النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: لم ترض بلقب الفتاة المعجزة

  1. #1
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    Rose لم ترض بلقب الفتاة المعجزة

    لم ترض بلقب الفتاة المعجزة.. وعرفت كيف تتعامل مع سارقات الكاميرا



    قد تكون أكثر الأسئلة إلحاحاً على رأسك وأنت تتابع أحد أعمالها، هو كيف تسنى لتلك الفنانة أن تحيا إلى الآن في أذهان الجماهير بنفس التوقد الذي كانت عليه في بدايتها التي اقتربت من الستين عاما؟.
    الإجابة قد تكون بين سطور حديثها حين قالت ذات مرة: «هناك كابوس يراودني كلما اقترب عرض فيلم جديد لي، حيث أرى نفسي وقد دخلت إلى السينما فوجدتها خالية تماماً من الجمهور. ولهذا لم أكن أطمئن حتى أشاهد ردود أفعال الجمهور في قاعة العرض».. تلك المقولة قد تعكس تركيبة شخصية فاتن حمامة ومدى الخوف من الفشل الذي كان يدفعها دائماً إلى التجويد والتفكير في الجديد الذي ستقدمه إلى جمهورها دائماً. فأجادت فن الاجادة، بدليل أنها الوحيدة من بين نجمات جيلها التي استمرت وبقوة حتى الآن، وحتى حينما قيل انها قد اعتزلت الفن فاجأت الجميع بتقديمها أول أعمالها في الدراما التلفزيونية في مطلع التسعينات، فتألقت في ضمير «أبله حكمت» الذي أبهرت ببريقها وأسلوب أدائها فيه، الكبير قبل الصغير. تفاصيل درامية ساقتها لعلاقة قوية مع السينما بدأت وعمرها لم يتجاوز التاسعة من العمر، وقتها كانت قد فازت لتوها بلقب «أجمل طفلة في مصر» فأرسل والدها صورتها إلى المخرج محمد كريم الذي كان يبحث عن «أنيسة» تلك الطفلة التي تسكن مع الفنان محمد عبد الوهاب في ذات المنزل وتمثل له أقرب أصدقائه بحلو حديثها في فيلم يوم سعيد. ولم يكد محمد كريم يرى الصورة حتى أيقن أن تلك الطفلة هي ضالته المنشودة، فسارع إلى توقيع العقد مع والدها، ولتحصد فاتن فيه إعجاب الجميع إلى حد تلقيبها بلقب الطفلة المعجزة، بينما شبهتها الصحافة بطفلة هوليوود الشهيرة وقتها شيرلي تمبل. الا أن فاتن التي غابت عن السينما لمدة أربع سنوات ولم تعد لها الا في عام 1944 مع محمد كريم أيضاً في فيلم «رصاصة في القلب»، لم تكن لترضى أن تظل الطفلة حتى لو كانت معجزة، لتتحول إلى النجمة الموهوبة في فيلمها «ملاك الرحمة» مع الفنان يوسف وهبي عام 1946. وعلى الرغم من عدم تجاوزها الخامسة عشرة من عمرها في ذلك الفيلم، الا أن فاتن حمامة أكدت نجوميتها من خلاله، ولتقدم بعدها في عام 1949 فيلمين حققا نجاحاً مدوياً على مستوى الجمهور والنقاد، ألا وهما «اليتيمتان»، و«ست البيت».

    وتوالى نجاح فاتن حمامة التي كانت تسير بخطوات سريعة في طريق نجوميتها ولكنها كانت خطوات مدروسة تتفق وقيمها وطموحها الذي تسعى اليه، ففي عام 1952 قدمت فاتن فيلم «لك يوم يا ظالم» مع المخرج صلاح أبو سيف، الذي شارك في مهرجان كان السينمائي، ثم قدمت فيلم «صراع في الوادي» مع يوسف شاهين عام 1954، الذي جمعها للمرة الاولى بالوجه السينمائي الجديد وقتها عمر الشريف. وتوالت أعمال فاتن حمامة في فترة الخمسينات إلى الحد الذي قدمت فيه تلك الحقبة نحو 25 فيلما كان أشهرها «دعاء الكروان» عن رواية عميد الأدب العربي طه حسين. ومع بداية الستينات كانت السينما تنحو نحواً جديداً بوجوه مبدعة عرفت كيف تسرق الكاميرا، من بينها نادية لطفي وسعاد حسني، هنا أدركت فاتن أن عليها تغيير جلدها لتخرج من ملامح الفتاة الملائكية التي قدمتها فيما سبق من أفلام ولتدخل في مرحلة المرأة الناضجة. كانت أفلام الستينات في تاريخ فاتن حمامة علامات مضيئة لا تنساها لها السينما المصرية. ومن بين أفلام تلك الفترة فيلم «لا وقت للحب» مع صلاح أبو سيف عام 1963، الذي نالت عنه جائزة أفضل ممثلة عن فيلم سياسي، وفيلم «الباب المفتوح»، وفيلم «الليلة الأخيرة» مع نفس المخرج، وشاركها في بطولته اثنان من عباقرة التمثيل هما محمود مرسي وأحمد مظهر، وفيلم «نهر الحب» مع المخرج عز الدين ذو الفقار، والمأخوذ عن رواية الاديب الروسي ليو تولستوي الشهيرة «أنا كارينا»، كما لا تنسى لها السينما المصرية فيلمها الخالد «الحرام» عن رائعة الكاتب يوسف ادريس.

