صفحة 6 من 19 الأولىالأولى ... 4567816 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 26 إلى 30 من 91

الموضوع: ×× أملي في الحياة ×× (( قصة سعودية))

  1. #26
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    بنووتة فديت قلبك يالغلااا

    ولاعدمنااك يالغالية ومشكوورة على المتاابعة

  2. #27
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    [align=center]الجزء الثالث عشر:


    دانه راحت اتصلي ويا ساره و شيماء...لما خلصو رجعت دانه للماسنجر بس مالقت دلع<<قيس>> فكلمت صديقتها زهره...أتصل أبو وليد لساره و قال لها أنه بيجي لها بعد نص ساعه يعني تجهز نفسها.
    جهزت كل شي و قعدت تسولف ويا شيماء.
    شيماء:سارو أتحبي اتسافري.
    ساره:يعني مو واجد..وأنتي؟!
    شيماء:أمووووت في السفر و خصوصي أذا بنروح سوريا وأعشق الباص عشق مافي زيه.
    ساره:أنتو في كل أجازه تسافرو؟!
    شيماء:هيه الحمدلله.
    ساره:وين اتروحو؟!
    شيماء:رحنا سوريا ست مرات و لبنان مرتين و الأردن و أيران و الكويت و قطر و رحنا مكه والمدينه ثلاث مرات و البحرين ماأعتبرها سفره لأن مابين شهر و شهر انروحها.
    ساره:ماشاء لله..و وين بتروحو هلسنه.
    شيماء:يمكن انروح سوريا..عمري مابشبع منها أحبها موت.
    ساره تصغي لصوت الي تسمعه:شيماء في أحد يعزف على البيانو.
    شيماء سمعت الحن فتحت الباب اشوي علشان تسمع عدل:الله وحشني عزفه.
    ساره:من الي يعزف؟!
    شيماء:هادي.
    ساره:كيف عرفتي أنه هادي؟!
    شيماء:مستحيل ماأعرف الحن الي يفضله حبيبي.
    ساره ابتسمت لها و قعدو يصغو للحن..فجئه اتغير الحن وصار لحن حزين مايل على الخشونه.
    ساره:ليش غير الحن الي قبله أحلى.
    شيماء بحزن:هذا لحن جواد مو هادي.
    ساره كانت بتسأل شيماء ليش لحن جواد حزين بس حسته سؤال سخيف و ماله داعي.
    دق عليها أبو وليد و قالها أنه قريب ويجي يعني تنتظره برى...وهي تمشي ويا شيماء لفتت أنتباها المكتبه الي في الصاله وقفت عندها.
    ساره:أول مره أشوف هلمكتبه.
    شيماء:لأن جواد توه شارينها و ما لاقت مع غرفته فحطها أهني.
    ساره بدهشه:يعني كل هلكتب لجواد.
    شيماء:هههههه لا عاد مو لهدرجه..نص الكتب له و الباقي لأمي و أبوي...جواد يحب يقره خصوصي الكتب الي عن النفس البشريه.
    ساره(شكله من كثرة الكتب الي يقراهم اتعقد..اصلآ هو يبغى له أحد يحلل شخصيته مو هو يحلل شخصية غيره(
    لفت أنتباها كتاب فوق الكتب(يعني من شكله يبين أن أحد كان يقراه)أخذته قرت عنوانه_تكامل الشخصيه_أتصفحته بهتمام شيماء لاحظت أهتمامها بهلكتاب.
    شيماء:أذا تبغي تقريه خذيه.
    ساره:حق من الكتاب.
    شيماء عارفه أنها أذا قالت أنه حق جواد ساره بتنحرج مابتاخذه:الى أبوي وهو مو فاظي حق يقراه فعادي تاخذيه.
    ساره تبتسم:شكرآ.
    #غرفة قيس#
    سكر الماسنجر وراح يصلي بعد ماخلص أنسدح على السرير يفكر في الورطه الي حط نفسه فيها وهو يفكر طرت على باله فكره و عجبته اكثير...يووووه أنا ليش ماسويت جذي من الأول كان بيمديني أسمع صوتها وقت ماأبغى...خلني أروح ألحق على عمري وأشوف كان فيه يبيعوه لو لأ.
    طلع من البيت و راح يشتري الشي الي يبغاه و رجع البيت وأول شي سواه أنه دخل على الماسنجر و كلم دانه.
    )شيماء كانت ويا دانه لما دخل عليها قيس(
    ماأبي الحب الا منك:هلا.
    أحب أعيش حياتي و أعيش في قلوب أعز ناسي:أهلين وينش أتأخرتي.
    ماأبي الحب الا منك:لأني كنت ويا أخوي عشان جوالي.
    شيماء:قولي له يتصل لش .
    أحب أعيش حياتي و أعيش في قلوب أعز ناسي:زين عجل بدق عليش.
    ماأبي الحب الا منك:لا مايمديش تدقي علي لأن أخوي خرب شريحتي...بس ويش صاير أول مره اتقولي تبغي تكلميني.
    دانه:اففف و يش الحل.
    شيماء:لا و لله ماتمشي علي الخرطه الي تخرطوها ثنينكم.
    دانه متضايقه:أني وين وأنتي وين أني بديت أشك في الموضوع...أصلآ أني ماأعرف هلبنيه.
    شيماء:كيف يعني؟!
    في هلحظه رد قيس...ماأبي الحب الا منك:الووووووووو وينش.
    أحب أعيش حياتي و أعيش في قلوب أعز ناسي:معاش.
    ماأبي الحب الا منك:دانه أني عندي رقم قديم ماأستخدمه الا قليل..تبغي اتكلميني عليه
    أحب أعيش حياتي و أعيش في قلوب أعز ناسي:ويش اتحارسي عطيني اياه ابسرعه.
    شيماء اطالع دانه وهي أدق الرقم:حطيه اسبيكر ابغى أسمع.
    دانه:الوو.
    قيس(افف مو هذا وقته ينشال..اي زين أتعدل{يقصد الجهاز الي يغير الصوت..طلع ذكي{
    دانه:الوو..دلع.
    قيس بصوت أنثوي:هلا.
    دانه أرتاحت:كيف الحال.
    قيس<<دلع>>:الحمدلله..أنتي كيفيك أنشالله امنيحه.
    دانه:ههههه أنقلبتي لبنانيه.
    قيس(ياربي بتذبحني بضحكتها):دانه قوليلي ليش قلتي تبغي تكلميني الحين.
    دانه:لحظه.
    دانه:أتأكدتي أنها بنيه ممكن تدلفي برى.
    شيماء:هذا جزاتي أني خايفه عليش.
    دانه:شكرآ ماأبغى خوفش..أطلعي برى.
    شيماء:مالت عليش يابقره.
    دانه:بقره أنتين..يالصخله.
    شيماء:اوفف أني أروح أشاهد أحسن لي.
    دانه:أحسن..فكه.
    (هم دايم جذي لما يكونو مع بعض يتشابقو بس مع هذا يحبو بعض)
    دانه:الوو.
    قيس:ويش فيش نقعتيني في التلفون.
    دانه:لأن شيمو أختي غافتني هلغفيفه.
    قيس:زين ماقلتيلي ليش قلتيلي أتصل.
    دانه بدلع:ليش مو عاجبش صوتي.
    قيس(ذاااااابحني):لا طبعآ عاجبني بس أبغى أعرف ليش الحين أخذتي رقمي مو من قبل؟!
    دانه:لأن أختي شيمو...(قالت كل الا صار(
    قيس:حرام عليش كل هلأنوثه الي تنقط مني و تقولي أني واحد.
    دانه:كلامش كلام ارجال...دلع وشو هذا الصوت.
    قيس(افف كان مو أنكشف خلني أسكر أحسن لي):دانه كلميني على الماسنجر.
    دانه:ليش؟!
    قيس:أحلى.
    دانه:اوكى...باي.
    قيس:فمان الله.
    دانه:ماقلت لش كلامش زي كلام الرجال.
    قيس(أنا لازم أعود نفسي ماأتكلم وياها جذي):ويش أسوي كل من أخوتي.
    دانه:ههههه زي
    قيس يقاطعها:زين أكلمش على الماسنجر..باي
    دانه:باي.
    قيس:اشوه كنت قريب و أنكشف..يمسك الي يغير الصوت..كل منك كنت ابنفضح كل شوي يزن..اااااااااه يامحلاة صوتها يذبح..بس يبغالي ماأكلمها واجد عشان لا أنكشف.
    #غرفت ساره#
    فتحت الكتاب بدت تقراه لين وصلت لجمله مأشر عليها بقلم أحمر "من شأن تكامل الشخصيه أن يشعر صاحبها بالثقه في نفسه"حست بغصه لأن هالصفه تتمنى أن تكون فيها...قلبت الكتاب و فتحت صفحة الفهرس لقت بجنب الصفحه كلام مكتوب بنفس القلم الأحمر.
    المكتوب:
    "في نظري أن مو كل أنسان كامل الشخصيه لأن لازم في شي يخرب عليه شخصيته مافي أنسان مايتمنى اتكون شخصيته متكامله بس لازم يسعى لهشي و يحقق طموحه.. والكمال لله...جواد(حط بجنبه توقيعه(
    ساره:الكتاب لجواد ليش شيماء قالتي أنه لخالي...قامت عن السرير حطت الكتاب في مجر كمدينتها طفت النور أخذت دبدوبها و أنسدحت على السرير...حاولت تنام بس ماقدرت تمت أتفكر بالكلام الي كاتبنه جواد أثر فيها كلامه بس ليش ماتدري.
    اليوم التالي#محل الرميه الحاسمه#
    )هذا مكان يتجمعو فيه الشباب حق يلعبو البولينغ يعني تقريبآ صالة رياضه(
    جواد و هادي يلعبو بكرة البولينغ.
    هادي:جواد..شيماء بتسوي لها حفلة عيد ميلاد؟!
    جواد:ولله زين أنك ذاكر ان عيد ميلادها هالسبوع.
    هادي:أكيد بذكر عيد ميلاد حبيبتي ليش ماأذكر.
