صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 16

الموضوع: أٍُكٍُتٍُتٍُبٍُ عٍُنٍُ هٍُرٍُمُيٍُيٍُنٍُ اٍُلٍُحٍُيٍُاٍُهٍُ

  1. #1
    ღ قتيل آلرمش ღ


    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    695
    معدل تقييم المستوى
    1

    Rose أٍُكٍُتٍُتٍُبٍُ عٍُنٍُ هٍُرٍُمُيٍُيٍُنٍُ اٍُلٍُحٍُيٍُاٍُهٍُ

    أحبتي .. يسعد جميع أوقاتكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد


    اليوم سأكلف ضمائركم واناملكم واحملها ما لا تتطيق

    في الكتابة عن العمود الفقري للإنسان

    والغذاء الصحي الدائم له والهواء السابح الذي يتنفسه

    فالحياه جميعها قائمة على رضا هذين الطرفين الا وهما الوالدين


    أكتب مايدور بخلدك عنهما .. انا كلي ثقه

    باني ساستمتع وافرح بنزيف أقلامكم ..




  2. #2
    كبآآر الشخصيآت

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    13,510
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    لا بــــــــــــــــــــــــــــد لي من عــــــــــــــــــــــــــــــودة


    أحببت أن ألقى السلام عليك يا عبدالعزيز


    ظميان غدير

  3. #3
    ღ قتيل آلرمش ღ


    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    695
    معدل تقييم المستوى
    1

    Rose



    امي طريق الجنة على

    جسر الرضا وحاجز المحبة

    كيف اصفها بل كيف انصفها

    فهي اسمى من كل الكلام

    الذي قيل وسوف يقال

    وهي اكرم من كل

    الأوصاف التى القنها بها

    وهي احلى من طعم الشهد

    فهي الشمعة الحلزونية

    التي تحترق لكي تضي لي

    والجوهرة الذهبية التي

    تلمع كلما نظرت إليها

    و الشمس الندية التي

    تشع خيوطها علي

    والنجمة الفضية

    التي تنير طريقي

    و الدم الذي يجري في عروقي

    والحلم الذي يراود طيفي

    امي ليست كلمة أو معنى

    أو قول بل هي الحياة أجمع


    فكم تألمت ووجدت حنانها دوائي

    وكم سقمت فوجدت

    قلبها طبيبي وشفائي

    وكم تعبت فوجدت

    رضاءها مائي وهوائي

    فقد وضعت التضحية عنوانها

    تحمل المتاعب لتريحني

    وتشقى وتتعب لسعادتي

    فحب الخير لي تعتبره غريزه

    وهي الطاهرة المحبوبة العزيزية
    //
    \\
    عبدالعزيز

  4. #4
    ... V I P...


    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    بين ناب ذيب وأنثى!
    المشاركات
    3,337
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي

    .
    ...
    //
    \\
    //
    \\
    ][........الراقـــ عبد العزيز ـــي.....][

    ::




    سأكتب عن هرم اظلني بظله وحماني من العواصف والكمد..


    وسأترك الهرم الآخر بوقت تتجلى له المعاني وبفضله تردد..


    لأنها تختلف حينما غاب عن العرين بيوم أظلمٍ ذاك الأسد..!!


    فقد حُرمت وجودهِ بقضاء من ربِ السماء بلا عمد...,.


    وعوضني الإله هرماً شامخاً أبي.,


    لا تشتكي تضارب الزمان ولا لغير الإله تجتبي...!!


    وقد جبرتنا بعد أن كُسر منها الظهر,,,,


    ووهن منها ببُِعده طاهر الجسد..!!


    نعم هي ,,,,,,,,,


    7

    7


    (( ...أُمي....))


    ^
    .
    ..
    ...
    ......
    ..
    ..


    حرفان نطقها ثغري لتبتسمي...!!!


    وأرددها طوال العمر ولرضاه أرتجي.,


    هل الحب لكـِ يكفي ويفي,.,


    فماحبي إلا من بعض قطرات دمك التي,,,,,


    طهرتِي بها شراييني وتنفستُها ببصمات جسدي


    لن أرتوي منك حناناً لن أرتوي...!!


