صفحة 13 من 19 الأولىالأولى ... 31112131415 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 65 من 91

الموضوع: ×× أملي في الحياة ×× (( قصة سعودية))

  1. #61
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    بعد أسبوع الكل عرف ان جواد في غيبوبه بس ماحد قال لساره الي فيها كافيها بس ساره عرفت .. كانت عطشانه و الماي الي في غرفتها خلص نزلت تحت شافت سلمان ايكلم في الصاله بس عطنها ظهره يعني ماشافها.
    شربت ماي وتوها بتعود غرفتها الا تسمع سلمان يتكلم عن جواد فوقفت.
    سلمان:تقصد جواد .. سوو له عمليتين وحده في راسه والثانيه في رجله .. لأن جواله اتكسر في رجله ..ادعي له دخل في غيبوبه وماحد يدري متى بيصحى.
    ماقدرت تتحمل على طول راحت غرفتها سكرت الباب مسكت دبدوبها قعدت اتصيح .. ياربي أني فقدت أمي وابوي وأخوي وزوج امي مأبغى افقد جواد .. ليش أنقذني كان خلاني أموت .. أحبك ولله أحبك .. انبطحت على السرير وهي تذكر كل الأيام الي قضتها مع جواد ذكرت أول يوم شافته في محل الورد لما شافها في غرفة شيماء يوم حفلته لما اتصل لها قال أنه برى تعبان وطلعت له بس طلع اكذب عليها .. هيه الصوره لهذاك اليوم ..غمظت عيونها.. مو معقول ايكون يخدعني لو كان جذي كان ماضحى بحياته عشاني ياربي جواد مو قادره اتحمل أني اسبب كل من غبائي ليش شكيت فيك .. رجعت لذكرياتها معاه ذكرت لما جى ياخذها من المدرسه بس هي ماوافقت راحت مع سلمان وكان بيذبح سلمان عشانها .. لما ماتت جدتها وكيف كان خايف عليها عالج يدها بعد ماكسرت امرايتها فنجرحت ايدها.. مسكت ايدها باستها .. ذكرت ردة فعله لما قالوا الممرضات أنها خطيبته .. ذكرت كل الأشياء الي صارت بينها و بينه عزفه صوته ظحكته جنونه رسايله لها .. صاحت صاحت صاحت لين نامت.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أمل اتكلم حوراء......
    حوراء:ولله ماتستاهل الي صار لها.
    أمل:الله ايساعدها حالتها اتقطع القلب.
    حوراء:ولله صرت أخاف اتكون غتمت وراح صوتها لحد الحين مانطقت بولا حرف.
    أمل:لا لاتفاولي عليها انشالله تتكلم واتريحنا.
    حوراء:انشالله.
    أمل:انزين أني قلت لها باروح لها الصبح اتروحي معاي؟؟
    حوراء:ماأتوقع يمديني الصبح باروح العصر.
    أمل:اوكيه يلا كشي باي.
    حوراء:ههههه باي.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صحت الصبح على طول راحت المستشفى الغرفه الي هو فيها كانت بتدخل بس منعوها الدكاتره قاومتهم دخلت الا اتشوف الدكتور يغطي وجه جواد .. طالعته كأنها ماتبغى اتصدق الي اتشوفه بس الدكتور حرك راسه بالنفي ماقدرت اتصدق .. جواد مات مات قبل ماأكلمه مات بسببي بسببي بسببي لا لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااا
    سلمان فتح باب غرفتها بسرعه بعد ماسمع اصراخها راح لها وهي اتصيح حظنها:حلم كنتي تحلمي.
    ساره صاحت بصوت في حظنه.
    سلمان صحيح كان خايف عليها بس فرح لما سمع صوتها على الأقل اطمن عليه .. ظل معاها لين اذن راح ايصلي وهي اتصلي .. بعد ماصلوا رجع لها لأنها ماقدرت اتنام خايفه تحلم مره ثانيه بقى معاها ليما نامت بس هو ماقدر ينام خايف تصحى ماتلاقيه.
    بعد ساعتين صحت.......
    سلمان قريب اينام:محتاجه لشي تبغي اسوي لش فطور؟؟
    ساره ساكته ماتكلمت.
    سلمان:ساره كلميني ليش تسكتي؟؟
    ساره لفت وجهها على الجهه الثانيه ماردت عليه.
    سمعوا نغمة جوالها .. طالعت الجوال لفت على سلمان.
    سلمان:جت؟؟
    ساره هزت راسها.
    سلمان اتأملها اتنهد طلع من غرفتها راح يفتح الباب.....
    أمل:السلام عليكم.
    سلمان:وعليكم السلام.
    دخلت وتوها بتركب فوق...
    سلمان:أمل
    أمل غمضت عيونها(لا تنطق أسمي أرجوك ماأقدر) لفت له.
    سلمان من دون مايحس أتأملها.
    أمل استحت من نظراته:ويش بغيت؟؟
    سلمان انتبه على نفسه:امممم ممكن اتلاقي صعوبه معاها اليوم.
    أمل:ليش؟؟
    سلمان:أمس صرخت الظاهر حلمت بكابوس.
    أمل بفرح:صرخت ابصوت؟؟
    سلمان ابتسم:هيه.
    أمل بسبب انفعالها وفرحها نست حالها راحت له حطت ايديها على كتفه:أحلف قول ولله واتكلمت معاك قالت شيـ
    أنتبهة لحركتها من نظراته المتفاجئه وركبت فوق بسرعه من كثر ماكانت مستحيه من حركتها.
    سلمان حط ايديه على كتفه .. أحبش ياترى حسيتي بنفس احساسي .. راح انبطح على الكنبه ومن شدة نعسه نام.

    ...........
    وقفت عند باب غرفة ساره وهي تلتقط انفاسها و اتحاول اتسيطر على دقات قلبها .. دقت الباب دخلت الغرفه.
    أمل بوجه مبتسم:صباح الخير.
    ساره أشرت لها تجي تقعد جنبها.
    أمل قعدت بجنبها .. ساره حطت راسها في حظنها صاحت .. أمل خلتها على راحتها اطلع الي فيها.
    أمل:باروح اسوي لش عصير ايهدء اعصابش .. راحت المطبخ سوت العصير لما جت بتركب انتبهت على سلمان الي كان نايم بطريقه مو مرتاح فيها ايده على الأرض ورجليه صايرين برى الكنبه.
    لاشعوريآ راحت له اتأملت كل تقاسيم وجهه .. صحيح أني غبيه لو صحى و شافني اطالعه ويش بيكون موقفي.
    كانت بتمشي بس قلبها ماطاوعها تتركه جذي .. اممم أناديه عشان يصحى لالالا ويش بقول سلمان قوم موعدله .. اممم اهزه هههه حدي ظريفه ماأشوف نفسي الا اهزه وين قاعدين .. انزين مستحيل اخليه جذي .. هيه بقول لساره اتصحيه.
    راحت لساره الغرفه....
    أمل:ساره سلمان نايم على الكنبه حرام روحي صحيه شكله تعبان.
    ساره تركتها نزلت تحت .. قعدت بجنبه هزته بصوت مبحوح:سلمان سلمان قوم نام في غرفتك.