    جواد يرمي الكوره: توها قايله لأبوي أنها تبغى تسوي لها حفله و طبعآ أبوي وافق.
    هادي ياخذ له كوره عشان يرميها:ويش بتهديها؟!
    جواد:شيماء تحب الأجهزه بشتى أنواعها يعني بشتري لها جهاز.
    هادي:وشو الجهاز؟!
    جواد:يمكن استيريو لأن الأستيريو الي عندها اخترب.
    هادي:اهااا...جواد في واحد جاي جهتنا دور شوف تعرفه.
    جواد لف شاف سلمان فتقدم له سلم عليه و سولف وياه..
    هادي راح مواقف السيارات لسيارة جواد عشان بياخذ منها حاجه اليه.
    تم يدور الشي الي يبغاه بس مالقاه و لما كان بيطلع أنتبه لصورة ساره و جواد.. اتذكر ان جواد خلى صديقه يصوره هو وساره عشان سالفة شيماء...غريبه لحد الحين محتفظ بالصوره ليش ماعطاها شيماء..يمكن نساها..بعد اشوي بقوله عنها..حط الصوره في الطبلون حق السياره ورجع للمحل.
    سلمان:ها جواد مو قلت بتجي تتغذى عندنا
    جواد:هههه أصلآ أنا مايمديني اتغذى في البيت تبغاني اتغذى عندكم.
    سلمان:ليش
    جواد:على حسب دوامي في المستشفى.
    سلمان:يعني أنت اشتغلت..مبروووووك..اممم من الي كان وياك.
    جواد:هادي ولد خالتي..في هالحظه جى هادي..جواد عرفهم على بعض وتمو يسولفو لين كل واحد فيهم راح بيته.
    بعد يومين #غرفة فاطمه#
    فاطمه:اوكى راشد بس ربع ساعه و بخلص .
    راشد:فطوم حبيبتي مو تتأخري أنا ماأصبر.
    فاطمه:عشر دقايق و تعال.
    راشد:زين بس ماأبغاش تتأخري لأن مالي خلق حق هذرة قيس.
    فاطمه:ههههههه خلاص مابتأخر.
    راشد:مع السلامه.
    فاطمه:الله يسلمك.
    حوراء:وين بتروحو؟!
    فاطمه:بس بنتمشى بسياره.
    حوراء:أهااا.
    فاطمه:صح ماقلتيلي ويش صار لما رحتي بيت أهل رائد.
    حوراء عافسه وجهها:جنانو كانت اهناك.
    فاطمه:ويش فيش تقوليها جذي.
    حوراء:لأني ماطقتها من أول ماشفتها ماقدرت ابلعها حسيت بغصه و ماتنحب و مو حليوه.
    فاطمه:عاد زوديتها مو لهدرجه.
    حوراء:بلا زودتها بلا بطيخ..هي ماتنطاق.
    فاطمه:أعترفي أنش اتحبيه و تغاري عليه.
    حوراء:مافيها شي لو غرت عليه لأنه خطيبي.
    فاطمه:زين عورتي راسي ممكن تطلعي برى عشان أجهز.
    حوراء:اوفففففف.
    #بيت أبو جواد#
    ساره أتصلت لشيماء و قالت لها أنها بتجي لهم (عشان تعود الكتاب(
    شيماء:دانوو..ساره بتجي بعد اشوي ماتبغي تقعدي ايانا.
    دانه بشكل جدي:شيمو في حاجه صارت و أبغى أقولها لش.
    شيماء:ياي وناسه أحب السوالف يللا قولي.
    دانه راحت اتسكر الباب و قعدت مقابل شيماء.
    دانه:من قبل يومين كنت أني نازله عشان أشرب ماي و شافتني تينا قالتلي أن ساره بعديه ماتدخل أني قلت يمكن مستحيه فرحت برى بس قبل ما أطلع لها سمعتها تتكلم وياجواد.
    شيماء:أي و بعدين ويش اسمعتي.
    دانه: ماسمعت كلامهم من أول بس أسمعت ساره تقوله أنه طاح من عيونها و أنها تكرهه وهو قال لها أنها ماتهمه و طلع.
    شيماء:متأكده من الي تقوليه.
    دانه:أكيد..بس أبغى أعرف ليش ساره تكره جواد أكيد سوى لها شي.
    شيماء:أني أعرف بس لاتقولي لأحد.
    دانه: مابقول يالله قولي.
    )قالت لها كل الي صار(
    دانه:هالحقير الي مايستحي على وجهه كيف سمح لنفسه أنه يسوي جذي
    شيماء:بس هو كان
    دانه تقاطعها:مهما كان عذره الي سواه غلط...وين الصوره الحين.
    شيماء تضرب جبهتها:يوووووه نسيتها ماأخذتها من عند جواد.
    دانه:روحي أتصلي له أسئليه وين ودها يالفالحه.
    تركتها و راحت تتصل لجواد بس مارد عليها و تمت ادق عليه ليما زهقت و راحت اتعدل نفسها عشان ساره قربت توصل لهم.
    جت ساره عودت الكتاب و قعدت تسولف مع شيماء...هي كان في بالها أنها بتقعد اشوي ه تطلع بس سوالف شيماء ماتخلص ولا ينمل منها فقعدت وياها مده أطول...طرى على بال شيماء أنهم يلعبو لعبة الصراحه فلعبوها(مع انها ماتناسب أثنين يلعبوها بس لعبوها(
    ساره: ماعندي أسئله.
    شيماء: عادي أي سؤال يخطر على بالش.
    ساره: أممم من هو أقرب شخص لش؟!
    شيماء ببتسامه:معروفه جواد.
    ساره:ليش؟!
    شيماء:أولآ لأنه أخوي الكبير و مفروض اني أحبه وأني أحبه...ثانيآ هو الوحيد الي يفهمني ويدللني و يراعي مشاعري و يحبني و حنون وطيب...الله يهني الا بتاخذه
    ساره(قولي الله يعينها بتاخذ واحد ممكن يخونها في اي لحظه)>>>{ولا اتغيرت نظرتها(
    دخل سيارته الكراج و توه بيدخل داخل الا ويشوف تينا تنظف الزراعه.
    جواد:تينا لما اتخلصي نظفي سيارتي من داخل.
    تينا:أنا مايئرف.
    جواد:بس رتبيها و بخريها لأنها نظيفه ماتحتاج لتنظيف.
    تينا:زين بابا.
    عطاها مفتاح السياره و دخل داخل البيت...شاف ساره و شيماء وهم يلعبو في الصاله.
    جواد:السلام عليكم.
    شيماء و ساره: و عليكم السلام.
    شيماء: عمرك طويل تونا اتكلم عنك.
    جواد يجلس على الكنبه:ليش تتكلمي عني و ويش قلتي؟!
    شيماء: قاعدين نلعب لعبة الصراحه و ساره سألتني من هو أقرب شخص الي فأني قلت أنت.
    جواد قام من الكنبه و راح أخذ غرشة ماي و قعد جنب شيماء:بلعب وياكم..فر الغرشه و صارت على جهة شيماء.
    جواد:يللا بسألش..لحظه أنتو حالفين تجابو صح مو.
    شيماء:هيه حلفنا.
    جواد ببتسامه عريضه:سؤالي من قسم لقسمين...لو مثلآ اجي أقولش أن هادي خطب ويش اتسوي.
    ساره(ويش هالسؤال المحرج(
    شيماء سكتت اشوي: بكيفه مالي دخل فيه.
    جواد:أوكى و أذا كانت الا خطبها دانه ويش اتسوي؟!
    شيماء بنبره زي الصراخ:كان أذبحه كفايه أنه بيكون لاعب علي طول هالسنين و أخر شي يخطب و مايخطب الا أختي عدمو البنات الا
    جواد يقاطعها:بس خلاص هدي مو سؤال أكلتيني بقشوري.
    شيماء:عشان مره ثانيه تسألني سؤال عدل مو جذي...فرت الغرشه و جت على جهة ساره...أممم أبغاش تشبهيني أني و جواد بشي.
    ساره:مافهمت.
    شيماء:زي لين قلت لش أنش قمر يعني من جمالش.
    ساره استحت:لحظه بفكر..بعد دقيقه وشوي..أنتين زي الطير..الطير مايقدر يثبت في مكان يحب اسافر وهذي الصفه فيش..الطير دايم يغرد وما يسكت وأنتي ماتقدري تسكتي وماتسولفي..في بعض الطيور تتأقلم بسرعه وأنتين ماشاالله اجتماعيه وبسرعه تتأقلمي..الطيور مره احليو وأنتين احليوه وتهبلي.
    شيماء:جبتيها شكرآ هذا من ذوقش...يلا شبهي جواد.
    ساره طلعت فيه ودارت وجهها لجهه ثانيه: البحر.
    شيماء:كيف يعني؟!
    ساره: ساكته
    رن جوال جواد...جواد:هلا ولله من زمان ماسمعنا هالصوت...تركهم و راح غرفته.
    شيماء:ساره روحي غرفتي اشوي وباجي لش.
    ساره:مو تتأخري.
    شيماء:انزين...وراحت غرفة جواد دقت الباب و دخلت.
    جواد:لحظه اشوي..(يسوي لشيماء حركه عن ويش تبغى(
    شيماء: قول للتكلمه أنك مشغول و بتتصله بعدين.
    جواد:ليش.
    شيماء: أبغاك في موضوع.
    جواد:بتصلك بعد اشوي...أوكى مع السلامه.
    جواد:سديت الخط ويش تبغي.
    شيماء:وين وديت صورة ساره.
    جواد:اي صوره؟!
    شيماء:جواد لاتستغبي..الصوره الي ساره وياك في سيارتك.
    جواد :مو عطيتش أياها.
    شيماء: لا أنت قلت نسيتها في سيارتك.
    جواد:يووووه أنا ماأدري أذا كانت في السياره لو لا.
    شيماء عصبت:جواد مو ناقصه مزحك هذا شرف البنيه مو لعبه.
    جواد قام من مكانه..شيماء:وين رايح؟!
    جواد:باروح ادور الصوره.
    شيماء:يعني أنت صحيح ماتندلها.
