صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 10

الموضوع: ذكريات جادة الـ كتوزوفسكي في موسكو (( رواية ))

  1. #1
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    الدولة
    بــيـن الألــم و الأمـــل
    المشاركات
    198
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي ذكريات جادة الـ كتوزوفسكي في موسكو (( رواية ))

    الحـــــــلقــــــة الأولــــــــــى :



    ذات مساء
    وفي ليلة من ليالي شتاء موسكو القارس ، بينما كنت أنا و (( يحي و سلطان )) وهما صديقين عزيزين على قلبي نسير في جادة كتوزوفسكي
    عائدين من مسرح البولشوي الشهير بعد أن إستمتعنا بأروع مشاهد رقص الباليه على إيقاعات الأوركسترا الحالمة ، و كنّا نقصد فندقنا الذي نقطن فيه و هو فندق البالتشوك كمبنسكي ذو الإطلالة المميزة على الساحة الحمراء و وسط موسكو التاريخي ، و قد كنّا نتجاذب أطراف الحديث حول ما رأيناه من أعاجيب الدنيا في تلك البلاد الساحرة . فقطع حديثنا منظر ذلك العجوز ذو الثمانين خريفاً و الذي بدا شاحب الوجه تتقطع محياه آمارات السنين الطوال و عواصيف الزمن ، رأيناه و هو يحتضن تلك القيثارة التي بدت على خشباتها عناوين الرحلة ذاتها من المعاناة و الألم . و قد إفترش الأرض واضعاً أمامه قبعةً مزقتها صدوف الدهر و لم يتبقى منها إلا إسمها و قد تناثرت عليها قطع الكوبيك المعدنية و بعض أوراق الروبل و التي يمنحها له المارون رأفتاً في حالته بعد أن يتوقفوا لبرهة من الزمن يسمعون عبرات أوتار قيثارته الشاكية بين أنامله المتهالكه ، و بينما نحن واجمون نرقب حالته بكل تأمل إذ بثلاث فتيات وقفن خلفنا مباشرةً و قد بدت لهجتهنّ مألوفةً و لم أشعر إلا بإحداهن و هي تقول (( يا حرام تشوفين ذا الشايب ساره )) حينها أيقنت بأن روح الوطن و ريح نجد هبّت حولنا ، فألتفت للوراء بهدوء فرأيت ثلاثة أقمار تناثرت على الأرض ، فتبسمت و قلت : (( يا هلا و الله بريح السعودية )) و بصوت واحد أجابن (( هلا بك أكثر )) و بخفة دم قالت إحداهن : (( ياربي منكم حتى هنا ملاحقيننا )) فضحكنا جميعنا و قلت : (( وش رايكن نعزمكن على فنجال قهوة بلوبي الفندق اللي ساكنين فيه )) قالت إحداهن : (( مو مشكله بس الوقت متأخر الحين )) قلت : (( على العموم حنا في فندق البالتشوك ورقم الغرفة 154 أي وقت حياكم الله )) قالت : (( خلاص بكرى الوعد الساعة 7 المساء عند برج سباسكيا اللي عليه الساعة )) قلت : (( أوكي ، الحين نخليكم في آمان الله )) ..............




















    إنتظروني في الحلقة الثانية من الرواية

  2. #2
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    بين ناب ذيب وأنثى!
    المشاركات
    3,337
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    //
    \\
    //


    ][....صالح العتيبي...][
    ؛؛

    ؛؛

    ؛

    صدقت ,.,.

    عدنا في كئابه ورتابه وزيف يكاد يخنق الكون

    فنحن بحاجة الى شيء من الواقع فالوهم أوشك أن يودي بنا

    سلمت أناملك ورقي ذائقتك

    << متابعه وبشغف مجنون

    /
    \

  3. #3
    ][.. شــاعــر ممــيز.. ][
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    الشرقيــ...ـــــه
    المشاركات
    4,278
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    شاعرنا الجميل

    صالح العتيبي..


    سأكون اول المنتظرين ......

    تحيــــــــــاتي لكـ
    عميق الجرح


    تنقل الي قسم الروايات

  4. #4
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    في عالم خيالاتي
    المشاركات
    7,326
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    بدااايهـ

    راائعه

    بنتظرالباقي


    تحيتي

    صمت الودااع

  5. #5
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    103
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    بالتوفيق

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ضباب دخاني يجتاح موسكو .... يا ساتر
    بواسطة فز الخفوق في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-09-2010, 10:21 PM
  2. هل تريد قراءة رواية الرد على رواية بنات الرياض الكترونيا؟!!
    بواسطة طارق النفيعي في المنتدى الارشيف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-09-2008, 05:06 PM
  3. ك رونالدو:الفوز في موسكو سيسكت النقاد
    بواسطة عذابي غير في المنتدى الرياضة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 16-05-2008, 03:47 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-05-2006, 02:44 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52