    سلمان مابين النايم والصاحي:تعبان خليني أنام.
    ساره:انزين قوم نام في غرفتك.
    سلمان فتح عيون وحده ولما استوعب قام:وحشني صوتش .. حضنها.
    ركبوا مع بعض هو راح غرفته وهي رجعت لأمل.
    أمل كانت اتكلم:ليش جيت .. ماقلت لك تجي الحين .. افففف منك غبي صحيح هندي .. خلاص باجي .. أحلف هذا الا ناقص.
    سدت الخط لفت لساره بعصبيه:غبي هالسواق قلت له لا يجي جى.
    ساره فكرت قعدتها على السرير:من متى عندكم سواق؟؟
    أمل فرحانه:ياعمري وحشني صوتش.
    ساره:مو هذا وقتش .. أبغاش اتوديني المستشفى الحين لازم أشوف جواد.
    أمل:بس و سلمان.
    ساره:مايهمني أبغى أشوف جواد مو كافي الي فقدتهم ماأبغى افقد جواد .. صاحت.
    أمل:خلاص ساره لاتصيحي قومي بدلي ثيابش بس مانتأخر.
    ساره : عادي أهم شي أشوفه.
    بدلت اثيابها لبست عباتها راحوا المستشفى......
    كانت طول الطريق خايفه بس من شو ماتدري .. سألت الرسبشن عن غرفته راحت.
    أمل بقت برى تنتظرها أما هي دخلت بقلب الحبيبه الخايفه على حبيبها .. شافت الألات موزعه على كل انحاء جسمه ماقدرت تتحمل وقفت مكانها .. بعد ثواني اتقدمت قعدت بجنبه .. بعد تردد مسكت ايده أتأملت وجه(كانت جبهته ملفوفه بشاش وايده اليسار مجبسه(
    ساره بنبرة اصياح:جواد تكفى قوم مالي عيشه من دونك .. جواد تدري أمي ماتت ابو وليد مات ووليد مات .. قاوم مرضك لاتموت .. أنت أملي في الحياه ماأقدر أعيش من دونك من لي غيرك سلمان مصيره بيتزوج وأني وين بروح مستحيل أتزوج غيرك .. أحبك ولله أحبك .. تذكر لما شفتني في محل الورد .. ابتسمت.. كان وجهك ايضحك لما قلت لك أني أعرفك .. تذكر لما
    ماكملت كلامها حست ان في أحد وراها لفت وكانت هذي مفاجئتها ماتوقعت أصلأ أنها اتشوفها مره ثانيه ووين في غرفة جواد:مرام!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!
    شوو راح ايصير بين مرام و ساره؟؟؟؟
    ليش مرام جايه لجواد؟؟؟؟
    هل بيصحى جواد من غيبوبته؟؟؟؟
    تتوقعون سلمان بيعرف ان ساره راحت لجواد وشو راح بيسوي؟؟؟؟
    تتوقعوا علاقة أمل و سلمان بترجع مثل ماكانت أولا؟؟؟؟

  2. #62
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    الجزء الواحد والعشرون:


    ماكملت كلامها حست ان في أحد وراها لفت وكانت هذي مفاجئتها ماتوقعت أصلأ أنها اتشوفها مره ثانيه ووين في غرفة جواد:مــــــــرام!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!
    مرام طالعتها بشمئزاز:أنتي أهني فكرتش في مستشفى المجانين ههههه.
    ساره ظغطت على يد جواد:ويش تبغي؟؟ }كان باين على ساره التعب و الأرهاق{
    مرام اتطالع اظافر ايدها بغرور:كنت ماره فقلت أشوف حبيبي الوسيم ..طالعت وجهه.. والكذاب.
    وقفت عند وجهه وبكل وقاحه مسحت بأيدها على جرح كان ممدود على طول خده اليمين بس من جنب:كان يقصد بتشوه هذا الجرح!!! صدق كذاب.
    ساره امعصبه:أنتي كيف تسمحي لنفسش؟!
    مرام بستهزاء:هه زي مإنتي سامحه لنفسش تمسكي ايده.
    ساره ارتبكت بس ظلت ماسكه ايده:أنتي ويش تبغي مو كافي الي سويتيه.
    مرام بسخريه:أني!! ماسويت شي لحد الحين .
    ساره بدت اتصيح:ويش سويت لش عشان تكرهيني جذي ؟؟
    مرام بسخريه:ياربي قطعتي قلبي ..راحت عند الدريشه عطت ظهرها لساره.. ولا عمري كرهت انسانه زيش .. لفت لها .. في البدايه كنت ماأطيقش لأنش أخذتي شيماء مني .. أني بطبعي اذا حبيت شي لازم امتلكه بس حسيت أنش أخذتيها مني .. حطيتش في بالي قلت لازم أخليها تكرهش ..طالعتها.. تدري ويش سويت؟؟
    ساره ادموعها اتطيح ماتدري ليش.
    مرام اتكمل:اتفقت مع صاحبتي على خطه ونجحت .. شيماء صدقتنا و كرهتش حتى كانت بتنتقم منش بس جواد أقنعها أن هو الي ينتقم.
    ساره طالعتها متفاجئه على طول خطرت على بالها الصوره ماتدري ليش.
    ساره بنظرات ترجي و خوف:لا تقولي الصوره الي شفتها لها علاقه بالي قلتيه.
    مرام حست أن ساره ماتعرف شي أخذت هالنقطه لصالحها غيرت رايها في الكلام الي كانت بتقوله:هيه جواد صورش عشان يهددش بصوره و يخليش تترجي شيماء تسامحش
    ساره قاطعتها بصياحها:مستحيل جواد ايحبني
    مرام نظراتها كلها شر:هذا جزء من خطته عشان توثقي فيه و اتحبيه .. واذا مو مصدفتني اسألي شيماء أسألي نفسش ليش جواد امصورنش.
    ساره تشهق من كثر الصياح:ليش اتسوي لي جذي أني ماسويت لش شي.
    مرام:الصافع ينسى بس المصفوع ماينسى.
    ساره اتصيح:حرام عليش ولله حرام الي اتسويه.
    مرام:قلت لش اسألي شيماء عشان تتأكدي.
    ساره:أنتي كذابه جواد ايحبني لو ماكان ايحبني كان ماضحى بحياته عشان ينقذني.
    مرام:يعني انتي السبب لو مات بتكوني انتي السبب
    ساره حطت ايديها على أذنها:بس خلاص لاتقولي جذي لا تزيدي عذابي.
    مرام:جواد اذا ماصحى من غيبوبته بتكوني انتي اسبب أنتي الي بدخلي الحزن لعائلته
    ساره صرخت:بسش خلاص ماأتحمل .. طاحت على الأرض.
    مرام ماكان في قلبها رحمه خاصه على ساره .. ماجابت خبر لها على طول طلعت.
    التقت بأمل عند باب الغرفه .. أمل سمعت اصراخ ساره فراحت للغرفه بس اترددت تدخل و اتفاجئت لما شافت مرام.............
    مرام بنظرات كلها أحتقار:مسكينه ماقدرت تتحمل شوفة حبيبها في هالحاله.
