النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: يريدون

  1. #1
    احب الزين لوهو كان غالي


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    378
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي يريدون

    ** كفرت بتلك الشعارات الكاذبة
    وحقوق ٍبلون الوهم.
    وذلة ظهرت في السر والعلن.
    واشواك تسقي السم في دمي.

    حقوق تتحدث عن مساواة المراة
    بالرجلْ..
    لكنها ابدا لم تكنْ.
    حرية لتفك قيودا حديدية..
    وقيودنا ابدا لم تلنْ.

    يقولون ان ديننا (الاسلام) عدو حرية
    المراة..
    فالاسلام قيدها وفرض عليها البؤس
    والشقاءْ.
    منعها حرية العمل بفرض ذاك
    الرداءْ.
    مقام المراة الارض..
    والرجل في السماءْ.
    هكذا يرون مبادىء الاسلام.
    اما مبادئهم..
    فلا تعليق! بل عليها الثناءْ.

    جعلوا المراة تظهر على الساحات
    والاضواءْ..
    عارية دون ثوب اوكساءْ.
    وهم ينظرون اليها دون خجل
    او حياءْ.
    سرقوا كرامتها بجرائمهم الوحشية.
    تركوها تخوض معارك الحياة مع
    قيودا حديدية.

    يزعمون انها تذوق طعم الحرية.
    الا انها تشهدْ..
    ان الحرية ما هي الا سرابا
    [/b]مخفيّا.

    انها..
    تقرأ..... ما يريدونها ان تقرأ.
    تكتبْ.... ما يريدونها ان تكتبْ.
    وتفعلْ.... ما يأمرونها ان تفعلْ.

    أضحت المراة لعبة..!
    تحركها ايادي السلطة والقوة.
    حين تشبع الغرائْز.
    تترك في ركن المكانْ.

    دعونا ننظر مليا في الامورْ.
    ونضع الكلمات على السطورْ.
    من وضع حدّا لوأد البناتْ ؟
    من أعطى المراة حق الكرامة
    والميراثْ ؟
    من اعطاها حق العمل المحترمْ ؟
    من.. ومن..؟
    من جعلها تعيش سعيدة هنيئة ؟
    محافظة على حقوقها وكرامتها ؟
    .......
    انه ديننا الحق... دين الاسلامْ.

    ولكننا للاسف الشديدْ.
    نرغب بحياة العلقم المريرْ.
    لا نرى نعمة انعمها الرب القديرْ.
    ننظر.. ولكن كالاعمى
    الضريرْ.
    اضعنا حياةً وحقا ًيسيرْ.
    وتمسكنا بظلم عسيرْ.

    أيها العالمْ!!
    أسمعت بتلك الفتاة التي
    سجنتْ
    وقيّدت ونزع عنها الحجابْ
    وتساققطت عنها الثيابْ
    و..
    او تلك المراة التي ضُربتْ
    وتلك التي اغتصبتْ
    والطفلة التي شُردتْ
    والضحية التي ذُنبتْ
    والمجرم الذي اضحى بريئا
    ومسكينا.

    هؤلاء النساء يرسلن لكم
    هذا النداء:
    " افهمونا...
    ارحمونا...
    طال بنا الانتظار والبقاءْ.
    ايام وشهور وتتلوها الشهور.
    ودماء المجرمين تجري في
    عروق جنين في الاحشاءْ.
    ما العمل؟
    ساعدون وانقذونا.."

    لكن لا حياة لمن تنادي.
    لا ترى اي مساعدات.
    سوى الخناجر البنادق والفوهات.
    جاءوا ليقتلوا هؤلاء البريئات.
    لماذا ؟؟!
    للحفاظ على شرف
    العائلات...!
    أهذا هو الشرفْ ؟
    قتل البريئة
    وتهميش المجرم ؟؟
    هل تبقى العائلة..
    بعد قتل الام والمربية؟؟
    اهذا من عاداتنا؟
    لا بل من عاهاتنا وتقاليدنا.
    مع التيار علينا ان ننجرفْ.
    والويل لمن فكّْر
    وعن التيار انحرفْ.

    يعود النداءْ
    ويعود الصراخْ
    "لا ترحمونا
    لا تنقذونا
    بل اهدموا السجون علينا
    اقتلونا واقتلوا ما في احشائنا.
    لا نحتمل..
    لا نقدر على احتمال ما بنا".

    ايها العالم أفقْ:
    الى متى ستبقى في بحر الصمت غريقْ ؟
    الى متى ستبقى في نار الصمت حريقْ ؟
    أتصمّ اذانك كي لا تسمعْ ؟
    كي يسهل عليك ان تركع
    لمن يلوح بالسوطْ ؟.

    ايها العالم افقْ:
    " لقد جفت عيوننا..
    لقد جفت العروقْ.
    لا نهار عندنا
    لا فجرٌ ولا شروقْ.
    ننادي نلتمس نور
    الطريقْ.
    هل من املْ..؟
    هل من بريقْ..؟ **





    ** كفرت بتلك الشعارات الكاذبة
    وحقوق ٍبلون الوهم.
    وذلة ظهرت في السر والعلن.
    واشواك تسقي السم في دمي.

    حقوق تتحدث عن مساواة المراة
    بالرجلْ..
    لكنها ابدا لم تكنْ.
    حرية لتفك قيودا حديدية..
    وقيودنا ابدا لم تلنْ.

    يقولون ان ديننا (الاسلام) عدو حرية
    المراة..
    فالاسلام قيدها وفرض عليها البؤس
    والشقاءْ.
    منعها حرية العمل بفرض ذاك
    الرداءْ.
    مقام المراة الارض..
    والرجل في السماءْ.
    هكذا يرون مبادىء الاسلام.
    اما مبادئهم..
    فلا تعليق! بل عليها الثناءْ.