    جواد:ولله العظيم ماأندلها...توه بيطلع.
    شيماء: واذا ماشفتها.
    جواد:اوفففف خليني أروح اشوفها وين.
    شيماء:زين ويش اقولها؟!
    جواد:ويش تبغي تقولي لها؟!
    شيماء:جواد أني عارفه أن ساره قالت لك أنها تكرهك .
    جواد:مو مهم.
    شيماء:أنت مايمهك بس أني يهمني.
    جواد:افف قولي الا تبغيه أهم شي ماتقولي الحقيقه.
    شيماء:يعني اكذب.
    جواد: مو هي أتصلت لش قبل مارحت لها
    شيماء:هيه
    جواد:حلفي أني كنت رايح عشانش وهذي الحقيقه.
    شيماء:مره ظريف و ويش تفسر الي سويته
    جواد:قولي أني كنت أمزح و لما جت بتكفخني مسكت ايدها ولاأرادي بستها و حلفي لأني عن جد ماكنت امخطط لهالشي...تركها و راح
    ساره ملت وهي تحارس شيماء فقررت أنها تتصل لأبو وليد..أخذت جوالها و توها بتظغط على زر الأتصال الا و تجي شيماء
    ساره:شان أتأخرتي اشوي بعد.
    شيماء قعدت مقابلها:فسري لي ليش شبهتي جواد بالبحر.
    ساره:تبغي الصدق.
    شيماء:أكيد.
    ساره:البحر تتغير حركاته بسرعه و جواد نفس الشي ماتقدري تتوقعي تصرفاته..البحر مكان رومنسي و جواد فيه بعض الرومنسيه..البحر غامض و جواد بنسبه الي أكثر من غامض.
    شيماء:خلصتي؟!
    ساره:هيه.
    شيماء:اسمعيني..بنسبه الى أنه فيه بعض الرومنسيه فهذا أني أوافقش فيه أما بالنسبه لغموضه فهو جذي من زمان..أني ماشوفه غامض بس مو بس أنتي الي تقولي عنه جذي..و تصرفاته عاديه هو من زمان جذي بس لما رجع من أمريكا في شي اتغير فيه و الكل لاحظ هالشي.
    ساره:ويش الشي؟!
    شيماء:جواد من ماتت سالي الله يرحمها وهو مايعزف على البيانو بس الحين صار يعزف.
    ساره:من هي سالي؟؟؟
    شيماء:ماتعرفيها!!!!
    ساره:للأسف ماحصلي الشرف أتعرف عليها.
    شيماء:لا تخرطي..كنتي تلعبي وياها لما كنا صغار..سالي بنت خالي أحمد.
    ساره:اي ذكرتها..هي لما ماتت كنا مسافرين و ماقدرنا انجي عزاها...انزين ويش علاقتها بجواد؟!
    شيماء:يبغى لي أقولش السالفه من أول.
    ساره اتحمست:يالله قولي.
    شيماء:سالي كانت اتحب جواد و كلنا نعرف هالشي كانت دايم تجي لن
    ساره تقاطعها: وهو كان يحبها؟؟
    شيماء:لا تقاطعيني و اسمعيني...كانت تجي وتسمع عزفه اتموت في كل شي يتعلق بجواد لدرجة أنها لما كان عمرها 15 خلت جواد يعلمها على البيانو
    ساره:كم كان عمره؟!
    شيماء:تقريبآ 18..سالي جميله وكل شي فيها حلو فجواد أعجب ابها بس ماحبها كان يعزها..ماعلينا من هالشي..المهم..من قبل سنتين تقريبآ رجع جواد من أمريكا عشان يقضي أجازته عندنا و قرر أنه يخطب سالي خالي وافق بس قال أنهم بيأجلو الموضوع ليما جواد يخلص دراسته..لو تشوفي ردة فعلها لما سمعت أن جواد خطبها شان تستجني من الضحك عليها..سارو قومي انصلي و بعدين أكمل لش ويش صار.
    ساره:انزين.
    راحو ايصلو ولما خلصو جت لهم دانه وقعدت وياهم اشوي بعدين تركتهم و راحت اتشاهد.
    ساره:يالله كملي بعدين ويش صار؟؟
    شيماء:لوين وصلت؟؟
    ساره:الى أن هي فرحت واستانست واتونست.
    شيماء:ههههه شكلش يظحك.
    ساره:اففف ماعليش من شكلي قولي ويش صار.
    شيماء: ماأعرف ويش صار بالضبط بس بقولش الي أعرفه..في اليوم الي ماتت فيه سالي كانت رايحه اتزور صديقتها في المستشفى ولما كانت بتطلع بس شافت زحمة و فوظة المستشفى جاها فضول تعرف ويش صاير لما سألت عرفت ان واحد امسوي حادث و محتاج أحد يتبرع له بدم و هالواحد هو جواد..قالت لهم أنها خطيبته و بتتبرع له بدمها..فصيلة دمها نفس فصيلة دمه.
    ساره:انزين كيف ماتت؟؟؟
    شيماء:الدكاتره الي في المستشفى أغبياء..سالي كان عندها فقر دم حاد ماقالت لهم و هم سحبو منها دم واجد فعلى طول أغمي عليها و هم ماجابو خبرها و(بدت ادموعها اطيح) ماتت بسبهم(و صاحت(
    ساره حضنتها قعدت تهدئها
    شيماء بعد ماهدئت : انتي ماشفتي حالة جواد بعد ماعرف بموتها .
    ساره:ويش سوى؟؟
    شيماء:كان يفكر أن هو سبب موتها كره كل شي حتى البيانو لأنه يذكره ابها بعدين سافر و الباقي تعرفيه.
    ساره: ساكته
    شيماء:ساره مابغاش تكرهي جواد على الحركه الي سوها.
    ساره متفاجئه:هو قالش!!!!!!!!
    شيماء:جواد مايخبي عني شي بس بعض الأحيان... ولله العظيم ماكان يقصد.
    ساره متضايقه:أوكي سدي الموضوع.
    شيماء:لا لازم تفهمي
    ساره:شيماء مو الحين ماأبغى أسمع شي..أخذت جوالها عشان تدق على أبو وليد بس في غرفة شيماء مافي أرسال.
    ساره:مافي ارسال.
    شيماء:امشي الصاله التحتيه في ارسال قوي.
    و هم نازلين كان جواد توه جاي و يبين عليه من شكله أنه تعبان حده..راحت له شيماء و مسكته...جواد ويش فيك؟؟؟
    جواد مارد عليها طاح أغمي عليه..ساره نزلت من الدرج راحت لهم.
    شيماء خايفه:جواد..جواااد..تكفى رد علي..بصوت عالي..جيبي ماي..حطت راسه على رجايلها.
    [/align]

  3. #28
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    ساره راحت تجيب ماي و هي اصلآ مو عارفه شتسوي ترتجف..في الفتره الي راحت فيها ساره تجيب الماي شيماء نادة دانه و أمها بس دانه ماسمعتها لأنها تسمع أغاني في غرفتها وأمها تسبح..سمعتها تينا وراحت لها.
    تينا:نعم ماما.
    شيماء:بلا ماما بلا بطيخ ماتشوفي جواد طايح..اتصلي لأبوي بسرعه.
    تينا:زين ماما
    جت ساره عطت شيماء الماي..تمت اتطالع طريقة جواد وهو يتنفس كان يتنفس بصعوبه وهي اتطالع أنتبهت على شي مرمي على الأرض.
    ساره:شيماء..جواد كان يدخن
    شيماء شافت علبة السجاير:غبي الدكتور مانعنه أنه يدخن.. حاولي اتصحيه ليما أشوف دواه
    ساره ولاكأن شيماء قالت لها شي بعدها واقفه مكانها.
    شيماء بصوت عالي:اقولش تعالي صحيه.
    ساره جلست بجنبه و سوت نفس الوضعيه الي كانت شيماء امسويتنها و لاأرادي بدت ادموعها اتطيح عليه و قلبها يدق بقوه وحست حرارتها ارتفعت..أنتبهت أنه بيصحى..شيماء..شيماء.
    شيماء تركض:جيت جيت..قعدت جواد و شربته دواه..في هالحظه جت أم جواد.
    أم جواد:شيماء ويش فيش اتصارخي..ويه ولدي ويش فيك يابعد عمري...انوديك المستشفى؟؟
    جواد بصعوبه:ما ي حت اج ودون ي غرف تي(مايحتاج ودوني غرفتي(
    أم جواد و شيماء حملوه على كتفهم و ودوه غرفته تركوه يرتاح..عودت شيماء لساره طمنتها على جواد بعدين راحت ساره البيت.
    بعد ساعه تقريبآ سمع دق على باب غرفته.
    جواد:الباب مفتوح.
    هادي: السلام عليكم.
    جواد:و عليكم السلام
    هادي:سلامات ماتشوف شر عافك الله.
    جواد:بل وتبغاني أرد على هذيل كلهم
    هادي:عادي مافي اشكال
    جواد:الله يسلمك و الشر مايجيك و الله يعافيك.
    هادي:ههههه مافيك شي كيف خالتي تقول أنك بتموت وحالتك حاله ومادري شو
    جواد:يعني ماتعرف الأمهات لازم ايمصخوها
    هادي:انزين ممكن تقولي السبب الي خلاك ادخن .
    جواد:صورة ساره..ماأدري وينها أخاف تكون طاحت في الشارع لما صدم
    هادي:الصوره في سيارتك.
    جواد:أنا فتشت سيارتي كلها و ماشفت الصوره
    هادي:بس أنا حطيتها في الطبلون لما رحنا*الرميه الحاسمه*بس نسيت و ماقلت لك.
    جواد:أنت متأكد
    هادي:مليون بالمئه
    جواد:أنا دورت عليها في الطبلون بس مالقيتها
    هادي:يمكن أحد ركب وياك وأخذها.
    جواد:ماحد ركب وياي غير العيله
    هادي:يعني احمد ربك ماراحت لأحد غريب
    جواد:أشكرك ريحتني اشوي.