    أمل ماردت عليها خافت على ساره .. دخلت الغرفه على طول.
    شافت ساره طايحه .. حاولت اتصحيها بس ماصحت .. بخطوات سريعه نادت على الدكاتره .. أخذوا ساره ودوها غرفه فحصوها حطوا عليها مغذي.
    أمل كانت اتصيح مو عارفه ويش اتسوي أو كيف تتصرف .. كانت ندمانه على أنها طاوعت ساره وجابتها .. فكرت في سلمان هو الوحيد الي بيقدر يتصرف ولازم اتقوله.
    أخذت شنطة ساره طلعت منها الجوال .. دقت على سلمان وقلبها ايدق بقوه
    أنتظرت
    وانتظرت
    وانتظرت
    بس مارد عليها )الأخ غاطس في النوم(
    مايئست دقت مره ثانيه و ثالثه و رابعه وفي الثامنه رد عليها.
    سلمان بصوت كله نوم:الوو
    أمل ساكته ماعرفت ويش اتقول.
    سلمان نعسان حده:ولله ناس فاضيه الواحد حتى مايمديه يحلم بحبيبته اتخربوا عليه.
    أمل أحمر وجهها استحت سدت الخط.
    مامرت دقيقه الا واتصلت له مره ثانيه لأنها استوعبت ان فعلآ مو هذا وقت قلبها واستحاءها و لازم اتقول لسلمان عن ساره.
    ردت اتصلت بس مارد فاتصلت مره ثانيه....
    سلمان:اوهووو وبعدين ولله نعسان.
    أمل بتردد:الووه.
    سلمان ماانتبه لصوتها:اسمعي أنا واحد تعبان وابغى أنام اذا فاضيه اتصلي بعدين بعطيش رقم صديقي أنا ماعندي هالسوالف ..اتثاوب من كثر نعسه.. وله أقولش مايحتاج تتصلي بعدين روحي شاهدي سبيس تون اتراوالي ايحطوا فيها كراتينات عدله
    أمل ماقدرت تمسك نفسها:هههههههههه.
    سلمان مغمض عيونه بينام:تدري ظحكتش حلوه بس صدق أبغى أنام .. باي
    أمل قبل لايسده:لحظه سلمان أني أمل.
    سلمان:اي أمل؟؟ ..كأنه توه يستوعب عدل قعدته طالع شاشة جواله .. استغرب ليش أمل متصله؟؟؟؟
    سلمان بخوف:ساره فيها شي؟؟
    أمل اتحاول انها ماتخوفه أكثر:هي بخير الحين لا اتخاف تعال مستشفى ال****
    سد الخط وعدة أسئله ادور في تفكيره ليش ساره في المستشفى؟؟ وليش أمل معاها؟؟ ومن الي وصلهم؟؟ ليش ماصحوه عشان هو ايوديهم؟؟
    كل هالأسئله كانت اتدور في باله بس مالقى لها حل .. أخذ مفتاح سيارته طلع على طول.
    ............
    أم حسن كانت تتصل لأمل خايفه عليها لأنها اتأخرت واجد .. أمل قالت لها أنها مع ساره في المستشفى وأنها بتتأخر أشوي.
    بعد ربع ساعه سمعت دق على الباب قالت في نفسها هذا أكيد سلمان .. عدلت نفسها خلته يدخل.
    أول مادخل على طول راح لساره:ويش قالولش عنها؟؟
    أمل:قالوا ارهاق وأنها تحتاج لعنايه خاصه في الأكل لأنها ماتاكل.
    سلمان:أنا أبغى أعرف ويش الي صار؟؟
    أمل اترددت اتقوله لأن أكيد بيلومها كفايه أنها ندمانه أنها طاوعتها.
    سلمان ايحاول مايعصب عليها:قوليلي ويش الي صار؟؟ ليش ساكته؟؟
    أمل بعد سكوت و تفكير قالتله كل الي صار بس ماذكرت شي عن مرام لأنها أصلآ ماتعرف ويش صار.
    سلمان امعصب لحده:وأنتي كيف اطاوعيها ؟؟ عارفه أنها مرهقه و تعبانه مفروض ماأطلعيها من البيت.
    أمل:أني كنت
    سلمان قاطعها بصراخه:أنتي لو صدق اتخافي عليها كان ماجبتيها .. لو صار فيها شي أنتي اسبب .. ومره ثانيه لاتسوي شي على كيفش فاهمه.
    )عاد أمل قتلوها ولا أحد ايصرخ عليها حتى لو كانت غلطانه .. هي صحيح مفروض ماطاوعتها وهي بعدها مريضه بس ماكانت تقدر اتشوف أحب صديقه لها وهي تترجاها و ماتقدر اطاوعها و بجد سلمان زودها(
    أمل والدموع متجمعه في عيونها وبنبره عاليه:لا تصرخ علي ..بدت اتصيح.. ولله ساره غاليه علي ماقدرت أرفض طلبها أصلآ ماخطر على بالي ايصير لها جذي .. صاحت.
    سلمان ماعرف ويش ايسوي حتى أندم أنه صرخ عليها بس صدق كان امعصب.
    أمل ماحبت تبقى اتصيح قدامه خاصه أنها ماتحب اتكون ضعيفه قدام أحد ومو أي أحد سلمان حبيبها.
    أخذت نشاف مسحت ادموعها راحت عند ساره اتأملتها وكانت تتحاشى نظرات سلمان لها .. أخذت شنطتها كانت بتطلع بس
    سلمان بهدوء:لحظه ..طالعها.. أنا أسف ماكنت أقصد الي قلته .. كنت امعصب و أنتي تعرفي مكانة ساره عندي .. ساره مو زي أي شخص هي بنسبه لي حياتي كلها ماأبغى إخسرها زي ماخسرت أهلي .. ابتسم ابتسامه باهته.. وحبيبتي.
    أمل أرتبكت نزلت راسها و الدموع بعدها متجمعه في عيونها.
    سلمان اتقرب لها:أدري مو هذا وقته ولا هذا المكان المناسب بس ولله أحبش أرجوش سامحيني.
    أمل تتهرب من الي قاله خاصه أن قلبها اتحسه بيفضحها من كثر دقاته:أتأخرت لازم أروح ..
    كانت بتمشي بس سلمان مسكها من أيدها .. طالعت أيده مستغربه من حركته.
    سلمان ترك ايدها:أسف بس لي رجاء عندش قبل لا تروحي .. فكري بلي قلته بقلبش.
    طالعته و راحت.
    أتنهد من قلبه .. أخذ له كرسي قعد جنب ساره .. ولله ماتستاهلي الي اتعانيه.
    .........
    وهي تمشي كانت اتفكر في كلامه .. ذكرت جملته الي عورت قلبها بجد {ماأبغى أخسرها مثل ماخسرت أهلي و حبيبتي{
    عيونها دمعت .. بس أني بعدي أحبه الا أموت فيه .. ااااااااااااه.
    رفعت راسها .. شافت شيماء هادي ام جواد داخلين المستشفى .. شيماء من شافتها على طول راحت لها.
    شيماء:أمل!!! ليش انتي أهني؟! أحد فيه شي؟؟
    أمل:ساره .. جت اتشوف جواد وأغمى عليها في غرفته .. ولحد الحين ماصحت.
