النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: وفاء زوج

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Rose وفاء زوج



    صاحب هذه القصة رجل أخلص لزوجته الراحلة في حياتها وبعد مماتها.. يروي قصته قائلا:

    زوجتي رحمها الله كانت مثالا للزوجة المخلصة المتفانية في خدمة زوجها.. فأنجبت لي أربعة أبناء.. ولدين وبنتين.. أفضل كنز تركته لي زوجتي الراحلة هؤلاء الأبناء.. كانت في حياتها نعم الزوجة ونعم الأم.. تركت دراستها من أجل أن تقوم بواجباتها الزوجية علي أكمل وجه.. حثتني علي أداء الصلاة.. بعدما كنت لا أصلي الا صلاة الجمعة.. بنصحها اللطيف أصبحت مداوماً علي أداء الصلوات في أوقاتها.. وحثتني علي أداء الزكاة.. فلم أكن أزكي.. حتي أصبحت أخرج مال الزكاة والصدقات ولم أكن أبالي بالجلوس مع أطفالي.. لكن بلباقتها وكياستها جعلتني أستانس الجلوس مع أطفالي ومعها.. وأصبحت أفضل الأوقات تلك التي أقضيها مع أسرتي.. فإذا أصابتني المحن والبلاء خارج البيت في العمل أو ما شابه ذلك أهرول إلي أحضان أسرتي.. أشعر بالأمان وأحس بالطمأنينة بقربي من زوجتي الفاضلة استشف من حنانها وعطفها وحبها وأشعر براحة نفسية عميقة بين أحضانها وأحضان أطفالي.

    عندما توفيت رفيقة دربي وشريكة عمري أظلمت الدنيا في عيني.. برحيلها ففقدت الأمان.. وداهمني الهلع.. شعرت بالضياع والاضطراب.. لم أجد سلواي وعزائي إلا بين أطفالي الذين يمدونني بالقوة والأمل.. فأصبحوا كل حياتي ودنياي وأعيش لهم ومن أجلهم.. فهم وقود الحياة بالنسبة لي.. عاهدت نفسي أن أكرس حياتي لهم فأكون لهم الأب والأم معاً.. كنت أعلم أن الأمر صعب.. لكنني حاولت.. ووفقت بحمد الله تعالي رغم محاولات أهلي المضنية لتزويجي خصوصا أنني كنت شابا في ذلك الوقت.. لكني رفضت أن أجلب لأطفالي امرأة غريبة.. كنت أخشي أن تكون قاسية عليهم ولا تكون حانية ودودة معهم كأمهم رحمها الله.. ثم انني كنت أريد أن تكون حياتي كلها لهم.. أعيش من أجلهم.. والحمد لله قمت برعايتهم بمساعدة والدتي وشقيقاتي.. حيث مكثنا عندهن بعد وفاة زوجتي وكبر الأبناء.. أكبرهم الآن في الجامعة وأصغرهم في المرحلة الاعدادية.. فهم بفضل الله تعالي علي درجة كبيرة من الأدب والأخلاق والتفوق العلمي وأنا فخور بهم لأنني أحسنت تربيتهم بعون الله تعالي.. فأبنائي الآن يشعرون بالفخر بأنني أب لهم.. ويحيطونني دائما بالرعاية والاهتمام فهم يعتبرونني كصديق لهم لأنني أعاملهم في غالب الأحيان كأصدقاء لي.. يحدثونني عن همومهم ومشاكلهم ولايخفون عني أسرارهم.. ومحور حياتنا قائم علي النقاش والحوار والتفاهم واحترام الرأي.. هكذا علمتهم وسلكت معهم هذا المسلك..

    لم يكن أبنائي أنانيين يحرمونني من الزواج كي أبقي لهم وحدهم فقط.. خبأوا لي مفاجأة لم أكن أتوقعها.. في وقت العشاء اجتمعنا علي مائدة الطعام.. فإذا بي أجد أبنائي يتهامسون مع بعضهم ويبتسمون برقة.. فقال أكبر أبنائي: أبي بالنيابة عن أخوتي وبعد جلسة نقاش عديدة توصلنا إلي قرار سليم.. قررنا يا والدنا العزيز أن نزوجكك من خالتنا الطيبة التي ساهمت كثيراً في رعايتنا.. فلا نجد أفضل وأنسب لك من هذه المرأة لتكون شريكة حياتك.. بالطبع تفاجأت لهذا القرار غير المتوقع.. فاندهشت حقا لذلك.. لم أعرف بماذا أجيب عليهم.. فوضعوني أمام الأمر الواقع وخاصة أنني لم أستطع أن أرفض لهم طلبا.. لكنهم بحق لم يسيئوا الاختيار.. فشقيقة زوجتي الراحلة امرأة فاضلة مثلها تماما.. توفي زوجها وهي في عز شبابها وظلت ترفض الخطاب وفاءً لزوجها الراحل.. فهي الآن تقاربني وكلانا في الأربعينيات من العمر.. فهي لم تستطع أيضا رفض طلب أبنائي من القبول بالزواج مني.. فهي تحبهم جدا وتعطف عليهم.. ووجدنا أنفسنا لا مفر من الزواج وتزوجنا علي بركة الله.. فسبحان الله كشقيقتها الراحلة في الطباع والأخلاق والاستقامة والحنان والعاطفة والطيبة.. تحتوي أبنائي بكل الحب والاهتمام فهم كذلك سعداء بها..

    والحمد لله انني لم أندم علي الزواج لأنني لقيت من يعوضني ويعوض أبنائي من حرمان أمهم التي رحلت إلي جنات الخلد ان شاء الله تعالي..

    ******

    هذه القصة توضح أن الأب قادر علي أن يقوم بدور الأب والأم معاً في رعاية أبنائه والقيام بتربيتهم.. إن شعور الأبوة يدفعه إلي القيام بهذه المهمة دفعاً مع الشعور المضاعف بالمسؤولية تجاه أبنائه بعد رحيل رفيقة الدرب.. هذا هو ما قام به صاحب هذه القصة.


  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    سبحان الله..


    اشكرك لنقلك

    وحضورك

    تحيتي

    صمت الوداع

  3. #3
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    صمت الوداااع

    الله يعافيك ويحفظك

    شكرا ً جزيلا ً

    لاهنتي

    على التشريف الدائم والرائع

    دمتي كما تريدين

  4. #4
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    405
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    مشكور اخوي على القصه الجميلة ننتظر جديدك



    اخوك ولد الغربيه

  5. #5
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    ولد الغربيه

    منور أخوي العزيز

    لاهنت

    شرفني مرورك كثيرا ً

    أتمنى ذلك دائما

    دمت بصحة وعافية

المواضيع المتشابهه

  1. لمسة وفاء
    بواسطة الرونق في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-01-2011, 02:54 PM
  2. بصمة وفاء
    بواسطة شهودهـ في المنتدى قصائد وخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-02-2009, 10:29 PM
  3. وفاء النساء
    بواسطة القمرا في المنتدى عالم حواء
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-10-2008, 01:12 AM
  4. وفاء شفتين !!
    بواسطة ظميان غدير في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-08-2008, 05:31 AM
  5. وفاء
    بواسطة any في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-02-2007, 01:53 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52