    طول ماأهي في السياره وهي اتفكر ولما وصلت البيت ماكان عندها مزاج حق تتعشى وعلى طول راحت غرفتها..ياربي أني ليش قاعده افكر به كنت افكر في الموقف الي سواه بس..بس الحين افكر في كل شي يتعلق به..لايكون لالالا أني أكيد امخرفه و أصلآ حتى لو كان جذي مو بهالسرعه مامداني...اوففف خلني أنام أحسن لي.
    مكالمه تلفونيه بين قيس<<دلع>>و دانه.
    دانه:عاد تعالي الحفله ورى بكره أبغى أشوفش.
    قيس(ياريت):ماأقدر عندي ظروف.
    دانه:حاولي عاد.
    قيس:قلت لش ماأقدر
    دانه:اوفففففف
    قيس:انتي بتطلعي اليوم؟؟؟
    دانه:هيه باروح أشتري لي اثياب حق العيد ميلاد.
    قيس:وين بتروحي.
    دانه:بعدي ماأقرر.ليش تسألي؟؟؟
    قيس:أني باروح أشتري لي ثياب وأبغى أعرف اي مكان بتروحيه يمكن أشوفش اهناك.
    دانه:مافكرت أنتي وين بتروحي؟؟
    قيس:مجمع الواحه
    دانه:ماأحس أنه لذاك الزود
    قيس:أنتي روحي ولا عليش
    دانه:اوكى بقول لأخوي مع السلامه.
    قيس:الله يسلمش
    قالت لجواد و شيماء أنها تبغى اتروح الواحه و اتصلت لقيس<دلع< عشان تقوله أنها بتروح.
    *مجمع الواحه*
    دانه أتصلت لقيس<دلع< بس طلع لها مقفل فقعدت تتسوق هي وجواد شيماء..وهم يمشو رن جوال جواد
    جواد:الوو
    المتصله بتردد:السلام عليكم
    جواد(ويش هالصوت اجنن):وعليكم السلام
    المتصله:كيف الحال
    جواد:الحمد لله بس من وياي؟؟؟
    المتصله:أنت جواد مو
    جواد:لحظه...باروح اشوي و باجي لما اتخلصو دقو علي...اتباعد عنهم وجلس على كرسي من الكراسي الموجوده.
    جواد:هلا
    المتصله:عندك أحد
    جواد:مو مهم ماقلتيلي من وياي ويش بغيتي؟؟
    المتصله:من أني سوري ماباقولك
    جواد:اوكى من وين جبتي رقمي.
    المتصله:بتصل فيك بعدين..مع السلامه
    جواد: الله يسلمش..من هي هذي أول مره أسمع صوتها..يالله بعدين بعرف.
    دانه و شيماء ماأنتبهو لقيس الي طول ماهم يمشو هو وراهم بس من بعيد لين دخلو للمحل الي يتمنى انهم يدخلوه..دخل وراهم (الشاب الي يبيع في المحل واحد من معارف قيس من جذي اتفق مع قيس على انه يبدله اذا دخلو محله )جلس قيس مكان صاحبه
    شيماء:شوفي دانو الشاب أحلى من الي قبله.
    دانه ملتهيه في البدله الي عندها:افخر فيه خله يولي..شوفي هذي حليوه.
    شيماء:اي اتهبل يالله بسرعه ماأحب الأسواق
    دانه:اني بعد رجايلي عوروني...بكم هذي؟؟
    قيس(ماورى اتكلمتي)سوى نفسه يقرى جريده وما سمعها.
    دانه:ويش فيه دا مايسمع(هذا الي شفته في مزايا الغذاء(
    شيماء:خلصيني أسأليه.
    دانه:بكم هذا؟؟
    قيس: ب175 ريال بس عشانش ب150.
    دانه(احلف)فتحت شنطتها وطلعت 200 ريال وعطته البدله والفلوس.
    قيس أخذ البدله وحطها في كيس:اتقابلنا من قبل مو.
    شيماء قرصتها دانه وساسرتها:وين شفتيه.
    دانه:اي عورتيني ويش دراني..هيه شفته في مزايا بعدين أقولش.
    قيس عطاها الكيس والباقي 50 ريال:ماجاوبتيني.
    دانه أخذت الخمسين:عندش خمسه وعشرين؟؟
    شيماء:لحظه..طلعت خمسه و عشرين وعطتها
    قيس:قلت لش ب150 يعني يبقى لش .50
    دانه حطت الخمسه و عشرين على الطاوله:اذا ماتبغاهم وديهم للفقاره أحسن..طلعت هي و شيماء.
    ساره كلمت حوراء و أمل..قالتلهم عن حفلة عيد ميلاد شيماء و اتفقو أنهم يجتمعو في بيت جد ساره عشان يروحو محل الهدايا القريب منه..بعد ماأشترو الهدايا رجعو بيت جد ساره.
    حوراء:سارو شغلي المكيف الجو حار
    ساره:فاضيه لش قومي شغليه انتين لا تقولي تستحي لأنش اتعودتي على البيت
    حوراء راحت شغلت المكيف و جلست جنب ساره
    حوراء ادز ساره: شخبار حبيب القلب
    ساره:اي حبيب
    حوراء:ماتعرفي اي حبيب
    أمل:يمكن عندها أكثر من واحد
    ساره:بلا مصاخه
    أمل:صحيح حوراء أنتي شفتي جنان غير هذيك المره
    حوراء:ويع لاتجيبي لي طاريها اتلوع جبدي على طول
    ساره: كل هذا على ان هي تحب رائد ماليها ذنب اذا هي حبته لأن الحب ما يجي على كيفش و لا هواش
    أمل:حوراء *أني بعد قلت *(هالكلمه يقولها أذا يتمسخرو)ان ساره ماتحب
    حوراء: قلت قبلش امبين عليها ماتحب
    ساره:ويش فيكم عليي لو أحبه كان انتو أول ناس بتعرفو
    حوراء:زين زين ماتحبيه بس روحي جيبي لي ماي.
    ساره:أخدمي نفسش ابنفسش ماأقدر أقوم وأتعب نفسي عشانش
    حوراء:مالت عليش ماتعرفي اسلوب الضيافه.
    ساره:خليته لش
    أمل:جيبي لي بعد
    حوراء راحت عشان تشرب ماي بس لما جت بتدخل سمعت حركه في المطبخ مادخلت بس طلت شافت سلمان بس عاطنها ظهره يعني ماشافها..رجعت لهم
    أمل:ماجبتي لي ماي
    حوراء:يووووه نسيت
    أمل:أني عطشانه
    ساره:جيبي لنفسش
    أمل:أنتين ماعندش الا هالجمله قولي شي مفيد
    حوراء:جيبي لي أياش.
    أمل:توش شاربه
    حوراء:عادي أبغى بعد
    راحت أمل المطبخ أخذت لها كاس شربت ماي و لما جت بتصب لحوراء دخل سلمان من الباب الثاني
    سلمان(متشقق):السلام عليكم..كيف الحال
    أمل(حدها مستحيه مو عارفه شتسوي)ماردت أخذت الكاس و دارت عشان اتروح
    سلمان:على الأقل ردي السلام
    أمل:وعليكم السلام
    سلمان:وحشتيني{مصخها{
    أمل صار وجهها مو بس طماطه الا أكثر.. فضلت أنها اتروح ابسرعه قبل لايقول شي ثاني
    اليوم التالي#بيت ابو جواد#
    ساره أول الواصلين لأن شيماء طلبت منها تجي قبل المعازيم عشان تمكيجها لأنها تعرف للمكياج..مكيجت دانه أول عشان تتفرغ لشيماء لما خلصت دانه راحت اتبدل في غرفتها..ساره مكيجت شيماء و لما خلصت طلعت من الغرفه عشان شيماء تبدل ثيابها..توها بتروح غرفة دانه الا تسمع جواد يناديها فتغطت.
    جواد:ساره شيماء في الغرفه
    ساره:في غرفتها بس لاتدخل لأنها بتبدل.
    جواد:وأنتي ليش متغطيه؟؟
    ساره:متمكيجه.
    جواد:أهااا
    شيماء من داخل الغرفه:ساااره..ساااره
    ساره:نعم
    شيماء:تعالي اشوي
    جواد:ساره دقي على جوالي شوفيه في غرفتها.
    ساره دخلت الغرفه:ويش تبغي؟؟
    شيماء:السلسال علق في شعري.
    شالته من شعرها و لبستها السلسال..أخذت جوالها دقت على جوال جواد(شيماء سجلته عندها(
    رن الجوال تحت السرير أخذته لا أرادي طلعت في الأسم..امسجل رقمي عنده!!ليش امسميني جذي؟؟؟!!!
    )مابقول لكم الأسم خلو فضولكم يشتغل(
    طلعت لجواد عطته أياه قالها اتقول لشيماء تسرع لأنه بيوديها الأستيديو حق التصوير
    بعد ساعه و نص أمتلاء بيت أبو جواد بالمعازيم (عاد شيماء معارفها واجد ماشاء لله)قبل ماتدخل شيماء حطت دانه غنية ليلة عيد الى أيوان..الكل أنبهر من جمالها و أنوثتها..بدى الرقص حوراء و ساره باهرين الكل برقصهم و من غنيه لغنيه..جى وقت تقطيع الكيكه راحت دانه لشيماء
    دانه تساسرها:في مفاجئه الش اسمعيها الحين.
    رنة دانه على جواد و جواد قال لهادي يبدئ في العزف شيماء عرفت عزفه على طول...هادي يعزف لي يابعد عمري.
    دانه:شيمو قصي الكيكه لاتفشلينا.
    قطعت الكيكه و لما خلصت رنة دانه على جواد و جواد سوى حركه لهادي.
    هادي وقف العزف و أخذ المايكريفون:أهدي هالمعزوفه الى حبيبة قلبي صاحبة الحفله.
    كل البنات طلعو في شيماء الي وجهها صار حدث ولا حرج فشلانه و مستحيه لحدها.
    هادي:شيماء أنا طلبتش من أبوش أتمنى ماتخذليني..أحبش من كل قلبي.