    شيماء:ودوها أي غرفه؟؟
    قالت لها أمل عن الغرفه .. شيماء قالت لأم جواد و هادي أنها بتروح لساره .. أم جواد قررت أنها تروح لجواد أول بعدين تروح لساره.
    .............
    اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااه
    هذي كانت صرخة ساره بعد ما صحت من الحلم الي حلمته.
    سلمان راح لها على طول .. وهي رمت نفسها بحضنه صاحت.
    ساره اتصيح:أبغى أمي سلمان أبغى أمي
    سلمان ماعرف ويش يقول لها كيف يجيب لها أمها وهي ميته خلاص راحت.
    ساره صياحها بدى يعلى:ماأبغى حنان ماأبغى منها شي بس ترجع .. صاحت صاحت على أمها.. أمها الي ماحسستها بوجودها ماحسستها بأنها البنت الوحيده عندها ولا عمرها كلفت نفسها تسألها عن حالها أو دراستها كان كل همها وليد وزوجها بس مع هذا كله ساره اتحبها.
    سلمان قعد يهديها بس كيف يهديها وهو عارف شمعنى أن الواحد يفقد أمه وياريت بس أمها الا كل أهلها.
    سمع دق على الباب
    سلمان:لحظه بشوف من يدق الباب.
    ساره مسكته:لا لاتتركني ولله خايفه .. صاحت
    سلمان طلعها بحنيه رفع راسها:مابتركش بس بشوف من برى.
    هزت راسها ودموعها تنزل على عيونها.
    سلمان مسح ادموعها راح يشوف من برى.
    شيماء:السلام عليكم.
    سلمان حس براحه في أحد بيبقى مع ساره ليما يسأل الدكتور عن حالتها:وعليكم السلام .. تفضلي.
    سلمان اتقدم قبلها:ساره أنا بروح و راجع بنت خالش جت بتقعد معاش.
    ساره طالعت شيماء الي توها داخله صرخت:لاااااا ماأبغاها لاتتركني بروحي معاها .. غطت وجهها بأياديها صاحت.
    شيماء كانت اتطالع سلمان بأستغراب مستغربه ردة فعل ساره.
    اتقدمت لها حظنتها .. ساره بدى صياحها يعلى في حظن شيماء .. شيماء أشرت لسلمان أنه ايروح بس سلمان كان متردد لأنه خايف على ساره.
    سلمان:ساره أروح؟؟
    بعد فترة صمت هزة راسها بأنه يروح ويتركهم بروحهم.
    أول ماسكر الباب اتباعدت عنها وبكل هدوء:أني سويت لش شي ضايقش؟؟
    شيماء مستغربه:طبعآ لا
    قبل ماتكمل قاطعتها ساره:عجل ليش سويتوا جذي؟؟ ليش شكيتوا في؟؟ مو كافي العذاب الي أني فيه .. صاحت.
    شيماء حظنتها وهي مو فاهمه شي من الي قالته ساره.
    أنتظرتها تهدء بس ماهدئت بالعكس اصياحها كل ماله و يعلى أكثر و أكثر.
    شيماء:ساره أني مو فاهمه شي!!
    ساره تتنفس بصعوبه من كثر ماصاحت:مرام
    شيماء:!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ساره بنرة اصياح وهي تشهق:أني كنت في غرفة جواد .. جت مرام قالت لي الصوره الي في سيارة جواد الي هو كان ايبوس ايدي فيها قالت لي أنه صورني عشان ينتقم مني لش .. صاحت .. مو حرام عليش اني اعتبرش اختي الا امي ماولدتها امي ماجابت لي خوات ولا حبتني ..شهقت.. شيماء جيبي لي امي جيبي لي وليد
    شيماء ضاعت منها الكلمات ماعرفت ويش اتقول بس أول شي خطر على بالها .. كيف اجيب اليش امش الله ايعينش بتعيشي من دونهم اني جواد وماني قادره اعيش من دونه اسم لله عليه انشاء ايقوم الينا بسلامه ..و الشي الثاني الي خطر على بالها هو كيف الصوره في سيارة جواد وهو دور عنها بس مالقاها.
    بعد صمت وحيره من شيماء و اصياح من ساره قررت شيماء تقول لها عن كل شي.
    بس كيف اتقول اليها وهي مي راضيه تسكت من صياح.
    ساره اصياحها مدمج مع صراخها:ليش ليش ماأتأكدتوا من أول حرام تضلموني .. انزين ليش ماقلتوا لي؟؟ وليش الصوره بعدها عند جواد؟؟
    شيماء:جواد كان خايف اذا عرفتي تحتقريه أو تكرهيه .. والصوره كان امضيعنها.
    ساره اتصرخ:جواد في غيبوبه من الصوره مني أني لو قلتوا لي ..صاحت.. أبغى أموت ماأبغى أعيش ..طالعت المغذي الي في ايدها و بكل عصبيه حاولت اتشيله.. هذا ماأبغاه ماأبغى شي أبغى أموت .. قعدت اتصرخ و أتصرخ .. شيماء نادت على الدكاتره .. أول شي ماعرفوا لها لأنها كانت اتصرخ و اتقاومهم بس بعدين عطوها مهدئ نامت.
    أم جواد بعد ماشافت جواد راحت غرفة ساره .. شافت شيماء ومعاها سلمان الي توه جاي وكانوا يتكلموا مع الدكتور .. لاحظت تغير وجه سلمان بعد ماسمع الكلام الي قاله الدكتور فراحت لهم.
    أم جواد:السلام عليكم.
    شيماء سلمان:وعليكم السلام.
    سلمان حده رد عليها دخل الغرفه على طول.
    أم جواد:شيماء ويش قال لكم الدكتور؟؟
    شيماء:أنهيار عصبي.
    أم جواد:ليش؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!وعلى قلبي مسكينه ماتستاهل حرام ويش حالها الحين؟؟
    شيماء: عطوها مهدئ نايمه
    أم جواد تركتها دخلت الغرفه.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    #بيت أبو جواد#
    دانه ماراحت معاهم لأن أبو جواد كان تعبان وهي ظلت معاه.
    أبو جواد نام وهي حست بالملل حتى الكمبيوتر مالها خلق له .. طلعت من غرفتها راحت الصاله شغلت التلفزيون بس مالقت شي تشاهده أصلآ ماكان لها نفس اتشاهد شي .. طفت التلفزيون .. كانت بتعود غرفتها بس غيرت اتجاهها راحت غرفة جواد.
    دخلت الغرفه أتأملت كل أنحائها مو ناقص الغرفه غير صاحبها .. حست بدمعه اتخونها اتطيح على خدها .. طالعت كل أشيائه و الاغراض سريره كمدينته عطوراته الجلي حقه كان حاط له جلي قبل الحادث هالشي خلاها اتصيح.
    مسحت ادموعها راحت قعدت على كرسي البيانو .. طالعته بدت ادموعها اتطيح مره ثانيه .. ولله أشتقت لعزفك و صوتك ولك الله ايقومك بالسلامه .. صاحت.
    الشي الي خلاها تسكت هو صوت نغمة جوالها.