    ومع مجيء عام 1966 كان قرار فاتن بالخروج من مصر، حيث ظلت تتنقل بين بيروت ولندن حتى عام 1971، وقتها قيل الكثير عن سبب هروب فاتن الغامض، ولكن جاءت الحقيقة على لسانها في أحد حواراتها الصحافية حين قالت: «ظلم الناس وأخذهم من بيوتهم ظلماً للسجن في منتصف الليل، وأشياء عديدة فظيعة، إلى جانب قرارات تحديد الملكية كانت وراء قراري بالخروج من مصر».

    وإذا كانت الستينات مثلت مرحلة جادة في أفلام فاتن حمامة، فقد جاءت السبعينات بملامح جديدة لتلك الفنانة المبدعة التي كانت تقف بين كل حين وآخر لا لالتقاط الانفاس وحسب، ولكن لتحديد المسار الجديد. ففي تلك الحقبة قدمت فاتن مجموعة من الافلام التي أكدت بها أن رحيلها عن مصر لم يفقدها بريق النجومية، حيث بدأتها بفيلم «الخيط الرفيع» مع الفنان محمود ياسين، الذي أجادت في أداء دورها فيه إلى حد إبهار النقاد عندما قدمت شخصية المرأة متعددة العلاقات دون أن تخدش حياء المشاهد للفيلم ولو بلفظ واحد.

    وفي عام 1972 قدمت فيلمها «إمبراطورية ميم» الذي يعد رغم تفاصيله الأسرية واحداً من الأفلام السياسية المهمة في مصر، حيث كان يناقش قصة أم وخمسة أبناء في مراحل عمرية مختلفة يعيدون التفكير في اسلوب تربية والدتهم لهم، وهل كانت على صواب أم خطأ، وحقهم في التجربة أياً كانت النتائج. وفي عام 1975 قدمت فاتن فيلما صدر به قانون بعد عرضه بنحو 30 عاماً وهو فيلم «أريد حلاً»، الذي ناقشت فيه مبدأ الخلع في الشريعة وحق المرأة فيه. وفي العام التالي قدمت فيلم «أفواه وأرانب» الذي عالج قضية تنظيم الاسرة، وأعقبته بفيلم «ولا عزاء للسيدات» عام 1979، الذي ناقشت فيه قضية المرأة المطلقة ونظرة المجتمع لها.

    كانت بداية الثمانينات إشارة لغياب فاتن حمامة عن السينما، حيث كانت أفلام المقاولات هي السمة لهذه الفترة، فغاب وجه القمر عن الظهور على الشاشة الكبيرة حتى عام 1985، حينما قدمت فيلم «ليلة القبض على فاطمة». وفي عام 1988 عرض عليها خيري بشارة سيناريو فيلمه «يوم حلو ويوم مر» والذي جسدت فيه شخصية عائشة الأم التي تنتمي إلى الطبقة الكادحة وتحلم بإتمام رسالتها مع أبنائها الستة بمعاش ضئيل بعد وفاة زوجها. كانت عودة فاتن مكسبا للسينما المصرية التي خجلت من مستوى ما تقدمه بعد عرض هذا الفيلم. وفي مطلع التسعينات جاءت إطلالة فاتن الجديدة بفيلم «أرض الأحلام» مع المخرج داود عبد السيد، ودارت أحداثه حول يوم في حياة امرأة تستعد للهجرة إلى أميركا لتعيش مع ابنها المقيم هناك بضغط من أبنائها، بينما هي تفكر في كيفية الحياة هناك من دون صديقاتها وجيرانها الذين اعتادت عليهم.