    أرتفعت أصوات البنات الي تصفر و الي تصفق والي اتبارك ومن هذا القبيل بس شيماء كانت مو عارفه هي تفرح و لا تحمق على فشلتها أصلآ هي مو مستوعبه الي صار.
    بعد ماطلعو كل الناس راحت غرفة جواد دقت الباب سمعت صوته دخلت.
    جواد:هلا و لله..راح لها مسك ايدها وداها غرفتها فتح الباب..اتوقعت أنش تجي لي قبل ماتجي غرفتش..ويش رايش(أشر على الأستيريو(
    شيماء:يااااي مشكور ياقلبي الله لايحرمني منك.
    جواد:تعالي باراويش شي...
    شيماء:الله لاب توب ماكنت أتوقع أنك بتشتري لي.
    جواد:هذا مو من عندي..ببتسامه خبيثه:هدية هادي.
    شيماء أستحت: ساكته
    جواد:بتركش اجمعي أفكارش..تصبحي على خير.
    اليوم التالي:
    ساره أتصلت لسلمان و قالت له أنها بتجي تتغذى وياهم..بس لما راحت البيت مالقت جدتها و سلمان دقت على سلمان أكثر من مره بس مايرد بعد ساعه و ربع رن جرس البيت...سلمان عنده المفتاح مو معقول بيدق الجرس..لبست عباتها للإحتياط...فتحت الباب واتفاجئت
    ساره:جواد!!!!!!!
    جواد بوجه شاحب:جيبي شنطتش و مفاتيح البيت و تعالي.
    ساره خافت من شكله:وين و ليش؟؟
    جواد:باوديش البيت.
    ساره:ليش؟؟؟
    جواد:مو الحين تعرفي.
    ساره:اسفه ويش الا بيضمن لي أنك بتوديني البيت مو مكان ثاني...اصلآ أنت ليش جاي أهني؟؟
    جواد:ساره ثقي في بس هالمره.
    ساره:مابطلع من أهني الا لما يجي سلمان.
    جواد بحزن:سلمان مايقدر يجي ياخذش.
    ساره بخوف:سلمان فيه شي؟؟؟؟
    جواد:عظم الله أجرش
    ساره حطت يدها على فمها مو قادره تصدق.
    من الي مات؟؟؟معقوله يكون سلمان ؟؟؟شو تتوقعون الأسم الا جواد امسمينه ساره في جواله؟؟؟مين البنت الي اتصلت لجواد؟؟؟من تتوقعون أخذ الصوره من سيارة جواد؟؟؟

  4. #29
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    الجزء الرابع عشر:


    ساره حطت يدها على فمها مو قادره تصدق:لا تكذب علي سلمان ما مات
    جواد بسرعه:لا مو سلمان..نزل راسه..جدتش
    راحت له مسكت كتوفه اتهزه و ادموعها أتطيح أربع أربع:جواد تكفى قولي أنك تكذب علي ريحني
    جواد مسك ايدينها حرك وجهه بطريقة نفي.
    ساره بدى اصياحها يعلى صارت اتصيح بطريقه تقطع القلب..جواد ماقدر يستحمل منظرها.
    جواد بحنان:ساره الي تسويه مايصير هذا
    ساره تقاطعه:هذي أمي تعرف ويش معنى أنها أمي أنت ماتحس أبوي مات أمي وجودها زي عدمه مابقى لي الا هي..رجعت تصيح.
    جواد ماتحمل اصياحها و بحركه عفويه مايقصد منها أي شي غلط حضنها..ساره ماحست بلي حواليها لأنها في قمة الصياح..بعد ثواني أغمى عليها جواد أبتلش ابها ماعرف شيسوي و مو معقول بيتركها جذي فحملها دخلها داخل البيت كان بيبطحها على الكنبه بس الكنب حقهم الواحد مايرتاح فيه{يعني كنب حق الزينه}..ركب فوق شاف غرفه مفتوح بابها و اليتات امشغله فدخلها و حط ساره على السرير غطاها بالبطانيه و طلع من الغرفه..طلع جواله من مخباه أتصل على شيماء
    شيماء:هلا
    جواد:أبوي في البيت؟؟
    شيماء أستغربت:هيه بس ليش تسأل؟! فيك شي؟؟
    جواد:جدتت ساره ماتت
    شيماء شهقت:أنت شقاعد تقول
    جواد:قولي لأبوي يجيبكم بيت جد ساره بسرعه
    شيماء بعدها منصدمه:زين
    جواد:شيماء لاتتأخرو..باي
    شيماء:زين..باي
    قالت لأبو جواد و راحو كلهم ماعدا أم جواد تمت في البيت.
    وصلو البيت و كان جواد قاعد في الصاله.
    أبو جواد و شيماء و دانه:السلام عليكم.
    جواد:و عليكم السلام..شيماء..دانه أركبو لساره فوق.
    ركبو دانه و شيماء...أبو جواد:ويش صار؟؟
    جواد:ساره أتصلت لسلمان و قالت له أنها بتجي بس قبل ما تجي تعبت جدتها واجد سلمان وداها المستشفى بس أول مادخلت المستشفى ماتت مالحقو عليها.
    أبو جواد: ويش دراك بهذا كله؟؟
    جواد:أنا أشتغل في نفس المستشفى الي سلمان راحها..لما شافني قالي أجي أخذ ساره وأوديها البيت.
    أبو جواد:لا حول و لا قوة الا بالله..أنا لله و أنا له لراجعون..أنا باروح لسلمان و أنت أقعد مع خواتك
    أول ما طلع أبوجواد سمع جواد صراخ فركب فوق.
    في طريقه لغرفة ساره شاف دانه جايه له تركض
    دانه:جواد ساره كسرت العطور الي عندها و جرحت ايدها و الدم يسيل من ايدها.
    جواد بصراخ:وانتي ويش تنتظري روحي جيبي لفه و ديتول و هالأشياء.
    دانه:زين زين..وتنزل بسرعه.
    جواد دخل الغرفه شاف شيماء ماسكه ساره تهديها و أيد ساره مليانه دم بس مو لذاك الزود.
    جواد:ساره جيبي أيدش بشوفها.
    ساره:أطلع برى مابغاك اهني.
    جواد:ساره بلا عناد جيبي أيدش
    ساره بطريقه هستيريه:أنت ماتحس قلت لك اطلع برى أنت سبب عذابي أكيد ماتت بسبتك..أطلع برى مابغى أشوفك ولا مره اشوفك اصير بخير أنت أكيد تكذب تكفى قولي أنك تكذب شيماء قوليله أني أحبها ماأقدر أعيش بدونها هي أمي عمري ماحسيت بالحنان الا بجنبها..أنتو ماتفهمون..قعدت اتصرخ شيماء اتحاول تهديها بس مو فايد حتى جواد حاول فيها بس مافاد.
    لين جت دانه و معها كل المستلزمات...جواد مسك أيد ساره بالغصب و بدى يعقمها و يلفها..ساره كانت اتصارخ بس لما مسك ايدها بدت اتصيح بهدوء بس تشهق لما خلص طلب من شيماء تقعد معها لين اتنام.
    جواد راح مع دانه الصاله قال لها كل الي صار.
    جواد:دانه لما رحتو لساره ويش كانت اتسوي.
    دانه:كانت نايمه بس لما فتحنا الباب قعدت و صارت اتصارخ بطريقه مو طبيعيه..ليش صابها جذي؟؟
    شيماء تدخل:يمكن من أثر الصدمه..حولت نظرها لجواد..نامت
    جواد:زين قعدي وياها يمكن تقعد لازم تلاقي حد جنبها لأنها في حالة هستيريا<<hysterical.
    شيماء:يعني ويش؟؟
    جواد:هذا نوع من الأضطراب يصيب الأنسان اذا اتعرض للقلق أو الصدمه ممكن أنه يسبب اضطرابات في الوظائف الحسيه أو الحركيه أو الداخليه و هي صابها جذي لأني غبي مامهدت لها الموضوع على طول صدمتها.
    دانه:عاد توك تدري أنك غبي.
    جواد عصب:دانه مو هذا وقت مسخرتش.
    دانه سكتت ولاقالت شي.
    في المغرب رجع سلمان البيت وهو حالته حاله...شيماء و دانه كانو في غرفة ساره بس طلعو الصاله لأن سلمان دخل لها.
    سلمان مسح ادموع ساره و حضنها:ساره لاتسوي في نفسش جذي ادعي لها بالرحمه هي محتاجه دعاش مابيفيدها اصياحش.
    ساره رفعت راسها:بس أني أحبها.
    سلمان:أنتي صليتي؟؟
    ساره هزت راسه بالنفي.
    سلمان:اذا اتحبيها قومي صلي واقري قران ادعي ليها بالرحمه و المغفره
    ساره بوجه حزين:انشالله
    سلمان باسها مابين عيونها و طلع من الغرفه...شيماء و دانه ساعدوها على أن هي اتروح تتمسح و اتصلي.
    بعد ساعه امتلاء البيت بالناس..ساره رفضت أن أمها تقعد معها..قعدت جنب شيماء و دانه و حوراء و أمل الي أول ماسمعو بالخبر جوا على طول
    أبوجواد وجواد و عمام وخوال سلمان قامو بالواجب يعني حضرو الدفن و قدمو الماي و القهوه الى الجو يعزوهم.
    بعد أيام العزا...طول الأيام الي مرت وشيماء دانه أمل حوراء ماتركو ساره اي شي تبغاه يجيبوه لها مع أنها ماتطلب شي حتى الأكل ماتاكل الا لما يغصبوها لأن هي مارجعت البيت تمت في بيت جدها عشان سلمان و عشان ذكرى جدتها لأن كل زاويه في هالبيت تذكرها بها
    أمل:ساره مو زين الي تسويه في نفسش لازم تاكلي أنتي ماتاكلي زين.
    حوراء:وجهش شاحب لازم تاكلي.
    شيماء:باسوي لش عصير ليمون..توها بتطلع.
    دانه:لحضه أنتظريني باروح معاش...و نزلو تحت للمطبخ.
    ساره:أمل بطلب منش طلب بس لاترديني.
    أمل:أمري ادللي لو تبغي عيوني بعطيش أياها.
