[poem=font="Simplified Arabic,4,black,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/16.gif" border="inset,4,gray" type=3 line=0 align=center use=ex num="0,black"]


بغداد كم عانت هذه البلده طغيان الصهيون واصبحت تسكب في اراضيها الدماء
بعد ماكانت في سنينها الماضيه دار عزٍ ورخاء

يعجز القلب عن التعبير ،،،،،،،،،،
احبتي لن اطيل عليكم اني اسندت هذه القصيده على احد الزملاء
واتمنى ان تنال اعجـــــــــــــــــــــــــابكم







جيتك بشعري قاصدك يابن الاجـواد = اشكيلـك همـومٍ بقلـبـي ثقيـلـه
المسأله ماهي تـرى هـرج قصـاد = المسألـه صـارت شبـه مسحيلـه
بغـداد تصـرخ نارهـا دوم وقـاد = تشكي لنا من عقب ماهـي ضليلـه
صار الفرح معدوم حتـى بالاعيـاد = واصبح سماهـا مضلـمٍ كـل ليلـه
كبيرهـا لضيـق والضيـم معتـاد = عاش الحزن والياس فتـره طويلـه
ومسكينـه امٍ دوم بثيـاب الـحـداد = صار الطفل يذبح ولو فـي شليلـه
حزني بقلبي ماله اقيـاس واعـداد = من يوم شفت النفس تذبـح ذليلـه
ويزيد جرح القلب تعذيـب الاكـراد = عاشو ا على الذلـه بنفـسٍ عليلـه
تاخذني الفزعه علـى نـار وجهـادو = غيـر القصايـد مالقينـا وسيلـه
اسود حنا بس من دون ............ = والمـوت لاقلنـا نجيلـه نجيـلـه
حنا شجاعتنـا مـن ورث الاجـداد = نفزع الى من صاحـت ام الجديلـه
وحزني ترى ياخوك من حزن بغداد = شفنـا الشقـى لكـن ماباليدحيلـه




وسلا متــــــــــــكم [/poem]