    وتبرهن فاتن على أنها فنانة لكل جيل فتقدم للتلفزيون «ضمير أبله حكمت» مع السيناريست أسامة أنور عكاشة والمخرجة أنعام محمد علي في منتصف التسعينات. وعلى مدار تاريخها فازت فاتن حمامة بالعديد من الجوائز، كما نالت الكثير من الأوسمة من بينها وسام الأرز من لبنان في عام 2001، وجائزة نجمة القرن من منظمة الكتاب والنقاد المصريين عام 2000، وميدالية الاستحقاق من ملك المغرب الراحل الملك الحسن الثاني، ووسام المرأة العربية من رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.

    أما الحياة الخاصة بفاتن حمامة فلم تسمح للصحافة بالاقتراب منها كثيراً، وكانت ترى أن حياتها الخاصة ملكا لها لا تسمح لأعين الكاميرات بالتلصص عليها، ولكن من المعروف أن فاتن حمامة تزوجت من المخرج عز الدين ذو الفقار في عام 1947 أثناء تصوير فيلم «أبو زيد الهلالي» وأثمر الزواج عن ابنتهما نادية التي مثلت مع فاتن في أحد أفلامها التلفزيونية الذي حمل اسم «حكاية وراء كل باب». وقد استمر زواج فاتن بعز الدين حتى عام 1954، حين وقع الطلاق، والسبب كما قالت فاتن في أحد حواراتها التلفزيونية: «كانت علاقتي بعز الدين ذو الفقار علاقة تلميذة مبهورة بحب الفن وانجذبت لأستاذ كبير يكبرها بأعوام عديدة». في عام 1955 تزوجت فاتن بالفنان عمر الشريف، الذي أعلن إسلامه ليتزوج منها، حيث أنجبا ابنهما طارق، ولكن وقع الطلاق مع مجيء منتصف الستينات، حين انشغل عمر بعمله في السينما العالمية. أما زوج الفنانة فاتن حمامة الاخير فهو طبيب الاشعة المصري الشهير الدكتور محمد عبد الوهاب.

    وعندما تحتفل وجه القمر يوم 27 مايو (ايار) بإتمام عامها السادس والسبعين، لا نملك إلا أن نهديها بعضاً من أمنيات السعادة التي أهدتنا الكثير منها.

  2. #2
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    549
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    ليا رجعه انشاءالله

  3. #3
    ... عضو ذهبي ...


    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    dammam
    المشاركات
    579
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    ولكن من المعروف أن فاتن حمامة تزوجت من المخرج عز الدين ذو الفقار في عام 1947 أثناء تصوير فيلم «أبو زيد الهلالي» وأثمر الزواج عن ابنتهما نادية التي مثلت مع فاتن في أحد أفلامها التلفزيونية الذي حمل اسم «حكاية وراء كل باب». وقد استمر زواج فاتن بعز الدين حتى عام 1954، حين وقع الطلاق، والسبب كما قالت فاتن في أحد حواراتها التلفزيونية: «كانت علاقتي بعز الدين ذو الفقار علاقة تلميذة مبهورة بحب الفن وانجذبت لأستاذ كبير يكبرها بأعوام عديدة». في عام 1955 تزوجت فاتن بالفنان عمر الشريف، الذي أعلن إسلامه ليتزوج منها، حيث أنجبا ابنهما طارق، ولكن وقع الطلاق مع مجيء منتصف الستينات، حين انشغل عمر بعمله في السينما العالمية. أما زوج الفنانة فاتن حمامة الاخير فهو طبيب الاشعة المصري الشهير الدكتور محمد عبد الوهاب.

    وعندما تحتفل وجه القمر يوم 27 مايو (ايار) بإتمام عامها السادس والسبعين، لا نملك إلا أن نهديها بعضاً من أمنيات السعادة التي أهدتنا الكثير منها.


    اعشق هالفنانه وخاصة فلم .. لاانام .. من اجمل الافلام لها !!

  4. #4
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عـا ( الأحاسيس ) لـم
    المشاركات
    39,241
    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    الزينه ديدي

    مساهير

    أقدر لكم حضوركم الجميل

    لاهنتوا

    أتشرف دائما بمشاهدتكم بصفحاتي

    دمتم بأحسن حال

المواضيع المتشابهه

  1. الدعاء المعجزة
    بواسطة دفتر جروح في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-11-2007, 11:21 AM
  2. الدعاء المعجزة..
    بواسطة essam ali في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-02-2007, 11:28 PM
  3. هل تحب ان تلقب او تلقب شخصا اخر
    بواسطة شاعر الحب في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 14-09-2006, 01:00 PM
  4. الدعاء المعجزة
    بواسطة بهيه في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 31-03-2006, 07:36 PM
  5. الدعاء المعجزة
    بواسطة ₪عــ الاحسـاس ــذبة₪ في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 30-03-2006, 08:34 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52