    ساره:هذا الغذا واجد علي ماباكله كله أبغاش تجيبي صحن وتحطي لسلمان تعطيه اياه.
    أمل:باروح اجيب صحن و بحط له بس مو أني الي بعطيه اياه أنتي وديه له.
    ساره:أنتي مابتسوي شي غلط بس بتوديه له..أدري أنك تبغي تتطمني عليه.
    أمل:بس
    ساره:خلاص اذا مابتروحي أني باروح.
    حوراء تدخل:لالالا لاتقومي من مكانش أنتي ماأكلتي شي لو بتقومي بتطيحي..خلاص أني بوديه له.
    أمل بسرعه:لا عيوني قاعده تحلمي أخليش تروحي له هذا الاناقص...أخذت الصحن وطلعت من الغرفه..حوراء ضحكت عليها:أمبين عليش تبغي تشوفيه..ساره ابتسمت.
    حطت له الغذى في صحن وركبت لما وصلت لغرفته اترددت بس بعدين دقت الباب.
    سلمان افتكرها ساره:دخلي الباب مفتوح.
    أمل(فشله مستحيل ادخل)ردت دقت الباب.
    سلمان(ويش فيها دي ماتسمع)قام عن سريره بتثاقل وهو بعده بيجامة النوم..فتح الباب
    سلمان:أمل!!!!!!!!!!!!!
    أمل مو عارفه شتقول:ااعظم الله أجرك.
    سلمان اتسند على الباب اتأملها اشوي وتنهد:اجرنا و اجرش.
    أمل قلبها يدق بقوه :ساره قالتلي اجيب لك الغذى..مدت الصحن له..طالعها اشوي اخذه.
    سلمان:أمل.
    أمل:لازم اروح.
    سلمان:أمي كانت تتمنى تعرفش أكثر قبل ماتموت..أنا قلت لها أني ابغى أخطبش.
    أمل نزلت راسها:الله يرحمها.(تمنت أنها تخفف عنه وأن يكون يحق لها أتكون معاه في محنته(
    تركته ورجعت غرفة ساره..ساره خافت من شكل أمل:ويش فيش؟؟؟سلمان فيه شي؟؟؟
    أمل صاحت:حالته تقطع القلب اهئ اهئ.
    ساره:عشان جذي قلت لش تروحي له لأنه حالته اعظم مني صحيح هو ماسوى مثلي بس هو يتعذب من داخله.{وعلى قلبي صار وحيد{
    بعد سبوعين#غرفة جواد#
    جواد يكلم البنت الي كلمته في مجمع الواحه.
    جواد:ليش ماأتصلتي من ذاك اليوم.
    البنت:لسببين الأول:اني حسيت بتأنيب الضمير الثاني:اني ماأبغى اشغلك بس أبغى اسمع صوتك.
    جواد:يعني الحين ماتحسي بتأنيب الضمير.
    البنت: ساكته
    جواد:الوو
    البنت:جواد بسكر
    جواد:لحظه أنتي انزعجتي من سؤالي
    البنت:أني مو زي البنات الي تكلمهم.
    جواد:أنتي تكلميني يعني زيهم.
    البنت:لا أنا غير
    جواد:كيف يعني؟؟
    البنت:أنت ماتعرفني و لا حتى بتقدر تعرفني الا اذا اضعفت و قلتلك اسمي اذا صار هالشي ماراح اكلمك و بغير رقمي.
    جواد:اهاا عشان جذي ماتحسي بتأنيب الضمير الحين..زين دام أني ماأعرفش كيف تعرفيني؟؟؟
    البنت:أنا أعرف كل شي عنك.
    جواد:زي ويش
    البنت قالت له كل شي تعرفه حتى سالفة سالي أتكلمت عنها يعني كأنها عايشه معاه
    جواد متفاجئ:أنتي كيف تعرفي كل الي قلتيه.
    البنت:الي يحب لازم يعرف كل شي عن حبيبه.
    جواد:زين انا شفتش من قبل؟؟
    البنت:في حدود ثلاث لو اربع مرات.
    جواد:يعني ممكن تكوني وحده من صديقات شيماء لو دانه.
    البنت:مو شرط
    جواد سمع دق على الباب:لحظه..فتح باب غرفته.
    جواد:نعم
    شيماء:مشغول؟
    جواد:ويش تبغي؟؟
    شيماء:ابغاك اتوديني لساره
    جواد:ليش؟؟
    شيماء:بقى ثلاثة ايام على الأختبارات وهي طول الأيام الي طافو غايبه.
    جواد:اوكى هي في بيت جدها لو
    شيماء تقاطعه:بعدها ماترجع بيتهم.
    جواد:اوكى روحي اجهزي.
    دخل الغرفه وسكر الباب
    جواد:اسف طولت عليش.
    البنت:لا عادي بس شكلك مشغول وأنا ماأبي اعطلك..باي
    جواد:متى اكلمش؟؟
    البنت:لا أنت لا ادق أنا بدق عليك.
    جواد:على راحتش..باي
    سد الخط و راح يبدل ملابسه.

    في السياره
    جواد:شيماء جيبي جوالش.
    شيماء:حق ويش تبغاه؟؟؟
    جواد:جيبيه و خلاص..عطته الجوال..شاف ارقام جوالها و رقم البنت مو عندها.
    جواد عطاها جوالها:ساره ويش حالها؟
    شيماء اتنهدت:زينه الحمدلله
    جواد:طبعآ بتأجلي خطوبتك مو؟
    شيماء:اكيد أني ابغى ساره تحضر خطوبتي.
    وصلو بيت جد ساره ..جواد قال لشيماء أنه بعد ساعه بيجي لها.
    ساره كانت تنتظر شيماء في الحديقه و أول مادخلت سلمت عليها دخلو داخل.
    ساره:ماأبغى أكمل
    شيماء:بلا غباء باقي بس هالأمتحانات و تخلص المدرسه تبغي اضيعي تعب هالسنه كله
    ساره: سلمان يقولي أكمل بس أحس اني مابقدم عدل.
    شيماء:لا انشالله اتقدمي عدل.
    علمتها الأشياء الي طافت عليها و حلت معاها أسئلة الكتاب{الأسبوعين الي غابت فيهم ساره كانو للمراجعه لأنهم خلصوا المناهج{
    بعد ما خلصو كل شي...ساره:شيماء أني أبغى أعرف ويش صار يوم وفاة جدتي الله يرحمها أني ماأذكر شي.
    شيماء:ويش الي ماتذكريه؟؟
    ساره:كل شي أني ماأذكر كيف جرحت يدي و من الي وداني غرفتي و يعني ماأذكر شي.
    شيماء:لماسمعتي بالخبر أغمى عليش جواد حملش وداش غرفتش
    ساره:جواد!!!!!!!!!!!
    شيماء:هيه جواد...المهم انك قعدتي تصارخي كسرتي كل العطور الي عندك جرحتي ايدك اني و جواد حاولنا انهديش بس مافاد و اذكر انش سبيتي جواد
    ساره:شو قلت له؟؟
    شيماء:ماأذكر بس هو ماهمه الكلام الي قلتيه أخذ يدش و لفها.
    ساره: ساكته
    شيماء: ساكته
    رن جوال شيماء
    شيماء:هلا
    جواد:اهلين يالله اطلعي أنا أنتظرش.
    شيماء:اوكى الحين جايه.
    جواد:باي
    شيماء:باي
    شيماء:ساره اذا احتجتي شي اتصليلي.
    ساره:انشالله
    وصلتها لين الباب..ساره:سلمي عليهم.
    شيماء:كلهم{قصدها حتى جواد{
    ساره:هيه.
    شيماء ابتسمت:الله يسلمش..طلعت راحت ركبت السياره.
    شيماء:اتسلم عليك.
    جواد:زين سكري الباب ابغى امشي لأني مشغول.
    شيماء سكرت باب السياره:أنت ويش فيك ماتعطي خلق هاالأيام.
    جواد:اسف بس ولله مشغول.
    شيماء:زين زين امشي.
    أول ماطلعت شيماء على طول راحت غرفتها..جواد حملني[احمرو اخدودها لمجرد انها اتخيلت الموقف]طالعت غرفتها..يوووه فشله أكيد شاف اصوري(كانت امعلقه اصورها في الغرفه)جلست على سريرها مسكت دبدوبها حضنته(سلمان جابه لها من بيتهم لأنها ماتقدر اتنام بدونه)..سمعت دق على الباب
    ساره:اتفضل
    سلمان دخل جلس على سريرها:باقي كم يوم على الامتحانات؟؟؟
    ساره:يوم السبت
    سلمان:يعني باقي ثلاثة ايام..ويش هي الماده
    ساره:جغرافيا و مكتبه.
    سلمان:يالا قومي بذاكر لش جغرافيا ومكتبه أنتي ذاكريه.
    ساره:انت تتكلم جد
    سلمان:لا أتمسخر..يالله قومي توني ادري انش كسلانه.
    ساره:امشي خلني أشوف كيف الشاطر بيذاكر لي.
    سلمان:ههههههههههه.
    اليوم التالي#بيت أبو قيس#
    حوراء تكلم رائد
    حوراء:رائد تكفى ابغى اذاكر.
    رائد:يعني اسكر.
    حوراء:ماأدري
    رائد:ويش بتفيدش المذاكره دامش بتتزوجي.
    حوراء(افف):مابتفيدني بس ابغى اذاكر ممكن.
    رائد:خلاص بسكر بس بشرط
    حوراء:قول
    رائد:قولي حبيبي رائد بعد قلبي ممكن تسكر.
    حوراء بدلع و خجل:رائد
    رائد:اذا ماقلتي مابسكره.
    حوراء:خلاص بقول..تاخذ نفس.
    رائد:هههههه كأنش رايحه حرب.
    حوراء:رائد استحي.
    رائد:مو شغلي لازم اتقولي.
    حوراء:زين..حبيبي رائد بعد قلبي ممكن تسكر>> عشان أشتاق لك و تشتاق لي.<<
    رائد:عجبتني أخر جمله..خلاص عمري فمان الله.
    حوراء:فمان الكريم.
