملكاً لغيرها... فطلبت منه وقلبها يعتصره الألم..
    أن ينهي الأمر كما بدأه..وأن ينهيا هذا الصراع الذي لا فائدة ترجى من استمراره..
    لكن زياد رفض ذلك ...واستماحها عذراً في رفضه..فقلبه أحب ولا يمكن أن ينسى من أحب بكل سهوله..وطالبها التريث قليلاً لعل فترة خطوبته هذه كفيلة بمحي هذا الحب ...وهو يعلم في قرارة نفسه ان حبها سكن قلبه ونحت أسمه عليه فلن يمحي دون أن يبقى له أثر يذكره بها...
    وكتب لها رسالة في هاتفه يطلبها غفران نسيانه الغير معتمد لها ..
    فسامحته وعادت إليه .. بحب أكبر وقلب أكبر ..
    ومرت الأيام وزياد مشغول بخطيبته وبأمور زواجه..
    وريماس أيضا مشغولة بترتيبات فرحها ..
    ومرت فترة ..
    حدثت بعدها تغيرات في علاقتهما مع بعضهما البعض ..فقد أصبح زياد يبتعد عن ريماس عاطفيا ..وتقل مكالماته لها ..ونبرته المحبه الحنونة أصبح يعتريها الغموض والهجران ..
    وهذا أمر طبيعي ..ولكن هذا ما لم يتقبله عقل وفكر وقلب ريماس ..
    فهي لاتزال المتعلقة بحبها الأول الهائمة في بحره ..
    والآن بدأت الأجواء في التغير بينهما ..
    وبدأت سفينة العاشقين .. في دخول بحر الهوى متجهة إلى المحيط ..ونحن نودعها ولاندري ..ما مصيرها ..وكيف سيتصرف العاشقين أمام تقلبات بحر الهوى الذي يتحكم بهما ..كما تتحكم الرياح بالريشة في الهواء فتنقلها حيث تشاء ..
    ولا ندري على أي شط سترسي بهما هذه السفينه.. وهل ستصل بهما معا إلى بر الأمان ..
    أم سيظطرهما غموض الهوى ..إلى الانفصال ..؟؟!!!
    ويرسي كل واحد منهما على الشط الذي يختاره ..!!؟؟
    ملاحظة/
    وكل واحد منهم سوف يتزوج في هذه الصيفية
    قصيدة بنت يوم زواج حبيبها
    جاني الخبر يا صاحبي واظلم الكـــون....قــــدام عيني ثم نطقت الشهادة
    على العــمــوم أقولها ألف مـليـــون....مبروك من قلب شكا لك بعــاده
    مـبروك لا يهمــك سو أليف وضـنـــون...من عاشق يهديك فــرحة فــؤاده
    ســو الــفرح اليوم وإبليس مـــلعـــون....واللي يشـب الــنار يجني رمـاده
    أنا أول الـعـالم على القصر يلفـــون..... أول معازيم الفــــرح والحـــــداده
    ابشر أنا برقص على العرس بالهــون .... كـــل يعبـر فرحتـــه باجتهاده
    لو الـبلا رقــــصي يقولون مزيــون.....المــشكــله الــقلــب يـفضـح وداده
    يـوم الـعذارى في دخــولـك يغنـون.....وعروسك بأحلــى ثــواني السعاده
    كـنت اتــمنى بـــدالها والـله أكون....وأحط أنا كــفي تحت رأسك وساده
    واشلون ابكتم صرختي يوم تمشون.....تــكـفى خذنــي للعــــروسه قلادة
    حتـى معـازيـم الفرح قامو يمشون.....وأصبحت أنا وحــدي بدون أستفاده
    وأطفو علي النور من غير يدرون....قــصر الفـرح يا قبر ريماس ومهاده
    وصــيتي لـو جاك بـنت وانا امـون..... سميتهــا لك ريماس قبـــل الولادة
    «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    قصة حب جميله

    ولكن نهاايه مؤلمه

    اشكرك لحضورك

    ونقلك القصه

    تحيتي

    صمت الوداااع

  3. #3
    مشرف سابق

    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    ` Maze `
    المشاركات
    15,963
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي

    كالـــعاده قصص الحــب الجميـله
    تنتهي بنـــهــــاية تعيسه ومؤلمه
    آم رحال سلمت يمنـاك على القصه
    كل الاحترام
    hamsa

  4. #4
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    ][..بـلآد غـآمضـه..][
    المشاركات
    111
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    قصه حب جميله لكن بنهايــه مؤلمه
    كل الاحترام

المواضيع المتشابهه

  1. بستاننا ياهند بات متاهة _ يحيي السماوي
    بواسطة ظميان غدير في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 06-05-2010, 10:23 PM
  2. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 26-11-2006, 01:50 PM
  3. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-05-2006, 09:13 AM
  4. مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-12-2005, 04:59 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52