    دانه بصوت مبحوح:الووه
    دلع<<قيس خاف عليها من نبرة صوتها:دانه فيش شي؟؟
    دانه انفجرت:ولله مو قادره أتحمل ولله وحشني وجوده في البيت وحشني كل شي فيه.
    دلع<<قيس:دانه صار شي جديد؟؟
    دانه:لا.
    دلع<<قيس:خلاص أنتي ادعي له وانشالله بيقوم بالسلامه واذا واحشنش لهدرجه روحي له المستشفى.
    دانه:ماأدري أحس نفسي مخنوقه.
    دلع<<قيس:اممم ويش رايش ادردش معاش اشوي عشان تظحكي.
    دانه:لاوالله مالي خلق شي.
    دلع<<قيس:لامالي دخل اني مايهون علي اتركش وانتي ضايق خلقش.
    دانه ارتاحت أشوي:مادري والله حتى ابوي تعبان ومالي خلق شي.
    دلع<<قيس:سلامته مايشوف شر انشاء الله .
    دانه:انشاء يارب يسمع منش.
    بعد سكوت دام عدة ثواني
    دلع<<قيس ببتسامه:ويش حال قيوسش؟؟
    دانه:ههههههه قيوسي مره وحده قولي قيسي.
    دلع<<قيس:تسلملي هالظحكه انشاءالله دوم مو يوم وعمركله.
    دانه:يوووه ظحكت واليش يارب.
    دلع<<قيس:قلت لش بظحكش.

    دانه طلعت من غرفة جواد راحت غرفتها.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  3. #63
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    #بيت أبو حسن#
    من أول ماوصلت وهي على حالها راميه نفسها على السرير اتصيح.
    مشكلتها أنها مو عارفه لنفسها هي اتحبه و اتموت فيه بس في شي في عقلها مو متقبلتنه بس مو عارفه شو هو و هذا الشي الي يخليها تكره حتى نفسها.
    حاولت اتفكر بقلبها مثل ماقال لها سلمان بس لقت نفسها تذكر كل موقف صار لها معاه من أول يوم شافته فيه في الكرنيش الى اليوم حتى موقف الكف ذكرته ولم جت بتطيح يوم فتح الباب ومسكها ويوم كان بيعطيها علبة ناشف صارت اصابعها على اصابعه ولما كانت في بيت جدة ساره مارضت حوراء اتروح اتجيب ماي قامت امل راحت المطبخ شافت سلمان وقال لها ((وحشتيني)) يوم ابوها يمرض وسلمان يساعدهم ذكرت رسالته لي رسالها بالبلوتوث يعتذر اليها .. راحت فتحت الرساله قعدت تقرها ( انا اسف سامحيني ماكان قصدي s‏ ‏) تذكرت اشباقهم وقعدت بس تستعيد ذكرياتها.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    )خلنا نبتعد عن جو الحزن و الكأبه انروح للعرسان(
    كانوا عايشين حياتهم لحظه بلحظه .. مافكروا بشي غير سعادتهم خاصه في هالوقت شهر عسلهم.
    كل يوم يطلعوا مع بعض صحيح أنهم يرجعوا هلكانين بس يقضوا أوقات حلوه و ماتنسى.
    كانوا يتمشوا على البحر............
    راشد:حبيبتي ويش رايش نسبح في البحر؟؟
    فاطمه:راشد أنت اتخبلت.
    راشد:مو قصدي نسبح بمعنى نسبح.
    فاطمه:عجل شو؟؟
    راشد:أقصد ..مسك ايدها.. تعالي معاي.
    فاطمه:لحظه راشد أني مو فاهمه شي.
    راشد:مو أنا أحبش
    فاطمه:ام
    راشد:وأنتي أتحبيني
    فاطمه:ام واجد واثق بعمرك.
    راشد:ليش مو من حقي؟؟
    فاطمه:راشد قول ويش تبغى؟؟
    راشد مسكها:تعالي.
    راحت معاه لين وقفوا عند البحر يعني رجايلهم في الماي.
    راشد رش عليها شوية ماي بيده.
    فاطمه:هههه راشد تبغاني اتبلبل.
    راشد:عادي مابيقولوا شي هذيل عادي عندهم كل شي.
    فاطمه:حتى لو عادي أني ماأبغى اتبلبل .. ابتسمت .. بس أنت عادي .. رشت عليه الماي .. ههههههه.
    راشد:ههههههههههه.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أمل حوراء عرفوا أن ساره في المستشفى .. أمل ماكانت تدري أنهم بيرقدوها ولما عرفت أنها مرقده قالت لحوراء راحوا مع بعض مع قيس لأنه يبغى يزور جواد.
    حوراء أمل:السلام عليكم.
    ساره كانت شبه منسدحه:وعليكم السلام.
    حوراء:ها الحلوه ويش أخبارها اليوم؟؟
    أمل:أنشالله بخير.
    ساره اتنهدت:بخير لأني شفتكم.
    أمل اتقدمت لها:ساره أسفه ماكنت أتوقع أن مرام بتكون
    ساره قاطعتها:أمل أرجوش لاتجيبي طاريها .. أني الي طلبت منش اتجيبني مايحتاج تتأسفي.
    فتـــــــرة صمـــــــت.
    حوراء [كعادتها تبغى تلطف الجو]:ويه حر كيف تقدري تصبري.
    ساره:أعتقد الجو بارد واذا حرانه محد جبرش تقعدي.
    حوراء انصدمت وأمل نفس الشي.
    ساره اتصيح:ولله أتعبت اتعبت .. صاحت.
    حوراء كانت الأسرع لها أخذتها في حضنها .. أمل قعدت بجنبهم.
    حوراء و أمل بطبعهم بسرعه يتأثروا فعلى طول صاحوا معاها.
    ساره اتصيح:خلاص مابغى أعيش كل الا احبهم ايروحوا .. ابوي يوم اني صغيره يشتري كل شي احبه كان عندي بادنيا وبعدين تركني راح .. جدتي الا كانت حضن دافي لي حنان الي انحرمنت منه راحت الا تهتم في اذا كنت تعبانه اتحس اني تعبانه اتسوي لي اي شي احبه راحت راحت الغاليه .. امي الا هي امي ماحبتني بس اني حبيتها ماتسال عني عادي لاتسال بس ترجع .. طالعت امل .. وليد قولي له يرجع بلعب معاه باشاهد معاه سبيس ستون طالعت حوراء .. قولي اني في حلم و بيرجعو .. شهقت .. فقدت كل شي مابغى اعيش لحظة فقدان جواد.
    حوراء بنبرة صياح مسحت على شعرها:خلاص ساره لاتسوي في روحش جذي خلاص ادعي اليهم برحمه هذي مو اخر الدنيا احنا كلنا انحبش اني واملوه وسلمان كلنا ماراح نتخلها عنش الدنيا ماتوقفت الى اهني وبس انتي لازم تكملي حياتش وتعيشيها.
    امل:اي والله انتي لازم تكملي حياتش ترجعي ساره الا نعرفها
    ساره :كيف ارجع اني السبب في الا صار لجواد امل تعرفي يعني شو انش تفقدي اهلش كلهم في لمح البصريعني تقعدي ماتشوفيهم ويش بيكون شعورش؟؟
    امل حزنت على حال صديقتها راحت اليها مسكت ايدها قعدت اتواسيها.