    ياباسقة علينا بالعطايا ولم تبخلي...!!


    ياهِبة الربِ هل أفيكِِ برجائي لرضاكِ هل أفي..؟


    وخزاتُ الألمِ تشعُرينها قبل أن تتولج جسدي..!!


    وناتي والآآه تُرددِينها ليخف ألمِي وتتوجسي..!!


    نظراتُكِ حوتنا الآمان بيوم الحرمانِ والسهد...!!!


    يطيب لك العطاءُ لنا ببذخٍ وعينُكِ ترقُب منا االبسمة للأبد...!!


    تتوسلي للرب الفلاح لنا...!!!


    و إن غِبنا وإن عنك إلتهينا وغفِلنا تبقين بكبد..!!


    وبحضنك دفيء الدنيا...


    و بجميع الفصول تحتوينا ...!!


    فلا نرى الخريف او البرد.,.,


    فمعك ياشامخة.,.,


    تُلبسِينا تاجاً من العزِ..لونته بقطرات دمكِ الطاهره...


    ونقشته بأناملك ولحروفنا صففتها كالدُرر على اطرافه...!


    وعطرتِه بأنفاسُك ليلاً ونهاراً حتى لا يفسدا..!!!


    وترقبته بالمُقل حتى يظلُ بريقهُ للأبد...!


    وبالنهاية يا حلوة اللبن ...!!!!!


    تتفاخرين بالبنان أشرتي وقد اسند عجزك ذاك المُتكأ...!!


    هذا الإبن من جوفي أصبح شامخاً تعلو السحب هامته...!!


    وإن كان بالخفى قد أحرق منكِ الفؤادلم تفضحي روايته..!!!!!!



    ؛؛
    ؛؛
    ؛

    فلله درك سيدي

    ((....عبد العزيز....))

    ::



    بهذا الموضووع المميز بتميزك


    فكفانا طهراً للحبر والأنامل والقلم..,


    بأن نجتمع ونُشيد ببعضِ الحروفِ لتلك الملاك ولن نكتفي..!!


    فكن كما أنت سيدي معطاءً بأفكارك


    كما أنت دوماً برقيك كنت العطا فكُنـــا....,




    تحياتي

    //
    \\
    //

    \\

    .
    .....

  5. #5
    ... عضو نشيط ...


    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    1

    افتراضي

    { عبد العزيز }
    اني اجد نفسي مرتبكه ومتلعثمه في الكتابه ‘ لعدم مقدرتي على انتقاء الكلمات

    التي ابتغي التعبير بها ، لانني مهما كتبت من كلمات فاني اعلم بانها ستجحف حق اعز
    الناس على قلبي ، وستظل الكلمات منقوصة المعنى في حقهما ، لااعلم تحديداً
    مااحاول فعله هنا ، لكنني يأمي الحبيبه ، احاول ان ابلغ في حبك اكثر مما بلغته اليوم
    حتى ولو سطرت كل حروف الارض لن اجد حروفاً تفي كلماتي ، ولاوصفاً يعبر عن
    خلجات نفسي تجاهك ، أمي التي لااساوي شيئاً من دونها ، التي اكره الحياة حين
    افكر ولو مجرد تفكير في انها ستختفي من على وجه الارض ، وان الشمس ستشرق كل صباح من دونها ،
    أمي الحبيبه ، ادرك انك قد تستغربين من كلماتي وقد تضحكين لاني في كثير من
    الاحيان ابدو اكثر قسوة من ان اشعر ، وان قلبي اكثر تحجراً من ان يدق بأول واطهر
    انواع الحب في الحياة ، لكن تأكدي بأني قلبي متعطش دوماً لحنانك ، ويحن دوماً الى حضنك يستقبله بكل حب ، وروحا تلهج بأنها تحبك مهما حدث .

    امي ارجو ان تقبلي كلماتي البسيطه ....
    مع خالص اعتذاراتي

    ابنتك
    ورده


    عبد العزيز ، تحياتي لك وتسلم على هالموضوع الرائع

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52