    *غرفة قيس*

  5. #30
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    عالمـــــ الخاص ــــــــي ..... غرفتي
    المشاركات
    825
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    مل وهو ينتظر دانه تدخل الماسنجر فتصل لها.
    دانه:هلا
    قيس>>دلع:اهلين..كيف الحال.
    دانه:يعني كيف بكون اكيد زفت.
    قيس:ليش
    دانه:علي امتحان جغرافيا و توحيد فأكيد بكون مزاجي زفت لا والأزفت من جذي أن أبوي قالي أذا شافني على الكمبيوتر بيحرمني منه.
    قيس(افف ويش هالحظ):يعني مابكلمك على المسن.
    دانه:نهي
    قيس:عجل مابعطلك مع السلامه.
    دانه:الله يسلمش.سدت الخط و طلعت من الغرفه عشان تغير جو...وهي طالعه شافت جواد وشيماء يشاهدو.
    دانه:مايصير كيف ابوي يرضى انش تشاهدي وأني مانعني من الكمبيوتر.
    شيماء:ابوي مو هني وهذي فرصتي اشاهد الفلم.
    دانه:لا ولله انتي ثانويه عامه يعني لازم تجيبي مجموع.
    شيماء:ولازم أخذ لي قسط من الراحه.
    جواد مندمج بالفلم:ممكن تسكتو ابغى اسمع.
    انظمت لهم دانه و قعدو يشاهدو.
    أول يوم في الأختبارات كان يوم تعب بنسبه للبنات و أول مارجعو بيوتهم صلو و على طول نامو ولما صحو ذاكرو الماده الثانيه و هذي حالتهم طول فتره الأمتحانات.
    *أخر يوم في الأمتحانات*
    ساره قاعده مع شيماء أمل حوراء..هم يسولفو وهي ساهيه..لاحظت سكوتها أمل.
    أمل:ساره ويش فيش ساكته؟؟
    ساره اتطالع جهه ثانيه:شوفي مرام تطالعني بنظرات حقد.
    شيماء سمعتها:وين هي؟؟
    ساره:عند الشجره.
    شيماء طالعت مرام بس مرام حولت نظرها لجهه ثانيه.
    شيماء:ماعليش منها خلها اتولي.
    حوراء:صبايا بتسافرو؟؟
    شيماء:أكيد لأني مابسجل في الجامعه.
    أمل:وليش مابتسجلي؟؟
    ساره ترد عن شيماء:لأنها بتتزوج هادي عن قريب فما له داعي الجامعه.
    شيماء:مو بس عشان جذي..لأني ماحب الدراسه ماورى علي افتكيت من المدرسه تبغيني أروح الجامعه.
    حوراء:راي من رايش.
    أمل:بس اني ابغى اروح الجامعه.
    شيماء:لازم الأراء تختلف...وانتي ساره تبغي تروحي الجامعه لو لا؟؟
    ساره بوجه حزين:ماعندي طموح ليش اروح الجامعه..حتى نسبتي أكيد نزلت.
    حوراء تغير الموضوع:هيه ماقلتولي وين بتسافرو؟؟
    شيماء:يمكن سوريا.
    أمل:أما أحنا مابنسافر لأن أبوي ماعنده أجازه.
    بعد لحظات فتحو باب المدرسه عشان يطلعو الطالبات..لما كانو يلبسو عباياتهم جت وحده و عطت ساره ورقه على طول راحت..ساره قرت الورقه واتفاجأت.
    شيماء:ويش مكتوب فيها؟؟
    ساره عطتها الورقه و شيماء قرت المكتوب وانصدمت.
    المكتوب:
    "بنتقم وبحرق قلبش زي ماحرقتي قلبي على الكف الي عطيتيني اياه و ماأكون أني مرام اذا ماأنتقمت"
    شيماء عصبت:هالحيوانه و تهدد بعد.
    ساره بلا أهتمام:ماعليش منها أصلآ لو ماكانت خايفه كان جابت الورقه بنفسها أو قالت هالكلام بلسانها.
    أمل:تتوقعو ويش بتسوي؟؟
    ساره:ولاشي مابتقدر تسوي شي لأني ماأشوفها الا في المدرسه و أصلآ ماعندي شي تحرق قلبي عليه.
    #بيت ابو جواد#
    *غرفة جواد*
    جواد يكلم البنت الي كلمته ذاك اليوم.
    جواد:يعني انتي تدرسي من جذي ماقدرتي تكلميني.
    البنت:ياريتني كلمتك كان احسن.
    جواد:ليش؟؟
    البنت:لأني كنت محتاجه لصوتك و ماقدمت في الأمتحان عدل.
    جواد:اي سنه انتي؟؟
    البنت:هذي أخر سنه.
    جواد:يعني بعمر شيماء.
    البنت:و معاها بنفس المدرسه.
    جواد:عسى بس في نفس الفصل.
    البنت:ماراح اقولك تالي تعرفني.
    جواد:لهدرجه ماتبغيني أعرفش.
    البنت:وأكثر..ياللا باي بسكر
    جواد:هااا لحظه مو تسكري.
    البنت:نعم
    جواد:ازعلتي؟؟
    البنت:يهمك اذا ازعلت؟؟
    جواد:ماأحب أحد يزعل مني.
    البنت:ماأزعلت بس أنت أكيد مشغول
    جواد:انتي كل شاكه اني مشغول..قلت لش مو مشغول.
    البنت:انت مشغول و الدلاله انك بعد ماتسد الخط بتروح لخواتك و بتتنزهو بسيارتك لأنك قبل كنت تمشيهم في أخر يوم للأمتحانات عاد ماأدري اذا لحد الحين تمشيهم أو لا.
    جواد:انتي تفاجئيني من وين تعرفي هالمعلومات؟؟
    البنت: مو مهم..مع السلامه.
    جواد:الله يسلمش.
    جواد(اكيد وحده من صديقات شيماء..ماعليه بكره بعرفش(
    طلع من غرفته و راح قال لشيماء انه بيمشيهم طبعآ وافقو..اتمشو في الكرنيش بعدين راحو مطعم و اتعشو.
    بعد نص ساعه رجعو البيت دانه على طول راحت الماسنجر كلمت قيس>>دلع.
    أحبك:هلا عمري وحشتيني واااااجد.
    أحب أعيش حياتي و أعيش في قلوب اعز ناسي:هلا ولله..ليش غيرتي أسمش؟؟
    أحبك:ماأدري حسيته أحلى.
    أحب أعيش حياتي و أعيش في قلوب أعز ناسي:عجل لحظه بغير النيك نيم.
    غيرت النيك نيم.
    وحشونا الغالين:ها شرايش؟؟
    أحبك:حلوه..شو أخبارك.
    وحشونا الغالين:الحمدلله زينه وانتي؟؟.
    أحبك:زفت زفت زفت.
    وحشوناالغالين:لييييييش؟؟؟
    أحبك:دانه..أني أحب.
    وحشونا الغالين:!!!!!!!!!!
    أحبك:ادري أنش مستغربه بس لا تفهميني غلط.
    وحشونا الغالين:فهميني الصح.
    أحبك:حبيته من دون ماأدري..أحبه حب عذري صدقيني.
    وحشونا الغالين:قوليلي كيف حبيتيه و من هو؟!
    أحبك:ولد جيرانا..كيف حبيته ماأذكر لأني حبيته من ثلاث اسنين.
    وحشونا الغالين:وهو يحبش؟؟
    أحبك:اهني المشكله.
    وحشونا الغالين:مافهمت.
    أحبك:هو يعرف اني أحبه..عطاني رساله كتب فيها انه يحبني و يبغى يكلمني..وأني محتاره أصدقه واكلمه لو اتركه.
    وحشونا الغالين:طبعآ و بدون مناقشه لاتكلميه ماعندنا بنات يكلمو شباب.
    أحبك:بس يمكن يحبني.
    وحشونا الغالين:لو يحبش كان طلبش من ابوش مو يقولش اتكلميه..أنتي هبله أكيد يلعب عليش وأنتي تصدقيه..أحسن شي أنك تحقريه.
    أحبك:يعني لو كنتي مكاني ويش بتسوي.
    وحشونا الغالين:ولا شي.
    قيس(يابرودش)
    مرت الأيام عاديه بس ان ساره بقت مع سلمان ولا رجعت بيتهم...لين عطوها نتيجتها ودها سلمان البيت بعد ماأطمن على نتيجة أمل.
    لما قالت لأمها عن نسبتها أمها ماجابت خبرها يعني عادي ولاكأن شي صار..هالشي حز في خاطرها فركبت قعدت في غرفتها أحسن لها.
    "نسبة ساره 81..وحوراء 90..شيماء 93 أمل 97"
    سمعت صوت أمها تناديها فراحت لها.
    ساره:نعم.
    أم وليد:ساره أنتي عارفه ان وليد نجح هالسنه فأني قلت بكأفه بنسافر و مابنرجع الا لما تخلص الأجازه(لان وليد كل يرسب)..بتسافري ويان لو بتقعدي مع عمش؟؟
    ساره(أفهم من سؤالش أنش ماتبغيني أروح معاكم..الحين أني صج بنتش صرت أشك في هالشي)
    أم وليد:ساره سألتش ليش ماتجاوبين؟؟
    ساره:متى بتسافرو؟؟
    ام وليد:يوم الأثنين يعني ورى بكره.
    ساره:اتروحو و اجو بسلامه.
    رجعت غرفتها أخذت شنطه و حطت فيها ثيابها و الأغراض الي تحتاجهم..عشان توديهم بيت جدها.
    بعد يومين سافرو ودعتهم ساره ورجعت مع سلمان.
    #بيت ابو فؤاد#
    كانو امسوين تجمع عائلي.. جنان ما كانت تبغى اتروح معهم لأنها تبغى تشتري لها اثياب حق حفلة صديقتها بس أبوها قال لها اتروح معهم و من اهناك بيوديها اتروح تشتري لها الي تبغاه.
    جنان راحت لأبوها في المجلس و كان معاه أبو فؤاد و رائد.