    أمل:ساره أحنا معاش و جواد انشالله بيقوم بالسلامه.
    حوراء:ودموعش ولله غاليه علينا تكفي ماأبغى أشوف ادموعش مره ثانيه.
    ساره اكتفت بأنها تهز راسها و خلاص.......
    ...........
    في جهه ثانيه من المستشفى وفي غرفة جواد بالتحديد كان قيس قاعد بجنب جواد.
    قيس(سامحني جواد .. ولله هالشي مو بيدي ماأقدر يمر يوم من دون ماأسمع صوتها أسولف معاها .. اااااااااااااه أدري أني غلطان بس ويش أسوي أنا أحبها أبغاها اتكون لي زوجه ولا أقدر ماأكلمها(
    قيس صار يعتبر جواد صديقه مو هاين عليه أنه يخون صديقه .. هو صار له أيام ايفكر في هالشي و كل ماكلم دانه يحس بذنب بس مايقدر يمنع نفسه.
    ياترى بيقدر يصبر و يمنع نفسه؟؟؟؟
    خلنا انشوف.
    طلع برى الغرفه .. أتصل لحوراء......
    قيس:هلا.
    حوراء:أهلين.
    قيس:يلا أنا بطلع.
    حوراء:لا مو الحين خلنا أشوي.
    قيس:لا وراي مشاوير بسرعه اطلعوا.
    حوراء:انزين باي.
    قيس:باي.
    حط جواله في مخباه .. لف لوراه عشان يمشي بس وقف .. دقات قلبه اتزيد .. هو يدري أنها بتجي لجواد اليوم بس مااتوقع أنها بتجي في هالوقت.
    بالنسبه لدانه فكانت متفاجئه لأنها أصلآ مااتوقعت اتشوفه.
    دانه كانت جايه مع أمها و أبوها [بعدين بتعرفوا ليش شيماء ماجت معهم.]
    أم جواد على طول دخلت الغرفه أما أبو جواد راح لقيس .. أما دانه كانت واقفه مثل ماهي .. هي تبغى تدخل أتشوف جواد بس شوقها لقيس ماخلاها تدخل.
    أنتبهت على نظرات قيس الي من جنب .. حست برجفه تسري في جسمها .. دخلت الغرفه على طول.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سلمان كان عارف أن أمل و حوراء بيروحوا لساره فاتصل على صديقه وائل عشان يجي ياخذه لأنه ماله نفس ايسوق ..........
    وائل:وين تبغى اتروح؟؟
    سلمان بضيق:اي مكان مو مهم لو أنشالله بنبقى في السياره عادي.
    وائل:خلاص انروح مطعم و على حسابي بعد.
    سلمان:حدك فاضي.
    وائل:ياخي ماتشوف شكلك كيف صار.
    سلمان أتنهد.
    وائل:أذا أنت جذي هذا بنت أخوك كيف؟؟
    سلمان:أنا مو هامني غيرها.
    وائل:الله يعينها .. ببتسامه .. أي مطعم تبغى؟؟
    سلمان مامداه يتكلم على طول اتكلم وائل.
    وائل:بس مايكون غالي.
    سلمان:بخيييـل ماأبغى عزيمتك.
    وائل:ههههههههههه.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شيماء كانت مع هادي في البحر.
    ) هادي كان حاسس أنه مخنوق فتصل على شيماء قال لها أنه بيطلع معاها من جذي ماراحت شيماء معاهم(
    كانوا قاعدين في جهه فاضيه تقريبآ عشان شيماء تاخذ راحتها تفتح وجهها........
    هادي:أحس نفسي مخنوق.
    شيماء:وأني أكثر.
    هادي طالعها ظحك بستخفاف:هه جبتش عشان تساعديني طلعتي حتى أنتي محتاجه أحد يساعدش.
    شيماء مسكت ايده:ولله ماأقدر أشوفك بهالحاله بس
    هادي قاطعها طالع ايدها:يكفيني هذا.
    شيماء استحت كانت بتشيل ايدها بس هادي مسكها بقوه.
    هادي:أحبش.
    شيماء:أموت فيك.
    ابتسم لها طالع البحر.
    بعد فترة صمت كانوا يتأملوا فيها البحر.
    شيماء:بتروح لجواد بكره؟؟
    هادي:هيه.
    شيماء:في أحد بيروح معاك؟؟
    هادي:لؤي صديقه .. هو سافر في نفس يوم الحادث وتوه راجع اليوم ماكان يدري.
    شيماء:أهااا.
    هادي:حبيبتي قومي نتمشى.
    شيماء ببتسامه حابه اتخفف عنه:يلا.
    هادي فهمها بادلها الأبتسامه مشوا...
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    #في ألمانيا#
    كانوا قاعدين في غرفتهم في الفندق......
    راشد:حبيبتي قومي البسي بنطلع.
    فاطمه:وين؟؟
    راشد:أنتي وين نفسش اتروحي؟؟
    فاطمه:أي مكان أنت اتكون معاي فيه.
    راشد ابتسم:عجل يلا.
    فاطمه بدلع:بلبس وبرجع لك.
    لبست خلصت كانوا بيطلعوا بس قبل مايطلعوا رن جوال فاطمه.....
    فاطمه ببتسامه:هـــــلا.
    حوراء بنبره عاليه عشان تسمعها:أهلين وحشتيني خيوه .. ويش حالش؟؟ شخبارش؟؟ ويش امسويه؟؟ ويش حال عريس الهنا؟؟ ويش
    فاطمه قاطعتها:هههههه لحظه لحظه كيف بجاوب عليهم كلهم.
    حوراء:مو مهم وحشتيني ولله وحشتيني.
    فاطمه:لو وحشتش كان اتصلتي من زمان.
    حوراء ارتبكت:الا تعالي وين انتوا الحين؟؟
    فاطمه:في الغرفه كانا بنطلع.
    حوراء لقتها فرصه:يوووه عطلتكم عجل يلا مع السلام سلمي على راشد.
    فاطمه استغربت ردت فعل حوراء خافت لايكون صاير شي.
    راشد:ويش فيش؟؟
    فاطمه:مادري أحس حوراء خاشه عني شي.
    راشد:ماعليش لو صاير شي كان ماتكلمت معاش بهالهجه اذا أنا سمعتها من نبرت صوتها العاليه.
    فاطمه:ههههههههههه.
    راشد:هيه جذي ابغاش ..مسك ايدها.. يلا مشينا.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    حوراء ماكانت تبغى فاطمه تعرف بالصار لساره عشان لا تتكدر في شهر عسلهاوهي بعد توه عروس بعدهي ماطلع من الاربعين وماحبت تخلعها.
    طلعت من غرفتها راحت الصاله .. قعدت اتشاهد بس حست بالملل طالعت التلفون الي بجنبها .. رفعته اتصلت لعقيله.
    قعدوا يسولفوا كانت معظم سوالفهم عن ساره و حالتها.
    عقيله:يعني هي في المستشفى الحين؟؟
    حوراء:هيه.