    جعلوا المراة تظهر على الساحات
    والاضواءْ..
    عارية دون ثوب اوكساءْ.
    وهم ينظرون اليها دون خجل
    او حياءْ.
    سرقوا كرامتها بجرائمهم الوحشية.
    تركوها تخوض معارك الحياة مع
    قيودا حديدية.

    يزعمون انها تذوق طعم الحرية.
    الا انها تشهدْ..
    ان الحرية ما هي الا سرابا
    [/b]مخفيّا.

    انها..
    تقرأ..... ما يريدونها ان تقرأ.
    تكتبْ.... ما يريدونها ان تكتبْ.
    وتفعلْ.... ما يأمرونها ان تفعلْ.

    أضحت المراة لعبة..!
    تحركها ايادي السلطة والقوة.
    حين تشبع الغرائْز.
    تترك في ركن المكانْ.

    دعونا ننظر مليا في الامورْ.
    ونضع الكلمات على السطورْ.
    من وضع حدّا لوأد البناتْ ؟
    من أعطى المراة حق الكرامة
    والميراثْ ؟
    من اعطاها حق العمل المحترمْ ؟
    من.. ومن..؟
    من جعلها تعيش سعيدة هنيئة ؟
    محافظة على حقوقها وكرامتها ؟
    .......
    انه ديننا الحق... دين الاسلامْ.

    ولكننا للاسف الشديدْ.
    نرغب بحياة العلقم المريرْ.
    لا نرى نعمة انعمها الرب القديرْ.
    ننظر.. ولكن كالاعمى
    الضريرْ.
    اضعنا حياةً وحقا ًيسيرْ.
    وتمسكنا بظلم عسيرْ.

    أيها العالمْ!!
    أسمعت بتلك الفتاة التي
    سجنتْ
    وقيّدت ونزع عنها الحجابْ
    وتساققطت عنها الثيابْ
    و..
    او تلك المراة التي ضُربتْ
    وتلك التي اغتصبتْ
    والطفلة التي شُردتْ
    والضحية التي ذُنبتْ
    والمجرم الذي اضحى بريئا
    ومسكينا.

    هؤلاء النساء يرسلن لكم
    هذا النداء:
    " افهمونا...
    ارحمونا...
    طال بنا الانتظار والبقاءْ.
    ايام وشهور وتتلوها الشهور.
    ودماء المجرمين تجري في
    عروق جنين في الاحشاءْ.
    ما العمل؟
    ساعدون وانقذونا.."

    لكن لا حياة لمن تنادي.
    لا ترى اي مساعدات.
    سوى الخناجر البنادق والفوهات.
    جاءوا ليقتلوا هؤلاء البريئات.
    لماذا ؟؟!
    للحفاظ على شرف
    العائلات...!
    أهذا هو الشرفْ ؟
    قتل البريئة
    وتهميش المجرم ؟؟
    هل تبقى العائلة..
    بعد قتل الام والمربية؟؟
    اهذا من عاداتنا؟
    لا بل من عاهاتنا وتقاليدنا.
    مع التيار علينا ان ننجرفْ.
    والويل لمن فكّْر
    وعن التيار انحرفْ.

    يعود النداءْ
    ويعود الصراخْ
    "لا ترحمونا
    لا تنقذونا
    بل اهدموا السجون علينا
    اقتلونا واقتلوا ما في احشائنا.
    لا نحتمل..
    لا نقدر على احتمال ما بنا".

    ايها العالم أفقْ:
    الى متى ستبقى في بحر الصمت غريقْ ؟
    الى متى ستبقى في نار الصمت حريقْ ؟
    أتصمّ اذانك كي لا تسمعْ ؟
    كي يسهل عليك ان تركع
    لمن يلوح بالسوطْ ؟.

    ايها العالم افقْ:
    " لقد جفت عيوننا..
    لقد جفت العروقْ.
    لا نهار عندنا
    لا فجرٌ ولا شروقْ.
    ننادي نلتمس نور
    الطريقْ.
    هل من املْ..؟
    هل من بريقْ..؟ **

  2. #2
    ... عضو مميز...


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    ديار الزين
    المشاركات
    272
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    [align=center]جزاااااك الله ألف خير أخووي

    على المقاله الرائعه عن المرأة

    التى صانها الاسلام وحفظ مكانتها

    ويجعله في موازين حسناتك
    [/align]



    :209:

  3. #3
    احب الزين لوهو كان غالي


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    378
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت العين
    [align=center]جزاااااك الله ألف خير أخووي

    على المقاله الرائعه عن المرأة

    التى صانها الاسلام وحفظ مكانتها

    ويجعله في موازين حسناتك
    [/align]



    :209:
    شــــكراً لك على المرور ويعطيك الف عافية



    :winner_se

  4. #4
    ... عضو مميز...


    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    205
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    كلام رائع سطر عن حقوق المراة في الاسلام والنعم فيك اخوي بدون اسم وجعله الله في ميزان حسناتك

  5. #5
    احب الزين لوهو كان غالي


    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    378
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدر دبي
    كلام رائع سطر عن حقوق المراة في الاسلام والنعم فيك اخوي بدون اسم وجعله الله في ميزان حسناتك

    الله ينعم بحالك وجزاك الله الف


    وشكراً لك على المرور

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-03-2008, 06:50 PM
  2. يريدون الامطار وهذه افعالهم
    بواسطة ابوبندر في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 09-02-2008, 09:09 PM
  3. للي يريدون يلعبون ببوش يتفضلو (العب براحتك)
    بواسطة رائد الاحزان في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 24-12-2005, 11:43 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52