    جنان:ابوي أنت قلتلي أنك بتوديني ليش غيرت رايك؟؟
    أبوها:ماغيرت رايي بس انا مشغول مع ابو فؤاد.
    جنان:بس أنت وعدتني انك تخليني أشتري الأغراض اليوم.
    أبوها:خلاص عجل..رائد
    رائد:نعم.
    ابو جنان:أبغاك تودي جنان }المارينا{
    رائد مندهش:هاااا
    جنان برتباك:لا غيرت راي ماأبغى أروح.
    أبوها:أنا وعدتش و لازم اتروحي و رائد زي ولدي وأنا واثق فيه.
    رائد:بس أنا ماأحب أحد يركب ورى(قصده المقعد الوراني)مو سواق لها عشان أركبها ورى.
    أبو فؤاد:بس ياولدي مايصير تركب جنبك.
    رائد:خلاص خلو فؤاد يوديها.
    جنان(لهدرجه مو طايقني):لا مايحتاج خلاص أني ماأبغى أروح.
    أبوها:لا بتروحي..يللا رائد روح سخن سيارتك.
    رائد(أوفففف(
    #بيت أبو قيس#
    حوراء أتحاول في أبوها عشان يوديها تشتري لها شنط حق السفر.
    حوراء:يللا أبوي قوم عاد.
    أبو قيس:بس يمكن مانسافر.
    حوراء:تفائلو بالخير تجدوه..يللا قوم.
    أبوقيس:ليش ماتستخدمي الشنط الي عندش.
    حوراء:كلهم صارو مو زينين.
    أبو قيس:خلاص بوديش و أمري لله الله يعين رائد عليش مابتخلي عنده قرش..
    حوراء:عادي اصلا بيقول على قلبه مثل العسل و أبغى نمر على {المارينا{
    أبوقيس:انزين بس روحي قولي لفاطمه.
    حوراء:من اعيوني.
    أمل راحت بيت سلمان{صار ملكه} لأن ساره كانت مستمله فقالت لها تجي وطبعآ ساره خلت سلمان يطلع من البيت عشان أمل تاخذ راحتها.
    ماعرف وين ايروح فتصل لصديقه وائل.
    وائل:هلا بأبو الشباب..وينك ماتسأل ولاتتصل بالمره قاطعنا.
    سلمان:ويش اسوي بعد أشغال الدنيا.
    وائل:أنت وين الحين؟؟
    سلمان:اتمشى بالسياره.
    وائل:خوش شي عجل تعال بيت باسلو..هو عازم الشباب كلهم حتى راشد بيجي.
    سلمان:أحلف من زمان ماشفته.
    وائل:عجل ويش تنتظر تعال لنا.
    سلمان:خلاص الحين جاي..باي
    ) يقصدون خال أمل و خطيب فاطمه..سلمان مايعرف أنه خال أمل بس هم أصحاب من زمان(
    راح بيت باسل<<واحد من معارفه..سلم على الشباب الي هناك و قعد معاهم..لين جى راشد{اتأخر لأنه وده أمل بيت سلمان} سلم على سلمان و أعتذر له على أنه ماقدر يحضر العزه لأنه كان امسافر..قعد معاه في زاويه بروحهم و قعدو يسولفو لين أتصلت أمل لراشد .
    راشد:هلا و لله بناعم الصوت كيفك حبيبتي.
    أمل:هههههه أكيد قاعد مع صدقانك و تبغى تتفاخر قدامهم.
    راشد:أدري أنش أشتقتي لي بس ماأقدر أجي الش الحين.
    أمل:خالي مو تقعد تخرف علي عندك خطيبتك خلها تتصل لك و غازلها على راحتك..متى بتجي تاخذني؟؟
    راشد:خلاص عمري ثواني وبكون عندش..باي.
    سلمان:هذي خطيبتك؟؟
    راشد:لا هذي وحده من معجباتي.
    سلمان:ياخي عندك خطيبتك و شلك بنات الناس.
    راشد:هههههه هي اتلاحقني في كل مكان تبغى موعد قلت بلبيه لها اليوم.
    سلمان:مابصدقك أنت دايم تتمسخر و غير جذي أنت تحب خطيبتك فأكيد الا كلمتها خطيبتك.
    راشد:قسم بالله مو خطيبتي..عطاه جواله..أنا بروح أغسل يدي اذا أتصلت مو ترد عليها.
    في الحظه الي راح فيها راشد اتصلت أمل
    سلمان طالع في شاشة الجوال لقى أسم أمولتي طالع الرقم..بعد رقمها مميز بس كني شفته من قبل..ذكر رقم أمل..لا مو معقول شكلي مخربط برقم..طلع جواله و طابق الأرقام..لا أكيد أنا أخذت الرقم خطأ ماأبغى أظلمها و أشك فيها مستحيل أمل تكون جذي..أتصلت مره ثانيه..عشان يتأكد ظغط على زر الرد عشان يسمع صوتها.
    أمل:هلا ليش ماترد
    سلمان أنصدم و سد الخط على طول..حس بدوخه ماعرف يتنفس فطلع برى..وهو طالع شافه راشد
    راشد:سلمان ويش فيك؟؟
    سلمان بصعوبه:ما ماي
    دخل راشد و جاب له ماي...شرب الماي و أيده ترتجف سند راسه على الجدار.
    راشد:ها بويش اتحس الحين؟؟
    سلمان طالعه بوجه خالي من الحياه
    راشد:اوديك المستشفى؟؟
    سلمان أشر بوجهه النفي.
    راشد:خلاص بوديك البيت..ماأنتظر من سلمان أجابه و على طول حمله على كتفه وداه سيارته و سلمان لا حياه لمن تنادي.
    #مجمع المارينا مول#
    جنان و رائد وصلو قبل حوراء و أهلها بس لأن جنان مهلت في أختيار الشي الي تباه من جذي وصلوا حوراء و فاطمه وأبوهم قبل مايطلعو رائد و جنان.
    بعد ماخلصت من الشراء قالت لرائد أنها خلصت بس قبل مايطلعو راح رائد يشتري ايس كريم له و لها {من باب الذوق{
    وهو رايح يشتري شافته حوراء بس هو ماأنتبه لها.
    حوراء(رائد أهني..غريبه هالمجمع مايدخلوه شباب بروحهم أكيد جاي مع خواته)..شافته وهو رايح لجنان طبعآ أول نظره ماعرفتها لأن جنان متغطيه بس بعد مادققت عرفتها لأن غطاها تقريبآ شفاف...جاي معاها بروحهم لا لا لا أكيد خواته في جهه ثانيه..شافتهم بيطلعو من المجمع.
    حوراء:فاطمه باروح اشوي و باجي.
    فاطمه:تعالي باروح معاش.
    حوراء:لا مايحتاج..وراحت بسرعه.
    راحوا عند موقف السيارات وهم مو منتبهين لحوراء.
    شافوا بنت صغيره تركض لأبوها و طاحت على الأرض صار شكلها يضحك فظحكو عليها اثنيهم..حوراء ماأنتبهت للبنت و أفتكرتهم يظحكو على شي غير وصلت حدها بس الي خلها تنصدم أكثر لما شافت جنان تقعد في المقعد الأمامي و رائد بجنبها وماحد معاهم..وقفت مكانها و لاعرفت شتسوي هي تروح لهم وتمسكهم بالجرم المشهود و له تبقى في مكانها أحسن لها.
    #بيت سلمان#
    راشد وقف عند البيت طلع من السياره راح عند باب سلمان حمله على كتفه دخله داخل الحديقه.
    راشد:روح غرفتك و أرتاح قول لبنت أخوك تقول لأمل تطلعلي برى..على فكره كنت أمزح معاك هذي بنت أختي.
    سلمان ماأنتبه لكلام راشد لأنه كان في عالم ثاني.
    راشد راح ينتظر أمل في السياره.
    أول مادخل شاف أمل و ساره في وجهه..ساره خافت عليه لأن امبين من وجهه أنه تعبان.
    ساره:سلمان شفيك؟؟
    سلمان باعدها عنه وجه كلامه لأمل:أطلعي برى ماأبغاش في بيتي.
    ساره:أنت شق
    سلمان يقاطعها بعصبيه:أنتي سكتي أحسن لش...ماأبغى وحده صايعه في بيتي.
    أمل مع أنها متفاجئه بس هذا مامنعها أنها تدافع عن نفسها:ماأسمح لك تقول عني جذي.
    فجئه طراااااااااااااخ عطاها كف جامد.
    عم الهدوء على المكان الكل متفاجئ حتى سلمان ماأتوقع أنه يسوي جذي.
    أمل وصلت حدها:أنت ماتستحي مايحق لك تضربني أبوي الا هو أبوي عمره مامد يده علي
    سلمان:لأنه ماعرف يربيش..رن جوالها..ردي ليش ماتردي أكيد هذا حبيبش راشد هو ينتظرش برى.
    أمل فهمت أنه فاهم الموضوع خطأ:هذا خالي..سلمان انصدم..حسافه الحب الي ضيعته فيك.
    طلعت..ساره كانت بتلحقها بس سمعت صوت شي يطيح ورجعت شافت سلمان طايح على الأرض.......
    شو راح يصير في سلمان؟؟
    هل أمل بتسامحه وله بيفترقو؟؟
    شو راح يصير بين حوراء و رائد بعد الي شافته حوراء؟؟
    هل بتنفذ مرام تهديدها لساره وشو تتوقعون بتسوي؟؟
    هل تتوقعون أن جواد بيحب البنت الي تكلمه؟؟

صفحة 6 من 19 الأولىالأولى ... 4567816 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هل تظنون إن الحجاب خاص للمرأه فقط..أدخل وشاهد صور الحجاب
    بواسطة بنت الشريف في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-02-2008, 09:15 AM
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-04-2007, 03:08 PM
  3. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-12-2006, 01:25 AM
  4. سعودية تتعرض للضرب لرفضها خلع الحجاب
    بواسطة الطيار في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-05-2006, 03:15 PM
  5. عجوز سعودية تفارق الحياة بعد استلامها جائزة "حفظ القرآن"
    بواسطة اميرة العناد في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 19-12-2005, 11:12 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52