    عقيله:تدري أحس أني أبغى أزورها خاصه بعد الي قلتيه.
    حوراء فرحت:هيه عشان اتحس أن صدق أحنا انحبها .. أني و أمل بنروح بكره روحي معانا.
    عقيله:خلاص باشوف.
    .......
    و من الساعه ثمان الصبح كانوا في المستشفى مع ساره بس بدون أمل لأن أمها قالت لها أنها محتاجتنها في هالوقت واذا تبغى اتروح لساره اتروح لها العصر.
    قعدوا معاها نص ساعه طلعوا عشان ترتاح.
    لما قربوا يطلعوا من المستشفى وقفت عقيله.
    حوراء:ليش واقفه؟؟
    عقيله اتطالع جهه بأهتمام:طالعي هناك .. أول مره أشوف رجال ايصيح.
    حوراء:وين؟؟
    عقيله:قدامش على طول.
    حوراء طالعت:يووء الي معاه هادي خطيب شيماء.
    عقيله:هيه صحيح هذا هو بس ليش الي واقف معاه ايصيح .. شكله يكسر الخاطر.
    حوراء:انزين أمشي لمتى بنظل واقفين؟؟
    عقيله مشت بس كان قلبها معورنها عليه لأن أكيد صاير شي كبير خلاه ايصيح قدام الناس.
    طول الطريق كان تفكيرها فهالشاب الي كان يصيح.
    حوراء:عقيله اتفكري في شو؟؟ مو من عادتش تسكتي.
    عقيله:عادي بس أفكر ليش كان ايصيح.
    حوراء طلعت جوالها:الحين بنعرف.
    عقيله:يامجنونه ويش بتسوي؟؟
    حوراء:هلا .. كيف الحال .. تعالي شيماء بسألش هادي راح المستشفى اليوم؟؟ .. اوكيه تعرفي من الي راح معاه .. اهاا .. اوكيه باي .. بعدين أقولش يلا باي.
    عقيله:يلا قولي من هو؟؟
    حوراء:الظاهر أنه صديق جواد لؤي يمكن كان ايصيح على حال صديقه.
    عقيله:أهاااا.. تدري شفته من قبل بس وين ماأذكر.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    #بيت ابو جواد#
    كانت قاعده في غرفتها اتفكر و بأيدها الصوره .. كيف جواد ماشاف الصوره وهي في السياره؟؟
    [شيماء بعد ماعرفت من ساره الي صار قالت لهادي يشوف سيارة جواد اذا كانت الصوره فيها أو لا .. وفعلآ شاف الصوره عطاها شيماء]
    بعد تفكير وصلت لنتيجه حست أن في أنه في الي صار .. هادي شاف الصوره قبل بيوم من تنظيف تينا لسياره و جواد ايقول أن محد ركب السياره غير الأهل و لما سأل تينا ارتبكت .. ويش سر هالأرتباك؟؟
    لازم أعرف أكيد هي ورى فقدان الصوره.
    طلعت من غرفتها.
    شيماء:تينـا تينـــا تينــــــــــا.

    جت لها تينا:نئم >> نعم.
    شيماء بنبره عاليه:ليش ماجيتي بسرعه؟؟
    تينا:أنا في اسوي
    شيماء قاطعتها:دخلي الغرفه.
    دخلوا الغرفه...
    شيماء ماسكه الصوره بأيدها:شفتي هالصوره من قبل؟؟
    تينا ارتبكت:لا مايسوف >> ماشفتها.
    شيماء بذكاء:كذابه أني شفتش لما .. سوت حركه بمعنى أنها تعرف الا صار.
    تينا قريب اتصيح:أنا مايكصد أخدتها رجعت >> ماكنت أقصد أخذتها بعدين رجعتها.
    شيماء عصبت:ليش أخذتيها أصلآ غبيه أطلعي برى لا أرتكب فيش جريمه.
    تينا طلعت بسرعه.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  4. #64
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    *بعد شهرين*
    الأحوال ظلت مثل ماهي بس الجديد أن ساره صارت اتزور جواد كل أسبوع بس من دون ماحد يدري .. فاطمه و راشد رجعوا البلد طبعآ فاطمه عرفت بالا صار لساره راحت لها .. أما عن جواد فحالته مثل ماهي ماتغيرت.
    قيس قدر يتحكم على نفسه في أنه مايكلم دانه بس كان ايسولف معاها اذا دخلت الماسنجر.
    #بيت ابو قيس#
    حوراء كانت مع رائد........
    حوراء:قلت لك ماأبغى أروح.
    رائد:ليش ؟؟ مابيصير شي لو رحتي؟؟
    حوراء:ومابيصير شي لو مارحت.
    رائد:الا بيقولوا خطيبتي ما اتوجب.
    حوراء:اوففف تبغى الصراحه جنان ماأطيقها كيف تبغاني اروح لها .. أني تعبانه مالي خلق اروح حفلات وغير جذي باروح لساره.
    رائد:أنتي ليش ماتطيقيها؟؟
    حوراء:مايحتاج أقول أنت عارف ليش؟؟
    رائد:دام أنها انخطبت يعني شالتني من بالها.
    حوراء:بالها مو قلبها.
    رائد:يعني مابتروحي؟؟
    حوراء:لا.
    رائد:أخر كلام.
    حوراء:هيه.
    رائد(ماعليه بخليش اتغاري عدل(
    قعد معاها ربع ساعه طلع.
    راحت غرفتها شافت جوالها فيه مكالمتين من عند عقيله فتصلت لها .
    حوراء:الوو هلا.
    عقيله:الوو أهلين كيفك؟؟
    حوراء:زينه الحمدلله و أنتي.
    عقيله:أني بعد زينه .. ويش صار مع رائد بتروحي حفلة جنان؟؟
    حوراء:طبعآ لا كني فاضيه لها.
    عقيله:هههه حرام روحي لها.
    حوراء:مالت عليها غيري الموضوع.
    عقيله:خلاص بغيره .. اتخيلي حوروه ويش صار لي ويلي أحترق وجهي.
    حوراء تتمسخر:ويلي عسى ماتوشهتي؟؟
    عقيله:مالت عليش حتى مالت عليش أقصد استحيت.
    حوراء:هههههه أدري بس انكت.
    عقيله:خلاص مابقولش.
    حوراء:أمزح معاش يلا قولي.
    عقيله:عرفت وين شفت لؤي من قبل.
    حوراء:اي لؤي؟؟
    عقيله:لؤي صديق جواد الي شفناه في المستشفى.
    حوراء:اها ذكرته .. وين شفتيه؟؟
    عقيله:أسمعي كنت رايحه محل "شهد فون" الي بجنب بيتنا عشان ذاكره لجوالي.
    عقيله:لو سمحت أبغى memory card.
    الرجال:كم حجمها؟؟
    عقيله:100 كيلوبايت.
    الرجال:لحظه .. عطاها اياها.
    عقيله:بكم؟؟
    الرجال:لعيونش ياحلوه بخمسين ريال.
    عقيله(متزوج و عنده ولد قاعد يغازل) بعصبيه:خلصني بكم؟؟
    الرجال:حلوه لما اتعصبي.
