صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 10

الموضوع: أحن إلى حضن أمي

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Sad أحن إلى حضن أمي



    يقول صاحب القصة اكتب كي انفس عن الامي وحزني، لا استطيع مواصلة حياتي التي انقطعت بعد وفاة اعز انسان لدي في الوجود.. والدتي الحبيبة الحنونة، اكتب اليك يا سيدتي وانا اشعر بالوحدة واشعر بشوق جارف الى حضن امي.
    كنت في السادسة من عمري عندما توفي والدي، وتركنا انا وشقيقي اللذين يصغرانني واختي التي تكبرني بعام واحد، احتضنتنا والدتي بحب وتولت رعايتنا بكل ما استطاعت من قوة وصبر وعقل وحنان لا يوازيه حنان في الكون، الى درجة اننا كنا احيانا نضجر او نغضب من هذا الحنان الجميل والرعاية المفرطة حتى وصلنا الى اعلى المراتب الجامعية بعون الله وحكمة والدتي الأمية التي لم تحصل على شهادات دراسة وتستطيع القراءة والكتابة فقط.
    تخرجنا جميعا في كليات متنوعة كالهندسة والطب والتحقنا بوظائف جيدة لم نكن نحلم بها، وتزوج شقيقاي وشقيقتي ولم يبق سواي في المنزل، فقد انشغلت بالدراسة والحصول على الماجستير ورفضت فكرة الزواج فور التخرج وشجعتني والدتي رحمها الله لأنهل من العلم، وها انا الآن حاصلة على الماجستير واستعد لرسالة الدكتوراه وقلبي يدمى من الوحدة والألم لفراق والدتي، حتى انني من خلال رسالتي هذه اوجه تحذيرا لكل ابن عاق او مقصر تجاه احد والديه، بأن بين يديه كنزا اكبر من كنوز العالم كله يجب ان يحافظ عليه لأنه يمكنه ان يفقده في لحظة واحدة، فمن دون سابق انذار يمكن ان يجد هذا النهر الكبير من الحب والعطاء قد انتهى.
    كانت والدتي مثالا للحب والعطاء لم اسمعها مرة تتذمر او تشكو ولم يقل عطاؤها يوما واحدا، حتى في اشد لحظات مرضها وضعفها كانت تعطي وتعطي لا تكل ولا تمل، حتى يوم وفاتها يا سيدتي كانت تعاني من آلام المرض لكنها ظلت واقفة على قدميها تتسابق مع الخادمة في تنظيف المنزل وطهو الطعام ورحلت وهي واقفة في المطبخ.. رحلت كما كانت تتمنى دائما ان تموت وهي واقفة، لا تحتاج احدا ولا تسبب تعبا لأحد، فبعد كل هذا العطاء لم ترد حتى من ابنائها ان يردوا لها اي جزء من عطائها.. ماتت وتركت كل من يعرفها من ابناء واقارب وجيران حزينين عليها ويدعون لها بالرحمة.

    اقسم انها كانت ملاكا وليست انسانة من فرط حنانها وسعيها للخير وإسعاد الآخرين قبل نفسها، والآن انا اعيش الوحدة بعد رحيلها، لا استطيع نسيانها، فكل ركن من اركان المنزل يذكرني بها، كثير من المقربين لي نصحوني بالزواج، لكن اين هي التي سترتقي الى منزلة والدتي وتعوضني عن حنانها وحبها وترعاني كما كانت والدتي ترعاني وتسهر على راحتي في هذا الزمن الصعب لن استطيع العثور على ملاك آخر في هذه الدنيا، فالملاك الوحيد رحل برحيل والدتي الحبيبة، وعصر المعجزات ولى وانتهى ولن يعود مرة اخرى.

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    نقل رااائع

    اشكرك لحضورك

    تحيتي

    صمت الوداع

  3. #3
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    ][ Al-яiyadħ ][
    المشاركات
    4,159
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    مشكوووووووووور اخوي على النقل الجميل

  4. #4
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    صمت الوداع

    أرو

    تقبلوا كل شكر أخواتي الطيبات

    أسعدني وشرفني كثيرا ً حضوركم

    اتمنى تستمروا على تنوير صفحاتي

    دمتم على العز

  5. #5
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    48
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    سلمت الانامل الذهبيه ..

    اللي خطت اجمل الكلمات..

    ونسجت اروع الحروف..

    لاغلى انسانه نعرفها كلنا..


    يعطيك الف عافيه


    قندالكويت

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52