    عقيله بصوت عالي:أحترم نفسك أحسن لك قليل أدب
    في هالحظه دخل لؤي.
    لؤي:السلام عليكم.
    الرجال عدل وضعيته:وعليكم السلام.
    عقيله ظلت مكانها متفاجئه ماتوقعت تشوفه مره ثانيه غير جذي ذكرت وين شافته من قبل الا هو طلع راعي المحل.
    لؤي:اي خدمه أختي؟؟
    عقيله مستحيه بصوت واطي حده:بغيت أسأل بكم memory card.
    لؤي:ههههههه ماسمعت شي وين راح صوتش الي سمعته من برى.
    أهني عقيله صدق احترق وجهها مثل ماقالت لدرجة أنها طلعت من المحل بسرعه.
    حوراء:يوووه بعدين ويش صار؟؟
    عقيله:ماصار شي طرشت أخوي علي يشتري لي.
    حوراء:هههه بسألش كيف أحلى لما كان ايصيح و لا يضحك؟؟
    عقيله فهمت قصدها:مالت عليش فهمتيني غلط.
    غيروا السالفه.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    #بيت سلمان#
    أمل وصلت قبل حوراء قعدت تسولف مع ساره.
    أمل:ساره أنتي اضعفتي واجد.
    ساره: ساكته
    أمل:حتى وجهش مصفر.
    ساره(معقول ايبين علي):يمكن من الأرهاق.
    أمل مسكتها:ارجوش لاترهقي نفسش.
    ساره ابتسمت بستهزاء:انشالله.
    سمعوا صوت الجرس كانت حوراء الي جايه.
    قعدوا ايسولفوا لين قطع عليهم اتصال رائد.
    حوراء:هلا.
    رائد:أهلين وين انتي؟؟
    حوراء:بيت صديقتي.
    رائد:راحت عليش الحفله اتهبل.
    حوراء:مامداها اتخلص.
    رائد:لا أنا طلعت من وقت لأن صار لي موقف.
    حوراء بأهتمام:ويش صار؟؟
    رائد:شفت جنان بالغلط << بس يبغى ايحرها.
    حوراء بدت اتهز واتغيرت ملامحها:هيه و كيف بالغلط؟؟
    رائد:كانت توها جايه من الكوافير و شفتها.
    حوراء صارت نيران:يعني بالمكياج؟؟
    رائد حاب يرفع ظغطها أكثر:بصراحه ماتوقعتها جذي صارت أحلى خساره راحت علي.
    حوراء:باي.
    رائد انصدم:وشو باي أنا المتصل.
    حوراء مفوله:عجل سد الخط أحسن لك.
    رائد:مابسده.
    حوراء بعدها مفوله:رائد بتسده بكرامتك لو اسده أني.
    رائد عصب:باي.
    حوراء من كثر ماكانت امعصبه رمت الجوال ضرب في الجدار اتكسر.
    ساره و أمل على طول راحوا لها ايهدوها.
    حوراء قريب اتصيح بس بعدها امعصبه:هالغبي هذا كلام يقوله لخطيبته هالي مايستحي ..قلدته.. شفت جنان بالغلط ماكنت اتوقع أنها حلوه خساره راحت علي .. هالغنمه ويش امفكرني هذا ماعندي أحساس.
    ساره:انزين هدي يمكن يمزح.
    حوراء:اي يمزح اي بطيخ هذا مزح.
    ساره:حوراء أني اغلط لما ظلمت جواد على الصوره و النتيجه جواد بعده في غيبوبته .. و سلمان غلط لما ظلم أمل و النتيجه أنهم لحد الحين مااتصالحوا تبغي اتكوني مثلنا؟؟
    أمل نزلت راسها.
    حوراء:وضعي يختلف .. راحت اتشوف جوالها .. الغلاف اتكسر و الشاشه الي داخل انكسرت .. أخذت شريحتها.
    امل:حطيتي حرتش في الجوال.
    حوراء:أحسن لأنه من عنده .. ساره وين التلفون.
    ساره:على الكمدينه.
    حوراء اتصلت لقيس عشان ايجي ياخذها.
    ساره:انتظري لا تروحي وانتي جذي.
    أمل بجديه:فكري بالا قالته ساره.
    حوراء لبست عباتها:بحاول.
    جى قيس راحت على طول .. أول مادخلت البيت على طول راحت غرفتها قعدت اتصيح و اتصيح و اتصيح.
    رائد بعد ماهدى اتصل لها بس طبعآ طلع عنده مقفل .. خاف عليها لأنها مستحيل اتقفل جوالها حتى لو كانت زعلانه .. أتصل لقيس و اطمن أنها رجعت البيت بأمان.
    *في الصباح*
    صحت حست براسها ايعورها غير أن شكلها جاها زكام لأنها نامت بدموعها و المكيف على وجهها.
    حست بالعطش نزلت تحت تشرب ماي كانت حدها نعسانه .. شافت كاس فوق البراد على طول صبت لها ماي فيه شربته بسرعه حست أن الماي فيه شي حست بدوار على طول.
    جت ام قيس:صباح الخير.
    حوراء راسها ايعورها بالقوه بالأظافه لبطنها:الماي ويش فيه.
    أم قيس صرخت:شربتي من هالكاس؟؟
    حوراء:هيه!!
    ام قيس صرخت:ياغبيه فيه كلوركس .. روحي البسي عباتش بنوديش المستشفى.
    راحت تتصل لأبو قيس وهي خايفه على بنتها.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    #بيت ابو جواد#
    رن تلفون البيت شيماء هي الا ردت لأنها شافت الرقم.
    شيماء:هلا.
    هادي فرحان:هلا بقلبي و حياتي أحبـــــــــش شيوم.
    شيماء فرحت لأنه فرحان:هههه ليش فرحان؟؟
    هادي:بعطيش خبر بمليون ريال بس أنا ماأبغى مليون أبغى بوسه.
    شيماء:حمستني قول.
    هادي بفرح:جواد صحـــــــــــــــــــــــــــى.
    شو تتوقعوا راح يصير؟؟
    شو راح يصير في حوراء؟؟
    هل بيقدر قيس يصبر أكثر من جذي عن مكالمة دانه؟؟
    هل بتصير علاقه بين عقيله و لؤي؟؟
    كيف بيكون لقاء جواد مع ساره؟؟

  5. #65
    ... عضو مـاسي ...


    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    1,608
    معدل تقييم المستوى
    2

    افتراضي

    بلييييييييييييييييييييييييييز كمليها الحييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييين

    شكراااااااااااااااااا

صفحة 13 من 19 الأولىالأولى ... 31112131415 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هل تظنون إن الحجاب خاص للمرأه فقط..أدخل وشاهد صور الحجاب
    بواسطة بنت الشريف في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-02-2008, 09:15 AM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-04-2007, 03:08 PM
  3. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-12-2006, 01:25 AM
  4. سعودية تتعرض للضرب لرفضها خلع الحجاب
    بواسطة الطيار في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-05-2006, 03:15 PM
  5. عجوز سعودية تفارق الحياة بعد استلامها جائزة "حفظ القرآن"
    بواسطة اميرة العناد في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 19-12-2005, 11:12 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52